24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تدريس التربية الجنسية بمدارس المغرب؟
  1. الصحافي المهداوي يواصل إضرابه عن الطعام (5.00)

  2. جزئيات أكادير تتسبّب في استقالات من "البام" (5.00)

  3. مسار حليمة يعقوب .. أول رئيسة محجبة بالعالم من البئر إلى القصر (5.00)

  4. مخدرات تجرّ حارسا ليليا إلى القضاء بخريبكة (5.00)

  5. 120 إجراءً (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مغربي والزواج من روسية

مغربي والزواج من روسية

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - Observateur الأحد 19 مارس 2017 - 19:14
أشكر الأخ على هذه الحلقات التي تعرف بروسيا وبثقافتها والحياة فيها، كان أحرى ربما مناقشة هذا الموضوع من باب الأيجابيات والسلبيات من الزواج بالروسيات او السلافيات بشكل عام، لأنه من الملاحظ ارتفاع عدد المغاربة الذين يتزوجون من الحسناوات الروسيات من بين الطلاب الذين يتابعو دراستهم هناك أو ممن يرتبطون عن طريق الإنترنيت، وكما ذكرت فالزواج سهل ولكن كما يقال "دخول الحمام ماشي بحال اخروجو" بعد الزواج ومع مرور الأيام تظهر أشياء لم تكن في الحسبان، ومنها الاختلاف الثقافي ودواعيه على ديمومة الحياة الزوجية مع امرأة من ثقافة أخرى تختلف بكثير عن ثقافتنا وعن الثقافة الأوروبية، وربما مسألة الأوراق والحديث عن الأمور تأتي من بعد.
2 - هبة الأحد 19 مارس 2017 - 20:41
هههه اما الطلاق في المانيا فهو.كارثي، تتزوج ب 140 يورو وكطلق بغسيل الفندق، كتبدا من 1000 يورو ويقدروا يوصلوها ليك حتى ل 5000 يورو على حسب خدمتك، باش عمرك تذكر الزواج على فمك
3 - المجيب الأحد 19 مارس 2017 - 22:24
انشودة كاتيوشا katioucha التي غناها صديقك فيصل من المانيا جميلة ومشهورة في العالم.لكن لم اكن اظن ان المغاربة قد اثر فيهم، الى هذا الحد، نداء تلك الفتاة الروسية : "انت يا ايتها الاغنيىة....يا غنوة فتاة صغيرة....طيري نحو الشمس الساطعة....وهناك على الحدود البعيدة....التحقي بذلك الجندي....وبلغيه سلامي....سلام من كاتيوشا." الروسية كاتيوشا انشدت مخاطبة حبيبها الجندي المرابط على الحدود في الحرب العالمية الثانية.واليوم عندما وصل نداؤها للمغاربة الكل يريد السفر الى روسيا للزواج من كاتيوشا.ليكن في علم الجميع ان عمر كاتيوشا اليوم سيكون قد تجاوز 80 سنة.هههههه !!
4 - مولاة لحريرة الأحد 19 مارس 2017 - 22:49
فيديو مفيد بزااااف. واش هادشي كينطبق علا لمغربيات ايلا بغاو يتجوجو راجل روسي؟ ولا حلال عليكم حرام علينا؟ انا ايلا مشيت لروسيا نبياض ونزيان فين تبان شارابوفا. واش ايلا ديت معايا ربعة لمانطات يكفيو؟
5 - Nakhoy الأحد 19 مارس 2017 - 23:27
بنادم غالط مع الروس. شعب زوين وعنصري.
6 - katioucha الاثنين 20 مارس 2017 - 01:10
ههه سبحان الله العظيم كلشي رخيص فهاد البلاد . الزين والجمال والحسن ابنما تحل وترحل في روسيا والله وتكون قبيح فصورتك حتى يبغيوك الحسناوات الرجل عندهم مهم ميوزنوكش بالمال لانهم اصلا فقرااااااااء لكن فعقلياتهم غير موجود بثاثا وهادشي علاش النساء الاوربيات متفوقات حضاريا الا العربيات والكلخ المبيييييين المستوى الثقافي رديييييئ بالعلم والمطالعة باش فايتين نسائنا الماديات اما المعرفة احتفظ بها خويا المغربي الى عندك شي حظ ومنحك الله فرصة العيش معهم والله حتى تعيش في قمة السعادة لان العلم والمعرفة هي اساس حياتهم كنتي مكلخ والله لاعطاوك قيمة واخا تكون بفلوسك دابا كاينين شي مغاربة مغاديش يعجبهم هاد الكلام ديالي ولكن غير على المكلخين اما الواعيين فبسهووووولة غادي يقراو رسالتي . فالختام والله ياخوتي الى المطالعة وعالم المعرفة الى فيه كل السعادة لو كان المال والجاه اساسيين للسعادة كاع ماينزل الله عزوجل على النبي المصطفى اول آية في الوحي ( إقرأ ) .
7 - فيصل شخصيا الاثنين 20 مارس 2017 - 01:19
دعنا من كاتيوشا شخصيا .. لنتكلم عن كاتيوشا الأنشودة التي كانت في زمن الحرب الثانية زاد وعتاد معنوي تسلح به الجنود الروس ( الاتحاد السوفياتي انذاك ) لقهر ودحر النازية الالمانية .. غالبية المتحررين او لنقل دعاة الحرية لحد اليوم لازالو متأثرين بأغاني الحب والمجد والنضال أيام الاتحاد السوفياتي .. انسى كاتيوشا الفتاة ربما هي اليوم في دار البقاء .. ابحث عن أغاني مثل ماروز او ميلينكي تي موي وقم بترجمتها .. ستجد فنا انقرد مثيله في عصرنا كلمات والحان يصعب على فناني العصر الحالي مجاراتها.. لم أذهب للبحث عن كاتيوشا بل ذهبت وتركت وراء ظهري وطنا ضاق قلبي فيه وانقضى اجلي فيه وتبخري املي وحلمي فيه .. رغم أنني لم أعد أقطن بالديار الروسية إلا أنني أفتخر بتجربتي في دولة عظيمة كروسيا وتعايشي مع شعب عظيم ومتسامح كالشعب الروسي وإنشاء الله سأعود قريبا لزيارة روسيا التي كان لها الفضل الكبير لتكوين فكرة عن متناقضات العالم الذي نعيش فيه.. دمتم سالمين
8 - aomar الاثنين 20 مارس 2017 - 20:59
any way thank you guys for all this information or experience i think is good idea for younger want to abroad to get white and to jump into germany or any part of europe zone and why you dont just on morocco nice girls nice family nice beaches nice cars nice bikes nice food specially sardine its only for rich they like when it free bla bla if i need to go some where or to do what on my mind i dont need videos like this to show how much i can married or devorce any where you can pay depend dont lets chicken scars you before when i went abroad no internet no videos betrayers this generation so mart for nothing so much fakes i can not give more details for all i think its enough right now but any one want me to to show you little more i will im very appreciate people understanding with all my respect to every body
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.