24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤمن بحظوظ المغرب في تنظيم مونديال 2026؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | سقوط فتاة من حافلة

سقوط فتاة من حافلة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (72)

1 - احمد الأحد 19 مارس 2017 - 19:30
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
2 - محسن الأحد 19 مارس 2017 - 19:31
بزاف على هاد الأحداث اللي كنسمعوا مؤخرا على الإعتداءات المتتالية لمراقبي الحافلات لأن شركات النقل مشكلتها هي متدخل من والا يخدم و ماكتعلمهمش ما لهم و ما عليهم.
هاد الشخص خاصو يتحاكم يمشي يتربى راه هاد الشي ولا فوضى...
3 - مفهمتش الأحد 19 مارس 2017 - 19:31
مفهمتش اولا لفيدو وتاني حاجة مفهمنش روح الواحد ولات رخيصة عليه
4 - temara الأحد 19 مارس 2017 - 19:38
كانيبال هذا ماشي مراقب،زايدها كيصور فيها.
5 - لمعاشي الأحد 19 مارس 2017 - 19:38
السلام عليكم والله لا سيباستيا في البلاد فحال هذا النوع خسهم الحبس وجوع تصور معاية كون كانت اختك او ابنتك أو أو....
6 - مغربي الأحد 19 مارس 2017 - 19:40
لاحول ولاقوة اله بالله واللهم هاد منكر
7 - الغيث الأحد 19 مارس 2017 - 19:40
يارب السلامة اشنو وقع ليها منين طاحت ابقات فيا خاص هادا اللي كان لها سبب ان ياخد عقابه
8 - الشطاري الأحد 19 مارس 2017 - 19:40
لا حول ولا قوة الا بالله. البنت مسكينة معندهاش باش تخلص.ومغطيا راسها باش متفدحش والحيوان خلها ترمي براسها. لكان غير الشفور ولد لحرام وقف الباص.** على الناس كي دايرا.
9 - إسماعيل الأحد 19 مارس 2017 - 19:42
لا حول ولا قوة إلا بالله ... رواح البشر عندكوم رخيصة حتال هاد الدرجة ؟
حسبي الله ونعم الوكيل
10 - france الأحد 19 مارس 2017 - 19:47
لاحولا ولاقوة الا بالله .

حكار اليس لك اخت ياخبيث لو كنت ابن الناس لن تهين هذه الفتاة المسكين .

اتمنى ان ينال جزائه هذا الخبيت .
11 - توفيق الأحد 19 مارس 2017 - 19:55
البنت دارت الطاقية على رأسها وهو يحيدها ليها...هذا اعتداء جسدي ثم لفظي وانتهك أيضا الخصوصية لأنه لا يحق له تصويرها

يجب محاكمة هذا الشخص المجرم
12 - مواطن الأحد 19 مارس 2017 - 20:07
يجب فتح تحقيق مع هاد المتكلم بتهمة تعنيف امرأة لفظيا ما حذا بها لرمي نفسها من الحافلة .
كفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا من إهانة النساء ، كفا من تعنيف النساء
13 - مول الكوتشي الأحد 19 مارس 2017 - 20:08
لاعلاقة،إذا كانت البنت راكبة لعربة وتسير بسرعة أكثر من 80 كلم/س والغبي المراقب يستفزها بكلامه القبيح بغض النظر عن أن هذه البنت ليس لديها تذكرة، فالواجب هنا حماية المواطن وتوفير كافة شروط السلامة لتفاذي مثل هذه الفاجعة، لا لوم على الفتاة بل لوزارة النقل و المسؤولون عن تلك الشركة الحاصلة على رخصة من وزارة النقل لنقل المواطنين بسلامة وأمن، كيف يعقل بيد بنت يفتح باب الحافلة، أين شروط السلامة هنا أين الضمير المهني...
كل الحفلات العمومية المغربية لا تتوفر على أجهزة مراقبة وحماية ابسط شي قنينة الحريق، بل العكس جل الحافلات تسبب في هيجان المواطن المغربي بسب الاكتضاض والتسكع داخل الحافلات، فكيف تريدون المواطن يدفع حق التذكرة وهو راكب لعربة من العهد الحجري، اتقوا الله يا أولي الألباب، ياوزارة النقل والتجهيز، جهزوا أنفسكم اولا واحترامو المواطن لكي يحترمكم كذالك، لا طاكسيات، لاطوبيسات، لاقطارات والعناد مع الطرام والقطار السريع اش خصك امولاي العصا مشي الخاتم، لامطارات مزيانين ،للتذكير فقط الجارة الجزائر في طور إنجاز أكبر مطار في أفريقيا، اوا ديرو العناد مع الأحزاب والحكومة شكون لغدي ترأسها !!!
14 - المهم الأحد 19 مارس 2017 - 20:08
احترم تحترم ،اذا أديت واجب الحافلة لا أحد يكلمك
15 - otmane الأحد 19 مارس 2017 - 20:10
لا حول ولاقوة الا بالله هاد المراقب أو اصحابو خسهوم يتحاسبو مزيان. هاد شي عار عليهم
16 - ياسين الأحد 19 مارس 2017 - 20:14
كينين شي مراقبين كي صحابو راسهم بوليس
17 - daka الأحد 19 مارس 2017 - 20:15
دولة الحق والقانون. الله ياخد فيكم الحق. في ا روبا ملايين الناس بدون تذكرة ولكن تعامل بلطف و تسجل عنهم الغرامة.
18 - الحمداوي الأحد 19 مارس 2017 - 20:16
يجب محاسبة الشخص الدي كان ينوي تصوير وجه الفتاة وهي تحاول تفاديه من خلال الفيديو المسكينة لم تكن تنوي رمي نفسها من الباب بقدر ماكانت تتفاد صاحب الفيديو يجب اضهار الحقيقة ومعاقبة المتورط في هده الماساة
19 - aziz الأحد 19 مارس 2017 - 20:17
لقد كنت راكبا في هذه الحافلة رقم67bis وكانت مملوئة بالركاب وكان هناك شباب لم يؤدوا ثمن الحافلة ولم يتوقفوا عن ذالك بل بدأوا بترديد كلام ساقط امام الجميع ودون استحياء وحين صعد المراقبون استمروا بترديد نفس الكلام مما جعل المراقبين يقررون التوجه الى الدار الحمرا عبر شارع ابن سينا مما جعل الشباب يقومون بتكسير الباب الخلفي والفرار..لاكن المراقبين ضنوا ان الفتيات المشاغبات لن يقدروا على الخروج من ذالك الباب نضرا لان الحافلة تسير بسرعة كما تفادى المراقبين لمس الفتيات خوفا من تلفيق تهمة ..فكانت النهاية ما شاهدتم.
20 - HAKIM الأحد 19 مارس 2017 - 20:19
ا ن الرحل لم يتعدا عليها ولم يرميها من الحافلة رجل مراقبة انه من حقه ان يطلبها تدكرة وتصوروا لو كا هناك 20 شخصا دون تدكرة مادا سيفعل او طلع رب الحافلة وهي دون تدكرة انه سيطرد لهادا انني لااتعاطف معها ولو كانت في حالة خطيرة لانها خرقت القانون
21 - المهاجر المغربي الأحد 19 مارس 2017 - 20:28
السلام عليكم. يسلام يترجل عليها ويجر. غطااها و
ا بكل انواع التضايق ويلفظ بصوط. عيطي على بباك. لاحول قوه الا بالله لامرها حتى لم تجد من يحميها وكان لها الحل الوحيد وهو النزول من الحافله ولو هي تسير. وتعرض نفسها الى الخطر. احكي لكم قصه وقعت ذاخل الحافله. الاوطوبيس في جنوا باطاليه عندما توقف لصعود الركاب صعد شاب اطالي وطلب مني الجلوس في مكاني فسمحت له الاخد مقعدي لانه يضهر عليه ليس بعادي وتداخلنا معه في النقاش الحاد مع اصدقاىي ثلاثه مغاربه والساىق يراقبه تصرفاته معنا بعض 5 دقاىق اوقف الاوطبيس ونفتح الباب الوسطي ودا بنا نشاهد رجلين يسعدون الاطوبيس لانزال الشاب وهم يرددون عليه انزل مابك وهو يجاوب لاشي انهم اصدقاى وهم من الشرطه
السريه وسامحناه كصديق حتى لايتعرضلبعض المخالفات وكان ذاك سنه 1989 من القرن الماضي. والان لازلنا نشاهد للاسف بعض التصرفات الهمجيه من ابناا البلد عار والله عار
22 - aissa الأحد 19 مارس 2017 - 20:30
كنت سأشتم هذا المراقب بكل شتى الشتاءم و لكن إحتراما لجريدة هيسبريس و والقراء أمتنع ، يجب معاقبته لأنه هو من تسبب في هذه الفضيحة و معه الساءق. كيف لباب القافلة تنفتح و هي تسير ؟ حسبي الله ونعم الوكيل.
23 - أدربال الأحد 19 مارس 2017 - 20:35
الدي يجب معاقبته أولا هو الشركة المالكة للطوبيس .
لأنه لا يمكن ومهما كان فتح الأبواب إلا عند الوقوف النهاىي للحافلة .
هناك نظام السلامة الدي يحول دون فتح الأبواب و الحافلة في حالة السير .
الواضح في هده الحالة أنه عاطل .
وبما أنه لا يعمل فليس من حق الشركة أن تسمح بإستعمال الحافلة حتا يتم إصلاح العطب .
عموما حنا مغاربة و نعلم أكثر من غيرنا أن أرخص حاجة في بلاد الطغيان هي البشر .
24 - مغربية حرة الأحد 19 مارس 2017 - 21:00
إلى صاحب تعليق المهم نحن بلد إسلامي وديننا الاسلام تيقولينا الرحمة والرافة والرفق بالحيوان امرأة عذبت قطة حرمتها من الأكل والشرب وبسببها دخلت النار فمابالك بالإنسان اللي مفيه رأفة مفيه محنة على خوه المسلم معندهاش مسكينة الله يكون في العون ومنساعدوهاش رآه دير الخير تلقاه كون كانت اختك ولابنتك مخاصوش يعايرها ويسبها ويحط ايدو عليها الله يأخذ الحق حسبي الله ونعم الوكيل
25 - عثمان الأحد 19 مارس 2017 - 21:02
هذا خطأ من المراقب و معاملته الخاطئة تماما. يجب عليه طلب بطاقة تعريفها في هذه الحالة و تحقق من هويتها أو سحب بطاقة التعريف و الإلتحاق بمكتب شركة النقل لتسوية تمن التذكرة و الأمر انتاها .يجب معاقبة هدا الشخص.
26 - dokkali الأحد 19 مارس 2017 - 21:19
لاحضت أن المغاربة كيشوفو راجل عفوا دكر يهين ويعنف إمرأة الكل يتفرج،بينما هنا في شمال أمريكا الويل لك إن ٱديت إمرأة أمام الملأ والله حتى فرعوك،هذه جريمة نكراء يهددها مسكينة بالتصوير حتى سقطت.أين جمعية ما تقيش صايتي تدافع عنها.شكرا للنشر
27 - غيور الأحد 19 مارس 2017 - 21:24
لاحول ولاقوة الابالله.
هد المراقب حيوان ماشي انسان باي وجه حق يتطاول على الفتاة بيديه ويصورها يجب انزال عليه اقصى العقوبات ليكون عبرة لغيره.
المواطن المغربي المقهور اصبح رخيص في هده الدولة
28 - كن كانت شي الأحد 19 مارس 2017 - 21:56
ياحفظ, الله ياربي ابقات في مسكينة

أولا معاقبة السائقق لأنه سمح لنفسه قيادة الحافلة التي تهدد سلامة الركابب لأنها تفتقد الصيانة وغيرصالحة للعمل, وكذلك معاقبة مسؤولي الشركة .

أما الذي مدَّ يده وهدد واعتدى وتسبب للفتات بالسقوط فيجب معاقبته فوراً.

كذلك السؤال المهم هل توقفت الحافلة بعد السقوط أم لاذوا بالفرار؟

هذا كله يذل على أن الجهل والتخلف يسود في سائر البلاد. في أوربا يستخدمون الهلكبتيرلإنقاذ الكلاب والقطط وفي المغرب يقتل البشر من أجل درهمين............!!!؟؟؟
كن كانت شي متبرجة, كن راه شطب لها الطوبيس..!
29 - YLU الأحد 19 مارس 2017 - 22:03
ان القلب يعتصر من الحصرة على ما وصلت اليه البلاد من همجية لم نشهد لها مثيل الى في عصور الجاهلية. فبالامس يطعن حتى الموت حارس امن خاص واليوم يرمى بطفلة في مقتبل العمر من على حافلة مسرعة ربما بسبب عدم اداء ثلاث دراهم مما يظهر اننا نعيش اختلال كبير على المستوى التربوي مما يندر بان المستقبل سوف يكون اخطر.
30 - seddik الأحد 19 مارس 2017 - 22:28
البنت مارضاتش ،اوداك بنادم خاصو يتربى ،صافي راها باينة ،اويحسن عوان باباها مسكينة
31 - الهاشمي الأحد 19 مارس 2017 - 22:37
من الواضح أنه كانت مشادة كلامية بين الفتاة والمراقب أو أحد الركاب وفي الطرف الآخر سائق الحافلة أو أحد الركاب كذالك، وعندما قرب وصول الحافلة إلى آخر محطة مع هبوط معظم الركاب قام الطرفين معا بتهديد الفتاة مما أرعبها وبه قررت القفز من الحافلة مخافة تعرضها لإعتداء، وجب فتح تحقيق في النازلة ومواكبة جمعيات المجتمع المدني للقضية حتى لايضيع حق الفتاة.
32 - المغوار الأحد 19 مارس 2017 - 23:10
من الضرورة القصوى فتح تحقيق امني
33 - Sarah canada الأحد 19 مارس 2017 - 23:30
Un citoyen a des droits et des responsabilités es quand les marocains comprendront cette donne bcp de choses vont changer. Comment parler de la proteger alors qu elle n a pas respecte la loi bien que je suis contre la violence. Ici au canada il n y a pas de concession la difference cest que le chauffeur vous demande poliment de descendre par ce que les citoyens sont civilises et n argumentent pas avec le chauffeur.
34 - Mustapha benzahra الأحد 19 مارس 2017 - 23:38
اولا احمل المسؤليه لوزارة النقل لحاله المهتريه للحافلة وكأنها تحمل بهائم ، تانيا للمراقب لابد بمتابعة قضائيا حتى يكون عبره ،و كذلك الفتات صغيرة السن لم تتحمل تهكم المراقب عليها حتى انها لم تفكر في عواقب القفز من الحافلة وهي تمشي بسرعة ، كل ما اتمناه ان تكون بخير وتتابع داك الشخص عديم المسوليه
35 - oujdi الاثنين 20 مارس 2017 - 00:03
لكان جا راجل ولد ناس يخلص عليها تيكيةويقوليها مرة جايا نشدك نديك لبوليس
هدا خصو يتعاقب وطرد من هاد الخدمة
ديرها ختك ولا بنت من عائلتك يا شماتا
36 - simo الاثنين 20 مارس 2017 - 00:11
Il faut que la police intervienne pour le cas de cette fille et cet homme qui la ridiculise!!!!
37 - عماد الاثنين 20 مارس 2017 - 00:31
هذا مجرم عاجباه الكاميرة تاع بورتابلو هداك طوبيس بعدا للباب ديالو كاع ماكيتسد عاد نشوفو لخلاص خاص مول هاد الفديو يتعاقب وحتى مول الطوبيس للباب ديالو مترع.
38 - Mostapha الاثنين 20 مارس 2017 - 00:37
يجب معاقبة الشخص الدى ضايق الفتاة و تحرش بها حيث دفعها للهروب لوراء الحافلة و الوقوع في هاته الحادثة ثم يجب التحقيق في سوء التدبير في وسائل النقل.
39 - انتم من رفضتم الاثنين 20 مارس 2017 - 00:56
انتم من رفضتم حكومة الاصلاح وامتنعتم عن التصويت وتساندون الفساد والمسفدين الذين جربتم لاربعين سنة. تحملوا النتائج.
40 - Un criminel الاثنين 20 مارس 2017 - 01:11
Ce contrôleur est un criminel. Il faut ouvrir une enquête tout de suite. Sa manière de traiter cette femme est inhumaine. J'espère que la femme est en vie.
41 - marocain الاثنين 20 مارس 2017 - 02:32
يمنع منعا كليا فتح ابواب حافلة متحركة وتعريض حياة الناس للخطر ويمنع التهديد بالسب والتصوير بل كان عليك طلب الشرطة او على الاقل الوقوف أولا
42 - مغربي حر الاثنين 20 مارس 2017 - 02:57
واش هذا معندو خواتات ولا بنات واش معندو ام .
هذا خصو يتحاكم أشنو غتكون دارت هذه البنت معندها فلوس مشي مشكل الفلوس كيحضرو ويغيبو واش مبقات رحمة والباب علاش مفتوح المشكل مشي في الدولة المشكل فينا حنا كيفاش منساعدوش بعضنا أين الرحمة الله ينعل بوها حالة مع بحال هذ الناس
43 - samer الاثنين 20 مارس 2017 - 03:08
la responsabilité est partagée :
1) le contrôle technique qui a validé ce véhicule
2) la société de transport
3) le ministère qui délivre des licences
4) le contrôleur
5) le conducteur

tous ces gens là devraient rendre compte pour mise en danger d'autrui.

la fille, c'est une adolescente et n'est pas majeure et devrait être protégée à 'l'intérieur du bus même s'elle a pas payé.

le contrôleur devrait être formé sur la procédure à suivre en cas de non respect du règlement d'un ticket et le sensibiliser à faire la différence entre un majeure et un mineure et l'importance du respect des règles d’hygiènes et de sécurité.

il devrait savoir qu'elle démarche à suivre...
44 - moghrabi الاثنين 20 مارس 2017 - 03:20
الباب ليس بمعطل بل اذا فتح الامامي فالخلفي يفتح ويظهر وكانه مغلق او يفتح كليا كالباب الامامي والمسؤول هو السائق والشركة مسؤولة عن التدريب
45 - رشيذ الاثنين 20 مارس 2017 - 04:37
عربي عطيه يحكم اوماتخلصوش الحكرة عندنا فالدم
46 - Mohammed الاثنين 20 مارس 2017 - 06:07
اين هي الجمعيات المهتمة ب المرأة ؟؟؟؟ او كيبانو غا إلى بيفرقوا شي وحدة مع رجلها؟؟؟
يجب متابعة كل المسؤولين عن سقوط هده الفتاة المسكينة بما فيهم مسيرو الشركة. االمراقب. صاحب visite technique ....
47 - lahsen95 الاثنين 20 مارس 2017 - 09:01
En premier temps j’espère que cette fille va bien et après au niveau de sécurité il faut punir durement le propriétaire des bus car les portes doivent être bloquer qd le bus roule et aucune possibilité de les ouvrir et en 3 position le contrôleur qui ne respecte pas les clients mais je n'ai aucune confiance ds la justice marocaine et surtout si le propriétaire des sue est riche aucune chance sauf si le roi est au caurant.
48 - أمل الاثنين 20 مارس 2017 - 09:04
التصوير و التشهير و المضايقات و لمس الفتاة يجب المعاقبة عليها
خصوصا و انها على مايبدو لا تزال قاصرا
يجب توقيف هذا المراقب فورا
49 - غريب الاثنين 20 مارس 2017 - 09:14
و الله العظيم لم نعد نفهم شيءىافي بلدنا الحبيب احس بالتدمر من وطني عندما ارى مثل هذه المشاهد كل يوم الله يدير تايل ديال الخير اهيش في بلاد اوربية لا اجد مجالا للمقارنة اللهم المضاهر الخداعة و لكن العقليات ؟!؟!؟!
50 - هدى الاثنين 20 مارس 2017 - 10:18
السلام عليكم
لي تركب في طوبيس يوميا غادي يعذر الكونطرول ....
سؤال ممخلصاش اش طالعة ديري ؟ و السؤال موجه للشباب اللذين تكلم عليهم صاحب التعليق رقم 19 ايضا ... البنت تا هيا ماشي ساهلة كانت تتغوت و بغاا تعيط لباباها وش باها ميقدر يعطيها ثمن تدكرة لحافلة ؟
الا جاوب يتساهلو مع بنادم غتولي الفوضى و كلشي طالع بلا خلاص و هاد شي لي تكثر الشفارة و صحاب الزيزورات و المتحرشين في الحافلات ... لا خلص يعني عندو غراض ماشي ييقيل نهار كامل من طوبيس لطوبيس بلا بطاقة بلا تدكرة .....
الهضرة مغتعجبش شي وحدين و لاكن ميحس بالمزود غير لي مضروب بيه .
51 - محمد الاثنين 20 مارس 2017 - 10:23
يجب محاكمة المراقب على كلامه المنحط لهده السيدة كلام لا مستوى ولا احترام كما انه امسكها من ملابسها وهده اكبر اهانه لسيدة ليس لديها مال لشراء التدكرة والمسافة بعيدة وصعوبة بعض الشوارع عن الفتيات توصو بالنساء هدا ليس عمل هدا ام الاحتقار والظلم تانيا ادا تعطل الباب وكان مفتوح يجب على السائق لتوقف فورا لحماية ارواح الناس وسلامتهم لان يوجد اطفال عجزة حوامل ومن هو مريض وحتى الاصحاء القوياء يسقطون ادا كانت الحافلة تسير والباب مفتوح وهده مسؤولية السائق حتى يغلق الباب ومن تم التحرك بالحافلة باحترام لا حول ولا قوة الا بالله حسبي الله ونعم الوكيل
52 - ياسر الاثنين 20 مارس 2017 - 10:49
اصلا لي ما خالصش خاصو ياكل العصا وهي اصلا لي مشات رمات راسها واش هو لي رماها والشيفور اش دخلو غادي عادي المشكل هو فالعقلية الا معنديش الفلوس منركبش ؟؟؟؟؟؟ لكــــــــن هاد التعاليق كاملين شفتهوم كيتضامنو معاها حشومة
53 - MAGHREBI NAFSS الاثنين 20 مارس 2017 - 11:08
mais qu'est-il arrivé à cette pauvre fille?j'espère qu'elle va mieux
54 - karim الاثنين 20 مارس 2017 - 11:16
فهاد الحادت كلهم مسؤولين
الشركة مسؤولة عن سلامة الزبناء وصيانة الحافلات كيف يعقل ان الباب الحافلة مفتوحة او فتحها بسهولة والحافلة في الطريق
المراقب المسبب للحادت
السائق لعدم وقوفه للحافلة بعد الحادث
والزبناء لعدم التدخل والمساعدة شخص في خطر
55 - ليلى الاثنين 20 مارس 2017 - 14:09
شاهدت الفديو وأصبت بالحزن وصدمت بالطريقة التي تعامل بها مراقب الطوبيس مع الفتاة .لمن لم يفهم الفديو .عبارة عن فتاة صعدت (طلعات) طوبيس معندهاش باش تخلص فقام مراقب الحافلة بتصويرها وإهانتها وربما التحرش بها وهذا ما دفع الشابة بإلقاء نفسها من خارج الطوبيس .يجب محاكمة هذا المراقب المجرم الموسخ .لماذا لم يراعي ظروفها مسكينة
56 - نبيل القنيطرة الاثنين 20 مارس 2017 - 15:07
لم أسمع شيئا عن التذكرة أو المراقب ما فهمته أن المعني بالأمر يتحرش بالفتاة و ينزع عنها قب الجاكيت ومن خلال ما قاله أنه تحين فرصة خلو الحافلة من الركاب ليمارس اعتداءه اللفضي و الجسدي
يجب محاكمة السائق و المسؤول عن هاته الفضيحة ان كان مراقبا أو قاطع طريق
حتى ان لم تؤدي الفتاة ثمن التذكرة فهناك طرق قانونية وليس شرع اليد
أنت لست رجل يا من تهين الفتاة وتصورها ارضاءا لنفسك المريضة *** و بعدها تنشر الفيديو عبر وسائل الاعلام في تحد صارخ لكل القيم والأعراف
57 - hicham الاثنين 20 مارس 2017 - 15:08
wamchiiiiti fiha
just une remarque d'apres ma petite experience de 10 ans dans le domaine faut faire des investigations sur le casier judiciaire surtout des controleurs attention c la surprise
58 - lamentable ! lamentable الاثنين 20 مارس 2017 - 15:52
normalement quand le bus est en marche les portes sont verrouillées n'est-ce pas ? Alors comment la fille a pu chuter ? Qui c'est qui a ouvert la porte ? Vraiment nos villes sont dotées de moyens de transport catastrophiques et dignes des responsables qui ont été élus pour gérer les choses de publiques de la ville !
59 - france الاثنين 20 مارس 2017 - 15:54
الدي يجب معاقبته أولا هو الشركة المالكة للطوبيس .
لأنه لا يمكن ومهما كان فتح الأبواب إلا عند الوقوف النهاىي للحافلة .
هناك نظام السلامة الدي يحول دون فتح الأبواب و الحافلة في حالة السير .

يجب على الشركة ان يكون تكوين المراقبين .

للاسف الشديد اذا ذهبت الى المحطة وجدت شمكار يفرق التذاكر المراقب فيه سكاتريس الطوبيس المراقب يظن انه من الامن ولا يتكلم بادب حتراما لركاب ويستعرض عضلاته ويظن انه الراكبين يقولون انه قوي هه والعكس صحيح .
60 - احمد الاثنين 20 مارس 2017 - 17:15
من الملاحظ ان هده الفتاة لم تؤد ثمن تدكرة الركوب ولم تطلب من المراقب الاعتدار بكونها لا تملك ثمنها وليس امامها الا الاستنجاد بابيها والمراقب لم يمسها ولم يطردها من الحافلة بل قامت بكسر باب الحافلة فسقطت ارضا عسى جني بعض الدريهمات من شركة الحافلات.
61 - عزيز الاثنين 20 مارس 2017 - 17:29
قال النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم إني أحرج عليك حق الضعيفين اليتيم والمرأة ) .... الله يأخذ الحق في هذا الصعلوك.
62 - نورا الاثنين 20 مارس 2017 - 17:42
أولا أقول لمن يلوم المصور ...فلولاه لما رأينا ما حدث للفتاة لأن ما يظهره الفيديو هو أن المسؤول اللأول هو المراقب ثم يأتي بعده السائق الذي فتح الباب والحافلة تسير.......أما المسؤولية الكبرى فيتقاسمها المجتمع بأسره ......لاننا إبتعدنا عن المبادئ وعن التربية السليمة ....وأصبح الكل يصدر أحكاما بدون حكم ...فكفانا غطرسة ودفن رؤوسنا في الرمال ....
63 - Amiramiss الاثنين 20 مارس 2017 - 18:45
والله كون كنت راكبة فذيك الحافلة حتى نخلص عليها ونرحمها من هاذ الإهانة ،،،شكون عارف ظروفها الله أعلم ،سأحكي لكم حكايتي مع هذه العينة من البشر والبشر بزاف عليهم بزاف ويمكن ما يوصلوا حتى الحيوان ،، أنا وأختي كنت بحافلة فسلا ووصلنا المكان الوقوف وسائق الحافلة تعمد إغلاق الباب بسرعة حتى لا نصل من الخلف ،،كان يراقبنا منذ البداية ،،لأننا كنّا حسبه نبدو شبعانين فلوس ولا يحق لنا الركوب في حافلة وعندما سألته لماذا لم تتوقف قال لنا علاش حتى أنتما كاتزاحمو مع الشعب راه الطاكسيات موجودين وإلى ماعجبكومش الحال ماتبقاوش تركبوا فالطوبيسات مع اننا من أبناء الشعب وولدنا في أحياء شعبية أول مرة أتعرض لهذه الإهانة من طرف سائق حافلة لمجرد لَبْس في عقليته المتخلفة جعلته لا يعلم أن اللباس ليس هو عنوان الوضعية الإجتماعية شحال من واحد ما فحالوش كا يلبس مزيان ،،،الأمر الجيد في هذه الواقعة أن كل من كان مستقلا الحافلة تعاطف معنا ،،،كنّا دافعين فلوسنا وتعرضنا للإهانة من سائق حافلة ،،ناس ما مربينش نهائيا
64 - marocain الاثنين 20 مارس 2017 - 18:51
الى 62 الباب فتحه السائق لما راها ذاهبة للخروج والحافلة متحركة بسرعة والبنت يظهر فقيرة وربما قاصر او مريضة عقليا والسائق سلطوي حكار وهذه في الخارج فيها الحبس حسب ظروف البنت وما وقع
65 - Ithry313 الاثنين 20 مارس 2017 - 20:32
حقيقة الأمر يجب على هذا المراقب تحويله على العدالة لأنه هو السبب الذي دفع الفتاة إلى الانتحار بكلامه السوقي ويجب على هذه الشركة اعادة النضر في تشغيله حتى لو كان نزيه في عمله يجب ان يراعي خصوصية الفتاة هناك شرطة ولو كان ولد الناس كان يجب عليه مسامحتها وينبهها عدم تكرار الفعل الذي قامت به ويعتبرها انها قامت بعمل صبياني يمكن كانت لها ضروف اجبرتها على ركوب الحافلة لانها لاتتوفر على النقود زيادة على هذا فإن هذا الفيديو هذا اتبث على ادانته
66 - سالم الاثنين 20 مارس 2017 - 21:28
لنفرد البنت أ غيرها لم يؤدي ثمن التذكرة أو رفض ذلك إكراها.
هل يجب رميه...............................
67 - aziza الاثنين 20 مارس 2017 - 22:22
nous les arabes on changera jamais ,je suis marocaine,je vis en espagne ,je travail dans une societe, mon destin mon poste avec un marocain .au lieu qu on soit amis puisque nous sommes des immigres .notre but tous c est de gagner notre vie .payer le loyer manger et et et ....
au contraire ce jeune homme n arrete pas de m insuleter ,il ne me laisse pas travailler il me dis les gros mots .il me traite mal .je ne fais que pleurer car j ai pas voulus perdre mon travail . je sais bien si je le declar a la police .il va etre enprisoner au moins deux mois ,une amande et va perdre son travailet la police l interdie de s approcher de mois d une distance je ne me rappel pas de combien de metre .meme mon chef n etais pas au courant ,car il va nous mettre tous les deux a la porte .ceci a durer 3 ans jusqu a sa mutation a un autre poste .ce que je voulais dire c est que le marocain traite mal la femme .il est en europe mais la mentalite ne changera jamais
68 - Med الاثنين 20 مارس 2017 - 22:44
السوقيةً والفوضية مجتمع منححط عدم التربييةً وانعدام الاخلاق السكيزوفرونيا والتشلهيب القوي يريد ان ياكل الضعيف رأيت ناس لا تستحق الجنسية المغربية فحسب بل ان تنصنف من صنف البشر ما دمت في المغرب فلا تستغرب
69 - حسن القنيطري الثلاثاء 21 مارس 2017 - 05:59
أغلب مراقبي الحافلات ذوي أخلاق منحطة.يستغلون ضعف وحاجةَ كثير من الشباب الذين لا يجدون ،أحيانا ،ثمن التذكرة.لا اقول السكوت عنهم، ولكن لا للإهانات الجارحة،ولا للتعنيف كما فعلوا بهذه الفتاة.ولذا وجب معاقبة هؤلاء الجناة،لأنهم سبب رئيس فيما قامت به البنت.أتمنى أن أسمع أنهم نالوا عقابهم المستحق
70 - lym الثلاثاء 21 مارس 2017 - 06:42
Mon cœur est completement dechiréé,cette scene m a profondément choque,blesse,j ignorais que des gens de ma race et de ma communauté,pouvaient etre aussi cruelle que criminel,j aurais bien aime avoir des nouvelles de cette gamine pour pouvoir l aider.Car ce monstre a humilie tous les marocains.Il doit etre poursuivi,emprisonne
71 - abdelghani الثلاثاء 21 مارس 2017 - 14:02
يجب فتح تحقيق عاجلا مع هذا الراقب المجرم بتهمة التشهيرعن طريق التصوير ولإعتداء اللفضي و الجسدي فبأي حق له أن يعري شعرها و يستفزها
72 - fatima zahra الثلاثاء 21 مارس 2017 - 16:26
Cette vidéo mérite d'être titrée: l'humiliation, les insultes et la violence à l'encontre d'une jeune citoyenne l'a poussé à se jeter du bus POINT. Ou comment pousser un être humain à se jeter dans le vide POINT . Messieurs, vous êtes responsables et vous devez répondre à celà devant la justice POINT
المجموع: 72 | عرض: 1 - 72

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.