24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/06/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2605:1512:3616:1619:4721:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل يضر تعويم سعر الدرهم باقتصاد المغرب؟
  1. السكك الحدیدیة تخصص 22 قطارا يوميا بجهة الشرق (5.00)

  2. الموساد ينشئ صندوق استثمار لتطوير التجسس (5.00)

  3. الجامعي: "المخزن" نعامة بالريف .. وإضعاف "البيجيدي" مقصود (5.00)

  4. الأندلوسي يربط احتجاجات الريف بإسقاط الحكومة (5.00)

  5. ثاني ليالي العيد بالحسيمة‎ تضج باحتجاج "الطنطنة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مهرجان الألوان بالبيضاء

مهرجان الألوان بالبيضاء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - العلم نور والجهل عار الاثنين 20 مارس 2017 - 16:51
لماذا نحن المغاربة نقلد جميع الجنسيات مع العلم ان الهند يتوفر على الطاقة النووية ويعتبر من الدول الصناعية ....فلمادا لا ننتمي ونقلد علماءنا وفلسفتنا.... مع احترامي الى الشباب المتابر واللذي يسعى الى طموح أفضل لذاته ولوطنه كيف صيصبح المغرب هل اعددنا وابتكرنا واجتهدنا لأعداءنا انضروا مادا بحصل في العالم
2 - الجلخة الاثنين 20 مارس 2017 - 17:03
هاذ الشي اللي ناقصنا غير طقوس السيخ والهندوس والمخير ف ولاد الشعب ضاربو الزلط وعايش بلا فلوس
3 - لعجب الاثنين 20 مارس 2017 - 17:08
من امتا ولا مهرجان الالوان كنعرفوه غي عند لهنود لعجب تالاوان نحنقزو عليهم عل قلة ميدار
4 - يوسف الاثنين 20 مارس 2017 - 17:30
البطالة و قلة مايدار نقلدهم فيما لا ينفع
5 - 3abir sabil الاثنين 20 مارس 2017 - 17:33
شعب أجوف عرضة لكل الفيروسات ولا مناعة له ذلك أنه لا يؤثر الشعب المغربي الغني بقيمه وأكثر من ذلك بدينه في أي مجتمع في العالم حتى المتخلفة منه جدا و هو يتأثر بأتفه الاشياء و في كل نواحي حياته فنحن نحتفل بعيد الحب و بأعياد السنة الجديدة و بعيد المرأة و بعيد البطيخ و الهلوين ثم نخلص الدعاء أن يرضوا عنا من سيدناهم عنا ..... أعرف أنها كلمات فقط و مضت
6 - علي الاثنين 20 مارس 2017 - 17:38
أعيش عشر سنوات هنا في هولاندا، وكما تعلمون . هنا في هولاندا تعيش جالية كبيرة من أصول هندية وشريحة كبيرة ممن يعتنقون الهندوسية ، لم يسبق لي ان رأيت أو سمعت ان هناك تجاوب أو إحتفال بهذا العيد( عيد الألوان : كما يسمى بالهندية "ديوالي " ) من أناس من أصول اخرى أو ديانات أخرى . حتى في الاعلام أو المهرجانات التي تنظم يكاد لا يُذكر هذا العيد البته ، الاحتفال به يقتصر فقط على الهنود أو المعتنقون الهندوسية.
هذا عصر الحرية لا غبار على ذالك ، لكن ما يحز في نفسي هو إنسلاخنا من هويتنا الاسلامية العربية الامازيغية المغربية القحة... وتمغربيتاه!!!!!!!!!
7 - الفلوس المهربة في سويسرة للشعب الاثنين 20 مارس 2017 - 17:40
بسم الله الرحمن الرحيم
بلد مسلم يحتفل بكريشنا الهند دين الشرك والعيادو بالله هذا الحفل اكبرجريمة في بلد مسلم مثله مثل راية قوم لوط التي رفعت في العاصمة الرباط وفي شهر رمضان ائمة مساجد المغرب ستحاسبون غدا امام الله.
8 - mourad الاثنين 20 مارس 2017 - 17:49
الناس كيقلدوا الدول في اللي فيه فايدة للمجتمع و هاذوا كيقلدوا الهندوس و السيخ. اح اقلبي من هذا الامة. n'importe ou quoi
9 - بوذى يبلغكم السلام الاثنين 20 مارس 2017 - 17:56
لقد اعجبتني شخصية الهنود الذين ابدو تعليقاتهم في الفيديو كم هم جد فرحين بنجاحهم في فرض ثقافتهم و عاداتهم و طقوسهم . فعلا نجحت ديبلوملسيتهم في اختراق المغرب و افريقيا . اكيد انهم لا تهمهم الالوان و فصل الربيع ما يهمهم اهم من ذلك المصالح الاقتصادية واشياء اخرى . ما اضحكني الفتيات " المتحجبات " حيحوا كثر من غير المتحجبات !
10 - REDOUAN الاثنين 20 مارس 2017 - 18:17
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم تقليد اعمى
11 - rachid germany الاثنين 20 مارس 2017 - 18:31
ونعم التقليد .
واش هدو لي يكونو مستقبل زاهر ؟ ؟ ؟
لا والله . القطار السريع راح
12 - حمودة الاثنين 20 مارس 2017 - 19:15
هل نحن هنود؟
مهرجان الألوان !
كون نظمنا مهرجان الرفيسة(بورماش)كثيرات مغربي يجلب السياح.
13 - محال الاثنين 20 مارس 2017 - 19:23
شي براهش ولاو عندنا ما صالحين لوالو، فين ماكان شي هبال دخلوه لينا لبلاد، تفوا على رجال الغد إلى كانوا بحال هكذا
14 - Mohammed Germany الاثنين 20 مارس 2017 - 19:35
جل التعليقات الي قريت عنصريين و وعامرين بالكراهية ضد الثقافات و التقاليد الاجنبية.. .. علاش ما نكونوش بحالهم في العلم... علاش ما نصاوبوش القنبلة الدرية بحالهم... علاش تخلينا على الثقافة ديالنا... واحد قال ليك البطالة و قلت ما يدار... وباز. المهم رخفو راسكم و باركة من الكربتيك على اي حاجة مكتعرفوهاش. التعليق رقم 6 قالك 70 عام وهو في هولاندة وكيعرف لهنود و عمرو ماسمع بهاد العيد هولي هذا شيئ حزبن ليك اخاي. فقصتوني و شكرا
15 - ابن سوس، ملاحظة الاثنين 20 مارس 2017 - 19:42
خاص المغاربة يتعلمو الانكليزية ضرورية باش يتواصلو مع العالم
16 - Alamazighia الاثنين 20 مارس 2017 - 20:21
Long life for all Imazighan who choose colors flowers light and rainbow
Good to see
So proud to be Imazighan
17 - مقيم في بلاد الكفر الاثنين 20 مارس 2017 - 20:47
الله المستعان،ماذا سنجني من هذه الثقافة البودية .ونحن مسلمون.،غير الانحراف عن الجادة،والصراط المستقيم.اللهم اهدنا .واهد شبابنا الى مرضاتك يا الله
18 - زبل بوله الثلاثاء 21 مارس 2017 - 05:52
المغاربة وبتعادهم عن الدين و التشبه بالغرب...
19 - مواطن مغربي الثلاثاء 21 مارس 2017 - 09:48
ياحسرةً على الشبا ب المغربي ما تأتيه من شعوذة أو فكرة ضالة الا كان بها من الفرحين
واااااا حسرتاه
اللهم ألطف بابناءنا واهدهم سبل السلام
20 - أحمد الوجدي الثلاثاء 21 مارس 2017 - 11:25
هل بهذه العينات سنحافظ على هوية وثقافة المغرب؟؟؟؟؟؟؟؟ أجدادنا كانوا رجالا وعظماء، استطاعوا أن يحافظوا على المغرب وهويته وتاريخه العظيم رغم كل الأخطار التي مر منها. واليوم لا نرى سوى عينات وإمعات من الدمى فارغة العقول تقلد كل شيء لا هوية لها ولا لون ولذلك راحت تتمرغ في كل الألوان الأجنبية الملوثة. السبب هو كساد التعليم والتربية وانتشار الأمية الثقافية وعدم القراءة..
علموا أولادكم أن يتثقفوا ويقرؤوا قبل فوات الأوان. لو تفكر هؤلاء في ثقافتنا وتراثنا لوجدوا ماهو أحسن بكثير من ألوان صباغة كريشنا ورقصات الهندوس
21 - zorro الثلاثاء 21 مارس 2017 - 13:53
شعب بدون انتماء...
لا الى هؤلاء ولا الى هؤلاء...
حتى الكلمات;التي تميز الادمي عن المخلوقات;
غابت ولم نعد نسمع الا الصرخات...
لا كلمات,لا حياء ولا انتماء...
صرخات,ايماءات بدون حياء...
بنات فوق الاكتاف...واخريات تحت الاجلاف...
واخريات يافعات,ينتظرن الاحتفالات...
ليلجن نادي المومسات...
بل وشباب يسابقن الفتيات...
لتاثيث فراش الاشقاق من الخليج
ومن اسبانيا والولايات.... يتبع
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.