24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | آراء مغاربة في قصف سوريا

آراء مغاربة في قصف سوريا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - mohamed الأحد 15 أبريل 2018 - 12:31
يا حكام العرب سوف ياتي الدور عليكم ضد امريكا بماذا .............. امريكا بلطجية الهجوم في الظلام كما فعلوا مع صدام حسين رحمه الله ومع القدافي رحمة الله عليه................. فيقوا من سباتكم خاصة حكام الخليج عار عليكم
2 - Samir الأحد 15 أبريل 2018 - 12:45
مكرهتش كون اهجمو على الدول العالم التالت كاملين وحيدو الفساد والطغات ،لمغاربة فيهم غير لفهاما وحلان الفم وهما متفاهمين والو ومكرهوش أعاود أعيشه تحت سيادة اي دولة متقدمة بدلا من الاهانة التي يعيشون فيها حاليا
3 - ع عبد العدل الأحد 15 أبريل 2018 - 12:59
أمريكا وحلفائها ليس لديهم الحق في قصف سوريا فهمنا، لكن إيران وروسيا لديهم كل الحق في ذلك! ما هذا المنطق العجيب.
4 - non aux impérialistes الأحد 15 أبريل 2018 - 13:02
ils expriment tout le refus que les marocains ressentent lors de cette agression criminelle tripartite impérialiste contre le peuple syrien déjà martyrisé par la guerre qui dure,
les impérialistes occidentaux ont tué des millions d'indiens pour leur voler leurs terres,deux millions d'algériens lors de la lutte du peuple frère algérien ,des millions de vietnamiens,des centaines de milliers de japonais, des milliers d'irakiens,
la liste est longue des crimes occidentaux contre les peuples pauvres,
ces agressions peuvent toucher tous les êtres humains pauvres même nous marocains alors soyons solidaires avec la syrie,pour condamner ces actes de guerre barbare
5 - افران الاطلس المتوسط الأحد 15 أبريل 2018 - 13:25
آراء مغاربة في قصف سوريا اين كانوا المغاربة حينما كانوا تقصف وحدتهم العسكرية بما فيهم الطيران بالصواريخ السورية وربما حتى جنود السوريين كانوا موجودين في المعركة انداك اين كان آراء المغاربة انداك ؟
ونفس الشئ لفلسطين كانوا كلهم عدوا للمغرب ويتجسسون بعضهم على بعض لفائدة اسرائيل حينما كنا نحتاج اليهم ونفس الشئ بمصر . يجب الا ننسى هذا اين كانت اراء المغاربة انداك ؟ العديد ن المغاربة لم يعرفوا الحقيقة وماذا وقع في تلك الزمن واليوم جائتهم الغيرة والدعامة
6 - najim الأحد 15 أبريل 2018 - 14:38
تتكلمون عن ضربات شكلية حيت نسيتم تدخل روس وايران وحزب الشيطان الشيعي الدين قتلو وشردو ملاين السورين وليكن في عامكم ان هده الضرابات بعد علم بشار اذا اخلو المعدات ولم تكن ولو ضحية فهده مسرحية وحتى الغرب صرحو بهدا حيت اراد ترام ان يشغل العالم عن تورطه
7 - ahmad الأحد 15 أبريل 2018 - 14:44
إنها مسرحية أو إستعراض عسكري فبلاد شام باي باي أصبحت روسية
8 - خذعة الشرق ضد الغرب ! الأحد 15 أبريل 2018 - 15:59
الآن اقتنع كل مشكك في رواية تواطؤ حلف روسيا و حلف أمريكا سرا، لماذا لم يقصفو بشار؟ لماذا أعلمت أمريكا الصهيونية روسيا الصهيونية قبل الهجوم و هما من أعطيتا الضوء الأخضر لبشار للقصف بالكيماوي حتى يتمكنا من تجريب الأسلحة هجوما و دفاعا ! نعم إنه النظام المالي العالمي الذي يخبرنا بتبعية روسيا ببنكها المركزي مثلها مثل أمريكا للروتشيلد الذين دمروا سوريا و لم تظهر بصماتهم و كأنها حرب عفوية بين قطبي الشرق و الغرب. اقتنعو كذالك بخذعة هزيمة حزب الله لإسرائيل عام 2006 لينتشر التشيع كما نشروه بالدبابة الأمريكية و البندقية الإيرانية يوم غزو العراق !!
9 - Hossam الأحد 15 أبريل 2018 - 18:01
السوريين يتمتعون في أروبا بمنازل وسيارات فاخرة و يخدمون مصالح الغرب في التجسس على الدول العربية، و المغاربة يدينون الهجمات. الربيع العربي دمر بلاده، لأننا لازلنا متخلفين في أفكارنا. الدول الغربية تستغل غبائنا و ثقافاتنا المحدودة، الدول الغربية إخترعت الشبكة العنكبوتية و الواتزاب يستعملونه في تبادل العلم والعرب في نشر فضائحهم الأخلاقية. الكثير من المسلمين يتوصلون برسائل قصيرة و في نهاية الرسالة يحلفك بالله أن تبعتها إلى أكثر من 10 وإلا سيقع لك شر أو حادثة ...والغرب يستغل هذا الجهل. أيها المغاربة درسوا أبنائكم الرياضيات الفيزياء كي يتفتح فكرهم ويعطي فكرة جيدة على الإسلام، لاتعلموا أبنائكم القتل و كره الغرب، أبنائكم لا زالوا في حاجة إلى الدول المتحضرة.
10 - Libre homme الأحد 15 أبريل 2018 - 18:15
انا أتفق وأشجع أي هجوم او رد عسكري على أي حاكم ظالم يرمي شعبا بالبراميل الكيماوية.على الأقل ليفهم أن هناك من هو أقوى منه.
11 - Ighould Mountain الأحد 15 أبريل 2018 - 20:45
no one destroy Syrian better than Syrian themselves
starting from Bachar and ending with Syrian opposition
Russian help Bachar to kill many Syrian and maybe the USA can help to kill those with Bachar
both Rusian and Americans look for their Interest but Syrian have to sink more blood
Syrian have to sit and accept each other if really want to survive if really they still have some brains
12 - صالح الصالح الاثنين 16 أبريل 2018 - 06:44
العدو الحقيقي الدي يستحق العقاب ويستحق ان تقوم كل الدول العربية باتخاذ الإجراءات ضدهم ومحاربتهم هم حكام السعودية والمخابرات السعودية ودوّل الخريج الدين يساهمون بتدمير الدول العربية وتسلح وتمويل وخلق الحروب في العراق وسورية واليمن والدين قاموا ببيع قضية الدول العربية ويبيعون ويشترون في استقرار الدول العربية والسعودية هم من وراء الاٍرهاب سبتمبر11 بنيويورك وواشنطن وكدالك هم من يسلحون ويمولون ويخلقون الاٍرهاب الدي يعاني منه كل العالم ويعاني منه كل مغاربة دول العالم في المهجر ودهبوا ضحية عمليات الاٍرهاب التي تدعمها السعودية ودوّل الخليج في اروبا والولايات المتحدة الامريكية .
13 - lotfi الاثنين 16 أبريل 2018 - 07:16
في اعتقادي بشار أحسن حاكم عرفه العرب , قبل الحكم عليه أتمنى لو تشاهدو بعض الفيديوهات لتعرفوه أكتر
14 - Zakat الاثنين 16 أبريل 2018 - 13:23
obstacles (géo) politiques
« Ces guerres ont eu parfois la religion pour prétexte, mais elles n'ont jamais cessé d'être autre chose qu'une dispute pour accaparer les matières premières. Les convois des armées, les voyous et les brigands armés jusqu'aux dents, ils n'ont jamais rien fait d'autre que détruire les pipelines et les gazoducs. »
Jean-Luc Mélenchon (Marseille, 9 avril 2017)
Le projet du Qatar : mené par Qatar Petroleum et Exxon-Mobile East Marketing Limited Company, ce projet doit substituer un gazoduc aux navires méthaniers, et devrait passer soit par l’Arabie saoudite, la Syrie puis la Turquie, soit plus à l’est, simplement par l’Irak, en « évitant » la Syrie

septembre 2009 : Damas refuse le projet du Qatar, sous pression russe (en 2014, Russia Today, l’organe officiel du Kremlin, écrit alors explicitement qu’Assad a rejeté le projet « en raison des relations énergétiques importantes entre la Syrie et la Russie »)
15 - MOKHTAR الاثنين 16 أبريل 2018 - 17:06
C'est une démonstration de force pas plus . le projet des occidentaux est voué à l’échec dans la Syrie. Ils n'ont pas eu de cesse de soutenir les terroristes financièrement , militairement et politiquement main en vain. ils veulent instauré un régime qui leur convient pour appréhender le pays de levant. Néanmoins le peuple Syrien en a compris le complot auquel fut confronté leur pays. Pour vous illustrer la scène , vous n'avez qu'à regarder les gens heureux se rassembler dans les places des villes libérées par leur armée pour fêter la déroute des rebelles opposants armés.
16 - المجيب الاثنين 16 أبريل 2018 - 19:55
سنة 1956 كان العدوان الثلاثي على مصر بمشاركة بريطانيا فرنسا واسرائيل. وحاليا 2018 عدوان ثلاثي آخر على سوريا بمشاركة بريطانيا فرنسا وأمريكا. إذن الثابث في كلا العدوانين هو الافعى الاستعمارية ذات الرأسين البريطاني-الفرنسي. اما امريكا فهي اسرائيل واسرائيل هي امريكا وما بدلوا تبديلا.
17 - wa baazz الاثنين 16 أبريل 2018 - 20:03
Vous me faites rire, ils parlent d'une intervention étrangère, et comment vous appelez l'intervention de la russie et de l'iran et hizb allah depuis 7 ans en syrie? Est ce que cette intervention américaine va empirer la situation plus qu'elle l'est déjà avec 500 milles morts et des millions de réfugiés? Donc selon votre logique, l'intervention qui sert le régime est la bienvenue et l'intervention qui défend l'opposition est illégale et impérialiste? Avez vous oublié que elAssad père avait envoyé des milliers de soldats pour renverser Saddam? ce n'était pas une intervention étrangère? Ces faces qu'on voit dans la vidéo sont des gens endormis, le communisme est mort depuis des années, même la russie et la chine sont devenus capitalistes et cuba suit le même parcours, la russie a pris la crimée et la chine occupe le tibet, avons nous entendu par un algérien qui défend le tibet? et bien ces faces de la vidéo réfléchissent bien comme les complexés de l'est
18 - msoud الاثنين 16 أبريل 2018 - 22:13
هذا يبن أن هؤلاء يريدون إعادة تقسيم المنطقة لصالح صالحهم و لفائدة دولهم و شعوبهم . على غرار التقسيم الذي أقاموه إبان بداية القرن الماضي و يريدون اليوم بعد سقوط جدار برلين إعادة التقسيم لدولنا حسب مصالهم في بداية القون الحالي وفق ما يرضونه لهم و لشعوبهم . هؤلاء هم في الحقيقة من يصنع الأحداث و يأتون بالحلول عبر العالم. أي هم من يحكمون العالم و يحكموننا و ليس نحن و لا حكامنا.
19 - حقيقة كم الجمعة 20 أبريل 2018 - 11:37
لأعرف أن كانت عندكم مصداقية! لا توجد إسرائيل يوجد المغرب لأنها وليدة المغرب ولا يوجد مغرب يوجدوا بريطانيا في السر وأمريكا بالأمر وفرنسا مازالت تستعمر ووو فالك يو
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.