24 ساعة

مواقيت الصلاة

17/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4207:0913:2716:5219:3520:50

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل يستطيع المغرب انتزاع منافع أكبر من خلال مفاوضاته للاتحاد الأوروبي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.71

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الزمزمي: عبر من قتل القذافي

الزمزمي: عبر من قتل القذافي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (81)

1 - hanae الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:17
ماهذه بسماحة الإسلام يا ثورة ليبيا ما هذه بشيم وقيم المسلم الحق ما لهاذا أنزل عليكم كما أنزل علينا خاتم الأنبياء ماهذه من سماحت رسول في شئ أضعتم أحسن فرصة تبنو بها الأمجاد أضعتم أحسن فرصة تعلموننا بها وكل العالم قيم الإسلام الحقيقية السماح عند المقدرة فلم ينزل دينا للإنتقام صفحة القدافي طويت منذ زمان وختتمتوها بحبل يجر الإنتقام
2 - tamazight de lalgerie الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:26
هذا المصير التاريخي للظلم والطغيان، لكن رغم أني لست من أنصار القذافي إلا أن السؤال المطروح هل ديننا يقبل التنكيل بالجثث مهما كان تاريخ أصحابها؟ وماذا سيكون رد فعل غير المسلمين عن هذا السلوك؟ وما عاقبة ذلك على موقفهم من الإسلام؟ السؤال يجيب عنه العلماء الربانيون الذين لا يخافون في الله لومة لائم؟؟؟.
3 - أشرف الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:32
هل هكدا يعامل الأسير يا عالم, هل هكدا يعامل الظالم في الاسلام يا برلماني ,,, هل هده الطريقة المثلى الشرعية في الاقتصاص يا فقيه زمانك’ سامحك الله ’ قل خيرا يا رجل أو أصمت ,
4 - حياه من ابركان الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:33
أنت من تحشر نفسك ياسيدي قبل ان تقول قتل القدافي عبر بما أنك مسلم المفرووووووووووووووووووووض تقول بأن قتله والتنكيل بجثته والتكبير حولها ليست من شيمات امة سيدنا محمد عليه افضل الصلوات والسلام ومن ثم قول رئيك ليتعلم ويتربى شباب المسلمين و ياسيدي شباب المسلمين محتاجين اخلااااااااااااااااااااااااااااااااق قبل كل شيئ ومن ثم اعطوا لهم السلاح ليعرف كيف يستعملونه ومتى يستعملونه ولمن يستعملونه! يالله اني حزينة جدا على امتنا انا لست من مؤيدي القدافي ولكن هو انسان مسلم ومن قتله مسلم والدم مسلم والارض مسلمة
5 - mohammed الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:45
واش الزمزمي تا هوا كيسولوه الناس؟ وباز
6 - الفاروق الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 15:52
إوا يا المسلم فين عايش الرفاهية "و لتسئلن عن النعيم" القرآن مليئ بالمواعض و هده الآية لا تعرفها؟ سبحان الله
7 - ا مازيغي حر الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:15
كلام الشيخ الزمزمي منطقي و مستمد من القران الكريم اتمنى لو ان الحكام المسلمين يتعظون بهدا الحدث القوي الدي نزل بالقدافي و ان يتصالحوا مع شعوبهم و يكفوا ايدي المفسدين من بطانتهم عن التنكيل بالشعب و الا عتداء على كرامة الشعب فغالب ما تكون البطانة الفاسدة نقمة على الحاكم و تكون السبب المباشر في و جوب محاربته و الا نشقاق عنه و اخيرا قتله كما حصل مع القدافي هنا يجب على الحكام ان يعتبروا بهده الواقعة و الا يحاولوا القفز على القران الكريم الدي يدعون انه دستور عقيدتهم
8 - Marocaine الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:17
Je pense que ces jeune devaient le laisser vivant pour le juger.....mais surement il y avait des ordre pour le tuer une fois capturer car si il retait vivant et jugeait il allait faire scandale et decouvre des scandale hyper grand de la coruption des responsables europeens surtout france et italie.....et eux n'ont pas interret de le garder vivant et le juger car il allait YFDAH-HOM et je pense il avait des papiers qui prouve des scandales contre l' otan et des gouvernement europeens...et hilari clinton est venue en lybie pour donner le feu vert de le tuer aussi
9 - MOULAY الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:34
merci chaikh pour ce rappel
mais ce qui m' a surpris ce matin c'est quelques commentaires de nos frères qui sont réagi vis a vis de la mort de kidafi et de la façon dont il est traitée. ils disent que les rebelles sont sauvages ,sans pitié et missionnaires des Alliés occidentaux en essayant de comparer la situation à celle de l’Irak . mettez vous à leur places: kadafi et son régime a torturé , brulé , massacré , gaspillé leur argent et violé leur femmes durant son passé noir . aujourd’hui ,par simple blessure qui fait couler du sang sur son visage ,certains ont de pitié pour lui et condamnent les rebelles .qu'est que vous attendez durant 8 mois de bataille sur des sables brulant et le chaos provoqué par Taghout vous attendez d'étaler un tapis rouge à son honneur.vous dites de le juger , mais de quelle justice !! et vous savez d'avance son sort , c'est une perte de temps et une tentative de susciter ses adeptes dans le monde arabe
10 - marroqui الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:36
donde ha grabado este vedeo en palacio de gadafi ?este señor es un sabio(3alama)?y tb es un diputado del congreso ,dejate de tonterias ,en marruecos hay muchas cosas q hacer?
11 - اليمني الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:41
كنت أود من العلامة / بدون تشديد اللام/ الزمزمي أن يدكر هؤلاء الطغاة بأسمائهم لا أن يكتفي بقول جمال عبد الناصر وأنور السادات وصدام آححسين وغيرهم... من غيرهم يا علامة؟؟؟؟؟؟؟ أحصهم وإلا فاصمت.
12 - بوعلي333 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:41
باسم الله والحمد لله:
مرة أخرى يدلي الزمزمي بدلوه , لكن هذه المرة في الدماء -لا أقصد الدماء النجسة من حيض ونفاس-لكن في دماء الناس , فمهما بلغ جرم المجرم وطغيان الطاغية لا ينبغي لمن هب ودب أن يستبيح دمه و يباشر قتله, صحيح أن كل من أهدر دم امرئ مسلم وجب قتله لكن ذلك من اختصاص الحاكم الشرعي وإلا أصبحت الأمور فوضى وبدل من التخلص من القذافي وإدانته سيظهر قذافون كل واحد يظن بأن الحق معه وما يفعله هو عين الصواب.
لنا في سير الصحابة عبرة يا فضيلة المفتي الزمزمي ,فكما تعلم اختلف الصحابة في قتل قتلة عثمان فقالت طائفة نبايع لإمام يجتمع عليه الناس ثم نبدأ في إقامة الحد على القتلة وهذه الطائفة على رأسها علي ابن أبي طالب رضي الله عنه وكانت محقة بينما رأت الطائفة الأخرى أن يبدأ بقتلة عثمان رضي الله عنه قبل تعيين الخليفة وجانبت الصواب.
فما كان على هؤلاء الثوار أن يبادروا إلى قتله قبل عرضه على القضاء.لكن قدر الله وما شاء فعل
أما مقارنة الشيخ الزمزمي لهؤلاء ومنهم بشار الشر مع قتيل الغدر والخيانة الشيعية البطل المغوار صدام حسين فما أراها إلا ضرب من الهذيان وتملقا لشيعة الشيطان وعبيد ملالي طهران.
13 - Etudiant الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:45
و الله يا ليبيا لمـــــــات رجل الرجال ... و الله لسوف تظلون عبــــيدا لفرنسا و أمريكا . و الله سوف تندمون
14 - andaluse الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:47
مع احترامي للثوار.....
سيناريو العراق يتكرر
الطريقة التي قتل بها لا تمت لمبادئ ديننا الحنيف بصلة ؟
15 - khalid الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:49
سبحان الله فيك ياالزمزمي لست من أهل العلم ولا من ريحه واعتقدت أنك من أهل السياسة فادا بك أمي كبير في السياسة ألست أنت ظالم لنفسك وأهلك واخوتك المغاربة بجهلك وغرورك ....أليس لنفاقك علاج أم أنك أحمق لأن الحماقة أعيت من يداويها.
16 - andaluse الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 16:51
......................................
حم الله كل من شهد ان لا اله الا الله ان محمد رسول الله لا يجب على المسلمين قتل اسراهم فهده هي اخلاق الرسول هي كرم الاسير . فكا على الثوار اسر القدافي و محاكمته كمجرم حرب ومعاقبته اشد العقوبات من الاعدام الى المأبد اما بقتله و اللعب بجثته فهذا لا يجوز قطعا و السلام
اللهم يامالك الملك وياواسع العطاء ياحي ياقيوم ياذا الجلال والإكرام إني أسألك في هذا اليوم العظيم.. وبعدد من سجد لك في حرمك المكرم،،، من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة أن تعافي قارئ هذا الدعاء،،،وتحفظه، وأسرته، وأحبته وأن تبارك عمله، وتسعد قلبه وتفرج كربه،،وتيسر أمره،،وتغفر ذنبه..آمين يارب العالمين.
17 - hamada الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:11
أنت و أمثالك بلا ما يتكلموا على شيحاجة ديال الحرب
خليك غير في بيت النعاس مع الفتاوى التي تزهق أرواح الناس عند سماعها وكأن الناس خلقوا فقط لقضاء شهواتهم
العبرة خودها أنت لأنك تأمر الناس بتطبيق عادات مشبوهة وستسأل يوم القيامة عنها
18 - MOHAMMED E الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:14
el islam no es para la venganza es para el perdon y la paz me da verguenza escuchar a este imam porque no tiene ni idea primero el tiene que dar ejemplo como buen musulman vive el tio en un palacio mientras que muchos musulmanes duermen en la calle o no tienen un trozo de pan para el dia a dia y segundo un buen musulman no tiene que alegrar por la muerte de otro musulman que dios te perdone señor zamzami
19 - kacimi الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:29
نصر الله رسوله الكريم،فعفا و ستحيا و غفر، ونصر الناصر صلاح الدين فحمد و أمن و أستأمن. إنما ديننا دين رحمة و عفو و غفران،و كان لكم في أحمد المثال و العقيدة و الوصية، أن إرحموا و عفوا وكونوا قوما مرضية،وقد كانت ثورة على ضلم علا جبال ليبيا المجيدة، رجل بغضناه كرهناه، كان عزيز قومكم، فرماه لله بالذل بينكم، فهزمه و نصركم،فنكلتم بأسيركم تنكيلا، و قتلتموه تقتيلا، كعصر الجاهلية أوأشد وطأة، فأستغفروا ربكم، وأعفوا و أصلحوا، إنما الرجال بحلمهم، والعفو مكرمة و زينة، و الرحمة و الغفران من صفات القوي العزيز الرحمن،يا قوم إنما الكريم إذا عزم تجلى،و إذا قدر عفا.
20 - قناص الـريف الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:47
الـزمزمي صاحب الفتوى العجيبة
21 - عصام الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 17:51
اجي و كون علامة نتومة حومق الاخوان مسكين العلم بعيد على هدا السيد
22 - طنجوي مفقووص الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 18:23
(علماء)السلاطين;آخر من يجوز لهم التكلّم عن مصير الطغاة;لأن عروش الطغاة مبنية على فتاويكم الضالة.
23 - MAROCAINE الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 18:26
القذافي طاغية و ظالم و لا اختلاف في هذا الأمر. لكن الذين سيلونه أبانوا عن أخلاقهم و قيمهم و عن ضعف درايتهم بالاسلام. فأي خير يرجى من مثل هؤلاء.لكم الله يا أحفاد عمر المختار.
24 - مغربي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 18:56
قتل الاسير بعد أسره حيا محرم في ديننا
أتحدى اي عالم ان يأتني بالدليل ان كان كلامي خاطئا لا القرضاوي ولا غيره
بعد ان تم اعتقاله كان الاولى الاحتفاظ به ومحاكمته لا التنكيل والقتل بدم بارد
والله حرااااااااااااااااااااااااام
انظروا الى الاسلام الحق عند حماس في فلسطين لم يذكر عنهم شاليط اي ادانة لم يهينوه لم يسخروا منه لم يستهزؤوا به رغم ان ما فعلته اسرائييل بالفلسطينيين اكبر بكثييير مما فعله القذافي
25 - allal الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 19:25
هذه وسمة عار في جبين الاثور الليبية والغرب الاهث وراء خيرات ليبيا إذ أنه لم يتجرأ على إستنكار الطريقة الوحشية التي قتل بها القدافي بغض التظر عن ماضيه أين قيم حقوق الإنسات التي يتبجح بها هذا الغرب ؟ أين هو التحضر الدي يدعيه ؟ وأين قيم التسامح ومعاملة الإسرى في ألإسلام ياثوار ليبيا ؟ أبهدا السلوك ستبنون ليبيا الجديدة؟ أما أنت ايها البيزازي فخير لك أن تصمت وإلى كل من يسٍألونك أقول لهم إرحمونا
26 - maroc الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 19:41
الدقيقة 7:30 قال هذا المفتي الذي لا تظهر عليه صفات رجل دين ان من قتل نفسا يجب أن يقتل لماذا لم تقل هذا الكلام ابان حكم القدافي أو فقطا عندما تموت البقرة أو تقع تكتر السكاكين انت لست شيخا و مفتيا و افتي في اهلك و نفسك و اترك الفتاوي بعيدا عن المغاربة
27 - abo abderrahman الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 19:46
هذه رسالة أوجهها لأصحاب الورع البارد...من يشفقون على الطاغية القذافي ويتحسرون على الطريقة التي قتل بها وأهين بها.....ثم يزايدون علينا بمصطلحات العفو والمغفرة والرفق والسماحة....أقول لهم...ماقاله جدنا القائد الأمازيغي المسلم العظيم يوسف بن تاشفين في أمر المعتمد بن عباد(وشتان بين المعتمد والقذافي) : "يقولون، لنرحم الرجل فقد كبر سنه وذهبت دولته ولم يعد يملك من الأمر شيئا، وما سلّم حتى قَتل منا نفرا كثيرا ،وقد لقينا منه ما لم نلق من الروميّ وجيشه، فما بالكم تذكرون آخر الأمر ولا تذكرون أوّله، وتذكرون العاقبة وتنسون الأسباب يتشفّعون لي فيه ويقولون،ارحموا عزيز قوم ذُل، وما ذُل حتى أذل، وإنما إذلاله إذلال رجل واحد ، وكان ذله ذل أمّة بأكملها"...

:"صدق والله..شعوبنا المنتكسة العاطفية..تذكر آخر الأمر ولاتذكر أوله"..ولو أحد من هؤلاء الباردين..اغتصبت زوجته أمام عينيه..أو قتل أبوه أو أخوه...لرأينا منه كلاما آخر..ولكنه الجهل بدواليب التاريخ وتقلباته!!!..
تعلموا التاريخ من أجدادي..
28 - فيض الأمــــــل الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 20:01
لا حول ولا قوة الا باللـــــــــــــــه
29 - غرغر الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 20:50
هل هكذا عامل الرسول الكريم اشد الكفار صلابة وتضييقا على الاسلام في مهده.بماذا اجاب المصطفى عن سؤاله لهؤلاء غندما قال لهم اترون ما انا فاعل بكم او ما معناه ؟ اجبنا يامفتي المغرب الكبير ومفتي قطر؟
30 - طنجاوي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 20:55
القتل في حق القذافي قليل ، كان يجب أن يحرقوه
31 - Saliha الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 20:59
SVP peut quelqu'un me dire qu'est ce qu'il a invente ce Zamzimi que vous indiquez comme savant? Je ne suis pas au courant de ses inventions
32 - hassan الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 21:19
مما لاشك فيه أن نهاية الطغاة أمر مفرح لكن الذي لايمكن القبول به هو طريقة قتل القذافي وإنعكاساتها السلبية على الثورة الليبية فأنا لا أفهم لمصلحة من يتم إظهار الثوار كمجموعة من قطاع الرؤؤس الهمجيين ومن أصدر الاوامر بقتل القذافي بعد إعتقاله حيا أهو المجلس الانتقالي؟ أهي أمريكا وما الهدف من كل ذلك ؟ هل هناك من كان يخاف من محاكمة القذافي فأسكته بأسهل الطرق حتي لا يكشف أسرارا لايراد لها أن تعلن هذه كلها أسئلة يجب أن تطرح ويجاب عنها وفي إنتظار ذلك لابد للشعب الليبي من اليقظة فالغرب وعملاءه لن يسمحوا لاحفاد المختار ببناء دولتهم المستقلة المرتكزة على دين الامة وسماحتها والدليل الاوضح هو القتل بهذا الاسلوب الغوغائي الذي يهدف إلى شيطنة الثوار تمهيدا لفرض الوصاية ونهب النفط فثوروا ياليبيين لان ثمرة الحرية لم تنضج بعد وطابور الغرب الاستعماري قد أرخي سدوله المظلمة في المجلس الانتقالي فحذاري من قذافي أخر فقط لكي لا تضطرون مرة أخرى إلى تشويه الثورة كما حدث يوم الخميس في سرت
33 - halima الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 21:21
الف مبروك على الشعب اللبي بالنصر معمر القدافي
34 - عباز السياسي الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 21:33
إلى صاحب المقالة رقم 3
نرجو منك احترام هذا الموقع الالكتروني الذي يزوره المثقفون المغاربة رجالا و نساءا
ولا يجوز لأبناء مدام مسافرة أن يكتبوا ما لا يليق بالشعب المغربي
والقرضاوي والزمزمي هم اناس يصلون الفجر احسن مني ومنك ومن الطاغية القدافي
35 - Hassane الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 21:33
ماهذه بسماحة الإسلام يا ثورة ليبيا ما هذه بشيم وقيم المسلم الحق ما لهاذا أنزل عليكم كما أنزل علينا خاتم الأنبياء ماهذه من سماحت رسول في شئ أضعتم أحسن فرصة تبنو بها الأمجاد أضعتم أحسن فرصة تعلموننا بها وكل العالم قيم الإسلام
36 - تطبيق الإعدام واجب الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:09
جزاك الله خيرا ياشيخ على توضيحك ،مافهمت منك هو أن الإسلام لايحتاج رأفة ولا رحمة في تطبيق الإعدام لمن يستحقه ،تم أقل لشيخنا الكريم الشعب لايضلم الحاكم إدا طبقة شرع الله وعدله بينه وبين شعبه.
37 - mohammed الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:15
رغم أنني كنت أريده أن يعدم بعد المحاكمة إلا أن طريقة قتله ستكون عبرة للظغاة من يحسبون أنفسهم ألهة في الأرض و لا يحترمون شعوبهم و نتمنى أن يستفيدوا من هذه الدروس قبل أن يفوتهم القطار
38 - min italia الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:24
قال المرحوم عبد احميد كشك القدافي مرفوع عليه القلم لانه مجنون. وانت يا شيخ زمانك اتق الله
39 - abderahim الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:29
استغرب كلام الشيخ واقول له هل قتل الاسيرحلال عندك اليس هناك محاكم ليحاكم بالعدل دون قتل الله بريئ منكم
40 - san الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:36
Je ne peux pas me mettre à la place du peuple libyen étant donné que je n’ai pas subi les horreurs de la guerre, mais traiter el gaddafi de la sorte, est indigne et inhumain.Tous simplement en le tuant de cette façon, ils se sont baissés au même niveau de ce monstre.

Je crois à force de visualiser des tueries dans le monde, nous banalisons tout. Il ne faut pas oublier qu’avant tout, nous sommes des êtres humains.
Il fallait le juger rapidement en interne et l’exécuter pour tous les crimes de guerre et d’avant guerre.

En tout cas j’espère que les libyens pourront oublier cet épisode noir et reconstruire leur pays dans un climat de consensus et de paix
41 - ABDERRAHMAN الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:44
يا زمزمي، تخيل لحظة واحدة بأن من قبض عليه يشبه الطاغية القذافي و ليس بالقذافي نفسه. و ليكن في علمك بأن جل حكام العالم ،و خاصة منهم الطغاة الذين لا يؤمنون بالدمقراطية، يعمدون إلى جلب أناس يشبهونهم للتمويه و إبعاد أعدائهم لكي لا يمسوا بسوء. تخيل لو أن من قتل ليس بالقذافي بل شخص آخر يشبهه (بعد علمية جراحية أو بدون) :فنكون هنا أمام جريمة حقيقية. قتل القذافي تم بدون: سند قانوني وبدون محاكمة علنية وبدون شهود وبدون دفاع . هذه ليست عملية "إعدام شرعية" بإسم الدين بل "جريمة شرعية" بإسم أناس قتلة لا يفقهون في الدين الإسلامي مثقال ذرة.
42 - ABDERRAHMAN الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 22:46
أنا لا أبرئ الطغاة بل مع محاكمتهم أمام القانون (كيفما كان نوعه إذا إرتداه الناس طوعا). حتى و إن سلمنا مع زمزمنا أنه تقرر شرعا بأن يقتل أحد، إعطيني إذن إسم دولة واحدة تطبق الشريعة كمنضومة قانونية. و إن سلمنا أنه تقرر قتل الطاغية فلا يحق لأي شخص كيفما كان شأنه أن يقرر بإعدام أحد، إلا إذا أتخذ هذا القرار بإسم هيأة لها من الشرعية الشعبية أي بإسم الشعب عن طريق المنهجية الدمقراطية أي التمثيلية الإنتخابية. أما أن يأتي شخص بإسم "الشرعية الدينية" أو"الشرعية التاريخية" و يحكم بقتل فلان، فهذا يسمى إستبداد الذي لا يقره لا دين و لا عقل سليم.
43 - rachid_singapore الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 23:21
et que pense t-il de H2, et du makhzen? ou bien pask kaddafi est mort donc il nous sort ses commentaires a titre selectifs......si t`es un homme, parles du makhzen et de tous les malheurs qu`il a infligE au pauv peuple
44 - qq1 الجمعة 21 أكتوبر 2011 - 23:48
يبقى العالم عالما حتى يقول أنا عالم,فيصير جاهلا...
45 - انس السبت 22 أكتوبر 2011 - 00:07
يا اخوتي, كفى من الافتاء بغير علم. ان رسول الله صلى الله عليه و سلم امر يوم فتح مكة بقتل احد الكفار و لو وجد متعلقا باستار الكعبة, لانه كان من اشد الكفار على المسلمين, و قد بلغت شدة جرائمه انه ما كان يستحق الرحمة و لم تكن له حرمة عند الله و رسوله و المومنين. والدليل انه فعلا وجد متعلقا باستار الكعبة فاخد و ضرب عنقه. و الله اعلم
46 - sada السبت 22 أكتوبر 2011 - 00:22
يا السيد الزمزامي قال الله تعالى ولا تقتلوا النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق. وهنا الحق وهو محاكمة الشخص المراد قتله واعطائه فرصة للدفاع عن نفسه . أنا لست مع القدافي ولكن مع نصرة الحق كان يجب على المسؤلين للبيين أن يقدموه الى المحاكمة لا أن يعطى الأمر لتصفيته على ما أضن.
انك تتكلم عن الحقوقين والمحامين بأنهم فضوليون يحشرون أنوفهم في ما لا يفقهون. أعطيتني دليل بأنك دكتاتوريا متلك متل القدافي أين الرئ والرئ الأخر. تستعملون مفردات من القرأن الكريم كما يحلو لكم وأينما أردتم. أنت هو الأخير الدي يجب أن يتكلم في القانون الجنائي و المعاهدات الدولية وحقوق الأنسان . تكلم عن نكاح الأموات أفضل
47 - مجيد السبت 22 أكتوبر 2011 - 00:30
اتق الله وقل سدادا يا هذا....
48 - marroki السبت 22 أكتوبر 2011 - 00:58
إنك تخرف يا من تسم نفسك شيخا؟؟ بأي حق يقتل القذافي؟ هل تمت محاكمته؟؟؟ هل أتيحت له فرصة الدفاع عن نفسه؟؟؟ أين هو الإسلام الذي تتغنون به؟ أين هي كرامة الإنسان؟ ألا يقول القذافي "أشهد أن لا إلاه إلا الله"؟؟؟ ألم يقم خير الخلق محمد عليه الصلاة بمسامحة الكفار الذين فعلوا أكثر مما فعل القذافي؟؟؟ ومن يكون هذا الذي سيتحكم بالروح البشرية ليقرر الحياة أو الموت في غضون ثوان؟؟؟
وتقول يا سيادة الشيخ أن قتله شرعيا؟؟ أنا أسألك من له الحق في قتله؟؟ وبأي طريقة سيقتل؟ هل بالتعذيب والترهيب؟ كما فعل الجرذان؟؟؟ وتقول أنه ليس من حق "الحقوقيون" أن يناقشوا؟ هذا الزمن قد ولى يا سيادة الشيخ لماذا ليس من حقنا أن نناقش وأنا لست حقوقي، أنا مواطن عادي...... هل كلامك منزل من عند الله؟؟ إنها مجرد فتوى، والفتوى اجتهاد قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة.
فنحن لا نطلب شيئا يا سيدي.... إلا محاكمة عادلة له سواء بالقانون الوضعي، أو بالقانون السماوي أو بالقانون المريخي فلا يهم ؟؟؟ وأن تتاح له فرصة الدفاع عن نفسه.
وفعلا كما قال القذافي "إنهم جرذان" للذين قتلوه مع احترامي للشعب الليبي المسلم الحر
ورحم الله ملكا عرف شعبه
49 - españa karim السبت 22 أكتوبر 2011 - 01:19
بسم الله الرحمن الرحيم،قبل ان ابدا في الكلام عن مقتل القذافي اود ان اقول للثوار الذي بين ايديكم جثة هامدة لا تساوي شيئا لان نفسه رجعت الى خالقها ولا يحس ذلك الجسد بشئ من عذابكم له و هو ميت.اما بالنسبة للاخلاق او قانون الاسرى القانون الالاهي اولا ثم الوضعي ،انتم يا ثوار ولا اقول الليبين،انتم حيوانات بشرية متوحشة جهال رجعيين الله و الاسلام براء منكم ،تضنون انكم اصبتم و ستنالون رضا شعبكم و العالم و العالم العربي و الاسلامي ،الاسف لا كل انسان عاقل لا اتحدث على الديانات لا يقبل هذه الوحشية و المصيبة يهللون و يكبرون باسم الله ،سؤالي هل رسول الله كان يعامل المشركين و الاعداء او الاسرى بهذه القسوة؟وحسب علمي ان القذافي كان في ظاهره مسلما و ايمانه العالم به الله .هل يجب معاملة اي انسان سقط كاسير بغضّ النظر عن دينه بهذه الوحشية و الهمجية؟لديكم كنز بين ايديكم هو القران الكريم ،لكن الاسف
50 - mohamed السبت 22 أكتوبر 2011 - 01:28
قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ
51 - rachid السبت 22 أكتوبر 2011 - 01:34
إلى جميع الإخوان الدين كتبو تعليقات تهاجم الشيخ الزمزمي .أقول لهم لقد آتصلت بالزمزمي عبر هاتفه وآستفسرته حول هدا الفيديو كما أخبرته أن أغلب الردود كانت تستنكر الطريقة الهمجية والمنافية لأخلاق الإسلام في معاملة القدافي وهو أسير فأجابني الزمزمي أنه لم يشاهد هده اللقطات ولاعلم له بها لأنه شاهد فقط خبر قتله صباح أمس وأغلب اللقطات المؤسفت تم عرضها بعد العصر وكان هو قد صور الفديو كما أكد لي أنه يستنكر هدا الفعل المنافي لحق الأسير في الإسلام . رجاء لا تتسرعو في الحكم على هدا الرجل الطيب
52 - professeur السبت 22 أكتوبر 2011 - 02:19
لمادا تلومون الثوار في قتل القدافي ؟ هل تريدون أن ينجو بفعلته كما حصل للطاغية حسني مبارك؟ لقد وجد الآن من يدافع عنه أما لو أنه قتل هو وعائلته لانتهى الأمر ولما عاشت مصر كل هده الأحداث الدامية التي نشاهدها كل يوم؟ أين كان منطق الإسلام حين قتل القدافي وببرودة أزيد من 760 أسير مكبلين لانهم فقط مسلمين ملتحين وغير ملتحين؟ أين كنتم يا أصحاب حقوق الإنسان ؟ الآن فقط تتكلمون عن الإنسان؟ كان بامكان القدافي أن يعيش هو وشعبه الدي لا يفوق 5 ملايين نسمة بأمان واطمئنان لولى غباءه حيث أعمى الله بصره وبصيرته فلقي مصيره المشؤوم هدا (اللهم لا شماتة).على باقي حكام العرب والمسلمبن أن يكونوا أدكياء!!!
53 - d.f السبت 22 أكتوبر 2011 - 03:50
ce fild de put a tuer des milliers de libyens son vrai destin c'est l'enfer avec satan
54 - arouba السبت 22 أكتوبر 2011 - 03:54
Mr. you opinion stinks you don't deserve to be heard what happend to gaddfy in unhuman we have world tribunal that take care of matter like this. we don't live those time anymre
55 - saidmouad السبت 22 أكتوبر 2011 - 05:16
اتق الله يا رجل ٠ ولا تفت بأهوائك , وحذثنا بالله عليك عن قول الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم (ص) في معاملة الأسرى ٠٠٠فبربك من تغالط ؟ ايها الداعية !!! العلامة !!! ألم يكن من الأجدر أن نضرب مجموعة عصافير بحجر واحد - ترك القذافي الطاغية الأسيرحيا للمحاكمة - ١ - لإعطاء القدوة الحسنة للكفار عن سماحة الإسلام والمسلمين لاستقطابهم ٠ ٠ ٠-٢- إعطاء الفرصة لكل الليبيين للقصاص منه عبر محاكمته ٠ ٠ ٠ -٣- عدم إهدار فرصة استنطاقه والإطلاع على ما سيدفن معه من أسرار و غير ذلك من المقاصد الأخرى ٠ ٠ ٠ تفسرون الدين تماشيا مع مصالحكم ! أتحداك أن تزهد عن الدنيا ومتاعها و ما يبدو عليك من رغد العيش ثم تعتكف في كوخ لعبادة الله مخلصا له الدين حنيفا ٠ ٠ ٠ اتق الله في عباده ! قل حقااااا أو اصمت غفر الله تعالى لنا و لك
56 - agoulide السبت 22 أكتوبر 2011 - 08:48
إتقي الله فينا يا جريدة هسبريس ،هذا الرجل هو كارثة على العلم والمعرفة ،فاليذهب بفهجهله الى جهنم..او يذهب بافترائته الى مكان آخر يروي فيه تهافته.اما هذه الجريدة فهي لنا ونكن لها كل الإحترام إلا انها يجب ان تحرم شعورنا ايضا وذلك باستدعاء المفكرين الحقيقيين وليس البلطجية الذين يقتاتون بتلاوة القرآن دضانين ان لهم علم؛فاحترموا مشاعرنا وشكرا
57 - الصديق السبت 22 أكتوبر 2011 - 13:03
السلام عليكم ورحمة الله عند سؤال يا سماحة شيخ لمادا قارنت المعمر القدافي الدي قاتل شعبه بالدي كان يقاتل النصارى والملحدين الصدام الحسين وهوا مات على كلمة التوحيد يا شيخ فما فتواكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وشكرا لطاقم هيسبريس
58 - ابو الياس السبت 22 أكتوبر 2011 - 13:55
اتقوا الله ان لحوم العلماء مسمومة الزمزمي انسان وما سمي الإنسان انسانا الأ انه ينسى ويخطئ والكمال لله تعالى الرجل هذا رأيه, ان كان صوابا فذاك وإلا فليتحمل مسؤو ليته فيما يتلفظ به ولنحجم السنتنا عن الطعن في العلماء ربما قد يقول قائل ان هذا ليس عالما نعم ذاك رايك ولكن اي شخص يجب احترام شخصيته ولكن رأيه يناقش مناقشة علمية لا مناقشة حمية الجاهلية
59 - mohamed السبت 22 أكتوبر 2011 - 13:57
مات رجلا كما قال حتى اخر قطرة من دمه..... عندو الحق كي قالهم مقملين ما غلطش كيفاش من جهة يقولون الله اكبر و من جهة اخرى يقتلون اسير حرب ...........يجب التحقيق في مقتله
60 - hsine السبت 22 أكتوبر 2011 - 14:05
أول من يتعظ هم من يحسبون أنفسهم علماء ويقفون في وجه تحرير الشعوب من المستبدين ويقفون الى جانب الحكام بل يدعون الى عدم الخروج عنهم.فاتعظ و أدي الأمانة التي عليك.
61 - مواطن السبت 22 أكتوبر 2011 - 14:25
السلام على من اتبع الهدى
إلى كل من يتحامل على الشيخ الزمزمي
علينا أن نحترم العلماء ونواجههم بالعلم لا بالقدح والدم الزمزمي أبدى رأيه كباقي المسلمين
فمن توافق معه في القول فذاك ومن اختلف معه فطبيعي المهم هو يحتكم كل واحد إلى الشرع
أما الاعتراض على الشيخ بالرأي والنظر فقد يخالف ته صاحبه الشرع والقول بالرأي ضلال
كبير ثم إن الموضوع خاص بقتل القذافي وشعبه وموت القذافي لن يغير في العالم شيئا لأن
هذا شأن الليبيين وأما عن الزمزمي والبرلمان فهو مواطن مغربي أصيل وله الحق في الترشيح
والتعايش مع إخوانه المغاربة علميا وسياسيا واجتماعيا وأن يدلو برأيه مثل جميع المغاربة
نحن جميعا مغاربة ويهمنا رأي كل مغربي أما الايتقضاء فإنه لا يصب ألا في خانة الانتهازيين
وأخيرا فإن رأيكم يعبر عن ثقافتكم والكتابة مثل الكلام والذي يشتم خلف ستارما ضعيف"
أقول هذا بكل حب وتقدير
62 - لافتوة بعد الموة السبت 22 أكتوبر 2011 - 14:48
ان لله وان اليه راجعون ،رحمة الله عليك ياقذفي،مت في مدينتك ولم تفر ولم تمت خاءنا ،واما عن مايفتيه العالم ;لاعلم لنا الاماعلمتنا انك انت العليم الحكيم،عبر على القذافي كما يشاء ،ولكن لم يندد على كيفية و طريقة قتله،واخد الصور مع الجثة،الأسلام بعيد عن هذا.ولافتوة لهذا،القرأن الوحيد الذي يحتوي على الأحكام،والله خير الحاكمين،اماالأنسان مهما كانت مربته من العلم فاءنه يخطئ،اما مدفوع من الحكام او لغاية مجهولة فالقليل منهم يخاف الله،لاطاعة لمخلوق في معصية الخالق،ويجب على من فعل هذا ان يعاقب،لأنه مخالف لتعاليم الأسلام و الأنسانية،ان لم تستحي فاصنع ماشئت و لكن كما تدين تدان ،
63 - جواد الاندلسي السبت 22 أكتوبر 2011 - 15:15
صاحب الفتاوي العجيبة مثل القدافي
علماء اخر الساعة
الى كل من يدافع عن
اشباه علماء لا يفتون الا باوامر من اسيادهم
الم تطلعو على فتاويه الشادة
و فتاوي غرف النوم
حاشا لله ان يكون العلماء الاجلاء مثل هادا
64 - صبح السبت 22 أكتوبر 2011 - 16:34
للأسف أن الشيخ جانبه الصواب هذه المرة على الأقل فأنا لا أعرفه ولا أعرف عنه ولا أعرف مكانته، كما أنني لست من عشاق القذافي ولا مؤيديه، ولكن لي في رسولنا ونبينا وحبيبنا قدوة حسنة، وهو صاحب الشأن وذو الولاية دماً وحكما وشرعاً. لقد تمكن يوم فتح مكة من هند بنت عتبة زوجة أبي سفيان، ولم يكن ليمنعه من قتلها وزوجها وغيرهما أي شيء سوى الأخلاق المحمدية التي وصفها الله سبحانه "وإنك لعلى خلق عظيم" لقد انتقمت هند من عمه الحبيب حمزة بن عبد المطلب ووظفت وحشي الحبشي ولاكت كبده وشوهدت جسده وأحزنت بنينا عليه الصلاة والسلام، فماذا كان موقفه منها يوم فتح مكة، وهو المقتدر قوة والمؤيد من الله؟ هل قتلها؟ هل انتقم منها. أفهم أن يكون الليبيون غاضبين بل حانقين، ولكن أن يعميهم ذلك عن الموقف الشرعي وهم يحملون لواء الشره ويرفضون الانتقام والظلم والعدوان، فأي نموذج لمستقبل ليبيا ولشعبها يقدمون؟ ولماذا ينقل جثمان القذافي من سرت إلى مصراته على بعد مئات الأميال والمستشفيات الميدانية قريبة لولا أنها العصبية الجاهلية؟ وبالتالي لم يقتل القذافي غيرة على الدين والشعب بل حقداً وانتقاماً عصبيا وقبليا. ولماذا لم يسلم جثمان
65 - simo السبت 22 أكتوبر 2011 - 16:56
سبحان الله لهؤلاء القوم الذين يتباكون لمقتل طاغية أجرم في حق شعبه ففعل بهم مالم يفعله الشيطان بعدوه .لدي سؤال أوجهه لهؤلاء المعلقين الذين تحركت عواطفهم لمقتل القدافي ، لوكنتم ليبيون وتم قتل أهاليكم وآغتصبت زوجاتكم وأمهاتكم ونكل بأبنائكم ؟ هل ستقدمون القدافي للمحاكمة أم أنكم ستقيمون القصاص في حق هذا المجرم القدافي؟
66 - يا رشيد السبت 22 أكتوبر 2011 - 17:16
يا سيد رشيد إن كان ما قلته يمثل عودة الزمزمي عن رأية المصور أعلاه بعد أن شاهد صور القذافي في مقاطع مصورة كثيرة منها واحد على الأقل على هذا الموقع، إذا كان الأمر كذلك، فليسجل الزمزمي موقفه الجديد بصوته وصورته كما رأيه السابق، وليقل رأيه صراحة فيما شاهد ولا يكتفي بما جرى شخصيا بينك وبينه. وإلا فالزمزمي وأمثاله يلتقون في رأيهم النهائي مع رغبات زعماء الغرب الذين لا يهمهم منا سوى امتصاص ثرواتنا وبيعنا نفاياتهم لسلب ما بقي في جيوبنا.
67 - الحمداني السبت 22 أكتوبر 2011 - 17:42
تختمونها باسم الهوا, فالله يابى في الاسير اذية, شتم و لطم و ضرب , فقتل و تمثيل ثم شماتة, وكلمة الله اكبر اكبر من كل هذا, اتيتم الى غزلكم فنقضتموه ,و اخزيتم كلمة الجهاد , صدق عبد الله ابن عباس ,, الهوا شر الاه عبد في الارض.
68 - soufianho السبت 22 أكتوبر 2011 - 18:04
و الان من سيقول لكم زنكة زنكة بيت بيت يا وحوش والان لم تزيدو الطينة الا بلة
69 - mohammd kaoss السبت 22 أكتوبر 2011 - 18:27
le faite de tuer gaddafi une chose absurde ,les lybiens ont critiquer ont sali l'image de l'islam :lorsque un american ou etranger regard le video ils porte une deciion negatif sur l'islam et les musulmins :les hommes portes le armes en grondant un etre humain en disant"allah okbar"que signifi cceci ;que le mot "allah oakbar"c'et a dire que ce mot ne sert qu'a tuer et pratiquer des chatiment nfin cc'est mon piont de vue a vous de juger "
70 - hamdaoui السبت 22 أكتوبر 2011 - 18:41
énormément surprsi des amis que la mort de kadafi les a choquée . Ce bonhomme a violé tué expatrié des dizaine de millier de libiens avant le soulèvement. Bilah alaykom si L'otan o k c 'est triste( les arabes étaitaient des pectateurs) kadafi aurait rasé bengazi avec sonartillerie lourde et ses avions militaire. avez vous la mémoire courte les libéins mort dans la cantenaire asphyxiés et sans nourriture l'avocate violée et humiliée. Oui c'est chquant de voir kadafi moribant et plein de sang et j'ose même pas m'attarder sur son images mais c la vraie justice. Certes sa mort était voulu par sarkozy et les autres dirheants occidentaux et même par les nouveaux dirigeant libiens parcequ'ils les a corompus..... je suis
71 - سامي السبت 22 أكتوبر 2011 - 19:24
أنظروا وراء الفقيه
فخفخة
من أثاث وتحف
فهل من تقوى
وانظروا إلى وجه حليق
والأمر بالإعفاء لا شبهة فيه
فمن تقوى
ومن ثم
لا عبرة
السلام عليكم
ملاحضة : كونه طاغ لا يحرمه التوبة
ومن أدراك أنه تاب وقبلت توبته
فهل قتله؟
أما قتله فالنيتوا
تمهيدا للنظر جهة أخرى
سوريا وربما ايران
والسلام على من اتبع الهدى
72 - mohamed السبت 22 أكتوبر 2011 - 20:55
مهما كان فهو ليبي ومسلم والدي فعلتموه به عار عليكم
73 - Rachid الأحد 23 أكتوبر 2011 - 01:59
معظم التعليقات هنا من الجزائر
فقتل القذافي هي عبرة لكل قتال و ضالم والا سوف لا يعتبر الشعوب .

اتفق مع الشيخ الزمزمى
74 - بشرى الأحد 23 أكتوبر 2011 - 02:45
الله اكبر الله اكبر
بشرى من المغرب 11 سنة
.بالنسبة لي ان المعمر القذافي لا يجوز قتله بهذه الطريقة ان هذه الطريقة هماجية.انه رجل حارب حتى الموت ان الشعب اليبي لايريد حريته يريد الفساد والدول الغربية لا تريد مصلحة ليبيا تريد البيطرول و.......
75 - KAMAL DOUKALI الأحد 23 أكتوبر 2011 - 03:32
التق الله يا زمزمي في نفسك ,كنت احبك في الله ,الان اكرهك لانك اصبحت من البلاط . برلماني من خلال الاثاة يظهر انك اصبحت من خطباء الزمان ,وتتحدت بلغة السياسة و الكلام اتق الله في نفسك, للاسف الشديد علماء بين قوسين.
76 - المرابط الأحد 23 أكتوبر 2011 - 04:18
غير اجي و كون علامة اسي الزمزمي . العلم بعيد عنك كل البعد....
77 - ouchatou الأحد 23 أكتوبر 2011 - 13:00
pour quoi vous n'avez pas dit ça quand ce criminelle donne de l'argent ,,,,,,,au polisario pour tué nos enfants
78 - ابن النيل الأحد 23 أكتوبر 2011 - 15:01
افرحو يا شعب ليبيا فعلتم بالطاغيه ما لم يفعله مسلم وترفضه جميع الكتب السماويه من معامله الاسير وقد اتت اليكم امريكا بكل انواع السرقه والنهب والاعراض وغير ذلك مبرووووووووووووووووووووووك ياشعب جاااااااااااااااااااااااموس وجاااااااااااااااااااهل انتم والثوار الذين يحررون ليبيا للنيتو واعوانه
وللاسف عراق جديد سلم يارب سلم على الاسلام والمسلمين
79 - مصطفى الأحد 23 أكتوبر 2011 - 19:06
الطغاة لا يعتبرون حتى فوات الأوان، لأن أذانهم مقفلة
80 - Mohamed Abchir الأحد 23 أكتوبر 2011 - 20:35
لقد دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة فاتحــا منصورا ... وعفى عن الطلقاء ... لكنه استثنى من عفوه قوما سماهم بأسماءهم، فيهم امرأة، أمــر بقتلـــهم ولــــو تعلقـــوا بأستـــار الكعبــــة.
كما أنه صلى الله عليه وسلم، أقــر بل وأمــــر بقتل ما بين 400 و 900 ، على اختلاف الروايات، من يهـــود خيبــر ، وقد كانوا أسرى عند المسلمين، فقتلــــوا جميعا واحدا تلو الآخــر، وكان المسلمون يتناوبون على تنفيذ الحكــم النبوي، فكان يشترك في قتل الأسيــر منهم المسلمان والثلاثة، يضـرب الأول ثم يجهز الثاني عليه ...
فلو قدر لك، أيها المتباكي على مقتل القذافي، أن تشاهد الرعب في عيون أولئك الخيبريين، وفيهم شبان نبت عارضهم حديثا (أي لم يبلغ أحدهم أن يقترف عشر معشار ما اقترف "الزعيم") وهم يساقون الواحد بعد الآخـــر لحتفهـــم ثم يقتلون بلا "شفقة"، لا يلين قاتلوهم لاستعطافهم ولا لبكائهم، بل يقتلونهم وهم مقيديــن، ثم يكبر قاتلوهم ويهللون فرحين بانتصارهم ..
لو قدر لك ذلك، ماذا كنت تقول لنبيك، الذي قال لسعد بن معاذ قبل لحظات من بدء التنفيذ:
والذي نفسي بيده لقد حكمت بحكم الله من فوق سبع سموات
81 - hamdi الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 15:05
عجبا للحنين يامغاربة القذافي مجرم بكل أحكام الديانات والقوانين الوضعية وقتله جائز لأنه رفض كل العروض والمفاوضات وفضل قتل شعبيه ففعل لكن الله يمهل ولايهمل أذله وجعل موته على يد ثوار مصراتة التي دكها بقصفه
عدتم تفقهون في الإنسانية والدين وأنتم الدعارة نخرت بلادكم كفاكم تطاول على القرضاوي وغيره حبا في من زرع البولزاريو وقتل المغاربة قبل الليبيين ومنهم المرأة الحامل المغربية
من قتله ثوار رجال رفضوا العبودية وإنتقموا من من أمر بإغتصاب نسائهم وأرعبوا بقتله حكام العرب كلهم
لو حرقوه حيا أفضل
المجموع: 81 | عرض: 1 - 81

التعليقات مغلقة على هذا المقال