24 ساعة

مواقيت الصلاة

24/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4619:2520:40

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى أن طموح حميد شباط لرئاسة الحكومة المقبلَة قابل للتحقّق؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.67

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | في عيد المرأة العالمي

في عيد المرأة العالمي

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - النور الساطع الخميس 08 مارس 2012 - 17:54
حتى واحد مكيهضر بالدارجة واش حنا فين عايشين
واش المغرب
كثرثو على المرا
مدام مسافرة
يععع
2 - Imad الخميس 08 مارس 2012 - 17:54
L année entière doit être un 8 mars ( journée de la femme ) chez nous, quoique soit cette femme ( mère, life partner,fille, soeur, tante, amie, collègue au travail....), cette fameuse femme doit être bien respecter la ou elle est o 3ela rasena o f 3inina comme on dit, mais célébrer ce 8 mars est un copy paste of the western culture comme les autre fêtes qui sont célébrées ici comme mother s day, fat...her s day, Valentine s day...( je vous assure que je connais des amis qui viennent voir leurs mères avec un cadeau a la main or take her out for dinner juste et exclusivement en mother s day, et cela me choquent chaque an) , awedi c est comme si l amour, l attachement, care, auspices, protection ne peuvent être livrer qu on une seule journée !!!!!!!!!!!!!! chaque jour, chaque heure, chaque minute la femme doit être bien traité respecter et même sacrée quand on parle de la mère.comme notre prophète SWS a dit juste avant sa mort aslate aslate wa malakate aymanoukoume ( vos femmes)..
3 - Imad الخميس 08 مارس 2012 - 17:55
celeberer une telle journee pour la femme c est pas par dire bonne fête mais en se demandent qcq nous avons fait pour cette femme qu on aime trop, qcq nous avons fait pour notre femme marocaine qui souffre aux montagnes aux villages aux villes , cette femme, qui parfois se combat ds la vie (qui est devenu une forêt ) juste pour survivre et faire survivre sa famille? je me pose cette question a moi même. On est tous responsables
4 - العيد الكبير الخميس 08 مارس 2012 - 18:05
وصافي زدت فيه ..المراة المراة.........فادا كنتم تتكلمون المراة في عهد face book فهذا خطء .المرجو البحث في تغيير متل هذه الايام
5 - المنصف الخميس 08 مارس 2012 - 18:19
وا..حماد.وا..زاينة.وا..موح.وا..رقوش.وا..بلقاس.وا..يطو.هل فهمتم شيئا?هؤلاء هم المغاربة ,انهم يكرمونكم .تبرعوا وقولوا:الله يخلف.
6 - اواعدي اواعدي اواعدي الخميس 08 مارس 2012 - 18:20
وليت تنحس بالغربة فبلادي
علاش هادو متيتكلموش بالدارجة واش تيحشمو ولا شنو
او لا لغة الفرنسيس هي المتحضرة
7 - بوعلي333 الخميس 08 مارس 2012 - 18:23
باسم الله والحمد لله:
هذا اليوم الذي سموه"عيد المرأة"بدعة أدخلت علينا من بلدان تتعرض فيها النساء للاغتصاب بأعداد مهولة ومعدل الانتحار فيه عند النساء مرتفع جدا وعدد النساء اللاتي يقتلن على يد أزواجهن أو عشاقهن يزداد عاما بعد آخر وحلات الاجهاض فيه مبهرة والأمراض النفسية بلغت فيه حدا أزعج المسؤولين إذن لا نريد عيد يجر علينا كل هذه الويلات
أما المرأة عندنا فلها365يوما في السنة فهي الأم المربية والزوجة الودودة والأخت المفضالة والبنت اللطيفة والجدة والعمة والخالة لهن من الاحترام والعناية ما أكرمهن به ديننا الحنيف وقد كان آخر ما
وصى به المصطفى عليه الصلاة والسلام في آخر أيامه مع الصلاة النساء سبحان الله ذكر الرجال من أمته بأعظم شعيرة وهي الصلاة وأوصى بعدها بالنساء
وصح عنه كذلك أنه لا يكرمهن إلا كريم ولا يهينهن إلا لئيم
لقد أعطى شرعنا للمؤمنات عناية فائقة وأمرها بحسن التبعل لزوجها وحفظه في ماله وعرضه
وقال المتنبي عن هذا الصنف من النساء العفيفات الطائعات القانتات:
فلو كان النساء كمن عرفنا === لفضلت النساء على الرجالِ
فما التأنيث لاسم الشمس عيب=== ولا التذكـير فخر للهـلالِ
وانشروا
8 - علمانية ان شاء الله 2 الخميس 08 مارس 2012 - 18:32
هناك موضوع في هسبريس عن ممثل أعطى تصريحا عن الدعارة ... والتعليقات كالعادة تصب في نفس الإتجاه وهي أن المرأة هي المسؤول !
وبأنها مومس وعاهرة وداعرة وقلة فقط من المغربيات هن العفيفات المرأة ثم المرأة ثم المرأة ... وكأنهم يتكلمون عن سحاقيات ! وأين الرجل ؟ حينما يدخل في علاقة جنسية خارج الزواج أليس هذا محرما دينينا وممنوعا قانونيا ... لكن لماذا لا يعتبر الرجل مجتمعيا داعرا وعاهرا ومنحطا ؟!!!!
السبب بسيط وهو العقلية الذكورية التاريخية التي تشربتها حتى النساء للأسف والتي تقول أن الرجل مبتدأ العفة ومنتهاها وأن المرأة أصل النجاسة والإنحطاط وحتى المعاكسة في شوارعنا مبررة مجتمعيا فالمسكين لا يقوم إلا بمعاقبة المنحطة التي تغويه فهي من يجب أن يوجه إليه اللوم حتى حينما يحاول هو إشباع غرائزه الحيوانية ...
وأنا هنا لا أملك إلا أن أقول كما قالت إحدى المناضلات التونسيات البطلات ...
أنا عورة !!! العمى في عينيك ...
9 - fatima الخميس 08 مارس 2012 - 19:04
يوم العالمي للمرأة ليس في دين الاسلام هي ثقافة الغرب و العجم
10 - une maroco-canadienne الخميس 08 مارس 2012 - 19:14
IL faut juste bien appliquer l'islam, car en faisant cela c'est sure qu'on preserve la femme et ses droit
11 - karim beljika الخميس 08 مارس 2012 - 19:36
vive la femme et mabrouk mais pas la femme d aujourd hui qui cherche les droits et oublie les devoires mabrouk a ma mere
12 - حمزة الخميس 08 مارس 2012 - 19:38
كفانا من التبعية و التقليد الأعمى ما معنى تكريس يوم عالمي للمرأة و ماذا ستستفيد منه لم لا نحث الناس بدل ذلك على تطبيق ديننا الاسلامي الذي أكرم المرأة ووضح حقوقها وواجباتها و احذروا دعاة التحرر الذين يستعملون هذه الوسائل لنشر أفكارهم الخبيثة و تذكروا أن أكثر أهل جهنم من النساء فعَنْ عَبْد اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أُرِيتُ النَّارَ فَلَمْ أَرَ مَنْظَرًا كَالْيَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ وَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاءَ ) قَالُوا : بِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ : ( بِكُفْرِهِنَّ ) قِيلَ : يَكْفُرْنَ بِاللَّهِ ، قَالَ : ( يَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ وَيَكْفُرْنَ الإِحْسَانَ لَوْ أَحْسَنْتَ إِلَى إِحْدَاهُنَّ الدَّهْرَ كُلَّهُ ثُمَّ رَأَتْ مِنْكَ شَيْئًا قَالَتْ مَا رَأَيْتُ مِنْكَ خَيْرًا قَطُّ ) رواه البخاري 1052 .
العشير: الزوج.
13 - khalid الخميس 08 مارس 2012 - 20:06
grace à la femme on a l'existance, grace à la femme on aime et grace à la femme on comprends la valeur de la paix, la valeur de la beauté.
14 - ماسين2 الخميس 08 مارس 2012 - 20:37
المراة هي المراة حتى ولو كانت جوليا كريستيفا ,نقطة ضعفها هي الجمال ,تفكيرها لا يخرج عن هذا المجال ,وعن اشباع رغبتها ولو بطرق ملتوية ,تعبترها حرية ,ان سيطرت على الرجل اذلته اذلالا,وان فقدت ذلك تدعي انها ضحية داءما ,ثقافتها محدودة حتى وان كانت شهادتها عليا لان تحليلها ليس واقعيا بل عاطفي داءما ز
15 - mohammed الخميس 08 مارس 2012 - 20:41
les femmes sont nos méres , nos soeurs ,nos filles,les respectés comme il est écrit dans le coran.la femme doit étre avec l' homme un ensemble pour le bien de la famille et la société et non une source de destabilisation fomentés et financés par les ennemies du pays et de l'islam.
16 - amat allah الخميس 08 مارس 2012 - 20:50
في هذا اليوم : أتمنى لنساء المغرب و رجاله السين يقدرون المرأة سواء ا كانت أما أو أختا أو زوجة أوبنتا الصحة و العافية و السعادة. لماذا لا نحتفل بهذه المرأة التي التي ضحت و تضحي و ستضحى من أجلنا، للمرأة التي منحتنا الحياة، للمرأة التي تتعب لكي نرتاح، كما قال البعض هي تستحق أن يحتفل بها كل يوم و لكن بما أننا لا نحتفل بها أبدا فلنحتفل بها في هذا اليوم، و هذا ليس حراما فنحن لن نحتفل بشرب الخمر أو فعل معصية، نحن فقط سوف نقول كلمة و سنعترف بالجميل لشخص يفعل الكثير لأجلنا و إذا كانت لنا الإمكانيات ربما أهديناه هدية. فتحية لكل نساء المغرب المكافحات المناضلات، اللواتي تعلن أسرهن، الأرامل اللواتين تتعبن من أجل أبنائهن و المطلقات اللواتي يدقن المر و لا تبعن أجسادهن، إلى كل الأمهات، إلى ربات البيوت، إلى الطالبات المهندسات الطبيبات ،النساء اللواتي تعملن في البيوت، إلى كل النساء اللواتي شرفن المغرب: أتمنى سنة بالمرأة المغربية و أتمنى أن نتذكر في هذا اليوم أخواتنا في الجبال والقرى لنائية و أن نفعل ما بوسعنا لتتحسن ظروف عيشهن و و أتمنى أن يأتي يوم لا تبقى في المغرب نساء أو رجال أميون.
17 - محمد الخميس 08 مارس 2012 - 21:29
بمناسبة العيد العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من شهر مارس ، لا يسعني إلا أن أتقدم إلى جميع نساء العالم بأحر التهاني و أطيب الأمنيات بالتوفيق وتحقيق الرغبات ، راجيا من المولى عز وجل ، لهن كل الخير والصلاح ، لما هو أفضل.
18 - un marocain الخميس 08 مارس 2012 - 21:35
هنيا للمراة المغربية و ماحققته من انجازات .
هنيا لهده السيدة(المراة المغربية)التي تمتل نصف المجتمع والتي ربت النصف الاخر
و كل عام وانت بالف خير
19 - Germany 67547 Worms am Rhein الخميس 08 مارس 2012 - 21:43
على ما أعتقد أنني مضطر في زيارتي لبلدي في الأشهر القادمة أن أكون مصحوبا بمترجم لتجاهلي وليس جهلي لهذه اللغة التي أكرها والتي يسميها الألمان بلغة( الجنس).
أما فيما يخص الموضوع، الغرب فشل في جمع الشتات العائلي. مما حتم عليه أن يكثر من هذه الأعياد كعيد الحب و الأم والأب والمرأة ووو إلخ، كوسيلة للتواصل بين أعضاء العائلة التي فتتها الرأسمالية الدنيوية وغياب الأخلاق الطبيعية.
20 - Sara الخميس 08 مارس 2012 - 21:54
للأسف هناك بعض الرجال يجهلون قيمة المرأة في بلادنا
21 - larbi de midelt الخميس 08 مارس 2012 - 22:07
J AI UNE CHOSE A DEMANDER A LA FEMME MAROCAINE ."S IL VOUS PLAIS MES DAMMES AYEZ pitié DE L HOMME MAROCAIN LE PAUVRE" merci
22 - larbi de midelt الخميس 08 مارس 2012 - 22:12
LA FEMME MAROCAINE CONSIDERE L HOMME COMME SON PORTE MONAIE
23 - nadia الخميس 08 مارس 2012 - 22:32
oui vous avez tous raison.vive la femme et vive l homme mais la vrai femme et le vrai homme
24 - UN AMAZIGH VOYAGEUR الخميس 08 مارس 2012 - 23:01
AU MAROC ,ON CELEBRE LA JOURNNEE MONDIALE DE LA FEMME.DANS QUELQUES JOURS ,ON VA CELEBRER LA SEMMAINE DU CHEVAL!!!
25 - marouki الخميس 08 مارس 2012 - 23:02
كان حريا بكم الدهاب القرى و الجبال للقيام بحواراتكم. 365 عيد لكل امرأة و خصوصا المرأة القروية المغيبة و المنسية عندهم و الحاضرة في البيت و خارجه. فتحية لك يا جدتي و أمي و أختي و ابنتي و كل عام و أنت بألف خير. شكرا هسبريس
26 - حيران الخميس 08 مارس 2012 - 23:26
العيد و العولمة
عيد بأية حال عـدت يا عـيـد بما مضى؟ أم لأمر فيك تجديد؟
يبدو أن العولمة الثقافية تفعل فعلها في الكثير من العقول و النفوس. و السؤال إلى متى سنبقى أسيري نمط التفكير و أسلوب الحياة الغربيين؟
قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَتَتَّبِعُنَّ سُنَنَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ دَخَلُوا حُجْرَ ضَبٍّ لاتَّبَعْتُمُوهُمْ "
27 - أبو خديجة الخميس 08 مارس 2012 - 23:27
السلام عليكم
الرسول صلى الله عليه وعلى اله وسلم يقول"استوصوا بالنساء خيرا"لم يقل في شهر مارس ولا دجنبر بل في كل الأوقات و اللحظات فهن أمهاتنا وأخواتنا و زوجاتنا وبناتنا فوالله ما كرم المرأة أحد غير هذا الدين العظيم لكن لما تنكبت المرأة عن الفطرة حدث ما ترون من تهاوي الأخلاق وكثرة الزنا فوالله لو لزمت المرأة بيتها وحجابها ما عرف أحد أي النساء أجمل من الأخرى ولزم زوجته وما وقعت الخيانات
تقول الدكتورة إدالين"إن سبب الأزمات في أمريكا وسر كثرة الجرائم في المجتمع هو أن الزوجة تركت المنزل لتضاعف دخل الأسرة فزاد الدخل و انخفض مستوى الأخلاق"فانظر لكلام الغرب الذي جرب الإنحلال و استمع لمن ينادي بتحرير المرأة و كأن الإسلام سجنها ولن نجد الحلاوة إلا في ديننا الحنيف مهما بحثنا لكن قومي لا يعلمون وفكروا كم سنستمتع في هذه الدنيا وكم سنبقى في المقابر وسنقف ننتظر الحساب خمسين الف سنة فليختر كل لنفسه
28 - abdou الجمعة 09 مارس 2012 - 00:31
أنا أعمل سائق في إحدى الشركات وكدت أن أجن أتعرفون لمذا ؟ لأنني بكل بساطة عندما شغلت الراديو إدا بكل قناة إداعية تتكلم عن المرأة وكأن اليوم عيد الفطر أو عيد الأضحى هههههه .نحن العرب منبطحون لكل شيء يخترعه الٱخرون يا ل المهزلة
29 - abdelali alandalus الجمعة 09 مارس 2012 - 00:34
hh في اليوم العالمي للمرأة لو إمتثلت المرأة لأمر الله ورسوله لما وصل بها الحال لهذا الذُّل، قال الله تعالى﴿ و قرن في بيوتكن و لا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى و أقمن الصلاة و ءاتين الزكاة و أطعن الله و رسوله إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا ﴾ [الأحزاب:33].
30 - nawwal الجمعة 09 مارس 2012 - 00:48
المرأة عندنا في الاسلام اكبر من ان تقزم حياتها في يوم واحد فقط في السنة الذي هو 8 مارس ، وتظل طوال ايام السنة منتظرة هذا اليوم لتزيل الحداد ثم ما تلبث تعيده بمجرد انتهاء هذا اليوم ،بل هي مكرمة
وتاج على الرؤوس يشع منه النور لمن حولها على مدار الحياة
31 - Azeddine الجمعة 09 مارس 2012 - 01:10
In america their is no woman's day, we have MOTHER'S day and it's on the 9th of MAY.
32 - الإفريقي الجمعة 09 مارس 2012 - 01:26
رحم الله فاطمة الفهرية، بنت و شيدت و بناءها شاهد عليها. رحم الله أمهات المؤمنين و الله كن قدوات عظيمات للرجال و النساء.
33 - yocef الجمعة 09 مارس 2012 - 02:21
félicitations à tous les femmes de maroc.la femme reste )le tant .amie .soeur .colégue et la fille .en tout les évènements.on doit la respecter ... . .
34 - nawwal الجمعة 09 مارس 2012 - 12:13
المرأة عندنا في الاسلام اكبر من ان تقزم حياتها في يوم واحد فقط في السنة الذي هو 8 مارس ، وتظل طوال ايام السنة منتظرة هذا اليوم لتزيل الحداد ثم ما تلبث تعيده بمجرد انتهاء هذا اليوم ،بل هي مكرمة
وتاج على الرؤوس يشع منه النور لمن حولها على مدار الحياة
35 - Sultane الجمعة 09 مارس 2012 - 12:20
Les hommes marocains souffrent d'une maladie psychologique elle s'appelle:LA FEMME.
36 - محمد الجمعة 09 مارس 2012 - 12:29
آآآسي زاه اسمو اليوم العالمي لحقوق المرأة ماشي عيد المرأة...
37 - محمد الجمعة 09 مارس 2012 - 17:22
الغرب مازال لم يكرم المراة كما كرمها الاسلام، نلاحظ الاهانة التي تتعرض لها المراة في الغرب من قبيل الافلام الاباحية الاشهارات ....;وانتم تستوردون حقوق المراة من الغرب
38 - Najib الجمعة 09 مارس 2012 - 18:07
او تيتكلمو بالفرونسي ?????????????
هذا هو ليبقا لينا

ارجعوا للغة القران وخليوا عليكم ما خلى المستعمر

هذا راه عيب في الاسلام ما دمنا عرب وتاريخنا يشهد بذلك

فين هي الديمقراطية او % 90 في المغرب ما يفهم لفرونسي

تكلموا بلغة الوطن احتراما للقران وللمغاربة
39 - mustapha almgrebi الجمعة 09 مارس 2012 - 23:17
بسم الله الرحمن الرحيم ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نوتها أجرها مرتين وأعتدنا لها رزقا كريما
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال