24 ساعة

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت مع العفو عن المبحوث عنهم من مزارعي الكيف غير المتورّطين في التصنيع؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | ضحايا المهن الخطيرة

ضحايا المهن الخطيرة

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - استاذ اللغة من سطات الجمعة 20 أبريل 2012 - 15:40
تحيةخاصة للبطل العقيد حسن الطالب على بلاغته اللغوية وطلاقة لسانه من سمعه دون ان يعرف انه عقيد في الوقاية المدنية سيقول استاذ في اللغة العربية وانا اقول له انك ازهري اللغة(نسبة للازهر الشريف بمصر) وادعو الله ان يحفضك في صحتك ويبقيك لاسرتك ايها البطل
2 - yocef patience الجمعة 20 أبريل 2012 - 15:54
quand j'ai vois cette vidéo ma fait sursauter de ma place .mes ongles était capable d'écrit .c'est horrible et terrible .touche les esprits .j'ai pleure quand j'y vois surtout la femme qui était pleur et bruler de la tristesse. sur son mari qui morte sous les mures de les meubles .ce homme le courage .et qui était aider les gens et faire l'impossible pour les aider
3 - Adnan الجمعة 20 أبريل 2012 - 16:03
لا حول ولا قوة إلآ بالله .. مقطع أثر في نفسيتي الى درجة كدت فيها أن أبكي .. أناس يغامرون بحياتهم من أجل إنقاذ حياة غيرهم .. و ما لا يعقل هو عدم آعتراف المواطن المغربي بهدا الصنيع فبمجرد أن سمع بالزيادة في أجور هذه الفئة آستنكر هذا الفعل ناسيا أو بالأحرى غير مكترث لما يقومون به من مجهودات جبارة هذا من جهة ، و من جهة أخرى أحزنني كثيرا حال زوجة حارس السجن و معانتها بعد وفاة زوجها .. و لم تحصل لا على دية أو على تعويضات تساعدها على تجاوز محنتها .. فكيف ل1400 درهم أن تعيل أسرة و طفلا معاق .. توجد قوانين وجب إعادة النظر فيها أو بالأحرى إعادة صياغتها حتى لا تضيع حياة هؤلاء الأبطال سدآ و في الأخير ما يسعني إلآ القول الحمد لله الذي عافانا مما آبتلاهم به .
4 - Moustafa الجمعة 20 أبريل 2012 - 16:12
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - Soulaymane الجمعة 20 أبريل 2012 - 16:24
لاحول ولا قوة إلا بالله، كيف يُعقل أن يتغلب مسجون وحييييد و لمدة 3 ساعات ،و يترك الحارس ينزف لكل هذه المدة ، ألا توجد أسلحة نارية لردع السجين،!! ألم يكن الأجدر قتل السجين أو إصابته ليسمح بإنقاد الحارس،
6 - مغربي الجمعة 20 أبريل 2012 - 16:34
شكر خاص لابطال المغرب الشجعان خصوصا الشرطو و الدرك الملكي و الوقاية المدنية و الجمارك ...
7 - noura الجمعة 20 أبريل 2012 - 16:38
بكيت حتى نمل وجهي من البكاء.هادو هوما الناس اللي خاصهم كريمات ماشي "الشيخات" او امتال "Redone
8 - POLICE QATAR الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:08
أنا أشتغل شرطي في قطر و أتقضى ضعفي راتب الدي يتقضاه الشرطي في وطني ومع دلك فأنا غير معرض للخطر بل هناك مايسمى علاوة الخطر لدلك وجب أن يكون راتب شرطي جيد لكونه يحمي بلاده و الاهتمام به و لانترك أبناء يهاجرين ليعمل في شرطة في بلاد اجنبي والله يوافق الجميع
9 - houda الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:13
شاهدت الحلقة و تأثرت كثيرا ، و أدمعت عيني ، ف تحية خالصة للساهرين على أمن البلاد الشجعان : الشرطة و الدرك الملكي و الوقاية المدنية و الجمارك ......... و تغمد الله الشهداء برحمته و أسكنهم فسيح جناته
10 - citoyenne الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:15
un grand bravo à tous les gnes ki travaillet pour la sureté de société et un grand bravo pour leurs femmes et leurs famille, personnellement etre mariée à un homme de police cest trés difficile de supporer les conditions de leurs travails, encore bn courage à tous ces hommes de police
11 - حميد الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:20
والله ترددت قبل الكتابة ، بكيت لحال زوجة حارس السجن ، الإبن المعاق !! المرحوم تذكر ابناءه قبل تعرضه للضربة ، والله لاإله إلا الله ، الله يصبرك أختي الله يصبرك أختي ، الله يصبرك !!!
12 - sapeur pompier fes الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:24
quand je vois cette vidéo , j'ai envie de pleurer , je tiens a rendre hommage au colonel taleb my hassan pour tous les sacrifices envers la nation , on a pris beaucoup de choses par cet Homme , le courage , la bravé-té et comment etre un homme . quand il etais avec nous a fes , il etais pour nous un père , bravo champion
merci Hesspress
13 - citoyen الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:31
et piusque vous savez que l endroit ou vous faites le barrage permet aux trafiquants la fuite dans la foret, pourquoi ne pas penser a changer le lieu..........surtout que vous etes au courant de ce qui va se passer......un changement de style est a prevoir...bon courage..
14 - younes الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:41
voila pourquoi il faut appliquer l'OHSAS 18001
15 - عبد اللطيف الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:53
لا حول ولا قوة الا بالله!
رحم الله كل من ذهب ضحية اثناء اداء عمله وواجبه الوطني.فيديو محزن جدا...
يؤلمني ان ارى اواسمع عاءلات الضحايا وهي تعاني ماديا اما كفاها المعاناة المعنوية.اعتبروا يا اولي الالباب!يا مسؤولون يا من قست قلوبهم فهي كالحجر او اشد قسوة : ايهون عليكم انصاف تلك الارملة وابنها المعاق ?والله حرام!!!
لانرى منكم الا التفريط في حق الهالكين فداءا لخدمة الوطن وكذلك في الاليات و القوانين في حق من لا يزال يقوم بالخدمة المدنية.
كيف يعقل ان يتوفر سجين على سكين داخل السجن ?اليست هناك مراقبة?نعم هذا ما يوضح الشريط.
اليس هناك زر للاعلان عن الخطرحتى تاتي المساعدة من الخارج ام لا يوجد الا حارسين بالسجن كله?
وبالنسبة لرجال الاطفاء:الا يحق ان تتخد الاجراءات اللازمة قبل ولوج مركز الخطر عن طريق اليات بات من الضروري التوفر عليها?لا الطرق البداءية اجدر للزيادة في الخساءر البشرية التي هي ارخص في مجتمعنا.
المهم اخيرا لا بد ان اشير اني اومن بالقدر لكن الاحتياط واجب.والله المستعان...
16 - أميرة بلا فارس الجمعة 20 أبريل 2012 - 17:59
تحية حب وفخر للأبطال الساهرين على أمن البلاد الشجعان : الشرطة و الدرك الملكي و الوقاية المدنية و الجمارك تحية اللجميع ونشكرهم جزيلا الشكر
17 - mouhcine الجمعة 20 أبريل 2012 - 18:09
بصراحة لم اجد الكلمات التي تعبر عن مدى شكري للابطال الدين دحو ,واللاءخرين الدين مازالو بيننا .شكرا لكم وشكرا لكل من يحب هدا الوطن الغالي.
18 - علامة تعجب الجمعة 20 أبريل 2012 - 18:12
إلى الذين يعلقون باللغة الفرنسية، على الأقل تعلموا اللغة الفرنسية قبل التعليق، لو قرأ Molière تعليقاتكم لشنق نفسه.
19 - اعلم الجمعة 20 أبريل 2012 - 18:21
واعلم أن الدعاء قد يرد القضاء،كما جاء في الحديث: لاً يَرُدُّ القَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ . وكم من إنسانٍ افتقر غاية الافتقار حتى كاد يهلك ، فإذا دعا أجاب الله دعاءه ، وكم من إنسان مرض حتى أيس من الحياة ، فيدعو فيستجيب الله دعاءه.
20 - عبد العالي inzegane الجمعة 20 أبريل 2012 - 18:26
تحية لكل من يدافع عن هذا الوطن الحبيب
21 - khalid ezzahar الجمعة 20 أبريل 2012 - 18:57
فعلا ان قضاء الله لامرد له
لقد كان هول صدمتنا عظيما في فقداننا اخا و ابا و صديقا لا يجود به الزمان الا مرة
جعله الله في اعلى العليين في زمرة المرسلين والشهداء و الصالحين و الصحابة المكرمين.
للتصحيح فقط فان شهيد الواجب محمد الزاهر كان برةبة قائد سجن
فسبحان الله لو كان الفقيد ممثلا او خادما لغير بلده او ...لراينا ولمسنا من الجهات العليا اهتماما و حرصا مولويا واوسمة ملكية...لكن مع حالنا هذا... تكرمة الدولة بدراهم معدودات لاتكفي حتى المصروف اليومي لابن احد الاعيان
حسبنا لله
22 - حمودة الجمعة 20 أبريل 2012 - 19:21
الله يكون في عون زوجة حارس السجن المسكينة بحال هذه هي الخصها الكريمة ولكن السؤال كيفاش عند هذا السجين جنوية داخل السجن
23 - noura الجمعة 20 أبريل 2012 - 19:27
Tous mes respects au gens de la gendaremerie; police;pompiers;forces auxilliaires;douaniers; soldats et a tous ceux qui travaillent pour les autres et pour notre cher pays
24 - العلوي الجمعة 20 أبريل 2012 - 19:32
أرى أن مثل هؤاء هم الأجدر بالكريمات خصوصا أرامل وأيتام ضحايا الواجب المهني
25 - الدعاء والتسبيح الله الجمعة 20 أبريل 2012 - 19:40
اقول لرجل الدي مازل يتعالج عند اطباء النفسانين وقالوا حالتك تستمر الى 7السنوات مافي مشكيل كمل العلاج ولكن لا ننسى شفي هوالله اكتر من الدعاء والتسبيح الله ولكن بي حسن النية وسترى الفرق بادن الله
26 - واقع الجمعة 20 أبريل 2012 - 20:27
انها سياسة بنهاشم الامنية التي خلقت العداء و التطاحن ما بين الموظفين و السجناء اين هو من مما خلفه لحياة الحارس المتوفي بل يعجبه مكتبه المكيف .....
27 - abdoulah الجمعة 20 أبريل 2012 - 21:13
إن لله وإن إليه راجعون . اللهم إرحم شهداء قواة الأمن وأدخلهم فسيح جناتك وأرزق أهاليهم الصبر وعوضهم في الحيات الدنيا قبل الآخرة .
لايجب فك قيود السجين خارج زنزانته ، فيداه ورجلاه يجب أن تبقيا مكبّلتين ، حتى إن حاول فعل شيئ تستحيل عليه الحركة بحرية . ويجب تزويد الحراس ورجال الأمن بالمسدسات الكهربائية التي تشلّ حركة الفرد لمدة خمسة دقائق.
28 - عبدو الجمعة 20 أبريل 2012 - 21:36
السلام عليكم
رغم ان دالك السجين من العائلة الى اني اكرهه مادا فعل له دالك الحارس المسكين قام بتشريد عائلة لا معيل لها سوئ الله
لمادا عقوبة الاعدام على الورق فقط
29 - souad الجمعة 20 أبريل 2012 - 22:31
فعلان ا نورة 7 هادوا اولا الكريمة بعد ا لمقاومين اللي تخلقات من اجلهم ماشي الشيخات و الممسوخين و هادوا اللي خاصهوم اجرة محترمة ماشي النواب غريس و اصحاب التعليم اللي كيتخلصوا و على زين خدمتهوم ديما اضراب
30 - كريم الجمعة 20 أبريل 2012 - 22:37
كل ما يمكن ان اقوله طبقوا عقوبة الإعدام....؟‎ ‎
31 - slimani jalal الجمعة 20 أبريل 2012 - 23:31
موظف السجن حسب مآستنتجت هو المسجون بداته فحتى خرجات بنهاشم الاخيرة لا تتحدث الا على الزيادة في الاكل ومساحة النوم والانشطة الترفيهية كجزاء لاجرام المسجون اما موظف القطاع فلا حول ولا قوة له للعلم فقط ففي اسبانيا الغير بعيدة عنا هناك تعويض يمنح لحراس السجن يسمى بتعويض المهن المنبودة بالاضافة للوسائل الوجيستيكية الممنوحة لهم والله اقشعر بدني للقطاع ككل الدي اصبح يعاني الامرين سلطوية المسؤول و لامبالات الدولة في شخص الوزير الاول المنتمي له القطاع
32 - j3aydi الجمعة 20 أبريل 2012 - 23:45
من يدافع عن هاته الفئات هل سبب دلك حرمانهم من الانخراط في النقابات
33 - omarjustin السبت 21 أبريل 2012 - 00:20
bravo a ses gens qui font un super boulot merci aussi a tah9i9 l'un des meilleurs reportages actuellement au maroc
34 - ملالي كاعي على الوضعية السبت 21 أبريل 2012 - 00:21
تحية حب وفخر للأبطال الساهرين على أمن البلاد الشجعان :حــــــراس السجـــــون و الشرطة و الدرك الملكي و الوقاية المدنية و الجمارك تحية اللجميع ونشكرهم جزيلا الشكر
35 - "من أهل الذكر......." السبت 21 أبريل 2012 - 01:04
يتساءل موظفو السجن : الم يحن وقت الافراج عنا من عقوبة الاعدام الم يحن بعد النضر الينا ولو بعين الشفقة .
- أليس لنا الحق ان نتسائل متى يعي المسؤولون وضعيتنا التي تفرض علينا اليقضة والحيطة والحضر , والعمل لساعات طويلة من الساعة السادسة مساءا الى الساعة التامنة والنصف صباحا دون التفكير بلقمة عشاء
- السنا اكتر عرضة للخطر بحكم احتكاكنا من شردمة من " أخطر المجرمين " ضيقهم النفسي ويأسهم الشديد يجعنا في مواجهتهم يوميا و نحن عزل الا من مفتاح قد يستعمل ضدنا عوض مساعدتنا في الدفاع عن أنفسنا
اليس لنا الحق في المتابعة النفسية فلا نخفيكم أن المعانات النفسية هي أشد وطأ على أنفسنا ومع دلك هي حلال على المعتقلين وحرام علنا .
أما حين يتساؤل الدارسون عن سبب ارتفاع حالات العود فلابد من القول : فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون ? السبب هو "الضسارة"..
كيف تهتز أفدة لمن يتابع برنامج أخطر المجرمين ولا يتساءل عمن يعيشون الان حياة يومية مع أخطر المجرمين
لهدا نطالب بتسليط الضوء بهدف النقد البناء والتصحيح وتنصف هذه الفئة المتوارية خلف أسوار السجون ...
وفي الاخير نسأل الله اللطف والستر وحسن الخاتمة
36 - العغربي السبت 21 أبريل 2012 - 01:26
بالنسبة لضحايا السجن فأكيد أن البؤس والاكتضاض الفضيع و المعاملة السيئة عوامل كانت وراء هيجان السجين الجاني لكني أتساءل كيف تعرض هؤلاء لهده المجزرة وهم مسلحون بأسلحة نارية فردية جهزوا بها لمثل هده النوازل والفصل124 من قانون المسطرة الجنائية والمتعلق بالدفاع عن النفس واضح في هدا المجال فلمادا لم يبادر اي منهم باطلاق النار على الجاني ولو على طرفيه السفليين لشل حركته وبالتالي تحاشي المجزرة التي جلبت الويلات على المعنيين واسرهم
37 - kamelia السبت 21 أبريل 2012 - 08:26
Ministere de La justice-Ministere de l'interieur
=====================
Il est temps de recycler nos Policiers, nos Dounaniers et tout ceux qui travaillent avec les criminels et de leur donner des nouveaux outils pour bien affronter leur job.

il faut voir des documentaires sur National Geography sur les prisons les plus difficiles aux USA ou ils montrent comment l'administration et le personnel des prisons prennent les precautions avec les criminels surtout dangereux-
Les precautions sont deja prises qt a la facon les cellules sont contruites et il y a aussi les precautions comment le personnel des prisons ont des plans et des procedures comment se comporter avec les prisoniers.

HESPRESS, Allez chez Le Ministre de la Justice et de lui dire de demander l'expertise des Americains sur ce sujet des prisons et des criminels dangereux.
.
Il faut que ceux que les gens qui ont un travail dangereux soient entraines en Karate et avoir des -outils pour se proteger
38 - slawi السبت 21 أبريل 2012 - 11:47
الناس تتجري على طرف ديال الخبز تي غامر بال الحياة ديالو او فال اخر سلعة تتفرق على الجمرك قليك جاتهم معلومات من عند البركاكا اما الجمارك هما قطاع الطرق دعاوي الناس خارجة فيهم كاملين منفوخين وكلين رزقهم.مع الاسف الامن المغريبي خاسو بازاف ديال الياقة البدنية و الدهنية
39 - slawi السبت 21 أبريل 2012 - 12:44
مشي حشوما هاد الدولة واكلة رزق الياتمة رحم الله الحارس ونتمنى من الله لا من المسؤلين ان يرو في حق هؤلاء الناس الله يخد فيكم الحق
40 - ahmed السبت 21 أبريل 2012 - 14:34
اقول للاخ مغربي 36 ان السلاح الناري لا يستعمل داخل السجن بل خارجه للاحاطة فقط وحتى لو استعمل لطبل الجمعيات المنافقة و التي لا ترى و لا تبالي بهم الا حين دخولهم السجن اما خارجه الله لهم ادا ما اردنا القيام باحترام حقوق الانسان فل نطبقها في دور العجزة و الاطفال المتخلي عنهم لا في مجرمي حالات العود
41 - momo السبت 21 أبريل 2012 - 14:43
ماخفي اعظم .لماذا لم تناقشوا ظاهرة الرشوة والفساد المنتشرة في السجون .وممرات العبور اي الديوانة.باب سبتة ومليلية ومناء طنجة .الغناء الفاحش لرجال الجمارك على حساب اناس فقراء لاحول لهم ولاقوة الا بالله.
كيف تفرق الغنيمة من يستفيد منها وووووو...................
.لماذا رجال الجمارك يفضلون حجز السلعة المهربة وترك المهرب لكي يفر ويهرب
فهمتوا شي حاجة ولمن تباع السلعة المهربة رغم عدم صلحيتها وزيد وزيد............
42 - dba السبت 21 أبريل 2012 - 17:11
رحم الله ضحايا الواجب
يجب على الدولة ان تقوم باجراءات خاصة اتجاه هؤلاء الابطال او دوويهم
فلا يعقل ان يصرف معاش هزيل لارملة مات زوجها لانقاد ارواح المواطنين او ليحميهم من مجرم خطير
43 - b-m السبت 21 أبريل 2012 - 19:31
Pour la sécurité des gardiens il faut mettre un système automatisé dans les prisons (ouverture et fermeture centrales, alarme au cas où une porte ne se referme pas automatiquement ou serait en panne, détection des personnes qui pénètrent dans le hall proche des prisonniers et caméra de surveillance). Sinon un simple système d’ouverture et fermeture des portes avec quelques gardiens positionnés à distance des prisonniers et qui devront être entrainés à des situations d’alerte et armés et faire sortir groupe par groupe les prisonniers. Car la prison n’est pas une crèche donc un renforcement de sécurité s’impose. Voyez par vous-même le nombre de gardien blessé ou mort causés par ces prisonniers
Mettre en œuvre ce système sécuritaire est unmoyen de tranquillité pour pouvoir travailler sans stress ou sans crainte pour les gardiens de prison même si au départ les moyens matériaux sont coûteux, à la fin le travail devient une sécurité renforcé! la sécurité de tous n’a pas de prix!
44 - مغربي حر السبت 21 أبريل 2012 - 21:28
لايسعني الا ان انوه بالعمل الذي يقوم به موظفي المؤسسات السجنية في الحفاظ على النظام العام لهذا الوطن الحبيب وفي القيام بالدور المنوط بهم من خلال الحفاظ على امن المؤسسات السجنية وعلى سلامة ساكنتها.
ماحدث ومايحدث من مساس بحياة الموظفين وبكرامتهم داخل السجون يقشعر له البدن ، في غياب اليات حماية هؤلاء الموظفين ،وفي التعذيب النفسي الذي يعانون منه من قبل جميع المتدخلين في القطاع.
تحية اكبار واجلال لكل موظفي المؤسسات السجنية.
45 - MAROUKI السبت 21 أبريل 2012 - 22:15
حاول البرنامج التوجه الى هؤلاء الناس و كانهم جميعا ضحايا، بينما هناك منهم من يعرف الجميع سلوكاتهم و كان بالاحرى على السيد محمد خاتم ان يظهر الوجه البشع لمعظم هؤلاء الناس " الرشوة، الزبوني، المحسوبية" و جميع المغاربة يعرفون هؤلاء كم راتبهم و كيف يعيشون، في الوقت الدي تجد فيه الشرفاء يرفضون كل الوسائل البشعة التي تغرق فيها اداراتنا
لدى السي خاتم لتكون دى مصداقية، عليك أخد الحافلة من و جدة الى مراكش لتصور كل انواع الفساد " رجال الدرك، الجمارك، الشرطة (بمدينة تازة فقط ستجد شرطي د ر م و ن لوحده يوقف جميع السيارات و خاصة المهاجرين و الشاحنات بدون ادنى سبب فقط لان له الحق في ايقاف المارة و الرشوة على عي" اركب الحافلة يااخي و سترى العجب و سترى الوجه الحقيقي لهؤلاء ، و تجدر المجرمين و تسيبهم بسبب ممارسات هؤلاء
وحتى لا يفوتني الموقف فتحية لكل الشرفاءو منهم السي حسن
معدرة ياسيدي فأغلبهم من المرتشين
46 - othman السبت 21 أبريل 2012 - 22:16
تحية اكبار واجلال لكل موظفي المؤسسات السجنية. في غياب اليات حماية هؤلاء الموظفين و رحم الله ضحايا الواجب يجب على الدولة ان تقوم باجراءات خاصة اتجاه هؤلاء الابطال او دوويهم فموظف السجن حسب مآستنتجت هو المسجون بداته ;شكرا لكم وشكرا لكل من يحب هدا الوطن الغالي
47 - said الأحد 22 أبريل 2012 - 00:02
هاد البرنامج مترافيكي .مختارين فيه غير للي عطاوهم الرشوة الي انتاشرات حتى في هده المهنة
48 - marocaine الأحد 22 أبريل 2012 - 12:26
meci mohammed khatam, tu nous a habituer a nous diffuser des sujets qui touchent le peuple marocain, même votre voix nous fait senti que tu es quelqu'un de la famille, bravo et merci
49 - omar الأحد 22 أبريل 2012 - 13:18
يجب على المواطنين معرفة السبب الحقيقي الدى ادى الى قتل قائد السجن هو مدير السجن انداك هوزان حسن الدي دفع بالقائد للانتقام من السجين والسبب هروب السجين من سجن انزكان حين كان هوزان حسن مديرا لهدا السجن المرجو من المسؤولين التحقق من هدا الموضوع ومعرفة لمادا لم يعفى من مهامه لسوابقه العديدة منها قتل هدا القائد بالسكين الممنوع طبعا وكدلك محاولة فرار معتقلي السلفية من سجن القنيطرة وكدلك فرار سجين من سجن طنجة كان يصلح عطب كهربائي في منزل المدير هوزان حسن لما كان مسؤولا هناك والان هدا المدير هو المسؤول عن اكبر سجن في المغرب عكاشة يا سبحان الله اتوسل لرئيس الحكومة المسؤول الاول عن هدا القطاع ان يامر بحملة تفتيش نزيهة لسجن عكاشة لما يعرفه من خروقات لا حد لها مثل المخدرات ..............و......و..........والفاهم يفهم
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

التعليقات مغلقة على هذا المقال