24 ساعة

مواقيت الصلاة

26/11/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0712:2015:0017:2318:42

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تتفق مع الباحثين عن مبرّرات لـ"شرعنة" ظاهرة التحرّش الجنسي؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.57

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الجامعي عن العدل والاحسان

الجامعي عن العدل والاحسان

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - omar الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:10
ألم يكن يشوش عليكم، مثلا، موقف الشيخ عبد السلام ياسين المسبق والسلبي من الديمقراطية، وموقف ندية ياسين من النظام الجمهوري؟
لا، لا وجود لأي تشويش فيما ذكرت. كما أن موقف الأستاذ المرشد رحمه الله من الديمقراطية ليس سلبيا بالمطلق، فهو يقول بتبني آليات الديمقراطية، باعتبارها حكمة بشرية وإنتاج العقل لتدبير الاختلاف بين الناس، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها.
2 - سعيد المغربي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:14
هذا الكلام أثبت به المتكلم شيئا بسيطا: أنه لا يعرف العدل والإحسان بشكل جيد. الأستاذ عبادي لم يقل أنه لا يؤمن بالديموقراطية...كفوا عن تسطيح الخطاب. ومن أراد أن يعرف تصور العدل والإحسان عن الديموقراطية والشورى بشكل عميق وصريح فليقرأ كتاب "الشورى والديموقراطية" للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.
ومن يقول بإمكانية تحالف العدل والإحسان مع المخزن لا يعرف التصور الفكري والسياسي للعدل والإحسان ... لا أعرف إن كان الأستاذ الفرانكفوني خالد الجامعي يقرأ كتابات الجماعة بالعربية؟؟ مع احتراماتنا.
3 - Haytham الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:18
Franchement la gauche radicale me fait rire, vous n'avez personne pour vous soutenir car vous etes une minorité et l'Adl wal ihssane quand ils sont sortis du mouvement populaire ils ont compris que le makhzen a gagné cette bataille, et que rester n'est qu perte de temps, de plus vous ne savez meme pas c'est quoi la démocratie, car la démocratie representative n'est pas une vrai démocratie, si vous connaissez bien la démocratie et que choura que vous n'aimez pas car elle vient d'un terrain religieux, est une forme de démocratie pas parfaite mais mieux que la démocratie representative, en tout moi ce qui m'interesse c'est pas la démocratie en elle meme car elle est qu'un outil mais que je vive dans mon pays avec dignité, n'importe quel system qui me donnera ma dignité je l'accepte, et la choura me parait bien comm system, jugeant par les finalités
4 - عزيز المغربي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:22
الله اعلم الى بديتي كتخرف, بجدي ماشي كلينكس. بنكيران سياسي براكماتي من المعيار الثقيل, وهو ابن الشعب وليس البلاط. اظن ان نخب اليسار (ومع كل احترامي لما قدموه للوطن) لا تطيق شعبية ب ج د.
5 - محمد عمراوي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:34
أتمنى ٱلأستاذ الجامعي أن تعرف العدل والإحسان فهي ليست مقاعد برلمانية وليست جريدة حزبية فهي مدرسة فكرية، منها تستمد تصورها فالإ غرأت ٱلتي عرضت عليها لوعلمتها لأسلت عليها اللعاب وقلت إنهم أغبياء لما لم يقبلوها لكن وبما أن العدل والإحسان مدرسة فكرية تربوية لها روئ واضحة فلن تتحالف مع من أفسد ٱلبلاد و ٱلعباد تتحالف مع الفضلاء الديمقراطين كما وصفهم الٱستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله شرفاء الوطن من اليسار أوغيره المهم أن يكون نضيفآً وليس فكرشه العجينة أم هل يرضوا بالديمقراطية فأنصحك أن تقرأ كتاب العدل وأن تقرأ كتاب الفضلاء الديمقراطين وأن تسأل شيوخ اليسار ذ بن عمر و ذ بن سعيد أيت ٱيدر و ذ محمد الساسي العدل و الإحسان حيرت النضام الذي حاول أن يغمز لها بأن تركع ويجزيها بهبات ومقرات ووضائف لم يسبق لأي معارضة أن شمت رائحتها لكن أختم وأقول لك العدل ولإحسان مدرسة تربوية فكرية تؤمن بالديمقراطية التي تنتقد وتسائل أعلى سلطة في البلاد لتقول له من أين لك هذا ؟ والديمقراطية هي مصطلح عصري ولا يوجد في اللغة العربية أم شورى فهو مصطلح عربي قرأني أصيل لكن اللب ليس في الأسماء بل في تطبيقه والرضا بنتائجه
6 - karim الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:36
أتعجب ان يصدر هذا الكلام من الصحفي الكبير الاستاذ الجامعي في حق جماعة العدل و الاحسان.هل هي كبوة فارس؟
7 - الثائر التازي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 01:53
صدمت فيك سيدي الجامعي فعلمي بك سياسي محنك لكن كلامك هدا ينم عن حاجات في نفس يعقوب اي في نفسك انا اعلم جيدا انك تعرف العدل والاحسان جيدا ولكن كلامك هدا تشويش على دعوة العدل والاحسان للتحالف مع القوى الحية الكارهة للمخزن المستبد فقد كانت دعوة الامين العام الجديد في حواره الاول مع المساء واضحة في ان العدل والاحسان مستعدة للتحالف مع القوى السياسية الطامحة للتغيير الجدري ولا اعرف من وراءك ومن دفعك ودفع لك لتقول ما قلته وهاك الدليل // قال الاستاد العبادي الامين العام للعدل والاحسان في حواره الاخير ما يلي /// لكن الجماعة وشبيبتها لن تتخلف عن دعم أي تحرك اجتماعي يتبنى السلمية ويعبر عن مطالب الشعب في الحرية والكرامة والعدل ويناهض الفساد والاستبداد، فنحن سنسانده وندعمه حتى يسترجع الشعب حقه وافرا غير منقوص. فهل من توبة قبل فوات الاوان
8 - علال الثلاثاء 19 مارس 2013 - 02:33
هل كنت تملك الجراة ايام الحسن الثاني وتقول ان القصر يتواطئ حتى مع الشيطان انك بعيد بعد السماء عن الارض عن افكار العدليين ومناهجهم انك تجمع ياجامعي كان الافضل لك ان تستفيد منهم الكثير عوض ان تستفز بهم اماعن تنبؤاتك عن العدالة والتنمية فانك تحطب في الليل
9 - الدمراوي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 02:34
ا علم ان 20 فبراير خلقت الحدث في المغرب ولعل تحليل الجامعي منطقي ,العدالة والتنمية اسنتجد بها المخزن من الورطة التي داهمته من رياح الربيع العربي واعطاها الفرصة لتاخد زمام الامور رغم انه ليس راضى عنها ابدا والمخزن ليحافض على بريقه تمخزن كعادته ووضع حكومة في الضل تتعب كاهل بن كيران ليصيح ويستغيث عفا الله عما سلف انهم الديناسورات والتماسيح والعفاريت . اما العدل والاحسان استغلت عدم التجربة عند 20 فبراير واخترقتها بعدما اعادت بريقها وانسلخت ومع ذلك نؤمن ان 20 فبراير حققت مالم نحققه طيلة 57 سنة.
10 - علي الصديق الثلاثاء 19 مارس 2013 - 02:47
قد نحترم رأيا حرا يختلف معنا ولكن لا احترام لشخص مدلس يمتهن الكذب لتغطية جهله لمواقفك :وهذا ما ذكره الامين العام للعدل والاحسان يا سيد خالد ( أن موقف الأستاذ المرشد رحمه الله من الديمقراطية ليس سلبيا بالمطلق، فهو يقول بتبني آليات الديمقراطية، باعتبارها حكمة بشرية وإنتاج العقل لتدبير الاختلاف بين الناس، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها. ) فلم الكذب على عباد الله ؟آسف أسقطت نفسك في غير الموضع الذي كنا نحسبك فيه.
11 - baçola الثلاثاء 19 مارس 2013 - 03:11
je suis tout à fait d'accord avec Mr Jamai car la politique est sale , n'est pas propre
12 - الدارويني الثلاثاء 19 مارس 2013 - 03:18
معلقون العدل والاحسان لا ينامون فالساعة متاخرة في المغرب او انتم تعلقون من الخارج. على اي هذا الموضوع هو ايضا درس للجماعة في الديمقراطية. السيد الجامعي اعطى رايه .وانتم لكم رايكم «او كل خنفوس عن امو عزيز» . لكن الرد على السيد الجامعي يكون بالحجة والدليل والاقناع وهو ما قام به السيد الجامعي. هل سنرى يوما هذا النوع من الحوار عند مريدي الجماعة حيث الاختلاف والجدال ممنوع.
13 - abelkader tazi الثلاثاء 19 مارس 2013 - 03:28
الكذب الصراح !
هذا ما قاله الاستاذ محمد عبادي الامين العام للعدل والاحسان في حواره مع جريدة المساء " ء هل تقبل جماعة العدل والإحسان أن تتداول على الحكم ديمقراطيا مع أحزاب علمانية، اشتراكية وليبرالية؟
< نعم، نحن ندعو الجميع للاحتكام إلى صناديق اقتراع نزيهة وشفافة، ومن أفرزته هذه الصناديق نحفظ له حقه في امتلاك السلطة وتطبيق برنامجه. كما أن العديد من هذه الأحزاب، وإن كانت تتبنى إيديولوجيات مخالفة لما نراه، تجمعنا بها الكثير من القواسم المشتركة التي تهم الصالح العام وبناء دولة الحق والقانون. من جهة أخرى فنحن لا نعتبر الأحزاب السياسية كائنا غريبا على مجتمعنا حتى نمارس الإقصاء في حقها، فهم أبناء هذا الوطن، ولهم كامل الحق في الوجود والفعل والتداول على السلطة وفق الآليات الديمقراطية المتعارف عليها. ومهما كان الاختلاف بيننا علينا أن نبني وطنا يسع الجميع."
14 - يوسف عزيز الثلاثاء 19 مارس 2013 - 06:57
الآن والمفكرون والصحافيون والسياسيون والعلماء المغاربة بدأو يفطنوا لألاعب الغدر والإحسان وبدأوا ماوراء الأقنعة والحجب التي تتخبى بها وتتزين بها من ماكياجات وديكورات وشعارات كلها وجميعها وراءها الفساد الكاسح على بطنه يأتي زاحفا
الفضلاء الديمقراطيين تنمق في الكلام ، مالم يعي هؤلاء أي الديمقراطيون بأنهم يعمولون على دعم الخراب فليعلموا أن الحكم سيدبر بالاحلام والترهات والإرهاب وأن المغاربة سيعودون الى زمن العبيد
والسلام
15 - النصير الثلاثاء 19 مارس 2013 - 07:35
و تبقى العدل والإحسان تلك الصخرة التي تتكسر عليها الدعاوى والأباطيل والأراجيف، الفاضحة لكذب وزور وبهتان كل من خدع الشعب بنفاقه وكذبه، تلك القوة الهادئة التي تتمزق برياحها خيوط عناكب التمسح بالنضالية والثورية مدعي التشبت بالمبادئ.
16 - marouki الثلاثاء 19 مارس 2013 - 07:40
je vous respecterait Mr Eljamei tant que vous respectez les marocains et surtout les instituteurs. je vais écrire en Arabe ma langue mère. اذا كان السيد علي الهمة في وقت من الاوقات مدرسا (معلما) فهذا شرف له. واذا كان السيد الجامعي لا يعرف قيمة المعلم المعروف حاليا باستاذ التعليم الابتدائي فاطلب منك قراءة التاريخ. و اذا كان هذا يصدر من افواه (المثقفين) فمن الجهال مقبول. و من هنا استنتج المستوى الذي اوصلتموا اليه المدرسة العمومية. شكرا هسبريس.
17 - mohammed الثلاثاء 19 مارس 2013 - 08:01
interessant !! ce qu il diset possible aussi si les événement un terrain d entente entre le palais et al adl ou al ihssan

je dis pas un nouveau printemps arabe mais quelque chose comme crise financier mondial

la dissolution du gouvernement marocain avec tous ces composantes a l'exception du palais

adl peux faire aliance avec le palais

in-house consel
18 - abdou999 الثلاثاء 19 مارس 2013 - 08:06
عفوا سيدي من الواضح انك لاتعرف العدل والاحسان جيدا ؛ لو ارادت الجماعة الدخول في هده المسرحية لدخلتها في زمن الحسن التاني رحمه الله واسال اهل الخبايا والاسرار سيطلعونك على دلك ؛ اما مقارنتك بين العدالة والتنمية والعدل والاحسان وجعلهما في نفس الخانة فانت جاهل بكثير من الامور ولك احكام مسبقة فيها نوع من الحيف والظلم اتجاه الاسلاميين.
19 - طارق بن زياد المغربي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 08:20
من الأمور التي يجهلها الكثير هي عندما يظن البعض أنه فعلا كما يقال عنه ، ويغتر المسكين بنفسه أو هي تبني له على الغرر ، حتى يقطع هذه الدنيا وهومفلس الفلاس الحقيقي ، ماذا بقي من عمر البعض وهو لايزال يهرف ويحلم بأمجاد المقبورين وأبى إلا أن يتمم المسار ولو كان فاشلا بكل المقاييس ، يخرج على المغاربة من يتنكر للجماعة كل هذا الظلم الذي مورس عليها ولايزال ليضعها مع المظلومين بكلمة واحدة !! لست أدر لماذا هذا الظلم هل هو مدفوع الثمن ؟أم هي محاولة من الجامعي كي ينال حضوته قبل الموت من من كان ذات يوم يعارضهم
20 - Worms 67547 Deutschland الثلاثاء 19 مارس 2013 - 09:43
السيد الجامعي تخيفني شخصيته حينما يكون صامتا, واذا تكلم اصابتني حالة من الهيجان ولم اعد اتحكم في اعصابي وكانني واحد من جمهور بويا عمر.
ادردg و دردg و معيا.
21 - AHMED الثلاثاء 19 مارس 2013 - 09:46
كفى الإستخفاف بعقول المغاربة السيد,,,,,,,,التحالف مع النظام الملكي ؟؟؟؟؟
هل تعتقد أنت في قرارة نفسك أنك ضد النظام الملكي ؟؟؟مثلك كمثل أي شخص لايريد نظام الله يسود تبحث عن موضع قدم لفكرك العلماني الأستعماري .
22 - حمو الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:09
سيدي الجامعي ما هده التفاهات التي" تشنف" بها اسماعنا هل قرات كتاب العدل ؟ هل قرات كتاب الفضلاء الديمقراطيين ؟ ماهي الديمقراطية كمصطلح لاتيني غربي و ماهي الشورى كمصطلح عربي اسلام ؟
لا اضنك لا تريد الا تحريف الكلام عن موضعه مع احترامي الكبير لك
23 - ibn errami الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:11
ياللهول. كنت اظن ان ا لاستاذ الجامعي مفكر حر مستقل
24 - عبدالله بن محمد الوزاني الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:13
في حوار اعتقد مع سي العلوي في برنامج " حوار" قال الجامعي بانه جلس مع هؤلاء الاشخاص وبانهم في حقيقة الامر ليسوا كما يتصور غالبية الناس , بمعنى ' ناس مزيانين ' ,,, الخ من الكلام الايجابي عن العدل و الاحسان
و الان
يريد الجامعي ان تنساق الجماعة مع هوى اليسار و تخربيق اليسار
ياعجبا عن الموضوعية .... ماذا تغير من موقف الجماعة المعروفة منذ اربعين - 40 سنة - بمواقف واضحة و ثابة ازاء مجموع من الامور
والله على كل شيء شهيد ... اعملوا فسيرى الله عملكم و المؤمنون
عفوا الايمان يخص فقط العدل و الاحسان ' حتى هو ' !!!!
25 - سي الجامعي أخطأ البوصلة الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:33
أظن أن ما جعل سي الجامعي يسقط في سوء الفهم الكبير للجماعة هو خروجها من حركة 20 فبراير،نظرا لتعاطفه الكبير مع الحركة و عدم قبوله لموقف الجماعة من هذا الخروج جعله يفقد بوصلة تحليل مواقف تاجماعة الحاضرة و المستقبلية.
اقول لسي الجامعي من داخل البيت :الجماعة ماضية في مشروعها غير مكثرتة بعامل الزمن و لن تقبل بانصاف الحلول و لن ترضخ لطموح المخزن في تهجينها كما فعل بتنظيمات يسارية و اخرى اسلامية ،الان لم يعد هناك يسار أو يمين او ليبرالية هناك إما ان تكون مع الظلم و الاستبداد كما يفعل الاتحاد الاشتراكي و العدالة و التنمية او تكون مع العدل و الديمقراطية كما يفعل اليسار المناضل و العدل و الاحسان.
تحية تقدير الى الاستاذ خالد الجامعي الذي يحترمه كثير من أبناء العدل و الاحسان
26 - عادل محسن الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:45
لقد أصبح المعروف منكرا و المنكر معروفا
أن تكفر بالديمقراطية أفظع من أن تكفر بالله و اليوم الآخر
27 - بو قشابة الثلاثاء 19 مارس 2013 - 10:56
ردا على التعليق رقم 5
لماذا أنت صدمت فى تصريحات الجامعي؟؟، فما قاله الجامعي حقيقة لاااااااا غبار عليها، و الأولى أن تصدم فى جماعة العدل و الإحسان التي خذلت الحراك السلمي ضذ الفساد و الإستبداد، فمنذ أكثر من ثلاثين سنة و أنتم فى جماعتكم تتغنون و تدعون أنكم ضذ الملك الجبري و الإستبداد و الظلم، و يوم خرج الشعب المغلوب فى حركة 20 فبراير للتظاهر و المطالبة بالعدل و المساوات و الحرية، خرجتم مع الحراك، و فى اللحظة الحاسمة التي بدأت ترتج فيه الأرض تحت أقدام المفسدين ،إنسحبت جماعة العدل و الإحسان من الحراك بطريقة الخونة لأجل حساباتها الضيقة و الأنانية، موجهة من الداخل ضربة للحراك و لمطالب الشعب .
فإذا كان التولي يوم الزحف من السبع الموبقات، فإن تولي هذه الجماعة يوم خرج الشعب أظهر أنها ليست مع مصلحة الشعب بل مع نفسها و مع مصالحها فقط.
بالنسبة لي شخصيا، هذه الجماعة ماتت قبل وفاة مؤسسها رحمه الله.
و تحية لهسبريس
28 - youssef الثلاثاء 19 مارس 2013 - 11:21
قرأت الحوار من أوله إلى آخره، وأعدت قراءة بعض الفقرات المقصودة من الجامعي، ويؤسفني أن أجد أن قراءة الجامعي،المحترم، من أبلد القراء ات للحوار التي يمكنني أن أسمعها...؛ ويظهر لي أن بعض نخبنا ليس لهم فقط اطلاع غير كافي وعميق على فكر الآخرين مهما كان ضخما وعميقا، مثل حالة الفكر المنهاجي عند العدل والإحسان، وإنما يظهرون جهلا عميقا حتى بمسلمات وأسس الإسلام التي يدين به الشعب والذي يريدون له حكما "ديمقراطيا" مطلوبا، لكن ربما يقصدون ديمقراطية تعسفية تسلطية تكره الشعب على ترك دينه عمليا وحصره في أقبية المساجد على أكثر تقدير وكأنه المسيحية، وكأنهم يُريدون ديمقراطية لشعب البيرو وليس المغرب...عجبا!
29 - طه امين الثلاثاء 19 مارس 2013 - 11:23
من خلال كلامه يتبين ان الجامعي يفتقد الى ما نسميه بالفرنسية le raisonement تحليله يبنيه من مقالات صحفية او ندوات او... يجب ان يعرف بان الملكية في المغرب هي شرعية تاريخية لا تتحكم فيها اي قوى او جهة سياسية و هدا المسلم التاريخي يؤمن به كل مغربي بغظ النظر عن انتماءه العرقي او السياسي المغاربة اليوم هم يطالبون بتنسيب الفظلاء في المراكز الحساسة الدين يتعاونون مع الملكية لخدمة البلاد المشكل يكمن في بنية عقلية اصابها سرطان المصلحة الشخصية وعدم المسؤولية لان المؤسسة الملكية اليوم في مستوى لم ترق لحد الان اي قوى او جهة سياسية لتسيير شؤون البلاد
30 - FARID ALAOUI FARID الثلاثاء 19 مارس 2013 - 11:51
هذا الصحافي يقول الصراحة التي توجع القصر والأحزاب والجماعات المنافقة. وحسب كلامه ،إن الضحية الأولى والأخيرة هو الشعب. يتحالفون ويتصارعون ويخططون وينافقون و.....و....كل هذا لقمع الشعب، ونهبه ،وسرقة أمواله، وتركه -أي الشعب- هائما ضائعا بين الفران والحمام والجزار والدخول المدرسي ورمضان و.....و....
كذلك الشعب تاه بين القرقوبي وهي ،وألعاب يانصيب التي أسميها أنا يا نصاب، و....و....وترك الحكام والمتحكمون يلعبون به، ويسرقونه ويجوعون أطفاله.
31 - zakaria الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:00
ما يعجبني في الجامعي هو قوته في انتقاد النظام دون خوف اما بخصوص الجماعة اعتقد بانه خاطئ فهؤلا ابناء عبد السلام ياسين و قد تعلموا منه عزة النفس و الايمان بالمبدا لا اعتقد انهم سيقبلون خلافة البيجيدي
32 - فريد الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:09
إن الداعيين للتحالف مع العدل والإحسان تبهرهم الآلة التنظيمية للجماعةو إستقطابها لمختف فئات المجتمع.ولاأنكر إعتبارها معادلة صعبة داخل المشهد السياسي المغربي.للقوة العددية التي تتوفر عليها بفضل الإمكانيات المادية التي تحصل عليها من مريديها بالداخل و الخارج بالإضافة للدعم اللوجستيكي قدمته لها الدولة إبان نشأتها لكسر شوكة اليسار في الجامعات المغربية بإعتبارها المشتل الحقيقي لتكوين المناضلين.حيث كيف نفسر قول أمينها العام السيد العبادي بأن الجماعة وشبيبتها لن تتخلف عن دعم أي تحرك إجتماعي يتبنى السلمية و يعبر عن مطالب الشعب في الحرية و الكرامة والعدل ويناهض الفسادو الإستبداد و خروجها من حركة 20فبراير بدواع غير مبررة منطقيا.هل إختفى الفساد و الإستبداد من البلد؟لدى ماجاء في كلام أمينها العام يفتقد للمصداقية دون تنفيده في الواقع و حتى القرار عدم النزول للشارع لم يتخد بشكل ديموقراطي بل كان قرارا فوقيا لا أدري الدواعي الكامنة وراؤه .لكن معظم التخمينات إتجهت نحو صفقة مع المخزن الدي زعزعه دالك الكم الهائل من الشعب الدي كان يشارك في المسيرات .
33 - nada montaser الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:13
كلام لا يقوله إلا شخص لا لم يعرف شيئا عن العدل والإحسان، أولا العدل والإحسان لها أمين عام وليس مرشد، وموقفها من الديمقراطية محفوظ في كتب مؤسسها منذ زمن، وموقفها من التحالف من النظام واضح لا لبس فيه، وانسحابها من الحراك جاء رد فعل لعدم رغبة اليسار في القيام بالخطوة الموالية التصعيدية، الزمن وحده الكفيل بتوضيح الأمور. عموما هذه الجماعة هي رقم 1 بالمغرب حاليا من حيث المعارضة الحقيقية سواء أعجبنا الأمر أم لم يعجبنا فهذا واقع
34 - KARIM الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:16
ألم يكن يشوش عليكم، مثلا، موقف الشيخ عبد السلام ياسين المسبق والسلبي من الديمقراطية، وموقف ندية ياسين من النظام الجمهوري؟

لا، لا وجود لأي تشويش فيما ذكرت. كما أن موقف الأستاذ المرشد رحمه الله من الديمقراطية ليس سلبيا بالمطلق، فهو يقول بتبني آليات الديمقراطية، باعتبارها حكمة بشرية وإنتاج العقل لتدبير الاختلاف بين الناس، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها. ومأخذه الجوهري على الديمقراطية ليس من قبيل الكيف لكن من قبيل المعنى، خاصة عندما يسمح الإنسان لنفسه أن ينازع الله تعالى في تشريعه. فضلا عن كون الديمقراطية تحاول أن تعطي للإنسان حقه في الحياة ولكنها لا تستطيع أن تجيبه على الأسئلة الجوهرية، لا تجيبه عمن هو؟ ومن أين أتى؟ وما غايته في هذا الوجود؟ وإلى أين مصيره؟ وهذا مما تختص به الشورى ويختص به الإسلام
35 - youness الثلاثاء 19 مارس 2013 - 12:42
هذا الكلام أثبت به المتكلم شيئا بسيطا: أنه لا يعرف العدل والإحسان بشكل جيد. الأستاذ عبادي لم يقل أنه لا يؤمن بالديموقراطية...كفوا عن تسطيح الخطاب. ومن أراد أن يعرف تصور العدل والإحسان عن الديموقراطية والشورى بشكل عميق وصريح فليقرأ كتاب "الشورى والديموقراطية" للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله.
ومن يقول بإمكانية تحالف العدل والإحسان مع المخزن لا يعرف التصور الفكري والسياسي للعدل والإحسان
36 - العربي الكارح الثلاثاء 19 مارس 2013 - 13:06
لما صدر كتاب " حوار مع الفضلاء الديمقراطيين"في نهاية التسعينيات بايام اجتمع أكثر من 50 "مثقفا" في نادي إقامتهم بحي الرياض بعد صلاة تراويح رمضان و منهم الأستاذ الجامعي و زوجته الأجنبية . فتح نقاش مع لجينة من أعضاء جماعة و الإحسان و كنت منهم..دام الحوار أكثر من 5 ساعات..و انتهى بالتوافق على مجموعة من الأفكار الواردة في الكتاب....لكن يبدو أن ما ورد في استجواب الأمين العام السيد محمد عبادي صدم العديد من الجهات منها بعض "المثقفين" المنعم عليهم للعب دور المعارضة الثقافية ...و الأستاذ الجامعي منهم..كثيرة هي الشائعات التي كانت تطلقها أجهزة الداخلية المتخصصة في هذا الباب: 1- المرشد سيتحالف مع الحسن الثاني 2- الشيخ سيورث بنته أو صهره..3- الجماعة اختارت "المظلومية" و "نظرية المؤامرة "..الخ...و لما رحل الشيخ عبد السلام ياسين و لم يقع شيء من هذا كله صدمت الأجهزة " صاحبة القرار و "المتتبعون" و تربت أيديهم..و كان الجميع ينتظر المرحلة الجديدة و يمني النفس بعد "القيادة الجديدة" ..و لما صدر نص الاستجواب صعق "أصحاب الأماني" و رجعت "حليمة" لعادتها القديمة: "الشائعات"و منها التحالف مع النظام..سنصبر و نرى..
37 - zozo الثلاثاء 19 مارس 2013 - 13:15
ادا قلت هذا عن العدل والاحسان فراجع اوراقك،فهي عكس ما تقول،لقد دهشة عندما سمعت منك هذا الكلام،فرجل مثلك لايجب القول مثل هذا الكلام لانك في الاخير ستفقد مصداقية الشعب المغربي تجاهك،ارجو منك مراجعت اوراقك عن هذه الجماعة
38 - Abouomar الثلاثاء 19 مارس 2013 - 13:21
العدل والإحسان عندما خرجت من صفوف 20 فبراير صارت حركة 20 فبراير في خبر كان.
39 - ouassim الثلاثاء 19 مارس 2013 - 13:34
Je ne comprends pas pourquoi la plupart des comentateurs refusent de voir la vérité quand elle touche cette secte, quand on utilise la religion comme moyen pour ses ambitions politique c'est évidemment pas démocratique. ce monsieur est loin d'etre inculte ni "kaykharef" ...de toute façon au maroc le peuple de veut pas de changement, il se sent parfaitement bien dans cette prédation economique et ce semblant de démocratie....comme le disait si bien le poete :
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله
وأخو الجهالة بالشقاوة ينعم

merci pour la publication
40 - منير الثلاثاء 19 مارس 2013 - 13:53
السلام
لو كانت العدل و الاحسان تريد الدخول الى اللعبة لدخلت منذ التمانينات حينما عرض عليها ذلك . لكن العدل و الاحسان لا تقبل أنصاف الحلول .ولاتقبل الدخول في مهزلة اسمها حكومة لا تحكم . أسي الجامعي
41 - عبد الله المكناسي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 14:42
إذا كانت النخب المغربية جاهلة وموسومة بالضحالة الفكرية وتفتقد لأدنى مستوى من أدوات التحليل والفهم ’ فماذا نطلب من الشعب؟

إذا كان رب الدار للدف ضارب فشيمة أهله الرقص.
ولكنه الحقد الدفين يتجشأه كل مغرض كلما سنحت له الفرصة.
العدل وا لإحسان لا يقعقع لها بالشنان ولا تغمز كتغماز التين.
العدل وا لإحسان هي التي دفعت الضريبة الكبرى عند نزولها للشارع(الشهيد كمال عماري... ومتابعات) لكن عندما أحست بأن المشاركين في الحركة أرادوها جسما بلا رأس أو كاسحة ألغام انسحبت منها لكن لم تنسحب من الحراك.
- لاتنسى البسملة قبل "الكأس" والحمدلة بعده.
42 - hamid5 الثلاثاء 19 مارس 2013 - 14:44
لا احد يجادل في حنكة وتجربة الاستاذ خالد الجامعي,ولكن اجد نفسي غير متفق معه حول امكانية تحالف القصر مع العدل والاحسان بعد "الكلينيكس pjd" ,لسبب بسيط جدا,pjd حزب مروض,يمكن عجنه كما تريد مع شيء من الحذر الضروري, اما العدل والاحسان فهو الخطر المتعدد الرؤوس,والظلام الذي احيانا يلجا الئ المصباح ,كما ان المصباح يلجا احيانا الئ العدل والاحسان عندما يريد ان يلعب دور العفاريت,الم يقولوا "ليس في القنافد املس" واسالوا قنافذ الpjd لتتاكدوا...
43 - أبو دعاء البضاوي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:09
أولا لا تهمني خصومتك مع العدل والاحسان، ولكن طريقة قراءتك لكلام زعيم العدل والاحسان الشيخ عبادي يدل على كلخك وانك مجرد امي لا يحسن القراءة والفهم، جميع الإسلاميين في العالم يعتبرون اختيارهم السياسي لتجاوز الاستبداد هو الشورى التي أمر بها القرآن (والتي لا يفهمها العلمانيون السطولة بحالك) لكنهم يعتبرون أن تجسيد الشورى سياسيا سيكون عبر آليات الدمقراطية، فالمسألة كل ما فيها حرص على أصالة المفاهيم أو المفاهيم المأصولة كما يعبر طه عبد الرحمن، وحرص على تخليق الدمقراطية، إلا إذا كان هدفك ديمقراطية لا ئكية علمانية لا تعترف بسيادة الشريعة ولا بقيم الاسلام الاخلاقية والاجتماعية، فتأكد أن هذا ليس مرشد العدليين هو من يرفضه بل كل المسلمين
44 - عبدالكريم/طنجة/... الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:20
الحمد لله وحده والصلاة على خير خلقه سيدنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم.

على كل حال من الاحوال اعتقد ان كلام الاستاد الجامعي عن جماعة العدل والاحسان حسب رايي الشخصي يندرج ضمن صنفين او مقصدين .
اولهما -اما انه لا يعرف موقف جماعة العدل والاحسان الراسخ من الحكومة المخزنية وحتى من الملكية وهذا راجع الى عدم تتبعه مسار وتاريخ الجماعة الطويل في النظال والكفاح السلمي من الظلم المتسلط على الشعب المغربي المسلم...
ثانهما - ان كلامه ينم عن حاجات في نفس يعقوب /بمعنى اخر انه اختار طريقا محايدا ليسلط الضوء عن موقفه كانه ليس الا تعبير عن جهات مسؤولة داخل النظام ليبرر او ليمرر خطاب الامين العام الجديد للجماعة الصائب للعب على مواقف الشعب من النظام الفاسد في شتى المجالات والميادن لانه لم يبقى له الا ورقة العدل والاحسان في الساحة السياسية والشعب المغربي طبعا داخلي وخارجيا ونسي ان الربيع العربي لم يصل بعد الى المغرب ...
45 - خالد رحاب الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:26
هذا الخطاب يعكس عقلية الجهل و السرعة في صفوف مثقفينا - كلام الامين العام لجماعة العدل و الاحسان عكس ما قاله الجامعي هذا زور و بهتان و انه غير متتبع للشان الداخلي و انه يمارس الاقصاء بشكل من الاشكال شانه شان المخزن فاين المصداقية في تقصي الخبر فانا انصحك ان تراجع معلوماتك فجلها مغلوطة لقد حان الوقت لتراجع حساباتك الحوارحل و احترام الاخر و لو اخطا هو الحل ايضا ادعوك ان تتصفح القليل كتب هذه الجماعة قد تجد ضالتك فالمغاربةعقلاء كفى من الكذب-من الحكمة و الرجولة و المروءة ان تتحرى الصدق في القول و الحق في الخبر مع الدليل دون زور و بث الفرقة في صفوف المغاربة لان هذه الجماعة تدعو الى الوضوح مع الشعب دون الاستخفاف به و التحايل عليه كذبا و افتراء -اشلرة مهمة مبادئ الجماعة و مواقفها مسطورة معلومة ناصعة للعيان الا من في بطنه و عقله نية مبيتة
46 - Nabil الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:29
c'est du n'importe quoi qui peut etre dit de n'importe qui
47 - abedelkhalek الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:34
Mr Jama3i est un grand futuriste, il a bien divulgué les projets du makhzenen collaboration avec les ennemis de la demokratie et la liberté.ce komplot est deja bien klaire pour ce qui sont pas drogue par la religion
48 - عياد الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:36
اعترف السيد الجامعي وهو من قيادات حزب الاستقلال الممارس للشأن العام منذ الاستقلال ضمنيا أن هذا الأخير كان ولا يزال كلينيكس في يد النظام، طبعا كما باقي الأحزاب
49 - Mohamed الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:39
Si le Maroc veux avancer dans le bon sens .il a besoin de techniciens en politique mais pas d'imamas qui ne vendent que du vent;
la religion c'est une affaire personnel,chacun est libre de croire ou ne pas croire le profète salla allah alaih wa sallam n'a jamais obligé les gens de se convertir à l'islam ou de pratiquer,maintenant laisser la religion de côté et faite de la politique construire des usine et moins de mosquées
moi personellement je ne crois pas aux religieux ,la plupart c'est des menteurs et hypocrites
50 - patriote الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:41
ni gauche radicale ni adl wa lihsan,tous les 2 sont dangereux pour la stabilité du royaume

qu´ils gardent leur rêves et fantasmes pour leur garderie de salé et endorment leurs gens avec
51 - أبو أفنان/مرتيل الثلاثاء 19 مارس 2013 - 15:43
الأستاذ الجامعي يفصح عما بداخله ويعبر عن حقيقته ليس الا وهذا أمر ايجابي.أما العدل والإحسان فلها رؤيتها ومشروعها المجتمعي التغييري الذي تنشده وتسعى اليه رفقة الفضلاء وذوي المروءات .والكثير من المعطيات الواردة في الشريط لاتحتاج الى كثير بحث وتمحيص لتثبث خطأها...
52 - المدير المقتدر الثلاثاء 19 مارس 2013 - 17:34
صراحة صدمت بتصريح هذا الشخص الذي يدعي الفكر و الثقافة ... حيث شبه العدالة و التنمية بكلينيكس ... سبحان الله!!!! ما هذا يا سي الجامعي اتشبه حزبا عتيدا و دو امتداد شعبي و له قاعدة جماهيرية اكيد ليست لدى اي اتجاه سياسي في المغرب ...حزب حصل على ازيد من 100 مقعد في البرلمان و أمينه العام الذي هو رئيس الحكومة الحالية الذي اصبحت لديه من المصداقية يكاد ان ينافس بها حتى الملك ... اقول اسي الجامعي اتق الله في ما تقول و كلامك ليس الا ضربا من الاوهام و شطحات شيطانية ... انت و بكل تاكيد تمثل حزب العفاريت و التماسيح ما دمت انك تدافع عنهم و بكل ما اوتيت من قوة ... فمرة تشبهه بكلينيكس و مرة بالحزب الوحيد... اقول لك لن التاريخ سيحكم بكل تاكيد و هو الذي سيلفظ الكلينيكس الذي تمثله انت و من سار في فلكك ... و لا حول و لا قوة الا بالله...{ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ } صدق الله العظيم ....تحياتي هسبريس
53 - himi الثلاثاء 19 مارس 2013 - 17:58
لا تحالف مع القوى الظلامية قوى القتل و الاجرام لمن لا ذاكرة له ما جرى بايران ويجري الان بمصر و تونس
54 - Moroki الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:03
وما هي الشورى? ولماذا يتخيل الاستاد الجامعي ان الشورى نقيض للديمقراطية?

كل ما ينص عليه الاسلام هو ان يكون امر المسلمين شورى بينهم فلا ينفرد احد برأيه الخاص ويفرضه على الآخرين بقوة وتلك هي قمة الديمقراطة بل الشورى هي اصل وهدف النظام الديمقراطي.
ما العيب في ذلك?
يقول تعالى: {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ}
لو قال احد المفكرين الفرنسيين ان امر الناس يجب ان يكون شورى بينهم لوجدت العديد من المتفرنسيين يتغنون بتلك العبارة ولكن بما ان اصلها من الدين فهم يحاربونها بكل قوة رغم انهم يريدون الشيئ نفسه.
امر عجيب حقاً.

هدا مع انني لا اتفق مع العدل والاحسان بتاتاً.
55 - خلدون الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:11
انا استغرب جدا عندما اجد اطار عالي في المنضومة التربوية مثل الاستاد الجامعي ولا يفرق بين الشورى والديمقراطية ويتفوه بكلام ليس له اي معنى عن جماعة العدل والاحسان
56 - أبو طه الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:17
أزمة الجهل بالدين المخيف هو ما يميز مداخلة خالد الجامعي، و المغرب سيهوي في الهاوية إن استرشد الشعب المغربي بهؤلاء العلمانيين الذين لا يعلمون حتى ما معنى الشورى؟ و ما موقعها في الفقه الاسلامي هل هي واجبة أم مستحبة أم مندوبة؟ وخالد الجامعي هو نموذج صغير لنوع النخبة المعلمنة في المغرب والتي يفضحها جهلهم الفظيع بالدين الاسلامي، فالشورى يا السيد الجامعي هي كلمة قرأنية نبوية مذكورة في أكثر من مناسبة في كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم و لعلمك الأستاذ العبادي الأمين العام لجماعة العدل و الاحسان لم يذكر الديمقراطية بسوء بل اتفق مع امتلاك الآليات الديمقراطية للتطوير الشورى و تحيينها مع إلقاء فلسفتها اللإيكية في سلة المهملات وهو طرح اجتهادي قد يحتمل الخطأ و الصواب و لا يستحق كل هذا العنف في القول بأن أخرجت العدل و الاحسان من احتمالات التنسيق المستقبلي معها تحت يافطة أنها لا تؤمن بالديمقراطية و كأنك تتحدث بلسان المخزن.
57 - Marocain de Paris الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:23
Je vous demande monsieur déjà de parler avec un un grand respect du palais royal car c est lui qui réunis tous les marocain et il est mieux placer pour ça
Déjà vous donner un discourt soit disant politique avec un capuchon de voyaux et de gamin
Respecter vous même avant de parler sur sidna et le palis que dieu nous le Garde Linda kamline
58 - محّند الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:26
بسم الله الرحمن الرحيم و الصّلاة و السّلام على أفضل خلقه، لست هنا لأنعت أحداً بكلينيكس أو أسبّ آخر أو أطيح بقدر من يعارضني أو يختلف معي في الرأي. كل الإحترام لك يا الجامعي و أنت يا بنكيران و أنت يا العبّادي. فكما ترون لم أسيّد أحدا فيكم لأنّ الله تعالى ميّزكم بإنسانيتكم و فرّقكم بأرزاقكم و رفع قدركم بأخلاقكم و علمكم. أمّا بخصوص الشورى فإنّي أرى فيها أرقى صورة للدّيمقراطية الحقّة و ليست ديمقراطية الغرب الّتي يروّج لها البعض و يدافع عنها. و يبقى هذا رأيي الشخصي و قناعتي الّتي لن و لم أفرضها على أحد بل أجادل فيها بالّتي هي أحسن. و شكر
59 - مغربي حر الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:27
كنت أحترم الجامعي أيما احترام ، لكن للأسف كلامه جعلني أراجع أوراقي في هذا الاحساس.

أراهن أنه لم يقرأ الحوار و إن فعل فلم يفهم و إن فهم فهو يتزايد.

دعوة للجامعي أن يجمع أفكاره جيدا فهي مشتتة فيما يخص فهمه للعدل و الاحسان.

العدل و الاحسان استعصت على المخزن أيام كانت أفرادا معدودين على رؤوس الأصابع فكيف له الآن أن يطوعها. ارجع إلى التاريخ قليلا عساك تفهم شيئا قليلا.
60 - hamid الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:36
اجمع راسك آالجامعي وقل خيرا او اصمت واجمع زادا تضعه في حقيبة سفرك الى آخرتك .ما قلته ستحاسب عليه في الدنيا امام اجيال المستقبل وفي الآخرة امام الذي خلقك . كلامك يخدم مصالح المخزن بإمتياز بامتياز ......
من خلال ماقاله هذا الرجل يتبين بالواضح انه لايفقه شيئا عن العدل والاحسان ولا على السياسة والسياسيين في بلد التسييس الممنهج خدمة للسياسة المخزنية الرشيدة في المغرب . ماقاله الجامعي يجعل كل من تعامل مع العدل والاحسان يغير رأيه في رجل كان الناس ينتظرون خرجاته الاعلامية المشهورة والتي اتضح أخيرا ان تلك الخرجات ماهي الا فقاعات هوائية وتدخل في ّإطار ما عبر عنه هو مرة بالتقلاز من تحت الجلالالاب .
لعلم سي الجامعي العدل والاحسان هو التنظيم الوحيد الذي يمارس مع اين كان الديموقراطية بصدق وسطربعدة أسطر على كلمة بصدق داخل التنظيم وخارجه .وأناسه يفهمون ويمارسون عن وعي وبصيرة القيم السماوية والوضعية ولا يخافون في الله لومة لائم.
61 - hassan الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:38
البيجيجي مادارو الخير حتى في خوتهوم اللي وصلوهوم لحكم عاد باش يديرو الخير في الشعب المغربي. أنا واحد منهم كانكتبلهوم و حتى الجواب ماكايجاوبوش. الوزاراء ديال زمان كان فيهم شوية ديال الضو أما البيجدي ففضحهوم الزمان
أخ من حركة التوحيد و الإصلاح و عضو في البيجيدي
62 - sihmed الثلاثاء 19 مارس 2013 - 18:41
اقول لسي الجامعي :الجماعة ماضية في مشروعها غير مكثرتة بعامل الزمن و لن تقبل بانصاف الحلول و لن ترضخ لطموح المخزن في تهجينها كما فعل بتنظيمات يسارية و اخرى اسلامية ،الان لم يعد هناك يسار أو يمين او ليبرالية هناك إما ان تكون مع الظلم و الاستبداد كما يفعل الاتحاد الاشتراكي و العدالة و التنمية او تكون مع العدل و الديمقراطية كما يفعل اليسار المناضل و العدل و الاحسان.
تحية تقدير الى الاستاذ خالد الجامعي الذي يحترمه كثير من أبناء العدل و الاحسان
63 - ادريس الثلاثاء 19 مارس 2013 - 19:04
الاخ الجامعي ربما لايعرف ادبيات جماعة العدل و الاحسان او يتغاضى عليها الجماعة قد اوضحت موقفها من الديمقراطية باعتبار تقبلها كمسطرة و ليست كفلسفة . المهم نترك للجامعي لحظة ضمير كي يقرا جيدا ادبيات العدل وا لاحسانو لايمكن ان تتحالف اليوم او غدا مع المخزن او ان تدير ظهرها للشعب و اما الخروج من حركة 20 فبراير هذا موفقها و قناعتها و ليس يعني الخروج عدلت عن تصوراتها لان ذلك اقتضى التقدير للخروج ليس الا .
64 - MOUHA الثلاثاء 19 مارس 2013 - 19:27
Si c etait pas les bida3 de ADL wa IHSSANE j aurais aime etre avec eux
65 - آزرو التهامي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 19:32
جماعة العدل و الإحسان لاااااااااا أثق فيها، أفضل ألف جامعي على هذه الجماعة المتخلفة و التي تعيش في الخيال، أين أنتم من الواقع، أين هي آثاركم فى الحياة المعيشية لهذا الشعب، لا شيء، تنظير فى تنظير فى تنظير، كمن يحكي قصة رومنسية لإمرأة تعاني من عنف زوجها، الحياة المعيشية للشعب في واد و هذه الجماعة فى واد.
أنا فين وأنت فين
66 - mustapha الثلاثاء 19 مارس 2013 - 19:50
لابد من قراءة الحوار اولا ثم الحديث عنه
- العالم الفقيه عضو الهياة العالمية لعلماء المسلمين السيد محمد العبادي ليسا مرشدا بل امين عام..
- نعود الى ما قلته في ما مضى من اللايام عن الجماعة مخالف لما تحاول الترويج له وما تقوله اليوم
- حديثك ينم عن جهل بالجماعة والعقل بين العلم والجهل حاكم
- تنسى ان الله على ما في نفسك عالم وخبير
- سبقك اناس في مثل ما انت عليه اليوم وما افلحوا خاب وخسر من يحاول تشويه من جعل كلمة الحق في قلبه وفمه لا يخاف بداك سوى الله تعالى
- خلينا الناس الذين في نفوسهم بيع وشراء لحقوق الناس واقامة العدل الحق دون مصلحة لاحد
- باين الجامعي شنوا فراسك من اراد ركوب قطار الخنوع جعل الجماعة اولى فرائسه الى خاب وخسر مثلك الجماعة ليست مأدبة عشاء لأحد
67 - محمد الثلاثاء 19 مارس 2013 - 20:03
يقول الأستاذ عبد الواحد المتوكل رئيس الدائرة السياسية لجمـاعة العدل والإحسـان: "... ندعـوكم ـ يخاطب الفضلاء وذوي المروءات والغيورين على البلد ـ جميعا إلى كلمة سواء وحلف إخاء، فلا نتظالم، ولا يعتدي بعضنا على بعض، ولا نستهلك جهودنا وطاقاتنا في المعارك الهامشية، ونتشاغل عن المعركة الكبرى، معركة الإصلاح والتغيير... تعالوا إلى ميثاق إسلامي أو وطني، لا حاجة للتنازع حول الألفاظ... ميثاق يحدد المعالم الكبرى للنظام السياسي الذي يمكن أن يحظى بقَبول المغاربة وثقتهم، ويرسم الخطوات الأساس لترجمته على أرض الواقع في هدوء، على أمل إنقاذ بلدنا قبل فوات الأوان... تعالوا نتعاون جميعا، ودون إقصاء أي طرف، للتأسيس لنظام يرضاه الشعب يكون منه ولأجله، وله فيه الرأي المسموع والكلمة الفصل...".(5)
68 - شاهد على العصر الثلاثاء 19 مارس 2013 - 20:05
يؤسفني أن تنتفض الأقلام المأجورة من أبناء مايسمى بين قوسين العدل والإحسان لتناهض الحق و الحقيقة لتضع مكانه الوهم والتضليل
الأستاذ الجامعي لاأعرف لكنه قام بتحليل منطقي وأقرب إلى الصواب من كذبكم وافتراءاتكم
أولا المغاربة مسلمون بنسبة أكثر من 90 في المائة لاداعية للمزايدة علينا
ثانيا أنتم لاتعترفون بالديمقراطية لاألية ولافلسفة وأقصد داخل الأجهزة الداخلية لتنظيمكم
أما كون العبادي تكلم في حواره عنها قهذا كلام تبته أو تنفيه الأدبيات ، هل يوجد قانون يحدد دورات وكيفيات التدوال عن السلطة سواء داخل الدائرة السياسية أو الجماعة نفسها أم أن ذلك من المحظورات وهو صورة مصغرة للدولة التي تنشدونها وهذا قمة في التسلط والإستبداد
تحالفكم مع اليسار وانسحابكم من حركة 20 فبراير وكيفية الإنسحاب برهان قاطع على أنكم بعيدون عن الدين وأنكم استغلاليون للشعب والأوامر خارج إطار الدائرة السياسية وأنكم صناعة تلعب دور الإطافئي مقابل الفتات ، لهذا أقول كما كان يقول مرديكم عن العدالة والتنمية كونها بطاقة أستعملها النظام كوم كلينكس فالعدل والإحسان أحرقت قبل الإستعمال الكلينيكسي
شكرا هسبريس على النشر
69 - أبو عبير الثلاثاء 19 مارس 2013 - 20:34
تتقارب العدل والإحسان مع الجميع، وتقول للجميع: أنها تنظيم أكبر من حزب، وأن أولويتها الدعوة إلى الله، وأن همها أن تذكر كل سامع لخطابها أن بعد الدنيا آخرة، وأن الموعد الله. وأن استراتيجيتها أن تساهم في فتل حبل توحيد الأمة الإسلامية في غد خلافة وعالمية إسلامية ثانية، وأنها لا ترتضي عن المصطلح القرآني والنبوي بدلا في تبيان تصوراتها، وأن إيمانها لا يتزحزح أن الناصر هو الله تعالى، وأن مصدر فعاليتها هو عمقها الشعبي، وأنها تتواصل ولا تذوب، وأنها لا تقف بباب أحد تترجاه إلا باب الرحمن الرحيم
70 - Saymou الثلاثاء 19 مارس 2013 - 20:56
Ce type à chacune de ses interventions donne l'impression qu'il détient la science infuse de la politique Marocaine. Parfois même il utilise des termes d'un niveau très bas. Qu'allons nous apprendre d'un type qui compare des hommes à des mouchoirs jetables? Ok avec le désaccord mais avec un minimum de respect pour ses adversaires.
71 - Ahmed الثلاثاء 19 مارس 2013 - 21:40
كنت من المعجبين والمتحمسين للجماعة..لكن انسحابها من الحراك وتذبذبها في تبرير الانسحاب..لقاءات قادتها بالمسؤولين الامريكيين..واخيرا اصطفافها وتناغمها مع مواقف التنظيم العالمي للاخوان من" الربيع العربي"..اخيرا وجود ارسلان كنائب للامين العام..يثبت ان الطبخ قد استوى ..وما قاله الجامعي هو القادم..والله يستر
72 - hassan الثلاثاء 19 مارس 2013 - 22:21
موقف الأستاذ المرشد رحمه الله من الديمقراطية ليس سلبيا بالمطلق، فهو يقول بتبني آليات الديمقراطية، باعتبارها حكمة بشرية وإنتاج العقل لتدبير الاختلاف بين الناس، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها.
73 - علال الثلاثاء 19 مارس 2013 - 22:25
كثيرا ما يحاصرني واقع لا اجيد قراته اذ من عيوب الديموقراطية انهاتجبرني لقراة مايكتبه الحمقى اليس الصمت كله صدق اليس من يريد ان ينجوا من السنة الناس يجب عليه ان يصون لسانه اليس من كان بيته من زجاج يمنع عليه قذف بيوت الا خرين لانها ربما مبنية م ن حجارة خذ العبرة ياجامعي من مقالك هذا المردود عليك هجمت على شخص واحد فهاجمك جيش
74 - محمد الورايني مكناس الثلاثاء 19 مارس 2013 - 22:37
الحقيق قرات التصريح ثم ذهبت مباشرة لقراءة الاستجواب الذي اشار اليه الجامعي في جريدة المساء.ذهلت حقيقة لما قاله الجامعي.العبادي قال انه يحترم الديموقراطية ويقبل بالتعاون مع كل الاحزاب والأطراف التي تريد الخير للبلاد ومحاربة الظلم ..ولم يات في كلامه ما يفيد انه يرفض الديموقراطية ابد ..والاستجواب موجود على موقع المساء..لذلك اعجب حقيقة لهذا الموقف من هذا الرجل الذي كنت اعتقده من الفضلاء ولا ازال..العبادي تحدث عن الشورى وهذا من حقه وإلا فأين الديموقراطية التي تتحدثون عنها؟؟؟ وأعجب من ذلك القول بأن العدل والاحسان تسعى لارضاء المخزن..هنا اسمح لي ان اقول لك أسي الجامعي مع احترامي الشديد لك أنك تخالف لتعرف ربما أو ربما تريد أن تقنع الناس أن السماء تحتنا؟؟ يمكن ان تختلف مع العدل والاحسان كما تحب ولكن لا تفتر وكم خصما شريفا..
75 - med elyazidi الثلاثاء 19 مارس 2013 - 22:39
الكذب الصراح !
هذا ما قاله الاستاذ محمد عبادي الامين العام للعدل والاحسان في حواره مع جريدة المساء " ء هل تقبل جماعة العدل والإحسان أن تتداول على الحكم ديمقراطيا مع أحزاب علمانية، اشتراكية وليبرالية؟
< نعم، نحن ندعو الجميع للاحتكام إلى صناديق اقتراع نزيهة وشفافة، ومن أفرزته هذه الصناديق نحفظ له حقه في امتلاك السلطة وتطبيق برنامجه. كما أن العديد من هذه الأحزاب، وإن كانت تتبنى إيديولوجيات مخالفة لما نراه، تجمعنا بها الكثير من القواسم المشتركة التي تهم الصالح العام وبناء دولة الحق والقانون. من جهة أخرى فنحن لا نعتبر الأحزاب السياسية كائنا غريبا على مجتمعنا حتى نمارس الإقصاء في حقها، فهم أبناء هذا الوطن، ولهم كامل الحق في الوجود والفعل والتداول على السلطة وفق الآليات الديمقراطية المتعارف عليها. ومهما كان الاختلاف بيننا علينا أن نبني وطنا يسع الجميع."
76 - بدر الدين الثلاثاء 19 مارس 2013 - 22:41
لكثرت ما إستثقلت أذناي كلام الجامعي أقول بالدارجة
هذا هو التخربيق و الدربيز وخرجان اعقل الله يجعل تالينا خير من لولينا
77 - مسعود السيد الثلاثاء 19 مارس 2013 - 23:16
قد يخطأ الجامعي في حق الجماعة وغيرها لا كنه في مسالة الكلنيكس محق للغاية .فأين هي الديمقراطية في المغرب لتكون مصداقية لكل هذا القيل والقال .أحترم هذا الرجل حتى ولو كانت ثلثي أرائه مخالفة لصواب لان في البقية حق و شجاعة وضوح
78 - لجامعي الثلاثاء 19 مارس 2013 - 23:21
عجيب أمر هؤلاء العدليين ،حين تكلم الجامعي بايجابية عن الجماعة خلال حراك فبراير هللوا وطبلوا وغيطوا ،وحين انتبه الرجل الى انتهازية الجماعة بعد انسحابها ، كالوا له السب بل هناك من نصحه بقراءة كتب الامام الغائب.هذا هو التخربيق و الدربيز وخرجان اعقل
79 - جمال الشرث الثلاثاء 19 مارس 2013 - 23:23
أقول لي السي جامعي ...يقرا شوية على جماعة العدل والإحسان ويتعرف كتر عليها... جاني كبحال غير معاوديلك عليها أو صافي . . .
80 - amal الأربعاء 20 مارس 2013 - 00:00
without adl and ihssan 20 February equal zero that s true.
81 - bakkali Anas الأربعاء 20 مارس 2013 - 10:30
بعض الناس حين يكبرون يخرفون، ان ننتقد نعم، ان نعارض نعم ولكن ان نتطاول ونصف مؤسسات باوصاف لا تليق، اسمح لي الاستاد، احترمك لسنك واحترمك لبعض تاريخك، ولكن عيب ان يصدر منك هدا
82 - محمد الحر الأربعاء 20 مارس 2013 - 19:12
عجبا لشخص يتحدث عن الديمقراطية و هو اكبر جاحد بها ، اسي الجامعي لم اكن اخالك يوما رويبضة ، تتدحدث عن الديقراطية بمفهوم شيفوني ضيق ، فلو دخلت جماعة العدل و الاحسان و حزب العدالة و التنمية وباقي اللمكونات الاسلامية في انتخابات نزيهة لشهدت اكتساحا انت تعرفه قبل اي شخص آخر و ستكون أنذاك اكبر رافض للديمقراطية اسي الجامعي انت تريد لحفنة من العملاء لاتمثل حتى نفسها ولا تمت بصلة لهذا الشعب ان تحكمنا لترتاح و تنوه بنجاح الديموقراطية الجامعية . تحية خالصة لجماعة العدل والاحسان و الله يرحم الشيخ عبد السلام ياسين و نرجو ان نثبت على رأينا كما ثبت رحمه الله ، تحية لحركة التوحيد و الاصلاح والى حزبها والى جميع الاسلاميين بالمغرب والى جميع اليساريين المغاربة المتشبتين بهويتهم والى كل مغربي شريف
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

التعليقات مغلقة على هذا المقال