24 ساعة

مواقيت الصلاة

16/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل يستطيع المغرب انتزاع منافع أكبر من خلال مفاوضاته للاتحاد الأوروبي؟
  1. عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم (5.00)

  2. الملك خامسا ضمن 500 شخصية إسلامية مؤثرة بالعالم (5.00)

  3. سكان يترقبون تحسين الوضع الصحي بوزان (5.00)

  4. العجر التجاري ينخفض بـ3.1% في المغرب (5.00)

  5. الاستثمار الأجنبي المباشر يتراجع في المغرب (5.00)

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | يوم في السوق

يوم في السوق

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - Driss Huizen Holland الثلاثاء 26 مارس 2013 - 15:40
هذا الربورتاج نشكر من قاموا باعداده, يستحق المشاهدة لانه يعكس معانات الحياة اليومية للمواطنين مع كسب قوت يومهم , مرة اخرى شكرا ومزيدا من مثل هذه الانتاجات
2 - TIBARI PARIS الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:25
SALAM JUSTE POUR DIRE CHAPEAU POUR LA DAMME QUI PREPARE LE PAIN J'AI RIEN A DIRE SI PAS COMME MAINTENANT LES FILLES D'AUJOUD'HUI ILS FONT RIEN EN PLUS DE CA TOUJOURS Y AS LES PROBLEMES A LA MAISON JE CONFIRME CASAWI DE BOURNAZEL RESIDANT EN FRANCE SALAM ET MERCI DE PUBLICER
3 - Meryem الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:18
حقيقة البرنامج اكثر من رائع... الاسواق الاسبوعية موروث ثقافي مغربي مائة بالمائة . شكرًا هسبريس
4 - elinfo الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:42
دكرني بأيام زمان أيام العز والنغوة
5 - سمير الدخلاوي الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:46
سوق اكثر من رائع ..... ما يحز في النفس هي حالته المزرية و بنياته التحتية الهزيلة جدا التي لم تتغير منذ سنين بعيدة ... معاناة لا توصف في مواسم الامطار
الله يهدي الناس لي كايدخلو الفلوس الصحيحة يتهلاو فيه شوية .
6 - arebati الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:02
الله يرزق بلدنا لحبيب الامن و الامان
7 - Mourad الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:47
وثائقي رائع!! مللي كاتقرأ غير على الجرائم البشعة كل يوم في المواقع تخلليك تنسا الفكرة ديال الرجوع للمغرب. ولكن مللي كاتشوف بحال هاذ البرامج كاتفكر باللي الناس عايشة عادي و الحياة مستمرة. غيرواحد المسألة، اتمنى لو ان هسبرس او جهة اخرى تعمل على وضع ترجمة فرعية (subtitles) لمثل هذه البرامج الى اللغة الانجليزية باش تعم الفائدة على الأجانب اللي ماكايفهموش المغربية.
8 - The really Morocco mall الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:54
هذا هو ماروكو مول Morocco Mall الحقيقي ، ليس ذالك السوق الذي عملوه فقط بش "ايدرو عكر على خنونة" هذا هو المغرب الحقيقي الذي أراه كل يوم ، تخلف ، بيع وشراء عشوائي ، لا مراقبة أسعار لا مراقبة جودة لا مراقبة سلامات ونظافة المواد الغدائية ، لا شيء ،هذه هي الأسباب التي نحتل بها الرتبة 130 في التنمية البشرية
9 - mehdi الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:16
salam a tous la premiére chose qui m'as marqué c'est la vendeuse du pain pour moi c'est une femme qui egale ou voir plus d'un millier d'hommes feignants qui se révéillent grace au rayon de soleil et 2eme point c'est le jeune homme qui cherche mra zwina je voulais dire tlabha kbira parce que moi j'arrive pas la trouver hhh allah y3awn ljami3
10 - ولد البلاد في أمريكا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:25
والله اعلم بنيتي يا إخواني أن هدا التصوير فيق علي الماضي وأخذني إلى الأيام الحلوة الماضية في طفولتي. أنا ابن البادية عشت وترعرعت فيها. في دلك الوقت كنا ندرس نصف يوم فقط وذالك كل سوق أسبوعي. بعدها التحق بوالدي إلى السوق ثم كان يمد لي خمسة دراهم أو عشرة دراهم دلك حسب ميزانيته في دالك اليوم. كما جاء في الربو طاح، كان السوق الأسبوعي بمثابة عيد. نشتري ما يحلوا لنا من أشياء وفي المساء ناءخد لوازم أخرى معنا لاخواننا الصغار. كان الصغار ينتضرورنا طوال اليوم. كنا نتجول في السوق طوال اليوم بدون تعب. كنا نلتقي الجد والعم والخال وكل فرد من الأهل تجده في السوق. الناس في السوق الكل يعرف الآخر. المهم الكثير ما يقال . اليوم تغير كل شئ . أصبحنا في عالم سيطرت عليه التكنولوجيا. كل واحد مشغول ب IPAD أو IPHONE ومنغلق على نفسه. نقص التواصل بيننا. أصبحنا لا نرى بعضنا البعض الا في فرص محدودة. أصبحنا لا نزور ارض الآباء و الأجداد إلا في أوقات نادرة (وفاة قريب). إخواني ذكروا أبناء كم وعرفوهم بماضي أجدادهم. زوروا هده الأماكن برفقتهم حتى تترسخ فيهم ذاكرة أجدادهم
والسلام على من اتبع الهدى
شكرًا هسبريس
11 - احمد الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:31
هدا البرنامج يستحق التنويه لانه يعكس حالة المراة الحقيقية التي يعيشها المغاربة القرويون المغلوب على امرهم. ان يوم السوق الاسيبوعي بهده المنطقة مثل الاسواق الاسبوعية الاخرى المنتشرة عبر ربوع البلاد كما انه يعكس بالدرجة الاولى مدى تقاعس المنتخبين في تجهيزه ولو بالتبليط حتى يتمكن المعنيون بالامر عرض بضاعتهم في مكان نظيف وفي احسن الظروف وهدا ان دل على شىء فانما يدل على المنتخبين لم يقوموا بادنى جهد لاخراج الساكنة من الفقر والعوز. كما انني تاسفت كثيرا عندما شاهدت المراة المسكينة تبدل كل طاقاتها لعجن الخبز مستعملة في دلك كل عضلاتها لانها لاتتوفر على الالة الخاصة فغهدا دليل اخر ان الحالة لم تتغير بل بقيت دار لقمان على حالتها رغم ان ةهدا السوق يو فر للجماعة المعنية مداخيل مهمة.
لدا اوجه ندائي الحار الى زعماء الاحزاب السياسية الممثيلة في الحكومة قبصد تكثيف لجن تفتيبشية لمثل هده الاسواق. كما اقول للطبيب البيطري الدي عمر طويلا في مراقبة اللحوم ان يتقاعد ليخلفة طبيب شاب بدم وبنفس جديدين لتكون المراقبة اكثر نزاهة واحسن جودة
12 - المنصف الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:54
ا لحمد لله على خيرات المغرب ,وعلى كفاح نسائه .مثل هذه المراة هي التي يجب الفخر بها,وقد استطاعت ان تعيش بشرف ,وتكون استثمارا يكفيها ذل السؤال ,بل تفيد وتستفيد.فتعلموا يانساء المدن.
13 - محسن مروان الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:36
شكرا للقناة الاولى على هذا الروبرطاج الاكثر من الرائع ولا ننسى الشكر ايضا لهسبريس على النشر شكرا لكم. هاكذا نريد اععلا منا ان يكون ينقل الواقع ديالنا ماشي زواق والتقليد الاعمى
14 - مهاجر بالمانيا الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:57
شكرا علئ هدا الفيديو لقد ادمعت عيناي و انا اشاهد هذا الفديو ,ايام الطفولة
15 - Mounir Canada الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:11
Salam et merci pour hespress pour ce genre de reportage qui nous fait de la nostalgie pour certains choses vécu au bled comme chfaneg fi souk bakri et chouia et reglame ça me rappelle les bons souvenirs ça me manque car j ai vécu de prêt chaque jour pour un an ou un an et demi quand j étais au Maroc d un souk a l autre je me promène avec ma mini van merci hespress et j espère qu on voit bcp de ce genre de reportage
16 - mohamed الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:43
ا نا فالحقيقة تالمت تبزاف علش حنة كين هذاك ليكري السوق كيدي الفلوس بطل .
17 - Nadia الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:47
je prefere ce souk aux mall(s) Salam
18 - youssef الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:54
Cette femme symbole de défie est d’indépendance est nommée AICHA TABABAGTE qui est très connu chez nous à AIT OURIR par sa persévérances sans cesse. C’est vraiment une image emblématique de la pauvre femme AMAZIGH qui débrouille à sa manière devant le recule de l'état ainsi que le regard stéréotype de la société.

Bravo et encore une fois bravo LA AICHA TABABAGTE.
YOUSSEF ELASRI d'AIT OURIR.
19 - عز العرب الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:18
برنامج جميل ورائع . شكرا لكل من ساهم فيه.
20 - haytchpok الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:18
ايت اورير (مدينة) تتواجد على بعد 36 كلم جنوب غرب مراكش على الطريق المؤدية الى ورززات. كانت جماعة قروية الى حدود بداية التسعينيات قبل ان تتحول الى بلدية. توالى على حكم هذه البلدية التنائي القدافي و مبارك عفوا التويزي و بويحيا حولو هذه البلدة الجميلة الهادئة الى مدينة للاشباح يطغى عليها البناء العشوائي (المقدمين محيحييييين ), طردو كل المستثمرين نهبو كل خيرات البلاد (بما فيها عائدات هذا السوق الاسبوعي سوق الثلاثاء), غيوووور ولد البلاد انشري هسبريس و شكرا
21 - abou sara الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:08
تحية خالصة للمراءة الاصيلة الحرة باءعة الخبز
22 - ridou الأربعاء 27 مارس 2013 - 02:42
Tbarkllah 3la wlad bladi, tanmmirt i ayt tawrirt. Franchement ces gens ont besoin d'autorités sérieuses pour les encadrer
23 - iwiss ntmazirt de paris الأربعاء 27 مارس 2013 - 02:55
premierement ça m'a touché du faite que c'est le souk de ma ville natale, le souk ou mes encetres ont vendu, acheter, manger, rigoler, galerer. y'en a ceux qui sont decedés et des autres vivant, et ça me touche aussi le faite qu'il ya rien qui a changé et que l'etat du souk ne cesse de se degradé.allah irza9na fih chi kilo techwa fel9arib l3ajil nchallah.
24 - moroccan abroad الأربعاء 27 مارس 2013 - 04:04
it remind me of A time thats a long gone. its really nice to know who we are, nice job aloula.
25 - ahmed الأربعاء 27 مارس 2013 - 04:35
صراحةً روبرتاج أكتر من رايع، لقد ارجعني إلى عقدين من من الزمن عندما كنت اشتغل مع أحد التجار وأنا طفل في المدرسة وأذهب على الساعة 4 صباحاً [ في كل العطل المدرسية ] إلى مجموعة من الأسواق ,فقد كان لزام ن أشتغل من أجل شراء كل مستلزمات الدراسة حتى الجامعة
26 - نيو يورك الأربعاء 27 مارس 2013 - 06:16
وا بعد المرات كات اطيحو علي الضيم ا هسبريس , منين ما كانشوفش شي برنامج ف الاولئ او 2M , كاتكونو انتوما سبابي ,الله يسمح ليكم و شكرا.
27 - ait ouriri الأربعاء 27 مارس 2013 - 13:09
Bravo Reportage de qualité et j'éspere qu'il y aura d'autres reportage pour decouvrire comment les responsable de la municipalité violent et exploitent l'ignorance et la généortisté de ait ourir tout type de l'anarchie s'exerce sur les citoyens ait ourir
28 - المخنتر الأربعاء 27 مارس 2013 - 15:35
شوفو يا الخوشيبات يا البنات دالكارطون يا صحابات فيمين العيالات علاش كادات يالي باغين تعريو بزازلكم المجلدة ، المخيرة فيكم ما تقدرش تعجن حتا كرصة .
29 - Zannouti.Deutschland الأحد 31 مارس 2013 - 21:06
والله اعلم بنيتي يا إخواني أن هدا التصوير فيق علي الماضي وأخذني إلى الأيام الحلوة الماضية في طفولتي. أنا ابن البادية عشت وترعرعت فيها. في دلك الوقت كنا ندرس نصف يوم فقط وذالك كل سوق أسبوعي. بعدها التحق بوالدي إلى السوق ثم كان يمد لي خمسة دراهم أو عشرة دراهم دلك حسب ميزانيته في دالك اليوم. كما جاء في الربو طاح، كان السوق الأسبوعي بمثابة عيد. نشتري ما يحلوا لنا من أشياء وفي المساء ناءخد لوازم أخرى معنا لاخواننا الصغار. كان الصغار ينتضرورنا طوال اليوم. كنا نتجول في السوق طوال اليوم بدون تعب. كنا نلتقي الجد والعم والخال وكل فرد من الأهل تجده في السوق. الناس في السوق الكل يعرف الآخر. المهم الكثير ما يقال . اليوم تغير كل شئ . أصبحنا في عالم سيطرت عليه التكنولوجيا. كل واحد مشغول ب IPAD أو IPHONE ومنغلق على نفسه. نقص التواصل بيننا. أصبحنا لا نرى بعضنا البعض الا في فرص محدودة. أصبحنا لا نزور ارض الآباء و الأجداد إلا في أوقات نادرة (وفاة قريب). إخواني ذكروا أبناء كم وعرفوهم بماضي أجدادهم. زوروا هده الأماكن برفقتهم حتى تترسخ فيهم ذاكرة أجدادهم
هذ التعليق مولاه رقم10 قريتو وبكاني وفكرني في غرباتي
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال