24 ساعة

مواقيت الصلاة

19/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3220:47

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى أن طموح حميد شباط لرئاسة الحكومة المقبلَة قابل للتحقّق؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | قصة الأندلس: بلاط الشهداء

قصة الأندلس: بلاط الشهداء

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - a man in the west الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 09:46
Ce que ce mec fait est une bonne chose en expliquant aux gens l'histoire d'une façon simple car nos frères de l'orient arabe ne connaissent rien de notre histoire...j’ai posé plusieurs la fois aux égyptiens s’ils connaissent ce que veut dire le mot Amazigh..la réponse est négative.
.
mais Je suis enragé car ce mec expliquer en dialecte égyptien. en plus il Ya plusieurs erreurs dans ce qu'il dis.
50,000 vs 400,000 n'a jamais été vérifié.

Personne ne sait exactement ou s'est passé cette bataille que les français appellent la bataille de Poitiers.
les français enseignent à leur enfants qu'ils ont arrêter les arabes a Poitiers.

encore une fois Ragheb Serjani expliquent cette bataille d'une façon beaucoup plus détaillée.
2 - مغربي حر الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 11:20
لا للتدليس يا أخي ما يسمى ملوك الطوائف و على رأسهم المجرم المعتمد بن عباد لم يكونوا تحت إمرأة الخلافة المشرقية، بل الخلافة المغربية، ابتداءاً من المرابطين بقيادة يوسف بن تاشفين الذي طهر الاندلس من ملوك الطوائف المفسدين و على رأسهم المعتمد بن عباد حيث تم أسره و تم إرساله إلى الخليفة يوسف بن تاشفين و تم سجنه في أغمات قرب عاصمة المرابطين "مراكش" إلى أن مات في السجن.
لكن من أحقاد العرب مرة أخرى أن قبر العتمد بن عباد تم تشييد له ضريح فخم يزار من طرف المؤرخين و السياح، في حين قبر يوسف بن تاشفين الذي نشر راية الاسلام عالية بناية قبره آلية للسقوط و تحاط بها الازبال... هكذا يعبر عن الحقد حتى في الممات.
3 - Laïla الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 11:48
كانت الكثرة والغنيمة من اهم عوامل الهزيمة : فرغم ضخامة حملة عبد الرحمن الغَافِقِيّ –رحمه الله- تلك إلاَّ أنه كانت هناك مشكلة كبيرة تكاد تفتك بها، وهي أن هذه الحملة كانت قد فتحت مدنًا كثيرة حتى وصلت إلى بواتيه؛ ومن ثَمَّ فقد جمعت من الغنائم الكثير الذي زاد وثَقُلَ في أيدي المجاهدين، وهنا بدأ المحاربون ينظرون إلى هذه الغنائم، ويُفتَنُون بهذه الأموال الضخمة التي حصَّلوها. ثم عندما وصل عبد الرحمن الغَافِقِيُّ –رحمه الله- بالجيش إلى بواتيه ظهرت ثمة أمور أخرى جديدة؛ فقد تجدَّدت العصبيات التي كانت قد اندحرت في بلاد الأندلس بين العرب والأمازيغ (البربر) من جديد؛ وذلك بسبب كثرة الغنائم، فقد اختلفوا في توزيعها رغم أنه أمر معروف ومُتَّفق عليه، وأخذ كلٌّ ينظر إلى ما بيد الآخر؛ يقول العرب: إنهم أحقُّ لأفضليتهم. ويقول الأمازيغ البربر: نحن الذين فتحنا البلاد. ونسي الجميع أن الفاتحين الأوائل ما فرَّقوا قطُّ بين عربٍ وأمازيغ بربر، بل ما فرَّقوا بينهم وبين مَنْ دخل الإسلام من الأندلسيين بعد ذلك.
4 - ahmed ahmed amin الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 12:07
الشكر الجزيل للدكتور عمرو خالد على هذا الحلقات الجميلة حول قصة الأندلس ( الفردوس المفقوذ ) واسلوبه الشيق الجميل العذب وكما عهدناه فيه دائما من مجهود جبار مجهود غير عادي خدمة لهذا الدين العظيم وخدمة للمسلمين فنحن حقيقة هنا نعيش في الأندلس لكن بعض المواقف ما كنا نعرفها الا من خلال هذه الحلقات فنرجوا من الله العلي القدير ان يبارك للأستاذ عمرو خالد في علمه وان يبارك له في عمره وان يجعله رمزا من رموز الدعاة ونحسبه كذلك على الله ولا نزكيه الأخ امين من بلاد الأندلس
5 - hamid rafiki الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 13:57
oamr khalid a fait ce qu il peux faire avec ces moyens pour eclairer au public ce qui c est passe alandalouse .pouquoi les realisateurs marocain ne peuvent pas faire un bon film sur landalouse
6 - free man الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 14:57
salam; travail pas mal, malgré tout.
je demande au commentataire N°1 : garde la péche et arréte ton sensibilété négatif vers les arabes, c'est vraiment bas et dégoulace, au lieu de critiqué qlq'un qui a pensé de faire ce reportage . c'est ya tjs ce type de montalité, on va jamais avancé. je te rappel que dans l'islam ya pas de déférence entre berbér, arabe noir blanc...ect.
que dieu nous protége de ce genre de mec, qui veut déviser. allah yahdi al jami3
7 - خاتد/ الصحراء المغربية الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:14
العرب لهم القضل في نشر الاسلام
لولا العرب لما كانت حضارة عند المغاربة ولا الاسبان اسي ابن تومرت
بارك من العصبية الزائفة . فسر تقدم الامم يكمن في نبد العصبية .
8 - Ameryaw الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 15:40
أدعو القراء المهتمين بالموضوع الإطلاع على كتاب(وهو أطروحة أكاديمية) بعنوان:"البربر في الأندلس"م.حقي.

برر بداية ايتعمال كلمة"بربر"لمعرفته بمعناها القدحي،وحساسيتها عند الأمازيغيين(كما يسمون أنفسهم،وليس كما يراد لهم).

ثم وقف على ما كتبه"العرب"بشكل عنصري قبيح حول الأمازيغ في كتب سموها "تاريخية".

ستجدون أيضا خريطة تقريبة للتوزيع السكاني بالأندلس،حيث قسمها إلى ثلاثة أقسام:
-مناطق ذات كثافة أمازيغية عالية (وهي الأكبر)،وتغطي ثلثي الأندلس تقريبا.
-مناطق ذات كثافة أمازيغية متوسطة.
-ومنطقة جد صغيرة:ذات كثافة ضعيفة.

لم يكن العرب سوى نسبة جد قليلة،ويشكلون نخبة سياسية عنصرية،تحتكر كل شيء:مناصب سياسية وعسكرية و...وهم من أسسوا للنظرة الدونية للإنسان الأمازيغي،حيث لم يذخروا جهدا ولا معجما ليظهروهم ليس كما هم،بل كما يريدونهم أن يكونوا.والهدف هو أن يسيئوا إلى شجاعتهم ويكسروا النخوة التي تأصلت فيهم.
وقد أشار إلى هذا كاتب"مفاخر البربر"المريني الذي سماهم"شياطين الأندلس".

جرجي زيدان في إحدى رواياته"التاريخية"كما يقال،يتهم"البربر"بالتسبب في هزيمة"بواتيي"لتلهفهم على المغانم.وترك الزهد للعرب وحدهم.

Azul
9 - نزيهة الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 16:19
كفانا عنصرية لبعض المعلقين الذين يقولون ان العرب بدو وساكني خيام وووالخ.....ويقولون اذكر لنا واحد مصري يا عمرو خالد، اريد ان اقول لهؤلاء انه في الماضي كانوا يقولون مسلم فقط او عربي او أمازيغي مسلم. فتح الاندلس كان مشتركا بين العرب والأمازيغ ، ولا ننسى حضارة العرب في العراق حتى العرب الموجودين حاليا بالمغرب العربي أصولهم مشرقية. فإذا شتمت العرب المشارقة فربما تكون انت واحدا منهم، لان السكان الاصليين للمغرب العربي هم الامازيغ فقط اما الاخرين فهم من اصول عربية جاءت من الاندلس مع الإسبان المسلمين واليهود وهم كذلك فيهم من اعتنق الاسلام وصار فيما بعد يعد عربيا اي تعربوا مثل بعض الامازيغ ، فنحن نعرف ان الموحدين والمرابطين وغيرهم كانوا امازيغا. أليس الأدارسة أصولهم من الجزيرة العربية يعني لم يكن عربي واحدا في المغرب العربي قبل الفتح الاسلامي. اما العمران الموجود بالمغرب وخصوصا فاس ومراكش والرباط وتطوان فهو طراز اندلسي ادخله الأندلسيون عندما طردوا من اسبانيا. والأندلسيون هم خليط من العرب والأسبان واليهود والأمازيغ وليس العرب فقط فعباس بن فرناس كان أمازيغيا أندلسيا ولكنه تعرب هناك في الاندلس.
10 - Amine_Madrid الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 17:02
كفى من الافتخار بازمنة الماضي !!!! هم قدمو الكثير لاجيالهم , فماذا قدمتم انتم لجيلكم ؟؟؟؟ كان بالاحرى للدكتور عمرو خالد , ان يقدم برامج لحل المشاكل الحالية في مصر !!!!
" اللمزوق من الخارج اش خبارك من الداخل "
11 - abdallah الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 19:20
au n 1 et depuis quand les habitants des grottes et montagnes batissaient des palais ?
12 - هشام الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 21:02
الي العنصري الذي مازال متشبعا بافكار الاستعمار
العرب لولالهم ما فتحت الاندلس
ولولاهم لكنت ما زلت تعد الاصنام وتسكن رؤوس الجبال في كهوف مقفرة
العرب من فتحو مشارق الارض ومغاربها فكان منهم العلماء والفلاسفة والشعراء والاطباء .................................
انا اتحدث عن العرب في ذاك الوقت
اما الان فالله مستعان حالنا يدمي القلب
لم نسمع هاته اللهجة العنصرية حتي جاء الاستعمار
اما في الاول فكان مسلم فقط
كان الاسلام والدين هو من يحرك المسلمين
حتي جاء الاستعمار وغرس هاته الاحقاد في عقول الجهال
اما الموحدين والمرابطين فهم كنو يتفخرون باسلامهم فقط لم يكن هاته العنصرية حتي دخل الاستعمار فقد جعلو لغتهم الرسمية هي العربية لم يكن هذا امازيغي وهذا شمالي وهذا جنوبي وهذا من قبيلة فلانية وعلانية حتي جاء الاستعمار ونشر هاته القبلية والعرقية
خيام واين كان يسكن ما يطلق عليه الامازيغ اغلبهم كانو يسكنون في كهوف مقفرة لزالو لحد الان يسكنونها فبدل ان يقوم مثقفي الشلوح بان يدافعو عن الناس المسكينة التي تعاني الامرين وتسكن في كهوف يتحدثون عن القبلية المقيتة واللغة كان هؤلاء المساكين سياكلون باللغة
13 - مصرية الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 21:41
اللهم اهد قومى فأنهم لا يعلمون الاسلام ليس بدين غزوالبلاد اللى فتحها الاسلام امنوا الناس على اموالهم وعقائدهم وحياتهم وارواحهم شوف انت اى بلد بتقوم باحتلال اى بلد تانى بتعمل ايه فيها وفى شعبها وفى هويتها بتلغيها عشان تفرض هوية المحتل و مش تتعايش معه وتحترم اختلافة ووطنا العربى خير شاهد على ذلك لاننا وقعنا فى شرك الاحتلال شوفوا هما كانوا بيعملوا ايه كمستعمرين وشوفوا المسلمين عملوا ايه هتلاقى فرق شاسع المسلمين بنوا حضارة فى الاندلس شاهدة عليهم حتى عصرنا هذا ولا اعتقد ان الاسبان نفسم بيتجاهلوا القرون الثامنية دول بل ده جزء من تاريخهم متبرأوش منه ولا اذكر من قام بفتح الاندلس عربى ولا امازيغى يكفى انه مسلم وما جاء الاسلام ليفرق الناس على اساس الجنس او اللون او العرق الاسلام بيقول معيار الاختلاف التقوى لافرق بين عربى او اعجمى الا بالتقوى وغزوة الخندق اشار سلمان الفارسى بحفر الخندق يعنى اظنه ان سلمان الفارسى مش عربى و اعجمى من بلاد فارس ولكنه مسلم والنبى راى الصواب فر رايه واكرر الاسلام ليس بدين غزو واذا اردت ان يحترم رأيك فأحترم اراء الناس ورجاء بلاش تعرض للاديان هذا ليس من التحضر
14 - maghribi moslim الثلاثاء 16 يوليوز 2013 - 22:17
غدا سيسألون عليها لماذا ضيعوها و كبف ضيعوها
15 - الى 13 - هشام الأربعاء 17 يوليوز 2013 - 03:54
الكهوف سكنها قوم عاد و قوم صالح بدليل القران( ينحتون من الجبال بيوتا) فانظر لما تبقى من هذه الحضارات في youtube هي كهوف !
جميع الحضارت سكنت كهوف لما لان الكهف فيه غرفا و فيه مرحاض وفضاء مرح و هواء نقي و يطل على مناظر جبلية خلابة و اهلها مستقرون ....اما الخيمة فلا غرف و لا هواء في صحاري قاحلة و اغلبهم بدو متوحشون
قل اين توجد الكهوف يا حاقد الم ترى منازل ذات طوابق في اعالي الجبال و كل امازيغ البادية يبنون بالطين حتى في الصحراء ...رواية كهوف اكل عليها الدهر يا اعرابي ! اعطيك مثال كمن مواليد كازا كانت امي الشلحة و اخريات تقول لنا (كشم غستكمي اي دخل للدار اما لعروبيا يقلن ادخل لعشتك او خيمة بوك)
ثم هناك امازيغ المدن و هم من بنو كل مدن المروك اشهرها :

= الرباط : اسمها الحقيقي تامسنا او اكدال بناها الموحدون الامازيغ
= فاس : بناها لمرينيون الزناتيون ن
= كازبلنكا : بناها قبيلة زناتة منذ القدم و اسمها انفا تعني العقبة اما شرق البيضاء فهو zenata
= مراكش : مرابطين صنهاجة
= وجدة : زيري بنعطية الوطاسي الزناتي
= امكناس
= ناظور
= بركان
= فكيك
= ورزازات
= اكادير
صويرة = موكادور
= جديدة = مزكان
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال