24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0807:3413:1716:2118:5020:05

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

​هل شاهدت عرضا مسرحيّا خلال الأشهر الـ12 الماضيَة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | فضيحة جنسية أم قضية سياسية؟

فضيحة جنسية أم قضية سياسية؟

* يُنشر بالاتفاق مع فرانس 24

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Bellesauxbois السبت 10 غشت 2013 - 00:27
On a marre de ce sujet de pédophilie parlez d'autres choses intéressantes j'ai l'impression sue vous faites ça exprès avant je trouvais votre journal le meilleur et le n 1 mais maintenant vous empoisonnez notre vie avec ce sujet assez assez parlé SVP vous semez la pagaille et vous empoissonnez les esprits.
2 - une soussiya السبت 10 غشت 2013 - 00:31
العرب يحسدوننا على الاستقرار يا مغاربة ويتمنون لو نحمل السلاح لنتقاتل كما سيفعل المصريون ببلدهم لنموت جوعا وتغتصب نساؤنا ويباع ابناؤنا ونهدم ما بنيناه طول هذه السنين فاحذروا ما يحاك ضد بلدنا العرب يراقبون وينتظرون ان نصبح ضمن برامج الخنزيرة وهي تتنبا وتجري لقاءات ويصوروننا مشردين احذروا يا ابناء بلدي دانيال الله اعطيه العذاب والمسؤول الاول عما حصل الاسر الطماعة التي استهانت بابنائها ويجب ان تحاكم ليخاف كل اولياء الامور والاطفال مكانهم المنزل فاحذروا واتركوا العاصفة تمر ولنصلح انفسنا نحن كشعب واعي ولا تنجرفوا لشعارات ستندمون عليها فالله ادم علينا نعمة الاستقرار والاتحاد بين كل المغاربة رغم كل شئ احبك بلدي
3 - ali السبت 10 غشت 2013 - 00:35
اعتقد ان هده القضية اظهرت الحقيقة التي تكمن في ان الناهي والامر هي يالمؤسسة الملكية
4 - ابنادم السبت 10 غشت 2013 - 01:06
الاعلام الفرنسي مع الدولة اكيد لايمكن ان يتحركوا دونه يؤرقهم حكم الاسلاميين في الدول العربية وتضايقوا من الزيارة الاسبانية لرجال اعمال اسبان ويحاولون شيطنة هاته العلاقة كان لغزيوي اكثر وضوحا وهو يقول لهم على فرنسا ان تفهم ان المغرب لايمكن ان يكون للمغرب صديق واحد ربما نسوا تجربة ميتران مع الحسن الثاني رحمه الله
فرنسا العبي في دول المغرب الكبير لكن المغرب الاقصى شعبه اكثر ذكاء حتى وان كانت اصوات غبية بينه
5 - رشيد السبت 10 غشت 2013 - 01:35
لايمكن الحديث عن الملكية البرلمانية طالما لم يتم تأسيس المؤسسات قادرة على تحمل المسؤولية بعد المؤسسة الملكية مثل حكومة فعالة لها صلاحيات والسعة والأمر هنا يتتطلب قانون تنضيمي يحدد كيفية أشتغال هده الحكومة ومعارضة قوية كدالك قانون يحدد الصلا حيات والعلاقة مع الحكومة قضاء مستقل يمارس رقابته وهده الأصلاحات هي في الطريق من خلال مجموعة من الحوارات التي تقوم بها الدولة من أجل أخد رأي كل المكونات بشأن هدا الاصلاح
6 - seddeek السبت 10 غشت 2013 - 03:23
الخطة محكمة ومدبرة لكنها فشلت يجب الحدر تم يجب على الاعلام ان يستبقظ ويدكر الناس بان المغرب يخاف على شعبه ويغار على نسائه يجب ان يعلنو في هده القناة بالحاج تابت الدي اعدم باقل من هدا الجرم يجب الان طرح قرار في البرمان باعدام من يغتصب طفل واحد يجب اصدار قوانين صارمة لاغتصاب القاصرات يجب ان ندكر المعتصمين العلمانيين بتناقضهم لرفضهم اعدام المغتصبين
7 - rafik السبت 10 غشت 2013 - 03:54
هذا الذي تسمونه ربيع عربي هو شلال دم وفوضى خلاقة للتقاتل الداخلي وتقكيك وحدة الشعوب وتمزيق المجتمعات وتخريب الدول .ولهذ فان الشعب المغربي لم ينجر مع خليط 20فبراير وهلوسات العدل والاحسان التي تأمركت في حانة الدولار بحيث ان بنت ياسين كلما كانت في أمريكا نادت بالجمهورية ووالدها ينادي بالخلافة والغطاء الامريكي عبر عنه سفيرها برعايته لهذه الجماعة وكأن واشنطن تحولت لتصبح المدينة المنورة.
المغاربة منذ وقت مبكر وحتى في عهد الاستعمار عرفوا التعددية , ومباشرة مع استقلال المغرب انطلق النضال الديمقراطي الذي حقق مكاسب كبرى بفضل تضحيات المناضلين وخاضة مناضلي اليسارالحق وليس يسار الدينار الجزائري الذي باع وطنيته بثمن رخيض وراء شعارات طنانة ومتجاوزة تخطاها التاريخ وذلك من قبيل الكلام عم يسمونه المخزن وعن حقوق الانسان لاخفاء نزعات الانفضال والدينار في بطونهم صال وجال. وعن حرية التعبير وهم يخلطون بين التعبير عن الموقف ونشر الحقيقة وبين السب والقذف ونشر الاشاعة التي تمس بالاشخاص واعراضهم.
المغاربة واعون بأن بلدهم يراكم المكاسب في ضل الاستقرارو الاستمرار. وتفهم المؤسسة الملكية لطموحات وتطلعات الشعب.
8 - امين رامي السبت 10 غشت 2013 - 08:41
نعم من الممكن القول على ان علاقة الملك التاريخية مع شعبه توطدت
9 - BABA السبت 10 غشت 2013 - 09:27
F24 en arabe ne cesse par, des émissions assez longues, de cibler négativement à chaque occasion le Maroc : maintenant elle fait promotion des actions de mvts marginaux totalitaires staliniens ou nostalgiques des ex dictateurs pan arabique du moyen orient tels mvts n’ont aucun droit de parler droits humains ni au nom des familles ni celui des marocains afin ne présenter q’1 demande politique hors sujet. Auparavant elle avait, pendant des semaines, fait la promotion de la grève de la faim mensongère d’Aminato Haïdar agent DRS algérienne comble qui n’est même pas native Sahara MA et dont l'action pour récupérer son passeport MA alors que F24 a oublié combat d'Ould Mouloud chassé de Tindouf & devenu apatride pour ses idées et empêché de revoir sa famille.Ses débats isolent les pros Maroc par le nombre intervenants contre et répartition non équitable du temps. F24 adopte dans infos attitude pro Ikhwans en ce qui concerne révolution des égyptiens au point apparaitre copie Al-Jazzera
10 - إلياس المغربي السبت 10 غشت 2013 - 09:40
أنا أوافق الأخت رم 2 ،احذروا ياأبناء بلدي،فبلادنا محسودة على أمنها،حتى قناة الخنزيرة تتحين الفرصة ...احذروا فقط من العرب
11 - The Last Right السبت 10 غشت 2013 - 11:21
لا احد منكم يسال اذا كنت مريضا بالسرطان و عندي 6 اشهر بغيت نقضيها ف بلادي قبل ما نموت و خااااا اغتاصب اطفال عراقيون ام اغتصبوني جيش الاميريك ?.
واش اااااعباد اللي اغتاصب اطفال مغاربة ما غاديش يغتصب اطفال درب اسبلييون ?, واش جارتكم اسبلييون حمارة حتئ ل هاديك الدرجة ??.
واش اااااعباد الله شي واحد تايهرب من حكم الله منين تاي شوف الموت جايا ?.
لي اغراض انسانية او غيرها 4.
و عفئ الله عن المتضاهرين يوم العيد, و السلام.
12 - abdou السبت 10 غشت 2013 - 12:11
اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ياودي اعطوينا التيساع الا علام هو سبب الفتنة في مصر وما جاورهما اللهم احفض بلادنا من الفتن
13 - المنصف السبت 10 غشت 2013 - 14:49
ا نستنا مصرمايقع في تونس,ان العدوى انتقلت اليهم بعد ان كانوافي الطليعةلتخريب العالم العربي .اولاقل بصراحة العالم الاسلامي, فقد بدا الربيع العبري- وليس العربي -من تونس الصغيرة والعلمانية ,فاستغلوا انتحارالبوعزيزي, وعملوا على ان يحولوا قتل النفس الى شهادة وكان ايهامنا بنجاح الاسلاميين في تونس وليبيا ومصر والمغرب, وصفقوا لنجاح الديمقرطية وارادة لشعوب !وقد صدقنا نحن ذلك ,ولكنهم كانوا يذكون النار تحتهم بانصار العلمانية, من اجل ان يقلبوا الطاولة على فرحة الشعوب بالتيار الاسلامي ,وذلك لخلق جو من الحروب الاهلية في كل الدول, فيخربون بيوتهم بايديهم دون تدخل من الغرب ,وانما يمولون المنقلبين بالمال كما وقع في سوريا, او من عملائهم في الخليج .وبهذا جنبوا انفسهم موت ابنائهم كما وقع في العراق الذي انسحبوا منه وتركوه لا زال ينزف من ذويه واهله .وقد يتاخر المغرب والجزائر-ولغم البوليزاريو بينهما-لان المغرب ملكية مع السعودية وامارات الخليج, تابعين للنفوذ الامريكي .ولكن حينما ياكلون الثيران البيض سيلتفتون الى الثيران السوداء والحمراء ليبقى الاسد وحده سيد الغابة .لم نعد نهتم بالادب فقصتنا في كليلة ودمنة.
14 - caporal mido السبت 10 غشت 2013 - 14:54
يقولون بلدنا محسودة ، نعم إنها محسودة على نصف سكانها الأميين ونصفها الباقي شبه أمي إلا نسبة قليلة ، محسودة على سياحتها الجنسية حيث يبيع أجسادهم الأطفال والنساء وحتى الرجال ، وهي محسودة على 20000 عاملة جنس مغربية في الخليج والدول العربية، كما هي محسودة على كونها رقم واحد في العالم من حيث تعاطي وإنتاج وتصدير الحشيش، محسودة أيضا على تبوإها المكانة الأولى بين الدول الأكثر فسادا ورشوة وضلم حيث وصل عدد من أحرق نفسه احتجاجا على الضلم ما يفوق 100 شخص
15 - mon opinion السبت 10 غشت 2013 - 15:18
العرب اليوم اضحوكة العالم يتقاتل السوريون وسينقرضون فلم لم يجلسوا ويجدوا حلا كصياغة دستور جديد ينظم دولتهم ويحد من صلاحيات الاسد ونفس الشئ للمصريين اقتصادهم ينهار وهم معتصمون يصيحون فلم لم يعيدوا الانتخابات اذا اعاد الشعب الاخوان فليعد الجيش لثكناته البرازيليون تظاهروا استجابت رئيستهم لمطالبهم وعادوا لحياتهم العادية وللمغاربة التغيير نحدثه نحن باختيار نواب برلمانيين نزهاء وكل موظف من الوزير الى اصغر موظف لا يقوم بعمله جيدا الاحتجاج عليه سلميا امتناع الجميع باعطاء رشوى واحترام القوانين وتطهير بلدنا من امثال دانيال ايا كانت جنسيته من تحوم حوله الشكوك يفضح ويسلم للشرطة اذا لم تقم بواجبها الاحتجاج عليها سلميا فرض عقوبات ثقيلة على العائلات المهملة لابنائهم كالفلبين البيدوفيليا مشكل تعاني منه كل الدول اليوم لنواجهه بالتوعية وتشديد العقوبات استطعنا ارغام الملك لسحب عفوه فسنستطيع ان نغير بلدنا للاحسن بدون عنف يا مصرية العرب لا يعرفون ان الوطن هو البيت الكبير الذي يضم كل الشعب رغم اختلافاتهم الشعوب لتعيش بكرامة داخل بلدانها والعرب يعتصمون بالساحات ويهدمون بلدانهم
16 - مغترب عربي الأحد 11 غشت 2013 - 00:38
شيء معيب أن نسمع أن هناك نسبة لا بأس بها من فتيات ونساء مغربيات يعملن في الدعارة وقسم لاباس به من المغاربة في المخدرات والفوضى في فرنسا والكثيرين بدون أوراق وهذا مايجعل المغرب تحديداً أسم غير مرغوب بأوروبا وهذا شيء معيب عربياً وديناً ...
مغترب عربي... وليس لي أي غاية في ذلك ولايهم كثيراً ولكن هناك وقائع على الأرض واضحة كالشمس فلا حاجة لحجب الشمس
بأمراض الغيرة التحتية لبعض قصيري النظر والأخلاق

مغترب عربي
17 - MoroccanUSA الأحد 11 غشت 2013 - 02:53
Je suis totallement d'accord avec l'article no.1, no.2 et no.9. J'en ai marre de ce sujet. Je disais toujour que les Arabs sont des gents qui n'aiment pas ni le development du niveau educative, ni sociale, ni militaire. Ils sont des gents fegniants et ne merite que du Zarwata. Parlons nous de la science et de la technologie s'il vous plait et laissez la religion tranquille. Islam est bon pour les Europeans et les Americains et pas pour les kharabs.
18 - to 13 الأحد 11 غشت 2013 - 10:05
I do agree with you.very good Illustration, thanks
19 - publiez svp الأحد 11 غشت 2013 - 10:41
الى صاحب التعليق 16مغترب عربي اليوم لعرب هم اضحوكة العالم يصيحون الله اكبر وبنادق كل منهم تجاه اخيه ومواطنه بريطانيا تشتكي من نحطاط اخلاقهم وسوىء تربيتهم خلال اقامتهم بها للسياحة والدراسة الكل ممنوع لمواطنوكم وبمجرد وطئ اقدامهم دولا اخرى ياتون جميع الموبقات يكفي ان نسائكم اكبر المدخنات
ول14تعليقك دليل على الحسد و الحقد لكل بلد امن وليس فقط المغرب الله اشافيك 100انتحروا حرقا مضحك ومن ساعدك لاحصاء العاهرات
20 - zakaria الأحد 11 غشت 2013 - 16:23
alors aprés ce que jai remarqué je voix que tout les pays arabes et vrémant jaloux de notre stabilité et heuresment hamdolah alors que tout les autre payse se trouve dans un cercle de perdu de viole et tout ca danc le maroc et dans le bon sens car en heuresment un pays dermorcratique cvrais que ya des trou mais sareglé avec le temps et avec stabilité et pas avec la guer comme les pays arabeet sur tt lygypeet syrie alors vive notre rois et allah alwatan almalik
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال