24 ساعة

مواقيت الصلاة

25/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1107:3813:1616:1718:4620:01

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | مهرجان حاحا

مهرجان حاحا

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الحاحي الاثنين 11 نونبر 2013 - 01:51
حاحا التاريخ , حاحا العراقة ، حاحا التراث ،حاحا العلماء والشرفاء ، حاحا الزعامات والقيادات في زمن من الازمنة بالمغرب ، حاحا الفرسان الشجعان الذين دافعوا عن البلاد زمن الاستعمار حاحا الكرم والايثار ، المرجو الاعتناء بهذه المنطقة العزيزة من بلادنا الحبيبة
2 - Ahmed الاثنين 11 نونبر 2013 - 02:17
العز لإخوتي امازيغ حاحا; شلوح الحب والفطرة والعطاء. أنا أحمد العربي إبن الشمال المغربي، الذي عاشرتكم (بحكم عملي في منطقتكم) و عرفت طيبتكم وحبكم للدين و للناس وللبشرية و لله . أنا الذي تقاسمت معكم العشرة وحافظت على علاقتي معكم وعلى صلة الرحم معكم إلى يومنا هذا ،وشهادتي فيكم هذه أقولها لوجه الله ، لاغير.أنتم نعم الناس ، لكن لا أخفيكم أنني ضقت خاطرا مؤخرا من تعاليق و أفكار بعض العنصريين منكم ، ممن يريدون شرا بمغربنا من دون سبب. لكن رغم ذلك أقول: أنتم نحن ونحن أنتم و نحن جميعا نساوي الوطن . وليحيا الوطن حرا شامخا بعربه وأمازيغه و زنوجه و يهوده و مورسكييه و بكل مكوناته. العلم الاحمر والدين و الدم يجمعنا .( أمي أمازيغية من الريف! أدعوا لها بالشفاء ؟ آمين)
3 - rankm الاثنين 11 نونبر 2013 - 04:04
ا ش خصك العريان ..........رحم الله العلامة الرحالة ابوالبركات البربري الحاحي الذي خلف ارثا تقافيا لم ينل اهتماما مستحقا بالقدرالذي ناله ابن بطوطة وغيره مع العلم ان بن بطوطة كان يهتدي بما خلفه ابو البركات من وثاءق.رغم ذلك ضل الرحلة ابوبركات الحاحي مهمشا ولم ينل حظه من الشهرة و العناية نفس الشىء للمنطقة التى ولد وتوفي فيها الا وهي منطقةحاحا قرب الصويرة .وش فهمتوني ولالا
4 - hicham الاثنين 11 نونبر 2013 - 13:33
قال ابن خلدون رحمه الله في المقدمة سبحان من شلح حاحا وعرب دكالة لان هناك مجموعة من القبائل الحاحية هي في الاصل عربية النسب رغم امتزاجها مع الامازيغ .كما ان هناك كدلك مجموعة من النازحين الرحل انتقلوا من منطقة واد نون في بداية القرن 20 نتيجة الجفاف واستقروا بحاحا .
5 - تحية إلى حاحا الاثنين 11 نونبر 2013 - 19:32
تحياتي إلى أناس شجعان، تحياتي إلى رجال لايعرفون الشح والبخل تحياتي إلى أطيب الناس، أناس لا يزالون يحافظون على الحياء أناس أبرياء لايعرفون الكذب. أهل الكرم في الضيافة. البلاد التي يعامل فيها العمال كالضيوف. مغاربة بلا نفاق ولاتحرميات. من يبحث عن عزة النفس؟ من يكره الدل فل يذهب إلى بلاد حاحا
6 - fatima الاثنين 11 نونبر 2013 - 23:59
تحية لكل من ساهم في إحياء هذا المهرجان، مازلت أتذكر دورته الاولى منذ سنين طويلة،

شجرة الأركان عريقة بتاريخيها، واصالتها ومنافعها الصحية نرجو الحفاظ عليها للاستفادة منها.

اتمنى أن تكون هذه المناسبة فرصة للنهوض بالمنطقة ككل وتنميتها لانها فعلاً عانت من التهميش ولمدة طويلة.
7 - Hahi canadien الثلاثاء 12 نونبر 2013 - 00:07
Je t'aime a tamaziretinou, mes salutations ,a ida ougorde, ida ouissaren, outeghoumma ida oubouziya, aite dawoude... Je vous souhaite un avenir plein de bonheur et de prospérité, vive imazighene et les marocains en générale
8 - المختار الثلاثاء 12 نونبر 2013 - 14:40
حاحة أرض الكرم رغم قلة الامكانيات ،الناس بسطاء في عيشهم يعتمدون على زيت آركان وزيت الزيتون والقليل من رعي الماعز ،لكنهم كرماء ،عشت بينهم ثلاث سنوات مطلع السبعينات وبداية الثمانينات ،ولازالت منطقة حاحة والشياظمة المجاورة وعاصمتهم مدينة الصويرة وسميمو واربعاء اذا وكورض
9 - ازنزار احيحي الثلاثاء 12 نونبر 2013 - 18:40
تحياتي وشكري لكل من ساهم في احياء هدا المهرجان اللدي افتقدناه مند 23 سنة في اول دورة له واتمنى ان ان يعود بمزيد من الخير والتنمية على هده المنطة المعروفة بتاريخها العريق وترواتها الطبيعية اللي لا متيل لها في ارجاع المعمور
10 - محمد س الجمعة 15 نونبر 2013 - 12:16
تحياتي إلى ساكنة حاحا الكرماء ، رغم ضعف إمكانياتهم وجفاف أراضيهم ، فهم يعيشون على ما تجود به أرضهم من الشعير خاصة ، وكذا إنتاج شجرة الأركان الذي كثر التدافع حوله وستغلال التعاونيات له ، إضافة إلى ما يعانية السكان مع مندوبية المياه والغابات التي تزاحم السكان في استغلال هذه الشجرة ، ومن أنشطتهم أيضا تربية المعز وبعض رؤوس الأغنام ، أما شجر الزيتون واللوز فقد يبس ومات بفعل سنوات الجفاف التي امتدت تقريبا من تسعينيات القرن الماضي
اضطرت ظروف الحياة القاسية ، بسبب غياب الخدمات الأساسية من مدارس ومستشفيات ومياه وكهرباء وطرق وغيرها الكثير من ساكنات هذه المناطق إلى النزوح والهجرة إلى المدن وهوامشها بحثا عن عمل يوفر لها أسباب الاستمرار في الحياة .
11 - طاطاحمد الثلاثاء 10 دجنبر 2013 - 22:10
عاشت حاحا في مهرجانها الاول بحلة جديدة وعاش الحيحيون على ايقاعات فنية متنوعة و مطربة فهنيئا ايها الحيحيين بسعادتكم في هدا المهرجان فشكرا لكل من ساهم من قريب او من من بعيد في احياء هدا المهرجان
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال