24 ساعة

مواقيت الصلاة

21/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0807:3413:1716:2118:5020:05

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

​هل شاهدت عرضا مسرحيّا خلال الأشهر الـ12 الماضيَة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

الرئيسية | صوت وصورة | الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

Partager

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - kolomina الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:01
لم تعط ولو برهانا دقيقا على كون القرءان الكريم كله اخطاء فالله قال ـ وكسونا العظام لحما ـ فكر قليلا هل رايت قط سيارة بدون هيكل.لا اضن،الله تعالى قال يعلم ما في الارحام،لم يقل يعلم من في الارحام،ولك ان ترى الفرق بين ـ ما و من ـ هداك الله الى الاسلام
2 - imane الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:03
أحبتي في الله! لن أطيل عليكم في هذه المقالة، فقط أحببت أن أبث إليكم هذه النفحة الإعجازية الرائعة، فالمؤمن الذي يحب القرآن يحب دائماً أن يحدث الآخرين عما يحب: عن عجائبه وأسراره والأشياء المذهلة فيه، وإذا ما تحدث عنه أحد بسوء تجده يغار على "حبيبه" ويدافع عنه وهذا ما يدعوني دائماً للاستمرار في هذه المقالات.
فالمشككون لم يتركوا كلمة في كتاب الله إلا وانتقدوها بغير حق، لم يتركوا حقيقة علمية إلا وحاولوا أن يثبتوا خطأها، ولكن هيهات أن يفعلوا ذلك، ومن الأشياء التي خرجوا بها علينا أن القرآن قد أخطأ علمياً في استخدام كلمة (يجري) بالنسبة للشمس والقمر، والأدق علمياً كما يقولون أن يستخدم كلمة (يدور) لأن القمر يدور حول الأرض والشمس تدور حول مركز المجرة.
لنتأمل أولاً كيف عبر القرآن عن حركة الشمس، يقول تعالى: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [يس: 38]. والآن لنذهب إلى علماء الغرب أنفسهم والذين لم يؤمنوا بالقرآن، ماذا يقولون؟ إن ظاهرة حركة الشمس لفتت انتباه أحد العلماء ففكر أن يدرس المسار الحقيقي للشمس فيما لو نظرنا إليه من خارج المجرة، وبالطبع الشمس هي نجم في مجرتنا التي تحوي أكثر من 100000000000 نجم!!
3 - soumya الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:05
بارك من الخزعبلات و التخريف. العلم علم و الدين دين. لا افهم كيف يدعي واحد اعجازا علميا و المعرفة العلمية مبنية علي قواعد ثابثة. ايها الجهلاء اتركوا القران و لا تخلطوا الاشياء. العلم علم و الدين دين. الروبورتاج يتحدث عن الرباط. هل الرباط فيها بنيات للبحث العلمي الحق. لا ابدا. فقط بناية صغيرة تركها الاستعمار و خربها العرب المخربون. العلم هيهات هيهات. لا علم لكم و لا دين ايها العربان الغربان. لم لا تنتفظون علي الفساد السياسي. كفي من العبث و ادخلوا التاريخ بالمعني الحقيقي. هل نجد عالما في اماكن اخري يخلط ما بين الامور ؟
4 - بريد الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:07
ابحث عن معني دحي و هي بيضة النعامة و هدا بحد داته اعجاز فقد بين العلم ان اقرب شكل للكرة الارضية هي بيضة النعامة.اما اما معلوماتك فللاسف خاطئة استنبطتها من ناس ياما مستشرقين او داروينيين همهم زلزلة عقيدة ضعفاء الايمان الدين لا يعرفون من الدين الا الاسم فيسهل صيدهم, اما اصحاب الايمان فلا يضرهم من انقلبوا. ونلاحظ ان العلماء في علوم مختلفةيدخلون الاسلام بعد ما يتبين لهم انه الحق من ربك. و الدين يزيغون عن الدين يكونوا اصلا جهلاء. اوصيك ان كنت صادقا مع نفسك ان تدخل لهدا الموقع المليء باشياء و مفاجاة انت تجهلها.
5 - abdo الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:09
قبل كل شئ هونك اية تقول وخلقن الانسان من نطفتن ام عيضام لحما فجائة هي شرح لقصة وقعةوبنسبة شكل الارض فهناك أيات تدل عل انه كروية الشكل كم في سورةيوسف عليه سلام انه رائ 11كوكبن يسجدون له وهناك اكتير من سور تدل عل عضمة الخاليق ابحت عن دلك
6 - rachid الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:11
السلام عليكم
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أخي العزيز تتكلم بذون معرفة ودلائل
الرد علي شبهة " وإلي الأرض كيف سطحت " و " وجعلنا الأرض مهادا " مع كروية الأرض
بسط الله الارض ومدها ووسعها ومهدها للخلق كذلك سطحها لهم ليستقروا عليها ... فقوله تعالى : ( ألم نجعل الأرض مهادا ) و قوله تعالى ( وإلى الأرض كيف سطحت ) لا ينافي ذلك كونها كروية فهي كرة في الحقيقة لها سطح يستقر عليه الحيوان ومنها أنه جعلها فراشا لتكون مقر الحيوان ومساكنه وجعلها قرارا وجعلها مهادا ذلولا توطأ بالأقدام وتضرب بالمعاول والفئوس وتحمل على ظهرها الأبنية الثقال فهي ذلول مسخرة لما يريد العبد منها وجعلها بساطاً وجعلها كفاتاً للأحياء تضمهم على ظهرها وللأموات تضمهم في بطنها وطحاها فمدها وبسطها ووسعها ودحاها فهيأها لما يراد منها بأن أخرج منها ماءها ومرعاها وشق فيها الأنهار وجعل فيها السهل والفجاج .
إن القرآن كلام الله المتعبد بتلاوته إلى يوم القيامة . ومعنى ذلك أنه لا يجب أن يحدث تصادم بينه وبين الحقائق العلمية في الكون .. لأن القرآن الكريم لا يتغير ولا يتبدل ولو حدث مثل هذا التصادم لضاعت قضية الدين كلها .. ولكن التصادم يحدث من شيئين عدم فهم حقيقة قرآنية أو عدم صحة حقيقة علمية .. فإذا لم نفهم القرآن جيدا وفسرناه بغير ما فيه حدث التصادم .. وإذا كانت الحقيقة العلمية كاذبة حدث التصادم .. ولكن كيف لا نفهم الحقيقة القرآنية ؟ .. سنضرب مثلا لذلك ليعلم الناس أن عدم فهم الحقيقة القرآنية قد تؤدي إلى تصادم مع حقائق الكون .. الله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز : ( وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا )سورة الحجر : 19 .. المد معناه البسط .. ومعنى ذلك أن الأرض مبسوطة .. ولو فهمنا الآية على هذا المعنى لا تّهمنا كل من تحدّث عن كروية الأرض بالكفر خصوصا أننا الآن بواسطة سفن الفضاء والأقمار الصناعية قد استطعنا أن نرى الأرض على هيئة كرة تدور حول نفسها .. نقول إن كل من فهم الآية الكريمة ( وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا ) بمعنى أن الأرض مبسوطة لم يفهم الحقيقة القرآنية التي ذكرتها هذه الآية الكريمة .. ولكن المعنى يجمع الإعجاز اللغوي والإعجاز العلمي معا ويعطي الحقيقة الظاهرة للعين والحقيقة العلمية المختفية عن العقول في وقت نزول القرآن . عندما قال الحق سبحانه وتعالى : ( وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا ) أي بسطناها .. أقال أي أرض ؟ لا.. لم يحدد أرضا بعينها .. بل قال الأرض على إطلاقها .. ومعنى ذلك أنك إذا وصلت إلى أي مكان يسمى أرضا تراها أمامك ممدودة أي منبسطة .. فإذا كنت في القطب الجنوبي أو في القطب الشمالي .. أو في أمريكا أو أوروبا أو في افريقيا أو آسيا .. أو في أي بقعة من الأرض .. فأنك ترها أمامك منبسطة .. ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا إذا كانت الأرض كروية .. فلو كانت الأرض مربعة أو مثلثة أو مسدسة أو على أي شكل هندسي آخر .. فإنك تصل فيها إلى حافة .. لا ترى أمامك الأرض منبسطة .. ولكنك ترى حافة الأرض ثم الفضاء .. ولكن الشكل الهندسي الوحيد الذي يمكن أن تكون فيه الأرض ممدودة في كل بقعة تصل إليها هي أن تكون الأرض كروية .. حتى إذا بدأت من أي نقطة محددة على سطح الكرة الأرضية ثم ظللت تسير حتى عدت إلى نقطة البداية .. فإنك طوال مشوارك حول الأرض ستراها أمامك دائما منبسطة .. وما دام الأمر كذلك فإنك لا تسير في أي بقعة على الأرض إلا وأنت تراها أمامك منبسطة وهكذا كانت الآية الكريمة ( وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا ) لقد فهمها بعض الناس على أن الأرض مبسوطة دليل على كروية الأرض .. وهذا هو الإعجاز في القرآن الكريم .. يأتي باللفظ الواحد ليناسب ظاهر الأشياء ويدل على حقيقتها الكونية . ولذلك فإن الذين أساءوا فهم هذه الآية الكريمة وأخذوها على أن معناها أن الأرض منبسطة .. قالوا هناك تصادم بين الدين والعلم .. والذين فهموا معنى الآية الكريمة فهما صحيحا قالوا إن القرآن الكريم هو أول كتاب في العالم ذكر أن الأرض كروية وكانت هذه الحقيقة وحدها كافية بأن يؤمنوا .. ولكنهم لا يؤمنون
أما بخصوص معجزات عن خلق الإنسان
في هذا العصر , بعد تطور علم الإنسان , وهذا إثبات للعالم أن الإسلام دين الله وأن محمد رسول الله , وأن القرآن الذي أنزل قبل ألف وأربعمائة سنة على النبي الأمي يحوي من حقائق الكون ما لم يستطع العلماء إدراكه , إلا منذ عشرات قليلة من السنين .
ومنذ أن توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم , لم يظهر من يتكلم عن هذا الكون إلا بعد أن تطور العلم , وفي عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان الكفار يكذبون كل ما يخبر به رسول الله عن علم خلق الكون , وبعد أن تطور علم الإنسان ظهر صدق ما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولو أن محمداً ليس برسول من عند الله لن يستطيع أن يأتي بعلم واحد عن هذا الكون ولا يستطيع بشر أن يأتي بعلم عن خلق الإنسان وخلق هذا الكون قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة , إلا أن يأتيه وحي من الله , وأن كل علم في خلق الكون وخلق الإنسان أتى للبشرية من الله , وعلى لسان شخص واحد هو سيد بني آدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن أرض مكة المكرمة والمدينة المنورة .
معجزات عن خلق الإنسان
المعجزة الأولى:
أخبر الله عن تفصيل خلق الإنسان في القرآن , قال الله تعالى في سورة المؤمنون : ( ولقد خلقنا الإنسان من سُلالةٍ من طين "12" ثم جعلناهُ نُطفةً في قرارٍ مّكينٍ "13" ثم خلقنا النطفة علقةً فخلقنا العلقة مضغةً فخلقنا المُضغة عِظاماً فكسونا العِظام لحماً ثُم أنشأناهُ خلقاً ءاخر فتبارك الله أحسن الخالقين ) .
ذكر أكبر أطباء علم الأجنة في العالم , أن كل ما ذكر في القرآن وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن خلق الإنسان فهو مطابق لما تم اكتشافه في العلم الحديث .
وهذا أكبر علماء العالم في علم الأجنة الدكتور الكندي ( كيث مور ) وله كتاب مترجم إلى ثماني لغات يُدرس في معظم جامعات العالم , ألقى محاضرة تحت عنوان ( مطابقة علم الأجنة لما في القرآن والسنة ) في جامعة الملك فيصل , وقال ( إن هذا العلم الذي في القرآن يشهد لي أنه جاء لمحمد من عند الله ) , كما يشهد لي أن محمداً لابد أن يكون رسولاً من عند الله , وقال في محاضرته : ( إن الإنسان أول ما يتكون في بطن أُمه يكون علقة , وبعد ذلك يتطور الخلق إلى مضغة ثم تتحول المضغة إلى عظام , ثم تكسى لحماً ) , وقال الدكتور : ( إن كلّ ما وجدناه في بحوثنا وجدناه في القرآن ) .
وقال الدكتور الأمريكي البروفسور في علم الأجنة في المؤتمر السعودي في الرياض : ( إن نصوص القرآن تقدم تفصيلاً شاملاٍ لنمو الإنسان ابتداءً من مرحلة النطفة حتى تكوين نمو العظام والجسم ) , ويقول : ( لم يسبق في تاريخ البشرية أن وجد مثل هذا الوصف الدقيق لنمو الإنسان ) .
المعجزة الثانية :
اكتشف أطباء علم الأجنة أن بنية تكوين الإنسان تنطلق من الصُّلب وهو العمود الفقري والترائب وهي الأضلاع , وهذا الاكتشاف مثل ما أخبر عنه الله في القرآن في سورة الطارق : قال تعالى ( فلينظر الإنسان مم خُلق "5" خلق من مآءٍ دافق "6" يخرج من بين الصلب والترآئب "7" ) سورة الطارق
المعجزة الثالثة:
اكتشف أطباء علم الأجنة , أن الجنين أثناء الحمل , يُحاط بأغشية ثلاث , تمنع عنه الماء الخارجي والحرارة والضوء وتسمى ثلاث ظلمات .
وهذا الاكتشاف مثلما وصف الله للخلق في سورة الزمر قال تعالى ( يخلُقُكم في بطون أُمهاتكم خلقاً من بعد خلق ٍ في ظلماتٍ ثلاثٍ)
المعجزة الرابعة :
قال تعالى ( ما لكم لا ترجون لله وقاراً "13" وقد خلقكم أطواراً "14" ) سورة نوح
يقول الشيخ الزنداني : التقينا مع بروفسور أمريكي اسمه مارشال جونسون فقلنا له ذُكر في القرآن أن الإنسان خلق أطواراً , فوقف وقال :
أنا عندي الجواب : ليس إلا ثلاث احتمالات :
الأول : أن يكون عند محمد ميكروسكوبات ضخمة تمكن بها من دراسة هذه الأشياء .
الثاني : أن تكون وقعت صدفة .
الثالث : أنه رسول من عند الله .
المعجزة الخامسة :
اكتشف الأطباء المختصون أن جزاً يسيراً من المني هو الذي يخلق منه الولد , و أن في القذفة الواحدة من المني ما بين ( مئة إلى ثمانمائة مليون ) حيواناً منوياً , وأن حيواناً منوياً فقط هو الذي يقوم بتلقيح البويضة , وهذا العلم لم يكتشف إلا في القرن العشرين .
يخبر عن هذا العلم رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الذي رواه البخاري ومسلم , عن أبي سعيد الخذري يقول : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العزل ؟ فقال : ( ما من كل الماء يكون الولد , وإذا أراد الله خلق شي لم يمنعه شيء )
المعجزة السادسة :
أطباء علم الأجنة بعد اكتشاف الميكروسكوب الإلكتروني , عرفوا أن الذكورة والأنوثة تتقرر في النطفة , وليس في البويضة وذكروا أن النطفة , بأحد نوعيها ( X ) أو ( Y ) هي المسؤولة عن تحديد جنس الجنين ) , وعلى لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن يخبر بهذا العلم : قال تعالى ( وأنهُ خلق الزوجين الذكر والأنثى "45" من نطفةٍ إذا تُمنى "46" ) سورة النجم
المعجزة السابعة :
العلماء معظمهم تصوروا أن الإنسان مختزن في الحبة المنوية ويكبر في الرحم كالشجرة الصغيرة , ولم تعرف الإنسانية أن الجنين يتكون من اختلاط الذكر وبويضة الأنثى إلا في بداية القرن العشرين .
ونجد القرآن وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم قد أكدوا بصورة علمية دقيقة ( أن الإنسان إنما خلق من نطفة مختلطة سمها النطفة الأمشاج ) فقال تعالى في سورة الإنسان ( إنا خلقنا الإنسان من نطفةٍ أمشاجٍ نبتليهِ فجعلناهُ سميعاً بصيراٍ "2" )
والله أعلم
7 - زكرياء من المغرب الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:13
ان الاعجاز في القرأن الكريم واضح جدا وهو لا يعني أنه علينا أن لا نبحث بل علينا أن نبحث كما يبحث الغرب لكن قرأننا الكريم يؤكد لنا الصحيح من الخطأ يغنينا عن البحث.أليس في قراننا اية تقول بأن السماء والأرض كانتا رتقا؟ يعني كتلة واحدة.وانقسمت هاته الكتلة وهذه هي ما توصل اليه العلماء حول الانفجار الكبير.
اليس في قرأننا أية تقول وكل في فلك يسبحون.اليست الكواكب تسبح في الفضاء وتدور حول الشمس.
هذه الحقائق التي وصلها الغرب موجودة في قرأننا الكريم قبل ان يولد أجداد أجدادكم يا معشر الالحاديين
8 - ميس امزون الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:15
يا امة ضحكت من جهلها الامم الامم تعلم ابنائها وتبني الجامعات العلمية وامريكا تبني في الول مستوطنة على القمر وهم يبحثون عن الذهب في الخشب فاقد الشيئء لا يعطيه وادحروا الخرافة والوهم ارجوكم
9 - rayann الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:17
اعرف و يعرف الجميع ان كل المشاركين في هيئة الاعجاز العلمي هم من الدكاترة و الاساتذة الجامعيين في جميع التخصصات العلمية فهمنهم الدكتور في الرياضيا و الفزياءو الجيوليوجيا و علم الاحياء .
و هذا ما يسبب للعلمانيين القرحة و الاحباط لان معظمهم فاشل و لا يصل الى درجة الحصول على الدكتوراه خصوصا في ميادين العلوم التجريبية .
كل ما ليدهم بعض المقالات المستورة من الغرب دون حتى ان يفكروا في محتواها لانهم بكل بساطة بلا عقول و مسلوبو الهوية و تملكهم عقدة الدونية بشكل رهيب.
10 - asmae الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:19
نحمد الله الدي انعم علينا بنعمة القران فانه يحمل اعجازات ربانية عظيمة لايمكن لاي مخلوق انكارها .لك الحمد يا الله
11 - musulman fier الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:21
احسنت اخي issafen174 فالله تعلى خاطب النحل بالمؤنث "وقال"{ وَ أَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ *
ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا
يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ" والكل يعلم ان الاناث هن من يتكفلن بصنع العسل ...ولم يخاطب الله تعالى النحل بالمذكرعكس النمل الذي خاطبه الله تعالى بالمدكر فقال "" يايها النمل ادخلوا مساكنكم"
12 - hicha&m الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:23
اتقوا يوما ترجعون فيه الى ربكم
13 - مسلمه الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:25
الجاهل مخترع الشبهه نسي او تناسي ان نتحدث عن علم والعلم لا تدليس فيه هذه مراحل تكون الجنين توافق كتاب الله الذي لا ينطق عن الهوي ولا ياتيه الباطل
هل حدد لنا صاحب الشبهه في اي مرحله من هذه كان السقوط وكم كان عمر الجنين يوم سقط من رحم امه هل علم كيف تبدا كل مرحله من هذه المراحل وما زمن انتهائها هل عرف اصلا تطور هذه المراحل وهل اعتقد ان كسونا العظام لحما اذا الجنين كله اصبح قطعه من العظم وسيتم كساؤها بالعظم ما هذا الجهل....
لا حول ولا قوه الا بالله
الحمدلله ع نعمة الاسلااااام
14 - moslim+ الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:27
هل لك أن ترينا إعجاز علمي موجود في إنجيلكم ؟؟؟ لا ولن يكون لأن إنجيلكم كله تناقضات وكدب وافتراء الحمد لله على نعمة القرآن
15 - assrirr الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:29
يا قراء هسبرس إليكم هذه المعلومة القيمة تم مؤخرا إكتشاف سرعة الضوء وبشكل دقيق في القرآن الكريم بالضبط في سورة السجدة يقول تعالى;يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون.صدق الله العضيم.
تحسب السرعة كما يلي=المسافة/الزمن حيث:المسافة=المسافة التي يقطعها القمرخلال دورانه حول الأرض في شهر مضروبة في 12 مضروبة في 1000 )هذه المسافة معروفة عند الفلكين(
الزمن= يوم أرضي 24 ساعة تقريباأي24في3600 ثانية وبهذا تكون قد حسبت سرعة الضوء بشكل دقيق كما هي معروفة عند علماء الفزياء
16 - khalid-tetouan الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:31
غريب أمر هذه الامة ’؟؟؟؟؟؟؟
الامم تنفق الملايين على مراكز البحوث العلمية حتي يقدموا للعالم نظريات تخدم الإنسان و امتنا مازالت تستجدي بالقرآن الكريم لتستخرج منه نظريات تلو النظريات و كفاها بذلك سباتا عميقا.....
القرآن كتاب عقيدة و منظومة قيمية تدعو إلى تهذيب سلوك الناس في حيواتهم و ليس بكتاب علم يضم بين ثناياه علوما و نظريات
و في افتراض أن القرآن به إعجاز علمي فهذا تجني و تحامل شديد و تحميله ما لا يحنمل..
النظرية أولا هي خطأ تم تصحيحه فماذا إذا أبانت النظريات العلمية الغربية المعاصرة و التي توجد بين ثنايا القرأن كما يدعي المتأسلمون عن خطئها و هذا منطق التاريخ بما سنواجه انفسنا ’’؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ياسادة القرأن نزل بلغة مفهومة واضحة و لولا ذالك لما دخل المسلمون الاوائل إلى الإسلام و اعتبروه لغزا ......
لكن ماذا نقول لأمة تحاول ان تعوض نقصها الفادح في ميدان العلوم باختراع وهم كبير إسمه الإعجاز العلمي في القرآن
و المجلس الذي يرأسه شيخ الكذابين زغلول النجار و الموجود بالسعودية ينفق الملايين من أجل أيهام الجماهير العربية بخدعة الإعجاز العلمي و كأن لسان حالهم يقول لنا :: لا تفكروا لا تبحثوا لا تتساءلوا عن أسباب تخلفنا و أسباب تقدمهم .دعوهم يعملوا في مراكز أبحاثهم و تحن لدينا العلوم كلها في القرأن
أنه الكساح الفكري
17 - صحفية مراكشية الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:33
انا نحن نزلنا الدكر وانا له لحافضون يعتبر القران الكريم معجزة واية من ايات الله يتوفر على اكتر من الف اعجاز علمي ولغوي وعددي... هناك موقع يشير الى دلك اكتب فقط الاعجاز العلمي.هناك الاشارة الى العديد من الاعجاز سادكر بعض النقط فقد تمكن عالم من الدخول الى الاسلام بعد ان اكتشف ان جسد المومياء فرعون عالق فيها الملح هدا يعني انها تعرضت للغرق مند سنين واخبروه ان الكتاب المنزل على محمد ص دكر دلك.الشركة العالمية لغزو الفضاء-نازا- صرفت الملايير من الدولارات عندما نزلت على سطح القمر لتكتشف انه انشق في يوم من الايام الا ان قران محمد ص دكر دلك قبل 14الف قرن يقول الله عز وجل اقتريت الساعة وانشق القمر .هناك عالم اخر كان يستهزء من لفضة دكرت في القران وهي عندما خاطبت النملة مجموعة النمل فقالت نملة ياايها النمل ادخلو مساكنكم *ليحطمنكم*سليمان وجنوده وهم لايشعرون يقول العالم عبارة التحطيم لا تستعمل الا لشيء قابل للكسر كالزجاج ليكتشف ان النمل يتوفر على نسبة قليلة من الزجاج وكان دلك سببا لاسلامه.في سورة الرحمان اية تقول بينهما برزخ لايبغيان اي لا يختلطان اشارة ان هناك بحر مالح وحلو متقاربان ولايلتقيان وهدا ماكتشفه العلم الحديت هده المعلومات قراتها في مواقع وكانت في برنامج تلفزي فضاءي.كما ان هناك اعجاز عددي وحرفي ونحوي..القران غداء ودواء الروح لكن للاسف عندما كنا ندرس لم نتلقى شرح كافي ومميز له لان بعض الاساتدة هو ايضا في حاجة لمن يشرح له فلا عجب ادا كانت الاغاني الاباحية واغاني العري والفضاءيات منتشرة لان لا التعليم ولا الاسرة ولا المجتمع و لا الاعلام يحارب دلك .كنت اتابع بعض البرامج على الفضاءيات الهادفة تقوم بشرح بعض الايات من طرف علماء مصريين عرب متفوقين والله يحببونك في القران بطريقتهم التلقاءيةالصادقة. ببساطة لتحب شيء اول شيء لابد ان تفهمه اقول هدا لانني انا ايضا اجهل الكتيرعن الاعجاز و التفاسير.
18 - عبد به الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:35
القرآن في حد ذاته معجزة أحب من أحب وكره من كره والله أقسم بأن يحفظه من الباطل إلى أن يرث جل علاه الأرض ومن عليها ولو كره الكافرون .واللذين يقولون بأن القرآن هو فقط مختص في الحياة الروحية للإنسان فهؤلاء من اللذين يؤيدون فصل الدين عن الدولة أو بالاحرى العلمانية أي الكفر في آخر المطاف سياسة شيطانية =الشيطان يستعمل التدريج للإيقاع بضحيته فهو يزين الآثام والمعاصي ويخلق الأعذار والملاهي.....وفي الأخير يقول إني بريئ إني أخاف رب العالمين=.......ليكن في علم الجميع بأن القرآن كما هو في الدنيا سنجده في الآخرة فيقال للذي كان يقرأه ويتدبره في الدنيا =إقرأ وارق = وقد أقسمت السورتان البقرة وآل عمران أن تلزما حافظهما في قبره حتى إدخاله الجنة اللهم إجعلنا من بينهم......وهناك طبعا من سيدخله النار والعياذ بالله كاللذين لا يؤمنون به واللذين يتلاعبون به وبآياته =أما اللذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه إبتغاء الفتنة وإبتغاء تأويله= آل عمران....=فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله= البقرة.....والحمد لله على نعمة الإسلام.
19 - إلى إنسان حر الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:37
ماقولك في الوصف القرآني العلمي القيق لمراحل تطورالجنين؟جاوب الرفيق؟قولي عاوتاني را الرسول ص كان عنو لابوراطوار في غار حراء؟تفو على الرفاق,,,
20 - الباقر الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:39
باسم العقل والحكمة والاحترام الاعجاز العلمي لا ينكره احد الا الكفار والملحدين التواقة النار الى اجسادهم ومن بين هؤلاء الذين ينكرون ان الارض مسطحة وانما هي مكورة فالله تعالى يقول في كتابه العزيزافلمينضروا الى الابل كيف حلقت والى الجبال ...والى الارض سطحت والامثلة كثيرة لكنهم يكفرون ويصدقون امريكا الكاذبة التي تحاول بكل ما لديها من سينما واعلام للتشويش عن دين الحق الاسلام
21 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:41
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
لقد سبق لي ان شاركت بارسالية لهدا الشان العظيم ولكنه لم يوفق في ايصاله لدا ها انا ادلي بارسالية اخرى متمنيا ان يكون الناظر المحترم من المحيطات والقارات من انه القران وكفى
فما يرجوه الناظر المحترم من قران سيد الاولين والاخرين محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم والدي تلقاه وحيا من رب السماء والارض رحمة للعباد
انشاء منه المجال الاقتصادي انشاء منه المجال الطبي انشاء منه المجال الدعووي انشاء منه المجال العلمي الخاضع ولو للسباقات العلمية
مهما يكن من امر فاننا نوجد في حقبة لا زال العبد لم يومن بعد فيها بالقران الكريم لكونه راى الغرب صنع ولم يعلم ان الغرب لم يخرج في صناعته الا من علم الخرافة التي يملك هدا القران مفتاحها لكونه تكنولوجي
لدا يمكننا ان نسال قراننا الكريم عن مميزات السباق العلمي وربح مارطونه دى المدى المتوسط او البعيد ان لم اقل الى يوم القيامة ،دلك ان الحق سبحانه قال «ولا تحسبن الدين كفروا سبقوا انهم لا يعجزون» وقد ناخد من مجريات هدا السباق العلمي ما هو دنيوي وما هو اخروي فالدنيوي تبين للناظر الكريم انه لا قدرة له على ربح السباق العلمي لكون ان الحق كشر شوكته ،واما الاخروي فانه مرتبط بقول الله«سارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين»
من بين المثلين اردنا ان لا نعجز الهنا بل لنستمع له ونومن به ونصدق برسوله وشئنا ان ناخد من هده وتلك،ولنضع ملفا ساخنا عاشته الامم والشعوب وراء اولي الامر منها وهو الصراع العربي البني اسرائيلي عن القدس الشريف
من هنا يبتدا راس الخيط الابيض من الخيط الاسود للاعجاز العلمي للقران ،حيث ان هدا لن يتجرد له الانسان بواسع حكمة خطابه الا ادا كان العبد مؤهلا بالخبرة حتى يتسنى له الوقوف على الاعجاز العلمي للقران لكونه متحكم في كل ما دب في هدا الكون بما منحه الحق مبتكره ومخترعه من تبجيل حيث قال في شانه«يس والقران الحكيم
من هنا ايضا يمكننا ان نستمد من القران ماهية هده الحكمة التي قال عنها ربنا «ومن اوتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا وما يدكر الا الو الالباب
فهده لمحة مبسطة عما يمكنه ان يقال ايها الناظر المحترم واما ان شئنا ان نتمركز تمركزا غالبا فان هدا الكون توجد فيه امانة علمية يمكنها ان تنجز من طرف العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم الا وهي طاولة القدس الشريف التي تركها مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني والتي تحمل دلائل علمية عليها اعظم قسم سمعه العالم كله والله سنصلي في القدس
الا يمكننا ان نبحث في القران الكريم عن الاسباب والمسببات التي اسرت القدس الا يمكننا ان نتخد بابا للاجتهاد العلمي ليواكب عصرنا من حيث الركب العولمي ولنتخد جدية الامور عن طريق العلم من القران الكريم دونما سواه الا يمكننا ان نبتكر ونخترع من القران الكريم ما تجعل الحضارات ترتج الارض بها غرابة لزمن الاسلام الغريب بين اهله وطوبى للغرباء
انها مسائل علمية راسخة يوفرها القران الكريم لكل طالب علم لكون ان هدا القران ينشر اجنحته لطالب العلم وليرقيه لفضاء خارجي لم يترنم بشيىء عنه طول حياته
كل شيىء ممكن ادا كانت الارادة المقرونة بالعزيمة لتجعل من المستحيل ارادة،ولهدا الشان العظيم ادلي للناظر المحترم من اني خديم للجنة القدس الشريف التي تركها مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني وايام نداءه السامي كنت من المستمعين لافتتاح لجنة القدس ولما ابرز القسم نهضت من مكاني ورفعت اصبع الشهادة وقلت والله ساتيك بالخبر يامولاي
واستطعت فتح ملف للتحقيق العلمي عن هوية القدس الشريف الشرعية وعلني اجد ملكيته في القران فعثرت عليها بتوفيق من رب السماء والارض لما كشف لي هدا القران الكريم محدثته التي كشفت لي النقاب عن خروج الدجال الساحر وانه داير في العالم خبلة كما نقول وله زعيمه وقبيلهما من الجن والشياطين وهم فاتحي الحرب العلمية الباردة على العالم كله واصابوا المواقع الا هدا الوطن فقد وجدوا فيه فارسا مغوارا وبطلا ضرغاما اسمه البوشاري عبدالرحمان ابطل لهم مفعول القدف المغناطيسي الدي يضربون به المواقع وتمكنت من حجز مفتاح هدا القدف وهو خاضع لاية من القران الكريم تدونه ولهدا التدوين رسم بياني جئت به من المتحف الاسلامي الموجود بالقدس الشريف وهو يحكي النظام والمنظومة العلمية التي اسر بها القدس وله تعبير علم من ان العلم المساق في هدا التدوين اسمه علم الخرافة التي ابتكرها ابليس اللعين لنفسه ليحصد به الرقاب لنار جهنم،علما ان تفكيك المفتاح يحمل معلومات علمية ترتبط بموقع الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامر منها لاخر الركب المحمدي وكان هو مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني،واصبح الارث الشرعي لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله،ويحكي القران الكريم بمفهوم التدوين لكونه من الحي الدي لا يموت من ان العائلة الملكية هم من شجرة الرسول الوافرة الظلال الى يوم الدين
ويحكي القران ان لهدا التدوين بطاقة رقمية تكنولوجية تحمل اسم الامام الشرعي من بين هده العائلة الشريفة وهو مولانا الحسن طيب الله ثراه، وتفتح علم الخرافة من الالف الى الياء
التمس من الزوار الكرام ان يتفحصوا الموقع الملكي موقع كريم رويال وبالضبط في موقع«نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائده محمد السادس فصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى» وليتاكدوا من صحة التنزيل الدي ادليت به بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة الغيورين على ملكية المغرب ومغرب الملكية من الالف الى الياء
كما اقول للزوار الكرام من ان الدي كشفه لي محدثة القران الكريم لها صورة طبق الاصل للعقل الباطني للانسان ككل الا الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فانه كان طهور النبع والشيم لكون ان الملك الكريم الدي شق له صدره صلى الله عليه وسلم ازاح له علائق ابليس به واراه الملك العينة وقال له«هدا حظ الشيطان منك»ولدلك فانه صلى الله عليه وسلم طهور النبع والشيم
فصلى الله على رسولنا الكريم عدد ما قرا هدا القران من العباد واتاه الله الوسيلة والفضيلة والمقام المحمود الدي واعده بما قام به من ايصال مميز للعالمين بهدا الاسلام وهدا القران الناطق الرسمي له..يتبع
22 - java الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:43
باسم الله الرحمان الرحيم : غلبت الروم في ادنى الارض ، سورة الروم ؛ هل لكما ان تجيبا متى توصل العلم الى ادنى مكان في الارض؟ تم آية اخرى : فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما يصَّعَّد في السماء كدلك يجعل الله الرجس على الدين لا يؤمنون ـ سورة الانعام الاية 125 ؛ هل لكما ان تخبرانا متى توصل العلم الحديت ان ارتفاع الانسان عن سطح الارض يضيق صدره ولدلك يستعملون اللباس العالي التقنية عند الخروج عن الكرة الارضية ؟
تم آية اخرى : مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان ؛ سورة الرحمان ـ ما معنى البرزخ ومن رآه في الجاهلية
: { سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتي يتبين لهم انه الحق } " فصلت :53 هدا قول الله تعالى واللدي نتوصل الى حقائقه كلما مرت الايام عبر العلم الحديت وان عددنا الايات التي تشمل الاعجاز العلمي الصريح لما كفانتنا كل الاعمدة وعلى العموم ليس العلماء المسلمون فقط من يتحدتون عن الاعجاز العلمي في القرآن الكريم وانما المسيحيون و البوديون ايضا ومنهم الكتير الدين دخلوا في الاسلام بفضل توصلهم الى حقائق كانوا يضنون انهم اول من علم بها وقال تعالى : انما يخشى الله من عباده العلماء صدق الله العظيم
23 - الليل الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:45

((واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله))
لا اله الا الله محمد رسول الله
عليه الصلاة والسلام
24 - المذنب التائب الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:47
لعلمك ايه الجاهل بدينه و لغته فإن إسلام الكثير من علماء و ادباء و مفكري الغرب لم يكن الا بعد بحث و اقتناع ثم يقين، فأنت لست أدرى منهم أما ما جئت به من أمثلة فإنما فضحت به جهلك إذ توجب عليك معرفة ما هو الدحو و ما معنى التسطيح لغويا و جيولوجيا ولو اطلعت قليلا في علم الفلك و قارنت سطح كوكبنا بأسطح كواكب اخرى لفهمت المعنى ، و ابحث في قوله تعالى:(خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمّىً أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ) (الزمر:5) ففي زمن كان الكل يجمع على أن الأرض مسطحة جاء القرآن بعكس ذلك ،بل و جاء بحقائق كونية ذهل بها علماء ناسا الأمريكية كالثقوب السوداء و النجم الثاقب و توسع الكون و جريان الشمس لمستقرها...و ابحث كذلك في مجلة Mووري, ضيفيلوبينع هومان العلمية و التي جاء فيها:"خلال الأسبوع السابع يبدأ الهيكل العظمي بالانتشار في الجسم و تأخذ العظام شكلها المألوف ، وفي نهاية الأسبوع السابع و خلال الأسبوع الثامن تأخذ العضلات وضعيتها حول أشكال العظام "[1].اما الأرحام فلا يعلم ما يغيض فيها أو يزداد إلا الله كما أخبرنا الرسول عليه الصلاة و السلام فالغيض هو النقوص اي أن الله سبحانه هو من يعلم ما سيكون في الأرحام اما ماذا فيها فيمكن معرفته بالآلات او اذا أجهضت المرأة.هذا الموقع 55أ.نيت سيفيدك.
25 - برهان الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:49
القران معجزة و لكن السؤال اين حقوق الانسان عند المسلمين. المسلمين عاجزون عن تسير شؤونهم منذ الازل. الحروب و الامية و الفقر و الديكتاتورية و التحكم في مصير المراة....ووو القران معجزة و لكن هذا لا يحل المشاكل التي يغرق في المسلمين منذ قرون.لا يستدل على صحة الواقع بالدين بل الواقع يستخدم في فهم الدين...و قعنا يقول اننا غارقون في الجهل و الامية و غياب حقوق الانسان و قمع المراة و منع التعددية السياسية و حرمان الجماهير من الثروة و اقصاء العامة من تسير شؤون بلدانهم...الكثير من هذه المشاكل بدأت منذ عصر الصحابة و بالتالي النصوص الدينية يجب ان توضع جانبا مهما كان الاعجاز الذي تتضمنه. مشاكلنا مادية و لا تحل الا بحلول مادية...الحلول المقدسة تزيد الناس ايمانا و لا تحل مشاكلهم الحقيقية.
26 - أبو محمد منير الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:51
إلى الزنديق الحر، فكلمة إنسان لا تناسبك، فإذا كنت تؤمن أنك إنسان فقل لي من خلقك إذن، من وهب لك عينين و لسانا و شفتين و هداك النجدين، أنا أقول لك : إذا أنكرت أهمية هذه النعم القليلة لأن نعم الخالق علينا كثيرة و فكرت بعقلك و لست أدري ألك عقل أصلا و إدعيت عبثية خلقك ضاربا نسبه إلى الله فأنت غبي، و كفاك وصفا، و إذا أردت الخوض في بعض الآيات فتعالى معي الآن أخوض معك فيها و للقارىء حق الفصل.
ـ باديء ذي بدء تطرقت إلى مسألة سطحية الأرض و بسطها، و الآيات في هذا الجانب ترمز إلى بسط الله الأرض للإنسان رغم كرويتها لنتبوأ منها و نعيش وهذا من كرمه علينا.
ـ مسألة من هو أسبق في الخلق العظم أم اللحم، هنا غالطت، العلم الحديث أثبت بصفة نهاءية أسبقية النسيج العظمي على النسيج اللحمي و هو ما أكده القرآن و لا أدري كيف فاتك هذا الإكتشاف و الذي يضرب النظرية القديمة و التي كذبها كلام الله ...
ـ و يعلم ما في الأرحام، لن أخوض معك كثيرا كما نشرمدون قبلي في هذه الآية، قل لي العلم الحديث أيستطيع معرفة جنس الجنين قبل ستة أشهر، طبعا لا و لكن الله يعرف و لهذا هو يعلم ما في الأرحام.
بقي لي أن أقول لك هناك آيات كثيرة إعجازية بشهادة كبار العلماء أنزلت في القرآن و باختصار سأسرد عليك منها.
ـ تنزيل الحديد فهو معدن منزل و ليس أصلي من باطن الأرض ـ و أنزلنا الحديد ـ
ـ كميات المياه التي تتساقط على الأرض من شتاء و ثلوج هي خزان و ملك للأرض تتعرض للتبخر و التكثل تم السقوط و الجريان في الأرض ـ يا أرض إبلعي ماءك ـ الآية التي تشير إلى أمر الله بإنهاء الطوفان في زمن نوح.
ـ شكل الجبال فهي أشبه ما تكون بالأوتاد دكت في صفاءح الأرض حتى لا تكثر الإنزلاقات بينها و تكثر الزلازل و الكوارث ـ و الجبال أوتادا ـ
و في النهاية أسردت عليك آيات محورها الأرض لأن تخصصي علوم الأرض و ما كان من الإعجاز العلمي في القرآن في العلوم الأخرى كثير ـ إنما يخشى الله من عباده العلماء ـ
27 - ayoub الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:53
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
إلى كل من لا يقتنع بالإعجاز العددي أقدم هذه المقالة الرائعة حول آية عظيمة تحتار العقول في دقة معجزتها العددية، لنقرأ ....

عيسى وآدم
يقول تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59]. هذه آية عظيمة وردت فيها كلمة (مثل) مرتين، فسيدنا عيسى يشبه سيدنا آدم من عدة نواحي، فكلاهما خُلق من دون أب، وكلاهما نبي، وكلاهما كانا معجزة في الطريقة التي خلقا بها، بشكل يختلف عن جميع البشر. هذا ما قلناه في مقال سابق وهو أن هذا التماثل بين عيسى وآدم لا يقتصر على الأشياء السابقة، بل هناك تماثل في ذكر كل منهما في القرآن. فلو بحثنا عن كلمة (عيسى) في القرآن نجد أنها تكررت بالضبط 25 مرة، ولو بحثنا عن كلمة (آدم) في القرآن لوجدنا أنها تتكرر 25 مرة أيضاً، وأنه لا يمكن لمصادفة أن تصنع مثل هذا التطابق1!!
وقلنا إن البعض سيقولون إن هذه مصادفة، وبالفعل اعترض بعض الإخوة الأفاضل على هذه المقالة وقال إن الأعداد هي مجرد مصادفات قد نجدها في أي كتاب بشري إذا بحثنا عنها!! وهذا ما دفعني للبحث في هذه الآية الكريمة وأنا على يقين من أنني سأكتشف فيها معجزات لا تنقضي، لأنني واثق من صدق كلام حبيبنا عليه الصلاة والسلام عندما قال عن القرآن: (ولا تنقضي عجائبه)، وكلمة (لا تنقضي) تعني أن هناك عجائب ومعجزات ستظهر باستمرار، ولن تتوقف عجائب القرآن على ما كشفه علماؤنا قديماً، بل إن كل ما كشفه المفسرون من حقائق لا يساوي إلا قطرة من بحر محيط يزخر بالعجائب والأسرار.
معجزة مع الرقم سبعة
إن اسم سيدنا (عيسى) واسم سيدنا (آدم)، لم يجتمعا في أي موضع آخر من القرآن إلا في هذه الآية في قوله تعالى (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ). ولو قمنا بعد كلمات هذا المقطع نجدها سبع كلمات، لنتأكد من هذه الحقيقة:
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
1 2 3 4 5 6 7
ونقول إن الله تعالى يتحدث في هذه الآية عن معجزة الخلق ولذلك جعل كلمات هذا النص سبعة ليدلنا على أن الذي خلق عيسى وآدم هو خالق السموات السبع سبحانه وتعالى! وهذه حقيقة يقينية بالنسبة لي، ولكن البعض ممن لم يقدروا هذا القرآن حق قدره، يقولون إنها مصادفة.
وأقول يا أحبتي! قبل أن تحكموا على أمر اطلعوا واقرأوا وتأملوا هذه الآيات، فالآية تتحدث عن تماثل بين عيسى وآدم، ويتكرر اسم عيسى وآدم بنفس العدد، أي 25 مرة لكل منهما، أنا شخصياً كمتبحر في علوم الرياضيات منذ أكثر من خمسة عشر عاماً، لا أصدق أن هذا التوافق قد جاء بالمصادفة، لأنني ببساطة أبحث باستمرار عن توافقات عددية في كتب بشرية من قصص وأبيات شعر وروايات أدبية ولا أحصل على أي شيء.
أعود فأقول إن عدد كلمات النص هو 7 كلمات، ولا بد أن يكون في هذه الآية معجزة تقوم على هذا الرقم تنفي أي مصادفة، وهذا ما ثبت بالفعل، فلو قمنا بإحصاء الآيات التي ورد فيها اسم (آدم) سواء كان المقصود سيدنا آدم أو المقصود بنو آدم، المهم أننا نتعامل مع الكلمة ولا نحصي الكلمات حسب معناها، وهذه قاعدة ثابتة في جميع الأبحاث.
اسم آدم الرقم سبعة
لنكتب الآيات حسب ترتيبها في المصحف ونتأمل الآية السابعة:
1- وَعَلَّمَ آَدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا
2- قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ
3- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
4- وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ
5- فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ
6- إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ
7- إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
8- وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آَدَمَ بِالْحَقِّ
9- ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
10- وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ
11- يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا
12- يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ
13- يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ
14- يَا بَنِي آَدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ
15- وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آَدَمَ
16- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
17- وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ
18- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
19- مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ
20- وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ
21- وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
22- فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ
23- فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ
24- وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى
25- يَا بَنِي آَدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ
لاحظوا معي أن الآية التي ندرسها جاء ترتيبها بين الآيات هو سبعة!
اسم عيسى الرقم سبعة
الآن لنكتب الآيات التي ذكر فيها (عيسى) عليه السلام وعددها 25 آية وندقق النظر في الآية السابعة وهي ذاتها الآية السابعة في الترتيب السابق:
1- وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ
2- وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى
3- وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ
4- اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
5- فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ
6- يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ
7- إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
8- وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى
9- وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ
10- وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ
11- إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ
12- وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى
13- عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
14- إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى
15- إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى
16- قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
17- وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى
18- وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى
19- ذَلِكَ عيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
20- وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
21- إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى
22- وَلَمَّا جَاءَ عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ
23- وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
24- وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
25- كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
تأملوا معي هذا النظام العددي المحكم، أليس عجيباً أن الآية التي اجتمع فيها الاسمان هي الآية السابعة في ترتيب الآيات التي ذكر فيها (آدم) وكذلك هي الآية السابعة في الآيات التي ذكر فيها (عيسى)، تأمل هذا التناسق المحكم، هل هو من ترتيب بشر؟؟!
معجزة الحروف
لا يقتصر التناسق السباعي على الكلمات بل الحروف رتبها الله بشكل يحير العقول، فقد لفت انتباهي عبارتين وردت فيهما كلمة (مَثَل)، وهما عبارة (مَثَلَ عِيسَى) وعبارة (كَمَثَلِ آَدَمَ).
والعجيب أنني عندما عددت حروف هذه العبارة (مَثَلَ عِيسَى) وجدتها سبعة أحرف، لنتأكد من هذه الحقيقة:
م ث ل ع ي س ى
1 2 3 4 5 6 7
والعجيب أيضاً أنني عندما عددت حروف العبارة المماثلة (كَمَثَلِ آَدَمَ) كان عدد الحروف سبعة أحرف أيضاً! هل هذه صدفة؟ لنتأكد:
ك م ث ل ا د م
1 2 3 4 5 6 7
ولكن العجائب لا تنقضي، فعبارة (مَثَلَ عِيسَى) هي سبعة أحرف، والعبارة التي تشبهها (كَمَثَلِ آَدَمَ) هي سبعة أحرف، والعبارة التي جاءت بينهما وهي عبارة (عِنْدَ اللَّهِ) أيضاً هي سبعة أحرف!!! بالله عليكم هل هذه مصادفة!!
إن هذه التناسقات هي بتقدير القادر على كل شيء، لا يعجز عن خلق السموات السبع، ولا يعجزه أن يخلق بشراً من العدم، ولا يعجزه أن يخلق إنساناً من دون أب، بكلمة واحدة (كُنْ فَيَكُونُ) يفعل الله ما يريد، ولذلك خُتمت الآية بقوله تعالى: (كُنْ فَيَكُونُ) هذه العبارة أيضاً جاءت سبعة أحرف لتشهد على عظمة خالق السموات السبع الذي إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون!!
كذلك فإن العبارة التي تعبر عن قول الله وهي (ثُمَّ قَالَ لَهُ) أيضاً تتألف من سبعة أحرف!!!
والعجيب أن عدد حروف اسم (عيسى) 4 حروف، وعدد حروف اسم (آدم) هو 3 أحرف، والمجموع 3+4 هو سبعة!!! ونقول من جديد هل هذه مصادفات؟

28 - محمد بن عبد الله الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:55
إن الإنسان يتميز بقصره في جمع عدة متغيرات وبرمترات عند إبداعه فهو لا يمكن أن يجمع بين البلاغة والجبر والكيمياء والفيزياء والوصف ...لكن هل يعجز خالق الكون من أن يجمع كل هده العلوم الإنسانية منها والطبيعية في وصف معين ؟ من يشك في ذلك فليعلم أنه لا يقدر الله حق قدره وليتهم نفسه بأنه مقصر في جنب الله...
29 - انسان الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:57
القرئان لم يكن يوما ضد البحت العلمي بل العكس يدعو الى المعرفة ادكركم بقوله عز وجل( فان استطعتم ان تنفدوا من اقطار السماوات والارض فانفدوا لا تنفدون الا بسلطان)
من السهل ان نطعن في كل شيء لكن لما لانحاسب انفسنا هل استطعنا تقديم اي شيء للبشرية لما لا نساعد بعضنا البعض بدل الطعن المرير كفاكم حقدا
30 - said الاثنين 17 نونبر 2008 - 12:59
انت يااخى فى الانسانية لست عالمافي شىء وينطبق عليك قول الشاعر بتصرف/
دو العلم يشقى فى النعيم بعلمه
واخوالجهالةفى الشقاوة ينعم
فانعم ونم قرير العين ولا تخض
اشياء انت لست في مستواهاولا كفء
لهاونحن ابناء ادم ابراهيم وموسى وعيسى وسيدنامحمداخرالانبياء والمرسلين
صلوات الله غليه وسلم
لسنا في حاجة الي علمك العقيم وارائك السخيفة.
حتى لا اطيل عليك بل حتى لا اطيل على نفسى في الردعلى تفاهة علمك /اقول لك ان الله عز وجل كفيل بعلمه فهو انزله وله حافظ من امتالك فلا وفقك الله فى نشر علمك
31 - حسين الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:01
يقول الله تعالى في كتابه العزيز{ أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا } [سورة النساء: 82]
إن في خلق السماء والأرض واختلاف الليل والنهار لآياتٍ لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم
ويتفكرون في خلق السموات والأرض ...... ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار)
يقول تبارك وتعالى متحدثاً عن حقيقة علمية لم يكن لأحد علم بها وقت نزول القرآن: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)[يس: 38]. ففي هذه الآية العظيمة نحن أمام كلمة جديدة وهي "مستقر الشمس"، هذه العبارة لم يفهمها أحد زمن نزول القرآن، ولكننا اليوم نجد العلماء يتحدثون عن حقيقة كونية جديدة وهو تعريف مستقر الشمس كالآتي
إن مستقر الشمس هو الاتجاه الذي تجري الشمس والمجموعة الشمسية نحوه.
إن هذا التعريف يتطابق تماماً مع التعريف القرآني للكلمة، فالقرآن يقول: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا)، والعلماء يقولون: إن الشمس تجري باتجاه نقطة محددة هي مستقر الشمس. وفي ذلك سبق علمي للقرآن حيث تحدث عن جريان الشمس، وتحدث عن مستقر للشمس.
هنالك إعجاز آخر في الآية الكريمة وهو أن الله تعالى لم يقل: والشمس تسير، أو تتحرك، أو تمشي، بل قال: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي)، وهذا يدل على وجود سرعة كبيرة للشمس، ووجود حركة اهتزازية وليست مستقيمة أو دائرية، ولذلك فإن كلمة (تجري) هي الأدق لوصف الحركة الفعلية للشمس.
ولو تأملنا قوله تعالى في الآية التالية:(لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ)[يس: 40]. ندرك أن هذه الآية قد تحدثت عن حقيقة علمية وهي أن جميع الأجسام في الكون تسبح في فلك محدد، وفي هذه الآية الكريمة إشارة إلى الأفلاك المختلفة للأجسام الكونية مثل الشمس والقمر، فلا يمكن أن يلتقي هذا الفلك مع ذاك، وهذه حقيقة لم يتعرف إليها الإنسان إلا مؤخراً.
ويقول العلماء اليوم إن جريان الشمس لن يستمر للأبد، بل هنالك أدلة قوية على وجود نهاية وأجل محدد تنتهي عنده حياة الشمس، والعجيب أن القرآن قد تحدث عن هذه الحقيقة العلمية قبل ذلك بقرون طويلة. يقول تعالى: (وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى)[لقمان: 29]. فقد وضع القرآن نهاية لجريان الشمس والقمر في قوله تعالى (إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى)، أي إلى مدة محددة، وهذا ما يتحدث عنه علماء اليوم.
فسبحان الذي أحكم آياته وأخبرنا فيها عن حقائق لم يكن لأحد من البشر علم بها من قبل، إنه بحق كتاب الحقائق والأسرار والعجائب، إنها آيات عظيمة نتعرف إليها لندرك أن الله هو من خلق الشمس وهو من نظَّم الكون وهو من أنزل القرآن وقال فيه: (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ)[النمل: 93].
32 - سحة الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:03
يا امة ضحكت من جهلها الأمم.اي انسان عاقل سيشعر بالشفقة لمثل هؤلاء الكسلاء في ميادين العلم النافع والباحثين في الخرافات والشعوذة مقتدين في ذلك بالمهرج زغلول النجار مااوسخ هذه الأمة (امةاقرا)ياااااااحسرة
33 - نورالدين الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:05
المَـثل الذي ضربته الآية (176) في هذه السورة الكريمة لعلماء السوء، ولمن يلهث وراء أعراض الدنيا الفانية، بالكلب الذي يلهث على كل حال، طُورد أم لم يُطارد... يقول الله عز وجل: ( وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ{175} وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ{176})
34 - المذنب التائب الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:07
لعلمك ايه الجاهل بدينه و لغته فإن إسلام الكثير من علماء و ادباء و مفكري الغرب لم يكن الا بعد بحث و اقتناع ثم يقين، فأنت لست أدرى منهم أما ما جئت به من أمثلة فإنما فضحت به جهلك إذ توجب عليك معرفة ما هو الدحو و ما معنى التسطيح لغويا و جيولوجيا ولو اطلعت قليلا في علم الفلك و قارنت سطح كوكبنا بأسطح كواكب اخرى لفهمت المعنى ، و ابحث في قوله تعالى:(خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمّىً أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ) (الزمر:5) ففي زمن كان الكل يجمع على أن الأرض مسطحة جاء القرآن بعكس ذلك ،بل و جاء بحقائق كونية ذهل بها علماء ناسا الأمريكية كالثقوب السوداء و النجم الثاقب و توسع الكون و جريان الشمس لمستقرها...و ابحث كذلك في مجلة Mووري, ضيفيلوبينع هومان العلمية و التي جاء فيها:"خلال الأسبوع السابع يبدأ الهيكل العظمي بالانتشار في الجسم و تأخذ العظام شكلها المألوف ، وفي نهاية الأسبوع السابع و خلال الأسبوع الثامن تأخذ العضلات وضعيتها حول أشكال العظام "[1].اما الأرحام فلا يعلم ما يغيض فيها أو يزداد إلا الله كما أخبرنا الرسول عليه الصلاة و السلام فالغيض هو النقوص اي أن الله سبحانه هو من يعلم ما سيكون في الأرحام اما ماذا فيها فيمكن معرفته بالآلات او اذا أجهضت المرأة.هذا الموقع 55أ.نيت سيفيدك.
35 - عبد القهار الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:09
كما العادة صاحب الموقع يريد توجيه ضربة للاسلام و ذالك بسماحه لنقل اراء الملحدين المغاربة اللدين يشككون في القرأن الكريم. لكن هيهات يا ملحدين الموت يلاحقكم وهو ليس عليكم ببعيد فاستعدوا لعذاب اليم انشاء الله. اما الاسلام فهو في تقدم رغم انف الكفار فموتوا بغيضكم. الاعجاز العلمي في القرأن حقيقة واقعة يأمن بها العلماء و يستنكرها الكفار الجاهلين.
36 - ok الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:11
المرجو ادا كان لاي شخص تفسيرعلمي لمجموعة من الايات التي تقر بدوران الشمس كقوله كل في فلك يسبحون و كدالك الاية التي تتكلم عن دو القرنين و تقول انه و جد الشمس تغرب في عين حامية!! العلم يقول بان الشمس ثابتة
37 - afgan الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:13
"انسان حــر"
chapeau à toi et à toues personne peuvant se servir de leur tête face à 14 siecle de lavage de cerveau spirituel pratiqué par une poigné de fanatistes au au détriment la la science exacte. vive la science.
je cite:
لكن ماذا نقول لأمة تحاول ان تعوض نقصها الفادح في ميدان العلوم باختراع وهم كبير إسمه الإعجاز العلمي في القرآن
38 - المغربي الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:15
نعم في القرىن اعجاز علمي لدلك لم يتقدم ولم يخترع المسلمون اي شيء في حياتهم وينتظرون الغرب حتى يعمل ويكل ويسهر الليالي ليخترع ثم ياتون ليقولو: لقد سبق القرآن وتحدت عن دلك؟ اوليست هده الامة تضحك فعلا؟ واللع العظيم الا هاد المسلمين كيبكيو مساكين. عايشين في الجهل وكايجيو ويقولو بللي القرآن عامر بالعلم ..واش ماشي ازدواجية في الشخصية هدي؟ الله يعفو عليكم اصافي. القرآن في جيع سوره اللي كتكلم على الارض كيدكرها انها مسطحة ...
39 - Tijani الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:19
إن أول مغالطة يقع فيها صاحب الربورطاج هو كون عدد الآيات و تراتب الآيات فيه حكمة إلاهية و إعجاز..كذا و الكل يعلم أن تجميع القرآن و ترتيبه كان شأنا إنسانيا في ظروف سياسية أق ما يمكن أن يقال عنها أنها ملتهبة و الدليل على هذا اختلاط الآيات المدنية و المكية في نفس السورة بالإضافة إلى اختلاف عدد آيات السور بين الإمامين ورش و حفص دون الحديث عن اختلاف القرآن كله بين الشيعة و السنة.
و لكن يظل السؤال الأكثر إحراجا هو أن العلم يؤمن بالتطور و التغيير و كل نظرية يمكن أن تضحد التي تسبقها فماذا سيفعل المسلمون المؤمنون بإعجاز القرآن إذا ثبت الخطأ العلمي في آية سبق لهم أن أكدو أنها جاء بها القرآن ككروية الأرض
لا مفر من الخطاب العلمي و دعو القرآن للمساجد و "و السلكات" يردد فيها دون أن يعي أحد ما يقال
40 - Hamrabt الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:21
زغلول النجار وعبد المجيد الزنداني والأخرون مثلهم مجموعمة من الكذابين والمنافقين. ثقافتهم ثقافة كنائسية: بمعنى كل شىء جائز لتبقى الخرفان في القطيع. من غرائبهم إتيان الزنداني بتسجيل روسي للحركات الجيولوجية تحت الأرض وادعاء أنها أصوات الدين يعذبهم الله في جهنم... زد هذا على ادعائه إكتشاف دواء ضد الإدز. كما سمعت مرة زغلول النجار يجيب على سؤال إذا ماكان هناك ممر فوق الكعبة مباشرة إلى السماء ويقول النجار الذي يدعي أنه علمي: نعم هذا الممر موجود... لا أدري هل أضحك ام أبكي. وللأسف هذه العقلية الغبية والظلامية تغزونا في المغرب. كذب الإخوان المسلمون حينما حملوا شعارهم الغبي الإسلام هو الحل.. بل الإسلام كما يقدم لنا هو أساس المشكلة, هو الذي يحول بيننا وبين تنوير العقول. وهذه الجماعة من المشعودين, ولدين يمولونهم, هذفهم دنيوي ليس إلا.
41 - زائر عابر الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:23

إلى الدين يستغفلون من طزف الإعجازيين هدا مقال منشور في الأنترنيت يوضح بجلاء تهافث أشباه العلماء من الإعجزيين و من سار على دربهم:
"في هذا المقال الصغير....سأتحدث عن بعض الأمثلة البسيطة لغش من أطلق عليهم "الاعجازيون" و هم موضة جديدة من "الشيوخ" الذين صنعتهم
أموال النفط يدعون العلم و يعملون بكل الطرق على ربط كل ما توصل اليه الغرب الملحد الكافر بقرانهم....و من أشهرهم طيب الذكر زغلول النجار ....
سأبدأ باية شهيرة روج لها الاعجازيون كثيرا:
{فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ}....(الأنعام: 125)
حيث يدعي الاعجازيون ان هذه الاية قد اخبرت بالحقيقة العلمية أنه كلما ارتفع الإنسان في السماء انخفض الضغط الجوي وقلّت كمية الأكسجين مما يتسبب في حدوث ضيق في الصدر وصعوبة في التنفس...حيث
أن التغير الهائل في ضغط الجو الذي يحدث عند التصاعد السريع في السماء، يسبب للإنسان ضيقاً في الصدر وحرجاً ...
تعالوا لنرى حقيقة ما تقوله الكلمة محل الادعاء :
(يَـصّـَـعّــَدُ فِي السَّمَاءِ)
هل فعلا تعني الصعود الى اعلى؟
الحقيقة هي ان (يَـصّـَـعّــَدُ فِي) معناها ليس ما يحاول ان يلصقها بها العالم الكبير..... يصعد بتشديد الصاد --ملحقة ب :"في كذا" -- تعني محاولة -على مشقة- في عمل شيء صعب أو مستحيل ...و لك ان تطالع ما تقوله المعاجم في ذلك :
(تَصَعَّدَ) يتصعَّد، ويَصَّعَّد: تَصاعدَ. و- في الشيءِ: مضى فيه على مشقة. وفي التنزيل العزيز:كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ في السَّمَاءِ . و- النَّفَسُ: صَعُبَ مَخْرَجُهُ. و- الشيءُ الرَّجلَ: جَهَده وبلغ منه
فالمراد من الاية هنا هو تشبيه ضيق صدر الكافر نتيجة كفره بضيق الشخص الذي يحاول الصعود في السماء فلا يستطيع لأستحالة هذا (!) ...و لك ان تطالع ما تقوله التفاسير في ذلك
وَقَالَ عَطَاء الْخُرَاسَانِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول مَثَله كَمَثَلِ الَّذِي لَا يَسْتَطِيع أَنْ يَصْعَد إِلَى السَّمَاء. وَقَالَ الْحَكَم بْن أَبَان عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول فَكَمَا لَا يَسْتَطِيع اِبْن آدَم أَنْ يَبْلُغ السَّمَاء فَكَذَلِكَ لَا يَسْتَطِيع أَنْ يُدْخِل التَّوْحِيد وَالْإِيمَان قَلْبه حَتَّى يُدْخِلهُ اللَّه فِي قَلْبه وَقَالَ الْأَوْزَاعِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " كَيْفَ يَسْتَطِيع مَنْ جَعَلَ اللَّه صَدْره ضَيِّقًا أَنْ يَكُون مُسْلِمًا. وَقَالَ الْإِمَام أَبُو جَعْفَر بْن جَرِير : وَهَذَا مَثَل ضَرَبَهُ اللَّه لِقَلْبِ هَذَا الْكَافِر فِي شِدَّة ضِيقه عَنْ وُصُول الْإِيمَان إِلَيْهِ يَقُول فَمَثَله فِي اِمْتِنَاعه مِنْ قَبُول الْإِيمَان وَضِيقه عَنْ وُصُوله إِلَيْهِ مَثَل اِمْتِنَاعه عَنْ الصُّعُود إِلَى السَّمَاء وَعَجْزه عَنْهُ لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي وُسْعه وَطَاقَته وَقَالَ فِي قَوْله " كَذَلِكَ يَجْعَل اللَّه الرِّجْس عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ" يَقُول كَمَا يَجْعَل اللَّه صَدْر مَنْ أَرَادَ إِضْلَاله ضَيِّقًا حَرَجًا كَذَلِكَ يُسَلِّط اللَّه الشَّيْطَان عَلَيْهِ وَعَلَى أَمْثَاله مِمَّنْ أَبَى الْإِيمَان بِاَللَّهِ وَرَسُوله فَيُغْوِيه وَيَصُدّهُ عَنْ سَبِيل اللَّه وَقَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس : الرِّجْس الشَّيْطَان وَقَالَ مُجَاهِد : الرِّجْس كُلّ مَا لَا خَيْر فِيهِ وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَم الرِّجْس الْعَذَاب.
الحقيقة لا اعرف فعلا...هل وصلت جرأة الكذب بالاعجازيين الى درجة التغيير في معنى لغوي لكلمة يمكن لأي شخص التأكد منها من المصادر المتاحة ؟؟؟
كما رأينا فمعنى اللفظ (يَـصّـَـعّــَدُ فِي) كذا , لا علاقة له اطلاقا بالصعود و انما المحاولة على مشقة في عمل شيء مستحيل كما تخبرنا المعاجم و التفاسير معا...
قد يخرج علينا احد المسلمين قائلا ان المفسرين لم يكونوا يعرفوا الحقائق العلمية الحديثة ...و لهؤلاء أقول: نحن لا نتحدث عن فهم المفسرين....نحن نتحدث عن الغش و التدليس الذي يقوم به الاعجازيون مثل "الدكتور" زغلول الفشار في الكذب في ((المعنى اللغوي)) لكلمة و يحرفوها الى معنى اخر تماما لأجل ان يربطوا بينها و بين ظاهرة علمية...فهم المفسرين أو الحقائق المعروفة الان لا تغير معاني كلمات اللغة ! فهذه التفاسير مبنية على الفهم الصحيح للمعنى اللغوي الحقيقي للكلمة الذي أوردته و ليس بسبب الجهل بالحقائق العلمية الحديثة."
42 - ex -etudiant الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:25
على هذا الاستاذ الذي يتبجح بمسؤوليته عن علم جليل أن يطرد شبهة ألاخلاق التى تحوم حوله في كلية العلوم
43 - fati italia الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:27
ماكاين لا إعجاز ولا ستة حمص المعلومات الموجودة في الكتب الصفراء بعيدة عن الححقيقة : السماء رفعت أي السماء مثل الخيمة ؛والارض منبسطة وليست مكورة وـوـوـــ ـ
44 - ayoub الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:29
قد يكون من المطلوب الحديث عن "إعجاز" ما في القرآن أو في أي كتاب ديني آخر , وذلك لتثبيت قلوب الملايين على الإيمان به.. لأنه من الحقيقة الموضوعية انه لن يمكن أن يؤمن الناس بكتاب عادي بل كل محتوياته مجرد خرافات و أساطير اشتقت من هنا وهناك من عند الأمم المجاورة للعرب..
كيف لأحد يدعي أنه عاقل أن يعتقد أن كتابا كله كلام وقصص كانت تناسب عقول مبتدعيها أن يدعي أنها إعجاز أو فيها إعجاز؟
الحقيقة أن حكام العرب يروجون لهذه التفاهات عن طريق بعض المهلوسين الدينيين ممن ينظرون للعلم مجرد ظل" للحقيقة" الدينية, وهم يبتغون بذلك الظهور في صورة حماة الدين الذي يحتوي الإعجاز الذي لم يدركه الغرب بعد..
الأمم تنفق البلايين في مجال البحث العلمي وتنشيء مراكز عظيمة لتنمية المعرفة بالطبيعة والكون ونحن نتكلم بلغة مضحكة تصور جهلنا وتخلفنا أحسن تصوير
قد يوحي حدث ما في القرآن أو قصة أو آية لصاحب عقل كبير بأن يراجع أو يحسن أو يحل لغزا ما يجد نفسه حائرا في تفسيره.. وهذا الإيحاء في الواقع يمكن أن يقود إليه كتاب أو نص فني أو فلسفي أو حتى من قصص الخيال التي كانت أساسا لعلوم عظيمة مثل علوم الفضاء على سبيل المثال
ماهو القرآن؟ إنه كتاب ديني يعلم الناس الاستقامة والخير ويحثهم على شكر الله على نعمه..
غير أن محتويات القرآن من ناحية أخرى هي قصص أسطورية تصور الخير والشر كما تحاول تفسير بعض الظواهر الطبيعية وتربطها بعصيان وفساد أخلاق الناس..
في القرآن نجد كذلك قصة نوح وهي أسطورة بابلية قديمة وقصة الإسراء والمعراج والتي هي أسطورة فارسية تتحدث عن شخص اسمه هيودراف صعد إلى السماوات العلى.. وجبل الطور الذي هو أعلى الجبال في المسكونة بحسب فهم أهل القرآن والذي يتكون كله من قاعدته حتى قمته من البلور.. ثم نجد كذلك قصة يأجوج ومأجوج الخرافة الإنجيلية القديمة إضافة إلى كونه يمجد في كثير من آياته بني إسرائيل ويصفهم بأنهم من اختيار الله حيث خصهم بنعمه وهم شعب متعصب أباد شعوبا مسالمة كما يتحدث القرآن عن داوود وجليات ) جالوت ـ الفلسطيني العملاق الذي تغلب عليه الراعي الصغير داوود بحجرة ملساء غرسها في مقدمة جمجمته, وداوود هذا أباد شعوبا كثيرة هم الذي استولى الإسرائليون على أرضهم ولازال الصراع مستمرا حتى الآن على تلك الأرض.. ثم يذكر القرآن سليمان الذي يكلم النمل وله طيور تخضع له وكائنات غير بشرية تقوم بمملكته..
وهناك العديد من الأساطير الأخرى التي يمكنها أن توسع الخيال أو تغلقه تماما على تقبل الجدال المنطقي..
مهما كانت الأمور التي يذكرها القرآن والتي يمكن أن نجد فيها ما يتوافق مع منطق واستنتاجات العلم, فإنها لن تبلغ مقام الإعجاز الذي يستشف منه أنه يغنينا عن البحث من خلال استخدام عقولنا لتطوير معارفنا, لأن القرآن كتاب ديني لا يمكنه أن يعتمد في المؤسسات العلمية كأساس للوصول إلى أجوبة منطقية متعلقة بكثير من المجالات التي نحتاج كي نكون معرفة معمقة وموسعة بخصوصها.
يمكن للقرآن أن يبقى شاهدا على مستوى ذهني بلغه أسلافنا ولكنه غير صالح للوصول إلى الحقائق التي يتطلبها الطموح المعرفي لدى الشعوب المتجددة والمتطورة
وإلا فإنه لماذا ينفقون أموالهم لمعرفة هل الماء موجود في كوب ما بينما هذه الحقيقة متوفرة إلى جانب سورة أبي لهب أو قريبة من الزلزلة؟؟
نعم يمكننا الحديث عن الإعجاز إذا كان معناه التميز والذي قال عنه الدكتور الجابري: " حتى أشعار نزار قباني هي إعجاز! لأنه من يمكنه أن يكون نزارا جديدا؟
45 - عبد الله الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:31
السيد الحر و الله إنك أمي "بارك عليك"
46 - issafen174i الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:33
الاعجاز العلمي في القران الكريم حقيقة لا ينكرها الا جاهل او حاقد على الاسلام يكفي فقط انه بسبب الاعجاز اسلم الكثير منالعلماء الغربيين ...
و لمن يشك في ذالك وهذا فقط مثال تدكرته للتو ففي القران الكريم خاطب الله تعالى النمل بالمذكر فقال تعالى"يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم" اما بالنسبة للنحل فالكل يعلم ان الانات هن من يصنعن العسل و لذالك خاطبهن الله بالمؤنت فقال سبحانه وتعالى"وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذى من الجبال بيوتاً ومن
الشجر ومما يعرشون . ثم كلى من كل الثمرات فاسلكى سبل ربك ذللاً , يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس , إن فى ذلك لآية لقوم يتفكرون...
مع انه في اللغة العربية النمل و النحل متشابهان فلماذا يايها النمل ادخلوا مساكنكم "مذكر" والنحل" اتخدي و اسلكي و كلي ثم اسلكي "مؤنت
47 - moslim+ الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:35
إن الآيتين التي دكرتهما ( الم ينظر الانسان الى الارض كي سطحت). والآية الأخرى كان يعني بهما الله سبحانه وتعالى أرض البساط السهلة التي يمشي عليها الإنسان عكس الأرض الصعبة متل الجبال و التلال أتمنى أن تبحت عن معنى الآيات قبل الإفتراء والكدب على الله بهتانا وزورا .
أما الأخ الآخر إدا لم تتق بالدكتور سعد زغلول فعليك بالقراءة لعبد الحق غيدر دوني عالم الفلك الفرنسي وهو مدير مرصد الفلك الأوربي بفرنسا وبعد دلك ستكتشف أسرار القرآن الكريم وأتمنى أن لا تجيبنا بجهلك بغضا وحقدا على القرآن بل تجيبنا بعد البحت الدقيق
48 - عبد الله الغريب الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:37
سبحان الله ولا اله الا الله كم الانسان يتجرأ على كتاب الله وهو حقير اللهم نسالك حسن الخاتمة وتوفنا وانت راض عنا, قال صلى الله عليه وسلم فان لم تستحيي فافعل ما شئت وقال تعالى وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون (الاية) والظلم هنا يشمل حتى النفس اي اذا ظلم الانسان نفسه ومات وهم ظالم لها.
49 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:39
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
اشكر الاخ الكريم الدي اعتنى بهدا الموضوع وليدرجه تفحصا للعقول وما وصلت اليه من وعي،فكان الرد واردا من بعض الاخوة وجاء دوري لابرز درسا من الاعجاز العلمي للقران الكريم ،فوضت مفاعيله الهادفة عن ملف القدس الشريف هل يمكن للعرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم ان يحرروا قدسهم ام ان الاسلام وقرانه لا شيىء
كانت الفكرة وانا ابن 23 عاما حيث كنت رجل امن اعمل في صفوف حراس الامن للادارة العامة لللامن الوطني وجاءت صدفة علمية كانت بمثابة قانون هز كياني لاتخد القران ملادي لدور الاكتشاف الدي ترنم به اهل الالة ونحن لا زلنا ملتصقين الا بارض ومشاكلها الفضفاضة على البشرية
جاء هدا لما ارتاى مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله لما ارتاى بنظره العقلي العلمي الموضوعي البعدي القريب ان يبتكر لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس حيث شاءت عبقريته العربية الاصيلة ان يتحكم في رئاسة هده اللجنة المشرفة بشخصه المطاع وامزج هده الرئاسة المرضية منه بقسم كبير سمعه العالم كله والله سنصلي في القدس
كنت انداك مستمعا للنداء المولوي السامي ولما ابرز القسم رحمه الله لم اشعر الا ونهضت من مكاني ورفعت اصبع الشهادة وقلت والله ساتيك بالخبر يا مولاي
ومن ثم استعملت النظر العقلي لاتخاد القران ملادا لبحثي العلمي والاستعانة بالاحاديث النبوية الشريفة وقربت قربانا لله سبحانه عن طريق القران وتواضعت لرب العالمين باسلوب الضعف والمسكنة ليرقيني علما من القران قصد تحرير القدس الشريف وانهاء مشكلته القائمة بين العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم وامة بني اسرائيل وفتحت ملفا للتحقيق ساعدني فيه القران حتى توغلت لقوة غير شريرة تجتاح العالم وتفننت عنها اشراقا ربانيا لاغزو الفضاء الخارجي وعن طريق دلك شددت رحالي لبيت المقدس وجئت بتدوين للخلافة الاسلامية الثانية التي حدث بها رسولنا الكريم وان دكر هدا التدوين واشارته العلمية سواء بالواضح او المرموز تحمله اية كريمة هي التي منعت خصوم رسالة سيد الاولين والاخرين من تزوير القران او تحريفه او تزويره او الزيادة فيه او النقصان منه
ان واقع ما ارتكز على هده الاية ليحكي الاعتداء السافر على البشرية من كفار كانوا خيطا عنكبوتيا على الارض لكونهم خدام لابليس ولدلك يعادون المجتمعات مما درسوا من علم للخرافة وهي التي تدكر نوعيتها الاية وتبرز في البيان والارشاد والاتعاض العلمي من انها الخلافة لكون ان الاية ومخزونها العلمي مرتبطة بامام العرب والمسلمين وراء اولي الامر منهم وهو مولانا الامام الحسن الثاني رحمه الله وانه الدي اشير اليه في سورة يس بالقول لله سبحانهىوكل شيىء احصيناه في امام مبين»وجاءت نوعية الحصي من ايجابيات الحق سبحانه ليسخر بها محدثة تكون نافعة لعامة الناس وكما جاء في سورة طه المباركة«ولقد انزلناه قرانا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون او يحدث لهم دكرا»
اقول لاهل العلم لا سيما المهتمين في هدا المجال من اني صاحب اطروحة علمية لنيل جائزة السلام العالمي ولتمنح للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله ولمعرفة ما ادلي به اكثر عليهم ان يتصلوا بموقع كريم رويال الموقع الملكي وبالضبط لموقع«نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائده محمد السادس قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى»وعندها سيزداد علما عما لم اضفه في ارساليتي هده لكونها مرابضة رابضت فيها لمدة طويلة من العمر وتوغلت في ساحة الحرب العلمية مع مالكي الشهادة العلمية التي يلبسونها بالباطل وهده الشهادة العلمية يوجد دكرها في القران الكريم وهي قوله تعالى«ومن اظلم ممن كتم شهادة عنده من الله»، وهي الشهادة التي يديرها ابليس اللعين في حلبة الصراع الدي اتخده مع البشرية ليلقي بها في نار جهنم حسدا منه مما راه في النعيم لادم عليه السلام ودريته ..
ان الادلاء الدي ادليت به يعد من الدراسات الاسلامية الخاضعة للفتوحات القيومية لغزو الفضاء بالقران الكريم لكونه ملك..بفتح الميم وفتح اللام يرقي صاحبه ان اهتم به واحبه
تحياتي والسلام على من اتبع الهدى... يتبع
50 - msali الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:41
آسي عادل حتى أنا مسلم ولكن العلم نسبي أي ليس مطلق ولكن القرآن مقدس يعني مطلق لا يقبل النسبية وعليه فكر مليا قبل أن تنطق باتهامات ليس لها ماي يسندها لا شرعيا ولا عقليا. إن أمثالك هم الذين قتلوا الإسلام .
السلام دين وليس وسيلة للإرتزاق.
51 - إبن مليلية الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:43
أنا كأمازيغي ياهودي
إشتريت كل كتب ودخلت كل مواقع الإعجاز العلمي
ولم أقتنع بأي شيء مما في ذالك
فقط هناك محاولات لفرض الإعجاز رغم أنف العلم والقرآن
فمثلا القرآن يقول كسونا العظام لحما
والعلم يقول أنه لا يصنع الهيكل العظمي ثم يحاط باللحم
وهذا تناقض
لكن في الواقع أنا ما أزال في بداية البحث
أرجوا أن تعطوني مواقع و أسماء كتب تتعلق بالإعجاز العلمي
فربما لم أدخل كل المواقع
و شكرا وعاش السلام
52 - issafen174 الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:45
الاعجاز العلمي في القران الكريم حقيقة لا ينكرها الا جاهل او حاقد على الاسلام يكفي فقط انه بسبب الاعجاز اسلم الكثير منالعلماء الغربيين ...
و لمن يشك في ذالك وهذا فقط مثال تدكرته للتو ففي القران الكريم خاطب الله تعالى النمل بالمذكر فقال تعالى"يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم" اما بالنسبة للنحل فالكل يعلم ان الانات هن من يصنعن العسل و لذالك خاطبهن الله بالمؤنت فقال سبحانه وتعالى"وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذى من الجبال بيوتاً ومن
الشجر ومما يعرشون . ثم كلى من كل الثمرات فاسلكى سبل ربك ذللاً , يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس , إن فى ذلك لآية لقوم يتفكرون...
مع انه في اللغة العربية النمل و النحل متشابهان فلماذا يايها النمل ادخلوا مساكنكم "مذكر" والنحل" اتخدي و اسلكي و كلي ثم اسلكي "مؤنت
53 - freedom الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:47
هذا عجز علمي و ليس اعجاز علمي . وا حسرتاه على المسلمين
54 - rouina الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:49
j etais tres touché de ton realisme Mr Khalid. J´attend le jour où la majorité des marocains penseraient
comme toi...j´attend toujours!!!
55 - مغربي الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:51
اقول للجاحدين ان يقرؤوا كتاب الاسلام يتحدى لوحيد الدين خان بعد ذلك يمكنه ان يجاحدوا
قال تعالى :
ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال
ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير
الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم كبر مقتا عند الله
وعند الذين آمنوا كذلك يطبع الله
على كل قلب متكبر جبار
إن الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم إن في صدورهم إلا كبر ما هم ببالغيه فاستعذ بالله إنه هو السميع البصير
ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو شديد المحال
56 - ali الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:53
حقيقة استغرب كلام من ينكر ويستخف على ان الله لا يمكن ان يكون كلامه معجزا ويضم بين ثناياه الاعجاز فى كل شىء وما اسلام هؤلاء العلماء الغربيين الا دليلا على كل ملحد عنيد لا يريد ان يعمل عقله ولكل غبى لا يقرا ولايريدان يتعلم همه سوى التشكيك و ليس لديه ادنى حظ من العلم و المعرفة.
57 - issafen174 الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:55
لاعجاز العلمي حقيقة لا ينكرها الا جاهل او منافق حاقد على الاسلام.
بل ان الاعجاز العلمي كان سببا في دخول عدد كبير من العلماء الغربيين في دخول الاسلام وهذه ايضا حقيقة موثقة .
و لمن يشك في ذالك فالامثلة عن الاعجاز العلمي و العددي و اللغوي وغيرها كثيرة لمن له حسن نية في البحث في هذا الموضوع.
و كمثال تدكرته للتو: النمل والنحل في اللغة العربية متشابهان في الجنس يعني اما ان نقول ايها النملاو النحل او ايتها النمل او النحل ...لكن في القران الكريم خاطب الله سبحانه و تعالى النمل بالمدكر فقال " يايها النمل ادخلوا مساكنكم" لكن بالنسبة للنحل الذي اثبت العلم حقيقة يعلمها الجميع و هي ان الانات هن من يصنعن العسل وقد فهم المفسرون الان بعد هذا الاكتشاف لماذا خاطب المولى عز وجل النحل بالمؤنت حيث قال تعالى"{ وَ أَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ *
ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا
يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}
افلا تبصرون
58 - اميرة الصحراء الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:57
القران الكريم كتاب عقائدي ديني إلا أنه لا يخلوا من إعجاز علمي وذلك كي يتأكد من في قلبه شك أنه منزل من عند الله ولوإجتمعت الإنس و الجن على أن يؤتوا بمتله فلن يؤتوا بمتله و إعجازه دليله وإليكم يامن ينكر على ألقران إعجازه يا من يتبجح بالعقل بعض الايات
ً "السماء ذات الرجعً"
"ًالجبال أوتادً"
"ًمرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان" ً
"ًإن الله لا يستحي أن يدرب مثلا ما بعوضة و ما فوقهاً"
59 - WASSIM الاثنين 17 نونبر 2008 - 13:59
بسم الله الرحمان الرحيم
يقول عز من قائل
يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
هذا للانسان الذي يقول أن القران فيه تناقد(الادمي الذي قال أن الجنين يكون لحما تم يصبح عظاما وأن القران يقول العكس)
حقيقه علميه
اكتساء العظام بالعضلات :
حتى وقت قريب كان يعتقد أن العظام والعضلات تظهران وتنموان معاً، غير أن البحوث الأخيرة أظهرت حقيقة مختلفة تماماً لم يكن أحدٌ ينتبه إليها، وهي أن نسيج الغضاريف في الجنين يتحول إلى عظام أولاً، ثم يتم اختيار خلايا العضلات من الأنسجة الموجودة حول العظام لتتجمع هذه الخلايا وتلف العظام .
غير أن هذه الحقيقة التي كشفها العلم حديثاً قد أخبرنا ربنا عز وجل بها في القرآن قبل 1400 سنة
هذه الحقيقة العلمية التي وردت في هذه الآية قبل قرون يتم شرحها في كتاب علمي حديث اسمه " نشوء الإنسان " كما يأتي : " في الأسبوع السادس وكاستمرار للتغضرف ( أي التحول إلى غضاريف ) تتم أول عملية تحول إلى عظام في عظم الترقوة، وفي نهاية الأسبوع السابع يبدأ التعظم (أي التحول إلى عظم ) في العظام الطويلة . وبينما تستمر العظام بالتكون يتم اختيار خلايا العضلات من النسيج المحيط بالعظم حيث تبدأ العضلات بالتكون، ويبدأ نسيج العضلات بالانقسام حول العظم إلى مجموعة أمامية ومجموعة خلفية
الأبحاث الميكروسكوبية أثبتت أن تطور الجنين داخل رحم الأم يتم كما وصفته آيات القرآن، فأولاً تتكون الأنسجة الغضروفية التي تتحول إلى عظام الجنين ، ثم تكون بعدها خلايا العضلات ثم تتجمع مع بعضها و تتكون لتلتف حول العظام .
و الموضوع كله تشرحه نشرة علمية تحت عنوان (تكون الإنسان) كما يلي :
"خلال الأسبوع السابع يبدأ الهيكل العظمي بالانتشار في الجسم و تأخذ العظام شكلها المألوف ، وفي نهاية الأسبوع السابع و خلال الأسبوع الثامن تأخذ العضلات وضعيتها حول أشكال العظام
60 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:01
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين ومولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
القران الكريم يتوفر على بطاقة رقمية تعرف بال البيت الطاهر وتعرف بالامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وراء اولي الامرؤ منها وتعرف بالطريقة المتوخاة لتحرير القدس الشريف وتوضح الكيد الساري مفعوله من طرف خصوم وحدتنا الترابية على ملفالصحراء المغربية ويبين للكنسية من انها تنفخ في رمادها حول معتقدها ومنهجها وان لا دين الا الاسلام ومن ابتغى غيره دينا فان الحق لا يتقبله منه وهو في الاخرة من الراسبين ومن الخاسرين ثم ان القران يبوضح ان البطاقة الرقمية قصد التنعريف بال البيت الطاهر توجد دكرا عن طريق اية منه هي التي منعت محرفي الرسالات السماوية من تزوير القران او تحريفه او الزيادة فيه او النقصان منه وانما بقي محفوظا كما حفظ رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
كل هده المعلومات العلمية لا يمكن لطالب علم ان يحصل عليها الا ادا كانت تتوفر فيه عنصرين هامين عنصر ظاهر وعنصر باطن فما كمن في العنصر الظاهر فهم الجوارح وما كمن في العنصر الباطن فهي القوى الدماغية
من دلك خرجت اخوتي الزوار الكرام يوم تان فتحت ملفا للتحقيق العلمي عن هوية القدس الشريف العربية ونجاح القسم المولوةي السامي الدي انزله مولانا الامام الراحل جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله واستطعت بعد الكاد وطلب العلم لما يحيي الاسلام واهله من رب القران وسلمني محدثة القران التي اعانتني لغزو الفضاء الخارجي تبركا باسراء رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وحصلت على اصطحاب من المتحف الاسلامي المرتبط بالقدس الشريف وهو الدي عدلت عليه الاطروحة العلمية بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء والمغاربة ومن له رغبة للاطلالة على نوعية الاعجاز العلمي الدي احرزت عليه بفضل قدراتي العملية والعقلية الخاضعة للتفقه في الدين واستخراج المصلحة المرسلة منه نعمة للعباد والبلاد،فعليه ان يتصل بموقع كريم رويال الموقع الملكي وبالضبط بموقع«نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائده محمد السادس قصد الخروج بالوطن من اسلامه معافى»اتمنى ان اكون عند حسن ظن الناظر المحترم ان منحني الضوء الاخضر للادلاء ببعض الارساليات في هدا الموقع لابين نوعية هدا الاعجاز وعلى ما دا يرتكز وزد وقس تحياتي
61 - البوشاري عبدالرحمان الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:03
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
اعلموا علم الايقين ان القران الكريم يعد كمبيوترا ورقيا يشغل بالعقل والسبب في دلك ان له نفيضهوهو الدي تسمعون دكره في ايات بينات من القران الكريم كقوله تعالى "كتاب الله وراء ظهورهم كانهم لا يعلمون" ومن ثم اعلموا ان الفرق بين القرانم والكتاب المشارين اليا في القران فرق كبير كما هو بين السماء والارض لكون ان احدهما نقيض للاخر لاسباب معروفة ازليا لدى رواد الخرافة التي درسوها من الكتاب المستلب الدي ادرجت عن دكره هدا العنوان لتعلمنوا علم اليقين ان تجاربهم العلمية كلها من اجل نصر دينهم وانهم يعرفون سنننخ كما نعرف نحن سننا لدا الم تكفكم محدثة القران الكريم التي تبشر الوطن واهله بانه ربح كل السباقات العلمية وان الدي افضى في ها الربح هو القران الكريم الدي لم يجد منقبا وباحثا ودارسا ليتطلع لعجائبه العلمية التي لا تنقضي
وان كنتم ترون ان الحضارت قد وصلت فانها لم تصل الا بالكتاب بعدما ان درست عنه من القران افهموا او لا تفهموا فانكم مطالبون بان تفهموا من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب الرسالة الصافية الاديم والحائزة على كرسي الاعجاز العلمي والعددي والرقمي في القران والسنة المحمدية ...يتبع والنصر لمولانا الامام اعزه الله
62 - Abou9othoum الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:05
و أين هو ألإعجاز العلمي إذا في ما قلته أيها الأمازيغي المحترم. فالفصاحة التي تتحدث عنها أصبحت متجاوزة.و الرؤى التاريخية هي الأخرى متهالكة. فهل مثلا مريم العذراء هي أخت هارون أخو موسى عليهم السلام..؟ أما أهل الكهف فهل قرأت على الأقل أصحاب الكهف لتوفيق الحكيم لتتبين الفرق بين التاريخين.؟ثم ما محل الطير الأبابيل و الحجارة التي تقتل الفيل جازاك الله عنا كل الخير من العلم و ما محلها من المنطق و العقل و الإعجاز العلمي..؟ أما الهدهد الذي يطير بسرعة الضوء ماذا تقول فيه العلوم التي تشوهون خلقتها الاولى..؟أما الجن الذي يسترق السمع و يسكن في العمارات الإنسانية ما رأي العلوم التي مسخت لما أصبح المدعوذون يتشدقون بها و يقيمون لها الحلقات في جامع الفنا؛ما رأيها في الجن.؟ ما رأيها في الحوت الذي يستضيف البشر في جوفه ثم يبلعه حيا.؟ ما رأي العلوم في النمل الناطق.و جيوش الجن و الشياطين و الملائكة المسومين..؟
القرآن قرآن. لا يجري عليه أي تصنيف من تصانيف المؤلفات الوضعية. بل هو صنف في حد داته يحوي كتابا واحدا هو القرآن. فأي محاولة لتصنيفه ضمن قائمة هو تعسف عليه. و أي محاولة إدراج لمصنف تحته هو مس به.
العلم نسبي الحقائق يعتمد الظن و الشك طريقا لليقين إنساني المبدئ و تحرري العقيدة. و هو بذلك مضاد للدين الوحيد الرؤية المطلق الحقائق الذي ينزع القيمة من الواقع و يضعها في السماء.فكيف للنقيضين أن يجتمعا و كيف لهما أن بتكاملا..و السؤال هنا لأبي رشد إذ يقول : الدين و الحكمة كلاهما حق . و الحق لا يضاد الحق إنما يتبعه و يشهد عليه..إن هذا الجمع بين النقيضين بين الخير و الشر بين الدين و الدنيا بين النقل و العقل بين القديم و الحديث بين التابث و المتحول ظاهرة تطبع ما يسمى الغكر الإسلامي و تلازمه منذ مهده إلى زمننا هذا.و هي المسئولة على عقمه و استهلاكيته و عدم انخراطه في الأداء الفكري الإنساني.و الإعجاز العلمي تعبير صارخ على عدم صحية هذه الظاهرة التي أنتجته
63 - خالد المغربي الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:07
السلام على من اتبع الهدى
الاعجاز العلمي هو حقيقة ولكن لايدركها الا العلماء : انما يخشى الله من عباده العلماء
اما دعاة العلمانية اليسايرون الغير المتفرين على اي رصيد معرفي او حمولة فكرية سوى الافكار السادجة من العهود الماضية هم من يدعون بانه باطل واتحدى كل عالم في ميدان معين لينكر حقيقة ابرزت في القران او السنة النبوية
وسيريكم اياته في الافاق وفي انفسكم
و السلام
64 - tanmirte الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:09
أريد فقط أن أقول لهؤلاء الذين يشككون في إعجاز القرآن هل قرأتموه و تدارستموه قبل الحكم عليه؟ أم أنكم فقط تسمعون به من أفواه لهم أحكام مسبقة و جاهزة بحكم انتمائهم أو عقيدتهم أو لحاجة في نفس يعقوب. و التشكيك في إعجازه يعني التشكيك في الدين و يعني كذلك التشكيك في قدرات الله عز و جل. و إن كنتم تعنون فعلا ما تقولون فأتحداكم أن تفتحوا دفتي هذا القرآن الكريم و تقرأوه من الأول إلى الآخر عندها أستمع و أنصت لما تقولون عنه.
65 - عبد الخالق الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:11
أولا بالنسبة لمسئلة الارحام فلو كان الله يعني به الجنس أذكر كان أو أنثى لكان قال في القرآن (( و يعلم من في الارحام )) لأن كلمة (( من )) هي التي تعني جنس الجنين و ليس كلمة(( ما )) فالله يقول (( و يعلم ما في الارحام)) و كلمة (( ما )) مختلفة عن كلمة (( من )) فكلمة (( ما )) هي شاملة لكل من جنس الجنين + رزق الجنين + الاحداث التي ستقع له من جميع النواحي صحته و مهنته و أخلاقه و عمره بعدد السنين و الايام و كل كبيرة و صغيرة في حياته ... )).
ثانيا بالنسبة لمسئلة الارض فانه لا تناقض فيما ذكرت فكون الارض مدحوة لا يمنع تسطيحها بدليل ان الانسان يمشي فوق الأرض و يجدها مسطحة بالرغم من كونها مدحوة أي بيضاوية فهذا من قدرة الله و لا تناقض مع قدرة الله
ثالثا أما بالنسبة لقولك أن العلم يقول ان اللحم يسبق العظم في تكوين الجنين فهذا من الأخطاء العلمية التي يصححها القرآن و سيأتي الزمن الذي سيكتشف علماء الأجنة صحة ما جاء به القرآن في الأجنة و سيعترفون بخطئهم و سأسوق كنموذج لأخطاء العلماء نموذجين عن سابقتين من هذا النوع :
النموذج الاول يتعلق بالشمس لقد كان العلماء يظنون أن الشمس لا تتحرك في وقت كان القرآن يقول بتحرك الشمس و بجريانها و كان الكفار في ذلك الوقت يستدلون بالشمس على أخطاء القرآن العلمية لكن ماذا حدث بعد ذلك الذي حدث هو أنه قد جاء الزمن الذي تبث فيه أن الشمس تتحرك و أن القرآن هو الذي كان على صواب.
أما النموذج الثاني هو من القرن 20 و هو نموذج داروين فقد كان العلماء يظنون أن الى أمد قريب أن الانسان أصله قرد و كان العلماء يستهزئون بالقرآن يقولون نحن توصلنا الى أن الانسان أصله قرد و تطور الى انسان في حين أن القرآن يقول أن الانسان ليس أصله قرد بل أصله من آدم و آدم من تراب و لكن لم تكد تمر سوى عقود قليلة حتى اكتشف العلماء أنهم كانوا على خطأ و أن الانسان لا علاقة له بالقرد و سقطت بذلك نظرية داروين .
و ما لالحظت عليك يا كاتب المقال أنك سكتت عن آيات كثيرة جائت باعجاز علمي واضح و قد وصل بها الوضوح أن أسلم كثير من العلماء في أوروبا و أمريكاو في اليابان بعدما تبين لهم أن الحقائق العلمية التي جاء بها الاعجاز القرآني في زمن كانت تنغدم فيه الاجهزة المتطورة تثبت أنه يستحيل أن يكون القرآن قول بشر بل هو قول الله في حين تأتي أنت الذي لا تساوي شيئا أمام كبار علماء العالم في الطب و الفلك و العلوم الطبيعية... ممن وضعوا أقلامهم و رفعوا أيديهم بشهادة ألا الاه الا الله و أن محمدا رسول الله. لتحاول أن تطفئ نور الحقيقة
فصدق عليك قول الله تعالى في الآية 32 من سورة التوبة (( بسم الله االرحمان الرحيم يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ))

66 - ادريس سطات الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:13
اتق الله عز وجل اعلم انك تباري البارئ بعقلك العاجز .
ساجيبك عن العبارات التي قلت عنها انها خطأ رغم اني لا احبذ الاعجاز القراني لاني متيقن بأن القران كلام الذي خلقك من نطفة ورع)انت قلت انها دائرية لكن ما كنت تعرفها لولا لم يخبرك بها العلم الحديث فانت تراها مسطحة فالقران نزل عل اقوام لم يكونو يعرفون ان الارض مسطحة فكان يخاطب عقولهم وبما ان الله يعرف ان اقوام ستأتي وتعرف ان الارض دائرية خاطبهم بقوله عز وجل {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }الأنبياء33 , {هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُوراً وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ }يونس5 ،{لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }يس40
(كسونا العظام لحما) فانت على خطأ بالفعل العلم الحديث اتبت ان اول ما ينشأ فهي العظام وذلك عندما يكون الجنين في بطن امه والقران يقول قبل 14 قرن {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ }الحج5،
توصل الطب الى معرة جنس الجنين قبل اشهر عديدة من الولادة صح كلامك ولكن العلم الحديث لا يعلم ذلك الا بواسطة أي باعتماد المجهر وهذا ليس علم الغيب سأعطيك مثلا لو ان الامطار هطلت في فرنساوباتصال احد اقربائك وقلت ذلك لصاحب لك في المغرب هل تعد انك تعلم الغيب لم تكن تعرف ذلك الا بواسطة اما الله لا يحتاج لوساطة ليعلم ذلك فالله هو من يقرر اهو ذكر ام انثى
{لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ }الشورى
في الاخير ادعوك للتأمل في هذه الايات وجماليتها وبما انك تعرف اللغة العربية اتحداك ان تأتي بمثلها فالله تحدى جباهذة اللغة العربية اذ كان الشعراء ينظمون اجمل الاشعار امثال عنثر بن شداد الاخطل امرئ قيس وتحداهم بهذه العبارات الرقراقة {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }هودالإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }الإسراء88،
اتمنى لك الهداية ولا تتبع وساوس الشيطان اللعين فانه يريد ان يفتك بك ويتبرأ منك {وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }إبراهيم22
[email protected]
67 - امازيغية اصيلة الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:15
يقول رب العزة و الجبروت الذي تتطاول على لفظه و اياته في كتابه العظيم "و لقد خلقنا الانسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشاناه خلقا اخر فتبارك الله احسن الخالقين"
ان كنت من اهل العلم فلن ترتكب خطا كهذا الذي قلته فالله عز و جل رب السماوات السبع و الاراضين ميز هذه الاية الجليلة بذكرها لمراحل نمو الجنين الانساني حيث قسمت الى ثلاث مراحل اساسية و فصلت بينها بحرف العطف "ثم" و هو حرف ترتيب فالمرحلة الاولى هي مرحلة النطفة و المرحلة الثانية هي مرحلة التخليق و تشمل اربعة اطوار (العلقة المضغة العظام اللحم)و المرحلة الثالثة هي مرحلة النشاة
فما تجزم به انت و تقول انه خطا علمي في القران الكريم لا ينم سوى عن جهلك و عدم تدبرك لاياته ان كنت تتصفحه من الاساس فتتشكل النطفة ثم العلقة حيث يتعلق الحميل بالمشيمة و التي تنتهي مرحلتها في اليومين 23-24 من الحمل لتتشكل المضغة في اليومين 25-26 التي تعرف تحولا سريعا جدا مما يفسر ربط الله عز و جل حرف الفاء الذي يفيد التعقيب بين المراحل بشكل سريع و يتيغير شكل العلقة الى مضغة تجسد شكل الحميل حيث فسر معناها علم الاجنة الحديث اذ وجد ان انه بعد تخلق الحميل و المشيمة في هذه المرحلة يتلقى الحميل غذاءه و طاقته و تتزايد عملية النمو بسرعة و يبدا ظهور الكتل البدنية و تدعى فلقات التي تتكون منها العظام و العضلات فيما بعد و لتعدد تلك الفلقات يظهر الحميل و كانه مادة ممضوغة عليها طبعات اسنان فيتغير شكله الى ان يصبح مقوسا على شكل حرف cو يكون طول الحميل حينها 1 سم لان بعض اجهزة الانسان تتخلق في مرحلة المضغة و لكن في صورة برعم و يفسر ذلك في قوله تعالى "ثم من مضغة مخلقة و غير مخلقة" و بعد ذلك يحدد القران الكريم ان العظام تبدا بعد مرحلة المضغة ثم تكسى بالعضلات و هذا ما يؤكده علم الاجنة الحديث فبعد تشكل المضغة ينتشر الهيكل العظمي في اوائل الاسبوع السابع ثم تغلف بالعضلات فيواصل الجنين نموه في مرحلة النشاة ليصبح خلقا اخرفتبارك الله احسن الخالقين
و يتجلى الاعجاز العلمي في هذه الاية المباركة في اعجازها العلمي و البياني ايضا حيث نجد مراحل محددة البداية و النهاية و اسماء معبرة عن الشكل و اهم الاحداث و حروف عطف مناسبة تشير الى الفوارق الزمنية في التحول و معرفة هذه الحقائق الى ماقبل القرنين الاخيرين كانت مستحيلة فضلا عن استحالتها قبل الف و اربعمائة سنة
68 - بسمة الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:17
صحيح انا تلميدة و لازلت في مرحلة التعليم والتكوين و يبدو ان مستواك التعليمى افضل من مستويا بكتير لكن اقول لك والله مهما بلغت في العلم والمعرفة ستظل اكبر جاهل و مغفل وملحد كيف تتجرا على من خلفك فسواك ووهب لك اكبر جوهر لينزهك عن الحيوان لكن وللاسف لم تشتخدم عقلك وبقيت حيوان وحتى الحيوان فهو احسن منك بكتير تامل في خلق الله وفي نعمه علينا حتى تتفكر وتتدبر ارجع الى ربك قبل ان يفوت الاوان فتتحسر على كل يوم مر في حياتك ولم تقرب فيه الى مولاك و خالقك وان كنت تظن انك حر في تفكيريك و تصويبيك للامور فانت خاطيء فنفسك ليست ملكا لك اد انت مجرد عبد مملوك لخالقك ولاانك عبد من عباد الله تتكلم بلغة الفرقان سادعو لك بالهداية وتعلم اما ان تقول خيرا او اصمت ففعز ما يتوجب علينا التكتل والتلاحم في الدعوة الى الله والرجوع الى سبيل الرشد يحز في قلوبنا كلامك التكفيري (ويروناه بعيدا ونراه قريبا)
69 - l'ombre الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:19
اود ان اجيب على الدي يسمي نفسه مغربي حر انت لا تعرف حتى اعراب جملة بسيطة .اتق الله
فان اردت شيئا فابحث عن عالم الاجنة الكندي كيز مور الدي اعلن اسلا مه
70 - أبو علي الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:21
سأتحدث عن بعض الأمثلة البسيطة لغش من أطلق عليهم "الاعجازيون" و هم موضة جديدة من "الشيوخ" الذين صنعتهم أموال النفط يدعون العلم و يعملون بكل الطرق على ربط كل ما توصل اليه الغرب الملحد الكافر بقرانهم....و من أشهرهم طيب الذكر زغلول النجار ....
سأبدأ باية شهيرة روج لها الاعجازيون كثيرا:
{فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ}....(الأنعام: 125)
حيث يدعي الاعجازيون ان هذه الاية قد اخبرت بالحقيقة العلمية أنه كلما ارتفع الإنسان في السماء انخفض الضغط الجوي وقلّت كمية الأكسجين مما يتسبب في حدوث ضيق في الصدر وصعوبة في التنفس...حيث
أن التغير الهائل في ضغط الجو الذي يحدث عند التصاعد السريع في السماء، يسبب للإنسان ضيقاً في الصدر وحرجاً ...
تعالوا لنرى حقيقة ما تقوله الكلمة محل الادعاء :
(يَـصّـَـعّــَدُ فِي السَّمَاءِ)
هل فعلا تعني الصعود الى اعلى؟
الحقيقة هي ان (يَـصّـَـعّــَدُ فِي) معناها ليس ما يحاول ان يلصقها بها العالم الكبير..... يصعد بتشديد الصاد --ملحقة ب :"في كذا" -- تعني محاولة -على مشقة- في عمل شيء صعب أو مستحيل ...و لك ان تطالع ما تقوله المعاجم في ذلك :
(تَصَعَّدَ) يتصعَّد، ويَصَّعَّد: تَصاعدَ. و- في الشيءِ: مضى فيه على مشقة. وفي التنزيل العزيز:كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ في السَّمَاءِ . و- النَّفَسُ: صَعُبَ مَخْرَجُهُ. و- الشيءُ الرَّجلَ: جَهَده وبلغ منه
فالمراد من الاية هنا هو تشبيه ضيق صدر الكافر نتيجة كفره بضيق الشخص الذي يحاول الصعود في السماء فلا يستطيع لأستحالة هذا (!) ...و لك ان تطالع ما تقوله التفاسير في ذلك
وَقَالَ عَطَاء الْخُرَاسَانِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول مَثَله كَمَثَلِ الَّذِي لَا يَسْتَطِيع أَنْ يَصْعَد إِلَى السَّمَاء. وَقَالَ الْحَكَم بْن أَبَان عَنْ عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " يَقُول فَكَمَا لَا يَسْتَطِيع اِبْن آدَم أَنْ يَبْلُغ السَّمَاء فَكَذَلِكَ لَا يَسْتَطِيع أَنْ يُدْخِل التَّوْحِيد وَالْإِيمَان قَلْبه حَتَّى يُدْخِلهُ اللَّه فِي قَلْبه وَقَالَ الْأَوْزَاعِيّ " كَأَنَّمَا يَصَّعَّد فِي السَّمَاء " كَيْفَ يَسْتَطِيع مَنْ جَعَلَ اللَّه صَدْره ضَيِّقًا أَنْ يَكُون مُسْلِمًا. وَقَالَ الْإِمَام أَبُو جَعْفَر بْن جَرِير : وَهَذَا مَثَل ضَرَبَهُ اللَّه لِقَلْبِ هَذَا الْكَافِر فِي شِدَّة ضِيقه عَنْ وُصُول الْإِيمَان إِلَيْهِ يَقُول فَمَثَله فِي اِمْتِنَاعه مِنْ قَبُول الْإِيمَان وَضِيقه عَنْ وُصُوله إِلَيْهِ مَثَل اِمْتِنَاعه عَنْ الصُّعُود إِلَى السَّمَاء وَعَجْزه عَنْهُ لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي وُسْعه وَطَاقَته وَقَالَ فِي قَوْله " كَذَلِكَ يَجْعَل اللَّه الرِّجْس عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ" يَقُول كَمَا يَجْعَل اللَّه صَدْر مَنْ أَرَادَ إِضْلَاله ضَيِّقًا حَرَجًا كَذَلِكَ يُسَلِّط اللَّه الشَّيْطَان عَلَيْهِ وَعَلَى أَمْثَاله مِمَّنْ أَبَى الْإِيمَان بِاَللَّهِ وَرَسُوله فَيُغْوِيه وَيَصُدّهُ عَنْ سَبِيل اللَّه وَقَالَ اِبْن أَبِي طَلْحَة عَنْ اِبْن عَبَّاس : الرِّجْس الشَّيْطَان وَقَالَ مُجَاهِد : الرِّجْس كُلّ مَا لَا خَيْر فِيهِ وَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَم الرِّجْس الْعَذَاب.
الحقيقة لا اعرف فعلا...هل وصلت جرأة الكذب بالاعجازيين الى درجة التغيير في معنى لغوي لكلمة يمكن لأي شخص التأكد منها من المصادر المتاحة ؟؟؟
كما رأينا فمعنى اللفظ (يَـصّـَـعّــَدُ فِي) كذا , لا علاقة له اطلاقا بالصعود و انما المحاولة على مشقة في عمل شيء مستحيل كما تخبرنا المعاجم و التفاسير معا...
قد يخرج علينا احد المسلمين قائلا ان المفسرين لم يكونوا يعرفوا الحقائق العلمية الحديثة ...و لهؤلاء أقول: نحن لا نتحدث عن فهم المفسرين....نحن نتحدث عن الغش و التدليس الذي يقوم به الاعجازيون مثل "الدكتور" زغلول الفشار في الكذب في ((المعنى اللغوي)) لكلمة و يحرفوها الى معنى اخر تماما لأجل ان يربطوا بينها و بين ظاهرة علمية...فهم المفسرين أو الحقائق المعروفة الان لا تغير معاني كلمات اللغة ! فهذه التفاسير مبنية على الفهم الصحيح للمعنى اللغوي الحقيقي للكلمة الذي أوردته و ليس بسبب الجهل بالحقائق العلمية الحديثة.
يذكرني هذا باية اخرى...قريبة من الموضوع الأول في تحريف معنى كلمةفي اللغة العربية لغرض الصاق ظاهرة علمية باية..حيث يورد الاعجازيون الاية التاية من سورة الذاريات :
(و السماء بنيناها بأيد و انا لموسعون)
حيث يقول الاعجازيون ان هذه الاية اخبرت بحقيقة التوسع الكوني !!!
ذهبت لأرى ما تقوله المعاجم حول المعنى اللغوي لهذه الكلمة "موسع" ((بدون تشديد السين))...
المحيط :
أوْسَعَ يُوسِعُ إِيسَاعاً : ((صار ذا سعه وغِنى ))
"محيط المحيط" :
وأوسع الرجل إيساعًا صار ذا سعةٍ وغنًى. ومنهُ في سورة الذاريات : (وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) أي أغنياءُ قادرون.
و يتفق معهم ايضا القاموس المحيط حول هذا المعنى اللغوي :
و قوله (وإنَّا لَمُوسِعُونَ): أغْنياءُ قادِرُونَ
ففي الاية ..يقول الله عن نفسه انه ذو سعة (قدرة) و غنى... و لا علاقة لها اطلاقا بالتوسع الكوني !!
ادعاء اخر في منتهى السذاجة ...وهو الادعاء بأن لفظ "ادنى الأرض" في سورة الروم يعني "اخفض منطقة في الأرض" ...
رغم عدم الحاجة للتأكد من المعنى اللغوي لكلمة "أدنى" حيث ان اي طفل يعرف ان ادنى يعني أقرب و هي عكس أبعد...ذهب كالعادة للتأكد من المعاني في المعاجم المختلفة
القاموس المحيط:
(و دَنا): دُنُوًّا ودَناوَةً قَرُبَ (كأدنَى ودَنَّاه تَدْنِيَةً وأدْناهُ) قَرَّبَه
لسان العرب:
دَنا من الشيء دنُوّاً و دَناوَةً قَرُبَ . وفي حديث الإيمان : ادْنُهْ هو أَمْرٌ بالدُّنُوِّ والقُرْبِ , والهاء فيه للسكت , وجيءَ بها لبيان الحركة . وبينهما دناوة أَي قَرابة . و الدَّناوةُ القَرابة والقُربى . ويقال : ما تَزْدادُ منِّا إلا قُرْباً ودَناوةً ; فرق بين مصدرِ دنا ومصدر دَنُؤَ , فجعل مصدر دَنا دَناوةً ومصدر دَنُؤَ دَناءَةً
فكل المعاجم اتفقت على ان المعنى الوحيد لأدنى هو "أقرب" ..
و لم أسمع في حياتي عن أن ادنى تعني اخفض..أو ارى مرجعا لغويا واحدا يقر بذلك.
و ادعاء اخر لم احتج الى جهد كبير في تفنيده..حيث يدعي الاعجازيون ان الاية التي تقول "و السماء ذات الرجع" تتحدث عن الدورة المائية !!
لنرى ما قيل حول هذه الاية !
قال الرازي في تفسيره للآية: قال الزجاج: الرجع المطر لأنه يجيء ويتكرر، واعلم أن كلام الزجاج وسائر أئمة اللغة صريح في أن الرجع ليس اسماً موضوعاً للمطر بل سُمّي رجعاً على سبيل المجاز ولحسن هذا المجاز وجوه:
أحدها: قال القفال: كأنه من ترجيع الصوت وهو إعادته ووصل الحروف به، فكذا المطر لكونه عائداً مرة بعد أخرى سُمّي رجعاً.
وثانيها: (((أن العرب كانوا يزعمون أن السحاب يحمل الماء من بحار الأرض ثم يرجعه إلى الأرض.)))
وثالثها: أنهم أرادوا التفاؤل فسموه رجعاً ليرجع.
ورابعها: أن المطر يرجع في كل عام
ركزوا معي في ثانيا هذه..
لأنها تهدم ادعاء الاعجاز من اساسه في كون هذه "حقيقة لم تعرف الا في العصر الحديث" ..فهي تؤكد ان العرب كانوا يعرفون حقيقة ان السحاب يحمل بخار الماء من البحار ليعود اليه في صورة امطار...و هذا يوضح لنا كذب الاعجازيين و تدليسهم عندما يصورون العرب قبل الاسلام على انهم كانوا في جهل انسان الكهف بكل جوانب الحياة !!
و أيضا يجب ان نأخذ في الاعتبار التأويلات الاخرى التي تحتملها الاية و المقنعة جدا ايضا..
باختصار....ادعاء اعجاز هذه الاية فاسد من جميع النواحي...
ية اخرى لا يمل الاعجازيون من تكرارها كالببغاوات ايضا:
{أَوَ لَمْ يَرَى الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا} [الأنبياء: 30].
يدعي هواة الاعجاز أن وجه الإعجاز في الآية القرآنية هو تقريرها بأن نشأة الكون بدأت إثر الانفجار العظيم (و يربطونه بكلمة الفتق) بعد أن كان كتلة واحدة (رتقا)
أولا...لنرى المعنى اللغوي لكلمة رتقا..
جاء في لسان العرب :
رتْقاً: الرَّتْقُ ضدّ الفتْقُ.
وقال ابن سيده: الرَّتْقُ إلحام الفتْقِ وإصلاحه، رتَقَه يرتُقُه ويرتِقُه رتقاً فارتتق أي التَأَم.
اذن..كلمة رتقا تفيد كون السماء و الأرض كتلة واحدة..
اما كلمة فتق:
ففتقناهما: الفتقُ خلاف الرتق، فتقه يفتقُّه فتقاً: -شقه-.
الفتق: -انفلاق- الصبح
و من القاموس المحيط:
(فَتَقَهُ): شَقَّهُ (كَفَتَّقَهُ) فَتَفَتَّقَ وانْفَتَقَ
(ومَفْتَقُ) القَميصِ مَشَقُّهُ
اذن..كلمة الفتق تعني الشق...
و هناك العديد من الروايات التي اوردها المفسرون في المراد بالرتق والفتق ...ومن اغلبها يتضح لنا ان المراد من القول في هذه الاية هو كون السماء و الارض كتلة واحدة ثم تم فتقهما (شقهما) ..و بعض المعاني الاخرى التي تصلح لتأويل الاية :
ول الحسن وقتادة وسعيد بن جبير ورواية عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهم أن المعنى كانتا شيئاً واحداً ملتصقتين ففصل الله بينهما ورفع السماء إلى حيث هي، وأقرّ الأرض، وهذا القول يوجب أن خلق الأرض مقدم على خلق السماء لأنه تعالى لما فصل بينهما ترك الأرض حيث هي وأصعد الأجزاء السماوية، قال كعب: "خلق الله السموات والأرض ملتصقتين ثم خلق ريحاً توسطتهما ففتقهما بها".
قول أبي صالح ومجاهد أن المعنى: كانت السموات مرتفعة فجُعلت سبع سموات وكذلك الأرضون.
قول ابن عباس والحسن وأكثر المفسرين أن السموات والأرض كانتا رتقاً بالاستواء والصلابة، ففتق الله السماء بالمطر والأرض بالنبات والشجر، ونظيره قوله تعالى: {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ وَالأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ}. ورجحوا هذا الوجه على سائر الوجوه بقوله بعد ذلك: {وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ} وذلك لا يليق إلا وللماء تعلق بما تقدم، ولا يكون كذلك إلا إذا كان المراد ما ذكرنا.
قول أبي مسلم الأصفهاني: يجوز أن يراد بالفتق: الإيجاد والإظهار كقوله: {فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} وكقوله: {قَالَ بَل رَبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ}، فأخبر عن الإيجاد بلفظ الفتق، وعن الحال قبل الإيجاد بلفظ الرتق.
قال الطبري في تفسير الآية أيضاً:
"وقوله: "ففتقناهما" يقول: فصدعناهما وفرجناهما ثم اختلف أهل التأويل في معنى وصف الله السموات والأرض بالرتق، وكيف كان الرتق وبأي معنى فتق؟
فقال بعضهم: عنى بذلك أن السموات والأرض كانتا ملتصقتين ففصل الله بينهما بالهواء وهو قول ابن عباس والحسن وقتادة
باختصار لهذا كله...."كانتا رتقا ففتقناهما" تفيد كون السماء و الأرض كتلة واحدة أو جسما واحدا ففتقمها (أي قسمها) الله الى قسمين...و يدعي الاعجازيون ان هذا يتفق مع نظرية الانفجار الكبير _التي اقسم انهم لم يقرأوا عنها يوما) في ان الأرض و السماء كان كتلة ثم تم الانفصال بينهما بالانفجار !!!
هل تنتبق هذه الرؤية مع نظرية الانفجار الكبير؟؟
قطعا لا...
لسببين:
أولا : كلمة الفتق تعني لغويا الشقّ لا أرى فيها أي سيرة عن حدوث "انفجار" من قريب أو من بعيد..فالشقّ ليس تفجيرا و لا يوجد ذرة اتصال بين المعنيين...كما رأينا في المعاجم....الشق هو مثل ما يحدث عندما تشق قطعة قماش مثلا...وهذا لا علاقة له بما حدث في --الانفجار--الكبير اطلاقا.
ثانيا : اذا ربطنا لفظ "كانتا رتقا" في الاية بما قبل البيج بانج فهذا أيضا لا علاقة له بما تقوله نظرية الانفجار الكبير اطلاقا, لأن نظرية الانفجار الكبير تنص على عدم وجود أي نوع من المادة أو الكتلة قبل حدوث الانفجار لأن المادة جاءت الى الوجود مع الانفجار نفسه , بل لا يوجد شيء أسمه "قبل البيج بانج" أساسا...هذا قول فاسد , اذ ليس هناك "فترة وقتية " من قبل ال planck time قابلة لتطبيق القوانين الفيزيائية عليها , مفهوم "الفترة الزمنية" قبل حدوث البيج بانج لا معنى له ......فالوقت مرتبط بالمكان و جاء في حيّز الوجود اصطلاحي"متى و أين" للزمان مع ظهور "المكان" الى حيّز الوجود اي مع البيج بانج...و نفس الشيء بالنسبة الى الى المادة أو الكتلة فلم يكن لها وجود الا مع حدوث الانفجار.
أي ليس هناك "رتق" قبل حدوث الانفجار ولا غيره.
و فوق كل هذا...لا اعرف حقيقة كيف يأتي مسلمون يحاولون الاستناد الى البيج بانج لاثبات قرانهم..سؤال: هل ظهور الكون طبقا للبيج بانج تتماشى مع الخلق كما يراه القران و السنة؟ هل خلق جزء من الكون بشكل منفصل في فترة لوحدها (الارض ) ثم عندما تنتهي هذه الفترة يبدأ خلق جزء اخر بشكل منفصل لوحده في يومين (السماء) ثم يعود الى الجزء الاول "ليظبطه" (و الارض بعد ذلك دحاها) في يومين اخرين..هل تستوي هذه الرؤية مع الكوزمولوجي الخاص بالبيج بانج !!!
كل هذه الامثلة من الغش في معاني اللغة و تحريف الكلمات الى معاني مختلفة تماما عن الحقيقة يوضح لنا كم الكذب و التدليس الذي احترفه مرتزقة العلم هؤلاء...الذين اكاد اجزم انهم لا يؤمنون بحرف واحد مما يلوثون به عقول البسطاء من الناس.
متى نفيق من هذه الأوهام و نعلم انفسنا علما حقيقيا يلحقنا بمؤخرة ركب التطور ؟
71 - ayoub الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:23
قد يكون من المطلوب الحديث عن "إعجاز" ما في القرآن أو في أي كتاب ديني آخر , وذلك لتثبيت قلوب الملايين على الإيمان به.. لأنه من الحقيقة الموضوعية انه لن يمكن أن يؤمن الناس بكتاب عادي بل كل محتوياته مجرد خرافات و أساطير اشتقت من هنا وهناك من عند الأمم المجاورة للعرب..
كيف لأحد يدعي أنه عاقل أن يعتقد أن كتابا كله كلام وقصص كانت تناسب عقول مبتدعيها أن يدعي أنها إعجاز أو فيها إعجاز؟
الحقيقة أن حكام العرب يروجون لهذه التفاهات عن طريق بعض المهلوسين الدينيين ممن ينظرون للعلم مجرد ظل" للحقيقة" الدينية, وهم يبتغون بذلك الظهور في صورة حماة الدين الذي يحتوي الإعجاز الذي لم يدركه الغرب بعد....
الأمم تنفق البلايين في مجال البحث العلمي وتنشئ مراكز عظيمة لتنمية المعرفة بالطبيعة والكون ونحن نتكلم بلغة مضحكة تصور جهلنا وتخلفنا أحسن تصوير
قد يوحي حدث ما في القرآن أو قصة أو آية لصاحب عقل كبير بأن يراجع أو يحسن أو يحل لغزا ما يجد نفسه حائرا في تفسيره.. وهذا الإيحاء في الواقع يمكن أن يقود إليه كتاب أو نص فني أو فلسفي أو حتى من قصص الخيال التي كانت أساسا لعلوم عظيمة مثل علوم الفضاء على سبيل المثال
ماهو القرآن؟ إنه كتاب ديني يعلم الناس الاستقامة والخير ويحثهم على شكر الله على نعمه..
غير أن محتويات القرآن من ناحية أخرى هي قصص أسطورية تصور الخير والشر كما تحاول تفسير بعض الظواهر الطبيعية وتربطها بعصيان وفساد أخلاق الناس..
في القرآن نجد كذلك قصة نوح وهي أسطورة بابلية قديمة وقصة الإسراء والمعراج والتي هي أسطورة فارسية تتحدث عن شخص اسمه هيودراف صعد إلى السماوات العلى.. وجبل الطور الذي هو أعلى الجبال في المسكونة بحسب فهم أهل القرآن والذي يتكون كله من قاعدته حتى قمته من البلور.. ثم نجد كذلك قصة يأجوج ومأجوج الخرافة الإنجيلية القديمة إضافة إلى كونه يمجد في كثير من آياته بني إسرائيل ويصفهم بأنهم من اختيار الله حيث خصهم بنعمه وهم شعب متعصب أباد شعوبا مسالمة كما يتحدث القرآن عن داوود وجليات ) جالوت ـ الفلسطيني العملاق الذي تغلب عليه الراعي الصغير داوود بحجرة ملساء غرسها في مقدمة جمجمته, وداوود هذا أباد شعوبا كثيرة هم الذي استولى الإسرائليون على أرضهم ولازال الصراع مستمرا حتى الآن على تلك الأرض.. ثم يذكر القرآن سليمان الذي يكلم النمل وله طيور تخضع له وكائنات غير بشرية تقوم بمملكته..
وهناك العديد من الأساطير الأخرى التي يمكنها أن توسع الخيال أو تغلقه تماما على تقبل الجدال المنطقي..
مهما كانت الأمور التي يذكرها القرآن والتي يمكن أن نجد فيها ما يتوافق مع منطق واستنتاجات العلم, فإنها لن تبلغ مقام الإعجاز الذي يستشف منه أنه يغنينا عن البحث من خلال استخدام عقولنا لتطوير معارفنا, لأن القرآن كتاب ديني لا يمكنه أن يعتمد في المؤسسات العلمية كأساس للوصول إلى أجوبة منطقية متعلقة بكثير من المجالات التي نحتاج كي نكون معرفة معمقة وموسعة بخصوصها.
يمكن للقرآن أن يبقى شاهدا على مستوى ذهني بلغه أسلافنا ولكنه غير صالح للوصول إلى الحقائق التي يتطلبها الطموح المعرفي لدى الشعوب المتجددة والمتطورة
وإلا فإنه لماذا ينفقون أموالهم لمعرفة هل الماء موجود في كوب ما بينما هذه الحقيقة متوفرة إلى جانب سورة أبي لهب أو قريبة من الزلزلة؟؟
نعم يمكننا الحديث عن الإعجاز إذا كان معناه التميز والذي قال عنه الدكتور الجابري أنه: " حتى أشعار نزار قباني هي
إعجاز لأنه من يقدر أن يصير نزارا !؟
72 - اتقي الله يا انسان حر الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:25
اتقي الله ياعبد الله
اتقي الله يامن يفتري كدبا على الله
اتقي الله يا انسان حر
73 - amanius الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:27
the sun of islam rises on the west by a german author
74 - Tijani الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:29
إن أول مغالطة يقع فيها الروبرطاج هي دلالة عدد الآيات و ترتيبها فالقاصي و الداني يعرف أن هذه الأعداد كلها صنع بشري حيث أن الإنسان هو الذي وضعها أثناء جمعه و تصنيفه للقرآن في ظروف سياسية أقل ما يقال عنه أنها محرج، و خير دليل على ذلك هو اختلاط الآيات المكية بالمدنية في نفس الصورة.
ثم ما تحدث عنه الروبورطاج من إعجاز علمي الذي لا يعدو أن يكون ربطا تعسفيا لحقائق علمية بعبارات إنشائية قابلة لألف تأويل و السؤال المطروح هنا هو ماذا سنفعل بالآيات التي تفسر تفسيرا علميا و سرعان مل يتجاوز العلم هذا التفسير حيث العلم كما يعلم الجميع مفتوح على النقد و التطور
لا مفر لنا من المختبرات للبحث عن الإعجاز و دعوا القرآن يردد في المساجد و السلكات دون معنى و اضح و دون فهم من أحد
75 - hassan الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:31
القران ليس كلام الله بل كلام الرحمان الرحيم يعني قرايش في قديم الزمان انها ارواح شرير هيا الدي صنعت الضالم من يقول القران مكتوب بدكاء هوغبي
76 - ayoub الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:33
قد يكون من المطلوب الحديث عن "إعجاز" ما في القرآن أو في أي كتاب ديني آخر , وذلك لتثبيت قلوب الملايين على الإيمان به.. لأنه من الحقيقة الموضوعية انه لن يمكن أن يؤمن الناس بكتاب عادي بل كل محتوياته مجرد خرافات و أساطير اشتقت من هنا وهناك من عند الأمم المجاورة للعرب..
كيف لأحد يدعي أنه عاقل أن يعتقد أن كتابا كله كلام وقصص كانت تناسب عقول مبتدعيها أن يدعي أنها إعجاز أو فيها إعجاز؟
الحقيقة أن حكام العرب يروجون لهذه التفاهات عن طريق بعض المهلوسين الدينيين ممن ينظرون للعلم مجرد ظل" للحقيقة" الدينية, وهم يبتغون بذلك الظهور في صورة حماة الدين الذي يحتوي الإعجاز الذي لم يدركه الغرب بعد....
الأمم تنفق البلايين في مجال البحث العلمي وتنشئ مراكز عظيمة لتنمية المعرفة بالطبيعة والكون ونحن نتكلم بلغة مضحكة تصور جهلنا وتخلفنا أحسن تصوير
قد يوحي حدث ما في القرآن أو قصة أو آية لصاحب عقل كبير بأن يراجع أو يحسن أو يحل لغزا ما يجد نفسه حائرا في تفسيره.. وهذا الإيحاء في الواقع يمكن أن يقود إليه كتاب أو نص فني أو فلسفي أو حتى من قصص الخيال التي كانت أساسا لعلوم عظيمة مثل علوم الفضاء على سبيل المثال
ماهو القرآن؟ إنه كتاب ديني يعلم الناس الاستقامة والخير ويحثهم على شكر الله على نعمه..
غير أن محتويات القرآن من ناحية أخرى هي قصص أسطورية تصور الخير والشر كما تحاول تفسير بعض الظواهر الطبيعية وتربطها بعصيان وفساد أخلاق الناس..
في القرآن نجد كذلك قصة نوح وهي أسطورة بابلية قديمة وقصة الإسراء والمعراج والتي هي أسطورة فارسية تتحدث عن شخص اسمه هيودراف صعد إلى السماوات العلى.. وجبل الطور الذي هو أعلى الجبال في المسكونة بحسب فهم أهل القرآن والذي يتكون كله من قاعدته حتى قمته من البلور.. ثم نجد كذلك قصة يأجوج ومأجوج الخرافة الإنجيلية القديمة إضافة إلى كونه يمجد في كثير من آياته بني إسرائيل ويصفهم بأنهم من اختيار الله حيث خصهم بنعمه وهم شعب متعصب أباد شعوبا مسالمة كما يتحدث القرآن عن داوود وجليات ) جالوت ـ الفلسطيني العملاق الذي تغلب عليه الراعي الصغير داوود بحجرة ملساء غرسها في مقدمة جمجمته, وداوود هذا أباد شعوبا كثيرة هم الذي استولى الإسرائليون على أرضهم ولازال الصراع مستمرا حتى الآن على تلك الأرض.. ثم يذكر القرآن سليمان الذي يكلم النمل وله طيور تخضع له وكائنات غير بشرية تقوم بمملكته..
وهناك العديد من الأساطير الأخرى التي يمكنها أن توسع الخيال أو تغلقه تماما على تقبل الجدال المنطقي..
مهما كانت الأمور التي يذكرها القرآن والتي يمكن أن نجد فيها ما يتوافق مع منطق واستنتاجات العلم, فإنها لن تبلغ مقام الإعجاز الذي يستشف منه أنه يغنينا عن البحث من خلال استخدام عقولنا لتطوير معارفنا, لأن القرآن كتاب ديني لا يمكنه أن يعتمد في المؤسسات العلمية كأساس للوصول إلى أجوبة منطقية متعلقة بكثير من المجالات التي نحتاج كي نكون معرفة معمقة وموسعة بخصوصها.
يمكن للقرآن أن يبقى شاهدا على مستوى ذهني بلغه أسلافنا ولكنه غير صالح للوصول إلى الحقائق التي يتطلبها الطموح المعرفي لدى الشعوب المتجددة والمتطورة
وإلا فإنه لماذا ينفقون أموالهم لمعرفة هل الماء موجود في كوب ما بينما هذه الحقيقة متوفرة إلى جانب سورة أبي لهب أو قريبة من الزلزلة؟؟
نعم يمكننا الحديث عن الإعجاز إذا كان معناه التميز والذي قال عنه الدكتور الجابري أنه: " حتى أشعار نزار قباني هي
إعجاز لأنه من يقدر أن يصير نزارا !؟
77 - khadija الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:35
اظن بل انا على يقين من انكم على خطأ ربما انتم في غربة لذلك تقولون ما قلتم لكم معلومات ضئيلة وجد محدودة في عالم القران من يظن ان القران واقوال الرسول عليه الصلاة والسلام لا تملك الصلاحية على ان تعلمنا الطب والفلسفة والرياضيات والتاريخ والجغرافيا وعلوم الارض والبحار وغيرها من العلوم فهو في غربة عن هذا الدين
78 - الرد على مقال المسمى انسان حر الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:37
أولا بالنسبة لمسئلة الارحام فلو كان الله يعني به الجنس أذكر كان أو أنثى لكان قال في القرآن (( و يعلم من في الارحام )) لأن كلمة (( من )) هي التي تعني جنس الجنين و ليس كلمة(( ما )) فالله يقول (( و يعلم ما في الارحام)) و كلمة مختلفة عن كلمة من فكلمة (( ما )) هي شاملة لكل من جنس الجنين + رزق الجنين + الاحداث التي ستقع له من جميع النواحي صحته و مهنته و أخلاقه و كل كبيرة و صغيرة في حياته ... )).
ثانيا بالنسبة لمسئلة الارض فانه لا تناقض فيما ذكرت فكون الارض مدحوة لا يمنع تسطيحها بدليل ان الانسان يمشي فوق الأرض و يجدها مسطحة بالرغم من كونها مدحوة أي بيضاوية فهذا من قدرة الله و لا تناقض مع قدرة الله
ثالثا أما بالنسبة لقولك أن العلم يقول ان اللحم يسبق العظم في تكوين الجنين فهذا من الأخطاء العلمية التي يصححها القرآن و سيأتي الزمن الذي سيكتشف علماء الأجنة ما جاء به القرآن في الأجنة و سيعترفون بخطئهم و سأسوق كنموذج لأخطاء العلماء نموذجين عن سابقتين من هذا النوع :
النموذج الاول يتعلق بالشمس لقد كان العلماء يظنون أن الشمس لا تتحرك في وقت كان القرآن يقول ليس فقط بتحرك الشمس بل بجريانها و كان الكفار في ذلك الوقت يستدلون بالشمس على أخطاء القرآن العلمية لكن ماذا حدث الذي حدث هو أنه قد جاء الزمن الذي تبث فيه أن السمش تتحرك و أن القرآن هو الذي كان على صواب.
أما النموذج الثاني هو من القرن 20 و هو نموذج داروين فقد كان العلماء يظنون أن الانسان أصله قرد و كان العلماء يستهزئون بالقرآن يقولون نحن توصلنا الى أن الانسان أصله قرد و تطور الى انسان في حين أن القرآن يقول أن الانسان ليس أصله قرد بل أصله من آدم و آدم من تراب و لكن لم تكد تمر سوى عقود قليلة حتى اكتشف العلماء أنهم كانوا على خطأ و أن الانسان لا علاقة له بالقرد و سقطت بذلك نظرية داروين .
و ما لالحظت عليك يا كاتب المقال أنك سكتت عن آيات كثيرة جائت باعجاز علمي واضح و قد وصل بها الوضوح أن أسلم كثير من العلماء في أوروبا و أمريكاو في اليابان بعدما تبين لهم أن الحقائق العلمية التي جاء بها الاعجاز القرآني في زمن لم تكن الاجهزة المتطورة تثبت أنه يستحيل أن يكون القرآن قول بشر بل هو قول الله في حين تأتي أنت الذي لا تساوي شيئا أمام كبار علماء العالم في الطب و الفلك و العلوم الطبيعية... ممن وضعوا أقلامهم و رفعوا أيديهم بشهادة ألا الاه الا الله و أن محمدا رسول الله. لتحاول أن تطفئ نور الحقيقة
فصدق عليك قول الله تعالى في الآية 32 من سورة التوبة (( بسم الله االرحمان الرحيم يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ))
79 - anass الاثنين 17 نونبر 2008 - 14:39
إلى الجهلة والملحدين الذين يكتبون عن كتاب الله وهم جهلة لا يفقهون اللغة العربية ولا قواعدها وإنما يفقهون في سبهم وشتمهم وجهلهم أشياء هم بعيدون عنها....تكلموا في مواضعكم الفارغة كالغناء والرقص وفساد عقلكم وأخلاقكم...ولاتتكلموا عن كتاب الله...إبحثوا مامعنى:مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لايبغيان...متى إكتشف علماؤكم هذا....وعن القمرالذي انشق...وعن...وعن..فكل هذا يبين أن القرآن كتاب الله صحيح لا مزورككل الكتب الأخرى...توبوا إلى الله...
80 - المهدي رقم 12 الجمعة 22 مارس 2013 - 03:54
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
ان الدكتور زايد الحسين رئيس الهيئة العلمية للاعجاز العلمي والعددي في القرآن اشار ان الاعجاز العلمي يتطلب الخبرة ، ولكن اي خبرة يعني ؟اهي خبرة الباحثين والدارسين ام انها خبرة العلي العظيم ؟فهذا هو السؤال الذي يقودني لايفادكم خبرا سارا اني املك الخبرة الالهية لهذا الاعجاز العلمي للقرآن ومرتبط بالآية التي امرنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بتبليغها عنه وللعودة بيان تام ان شاء الله والنصر لمولانا الامام اعزه الله
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

التعليقات مغلقة على هذا المقال