24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. أسر "معتقلي الريف" ترفع سقف الاحتجاج وتتهم "عكاشة" بالاستفزاز (5.00)

  2. الفتح الرباطي .. "كاريزما بَطل" يخلق صداعا في رأس الأقوياء (5.00)

  3. العثور على متشرد جثة هامدة بمدينة سطات (5.00)

  4. منظمات دولية تشكو السفير الجزائري بجنيف إلى الأمم المتحدة (5.00)

  5. فسخ عقدة "سيطا" يُغرق البيضاء في الأزبال .. والعمدة ينصح بالصبر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | صفعة أنور مالك...هنيئا لكم أيها الأغبياء!

صفعة أنور مالك...هنيئا لكم أيها الأغبياء!

صفعة أنور مالك...هنيئا لكم أيها الأغبياء!

صفعة أنور مالك

في الزيارة الأخيرة للصحفي الجزائري الزميل أنور مالك لمدينة الداخلة المغربية للمشاركة في الملتقى الدولي الذي شهدته المدينة المغربية ما بين 26-27-28 من شهر يوليوز 2010، كتب تحقيقا من هناك ونشرته جريدة "الشروق" الجزائرية عبر أربع حلقات، هذا التحقيق صدم الكثير من القراء وبعض السياسيين وكذا بعض الصحفيين على حد سواء لأنهم رأوا فيه تحاملا على الوحدة الترابية للمغرب... صدمة بعض السياسيين والقراء قد أتفهمها، ولكن ما لم أتفهمه هو ردود فعل بعض الصحفيين والذين من المفترض أن يمتلكوا نوعا من المسافة المعقولة للنظر في الموضوع المطروح، وهذا ما فعله بعض الزملاء والذين لا أقصدهم هنا، بل أقصد بعضهم الذين يكتبون تحت وصاية السياسي والحزبي طمعا في نيل رضا بعض الأغبياء والانتهازيين الذين يراكمون الأخطاء القاتلة.

شخصيا لم يصدمني ما كتبه الزميل أنور مالك، والسبب في ذلك أني أعرفه ما يقرب من ثلاث سنوات وأتابع ما يكتبه، وأعرف مواقفه وخلفيته ومقاصده ورؤيته. أعترف أني أختلف معه كثيرا في كثير من المواضيع التي ينشرها، وأحيانا يُضمن مقالاته معطيات مغلوطة كما اطلعت له عن بحث مطول عن التشيع في المغرب العربي على سبيل المثال لا الحصر، وبالرغم من الاختلاف في هذي النقطة أو تلك أعترف أيضا أنه صديق عزيز على قلبي، يهاتفني ويسأل عني ويبارك لي الأعياد والمناسبات، وأنا أيضا أبادله بتحية مثلها إن لم تكن أحسن منها،وهذا ديدني في التعامل مع الناس لا سيما الكتاب والمثقفين والفاعلين فيما يسمى بالمجتمع المدني على اختلاف مشاربهم وخلفياتهم، أقولها دائما إني مستعد أن أعطي قلبي للناس، ولا أستطيع أن أعطي عقلي لأحد، ولذلك اخترت أن أكون "داخل سوق راسي"!!

قلت بأني أعرف الزميل أنور مالك، وسبب معرفتي به تعود إلى ثلاث سنوات خلت كما أسلفت، ذلك أني أعددت ملفا في جريدة وطنية رفقة الصديق خالد البرحلي حول ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر عام 1975، وكنا حينها نحتاج لصوت جزائري فلم نجد سوى الصديق أنور مالك الذي أدلى لنا بتصريح جرئ في الموضوع، والملف الذي أعددناه كان أحسن ما أُنجز في الموضوع على الصعيد الوطني ولا فخرإلى درجة أن وصلت الجريدة إلى عواصم العالم وبعض الجمعيات الحقوقية على الصعيد الدولي كما أخبرني الدكتور محمد الشرفاوي رئيس فرع الجمعية في فرنسا، وأثناء المؤتمر الدولي الثاني شارك بمداخلة في المؤتمر عبر الهاتف وذكرني بالاسم وشكرني على المجهودات التي أقوم بها للتعريف بهذا الملف، بحيث أنه رفض أن يحضر للمغرب كما كان مقررا وكما أخبرني الصديق محمد الهرواشي رئيس جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر، لأن الزميل أنور مالك كان يخاف - كما قال لي فيما بعد- أن يقبض عليه من لدن السلطات المغربية ويتم تسليمه للسلطات الجزائرية كما فعلوا مع الشيخ عبد الحق لعيايدة مؤسس الجماعة الإسلامية في الجزائر الذي دخل للمغرب بدعوة من السلطات المغربية على عهد وزير الداخلية إدريس البصري وبعدها سلموه للسلطات الجزائرية فحوكم بالإعدام وبقي في السجن 12 سنة. ( يمكن الرجوع للحوار الذي أجرته جريدة المساء المغربية مع عبد الحق لعيايدة). وقبل ذلك كان الزميل مصطفى أسعد أجرى معه حوارا لجريدة المشعل، فأخذت من الحوار بعض الجرائد المغربية ووكالة المغرب العربي الرسمية ما يناسب الموقف المغربي من قضية الصحراء، واتصل بي وأخذت عنه تصريحا ضمنته مقالا نشرته "هسبريس" بعنوان " الصحافي الجزائري أنور مالك يستغرب من تلاعب الإعلام المغربي بتصريحاته" لأنهم قولوه ما لم يقله، وما لم يقله أبدا هو أنه لم يسبق له أن صرح بأن الصحراء مغربية أو أنه مع موقف المغرب بخصوص موضوع الصحراء، بل كان ضد موقف بلاده من قضية الصحراء وضد رعاية الجزائر لعصابة البوليساريو، هكذا كان يصف البوليساريو، كما له تصريحات ومواقف قد نختلف معه فيها، وهذا حقه طبعا. فما الجديد الذي حملته خرجة أنوار مالك في جريدة الشروق الجزائرية حتى ينزعج البعض منه ويتهمه بأنه جاسوس وظفته المخابرات الجزائرية ؟؟

إن صدمة بعض القراء والسياسيين والفاعلين المغاربة، كما أرى شخصيا، ناجمة عن تحريف بعض التصريحات للزميل أنور مالك، كما سبق وأن صرح لنا، ناهيك عن جهل البعض عن كيفية الاستفادة من الآخر الذي نختلف معه، لأنهم كانوا يريدون كل شيء من جزائري له هو أيضا حساباته ومواقفه الخاصة، ولا غرابة أن نجد صحيفة " العلم" الناطقة باسم حزب الاستقلال يوم 5 من الشهر الجاري وعلى صفحتها الأولى كتبت بالبنط العريض بأن أنور مالك انقلب 360 درجة عن مواقفه المبدئية السابقة، وذكرت الجريدة بأنه كان ضد البوليساريو ويعتبرها عصابة.. ولم تذكر لنا أي موقف انقلب عليه حتى نحاكمه ،على الأقل، أخلاقيا بسببه.

أما جريدة الشروق فلا نستغرب مما بدا تحاملا ضد مصالح المغرب، فهي جريدة في خدمة المصالح الجزائرية ولا شك وليست صحيفة من جزيرة الهولولو ،وأنور مالك من أبنائها منذ 1993 لما كان اسمها الشروق الثقافي، وهي جريدة غير مستقلة كما يحلو لبعض الجزائريين أن يرددوا، فهي دائما تنقل بعض مقالاتي من هسبريس التي لها علاقة بالجارة الجزائر وتحرفها ويمكن للقارئ العودة للمقال الذي كتبته في هسبريس ما يزيد عن سنتين بعنوان " جريدة الشروق تسرق من هسبريس وتحرف كلام د. محمد الشرقاوي" وسيجد بعض الزملاء معلومات عن هذه الجريدة منذ تأسيسها ومن يقف وراءها... كان يقف وراءها الجنرال العربي بلخير السفير السابق بالمغرب، والآن لا نعرف من خلفه في المهمة بعد رحيله.، ولكنها تبقى بالنهاية خادمة للموقف الجزائري الرسمي.

هنيئا لكم أيها الأغبياء

قبل قدومه للمغرب بنحو أسبوع تقريبا أخبرني الزميل أنور مالك بأنه سيذهب للداخلة للمشاركة في ملتقى دولي، وتمنى أن يراني بالمغرب، وأبديت رغبتي في الحضور لهذا الملتقى، وربطنا الاتصال ببعض الإخوة المنظمين من أجل حضوري هناك، وكنت قررت أن أجمع حقيبتي للسفر، بعدها اتصل بي أحد الإخوة المحترمين وهو الأستاذ السي محمد بوهرود رئيس جمعية الصحراويين الوحدويين واعتذر لي، وهو رجل وطني ومحترم وخلوق جدا جدا، وتأسف كثيرا لعدم حضوري كواحد ينحدر من قبيلة أولاد دليم حاضرتها مدينة الداخلة الجميلة.... لقد أحسست بالحكرة المضاعفة لما أراد الصديق أنور مالك أن يتكلف بمصاريف تنقلي للداخلة بالرغم من حاجته.. هنا رفضت رفضا قاطعا وقلت له والأسى يقطع قلبي: أشكرك على نبلك صديقي .. كنت أتمنى أن تأتي المبادرة من أبناء وطني...!!

تصوروا لو حضرت هناك.... وكما قلت فجريدة الشروق دائما تنقل مقالاتي من هسبريس وتحرفها بما يخدم المصالح القومية للجزائر ؟؟ الجواب لكم أيها القراء الكرام....!

أما الأغبياء فأقول لهم: هنيئا لكم أيها الأغبياء ... إنكم تراكمون الفشل تلو الفشل.. وتقدمون الهدايا لأعداء الوحدة الترابية فوق طابق من ذهب...! فالملتقى الدولي كله تقريبا جنت أرباحه الجزائر على الجبهة الإعلامية وربما الحقوقية لاحقا، وردود الأفعال المتشنجة عما نشرته الشروق خير شاهد على هذا الاستنتاج. فتأملوا واعتبروا يا من تكفرون بأبناء وطنكم. لقد قدمت جريدة الشروق الجزائرية درسا سياسيا للإعلام المغربي المخزني الذين يتعامل مع المواطنين على أساس الإذعان والخضوع...ف"الشروق" استفادت من معارض سياسي ضد النظام السياسي بالجزائر، وتبنت ما يعجبها منه ويشتاق له قصر المرادية..... تأملوا واعتبروا !!

ملاحظات عابرة

حين طالعت التقرير الذي أعده الزميل أنور مالك من الداخلة سجلت ملاحظتين:

ــ الملاحظة الأولى هي أن الزميل أنور مالك توقف عند الصوت الانفصالي وحسب، ولم يهتم بالصوت الوحدوي، والسبب كما روى لي مصدر مطلع أنه لم يأبهوا به ولم يؤدوا له مصاريفه كاملة للتنقل من فرنسا إلى أقصى جنوب المغرب. وهذا يعود إلى خطأ المسؤولين في الدولة الذين يصرفون على المهرجانات التافهة الملايين دون حسيب ولا رقيب، بل أكثر من هذا يستضيفون فناني الكباريهات ويخصصون لهم فنادق الخمس نجوم ويأكلون ويشربون ويأكلون ما أحل الله وحرم ، في مقابل هذا لا يساعدون منظمات المجتمع المدني التي تخدم الوحدة الترابية قصد نجاح أنشطتها الهادفة والبانية... من هذي الناحية يبدو لي أن جريدة الشروق تلاقت مصلحتها مع ما أعده الزميل أنوار مالك كمعارض سياسي وحقوقي كان همه أن يسلط الضوء على ما اعتبره خروقات حقوق الإنسان في الصحراء من قبل السلطات المغربية، وأضافت الجريدة عناوين الإثارة للموضوع، واعتبرت أن التحقيق سبق صحفي.... هناك مغالطات كثيرة ارتكبتها الجريدة في تقديمها للروبورتاج أرى أنه يضيق الحيز لذكرها... وهناك أشياء أوردها الزميل أنور أختلف معه فيها... وهذا أمر طبيعي لأن كل واحد منا له خلفياته وتمثلاته الخاصة عن الموضوع.

ــ الصورة التي نشرتها الشروق للأخ سعيد الهادف وهو جزائري مقيم بالمغرب ومتعاطف مع المغاربة المطرودين من الجزائر عام 1975 وكاتب في صحيفة الصحراء الأسبوعية، تطرح أكثر من دلالة ومعنى.. فهل يعني هذا أن نحسب كل الجزائريين المتعاطفين والمتضامنين مع بعض القضايا التي تخص المغرب كلهم جواسيس ولا ثقة في الجزائريين كما نسمع ونقرأ لبعض الجهلة والمصدومين...؟؟ إنها أخطاء قاتلة وجب تداركها بشيء من التعقل والرزانة.

على سبيل الختم

يقول اللساني الايطالي أمبرطو إيكو U.Eco: إذا قلت لشخص أن دارك تحترق، فلا يهم أن تكون كاذبا أو صادقا، بل ما يهم هو رد الفعل الذي يبديه هذا الشخص، فهل يبكي أم ينهار أم يجري أم يهرول …؟

قال أمبرطو إيكو هذا الكلام وهو يوجه النقد لأصحاب العلاقة بين الدال والمدلول والمرجع.

بمعنى لا يهمني هنا أن يكون ما قاله أنور مالك حقيقيا أم لا أمام غياب المرجع، والمرجع المقصود هنا هو غياب الإعلام المغربي شبه التام عما يجري في الصحراء... غياب فظيع استطاعت الشروق أن تملأه عبر تحقيق واحد، وكانت النتيجة صادمة وكأن الدار فعلا كلها تحترق.. هناك من سب وشتم وخون وهناك من حاول أن يتدارك الأخطاء فوقع في ...الكبائر!

والله أعلم..

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - ابو موسى الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:11
نشكر الاستاذ لشهب على هذه الصفعة ولكن لاحظت شيئا انه حاول ان يعطي اسبابا مادية لكل ما حدث فلا يعقل انه بسبب عدم تسديد نفقات السفر ستجعل كاتب معروف ومشهور يغير مبادئه ان تغيرت بالفعل بالرغم من انني قرات محتوى التحقيق ولم اجده يذكر الصحراء الغربية المحتلة او الداخلة المحتلة اطلاقا.
في حين العناوين كانت غير ذلك.
امر آخر تمعنت جيدا في المحتوى واحسست بثغرات عديدة كانه يوجد كلام محذوف وحسب رايي أن الشروق حذفت كل الفقرات التي هي لصالح الوحدويين. لانه لا يمكن جريدة مخابراتية ومعادية للمغرب ان تنشر ما يخدمه.
من جهة أخرى أن أنور مالك لو لم يجري الهجوم عليه مباشرة يوم نشر الحلقة الاولى ربما لكشف اسرار التحقيق. لكن لاحظت انه منذ اللحظة الاولى لا احد اتصل بي واورد تصريحه بل مباشرة كان الاجماع على اتهامه بالمخابرات والعمالة والجاسوسية. والغضب الذي اجتاحه من رد فعل يكون وراء صمته نكاية في كل الذين هاجموه.
واعتقد يا اخ لشهب ان بهذه الطريقة سنخسر كل الاصدقاء فامس الصحف تقدم انور مالك انه اعلامي كبير ومفكر وكاتب شهير وبين عشية وصحاها صار جاسوس. فلو ان الصحف تريثت واتت بما ينصف الرجل اعتقد ان ذلك سيكون طيبا ايضا.
وتخيل لو ان انور مالك كشف تلاعبات الشروق في محتوى تحقيقه فما سيجنيه المغرب من هذه الصفعة لا يمكن تخيلها.
لقد خسرنا انور مالك لحظة تهجمنا عليه وصفعناه ومن دون ان نتواصل معه ونعرف رأييه وخلفياته بصفته صديق المغرب.
وبهذه العدوانية التي رددنا بها عليه اكدنا اننا ما كانت لديه ادنى قيمة بقدر ما كنا نريد كلامه العابر لصالحنا وهذا خطأ ارتكبناه ومن المفروض ان نعترف به
وتمنيت لو انك تحدثت عن هذا الجانب وقلمك رائع ولكن يبدو انه خالفك الصواب انت ايضا فقد قزمت الرجل في بعض الدراهم التي لم تدفع له. وان كان هذا حال اصدقاء المغرب فعلى الصحراء السلام.
2 - ajedigue الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:13
أنت تمارس سياسة النعامة وتغطي وجهك أمام هذا الخطر الداهم..فصاحبك هو جاسوس جزائري وما هروبه من الجزائر إلا مسرحية ليغطي بها دخوله إلى المغرب وتجسسه لفائدة الجزائر وقد انطلت حيلته على الكثير من المغاربة وأنت طبعا منهم..وهذا أمر معروف في عالم الجاسوسية..
3 - American king الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:15
أعرف أنور مالك أحق المعرفة فهو شخص إنتهازي وطماع مثل هؤلاء المنتمون إلى أشباه المثقفون هم سبب بلاء الأمة العربية كما أن قضية الصحراء المغربية أصبحت قضية مصالح هناك أشخاص يلعبون على أوتار الجزائر والمغرب من أجل الإمتيازات المالية وضمان التنقل بين المناطق الجنوبية وإسبانيا وامتهان مهنة التسول...
فأنوار مالك أخذ ما أخذ من المغرب وذهب للجزائر من أجل المزيد مثله مثل صديقه أبوزكرياء لهذا شخصيا لم أستغرب فعلته وقد حذرت البعض من الوثوق به لكنهم سقطوا في فخ نفاقه، لكن ستبقى خرجته صبيانية وغير مؤثرة لأن قضية الصحراء قضية مغربية وليست مخزنية كما يضن.
4 - المفلس الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:17
صفع نفسه وصفع فيض هذه الصفعة غيره، ومنهم القراء،وعندما نقول القراء لا يعني هذا أن كاتبنا في مقام عال،وكما صوره الغير وإنما يمكن توصيفه بكاتب أزمات، هو فقط يسرد الأحداث التي يجمعها من هنا وهناك إضافة لخلاصة تجربته .في السابق لا حظ القراء أن أنور مالك يقول أشياء كإي أحد معارض ، لكنه يتعاطف مع المغاربة، وهذه هي صلة الوصل بينه وبين القراء المغاربة.أنو مالك لا يكتب في الخيال العلمي ولا القصة ولا السياسة بمنهج تحليلي وإنما يشكو ألامه من جلاده والمغاربة يشتكون من نفس الجلاد الذي هو الجزائر..هذا هو نقطة الإلتقاء، هذاهو مربط الفرس . هناك من زعم بأن المغاربة يكرمون من ينادي بمغربية الصحراءمن الأجانب، والكلام غير صحيح، القراء المغابة تعاطفوا مع أنور مالك لأنه تعاطف معهم ولأنهم ضحايا نفس " الجلاد" الجزائر وكما سبق الذكر.
وبالفعل أثار الصفعة ألحقت الضرر حتى بمنظمي اللقاء، فأنور خرج عن النص ، مباشرة قبل انتهاء الملتقى، لان المنظمين لم يعطوه " بقشيشه" المنتظر.فبعدما كان هدف الملتقى لحظة تفكير في أساليب نشر الأمن ، انقلب الأمر إلى مصير، وصراصير..
هي صفعة كذلك للجهات الأمنية، التي أراها في استرخاء تام،حيث لم تحدد مهمة أنور مالك . فإن جاء للمشاركة في المنتدى..فليشارك وليغادر، وإن شاء الاتقاءبالمواطنين فعليه أخد الترخيص..فمن أعطاء الترخيص لإستجواب المواطنين؟؟؟يجب أن تحدد المهمة، وحتى تضبط الأمور في مرحلة أخرى.
الصفعة وصلت إلى السياسيين،والذين تركوا الساحة تموج،فأصبحنا نسمع بما لم نكن نسمع به في السابق...المطلوب هو شيء من الجدية، فالطبيعة لا تحتمل الفراغ.
ولتخليص الجزء الأول، أدلي بالاستنتاجات التالية:
*يجب خلق خليات استماع للمواطنين المغاربية بالصحراء المغربية، وليكونوا من الجنوبين الوطنيين الصادقين
*يجب تتبع اجندات الجمعيات والملتقيات...وكل تهرب أو إغفال هو خطأ مهني..ليس هناك وقت للنوم..
* يجب الإعتناء بالكتاب المغاربة، ولا أظن بأن أنور مالك يكتب أحسن من الجيلالي، او مايسة او غيرهم، فقط يجب دفع مثل هؤلاء نحو النجومية، بالتشجيع. لماذا لا نريد خلق نجومنا؟؟
* وأخيرا أن أنور مالك أضر بنفسه وبالمغاربة ،لكل شيء ثمنه.
يتبع
5 - ait tize الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:19
بسم الله الرحمن الرحيم
الله الله فيكم ايها الأشقاء عما يدافع انوار هذا أكانت له وصاية على أهل صحرائناالأعزاء فصحراؤنا وسوسنا ودكلانا وغربنا وشرقنا فهذا كله لاوصاية لكم فيه فالدفاع عن الحق من سماة المغربي اظن انوار هذا يستغرب من هذا الحق الذي يمارسه المغربي لان الجزائري لايتمتع بهذا الحق إلاإذاانتزعه و مارسه بعنف وتخريب للممتلكات
6 - أبوذرالغفاري الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:21
بغض النظر عن كل ماقيل في حق(أنور مالك)-وهل هو خاطئ أم صائب-فالخطأكل الخطأ يقع على المخزن العلوي الذي يتوهم أنه يمكن أن يشتري الأراء المؤيدة لأطروحاته وكأنه يتعامل بتجارة السلع.فلقد فاته أن المرتزق يمكن أن يبيع لمن يدفع أكثر وأن يغير قناعاته كما تغير الحرباء ألوانها وكما تغير العاهرة ملابسها الداخلية لأستقبال زبون جديد.وليعلم أن ليس هناك مبادئ ثابثة لدى تجار القرطاس والقلم والميكروفون والكاميرات و تجار الحروب بين المخابرات.ولن أستغرب غدا ان خرج علينا الشاب خالد أو الشابة الزهوانية بنفس كلام(مالك)ويلعنوا المخزن العلوي ويتضامنوا مع سكان الصحراء رغم ماتوفره لهم مهرجانات المخزن من سيولة نقدية لاتمنحهم اياها دولتهم:الجزائر و فرنسا.وحكاية (مالك)هذا يجب أن يعتبرها المخزن العلوي بمثابتة(تجبيدة الوذن)وأن يتعظ ويلتفت للداخل ولأبناء الوطن المغاربة الذين يحبون بلدهم ويستميتون في حبه والدفاع عنه بدون صكوك ولاشيكات ولامهرجانات ولاحمل العلم المخزني والرقص به في الركح أمام عدسات المصورين كما يفعل محدثي النعمة من الجزائريين الذين يأكلون النعمة ويسبون الملة-هنا أستثني الشعب الجزائري-بل أقصد هؤلاء(les envahaisseurs)ممن يطلقون عليهم فنانين وكتاب ومثقفين الذي وجدوا في بلاد المخزن(الما والمرعى)بعدها يرجعون لحضنهم تاركين المخزن العلوي فاغرا فاه ذليلا وهو حسير.اللهم اشهد اني قد بلغت.
7 - ع لكبير الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:23
انت غير ملزم بتوضيح علاقتك بهدا الجبان.نحن نعرف وطنيتك.لكن صدقني طريقة معالجتك للموضوع فيها دخول وخروج في الهضرة.تقول صاحبك اراد ان يتحمل مصاريف تنقلك وفي نفس الوقت تقول انه اغتاض من تعامل المنظمين معه من حيث صرف مصاريف تنقله والحال انك حملت الدولة لدلك في حين انه لم يتبت ان السلطات الرسمية تعاملت مع هدا الرجل المشبوه وهي لم تستدعيه اصلا لتلميع صورة المغرب والحال انه كان ضيفا عند جمعية ربما يعوزها المال.
الرجل وجريدته لم ينالا شهرة ولن يجنيا ثمارا كما جاء في مقالك لانه بكل بساطة منتوج هدا المنبر الاعلامي لا يستهلكه الا بعض الاغبياء على المستوى المحلي هناك.
يحز في النفس ان بعض الاقلام المغربية لازالت تدخل نفسها في بعض المزايدات والملاسنات الفارغة ادا كان صحفيوا العلم كتبوا عن هدا الزنديق ربما قد احسوا بالمرارة هدا شعور ان لم تحستشعره انت فشغلك هداك ولكن دع الناس يكتبون ما يشاؤون بدون اعطاء الدروس. وهنيئا لك بهدا الصداقة ومرة اخرى عرف معامن تصاحب
8 - marocain الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:25
يجب أن تعرض نفسك في أقرب وقت على طبيب نفسي للعلاج من مرض خطير اسمه تضخم الأناة المرضي.. ماذا تحسب نفسك؟؟؟ أضف لك حتى هذا الأنور مالك الذي لا يكتب سطرا واحدا بلا أخطاء لغوية ناهيك عن العيوب المنهجية الكثيرة في الكتابة الصحفية السليمة...سير تكمش وادخل سوق راسك..مشينا للشيعة نلقاوك نتا الواعر..مشينا لقضية الصحراء نلقاو عبد العزيز المراكشي فطر معاك.. مشينا للقضايا الداخلية للبلاد نلقاوك نتا هو العلم ديالها...هاد شي بزاف... عــــــــــــاش من عرف قدره.
9 - المفلس الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:27
اولا اسمحلي بهذا التعليق :
أولا كتبت صفعة أنور مالك ، والسؤال أنور مالك صفع من بالضبط؟؟
اهو صفع نفسه؟ أم صفع من كان يثق بكلامه؟ أم صفع الجهات المنظمة للملتقى (الدولي)؟ أم صفعة للجهات الأمنية ؟ أم الجهات السياسية؟؟؟
هنيئا لكم أيها الأغبياء: من هم هؤلاء الأغبياء؟؟ الجهات المنظمة؟؟ القراء؟؟ الثائرون ضدرعانة واستهثار أنور؟؟؟
لتحليل كل هذه التساؤلات أطلب منك ، ومن القراء حيزا زمنيا، ومساحة صغيرة للكتابة. كان الأجدر أن أصوغ التعليق مقالا ، لكن بصراحة النقد اللاذع لبعض القراء لا يشجني ...
أنو مالك القادم من الجندية،يحمل في قرص عقله الصلب ، رغم خروجه من سلك العسكر، بنية فكرية وشبكة من التصرفات تمنعه من أن يعترف بمغربية الصحراء. والجري وراء هذا الاعتراف على سبيل الكتابة سراب .في خلفية أنور الثقافية العسكرية رغم المظاهر السلوكية التي يتصنعها لبناء كيانه كصحافي ، يرقد أنور الجندي،الغير المسالم، والذي يعتقد جهلا بأن الاعتراف بمغربية هو هزيمة له كعسكري ، نفس العقيدة التي يحملها العسكريوون الجزائريون الآخرون.أنر لا ينظر للأمور كصحافي ولكن كصحافي يغلب عليه طابعه العسكري على تطبعه ككاتب. وهو إن نسي نفسه" أو لنقل " حصلتو الملحة" لما حل بالمغرب ، وبدت له الفرصة سانحة كي يرد الصاع صاعين، لما تناسى مضيفوه منحه المال الذي كان يتصوره قبل الحلول بالمغرب.هو كان يعتقد بأن البقرة الحلوب واقفة على أمثاله، وسينال من حليبها ويقفل إلى فرنسا غانما. وبما أن الذين استدعوه لم يكرموه انقلب كالحرباء، وهاتف جريدته الشروق، على أنه سيكتب حلاقات من داخل الصحراءالمغربية..وفعلا كتب كذبته الكبرى ،وشهد زورا،وتحرى للشروق، واستشعر العسكر الجزائري بانه مستعد للخذمة كجاسوس..فاستغلت الشروق الموقف " للتقلم أظفاره، وخطت بالكلام الكبير...الشروق تتسلل إلى الصحراء المغربية..والتسسل لا يقوم به إلا العسكر، والجواسيس، وهما صفتان تتحكمان في شخصية وتاريخ انور مالك..وتزويره للحقائق صفع أنور مالك نفسه، وهو الذي كان يستفيذ من جريدة الحراء الأسبوعية، وكذلك جريدة الخبر المغربية..ترى هل الجريدتان استفاقتا أم هما في نوم عميق؟؟؟
يتبع
10 - ملاحظ الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:29
هناك فعلا أخطاء قاتلة ترتكبها الدولة في حق نفسها و في حق الوطن. و لأنور مالك أن يتبنى الطرح الدي يروق له إدا كان الإنسان مستعد للتنازل عن مبادئه و قناعاته بمجرد عدم تأدية مصاريف الرحلة. و لك أن تؤيده أو لا. لكن الشيء الدي يحيرني و أستغرب له دائما هو حشرك لأناك بطريقة استفزازية على الصعيد الأخلاقي و الثقافي خصوصا. فأنت الدي كنت تعرف .و أنت الدي كتبت. و هو الدي اتصل و حياك باسمك.ما شاء الله و لا حول ولا قوة إلا بالله.....
11 - بنادم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:31
ارجو النشر هاته المرة ولا تحجبوا ردي كمافعلتم ردا على هدا المتعجرف الاناني اسمع ياهدا انك تطبل وتزمر لشخصك الكريم وكانك نابغة زمانك وتصضع صورة تمشي مع هدا التصور ههه حس بشوية ديال الدم يطلع لوجهك وحشم شوية تفتخر بقراءاتك العجيبة للواقع الدي تريد ان نراه معك فقط لكي تقول لنا انك معارض يجب ان تدس كل مايسيئ للدولة وان تمدح جريدة تافهة لايقراها الا مغفل كم الاجر الدي تتسلمه منهم اراه غير كاف وانت تقول لنا ان هدا الملاك اراد ان يدفع لك ورقة الكار لايصالك الى الداخلة خخخخخ لنظام الجزائري استعمل كثيرا من المرتشين والخونة ولم ينجح لان هناك حقيقة واحدة يؤمن بها كل الشعب المغربي ان الصحراء كانت دوما مغربية ارجو ان تدهب معه الى *صحرائهم*لترى كيف يعيش الطوارق هناك واعد لنا تقريرا نزيها ارجوك
12 - المفلس الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:33
أما نعت جهات بالأغبياء، فهذا لا يليق، ليس هناك أغبياء في تقابل مع أذكياء. وإنما هناك " الخيانة" هناك من يخون الأمانة، وصاحبنا خان الأمانة، لما حل ظيفا بين ظهراني المغاربة ، ثم بدا يساومهم في حقهم ، وبدا يتآمر عليهم من داخل المغرب. كان المغاربة يعتقدون بأن الرجل " قد فمو قد ادراعو" لكن تبن أن "عقله قد جيبو". إذن هناك أصحاب الملتقى الذين فاجأهم، وهناك القراء، وهناك الجهة الأمنية الذين نومهم مغناطيسيا وذهب يجوب القاهي وحده..من كان يرافقه؟؟ أليس عندنا صناديد مثقفين كي يلازموه، ويسسوه؟؟؟
من أجل ذلك ، يجب أن تكون أجندا للنشاطات سواء في الجنوب أو الشمال من أجل أن تكون المصاحبة..إن كان هناك إسباني سنعطي الملقى مغاربة يثقنون الاسبانية، وإن كان ملتقى سياسي أعطيناهم مثقفين سياسيين، وإن كان هناك اعمال اجتماعية اعطيناهم اخصائيين اجتماعيين..يجب أن يكون حضورنا مستمرا ولو لقرون....
وأخيرا، على المغاربة أن يعتنوا برجالاتهم ومثقفيهم...
شيء واحد لا بد من قوله: ليس من المنطقي أن يأتي الرجل من باريس على حسابه الخاص....هذا أمر يجب مراجعته ولو مع مغاربة...هناك أموال تصرف غير للا أو مالي..فلماذا لا يكرم بها المثقفون؟ هم الأولى...
13 - السرقة من هسبريس لا بد منها الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:35
ليست هده المرة الوحيدة التي يسرق فيها من هسبريس هناك مقالات عديدة منشورة على مواقع إلكترونية ومنتديات دون أن تنسب إلى أصحابها، هسبريس لا تملك حقوق الملكية الفكرية فانتظر أن يسرق منها خصوصا وأن بها كتاباهم أفضل من العديد من الصحفيين المغاربة، نور الدين لشهب وبنعزيز ومايسة سلامة والأستد هاني والمسكاوي وغيرهم حقا هم كتاب من الطراز الأول..سلام ورمضان مبارك
14 - أشيل الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:37
ماكل هده الجعجعة على كاتب مرتزق؟
اغا يسافر علاش غايتسنا شي حد ي
خلص عليه، يمشي لخلص على راسو,
كثير هم أشباه الصحفيين المرتزقين الدين يعتمدون الابتزاز من أجل لقمة وسخة,
إدا نطق السفيه فلا تجبه وخير من إجابته السكوت
15 - مهتم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:39
لقدكثر الحديث حول مانشره انورمالك فسطوره سحابة عابرة فلا قل ولا اكثر انه التقى احد انفصالي الداخل الذين يعرفهم الشعب المغربي حق المعرفة واقول لهم لن تنالوا شيئا من قضيةصحراءنا المغربية فهم غير مرغوب فيهم فليرحلو ارض الله واسعة .فيما يخص الطوقاالأمني للمدينة اعني الداخلة المغربية فبلادنا آمنة من طنجة الى الكويرة فلا مكان للإرهابيين التي قد تصدرهم جنرالات الجزائر.فنحن المغاربة نتحرك وبكل حريةفي بلادنا متى شئنا هذا مايفقده بعض الإخوة في الدول العربية .
16 - أشيل الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:41
من بين الشعوب المضطهدة في العالم نجد الشعب الجزائري الشقيق الدي لازال يرزح تحت الحكم الاستبدادي لطغمة الجنرالات القاطنين في حي الصنوبر بينما غالبية الشعب تعيش الفقر والحكرة والحطييست.
الجنرالات التي تبرم صفقات بملايير البترودولار مقابل عمولات ضخمة بينما الشعب فقير ويأخد صورا تدكارية مع الموز و البطيخ لما يأتل للمغرب.
ملايير الدولارات صرفت على المرتزقة من أجل منفد على الأطلسي والشعب ألى بغا يموت يموت.
عندما تريد التحدث عن المغرب أنت والنكرة مالك فاغسل فمك جيدا وإن عدتم عدنا
17 - العربي ولد ابويشر الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:43
المبدأ لديك يا سيد لشهب هو أن تكون الصحراء مغربية،والوحدة التربية شيء مقدس مثل ذالك المبدأ؟ أنسأل كيف تثبت كل هذا خارج الأطروحة الرسمية؟فانت الصحفي المستقل وداخل سوق رأسك.حتى وإن لم أسوق القانون الدولة لضحد مباديك هذه فاريد أن الفت انتباهك إلى حقائق جمة
- لم يسبق لنظام مغربي ولا لسيادة مغربية على الصحراء الغربية عبر كل العصور.
-الصحراويون لايعرفون المغاربة ابدا بالرغم من الجورة الدين لا يعرفون إدرة مغربية لا جباوة لا نقود مغربية.
-المغاربة لايعرفون الصحراء ولا الصحراويين إسأل المغاربة المسنين، راجع المناهج التعلمية في التاريخ والجغرافية فلن تجد ما يثبت ذال.اتحداك أن تسوق لي برهان واحد يعكس الثقلفة المغربية،اتحداك أن تسوك لي مرشدا يدل على قبر مغربي واحد قبل 75م هذا إن كنت تبحث عن الحقيقة.فصمود الشعب الحراوي لعشرات السنين والمصاعب لم يكن ليتحقق خارج ألإرادة الحقيقية لديهم في الحرية والإنعتاق.
فرنسا السند القوي للنظام المغربي لا تعترف بالسيادة المغربية لماذا؟
- الم يكن النظام المغربي يطالب بموريتانا؟لمذا تخلى عنها.الم يطالب بتندوف وبشار؟
هذه سياسة التوسع يديرها النظام المغربي وأنتم تطبلون لها كما كان الحال في السبعينات والثمانينات إلى أن فكر الحسن الثاني ودرس الموضوع فرجع عن تلك السياسة وأقر بالشرعية فمات بعدّذالك وها انتم تتراجعون عما تعرفونه من
وعود نظامكم عن بتنظيم استفتاء فلم يخاف النطام من
هذا الإستفتاء؟ فهل استطيع القول بأنكم أنتم الذين لاملكون عناصر الدولة، فقط هو الإستعمار يحميكم.
18 - الحسين السلاوي الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:45
في الصميم وبدون غل
أرى أنكم ،وأقصد هنا كتاب المقالات ولست وحدك يا لشقرههههه ، أصبحتم تفحموننا بالكلام عن أنفسكم ،أكثر مما تفيدونا بمقالات ذكية ،حتى صارت الموضة بهسبريس أن كل كويتب يحاول أن يقنعنا بأنه رائد من الرواد أو أنه كاتب ومفكر نحرير،كل واحد يحاول أن يقحم نفسه مع إسم لامع ،فهذا يذكر لنا أنه صاحب فلان والتقى بعلان مدعما أقواله بالصوروتلك ناقشت زيد والأخرى حاورت عمرو،وها أنت اليوم وكما في مقالات أخرى تحاول أن تبرز نفسك وكأنك صحافي صنديد وتجتهد كي تقنعنا بذلك كلما أتيحت لك الفرصة ،،،إيوا أو من بعد ؟؟؟؟ هل تريدون أن تقنعونا بأنكم أفداد لايشق لكم غبار؟؟؟ ماهكذا تورد الإبل ياساداتنا ..... الحكم يبقى للقارئ بعد أن تقنعوه بشيء محبب ومفيد أما تعمار الشوارج فهذا لن يفيد في شيء ....!!! وشخصيا عرفت نصابا كان دائما يقتنص الفرص ويتصور مع الفنانين والصحافيين ورجال الأعمال و كل إسم له بريق بواسطة كاميرا كان يحملهافي جيبه لمثل هذه المناسبات ،،،وحين يريد النصب على بعضهم يخرج البومه الذهبي..هاهو مع عويطة مع عبد الوهاب مع رؤوس كبيرة واسماء لامعة لكن في الأخيرركنوه في زاوية وسحبوا البومه وكاميراه بتهمة إنتحال صفة.!!!
ليس المهم أن تكون صديقا لفلان أوعلان المهم بأن تكون أنت.. أنت لأن التعلق بالأخرين يشي بأن المرئ ضعيف الشخصية و يعيش من خلال الآخرين كذلك السلطعون الذي يستحوذ على المحار الفارغ ليستوطن فيه...
مايهمنا أن نقرأ أفكارا ناضجة بعيدة عن النرجسية والكلام عن الذات (إلا إذا كان يدخل في باب السيرة) أما وأن نستعرض فلان ونقحم أنفسنا في ظله فهذا أمر مستهجن ودليل على عدم النضج الفكري والنفسي...وصفعة لنا وكأننا أغبياء أمام متحذلقين... خاصة وأن الأمر تكررمرات عديدة الشيء الذي نلحظه في كثير من الكتاب وفي كثير من المقالات بهسبريس .حتى أصبحنا أمام المثال القائل أنا خُو بّاتْ صَاحبْ مُولْ البَاشْ.
19 - kokala الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:47
أنور مالك انقلب 360 درجة عن مواقفه ....اي انه مازال على مواقفه ايها المتقفون!
20 - المبارك الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:49
مقال متوازن ورصين صديقي نور الدين.. أنا أتعجب لردة الفعل العاطفية لبعض الكتاب المغاربة.. ففي نهاية المطاف لم يقم الرجل إلا بخبطة إعلامية موفقة واختراق صحفي حرفي كبير يجب الاستفادة منه ,, لا يهم المضمون بل يهم الشكل: الرجل نظم استراتيجية وصل بها ألى المكان المقصود ونجح ما العيب,, على كل حال مصير الصحراء ليس بيد أنور مالك أو غيره من الصحفيين..الصحراء لعبة في يد كبار العالم: متى أرادوها في جهة وضعوها.. الحكمة دليل العاقل
21 - جمانة ولد سويلم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:51
إلى المخبر أنور مالك
اقرأ قصيدة بدر شاكر السياب " المخبر " فهي خير تعبير عن عمق نفسيتك
اقرآ بصوت مرتفع
أنا ما تشاء : أنا الحقير.
صبَّاغ أحذية الغزاة ، وبائع الدم والضمير
للظالمين . أنا الغراب
يقتات من جثث الفراخ . أنا الدمار ، أنا الخراب
شفة البغيّ أعفّ من قلبي ، وأجنحة الذباب
أنقى وأدفأ من يدي . كما تشاء أنا الحقير !
لكنَّ لي من مقلتيّ – إذا تتبَّعتا خطاك
وتقرّتا قسمات وجهك وارتعاشك – إبرتينِ
ستنسجان لك الشراكْ
وحواشيَ الكفن الملطَّخ بالدماء

********
أنا ما تشاء : أنا اللئيم ، أنا الغبيّ ، أنا الحقود
لكنَّما أنا ما أريد : أنا القويّ ، أنا القدير.
أنا حامل الأغلال في نفسي ، أقيِّد من أشاءُ
بمثلهنّ من الحديد ، واستبيح من الخدود
ومن الجباه أعزُهنَّ . أنا المصير ، أنا القضاء.
الحقد كالتنور فيَّ : إذا تلهَّب بالوقود
- الحبر والقرطاس – أطفأ في وجوه الأمَّهاتْ
تنورهنّ ، وأوقف الدم عن ثديّ المرضعات .
في البدء كان يطيف بي شبَحٌ يقال له : الضمير
أنا منه مثل اللص يسمع وقع أقدام الخفير .
شبَحٌ تنفَّس ثمّ مات
إني سأحيا لا رجاء ولا اشتياق ولا نزوع ،
لا شيء غير الرعب والقلق الممض على المصير
ساء المصير !
ربّاه إن الموت أهون من تَرقُّبهِ المرير
ساء المصير :
لِمَ كنتُ أحقر ما يكون عليه إنسان حقير
22 - amine الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:53
umberto eco n'est pas un lissana linguiste c'est un sémiologue ewa terjmha yalah
23 - عابرة سبيل الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:55
قلت أننا صدما لاننا كنا نظن أن أنولا مالك يقول ان الصحاء مغربية أو يناصرنا في قضايان وهذا ليس صحيح فأنا شخصيا لم اكن اعتبره مدافعا عن الصحراء المغربية لكنني كنت احترمه وأقدره من باب أنه رجل حر تعرض للظلم وكان ينصب نفسه مفكرا ومناضلا عن التحرر من ربقة الانظمة المستبدة لذلك فقط صدمت مما كتبه في الشروق لانه تحقيق صبياني تشم فيه رائحة الكره والكذب من الاف الكيلومترات واما قولك بان السبب ربما هو دفع مصاريف الرحلة فهذه مصيبة. لان الكتابة والمواقف والمبادئ هنا مرتبطة بالدرهم او الدينا لا اقل ولا اكثر. لم يكن عليك يا اخي لشهب ان تجعل من نفسك محاميا تبرر تدوينته المتسخة فلو كنت انت من ذهبت الى تندوف وكتبت مكروها عن الجزائر لنصب لك كل الجزائرييين المشانق واذا تصادف الامر ونوار في جزائره لاعدم بيديه ولرفعو الزغاريد ...اما انت وبعض الكتاب المغاربة فتريدون ان تثبتوا من كتاباتكم انكم تؤمنون بحرية التعبير اكثر مما يؤمن بها الفرنسي او الامريكي لان هؤلاء ان اقتربت من حدودهم فلن تتمكن حينها الا من رؤية قنابلهم وهي تجعل منك رمادا.  وللتعليق بقية..
24 - بنادم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:57
1- انور مالك اسمه الحقيقي هو نوار عبدالمالك .
2- مواقفه تغيرت 180 درجة ليس فقط اتجاه المغرب, بل حصوصا اتجاه النظام الجزائري من كاره له يسب ويشم على الفضائيات الى مهادن له.
3- تخصيص ملف له على جريدة الشروق التابعة للمخابرات الجزائرية (كان يقف وراءها الجنرال العربي بلخير, لا نعرف من خلفه) يؤكد انه لا معارض ولا هم يحزنون.
4- لقد تم طرده من موقع algeriatimes لوجود ادلة تدينه بالعمالة للمخابرات الجزائرية.
25 - وردة@ الثلاثاء 10 غشت 2010 - 18:59
انوار لم يوجه لنا اي صفعة لان مقاله لن يؤثر على قضية الصحراء المغربية ويجب ان لا نصنع منه بطلا لكن فقد علمنا درس انه ليس كل من يقول الصحراء مغربية نثق به ونهلل له ليس كل من يحمل العلم المغربي فهو يحبنا ..وانوار ليس الاول فقد سبق للسكير خالد ان حمل العلم الوهمي باسبانياواستهزا بنا في برنامج ستار اكاديمي واحرج المشاركة المغربية هناك..وو المهم ياسيد الاشهب لا تحاول ان تدافع او تبرر موقفك لانك ابن ناس تراعي للصداقة كتبت هدا المقال حتى تخفف من وطاءة الحدث ...صديقك حر في رايه نحن لم نفرض عليه ان يقول شيئا لا يريده او يكدب لكن على الاقل كان يجب عليه ان يواجهنا ويكتب مقاله في جريدة مغربية فالضربة كانت موجعة لانه نشر المقال في الشرور المعادية للمغرب ممااعطى للمقال صبغة مخابراتية او عملية انتقامية من المغرب الدي استضافه اما لو كتب نفس المقال في جريدة مستقلة مغربية لكان الموقف اهين..
26 - سعيد الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:01
الحقيقة في القبر، عيش وقتك ، وكون صحراوي ، أو سوسي أو مش ماكنت.الرجل صاحبك ،وفي هذ الوقت كل واحد صاحب راسو، اشحال من وحد دار الآخر قنطرة ، وبعدما اقضى غرضو ساسو...
الرجل ابغا يدير فيها أكومبو، اطلع كانبو، صيداتو الشروق، ابغ يبان على ظهر الشرفا، طاح، إو هزو انتا أسي نور الدين..إلباع وطنك، باعك انت قبلو...ماعدا إلى كاين فيه شي همزة بيناتكم...أنت مستضافوكوش، وهو مخلصوه، وكانت مسيا....ربما قلتي ليه، ربما قاليك، احرق الدواصة، باش يتعلمو هذوك الأغبياء...وهنا اطلع المواطن غبي زعما...ومول الركزة والهمزة والفم لكبير، في أكادير ...وحتى الداخلة..شنو ابغيت زعما انداخلوا اعليه؟؟؟ وايلي وخ اتطيح الرواح! هو اسلت بجلدوا.. مرة اخرى...تضحي به الجارة.. اولى ؟؟ لدار الذنب يستاهال...
أنا بك متيم ياوطني المغرب
27 - وردة @ الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:03
نعم جزائري نحن المغاربة ايضا نشكر الصحافة الجزائرية الواعية والتي اوردت اليوم خبرا مفاده ان عميل استخباراتي جزائري قال ان المخابرات الجزائرية هي من نفدت تفجيرات اسني بمراكش...
28 - كريم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:05
من المفروض أن رأي الصحفي لا يكون لصالح من يدفع مصاريف السفر. من الأجدر لك أن تناضل من أجل مغرب يكون فيه الرجل المناسب في المكان المناسب لا أن تتسول مصاريف التنقل من الأغبياء كما تصفهم لتدافع عن وحدتنا وكأنك مانديلا. كفى من الإنتهازية. أنشر يا ناشر إن كنت صادق.
29 - متسائل حر الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:07
تقول وكالة انباء المغرب العربي في احدى برقياتها: (قال المفكر الجزائري أنور مالك إن "البوليساريو" تمتلك سجلا حافلا بانتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف سواء في الماضي أو الحاضر"،محملا الدولة الجزائرية قسطا وافرا من المسؤولية بحكم ما ترتب عن وجود "البوليساريو" على أراضيها من مسؤولية معنوية وقانونية في تلك الخروقات. جاء ذلك في مقال لأنور مالك تحت عنوان "الكتاب الأسود للبوليساريو في مخيمات تندوف"،نقلته صحيفة (المنعطف) اليوم الأربعاء عن موقع (مرايا بريس)،قارب فيه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تورطت فيها "البوليساريو"،انطلاقا من معطيات تضمنها تقرير منظمة "هيومن رايتش ووتش")
ماشاء الله منذ ايام فقط كان مفكرا عندما انتقد البوليساريو واليوم صار عميلا وجاسوسا.
لماذا لم تتحدث عن هذه الامور يا اخ لشهب.؟
30 - اليقين الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا أخي نوردين.
(وهذا يعود إلى خطأ المسؤولين في الدولة الذين يصرفون على المهرجانات التافهة الملايين دون حسيب ولا رقيب، بل أكثر من هذا يستضيفون فناني الكباريهات ويخصصون لهم فنادق الخمس نجوم ويأكلون ويشربون ويأكلون ما أحل الله وحرم ، في مقابل هذا لا يساعدون منظمات المجتمع المدني التي تخدم الوحدة الترابية قصد نجاح أنشطتها الهادفة والبانية... )
وجهة نظر معقولة حتى ولو كان انتهازيا.
وشكرا لك على غيرتك و وطنيتك ،الذي يقدم الحلول ليس كالمتفرج الذي يقول في الأخير شتي أش قلت ليكم .
لك خالص التحية
31 - متسائل حر الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:11
السؤال الذي وجب ان يطرح:
لماذا لم يتم الرد على تحقيق انور مالك في حين استهدف في شخصه؟؟؟
يبدو ان النية كانت مبيتة فعلا
وانور مالك حسب معلوماتي لم يصفق للمغرب في الداخلة بل هاجمهم
نتمنى اجابة مقنعة
32 - takfarinas الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:13
"كتبت بالبنط العريض بأن أنور مالك انقلب 360 درجة عن مواقفه المبدئية السابقة"................
اذا انقلب ب 360درجة فسيعود الى نقطة البداية، و الصحيح 180 درجة . تحية للكاتب على دقة التحليل
33 - ابو موسى الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:15
تخيل لو ان صحفنا من البداية شككت في الشروق ولم تشكك في انور مالك بل راحت تتحدث عن مواقفه السابقة ومنها مشاركته في اسا الزاك عندما هاجم بشدة انتهاكات حقوق الانسان في مخيمات العار.
انا متأكد وأقسم على ذلك غير حانث ان الشروق تلاعبت في المحتوى وهي من وضعت العناوين.
واعتقد بعد الذي جرى ان أنور مالك مستحيل مطلقا يكذب الشروق وينتصر لمن شتموه ومرغوا عرضه في التراب.
الأخطر في القضية أن الذين سيساندوننا من المثقفين مستقبلا سياخذون الدرس من هذه الحادثة. ولا احد يمكن ان يثق فينا مادمنا ننقلب على اصدقائنا بهذه السهولة والقذارة.
انور مالك صحفي وكاتب كبير ولا اعتقد ان ينزل لهذا المستوى ولكن يوجد خطأ مرتكب في القضية جعل الشروق والمخابرات تنتصر علينا ومن بوابة معارض شرس وصديق المغرب.
اين الخلل يا ترى؟
اما الذين يقولون ان المخابرات جندت انور مالك من البداية ليخترق المغرب وووو فترى هل كل ذلك من اجل ربورتاج في الداخلة؟؟؟؟
هل تقبل هذه المخابرات ان تجند شخصا مسح بها الارض عبر الفضائيات وفي القضاء الدولي؟
صدقت يا لشهب في ذكر الاغبياء. لاننا نحن بدون ادنى شك. ولاحظ شيء ان المنابر التي كان يكتب فيها انور مالك هي التي سارعت لشتمه وسبه. فهل هذا معقول بالأمس تتباهى ان انور مالك يكتب لك واليم تنشر لمن يطعن فيه على اساس انه مخابرات، معناه انكم صحافة الهشتك بشتك، ولن يصدقكم احد بعد اليوم.
لقد وفيت واكتفيت كمغربي مستقل وحر وتابعت من المهجر كل ما حدث.
وأرجو من الأخ لشهب ان يراجع مقاله ويستفيد مما قلت له.
السلام عليكم
34 - عبدالكريم بوشيخي ناجي الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:17
انور مالك رجل دكي يعرف ان الوتر الحساس للنظام الجزائري هو الصحراء المغربية و طفلها المدلل البوليزاريو و معاكسة المغرب هدا ما يريده النظام الجزائري الغبي فكل من يسايرهم على هدا الخط فهو مقبول يمكن ان تملأ حسابه البنكي مقابل ات يقول شيءا من هدا القبيل النظام الجزائري يمكن ان يسامح معارضيه عن فضح الفساد المستشري في البلاد او ان يقول كل شيء عن معارضة النظام و سلبياته لكن الدي لا تقبله هو ان يعاكسوها في قضية الصحراء المغربية لدالك فقد انتبه انور مالك لهدا الامر و سخر نفسه لخدمة المخابرات الجزائرية للسير على النهج الدي تريده و قد اختار جريدة الشروق المخابراتية ليصفح عن اخطائه او يعود الى اصله كما كان في السابق عميل للمخابرات الجزائرية . يمكن ان يسأل هدا الكداب المتلون المنافق عن الثمن الدي تقضاه من هده الخدمة المنتهية الصلاحية و لكن الشيء الدي لا يفهمه هدا الكداب او مخابراته ان تلك الجريدة الجزائرية لا يقرأها الا الأغبياء مثله و انه لا يستطيع تغيير شيء من المعادلة في الصحراء المغربية ستدفع الجزائر المزيد من الاموال لكن لا شيء سوف لن يتغير ما جنته طيلة 35 سنة من النزاع هو ما سيحققه لها هدا المنافق من طراهاته و خرافاته
35 - GRANDAIZER المغربي الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:19
في الجزائر الاسلام لايبنى عى خمس بل على ست والركن السادس الدي يمكن للجزائري ان لا يتنازل عنه ولو يضحي بجميع الاركان المهمة الاخرى هو قضية الصحراء المغربية ...فهم يعتبرون ان الاعتراف بمغربية الصحراء والاراضي المغربية التي يسرقونها بدون وجه حق بمثابة خيانة لله ورسوله ..فكيف بهم ادا فضلو العيش في الفقر والحرمان بينما مليارات البترول توزع على المرتزقة وعلى شراء الدمم من جوعى افريقيا و محرومي كوبا ..فهي مسالة دينية عندهم يا اخوان فلا تزعجو انفسكم معهم ...مهما رفعو علمكم الوطني في المهرجانات والحفلات التي ملات ارصدة فنانيهم من اموال المغاربة الكادحين الدين يدفعون الجزية ... اما بالبنسبة لانورمالك فقد قال قولته الشهيرة امام العالم وهي ان الجزائر هي من افتعلت حرب الرمال مع المغرب ونحن نعم الاسباب وهي من دعت وتدعم مرتزقة البوزاريو التي هدفها زعزعة استقرار المغرب ...فانور مالك رجل صادق وليس انتهازي بل غباء المسؤولين المغاربة هو الدي كلفنا الكثير من الاموال والاراضي التي سحبت من تحت اقدامنا ومازالت تسحب تحت اضواء المهراجانات والكرنافالات
36 - قنديل الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:21
آن الأوان لأبن مالك أن يمد رجليه فوق وجه ابن الأشهب
37 - keazy الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:23
المهم في مقال الرجل أنه بعيدا كل البعد عن الموضوعية.ذبب للبحث عن الإنفصالين،فكتب عنهم كما اراد،فلو ذهب إلى الرباط نفسه لوجد ضالته؛أضف إلى ذالك بعض الهذيان،كقوله بإعطآأنقود لبعض اللصبية لحمل العلم المغربي
38 - marocain الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:25
هناك من وهبه الله موهبة الخطابة وقوة الإقناع دون أن يمتلك النزاهة والأمانة وأنور مالك من هدا الصنف
مقالك لم يأت بجديد فقط محاولة لتطييب خاطر زميلك أنور مالك
39 - hassia الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:27
comprends pas on donne plus d,importance a ce type,qui maitrise le double jeu et les mensonges,comme a dit abou dar,les marocains n,attendent pas d,anouar de confirmer la marocainite du sahara,notre frontiere saharienne est notre membre sensible,tous marocains digne refusera et apprendra aux futures generations qu,un etat fantoche a ses frontiere sera l,enfer l,instabilite pour tous les marocains,l,integrite et la securite n,a pas de prix,s,il y,a de transfert de fonds et subventions en faveur de nos provinces sahariennes,c,,est des investissements pour l,avenir,les allemands payent 7,5% d,impot de solidarite sur leurs revenus pour developper les regions de l,est et cela depuis plus que 20 ans et personne ne se plaint
40 - بنادم الثلاثاء 10 غشت 2010 - 19:29
عندما تقرا تكديب صديقك لكل ماجاء في جريدة مسيلمة ارجو ان تحتدي به وتاتي الى هنا وتعتدر لنا عن انانينك ويكون الاوان حان لتفرك عينيك وتعتدر كدلك للشعب المغربي ان جعلت من سيادتك الدكى بيننا
41 - فوضيل بوستة الأربعاء 03 غشت 2011 - 01:47
منذ 1975 مازال إعلاميو الجزائر يثرثرون ويهرطقون حتى أنهم صدقواربما اوزندقوا أكذوبة أنتجها نظام صاحب المؤامرات الكولنيل هواري بومدين،الذي بسبب بقايا عصابته في السلطة اوصلوا البلد للإنهيار على كل الأصعدة، بصراحة أنا مواطن جزائري لم ولن أؤمن يوما بهذه الخرافة.
ملاحظة:قد يظن البعض من خلال إسمي أني مغربي، بل أنا جزائري أبا عن جد،وهذا إسم مستعار.
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال