24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. لجنة مختلطة لتحرير الملك العمومي بشوارع سطات (5.00)

  2. حمودي: رمزية "العيد الكْبير" سياسية .. و"رْيافة" أبناء الوطن (5.00)

  3. موعد جديد للقرعة الأمريكية يُنعش آمال آلاف الشباب في المملكة (5.00)

  4. شراكات مربحة واستثمارات واعدة تجذب وفدا إماراتيا إلى المغرب (5.00)

  5. رمال مرزوكة الذهبية .. ثروة سياحية وعلاجية تشكو وطأة النسيان (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | إلى رئيس الحكومة "العثمانية"!

إلى رئيس الحكومة "العثمانية"!

إلى رئيس الحكومة "العثمانية"!

وبعد،

- لسنا انفصاليين!

ولا أحد منا انفصالي، فابحث حولك عمن يستأهلون هذه التهمة الشنيعة!

لقد اتهمتم "الريف" ظلما وعدوانا.. وغدا قد تتهمون منطقة مغربية أخرى.. الاتهامات في حكومتكم تبدو جاهزة.. قابلة للفبركة والتصدير إلى أي مكان، وأي كان، وفي أي وقت..

ونحن بسطاء البلد، من جانبنا، نتحسر على انغلاق هذا الفكر الحكومي، لدرجة تنذر باللاأمل..

وأنت خبير نفساني أدرى من محيطك الحزبي بفظاعة انغلاق العقل والنفس والضمير في أحزاب الحكومة...

ولا نملك إلا أن نستنكر اتهاماتكم المجانية لشباب الريف المسالمين..

وإننا منفصلون عن أية عقلية تسيء لبلدنا المشترك.. ننفصل انفصالا عن أي سلوك مضر بأية قطعة، وأي مواطن، في ترابنا الوطني..

وغير مقبول ما تزعمون، جملة وتفصيلا.. أنتم ومن معكم في حكومة يتضح أكثر فأكثر أنها فاشلة.. مغرضة.. غير عاقلة.. غير حكيمة.. ومضرة كل الإضرار بالمصلحة العامة، وبالتوازنات الوطنية..

فإلى أين تقودوننا بهذه الاتهامات العشوائية؟ هل من يتهم الغير بما ليس فيهم، يريد خيرا للبلد؟

إذا كانت لديكم دلائل، ثابتة، فلا تسبقوا العدالة.. وما دمتم تسبقون القضاء، فأنتم تسيئون لدولة الحق والعدل..

هل عندكم دلائل؟ أم تفضلون توجيه الاتهام، ثم تبحثون بعدئذ عن دليل؟ المفروض أن الدليل يسبق التهمة.. وأنتم تسبقون العدل، فتجعلون التهمة أسبق.. وتشهرون بالناس.. وبحقوق الناس..

وما يهمكم إذن ليس الإثبات المادي، بل التشهير بمواطني شمال "المملكة المغربية"!

إن الانفصاليين، إن كنتم لا تجهلون، ليسوا سكان الريف.. ولا أي مغربي، في طول البلاد وعرضها.. شمالا وجنوبا، وشرقا وغربا..

كل المغاربة مغاربة حتى النخاع..

متشبثون بالأرض.. ووحدة الأرض.. وتنوعات الحياة على هذه الأرض..

ابحث عمن انفصلوا عنا، نحن المغاربة..

ونحن من أشد شعوب العالم تشبثا بالبلد.. وباللحمة الوطنية..

كل التنوعات الإتنية في بلدنا تعايشت وتتعايش، تحت أضواء شمس البلد، وظلال أشجار البلد..

ولا فرق بين مغاربة في الداخل، ومغاربة في الخارج..

و"مغاربة العالم"، ورغم كل إكراهاتنا، لا ينسون التربة والأسرة والحومة والقرية.. والسفوح والجبال.. ولغات البلد.. وحتى أكلات البلد.. وابتسامات البلد.. ونسمات البلد.. وتراث البلد.. وهواء وشمس البلد..

كل ما في بلدنا، ورغم كل العراقيل، هو جميل وجذاب ومحبوب..

أولاء نحن أبناء المغرب.. وهذه هي روح الوطن..

والمغاربة ليسوا انفصاليين.. وما كانوا ولن يكونوا إلا شعبا واحدا..

كان عليك أن تتحرى، قبل جلسة أحزاب الحكومة: "جلسة الاتهام"..

وأن تستحضر مدلول الانفصال.. وتسأل نفسك ومن كان معك: هل كل معاني الانفصال تنطبق على المنطقة التي تصرون على ربطها بالانفصال؟

- ولا وجود للانفصال في الريف..

الانفصال موجود في دماغ "أحزاب الحكومة"..

الانفصاليون، أجهزتك تعرفهم.. إنهم من انفصلوا عن التعاون الوطني.. والتآزر الوطني.. والتضامن الوطني.. والعمل الوطني الإيجابي القانوني المشترك..

والانفصاليون عن مسيرة البناء الوطني، هم لصوص البلد.. شاهدنا بعضهم في "سمعيات بصريات"، يتهمون أبناء الريف بالانفصال..

بينما الانفصاليون، بالمفهوم الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، هم مسؤولون عن أحزاب تواطأت ضد بنات وأبناء البلد..

وهؤلاء من المسؤولين عن تخريب البلد..

وفيهم أباطرة الإدارات، وأباطرة المخدرات، والعقار، والرشوة.. وأباطرة في الجماعات المحلية، والنقابات، والأحزاب، والمؤسسات، والبرلمان، والحكومة..

أباطرة متمحورون في مختلف المواقع، ينخرون البلد طولا وعرضا، ثم يتهمون، وبوقاحة، وطنيين وأبناء وأحفاد الوطنيين، بالانفصال وتلقي الأموال من الخارج..

عن أي انفصال تتحدثون؟ أهو انفصال ترابي؟ هذا غير ممكن.. وما كان ولن يكون.. وما كانت ولن تكون مسيرات الشوارع الوطنية إلا سلمية مسالمة، تحت ظلال "المغرب الجديد"..

يجب تشريح وتحليل هذا المصطلح الذي خرجت به أحزاب الحكومة الجديدة.. إنها المرة الأولى نسمع فيها تهمة "الانفصال" موجهة إلى شباب عزل يطالبون بحقوق اجتماعية مشروعة..

هل الانفصالي هو كل مغربي يجهر في بلادنا، وبسلم وسلام، أن الدولة قد حرمته من حق التعليم والصحة والشغل؟

إذا كانت هذه "المطالب الاجتماعية المشروعة" انفصالا، فنحن إذن، جميعا، انفصاليون منشقون عن سلوكاتهم.. منفصلون انفصالا عن كل من يخربون بلدنا.. هم ليسوا منا.. ونحن لسنا منهم..

نتبرأ منهم.. وننفصل عنهم وعن سلوكاتهم المشينة لبلدنا انفصالا مطلقا..

إنهم لصوص.. ونتبرأ من اللصوص..

أثرياء بطريقة غير قانونية..

لا يؤدون الضرائب.. ولا حتى فواتير "الضوء والماء والهاتف..."..

ولا يعرفون مشكلة اسمها الكراء..

ولا "يذوقون" مثلنا مرارة البطالة..

ولا يعانون مشكل الخبز.. وعراقيل التعليم.. وغلاء الصحة.. وسمسرة المستشفيات العمومية..

يعيشون بالمجان.. كالجراثيم.. على ظهر البلد.. وفقراء البلد..

ثرواتهم كدسوها من الاستيلاء على خيرات الفقراء.. وهربوها إلى أبناك خارجية، حتى لا تفيد في شيء أبناء البلد..

منفصلون عن حب الوطن.. والوفاء للوطن..

انتهازيون يتمركزون في أحزاب يقال إنها سياسية، وفي الواقع ما هي إلا عصابات..

شبكات تطلق عيوبها على أوفياء البلد، ونزهاء البلد، ومن بالفعل دافعوا ويدافعون ويموتون من أجل كل تراب البلد..

وفي شرذمة "الأحزاب"، يجب البحث عن انفصاليين حقيقيين.. جيوبهم يملأونها في الداخل.. وبقلوبهم هم "ساكنون" في الخارج..

الداخل لا يوجدون به إلا للاستيلاء على حقوق الفقراء.. وعلى حقوق الوطن..

- انفصاليون فعليون..

هؤلاء يطلقون على فقراء البلد، المحرومين من أبسط حقوقهم، "تهمة الانفصال"..

والانفصاليون الحقيقيون هم المنفصلون عن هموم الوطن والمواطنين.. لا يؤازرون، ولا يتضامنون، ولا يدافعون عن الحقوق.. هم فقط ينهبون.. ويعتدون.. إنهم لصوص..

سمعنا بعضهم في "سمعيات بصرية".. يصفون "حراك الحسيمة" بالانفصال.. وقالوا إن المظاهرات تلقت أموالا من الخارج..

- كأن أبناء المغرب في الخارج، وهم حوالي 10 بالمائة من سكان البلد، لا يرسلون دعما لأهلهم وأقاربهم في السراء والضراء!

وكأنهم أيضا لا يبعثون بأموالهم، وهي مدخراتهم، عن طريق الأبناك المغربية..

أموالهم محسوبة.. وتساهم في تنمية البلد..

وما دامت أحزاب الحكومة تتهم المظاهرات بتلقي أموال من الخارج، فلم لا تقدم ملف "الأموال الخارجية" إلى العدالة؟

وفي هذا الملف كثير مما يجب أن يقال! فكم من الأموال المغربية قام "أثرياء" بتهريبها إلى الخارج؟ أموال تسببت في تعميق فقر الفقراء؟

المفروض أن تفتح الحكومة هذا الملف، بكل زواياه.. لكنها لا تريد.. لماذا؟ لأن الأحزاب التي تشكل الحكومة لا تريد تقليص الفوارق الاجتماعية، ولا إنعاش التعليم...

التعليم يعني نهضة البلد..

والنهضة يحاربها أباطرة الأحزاب..

رئيس حكومة يابانية، قدم مفهوما حضاريا، في هذا السياق..

قال:

- نهضة اليابان تنبني على ما يلي: العلم + الأخلاق + العمل = النهضة!

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - بلهوتي الجمعة 19 ماي 2017 - 19:33
وهل تعتقد ايها الاستاذ المحترم ان قضية الاستجابة لمطالب الحسيمة او عدم الاستجابة لها هي بيد العثماني ام ان العثماني هو ذاك الحائط القصير
العثماني مجرد موظف لا حول له ولا قوة لذى الدولة يستفيد من وظيفته على جميع الاصعدة
2 - ALHOCEIMA الجمعة 19 ماي 2017 - 21:25
ALHOCEIMA

شكرا يا أحمد على هذا المقال

هناك مبدأ في الطبيعة يقول أن قوانين الطبيعة لا تتغير لا في
الزمان ولا في المكان، ونعبر عنها نحن البشر بمعدلاتنا الرياضية.
دعني إذن أقف عند المعادلة التالية التي وردت في مقالك في الأخير وهي:

العلم + الأخلاق + العمل = النهضة

انها المعادلة التي تسير كل المجتمعات،انها فعلا سحرية، وحلها يتغير من دولة إلى دولة ومن أمة إلى أمة. لها جانب سلبي وخطير وهو أن حلها يتطلب في غالب الأحيان أن تمر الأمم عن دمار شامل إن لم تنتبه،كان على الدول الأوربية أن تخوض حربين لتجد الحل و تصل الى مستوى النهضة التي هي عليه الآن. أما اليابان، فلكي تحل المعادلة تلقت ضربتين نوويتين.
فإلى أين وصلنا نحن في حلها؟
دول ما يسمى بالربيع العربي لم تنتبه ونراها الآن بعيدة سنوات ضوئية عن الحل.
أما في بلدنا المغرب فالعلم قليل وفي بعض المناطق منعدم، أخلاقنا لا بأس بها، أما الشغل فهو أيضا منعدم ، وهذا أدى إلى
فشلنا في حل المعادلة و نهضتنا كانت "سُلَحفاتية" . ربما المعادلة التالية ستعجل الأمور شيئا ما:

(الحراك السلمي) + العلم + الأخلاق + العمل = النهضة

OSLO
3 - SAID الجمعة 19 ماي 2017 - 21:51
bravo sidi AHMED VOS PROPOS SONT PERTINENTS
4 - adam السبت 20 ماي 2017 - 02:52
اخطر انفصالي هو من ينفصل عن ضميره ونحن نريد ان ينفصل عنا كل من انفصل عن ضميره فهولاء العصابات التي تنهب خيراتنا والتي اتهمتنا بالانفصالين كشفت اقنعتهم ونفاقهم وكذبهم ولم يبقى الا تقديم استقالتهم العاجلة المستعجلة الكل عاق بكم
5 - abdou74 السبت 20 ماي 2017 - 15:21
كاتب الموضوع وضع يده على الجرح وعن الإنفصاليين الحقيقيين إلا أنه كان مجحفا في حق الإسلام ودوره في بقاء هذه اللحمة متماسكة حيث لا تجد في موضوعه كلمة ترمز إلى الدين. يجب التحلي بالموضوعية في كل شئ وترك القناعات جانبا.
6 - mnm السبت 20 ماي 2017 - 20:59
السؤال المعتاد هو من اين لكم هذا والجواب هو عفا الله عما سلف
الا ان هذا السؤال اذا طرحه سكان الريف طبعا بالمقلوب اي من اين ليس لدينا هذا و لا ذاك فان الجواب هو انتم انفصاليون
من يتهمهم بالانفصال فانه يعبر عن متمنياته المضمرة لانفصالهم والتخلص من شوكتهم ويبقى هذا حلمهم بعيد المنال .كيف ينفصلون وهم اللذين لهم نصيب الاسد فى تنمية معظم المدن الكبرى كالدار البيضاء الرباط فاس مكناس اذا انفصل الراس عن الجسد فالقبر ماواهما
لما كان احجيرة وزيرا للتعمير استقبله سكان الاحياء الشعبية بفاس بالحجارة وهو يوزع عليهم قطعا ارضية مجهزة بالمجان نعم بالمجان وحينها استشعرت مدى الظلم الذى يطال سكان الريف جلهم ورثوا اراض عن ابائهم واجدادهم ضاعت بسبب القوانين ومافيا العقارات بتطواطئ مع المسؤولين والبلديات المحافظات
دامت قضية الارث لاحدى النساء فى المحاكم عقدين كاملين بعد القسمة ثم التنفيذ ارادت استخراج نصيبها طلبوا منها انشاء تجزئة للقطعة الام وهى مطلقة ويعولها اخوها
فكرت فى الاستفادة من الرميد رفض طلبها لانها تملك عقارات باسمها
حللوا وقارنوا ثم احكموا
اثقذاوم
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.