24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟
  1. أسر "معتقلي الريف" ترفع سقف الاحتجاج وتتهم "عكاشة" بالاستفزاز (5.00)

  2. الفتح الرباطي .. "كاريزما بَطل" يخلق صداعا في رأس الأقوياء (5.00)

  3. العثور على متشرد جثة هامدة بمدينة سطات (5.00)

  4. منظمات دولية تشكو السفير الجزائري بجنيف إلى الأمم المتحدة (5.00)

  5. فسخ عقدة "سيطا" يُغرق البيضاء في الأزبال .. والعمدة ينصح بالصبر (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer

BARBARE-CELONE

BARBARE-CELONE

كل من يبث الكراهية بين الناس بأي مبرر كان

كل من يعتبر أن الله خصه بالهداية وكلفه برد الناس إلى سواء السبيل

كل من ينفخ في فرن التأويل المتشدد لكلمات الله الرحيمة

كل من يستعمل الدين عن وعي وقصد وسبق إصرار للوصول إلى مبتغاه الدنيوي

كل من يفسد على الناس دنياهم الفانية ويستعجل إرسالهم إلى يوم الحشر قبل الموعد الإلهي

كل من يسلط هؤلاء علينا - بنصوصنا ومراجعنا وفتاوانا البالية - أكان من بيننا أم من بين أسياد العالم الحاليين، كي يستبيحوا دمنا ودم كل آدمي مسالم على وجه الأرض،

كل من يستبلدنا ليوهم الطيبين والبسطاء منا أن وجهة الله هي حيث هم يومئون ولا وجهة غيرها،

كل من يشحن اليائسين بوعود الحور والأبكار والغلمان والخمر الحلال، ويرسلونهم جذلانين إلى محارق الموت،

كل من يسترخص أرواح الأبرياء الآمنين في أي مكان،

كل من يستسهل النيل من أديان الآخرين باستعلاء وقح يغذيه وهمُ أفضليته البديهية أمام الله،

كل من يسترخص أرواح أناس مسالمين لا يعرفهم، إلى حد تبرير القتل - كأنه يذبح دجاجة - بمثل هذا:"إذا كانوا مذنبين فذاك جزاؤهم، وإن كانوا أبرياء سيعوضهم الله..."

كل من يغض الطرف عن كل هذه الجرائم وأمثالها بمبرر اشتراكه مع المجرمين في نفس العقيدة،

كل من يبحث عن مبررات قتل الأبرياء في المتون البالية أو الأسباب الاجتماعية، منكرا كل القيم التي أسستها البشرية جمعاء منذ عشرات القرون، وينسى أن شرف النضال والتغيير يقاس بالقيم الأخلاقية التي تؤسسه وأولها احترام النفس البشرية لدى العالمين، النفس المختلجة في كل شخص على وجه الأرض مهما كانت جنسيته أو جنسه أو لغته أو ديانته أو مستواه،

كل هؤلاء مدانون بكل قطرة دم بريئة، تمرغ شوارع المدن والفيافي،

مدانون بكل حشرجة تنز عن صدر يودع الحياة قهرا على الإسفلت الفجائي،

مدانون بكل تعاليم الحياة المشتركة على وجه الأرض، الحياة المغتصبة نتيجة القتل المتربص الجبان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - KITAB الجمعة 18 غشت 2017 - 19:17
نعم هي قصيدة صادرة من قلب يتوجع ألما على ما أصاب بني جلدتنا من جنون همجي وإرهاب دموي بصور جد فظيعة... لكن مع الأسف لم يعد الشعر وحده أداة للتنديد والردع، بل ثمة واجب ينتظر المثقفين وحملة الرأي الإنساني في كل أنحاء العالم ليس للشجب ولكن بضرورة وضع النقط على الحروف والدعوة عاجلا إلى علاج أمرين اثنين التربية والتعليم .... ونضيف عاملا آخر التشغيل ثم إنزال القصاص بكل من يحاول فهم الإسلام فهما إرهابيًا وتحياتي
2 - الرياحي الجمعة 18 غشت 2017 - 20:27
كم من إنسان فقد أهله ودخل نفق وسجن لعدة سنوات جفاه النوم ، قتله الحنين يموت ألف في اليوم , يطرح السس ؤؤ اا لل"
لماذا ؟
هل لكم جواب أيها القتلة ؟
3 - Monada الجمعة 18 غشت 2017 - 20:29
شكرًا لك على كلماتك الراقية و قصيدتك الجميلة.
لو استثمرنا في الثقافة و الفن لكانت النتائج أحسن بكثير من الوضع الذي أوصلته لنا القنوات الفضائية الدينية و شيوخ الظلام الذين اختطفوا منا ابنائنا و ثقافتنا و ارجعونا الى القرن السابع الميلادي بكلامهم الإرهابي، الدموي، الساذج.
و شكرًا
4 - سراج هولاندا السبت 19 غشت 2017 - 00:06
أصبح المغاربة هم من يتصدرون الإرهاب والعمل الهمجي، المغاربة داخل المغرب وخارجه ضحايا النظام المستبد الذي يحكمنا، لو وجد هؤلاء القتلة خير في بلادهم ما تركوه، وجاؤوا ليفسدوا الفرحة على أناس في وطنهم بدعوة أنهم كفار ومصيرهم النار، ولهذا يجوز قتلهم، فهذا ليس من الدين قال الله تعالى:، لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ، فهذا حق وعدل إلاهي بالبر والقسط مع المخالفين معك في العقيدة.
5 - المغرب الكبير m السبت 19 غشت 2017 - 00:12
السلام عليكم ورحمة الله
المغاربة شعب طيب..ومشاعره رقيقة وإنسانية...حرام ان ينظر إليهم الغرب فقط من زاوبة سلبية..ولا يريد ان يراهم من زاوية ايجابية...الغرب ينسى اننا اعطيانهم الحضارة الغربية...التي تلقغوها من الأندلس يوما.من علمائنا .سرعان مانسوا كل ذلك حتى صرنا قي نظرهم مجرد حفنة من الارهابيين..والسلام
6 - atlas السبت 19 غشت 2017 - 02:04
ما يحدث مع المسلمين على رأيهم المغاربة في الخارج أمر محز و مخجل
يصعب ايجاد تفسير له
استحضرتني لقطة من الفلم المصري "هالو أمريكا" حين قال عادل امام لرجل الدين المقيم في أمريكا "فأمرنا يا رجل فنحن رجالك.. " مقابل موافقة رجل الدين تقديم المساعدة لعادل امام و عديلة بعد أن تقطعت بهم السبل في أمريكا ..
يمكن اسقاط هذا المجاز على ما يقع مع المغاربة خصوصا البسطاء فمنهم من هو من كثرة بؤسه مستعد لكي يرمي بنفسه في أعماق البحار أو ارتكاب ابشع الجرائم بل وحتى تغيير ديانته من أجل مقابل مادي لكن الخطير في الأمر هو أن مافيات الأسلحة و البترودولار و الآثار كداعش جعلوا من عباءة الدين حافز لهؤلاء البسطاء لكي يذهبوا بأفعالهم إلى أقصى درجة في الوحشية و الا آدمية
صدق من قال : كاد الفقر أن يكون كفرا .
7 - محمد أيوب السبت 19 غشت 2017 - 06:19
لا أفهم...
أعترف أنني لا افهم سلوك هؤلاء الذين يحلو لهم قتل الأبرياء باسم:"الجهاد"..لا أفهم ما سبب"الجهاد"في شارع الرمبلة ببرشلونة وهو شارع سياحي جميل يعج بالناس من كل الأجناس يتمشون ويتمتعون بعجائب ما يوجد فيه من:":الحلايقية" أنا مختلف مع كل معتنقي الديانات الأخرى غير الاسلام ومع الملاحدة..ولكن اختلافي معهم لا يسمح لي اطلاقا باذايتهم في نفوسهم وأموالهم..بل أتعايش معهم بكل تقدير واحترام لأنني لست من سيحاسبهم..أكثر من ذلك لقد رأيت من الكثير منهم أخلاقا راقيا وسلوكات سامية في كل مجالات الحياة..ازهاق أرواح الأبرياء لا معنى له اطلاقا الا الحقد والغل والجهل والارهاب العشوائي..ولا يمكن تبرير ذلك بما يقع للمسلمين بشتى البقاع..فالمسلمون هم المسؤولون عما يقع لهم وبينهم..فغباؤهم وجهلهم يؤدي الى صراعات بينهم تذهب بالأخضر واليابس..ارهاب الناس الآمنين لا معنى له في عقيدة أو دين حتى وان كان باسم الله..فالله تعالى بريء من هكذا سلوك..لقد شوه الارهابيون الاسلام والمسلمين وألحقوا بهما ضررا كبيرا جدا الأمر الذي يفرض علينا جميعا تغيير سلوكاتنا ومناهجنا لتربية أبنائنا على احترام الآخر مهما كنا مختلفين معه.
8 - المهدي السبت 19 غشت 2017 - 12:04
سراج هولندا ، أولا هؤلاء الإرهابيين لم يتركوا المغرب بل ولدوا خارجه وتحديدا في اسبانيا ، ثانيا لا شيء يبرر هذا المدّ الجارف من العاهرات والإرهابيين الذين لم يتركوا بلدا في العالم لم يلطخوه وهذه الجيوش من اللصوص والمنحرفين الذين يملأون سجون الغرب بعدما ضاقت بهم سجون المملكة فلاداعي لان نختبئ وراء أسباب ان أوضاع البلد والحكام هم المسؤولون وإلا فماذا عن الأقوام الأخرى التي هاجرت من بلدان أكثر فقرا بل مجاعة وتلك التي خربتها الحروب والدكتاتوريات التي لا ترحم ؟ لماذا لا نسمع عن هنود أو عراقيين أو سوريين أو إثيوبيين أو صوماليين وغيرهم من مواطني الدول التي شلّها الفقر والجوع والحروب والذين يستحقون فعلا ألف مبرر ويرون في المغرب جنة مقارنة ببلدانهم ؟ إنها قلة التربية وفقدان البوصلة الأخلاقية لا غير اما الدولة فلها ما لها وعليها ما عليها لكن ليس بدرجة ان تكون السبب وراء انتاج مثل هذه الكائنات المسخ التي نرى في كل مكان .
9 - عابر سبيل الأحد 20 غشت 2017 - 12:32
الا ترى ان هؤلاء القتلة مراهقين يافعين احداث السن ؟ هل حقا فعلوا فعلتها الشنيعة هذه انطلاقا من تشبعهم بالإسلام والتزاما به ؟ السؤال المطروح هو متى درس هؤلاء الاسلام وفهموه وهم في هذا السن !؟! هذا يدفعنا الى الاعتقاد الراسخ انهم عبارة عن مجرمين لا علاقة لهم بالإسلام لا قريب ولا من بعيد ، تم تجنيدهم من طرف جهات مشبوهة لا نعلمها ،الله يعلمها ،
10 - كاره الضلام الأحد 20 غشت 2017 - 15:53
رقم
سبب الارهاب ليس الانظمة و انما التحريض عليها، التحريض على الانظمة الدي تقوم به انت هو عصب الفكر الخوارجي و بالتالي لا يمكنك ان تنتقد الارهاب الفعلي بينما انت تقعد له نظريا، لو كان النظام سبب الارهاب كما تقول لكان من المنطقي ان يتطرف الاب الدي هاجر من المغرب و ليس الابناء الدين ولدوا في اسبانيا و فيها تعلموا سرقة السيارات، ان التحريض على الانظمة هو ضميم الارهاب و قد راينا كيف حرض ارهابي برشلونة المحجتجين بالحسيمة ان يحملوا السلاح ضد الدولة المغربية و دلهم على كيفية الحصول على السلاح، ثم انت تستعمل كلمة استبداد دون ان تفهما و ترددها بشكل ببغاوي ، فسر لنا كلمة استبداد و اعطنا احدى تجليتها في النظام المغربي، انا اتحداك ان تعطينا مظهرا واحدا من مظاهر الاستبداد في السياسة المغربية،الاستبداد هو التشبث بنص مقدس و احتكار الصواب و خلط الراي الشخصي بالارادة الالهية،الارهاب سابق على اسبابه و ابن ابي الخويصرة اتهم النبي يعدم العدل فادن اما ان يكون النظام لا علاقة له بالارهاب و اما ان يكون النبي غير عادل
11 - كاره الضلام الأحد 20 غشت 2017 - 23:26
الكلام موجه للتعليق 4
ادا كان النظام السياسي دفع الناس الى الهجرة كما تقول و هو سبب التطرف فلمادا لم يتطرف ملايين المغاربة بالخارج؟ ان من يكره بلده و يهاجر من المنطقي ان يعمل على تحسين وضعه في الخارج و ليس التطرف و قتل الناس،و ادا كنت تجد تبريرا للارهابيين في النظام الدي دفعهم الى ترك بلادهم فمادا تقول عن العاهرات؟ هل العاهرات في الخليج لهن مبرر في نظرك ام ان الحرة لا تاكل من ثديها؟ سوء العيش يدفع الناس الى الهجرة و ليس الى الجريمة الارهابية،و ملايين المغاربة الدين يهاجرون يعشقون بلدهم و من يقول العكس اما لم يهاجر من قبل و اما فهو غير سوي، ان سبب ارتماء هؤلاء في حضن الارهاب هو كلامك و امثالك، انعدام الروح الوطنية و قتل الانتماء للمغرب هو سبب التطرف، الكراهية التي تنشرها انت و امثالك هي سبب التطرف و النظلم المغربي لا يمكنه ان يخفي و يبرر كل احقادكم و عاهاتكم، الدين يقتلون الناس لا يمكنهم الاختباء وراء النظام و الدين سشهون سمعة البلد لا يمكنهم نسبة جرائمهم لقمع النظام، ابحثوا لكم عن مبرر اخر و ابحثوا لاحقادكم عن دوافع اخرى
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.