24 ساعة

مواقيت الصلاة

29/08/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2506:5613:3317:0620:0121:19

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

اتجاه مشروع قانون "مالية 2015" لخفض مناصب الشغل الحكومية إلى "الحد الأدنَى"..

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | نادي قضاة المغرب وفرحة العيد

نادي قضاة المغرب وفرحة العيد

نادي قضاة المغرب وفرحة العيد

تشهد المملكة المغربية لأول مرة في التاريخ فرحة عيد امتازت عن سابقاتها بتزامن كل من عيد الفطر الكريم وعيد الشباب وذكرى ثورة الملك و الشعب الشئ الذي يجعلها مناسبة متميزة.

ويزداد معها التميز بحلول عيد جديد ينضاف لكل هاته الأعياد هو العيد القضائي و المتعلق أساسا بذكرى تأسيس أول جمعية مهنية للقضاة بمجرد دخول الدستور المغربي حيز التنفيد " نادي قضاة المغرب ".

وهي الجمعية التي تهتم بالدفاع عن استقلال السلطة القضائية والحقوق الفردية والجماعية للمواطنين وحقوق القضاة، والتي تعتبر الأكثر تمثيلية لقضاة المملكة لضمها ما يزيد عن 2000 قاض وقاضية موزعين بين مختلف محاكم المملكة.

فما هو العيد عند القضاة هذه السنة؟

لا يخفى على كل المتتبعين للشأن الحقوقي ببلادنا أن يلاحظ بأن المغرب قد خطى خطوات جد متقدمة في باب حماية الحقوق و الحريات لدرجة تجعله قطبا استثماريا بامتياز يزاوج فيه بين الحق و الواجب في إطار سمو للقانون وفق تصور شمولي لبناء صرح دولة الحق و القانون، يعطى فيه للقضاء مكانة مرموقة من خلال تخصيصه بمجموعة خطب ملكية سامية اذ لا تخلو أي محطة إصلاحية من الإشارة للقضاء و ضرورة العناية به الشيء الذي أفرز تصورا ممنهجا تمت بلورته في القانون الأسمى للبلاد دستور 2011 الذي خص القضاء بمقتضيات خاصة و جعل للقضاة الحق في انشاء جمعيات مهنية ومن هذا المنبع خرجت أول جمعية تم تأسيسها في ظل هذا الدستور الجديد "نادي قضاة المغرب" و الذي تصادف ذكراه هذه السنة ذكرى عيد الشباب وذكرى ثورة الملك و الشعب وعيد الفطر.

إلا أنه و إذا كانت هاته هي الفرحة الحقيقية بيد أن اكتمالها رهين بذلك التكليف والتشريف الذي وضع على كاهل أعضاء النادي من أجل الاستماتة في الدفاع عن استقلال السلطة القضائية فإذا كان صوت القاضي بالأمس مغيبا أو ضيقا اذا صح القول ، إلا أن مساحته الآن أصبحت أكثر اتساعا بهذا المولود الجديد لدرجة يمكن معها القول بأنه قد أصبح و عن جد للمواطن المغربي جمعية مهنية تدافع عن السلطة القضائية حمل أعضاؤها المشعل لتنوير باب العدالة ببلادنا و الإسهام الحقيقي و الفعال في بناء قضاء مستقل وقوي يرقى لمستوى جميع التطلعات من خلال بسط تصورات ووضع اقتراحات هامة بهذا الباب و لعل من بين ذلك توصيات المجلس الوطني في دورته الأولى والتي اعتمدت أساسا على الخطاب الملكي السامي لـ20 غشت 2009 الذي رسم خارطة طريق واضحة المعالم.. هذا بالإضافة للندوات و الموائد المستديرة و التي تم تنظيمها بمختلف أنحاء المملكة.

فالإيمان الحقيقي بالعدالة و دورها هو الدافع الأول و الأخير وراء كل هاته المبادرات التي تشهدها الساحة القضائية على الصعيد الوطني و التي تحاول بسط تصور حقيقي لواقع الجهاز القضائي و محاولة بلورة تصورات عملية تجعل من القضاء المغربي قضاء تنافسيا في باب الإجتهاد والاستقلال .

إنها و الله لفرحة ما بعدها فرحة يحتفي فيها القضاة بأول عيد لجمعيتهم في حلة وطنية دينية و قضائية.. الشيء الذي يدفعنا لرفع كفوف الدعاء و التوجه لله العلي القدير بأن يحفظ لنا أمير المؤمنين و حامي الملة و الدين القاضي الأول للبلاد جلالة الملك بما حفظ به الذكر الحكيم و سائر الأسرة الملكية السامية ، و أن يجعل هذا العيد عيد يمن و بركات للشعب المغربي و سائر الأمة العربية جمعاء..فها هو قد أصبح للقضاة عيد.. فمرحى بهذا العيد .. و هنيئا لكل القضاة بهذا العيد..

*رئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالحسيمة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - غيووور الثلاثاء 21 غشت 2012 - 03:10
نتمنى لهاته الجمعية الفتية التوفيع و هي التي وقف فيها أعضائها تحت الشمس بشهر رمضان الكريم مما يطرح سؤالا عريضا لماذ؟
الجواب أكيد أن أرادووا التغيييييييييييير و للأحسن
2 - عيد.. الثلاثاء 21 غشت 2012 - 03:20
اودي هدرو على راسكم و اتركوا المواطنين البسطاء في التيقار لانهم كفروا بقضائكم بسبب الظلم و القهر .
العيد الحقيقي عند المغاربة عندما نجد نصف قضاة المغرب ان لم نقل اغلبهم يزج بهم في السجون معية محامين فاسدين و مفبركو الملفات لدى الضابطة القضائية و كل المتدخلين الفاسدين فيه.و من هنا تبدا الخطوة الاولى للاصلاح و هي الغربلة
سبحان الله نادي يدعي انه يجمع اغلب قضاة المغرب و يدعي انهم نزهاء و شرفاء لدرجة القداسة.
فترى من افسد القضاء في المغرب؟
3 - مغاربة بلاحدود الثلاثاء 21 غشت 2012 - 05:10
تحية لهاته الشبيبة القضائية إن كانت و بحق ستساهم في الإصلاح و كل المغاربة يترقبون ما سيسفر عنه الحوار الوطني ،يجب تظافر الجهود بين وزير العدل و قضاة النادي و الودادية حينها سيكون العيد........بالتوفيق للسي الرميد و هاذ الجمعية أودي خليوا الخلافات او زيدوا لقداممممممممممممم
4 - Enseignant الثلاثاء 21 غشت 2012 - 13:12
هذا من علا مات الساعة، يكذب من صدق و يصدق من كذب.
حضرت مؤخرا جلسة في محكمة ابتدائية . أول ما لاحظته تعامل رئيس الجلسة مع المواطنين بطريقة غير محترمة و غير لائقة. هل يعتبر هذا القاضي ،و ما أكثر أمثاله، حاملا لمشعل تنوير باب العدالة ببلادنا و الإسهام الحقيقي و الفعال في بناء قضاء يحمي الحقوق الفردية والجماعية للمواطنين؟ هل هذا القاضي ، و ما أكثر أمثاله، يؤمن حقيقة بالعدالة و دورها في حماية جميع أصناف حقوق المواطنين و في تحقيق التنمية ببلادنا.
في نظري قبل اصلاح القضاء يجب اعادة ترميم الجسم القضائي ببلادنا ، لأن اكل عليه الدهر و شرب.
5 - أرصاد النوبي الثلاثاء 21 غشت 2012 - 14:32
من هو القاضي الأول؟
سيدي القاضي ومن الأدب مع الهيأة القضائية أن تخاطب بلفظة السيادة إقرارا منا بما يحتله القضاء من مكانة عظيمة في نفوسنا ووجداننا، عندما وصفت الملك بأنه القاضي الأول فإنك أخطأت وجانبت الصواب أولا لأن الحاكم في ثراثنا الفقهي ينزل عند حكم القاضي وأن الحاكم في البلدان الإسلامية بعد فترة الخلفاء الراشدين الأربعة لم يمارس مهمة القضاء. فقد يكون الملك الرياضي الأول والمهندس الأول والشاعر الأول والنجار الأول ولكنه قطعا لن يكون القاضي الأول أو الأخير، فمع حبنا لهيأة القضاء وتقديرنا له أربأ بك أن تصف شخصا غيركم بأنه قاض ولطالما سمعت من أناس ذوي الفهم والفقه بأن القاضي عندما يقضي فإنه لا ينوب عن عمرو أو زيد من الناس وإنما ينوب عن الله عزو جل لذلك عليه أن يقضي بالعدل لأنه ينوب عن الله الذي من أسمائه العدل.
أرجو من سيدي أن يفهمني لأن لا أرى أحدا يتقدم القاضي غير سيده وهو الله تعالى ونبيه المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وعيد ميلاد ناديكم مبارك سعيد أعاده الله على الاستقلالية والنزاهة والتجرد بكل خير.
6 - حيران! الثلاثاء 21 غشت 2012 - 15:33
إسمعوا أيها القضاة...والله لأن يصعد أحدكم إلى جبل شاهق ويرمي نفسه خير له من أن يحمل وزر الناس، نحن لا يهمنا أن تنضوا تحت لواء نادي أو جامعة فهذا ليس بالحل فالمغرب كله عبارة عن جمعيات وجامعات ونواد ولجان وفرق وأحزاب ووو هم كثييير ولكن كغثاء السيل وزبد البحر،هل أنتم واعون بخطورة منصبكم؟ليس تأسيس ناد هو ما يجب أن يفرحكم الأصل هو أن تفرحوا عند إنصاف المظلوم والضرب على يد الظالم،الفرح يكون عندما يحمل ذلك المواطن الكادح ورقة حكم لصالحه ضد إمبراطور فساد ظلمه في حقه،الفرح يكون تحكمون لإمرأة أرملة ضد شركات التأمين اللتي تأكل الأخضر واليابس...الفرح يكون عندما تكون الواحد وليس من الإثنين هل تعلمون من هم؟ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم(قاضيان في النار وقاض في الجنة).أما إذا قلت قلة الإمكانيات فهناك شئ إسمه الإستقالة فهي أرحم لك من النار.
7 - مواطن الثلاثاء 21 غشت 2012 - 16:53
بهذه المناسبة نتمنى النجاح لهذه الجمعية الفتية التي أعرف بعض قيادتها وهم يعانون جراء نزاهتهم وحتى الوزير الرميد الذي كنا نتظر منه أن يتعاون معهم قام بمقاطعتهم ومد يده للقضاة المعروفين بالفساد في الوزارة وفي الودادية الحسنية.... ‏‎ ‎
8 - laflos laflos الثلاثاء 21 غشت 2012 - 17:57
تركو الملك بسلام فانا لا أرى بدا من إقحام الملك وعيد الفطر مع وداديتكم التي لكم فيها مطالب ومطامح مادية واجتماعي فقط، فأما ماتقولونه من تصور شمولي لبناء صرح دولة الحق و القانون، فهذه تسمى خزعبلات بليدة جدا، يا عزيزي من اراد أن يرقى بالقضاء فما عليه إلا العمل بجد و الكف عن هذه الكتابات المتملقة والماكرة فالقاضي المرتشي يبقى مرشيا حتى وإن تم زييادة في اجوركم ضعفين وكذالك المتعجرف والغليضة قلوبهم والذين يقسون على الضعيف. عفوا عزيزي فماهي الضمانات التي تقدموها إذا تمت الزيادة في اجوركم كي ترقوا بالقضاء النزيه. وآآآآآآآآالو الضامن هو الله ياك.
9 - محام الثلاثاء 21 غشت 2012 - 18:23
ليس العيد و فرحته لكم و إنما كمحامين نفتخر بكم و أصبحت لنا الثقة أكبر بمجرد خروجكم للشارع للبوح بصوت الحق و الإصلاح و نعرفكم جيدا يا قضاة النادي البواسل تحيييييييية دفاعية لكل واحد منكم و فرحتنا معكم و بكم تكتمل
10 - الأحمدي الأربعاء 22 غشت 2012 - 17:53
بالنسبة للفرحة الحقيقية هو أن يتم إصلاح القضاء وفق منظور شمولي خارج الدعوات التي يدعو إليها مختلف الفرقاء بما فيهم نادي قضاة المغرب لأن كل فئة من هؤلاء تريد تحقيق مآربها بعيدا عن إنصاف المواطن وصون كرامته، فالبداية هو إصلاح شخص القاضي وتقويم سلوكه وكلنا نعلم أن جل قضاتنا في المغرب من الفاسدين إلا من رحم الله، لذلك يتعين إعادة النظر في طريقة ولوج معهد القضاء، والخوف كل الخوف من تأليه القضاء.
11 - عبد الحق الأربعاء 22 غشت 2012 - 23:23
أين العدل في المحاكم المغربية بعض القضاة غرقوا في الرشوة حتى النخاع.فلماذا لا تتموقف هاته الجمعية الفتية من القضاة الذين وضعوا يدا في يد مع المفسدين يبيعون لهم حقوق الناس ولا يخشون أحدا .ففي استئنافية الناظور قاض يتاجر في قضايا الناس يبيعها لمن يدفع أكثر نطلب من المسؤولين ايقاف هذا الشخص عند حده ونطلب كذلك من الله أن يتولاه لأنه طغى وتجبر وعاث فسادا ولكن في المقابل نقف تحية اجلال واكبار لكل قاض نزيه وشريف.
12 - محمد الخميس 23 غشت 2012 - 16:08
تحية تقدير لهذه الجمعية -نادي قضاة المغرب- نتمنى لكم النجاح و التوفيق في مجهوداتكم و التي نرجو ان تكون مبادراتكم و مواقفكم اكثر قوة وواضحة و رجولية لان المواطن المغربي ينظر الى القضاء و كل العاملين يالقضاء بجميع اصنافهم اي كل من له ارتباط بالمحكمة من القضاة و الموظفين و المسؤؤلين والمحامين ''''
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال