24 ساعة

مواقيت الصلاة

20/12/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:2512:3015:0417:2618:46

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل توجد بالمملكَة أحزاب سياسيّة تحظى بثقة المواطنين المغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.28

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | كتاب في مقال...عروبة الأمازيغ

كتاب في مقال...عروبة الأمازيغ

كتاب في مقال...عروبة الأمازيغ

الأمازيغ هم عرب الهجرات القديمة التي قدمت من المشرق وحطت رحالها في بلاد المغرب وعموم شمال إيفريقيا، تلك هي الخلاصة التي ينتهي إليها الباحث المتخصص في علم اللغة المقارن سعيد بن عبد الله الدارودي في كتابه "مدخل إلى عروبة الأمازيغيين من خلال اللسان" والذي صدر مؤخرا في هذه السنة (2012) ضمن منشورات فكر، مطبعة النجاح الجديدة بالدار البيضاء، وعدد صفحاته ست وأربعون وثلاثمائة(346) صفحة.

بحث لم يكن مجرد تجميع لجذاذات مكتبية، وتنقيب في المصادر على الأرائك المريحة، وإنما شمر صاحبه عن ساق الجد وطاف في جزيرة العرب وبالضبط في بلاد ظفار والتي تقع ما بين عمان واليمن، باحثا في لهجاتها ومنقبا عن صلاتها بالأمازيغية وعن جذور أجدادنا نحن أمازيغ المغرب وعموم شمال إيفريقيا، ولم يكن البحث نزهة عام أو ثلاث سنين أو حتى خمس، وإنما انشغل صاحبنا بالبحث دون كلل أو ملل لأكثر من سبعة عشر عاما وهو يقارن بين اللسان العربي بفروعه الكثيرة واللسان الأمازيغي المتعدد اللغات واللهجات.
بحث جمع بين العمل الميداني والنظر في أعمال السابقين، من مثل ما ألفه الدكتور أحمد بن نعمان (الهوية الوطنية الحقائق والمغالطات، هل نحن أمة؟،كيف صارت الجزائر مسلمة عربية؟، فرنسا والأطروحة البربرية، مستقبل اللغة العربية بين محاربة الأعداء وإرادة السماء،...) ومؤلفات الدكتور عثمان سعدي (عروبة الجزائر عبر التاريخ، الأمازيغ عرب عاربة، معجم الجذور العربية للكلمات الأمازيغية) وكتب الأستاذ محمد المختار العرباوي (البربر عرب قدامى، في مواجهة النزعة البربرية وأخطارها الانقسامية) وكتاب(عروبة البربر الحقيقة المغمورة) لمحمد علي مادون، وكتاب (الجذور التاريخية لسكان المغرب القديم) للدكتور محمد علي عيسى، وكتاب (أصول اللغة الليبية القديمة) للدكتور عبد العزيز سعيد الصويعي، وكتاب (سفر العرب الأمازيغ) ومعه (معجم لسان العرب الأمازيغ) للدكتور علي فهمي خشيم، وكتاب (الأقلية البربرية في تونس) للدكتور سالم البيض والذي يرد فيه على الكثير من المغالطات التي يراد ترسيخها عن أمازيغ تونس.

وساق الباحث كما هائلا من الأدلة على دعواه والتي أخذت معظم صفحات الكتاب فذكر عددا كبيرا من الكلمات الأمازيغية ذات الأصول العربية، وبدأ بثلاث وأربعين مجموعة تحتوي على تسع وثلاثين وثلاثمائة (339) مفردة، ثم بعد ذلك أضاف تفصيل الكلام فيها وفي غيرها من المفردات حسب المواضيع شارحا لجذور الكلمات وما وقع فيها من تعديلات صرفية وصوتية فأورد في (ألفاظ الماء) ثلاث ومائة (103)مفردة، و(ألفاظ الحركة) سبع وثلاثين ومائة (137) مفردة،و(ألفاظ النبات والرعي والفلاحة) ثمان وثلاثين ومائة (138)مفردة،و(ألفاظ الكرم واللؤم والشرف والوضاعة)سبعة وستون (67)مفردة،و(ألفاظ الاكتمال والزيادة والملء والنقص والكثرة والقلة والجمع والتبديد) واحد وعشرون (21)مفردة،و(ألفاظ الأصوات) أربعون (40)مفردة،و(ألفاظ الكلام والإنشاد والاستماع والصوت)تسعة وثمانون (89)مفردة،و(ألفاظ الداء والدواء)ثمانية وأربعون (48)مفردة، و(ألفاظ السرور) إثناعشر (12)لفظا،و(ألفاظ الحزن والبكاء والألم والشكوى) سبعة عشر (17)مفردة ، و(ألفاظ المحبة) سبعة عشر (17)مفردة ،و(ألفاظ البغض)أربع(4) مفردات ،و(ألفاظ الغضب والعبوس والتشفي) اثنين وثلاثين (32)مفردة،و(ألفاظ العتاب والاغتياب والنم والسباب) تسع (9)مفردات،و(ألفاظ الخيلاء والتبجح) ثلاثة عشر(13) مفردة ،و(ألفاظ الحيوان) ستة وستون ومائة (166)مفردة ،و(ألفاظ الطير)سبعة وعشرون(27) مفردة،و(ألفاظ الاكتساب والغنى والفقر) سبعة وعشرون(27) مفردة،و(ألفاظ العطاء والأخذ والقبض والإفلات)اثنا عشر (12)مفردة،و(ألفاظ اللون)خمسة وعشرون (25)مفردة،و(ألفاظ أعضاء جسم الإنسان)إحدى عشر ومائة (111)مفردة، و(ألفاظ العقل والذكاء والجنون والغباء والطيش)اثنين وثلاثين (32)مفردة،و(ألفاظ الصدق والكذب)خمسة عشر(15)لفظا،و(ألفاظ الطول والقصر) ثمانية عشر (18)مفردة ،و(ألفاظ البدانة والنحافة)واحد وثلاثون (31)مفردة،و(ألفاظ القوة والصبر والنشاط)اثنين وعشرين (22)مفردة، و(ألفاظ الضعف والكسل والتعب) اثنين وعشرين (22)مفردة،و(ألفاظ الحر والبرد) اثنين وأربعين (42)مفردة،و(ألفاظ الخطر والفتن والثورات والدواهي والهلاك والإقبار) سبعة وخمسون (57)مفردة ،و(ألفاظ التقييد) خمسة وأربعون (45)مفردة،و(ألفاظ الأوعية)أربعون (40)مفردة،و(ألفاظ الطعام والشراب)سبعة وثمانون (87)مفردة،و(ألفاظ الأسلحة والإغارة والأسر)أربعة وسبعون (74)مفردة،و(ألفاظ اللباس والفراش)واحد وستون (61)مفردة،و(ألفاظ المكان والأرض)خمسة ومائة (105)مفردة،و(ألفاظ الرصف والتشييد والبناء) ثمانية وأربعون (48)مفردة،و(ألفاظ الجمال والقبح)عشرون (20)مفردة،و(ألفاظ الروائح الطيبة والكريهة والخبائث) واحد وأربعون (41)مفردة، و(ألفاظ الأسرة )خمسة وسبعون (75)مفردة،و(ألفاظ الجرأة)إحدى عشر(11) مفردة،و(وألفاظ الخوف والقلق)خمسة عشر (15)مفردة،و(ألفاظ الخصومة والشجار والقتل والخنق والضرب والطعن والدفع والطرد)ثمانية وسبعون (78)مفردة،و(ألفاظ الذبح والقطع والكسر والطحن والدلك والمزج) سبعة وستون (67)مفردة،و(ألفاظ العون والخذلان) ثماني (8)مفردات،و(ألفاظ الظهور والخفاء)إحدى عشر(11) مفردة،و(ألفاظ الوسع والحداثة والقدم والخصب والجدب)إثنا عشر (12)مفردة،و(ألفاظ الشعوذة)ثماني (8)مفردات،و(ألفاظ متفرقة) واحد ومائة (101)مفردة.ويصل مجموع مفردات هذه المجالات واحد وستون ومائتان وألفان (2261) من الألفاظ.
ثم أورد الباحث أمثلة بعد ذلك لكلمات يقع فيها الإبدال اللغوي كما يحدث بين القاف والكاف، وبين القاف والجيم، وبين الشين والجيم، وبين الكاف والجيم، وبين الكاف والخاء، وبين الغين والقاف، وبين الغين والكاف، وبين الغين والجيم، والغين والعين، وبين الغين والحاء والخاء،والضاد والدال،والضاء والطاء،والدال والتاء وغيرها من الأمثلة الكثيرة والتي أوصلها إلى ثلاثة وثلاث مائة مفردة(303).

ثم أورد أمثلة تتعلق بالقلب اللغوي سواء القلب المكاني لذات الحرف أو القلب المكاني مع تغير الحرف وأوصلها هذه الأمثلة إلى سبعة وأربعين مفردة(47).

ثم أورد أمثلة لإسقاط الأحرف كحروف الحلق (الحاء الخاء العين الغين الهاء الهمزة) وصلت تلك الأمثلة إلى ثمان وثمانين مفردة (88).

ثم أورد أمثلة لزيادة الأحرف كإضافة حرف السين والشين والنون والتاء وصلت تلك الأمثلة إلى واحد وخمسين مفردة(51).

وأعطى الباحث نماذج من خلال النحو والصرف ومن خلال الصوت اللغوي فعقد مقارنات لغوية عن المفرد والمثنى والجمع والتذكير والتأنيث وحروف المعاني وأدوات النحو ونحو ذلك مما اعتبره "حجة قاطعة نهديها إلى أولئك الذين يدعون بأنه لا يوجد شبه ولا تقارب" وفي المجال الصوتي لاحظ "الضاد التي شاع عنها بأنها صوت مميز للعربية حتى سميت "لغة الضاد"هي أيضا من المميزات الصوتية للبربرية"ص327.وبين أن الزاي المفخمة ليس خاصا بالأمازيغية وليس صوتا غريبا عن العربية ولهجات المشرق العربي. وكذلك الشأن في الكاف اللينة والقاف المعقودة ونحو ذلك من الحروف التي يزعم لها الخصوصية.

وبخصوص حرف تيفيناغ يؤكد الباحث أن"الكتابة البربرية بفرعيها الليبي القديم والتيفيناغي (الفينيقي) عربية الأصل" أكد ذلك من خلال جدول مقارن وضعه الباحث الظفاري علي أحمد الشحري المتخصص بالنقوش والكتابات القديمة حيث قارن بين الحروف الأمازيغية بشقيها التيفيناغي والليبي القديم وبين الحروف الظفارية (نسبة إلى ظفار الموجودة بين عمان واليمن)والتي اكتشفها هذا الباحث في مواقع كثيرة بجبال وصحاري ظفار منذ عام ست وثمانين وتسعمائة للميلاد( 1986 ) ص:333.ويعلق الباحث على جداول المقارنة بقوله:"الناظر إلى هذين الجدولين سيندهش لما يراه من تطابق تام في الشكل ما بين حروفنا نحن أهل ظفار والحروف القديمة لأهل المغرب العربي، مع التنويه إلى أن هناك أحرف من اختراع الباحثين المغاربة المعاصرين، وضعوها كي يكملوا تمثيل بقية الأصوات البربرية التي ليس لها ما يمثلها في الحروف البربرية الأصيلة القديمة،لذا من الطبيعي ألا نجدها ضمن الحروف الظفارية"

ومن الأمور التي انتقدها الباحث على بعض الأمازغيين المعاصرين:

- اصطناع لغة موحدة معيارية لتكون الحل البديل لمعضلة اللهجات الأمازيغية العديدة والتي تبلغ حسب الباحث مائتين، والمتنافرة أحيانا إلى درجة عدم مقدرة أصحابها على التواصل بها فيما بينهم،مما يضطرهم إلى اللجوء إلى لسان وسيط يتخاطبون به.ويؤكد الباحث أن مآل تلك المحاولات هو الفشل لأنه "يخالف سنن الله في الألسن" فهناك صعوبات جمة في البلد الواحد كالجمع بين تريفيت وتاشلحيت وتمازيغت، فكيف إذا جمعنا إلى ذلك اللهجات الأمازيغية الجزائرية والتونسية والليبية وواحة سيوة والجزر الخالدات ولهجات مالي والنيجر وبوركينا فاسو.

- عدم الرغبة في القيام بمشروع مقارنة بين اللسان العربي واللسان الأمازيغي، حتى لا تظهر أواصر القربى بين اللغتين، بل هناك تركيز على بعض الخصوصيات لتكريس التباعد بينهما.في حين أن ضخامة ما في الأمازيغية من ألفاظ عربية أقلق القائلين بعدم عربيتها.وجعلهم - رفعا للحرج- يخرجون قسما كبيرا من الألفاظ الأمازيغية ويعتبروه من "الدخيل العربي" ولما وجدوا أيضا ألفاظا كثيرة من المهجور العربي قالوا هذا من المشترك بين اللسانين.وينتهي الباحث بسبب وجود تعسف بين في تلك التقسيمات إلى التشكيك في مصداقية بعض واضعي المعاجم الأمازيغية.

ويذكر الباحث كبرهان على ذلك التخبط الحاصل في اعتبار بعضهم كلمات من الدخيل واعتبار الآخرين لها من الأصيل فمثلا محمد شفيق صاحب المعجم العربي الأمازيغي يستبعد لفظة (لفدعت) لكونها عربية ويدخلها علي السهلي في معجمه الخاص باعتبارها أصيلة ويقبل شفيق (أمولز وانفرك) باعتبارهما أصيلتان ويثبت الباحث الدارودي أنهما عربيتان، كما يبقي شفيق على كلمة (إدفر) والحال أنها من الفصيح العربي أوردتها مختلف المعاجم. ويتعجب الباحث من اعتبار بعضهم التطابق بين الكلمات العربية والأمازيغية من قبيل المصادفة كما يذهب إلى ذلك صاحب قاموس (أوال) والذي قد يقبل لو كان الأمر يتعلق بكلمات معدودة أما أن يصل الأمر إلى آلاف الكلمات فهذا ما لا يسع قبوله أو تفسيره بمجرد المصادفة.

ومنهم من يقول بنظرية اقتراض الأمازيغية من العربية وهو أمر قد يقبل في مفردات العقائد والشعائر الدينية أما أن ينسحب على جوانب الحياة جميعا فهذا يثير الشك في هذه النظرية فهل قبل الإسلام بقي الأمازيغ صامتين لم يخترعوا ألفاظا وكلمات في الخلق والتكوين والأرض وأشكالها والدواب والأصوات وأحوال الإنسان وخصاله الحميدة والذميمة والأسرة والزواج والحركة والسكون واللباس وأزيائه والفتن والاضطرابات وكثرة كاثرة من أمثال هذه الأشياء، إنها كما يقول المؤلف:(نوازع الهوى عند هؤلاء، وعقدة نفسية مترسخة في أعماقهم تجاه اللغة العربية،التي يريدونها"أبعد ما تكون"عن لهجاتهم، حتى تبقى أمازيغيتهم"متفردة"ببنيتها اللسانية"ممتازة"بمعجمها الغزير"أعجمية صافية"ليس بها "شائبة"عربية)ص:11.

- يؤكد الباحث أن المحاولات العديدة لربط الأمازيغية بالأصول الغربية باءت بالفشل "فألقيت في مزبلة الفكر والعلم" ويستغرب الباحث قائلا:"اللغات العروبية خاصة اللغة العربية بها آلاف الكلمات المشتركة مع البربرية ولا يلتفت إليها أحد في حين أن اللغة الباسكية بها القليل من الألفاظ المتقاربة مع ألفاظ بربرية ثم يثار هذا القليل ويسكت عن ذاك الكثير"

- كما ورد في دراسته على جملة من التساؤلات الأخرى مثل دفاعه عن استخدام كلمة "بربر" بشكل طبيعي كاستخدام "الأمازيغ" وأنها لا تعني بالضرورة "الهمج المتوحشون"كما يفهم من المعنى اللاتيني، لأن "كلمة بربر جميلة في مدلولها التاريخي...(و) العظماء هم الذين يشرفون أسماءهم، وليس الأسماء هي التي تشرفهم"

- وينبه القارئ إلى التمييز بين "الحركة الأمازيغية" وجماهير الأمازيغ، فليس كل ما تلح عليه هذه النخبة هو مطالب شعبية للأمازيغ ولهذا يتخوفون كثيرا من الاستفتاءات الشعبية لأنها قد تأتي بنقيض قصدهم.

- ويرفض الباحث إطلاق وصف "المسخ" على اللهجة المغربية باعتبارها مزجا بين العربية الفصحى والأمازيغية مع زعم غلبة هذه الأخيرة عليها، واعتبر ذلك أمرا طبيعيا مثل تفاعل العربية في بلدان أخرى كمصر مع لغتها القديمة وكذلك الشأن في اليمن والعراق والشام فتولدت مختلف اللهجات العربية الحالية.

- وينبه الباحث بعض المتطرفين الأمازيغ بأنهم واهمون إذا ما ظنوا"أن العداء السافر للمشرق العربي واللغة العربية والحضارة العربية الإسلامية سيؤدي إلى القطيعة مع موروثه الذي جاء به الإسلام...(ف) لن يستطيعوا أن يقتلعوا من تراب المغرب العربي ما تعرقت فيه من جذور الأخوة الواحدة ما بين العرب الفاتحين والعرب الأمازيغ"

- ولا يفوته أن يوجه سهام نقده لبعض الباحثين المغاربة في المسألة الأمازيغية مركزا على الأستاذ محمد شفيق باعتباره "الأب الروحي للحركة الثقافية الأمازيغية" وبأنه "صاحب هوى" يأتي إلى البحث و"لديه موقف مسبق يريد أن يثبته" فقد "سخر كل ما لديه لأجل انفراد البربر ولهجاتهم عن غيرهم خاصة إذا كان هذا "الغير" عربيا"

- وينتهي الباحث إلى أن الأمازيغية ليست سوى لسان عربي، فاستدل على ذلك بالمعجم المقارن، وبالدراسات النحوية والصرفية والصوتية، وأيد ما ذهب إليه الرحالة المغربي الشهير "ابن بطوطة" من أن تكون "ظفار" الواقعة ما بين عمان واليمن، هي موطن الأمازيغ ومنه نزحوا إلى شمال إيفريقيا، فأكد الباحث فيما لا يدع لديه شكا عروبة الكلم الأمازيغي بشتى لهجاته.

- آفاق الدراسة أن تكون معجما أمازيغيا مقارنا، وإنما اكتفى في هذا الكتاب بنماذج وأمثلة وما جعله هنا فصولا سيستقل كتبا بحول الله وقوته.وسينضم إلى دراسات علمية رصينة قادمة "ستزيح عند ظهورها تلك الصخرة اللغوية من تحت أقدام أولئك الواهمين ...فلا يبقى لهم ساعتها...سوى أن يعودوا إلى أمتهم العربية معترفين بخطئهم،أو يشعلوا وحدهم شمعة المكابرة"

- وانطلاقا من مقولة "اللغة هي الكشاف الأول والهام عن أصل الشعوب" وما يجمع عليه من أن الأدلة اللغوية تعد من أفضل الأساليب وأوضحها لإثبات ما بين الجماعات السكانية من علاقات ثقافية وصلات نسب، يؤكد الباحث أن "الحجج اللغوية (التي وفق عليها وخبرها) تظل الأقوى تأكيدا، والأعظم تأثيرا وإقناعا في إثبات عروبة المغاربة القدامى"
وأقول: على ما يصر البعض لتعميق الشرخ بين أخوين جمعهما الأصل الواحد والتاريخ المشترك والدين الواحد والوطن الواحد والمستقبل الواحد؟ إنه لا بديل عن اللحمة وتعميق أواصر الأخوة والاحترام إلا الضعف والتشرذم وذهاب الريح، فما يضيرني أن أكون أمازيغيا يحب العربية أو أن أكون عربيا يقدر عاليا أخاه الأمازيغي، ومن الأخوة تذويب الحساسيات المفرطة ومن ذلك اعتماد الحرف العربي المتداول عوض الحرف العربي المهجور والذي أصبح غريبا في شكله وكتابته على الأجيال، ويقتضي جهدا إضافيا ونفقات زائدة، فهاهي الشعوب الإسلامية الأعجمية في باكستان وإيران وأفغانستان تعتمد الحرف العربي المتداول وهم الذين لا يجمعنا بهم غير الدين أما بين معظم الأمازيغ ومعظم العرب فيجمعهم الدين وأصل العروبة وحري بنا أن نستحضر جميعا الشعار الرباني" يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)الحجرات، فها هو تعميق التعارف انتهى بنا إلى الأصل الواحد وأكرمنا الله بدين ليس فيه من فضل لعربي على أعجمي ولا لأعجمي على عربي إلا بالتقوى فهيا إلى البناء المشترك، ودعوا عنا النعرات، فإنها منتنة.

*أمازيغي يحب العربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (138)

1 - أحمد المغربي الجمعة 09 نونبر 2012 - 01:02
هنيئا لصاحب الكتاب على ما توصل إليه من نتائج، وأدعوه أن يخصص بحوثا أخرى أو يقود فريقا للبحث لإثبات عروبة الفرس ثم الأتراك ثم الأكراد ولما لا الجرمان والفرنجة والهنود والصينيين فكل سكان الأرض عرب. لما لا؟
أما حبك يا صاحبي للعربية فشأن خاص بك أتقاسمه معك لكن حبي لها لا يدفعني كما صاحب الكتاب وقارئه إلى التجني على غيرها.
سجل أنا أمازيغي، لا يهمني من أين أتيت، فأنا من هذه الأرض قبل الفتح وقبل أرسلان
للإشارة ليست لي علاقة بكل من تعتقد أنه متعصب للأمازيغية ضد العربية حتى لا ترتاح
2 - أمغار عبد ﺍﻟﺠﺒﺎﺭ الجمعة 09 نونبر 2012 - 02:05
بسم الله الرحمن الرحيم بعد اعوذ بالله من الشيطان(الجن و الانس) الرجيم اما بعد. أقول للسيد بولوز ان الاسلام لا يعرب . ليس لدي مشكل مع العروبة او التعريب ولكن مع القوم الغير مؤهلين للقيام بهذه المهامة، لا توجد هناك ثقة صراحة، و اخلاق. إنما الامم الاخلاق مابقيت، و ان هم ذهبث اخلاقهم ذهبو.
أنشر جزاك الله
و السلام عليكم و رحمث الله تعالى ﺑﺮﻛﺎﺛﻪ
3 - أغيلاس الجمعة 09 نونبر 2012 - 02:07
إن كانت تلك "عربية" وهذه "عربية" فما يضيركم إن استعمل أولائك "العرب القدامى" ذلك الحرف "العربي" الأصلي؟
4 - azoul ayamazigh الجمعة 09 نونبر 2012 - 02:33
يتم فحص الكروموزوم الذكري فقط وهو الذي ينتقل من الاجداد الذكور الى الآباء الذكور ثم الى الابناء الذكور ولا تتأثر بالام أبدا وهذا الكروموزوم الذكري لا يتغير منذ آلاف السنيين ، يعني ممكن يعرف الواحد أصل أجداده من فين جايين
E1b1b1b هو الجين المميز لأمازيغ

السلالة البدوية من الجزيرة العربية وهي السلالة J1
وكفى الله المؤمنين شر القتال
5 - Amghar الجمعة 09 نونبر 2012 - 03:18
تواجد الأمازيغ في شمال إفريقيا هو قديم قدم التاريخ نفسه ، لم يكن نتيجة هجراتٍ متأخرة الى هذه الأرض كما يزعم جل المؤرخين لأسبابٍ سياسيةٍ محضة ، بل أن نشوؤهم و ترعرعهم في إفريقيا كان منذ آلاف السنين ، .فاللغوييون حالياً يرجحون شمال شرق إفريقيا ـ المنطقة الواقعة بين نهر النيل والبحر الأحمر وشمال السودان ، مكاناً لإنطلاق اللغات الأفرو-أسيوية ، ومنها توزعت اللغات الرئيسة لهذه اللغات في اتجاهاتٍ وأزمنةٍ مختلفة ، وأول اللغات التي انفصلت كانت الأمهرية 13,000 سنة واستقرت في الهضاب الأثيوبية ، وبعدها الكوشية واستقرت في القرن الإفريقي ، وآخرها كان اللغات السامية التي انفصلت عن الأمازيغية والمصرية التي تسبقها وهجر أصحابها واستقروا في شبه الجزيرة العربية ، يقول الأستاذ فيليب حتى ـ إن الساميين كانوا مرةً في العصور السابقة فرعاً من الجنس الأبيض الحامي ، حيث كان الأخير شعباً واحداً في ناحيةٍ من نواحي إفرقيا الشرقية ، ومن هذا الشعب تفرع ما دعوناه بالساميين وعبروا الى الجزيرة العربية عبر باب المندب ، وهذا يجعل أفريقيا الموطن المرجح للجنس السامي والحامي ، لا الجزيرة العربية ـ .
6 - MUSTAPHA الجمعة 09 نونبر 2012 - 03:42
هنيئا لصاحب الكتاب على ما توصل إليه من نتائج، وأدعوه أن يخصص بحوثا أخرى أو يقود فريقا للبحث لإثبات عروبة الفرس ثم الأتراك ثم الأكراد ولما لا الجرمان والفرنجة والهنود والصينيين فكل سكان الأرض عرب. لما لا؟
7 - assafou الجمعة 09 نونبر 2012 - 04:29
اتعب الباحت نفسه لمدة سبعة عشر سنة تائها وسط الجزيرة العربية لكي يقول لنا انكم ايها الامازيغ عرب اقحاح ولغتكم هي لغة عربية قديمة .ادن ما دامت لغتنا الامازيغية عربية ونحن الامازيغ عرب فاتركونا ادن ندرس امازيغيتنا في بلدنا باعتبارها عربية قديمة وانتهى المشكل .علم الجينات اتبت انه لا صلة للامازيغ بغيرهم من الشعوب الاخرى لانهم يتوفرون على جينوم خاص بهم .لكن العروبيون من المغاربة والدين مسح لديهم الاحساس بالهوية يصرون على جعلنا عربا بالقوة تارة بالبحوت المفبركة والمليئة بالتعصب العرقي الايديولوجي الاعمى وادا اعيتهم حيلة العروبة اشهروا في وجوهنا ورقة الدين والمزايدة علينا بالاسلام وكاننا ان تحدتنا بالامازيغية وجعلناها اسلوبا في حياتنا مرقنا عن دين الاسلام .ويتناسون كل ما قدمه الامازيغ للعربية نفسها وللدين الاسلامى .نحن امازيغ ولن نتنازل عن هويتنا ولو دبجتم الالف الكتب والصفحات ..تنميرت اييتما امازيغن غينا غلان .هده كلمات امازيغية ادهب انت وكاتبك الى الجزيرة العربية وابحت لها عن اصل ....
8 - أغيلاس الجمعة 09 نونبر 2012 - 04:51
نتابع مع كتاب آخر للباحث الليبي "علي فهمي خشيم" عنوانه: "هؤلاء الأباطرة وألقابهم العربية: دراسة في تأثيل أسماء أباطرة الرومان وإرجاعها إلى أصولها العروبية" ثم نختم بكتابيه عن الأمازيغ و"أصولهم العروبية" وهما: - "سفر العرب الأمازيغ" ثم - "لسان العرب الأمازيغ". ببساطة هذا "الباحث" مريض بهوس العروبة ويتلقى أموالا طائلة من مختل عقلي وضعه على رأس "مجمع اللغة العربية الليبي" وأقصد هنا القذافي ليرجع كل شيء إلى "أصله" العربي، ويالها من مهمة نبيلة! أما عثمان سعدي زميل خشيم في "المجمع" وأحد مراجعه الرئيسية فهو أمازيغي شاوي جزائري تلقى تكوينا أيديولوجيا عروبيا وأخذ عن "خشيم" معجمه "إرجاع الكلمات الأمازيغية إلى أصولها العروبية" وهو بالمناسبة معجم يغلب عليه الإسقاط أي اسقاط معاني على مفردات لا تشبه في تركيبها ولا في اشتقاقها المفردة "العربية" المفروض أنها الأصل. وحتى نكون منصفين، فأشباه هذه الكتب تكون غارقة في الأيديولوجيا وتحاول إثبات ما لا يمكن إثباته بالإسقاطات غير العلمية رغم أنها قد تكون في جوانب منها أتت بمعطيات موضوعية لا تتعلق بأصل اللغة.
9 - marocain الجمعة 09 نونبر 2012 - 05:31
الحرف الذي تكتب به العربية ليس عربيا بل اراميا و استعمله الفرس قبل العرب بالف 1000 سنة .اما الامازيغ فهم بعيدون كل البعد عن العرب من كل النواحي (لغة و تقاليد ) نحن الامازيغ لم نكن يوما مخربين امثال بنو هلال وبنو سليم و بنو معقل. نحن بنينا و نحن خدمنا الاسلام و العربية اكثر من العرب لكن للحسرة العرب لا يعترفون بالجميل وهذا ليس من شيم الاحرار.
10 - BAYRAM الجمعة 09 نونبر 2012 - 06:31
Article en phase avec la vérité
éclairage on ne peux plus pointu
avec des détails précis et concis
moi je n'ai jamais douté de mon Arabité
et j'en suis particulièrement fier
d'ailleurs on ne peux pas parler du Maghreb sans dire qu'il est Arabe
11 - Z A R A الجمعة 09 نونبر 2012 - 06:46
.....سمعت مرة شخصا قا ل لصديق له لما ذا فلا ن (ذكره با لا سم)
يتكلم كثيرا ولم اراه قط يوما صا متا فقا ل له الاخر :

... لا نه لا يخا ف من التنا قض ...!!!????
12 - أمازيغي محب للإسلام الجمعة 09 نونبر 2012 - 07:53
بسم الله والحمد لله
-لو أنزل القران بالامازيغية هل سيفهمه العرب أكيد لا لانه أعجمي.
-القران نزل بالعربية إذا قرأته على أمازيغي لا يعرف اللسان العربي هل سيفهمه أكيد لا , لأن الأمازيغي أعجمي يعني ليس لسانه عربي

الله الخالق جعل الناس شعوب وقبائل العرب عرب والأمازيغ أمازيغ واللسان اية من ايات الله تعالى .

في المغرب نسمي أنفسنا أمازيغ فلماذا تسموننا بربر الكم وصاية علينا لتقولو أن كلمة بربر جميلة وهل كلمة أمازيغ قبيحة أم أنها تزعجكم .

تقول ( فما يضيرني أن أكون أمازيغيا يحب العربية أو أن أكون عربيا يقدر عاليا أخاه الأمازيغي،) نعم الأمازيغي يحب العربية , والعربي يقدر الأمازيغي ولكن هل يحب العربي الأمازيغية لماذا المراوغة فى المقارنة

هذا البحث الا علمي في زمن التكنولوجيا الرقمية وضعه صاحبه لضرب اللغة اللأمازيغية وأنجزت التعليق لتدافع من الاعلمي تقول على لسان صاحبك نفناغ الفنيقية حسب زعمه ولماذا لم تقل الحرف العربي اللأرامي ,

أمثال هذه الكتب كان لها وقع أيام الغفلة وأيام النسب الشريف الدين الإسلامي السماوي يدعو ا الى عقيدة التوحيد ويقر تعدد الشعوب والألسن .
13 - أمين الجمعة 09 نونبر 2012 - 07:54
إلى azoul ayamazigh كما جاء في موقع إلكتروني لمنتدى عراقي : صدر في دولة الامارات كتاب جديد يحمل إسم ( الحمض النووي يكشف السلالة الجينية للعرب ) للكاتب الإماراتي علي محمد الشحي وهو يتكلم عن الفحوصات الجينية التي تمت في البلدان العربية مثل الاردن وفلسطين والعراق وسوريا ومصر وتونس والجزائر والمغرب وعمان وايران وباكستان والبلدان الاوروبية وقام بها دارسون أوروبيون لتحديد العرقيات الموجودة في الوطن العربية والسلالات العرقية التي وجدوها وتحديد السلالات العربية القديمة والحديثة ،
- يتم فحص الكروموزوم الذكري فقط وهو الذي ينتقل من الاجداد الذكور الى الآباء الذكور ثم الى الابناء الذكور ولا تتأثر بالام أبدا وهذا الكروموزوم الذكري لا يتغير منذ آلاف السنيين , يعني ممكن يعرف الواحد أصل أجداده من فين جايين والكاتب يحدد السلالات العربية الرئيسية القديمة بثلاث سلالات تقريبا :
- السلالة البدوية من الجزيرة العربية وهي السلالة J1
- السلالة الشمال أفريقية E1b1b1 وهي تشمل المصريين القدماء والبربر (البربر جينيا أولاد عم المصريين)
- السلالة J2 وهي سلالة الفينيقيين (بلاد الشام) .
14 - Hamid الجمعة 09 نونبر 2012 - 08:53
كأمازيغي محب للعربية مثلك، أريد أن أسأل الباحث هذا السؤال: ماذا لو كانت تلك الكلمات التي بنى عليها بحثه أمازيغية أصلا؟ ألا يحق لنا أن تكلم عن "تمزيغ العربية"؟ المناهضون للأمازيغية غالبا ما يتحدثون عن الأصل اليمني للأمازيغ ولم يطرحوا في يوم من الأيام السؤال التالي ماذا لو كان أصل اليمنيين أمازيغ؟ وكما قال الأخ قبلي : إن كانت تلك "عربية" وهذه "عربية" فما يضيركم إن استعمل أولائك "العرب القدامى" ذلك الحرف "العربي" الأصلي؟
15 - mouha الجمعة 09 نونبر 2012 - 09:30
ce monsieur cherche d'étre arabe à tout prix mais je sais pas si les arabes vont l'accepter? vous savez monsieur y'avait tout un débat dés la nuit des temps sur l'origine des amazighes et je peux vous donne aussi des milliers ....d'arguments que sont pas de yemén pour quoi
..creuser seulement dans l'origine des amazighes ? c'est tout un faux débat car pour amazighes leurs terre est tamaZgha
16 - Brahim الجمعة 09 نونبر 2012 - 09:49
فما قولكم في اللغات الفرنسية و الإسبانية و الإيطالية و البرتغالية الانجليزية؟ هل هي لغة واحدة؟ هل يكفي التشابه و التلاقح بينها لكي ننفي الهوية عن لغة قوم؟ أم هل تدعونهم للتخلي عن لغاتهم و هوياتهم من اجل لغة واحدة لمجرد ان المفردات تتشابه والحروف هي نفسها؟
17 - abdou الجمعة 09 نونبر 2012 - 09:57
Ayez la conscience tranquille, cher monsieur, toute la terre est arabe!!!C'est ce qu'avançaient auparavant les romains et on parlait à l'époque de la romanisation; de même pour les français! C'est vraiment le paroxysme du fanatisme et du nationalisme arabe aveugle. Merci Hespress
18 - Mostafa الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:01
L origine orientale des amazighs ne fait aucune doute.L homme a connu deux grandes immigrations a partir des savanes africaines il 70000ans la premiere via le sinai s est solde par echec(leur trace se trouve en israel, ils ont disparu)Dix mille plus tard lors de la grande glaciation l homme africain a traverser pieds le detroit de Bab Al Mandab au Yemen et a longe la cote du Dofar puis il a continue par le detroit d Ormuz.Et puis il s est disperse et s est differencie.Une univertste americaine a diffuse le documentaire, on peut le voir sur ARTE.L origine yemenite des soussi ne fait aucun doute (voir mountada doukala).Khayma =akham,Itri=al thara
19 - Mohand الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:15
Sherlock Holmes l'avait dit, le problème dans toute théorie et dans tout raisonnement réside dans le fait de déjà poser des conclusions... Ce monsieur à s'était déjà mis en tête qu'on est arabe et de cet article je ne vois qu'une hâte vers cela.... Résumer l'histoire de tout un peuple seulement par la linguistique, monsieurs chapeau, vous battez tout le monde la!!! Soyons sérieux, toutes les expéditions géologiques et anthropologiques, tous les édifices qui peuvent qu'à un moment des romains ont vécu ici, des tribus germaniques (les Goths) se sont installées ici, que les esclave subsaharéen dont passé par la et se sont même installé ici... Tout ceci est réduit à une simple comparaison linguistique.. Non, mais... Je suis sur qu'après 1 an au Sénégal, je me ramènerai avec un bouquin plus grand, 1an en France et je trouve des relations incroyable entre lamazigh et le français.... Car si je veux prouver quelque chose, je le peux... On est tout un mix, à prouver!!
20 - Mostafa الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:25
Pour ceux qui invoque la genetique, a la base pour qu un echantillon soit representatif il faut qu il soit de 3%(histoire de technique, intervalle de confiance, estimateur avec ou sans biais) or l echantillon est de 120 personne!Admettant ces etudes font une nette difference entre les rifains, kabyles et les amazighs du sud souss et touareg(qui ont des genes negroides)Pourquoi vous occulter aussi l element turco-mongol tres present a Souss par exemple : yeux brides, pommettes hautes regarder la raissa tabaamrant.D ou viennent ces gens ? Et quel lien ont ils avec un kabyle blond aux yeux bleu et des cheveux lisses.
21 - Tanjawi_Puro الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:31
إبن حزم وإبن خلدون إتفقو قبل قرون على أن عروبة أو قحطانية البربر من تخاريف اليمنيين..وكل من قرأ التاريخ يرى بأن كلا الطرفين من القحطانيين والعدنانيين كانو يستميلون الأمازيغ بمثل هذه التخاريف ليكسبوهم في الحرب...سئمنا من مثل هذي الهرطقات والتخاريف..لماذا تتعمدون لاجترارها دائماً مع العلم انكم تعرفون بأنها تخاريف وشعودات...صراحة بدأت أؤمن بأن كل ما أخذ بالقوة لا يرجع إلا بالقوة...فالتقوا الله في هذا الوطن جزاكم الله خيراً...وأخيراً أقول بأن حبك للعربية لا يبرر هذا المقال العقيم ألا علمي..اتقو الله يا عباد الله فالرسول صلى الله علي وسلم يقول: ''ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر، ومن ادعى قوماً ليس هو منهم فليتبوأ مقعده من النار''.....اتقوا الله في هذا الوطن... أقولها وأعيدها..
22 - marrueccos الجمعة 09 نونبر 2012 - 10:42
هذا الإهتمام الزائد بالبحث في ( عروبة ) الأمازيغ دليل عافية ! العقل ( العربي ) !
أضنني سمعت بعروبة " الإسكيمو " قبل الهجرة والإستقرار بجانب القطب المتجمد الشمالي ويا له من إختيار أملته ضيق مساحة الكرة الأرضية !!!!
ما ينطبق على الإسكليمو ينطبق على جميع الأقوام من سلالة سيدنا نوح الذي إستقرت سفينته على جبل الجودي في كردستان العراق ! فلماذا كردستان العراق ؟ وهل الكرد أصل البشرية ؟ وهل كان يوجد كرد أم الأمر يتعلق بالفرس ؟ إذن فالأصل فارسي وليس كردي ؟ ولماذا هذا الشبه بين الفارسي والباكستاني وكلنا يعلم أن أصل الباكستاني هندي وعليه فالفرس هنود كما توجد في الهند من المعتقدات والديانات ما يجعلها جديرة بالبحث في أصول الديانات والأنبياء أيضا كما توجد بالهند ٱلاف اللهجات ويمكن قياس لهجة من لهجات شعوب العالم على واحدة من الهند لنقف على أوج شبه قد يجعل اللسانيين حيارى مندهشين أمام علم جديد إسمه " الهندولهجيا " يختص باللهجات !!!
23 - المنطق العلمي يقول الجمعة 09 نونبر 2012 - 11:45
لماذا لا تقولون أن العرب أصلهم أمازيغ وأن العربية أصلها الأمازيغية .
- علميا ومنطقيا ورياضيا -
لدينا جميع الأجناس البشرية أصلها انسان افريقي
وبما أن الانسان الأمازيغي انسان افريقي
والانسان العربي انسان آسيوي (شبه الجزيرة العربية)
يعني أن الانسان الأمازيغي تكون قبل الانسان العربي (مادام الأمازيغ وجدوا في القارة الافريقية قبل العرب).
اذن الانسان العربي أصله الانسان الأمازيغي الافريقي .
24 - Mostafa الجمعة 09 نونبر 2012 - 11:49
Suite...Maintenant si vous voulez voir dans les details les gammes musicales tachalhit avec les notes et des photos qui appuient ce qui a ete avacer, visiter le site signale.J ai oublie la3ssaba , le souci de porter propre et elegant, la gestuelle fluide.Je termine en rappellant qu a part les africains, toute l humanite a sejourner au yemen avant d aller vers vers d autres cieux.A une centaine de kilometres de Bab Al Mandab existe un gisement de quartz et ou se trouve encore des dizaines de milliers de pointe et d outils tailles dans le silex.Je rappelle qu a l epoque le niveau de mer etait tres bas et il existait de tres nombreuses sources d eau le long des cotes du yemen et du dofar.Le dofar etait qualifie par les summeriens de genen d ou le mot janah.
Enfin merci a l auteur de l article d avoir ouvert ce debat passionnant.
25 - rachid الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:11
une autre etude a montré que les français et les americains sont des arabes , aussi les espagnols et tt le monde
felicitations cher auteur
signé
amazigh
26 - Nordin الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:16
كان على هذا الباحث ان يقارن بين العبرية والعربية. لو فعل هذا كان في ظرف سنة واحدة قد توصل الى النتيجة بان اليهود والعرب من اصل واحد.
خلاصة القول: هذا الباحث. لو كان باحثا حقيقيا ويريد اثبات صحة بعض اللمعطيات, فكان عليه ان يكون جريء في عملية البحث, عليه بالشجاعة.

انا صراحة لم افهم لانسان قضى 17 سنة في الشرق الاوسط ولم يزور اسراءيل ولو مرة واحدة.

فالباحث ال antropologie يستحظر كل المنطلقات مثله مثل الmathematique.
الميولات الذاتية لا دور لها في البحث العلمي. وعلى الباحث ان يضحي مثل عالم الفلك galeleo galilie المحكوم عليه بالاعدام.
وكما فعل charles darwin الذي كان ينتمي الى عائلة متدينة وهو بنفسه كان انسان متدين محافظ , ولكن بعد ان نشر نظريته تعرض للطرد والتهميش من طرف عائلته واهل بلدته وبعدها توفي ضحية المطاردة.
27 - مسلم مغربي الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:28
بسم الله الرحمن الرحيم:
جزاك الله خيرا على ما اختصرته لنا من الكتاب وجزى الله خيرا صاحب الكتاب على ما قاب به من مجهود عظيم. وأتمنى أن أحصل على الكتاب في أقرب وقت ممكن. وأقول بهذه المناسبة للمسلمين المغاربة لا تنسو الظهير البربري الفرنسي فهو كفيل بتنبيه بعض الغافلين بما يخططه لنا أعداؤنا أما عن أصل البربر فهو بحث مطروق من قرون لكننا لا نقرأ وسلواننا على كل حال أن هذا الدين منصور بنصر الله له والحمد لله. والمؤلم حقيقة ليس ما يكيده أعداؤنا أو من هم من بني جلدتنا بل ما تقوم به الدولة الحاكمة عندنا مما يثير الكثير من الأسئلة والله المستعان.
28 - يونس الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:29
بحث قيم وضع النقاط على الحروف وقطع الطريق على الإنتهازيين الذين يريدون استغلال الأمازيغية لمآرب شخصية ولمواقع سياسية ها قد ظهر أن تيفيناغ هو حرف عربي قديم وظهر أن أصل الأمازيغ رحل من الأعراب أصلهم ما بين اليمن وعمان لذا علينا أن لن نترك الحاقدين والملحدين يسيؤون لإسلامنا ووحدتنا وعروبتنا ولنعمل جميعا عدم الإساءة لوطننا ومن يقطنه ونعمل جميعا من أجل إسعاد هذه الأمة ثقافيا واجتماعيا واقتصاديا تحث شعارنا الدائم الله الوطن الملك
29 - AMANUZ الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:40
يعني تريد أن تقول بأن الامازيغ هم عرب مزيان أسيدي .ولمادا كل هدا اللغط والضجة والضجيج ادا كانت الامازيغية لغة عربية دعوها وشأنها عليكم أن تدافعوا عن هده اللغة .... ادن حروف تيفيناغ هي الاصلية وليس الحروف الارامية التي تكتب بها العربية والفارسية والهندية في بعض الاحيان .. تحاولون أن ترجعوا الامازيغ الى الاصل بزيز هدا شئ خطير أنثم تعملون ضد ارادة الله ولو شأ لجعلكم أمة واحدة.... وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله التقوى.ان في اختلاف ألسنتكم وألوانكم ..... كمل من عندك أسي الفقيه... راها هداك الشي اللي كادير مضيعة للوقت .. سبقك الكثيرين
من العرب العاربة وحتى الاوروبيين لنسب الامازيغ الى اوروبا .... نحن سكان شمال افريقيا الاصليين... اداكنا عربا لمادا اتى العرب الى الشمال الافريقي للزيارة فقط ام للتعريب لمادا ادن سياسية التعريب التي تنهجها الحكومات المتعاقبة؟
30 - محمد الجمعة 09 نونبر 2012 - 12:41
شخصيا لا يهمني ان كانت اصولي عربية او باسكية.الذي يهمني اني مغربي امازيغي مسلم مع احترامي لمن هو مختلف معي.الباحث الذي اخذت منه اضاع 17 سنة في لاشيء.قراءة استعمارية غرضها زيادة الهوة بين الغالب و المغلوب/المستعمر و المستعمر...بهذه الطريقة الاكراد و الشركس و الاقباط و السودان ...عرب.و اما الاسبان الذين تتشابه الكثير من الكلمات في لغتهم مع اللغة العربية اهم عرب ايضا؟ شخصيا ارى في هذا البحيث تحاملا و عدم موضوعية مقززة
31 - أمازيغي يحب كل اللغات الجمعة 09 نونبر 2012 - 13:06
موضوع "في المستوى" ننتظر بشغف كتاباتك عن ""عروبة الأكراد"" + ""عروبة الأتراك"" + ""عروبة الفرس"" + ""عروبة الروم"" ولما لا ""عروبة آدم وحواء "" آو عروبة البشرية أجمعين !!!
32 - ibiq's الجمعة 09 نونبر 2012 - 13:20
وبخصوص حرف تيفيناغ يؤكد الباحث أن"الكتابة البربرية بفرعيها الليبي القديم والتيفيناغي (الفينيقي) عربية الأصل"
اذا كان الامر كذلك فلماذا تم الاستغناء عن حرف تيفيناغ في كتابة اللغة العربية وتعويضه بالحروف الارامية
و اذا كان اصل الامازيغ عربا قدامى فلماذا ينعت الامازيغي عنذما ينشب خلاف معه ب" الشلح تاع بوك و الكربوز" اليس هذا النعت دليلا قويا على الاختلاف و دونية الامازيغ في نظر العرب
اتذكر ان رائد "القومية العربية" شكيب ارسلان سئل عند زيارته التاريخة للمغرب عن الناطقين بالامازيغية بالمغرب فقال " كل من تكلم العربية فهو عربي" لم يستطع الرجل الحسم في المسالة فبحث له عن مخرج يخلصه من ضيق افق مشروع "القومية العربية"الذي لا يتسع لغير العرب، و بهذا الاعتبار يكون الفرس عربا و الترك و الاكراد و المستشرقون ...
33 - حرف المسند الجمعة 09 نونبر 2012 - 13:34
حرف تفناغ يشبه إلى حد كبير حر ف المسند اليمني ، و من لا يصدق ما عليه سوى أن يلقي بنظرة في غوغل ، وسيكتشف بنفسه دليلا أخر على جدور اللسان الأمازيغي أو على أقل الأصل العربي لحرف تيفناغ
34 - سوسي الجمعة 09 نونبر 2012 - 14:05
جزاك الله خيرا على هذا البحث القيم وأرجو الله أن يعينك على المتابعة في هذا الصدد فقد امتلأت الساحة بكل ناعق عن رموز ظنها حروفا حقيقية أسماها تفناغ وهي ملفقة من هنا وهناك، ونحن نعلم أن العلامة المختار السوسي رحمه الله عد مايزيد عن 145 مدرسة في منطقة سوس وحدها ولم نجد في كتاباته ما يتعلق بتلك الادعاءات الأسطورية لقوم يسمون الأمازيغ لا يعنونا نحن الشلوح السوسيون ولا إخوتنا من ريافا أو الأطلس فكفى هذرا واستخفافا بعقول الناس
أنشري هسبريس شكرا
35 - mohamed الجمعة 09 نونبر 2012 - 14:07
التاريخ يحمل صفعة اخرى لشفيق فامازيغ موريطانيا الذين لم تصلهم الفتوحات و لم يتعلموا الدين إلا عن طريق الحج و التجارة جاءوا ليؤسسوا دولة المرابطين التي اتخذت من الاسلام دينا و من العروبة لغة اما الدجال ميسرة المطغري الذي حاول ان يؤسس دينا اباحيا و ادعى من جاء بعده النبوة ليؤسس دولة طغيان على دين مزور فقد انفضت من حوله جموع مصمودة لتنضم إلى الصالح الصامد المهدي بنتومرت
الدولة التي استقبلت بالترحيب جموع الهلاليين مما امكنها تجنيد مئتي الف جندي من العرب و الامازيغ و تكون بذلك اكبر قوة بلا منازع في عصرها و لتصهر و إلى الابد الهوية المغربية الابية
و لذلك فزواج الاباحية بالفاشية الذي يختبؤ خلف دعاوى الانفصال عن العروبة و الاسلام كان دائما مصيره التمزق و الذوبان كما يذوب الملح في الماء على ايدي الامازيغ الصالحين
36 - bèrbère الجمعة 09 نونبر 2012 - 14:23
سموها ما تريدون .تكون من اصل عربية ولاعروبية تكون من اليمن ولا الصين ولا من الموزنبيق .المهم ساعدوا من يرفض لسانه ان ينطق به من لايستطيع تعلم العربية الاخرى الناس الي واخا تدخل سبويه وابو هريرة لفمه وكلاشينكوف لينطق العربية ما يستطيع.عقله مطمس الا يحق له ان يتعلم ان يتنور ان يدعو الله بلسانه وبالطريقة واللغة السهلة عليه . يا اخي حتى الاعمى والاصم في الدول الغربية مرتاح يعرف فين يمشي ومنين جاء ومطمئن ان الكل يفهمه ويتفهمه ونحن الانسان عندنا له لسان وعينين وباقي واحل.
37 - nabil الجمعة 09 نونبر 2012 - 14:45
ياخي هل نصدقك انت ونترك العلوم والابحاث البيولجية المتقدمة التي تقول ان المغاربة والمغاربيين عموما لاعلاقتة لهم بسكان الجزيرة العربية زوجتي طبيبة تلقت تعليمها في فرنسا اطاعتني على خصوصات بيولوجية خاصة بالمغاربيينن
هل تعلم ان هناك بعض الادوية لا تنصح للهنود ولسكان الجزيرة العربية ويمكن ان ياخدها الجميع! ماذا تستنتج من ذلك,?
38 - اما زيغي الاب عربي الام " الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:27
انني الاحظ ان هناك بعض المتعصبين لايعجبهم اي تقارب اما زيغي عربي حتى ولو كان مبني على اسس متينة "كلمة عربي ..عربية ..تستفزهم الهدا الحد وصل عدائهم للغة القران..هدا موضوع قيم وبحت في المستوى وانااعتز باصلي الامازيغي وديني الاسلامي واحب العربية ...وارى ان التعليقات المنتقدة لهدا الموضوع تنطلق من منطلق ايديولوجي عنصري حاقد على العربية ..ووقع تهجم مباشر على صاحب المقال والكتاب..ناقشوا الافكار اعطونا ردود علمية ثتبت عكس ما جاء في الكتاب...دعوا التهكم والسب والسخرية ...العقول الكبيرة تناقش الافكار اما العقول المتوسطة تناقش الاحداث في حين العقول الصغيرة تناقش الناس...
39 - Mostafa الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:48
Messieurs ,quelqu'un pourra-t-il nous expliquer l'element asiatique (chinois ou turco mongol) chez les soussis.N avez vous jamais remarque que beaucoup de soussi ont des traits asiatiques comme la raissa taba3amranet(tachanouit) et que dit votre genetique a ce propos, mystere non?ou alors je ne vois pas bien .
Serait ils des incas ou des asteques venat d 'amerique qui ont traversé l ocean
Merci de me repondre.
40 - otdoght الجمعة 09 نونبر 2012 - 15:59
admettons que tu as raison, et que ton ecrivain la a raison, et que tamazighte est de l arabe anciens!!!
est ce que tu es d accord a obliger tout les marocains a parler tamazighte puisque le fait de la parler c est comme s ils parlent leur arabe??
est ce que tu accepte toi et tes soi disant arabe peuvent rendre les anciens noms a nos villes, rivieres, montagnes qui ont eu un nom amazighe avant??
41 - فكاك لوحايل الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:01
الإسلام يجمعنا

فالأبحاث العلمية والتاريخية والتجريبية
لم تأكد ولم تجزم في ذالك فكرة الإثباث

فلغة الموسيقى العالمية تنفي هي الأخرى ذالك
لكون إعتماد ألأمازيغ موسيقيا مقاما واحدا فقط
المقام (الخماسي)المتكون من خمس (نوطات) فقط
أي يكون ناقصا (بنوطتين) على السلم الطبيعي ذالك مايعطي أنطباعا يوحي بالعشوائية
نظرا لتباعد محطات (نوطاته) وعدم إنسجامهما
فمانجد الموسيقى العربية فاقت العالمية في إستقطاب
أكثيرمن 200مقام كامل

أما الزيانية
فإعتمادها مقام (الصبا )وبعض الات الوترية فقد جاء ذالك
من داعي التعريب والإحتكاك فا(لصبا) مقام شرقي عربي محض لكونه يتوفر على بعد ربع صوت (كار دوطون).......
حتى لأطيل فهذا الطرح يحتاج إلى تفصيل مطول
ليس هنا مكانه ...

إحترامي للجميع والسلام
42 - hass الجمعة 09 نونبر 2012 - 16:48
الدنيا كلها عربية الأصل
كان على صاحب الكتاب أن يصدره حينما كان القدافي حيا

للإستنجاد بمقولته بر+ بر ...ويدخل الكاتب إلى الشهرة...

اتركوا البحث العلمي لأصحابه لا للفقهاء

إنها تخريفات أخر الزمان

الإنسان هو ابن عصره

الأن المغاربة أمازيغ لايهم من أين ولو من المريخ

المهم العمل سويا كمغاربة للتفدم والرخي و ....
43 - الأعاريب والسطو على التاريخ الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:01
تميز البدو عبر تاريخهم بالغزو والسبي وبعد أن كانوا يسبون الجمال والبعير انتقلوا في المرحلة التي سميناها بـ"عولمة" الغزو البدوي، والتي أطلقوا عليها هم اسم الفتوحات، إلى السطو على وغزو وسبي حضارات الغير ونسبة إنجازاتها وما توصلت إليه من علوم وفنون ورقي وتمدن لأنفسهم كما فعلوا بحضارات سورية العريقة ومصر وبابل التي كانت تسبقهم بآلاف السنين واعتبروا أن ما وجدوه من إنجازات حضارية ومعمارية وعلمية وأدبية في تلك البلدان حين احتلوها ملكاً لهم، وهم منشؤوها، والدليل الأول على عدم صدق ادعاءاتهم فقد كان جميع علماء تلك الحقبة المبدعين والمتميزين هم من غير البدو الأعاريب، ولم يظهر حتى اليوم في عموم ما يسمى بجزيرة العرب عالم أو فيلسوف يعتد به، وعليه "القيمة"، غير أنها صدّرت، مشكورة، وبكل فخر واعتزاز، أكبر القتلة والسفاحين والجزارين وقاطعي الرؤوس ومصاصي الدماء واللصوص والغزاة الكبار في التاريخ.
وأتمنى لبوطربوش الأحمر أن يعيش في أحلامه إلى الأبد وينشر تقافته المزيفة بلغته الميتة على الأموات
44 - محمد الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:04
جعلت في النهاية ماينهي فعلا مقالك اللذي ارهقتي قرائته لآكتشف انني اضعت 10 دقائق من عمري. الآية الكريمة في الأخير تهدم كل مابنيته انت وصاحبك. الا ان تكون تلك قراءة خاصة بك لمحتوى الكتاب تحاسب عليها وحدك. فالمقاربة بالدرجة الأولى مقاربة كمية لاوزن لها ولاتسمح بأي حال من الأحوال الخروج بتلك الخلاصات الضخمة، ولآاجد البتتة اية علاقة بين المعطيات وكيفية ربطها وبين النتائج. 17 سنة من العمل هي ايضا لاتعطي المكانة والبرائة للبحث الا بالنضر الى النتائج فهي قد تكون في النهاية رمادا تذروه الرياح.
فالفرضية الأولى حسب ما فهمته مغلوطة وهي ان العربية هي الاصل وان اتجاه التصدير كان من الجزيرة العربية نحو المغرب الكبير، ومن هذا المنطلق تم التحقيق مع الأمازيغية لاتبات نسبها. فهذا تفريغ ونسف حقيقي لما ورد.
ثم ان قرائتي للمقال كانت بضن مني انه علمي، الا ان الكاتب اخده التحليل العاطفي مجرى الرياح فاول جملة استوقفتني هي " اللسان العربي بفروعه الكثيرة واللسان الأمازيغي المتعدد اللغات واللهجات." فبالنسبة للعربية تحدت عن فروع والأمازيغية لهجات ولغات والعاقل يفهم وزن الكلمات وماتوحي اليه من خلفية وراي مسبق.
45 - abdelah الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:21
لماذا لا يكتب المتعصبون الذين يقفون بجهالة ضد اي بحث علمي جاد بالامازيغية انهم عادة ما يلتجؤون الى الفرنسية لشدة تعصبهم وحقدهم للعربية الفصحى ..فأين الامازيغية التي تدافعون عليها دون ان نرى لها اثرا إنها أي الامازيغية لهجات غير صالحة للكتابة من فضلكم وبهذا لايجب مقارنة اللغة العربية الفصحى باللهجات الاخرى امازيغية كانت او لهجات اخرى ,,
46 - محمد Z الجمعة 09 نونبر 2012 - 17:29
هناك دراسات سابقة اكدت فعلا ما قدمه المقال، امثلة كثيرة اسرد منها البعض نضرا لمحدودية عدد احرف التعليق؛
اليكم بعض الأسماء مع برهنة اصلها العربي :
لوينيل ميسي اسمه كمال امبيسي
ديفد بكهام اسمه برهان غنام
اسحاق نيوتن اسمه عبد الحق المومن
وليام شكسبير اسمه ولد الشيخ الكبير
براك اوباما اسمه بو عمامه
المصدر : ابحات القدافي قضى في انجازها 33 سنة ونيّف،
وبالتالي ومع الاخد بعين الإعتبار ميزان السيد بولوز، فهي اهم من الابحات اللتي استغرق فيها صاحبنا فقط 17سنة
47 - عبد الستار الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:02
البشر كان عبارة عن مجوعات بشرية تحولت الى قبائل ثم الى شعوب والى خليط من القبائل والشعوب وآخر خلطة بشرية قريبة هي أمريكا التي توافدت عليها كل الأجناس، وبعد بضعة آلاف سنة سينسى كل واحد أن جده ايرلندي أو فرنسي أو ألماني أو عربي أو تايلاندي أو صيني..لاختلاط وامتزاج الأعراق بالتزاوج وسيصبح عرقا أمريكيا جديدا...
شمال افريقيا لم يكن أرضا خلاء بل كان دائما على اتصال بالشرق الأوسط سواء عبر هجرات من أجل الرعي أم من خلال استعماره من طرف الحضارات المتوسطية لعدة قرون قبل مجيء العرب
لقد مرت كل الحضارات المتوسطية القديمة من شمال افريقيا وتركت زريعتها تنبت وتتفاعل مع السكان المحليين الى الآن..وما وجود مغاربة بشعر أشقر وعيون زرقاء بشمال المغرب الا دليل على أن تلك الزريعة قد نمت وأعطت ثمارا..
تلاحظون أن المغاربة خليط من الألوان من الأبيض الناصع البشرة الى الأسود الى الأسمر زيتونة ومن قصيري القامة(سوس) الى الفارعي الطول (زيان)
وهذا دليل على أن سكان شمال افريقيا خليط من الشعوب المتوسطية، ولم يعرفوا بالأمازيغيين في كتب التاريخ بل بالبربر
والآن تعرب شمال افريقيا الى الأبد بلغة عالمية مؤمنة بالقرآن
48 - عبد الرزاق الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:20
بحث نفيس صراحة..وقد بذل فيه صاحب الكتاب الذي اختصره كاتب المقال، جهدا في البحث اللساني..والتعليقات إن دلّت على شيء فإنما تدل على غرابة الشعب المغربي..فبدل أن ينتقد الواحد ببحث ثري كالذي أمامنا..نصير 40 مليون محلل لساني و40 مليون مؤرخ و40 مليون عالم أثار..

جــهل مركب
49 - citoyen de taza الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:25
هذا ما يسمى بتخربيقولوجيا الفقهية,صاحب الكتاب وكاتب المقال يخربقان ويخزعبلان ويقومجان ويخنوجان,الامازيغية بعيدة كل البعد من لغة البدو الرحل,الامازيغية قريبة جدا من لغات المتوسط وخاصة اللاتينية,لاحظوا جيدا كل الاسماء العلمية للنباتات والحيوانات والجغرافية تبدا باحد الحرفين 'A'او'T'كما هو الشان بالنسبة للامازيغية,نحن ايمازيغن من شمال افريقيا ولسنا عربا لا ننا محظوظين .لماذا العنصر القومجي يسعى دائما الى اختزال كل شئ الى العرب?الى غاديين بحال هاكا حثى اليابان والصين والروس ومركان وجميع كائنات الكون غادي تقولو انها من اصل بدو قريش ورحله.
اريد منكم جوابا صريحا:لماذا تخيفكم تمازيغت?
50 - Ayyour Ifous الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:28
هناك أشخاص و جمعيات تتلقى أموال طائلة من الوهابيين الشرق اوسخيين

كما كان القومجيين يتلقون الكثير من المقبور القدافي وصدام والاسد .. إن كان

لديك دماغ فدماغك مغسول أو تتلقى أموال لتنعق علينا ونحن لا نريد نعيق.

الأمازيغ لهم تاريخ قبل وجود العرب بالاف السنين وهم حسب دراسات كثيرا

من بين 32 جنس قديم جدا في الكرة الأرضية . الحرف الأمازيغي تيفيناغ سبق

الحرف الأرامي الدي سرقه العرب ونسبوه إلى أنفسهم.سبقك سلفك القدافي

الدي نسب شكسبير، اوباما، مانديلا وغيرهم إلى العرب و هو ما جعله مهرج

وأضحوكة

أخيرا الأمازيغ والأمازيغي بريئون من العملاء ...
51 - الكاهنة الجمعة 09 نونبر 2012 - 18:33
لسنا عصبيين و نتعايش مع كل الثقافات و الأعراق

ما نلاحظه نحن الامازيغ أن كل المستضعفين المهجرين من بلاد الأعراب كلهم قالوا نحن من الاشراف و نحن من عائلة الرسول هذا شريفي و و هدا فاطمي و هذا علوي طبعا و لن أعيد على مسامعكم قصة ميمون القداح و المهدي بن تومرت ... الأمازيغ استقبلوا المستضعفين من قوم موسى الجدائيين و استقبلوا الأوراسيين و استقبلوا الشعة الهاربين و الإباضيين في الجنوب ملكوهم و زوجوهم و أمدوهم بالمال و البنين في اعتداءاتهم على الأوروبيين ... أنا فقط أسأل هذا الذي عرب شعبحضارته تشهد عليها حروف التيفيناغ في التاصيلي أن يخبرني فقط عن معنى ألفاظ في القرأن ؟ حطة - مؤتفكات - البدن - قرآن - فردوس - عدن- قريش- يثرب - حطمة - لمزة - العاديات .... لما تعرفوا هاته المفردات من الكتاب الذي سرقتموه من أهله الحقيقيين تعالزا عربوا اليد التي مدت لكم وعضضتموها ... الأمازيغ لم يوصفوا يوما باكفر و النفاق و الجبن و لم يكونوا يوما و لا ينبغي لهم
فضيحة المعلقات التي زورت و كتبت في العصر العباسي و نسبت للعصر الجاهلي تكفي ...
52 - miss n'arif الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:02
لماذا تحاول أن تنتمي إلى الأمازيغية رغم أنفك
أنت وهابي و لست أمازيغي ياصاحب المقال
لايمكن أن تكون شيئين في آن واحد

.
.
.
.أمازيغي يكره العروبة وكاد يكره العربية بسببكم
53 - Africa first ! الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:08
39 - اما زيغي الاب عربي الام " A Monsieur

Vous dites

انني الاحظ ان هناك بعض المتعصبين لايعجبهم اي تقارب اما زيغي عربي حتى ولو كان مبني على اسس متينة

Monsieur, il ne s'agit pas de rapprochement là, il s'agit de FUSION ! le fkih chercheur essaye ici de fusionner les Amazigh avec les arabes, et il s'y prend d'une façon très peu convaincante. Personne ne refuse le rapprochement, mais personne ne peut accepter d'être assimilé à un autre. Essayez de dire à un Malais ou à un Turc qu'il est Arabe..Vous entendrez leur réponse. Il y a toujours cette obsession de tout niveler, et tout ramener au même dénominateur, juste par PEUR de la diversité.Car l'esprit conservateur n'est pas préparé à recevoir la diversité.
54 - KANT KHWANJI الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:12
لماذا هناك إعاقة كبيرة للحروف الأرامية التي تكتب بها العربية، لمسايرة
التكنولوجية الحديثة و خصوصا الإعلاميات Informatique?
الدليل الواضح:
لكن كل حرف يكتب بأربعة أشكال مختلفة حسب مكان وجود الحرف: عند انعزاله, نهاية الكلمة, وسط الكلمة، بداية الكلمة مثال: ب - ـب - ـبـ - بـ
بإستثناء 6 حروف: ا،و،ر،ز،د، ذ التي تكتب بنفس الشكل عند انعزالها أو في بداية الكلمة.
حروف الأبجدية الأرامية غير مشكولة بالسكون عند بداية الكلمة.
حروف الأبجدية الأرامية مشكولة بالشدة ما عدا السكون.
اليكم النتيجة:
عدد حروف الأبجدية الأرامية 28
عدد حروف الأبجدية الأرامية بدون شكل: 28*6-4=106
عدد حروف الأبجدية الأرامية مشكولة ما عدا السكون: 106*4=424
عدد حروف الأبجدية الأرامية مشكولة بالسكون: 28*3=84
عدد حروف الأبجدية الأرامية مشكولة بالشدة ما عدا السكون: 3*3*28=252
عدد حروف الأبجدية الأرامية المعدلة:آ,ـآ,ة‎,ـة,ى,ـى: 6

مجموع عدد حروف الأبجدية الأرامية: 872

في حين أن عدد الحروف الأمازيغية تيفيناغ لا تتعدى 40 حرفا ولا تحتمل أكثر من شكل لكتابتها، مما يجعلها لغة جد سهلة للبرمجة على الحاسوب
ومسايرة التكنولوجية الحديثة

Tanmirt
55 - السي الفقيه الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:38
اذا سلمنا ان هذه الخزعبلات الاديولوجية المتجاوزة صحيحة فذلك معناه ان العرب امازيغ و ان الجزيرة العربية أمازيغية و ان الكلمات التي ذكرتها أمازيغية و ان اللغة العربية أمازيغية ....باعتبار ان اللغة الأمازيغية و ان ظهور الامازيغ في شمال افريقيا اقدم بآلاف السنين من ظهور العرب و اللغة العربية في الجزيرة العربية ....
نصيحة أيها الكاتب ، دع كتابة التاريخ لاصحاب الاختصاص من اركيولوجيين و وراثيين و انتربولوجيين و لا تتطفل على غير اختصاصك
56 - ait tehenu الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:54
أولا، أريد أن أوضح للإخوة العقلاء، لا الشوفينيون الأحاديي الفكر، أن الأمازيغ جينيا ينتمون للسلالة E1b1b1، بفرعيها E1b1b1b، حيث يشكل هذا الفرع نسبة 80٪ من أمازيغ شمال إفريقيا، و الفرع E1b1b1a1 يشكل نسبة 14٪، و نسبة قليلة من السلالة 1J، هذه السلالة 1J تواجدت بشمال إفريقيا منذ 6000 سنة، و لا علاقة لها ب1J الخاصة بالعرب.
مع العلم ن السلالة 1J هي السلالة المسيطرة في الجزيرة العربية.
هناك تساؤل، كيف اغلبية العرب ينتمون للسلالة J1، و الأمازيغ ينتمون ل E1b1b1b و E1b1b1a1... لو كان الأمازيغ عربا كما ادعى البعض، أليس من المعقول أن تكون السلالة J1 هي السيطرة في شمال إفريقيا!!! عجيب هذا التناقض...
الحمد لله أنه ظهر علم الجينات ليكذب هذه التخاريف و القصص الخيالية التي اتت أكلها قديما، حيث كان يستأنس بها مع كؤوس الشاي...
مع هذا العلم، ستظهر حقائق تاريخية مغيبة كانت أو مزيفة، و ستتم إعادة تصحيح و كتابة التاريخ، خصوصا تاريخ شمال إفريقيا.
فالقادم أحلى يا أيها الأمازيغ، التاريخ لم ينصفكم، لكن سينصفكم ما هو أكثر من التاريخ... لأن كتابة التاريخ حكمته العاطفة كثيرا...
57 - منصف الكندي الجمعة 09 نونبر 2012 - 19:55
تحياتي لصاحب المقال الاستاذ بولوز ولجميع المتدخلين
نحب نحن المغاربة أن نتحدث في ما نعلم وفي ما نجهل .. وننتقد دون علم بالموضوع ...
قال ابن خلدون "الانتماء لجد واحد أمر وهمي لا حقيقة له".. وأرى طلبة في سن حوالي العشرين في الجامعة يتقاتلون لأن هذا يقول إنه أمازيغي والآخر يفرض عليه عروبته (كما حصل قبل سنوات في أكادير بين الصحراويين يقولون عربا وأمازيغ يقولون بل أنتم أمازيغ ولقي طالب مصرعه) .. ما أدراكم هداكم الله...؟
أن نكون عربا أو أمازيغا مسألة علم وبحث، ورأي ورأي مضاد، لا مسألة تعصب وعناد وإلقاء الكلام على عواهنه لمجرد تحمس إيديولوجي أو غيره.
التاريخ أعقد من مجرد الكلام دون تمحيص والتعليق .. مر في المغرب الرومان والفينيقيون والعرب وغيرهم كثير .. وكانت هناك هجرات لا تعد ولا تحصى من أفريقيا وإليها ومن الشرق وإليه ، وتعرب أمازيغ (في دكالة مثلا) وتمزغ عرب (في حاحا مثلا)...وهلم جرا ... فلماذا هذه العداوة للعرب والتبرؤ منهم؟
لا أفند ما جاء في الكتاب الذي عرضه صاحب المقال، ولا أقبله ...بل أدعو للتروي والتمحيص العلمي ومقارعة الحجة بالحجة وطرح الآراء المخالفة وتفادي الشوفينية الضيقة ....
58 - abdella الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:13
Pour koi vous accepter pas l'autre different de vous? la seul chose a dire a ce Mr c'est comme il dit deja matoube lounes: si nous somme des arabes pour koi nous arabisant, si nous somme pas des arabes pour koi nous arabisant, nous somme tous de adam comme vous savez d'apres le coran alors on a les meme origine notre langue est celle de adam et yve!!!!!bien alors chercher la langue de adam?
59 - الحسيمى الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:46
الكاتب لم يثبت بشكل علمى تاريخى متى كانت هده الهجرات اليمنية .كل ما هنالك هو قراءة ايديولوجية كما فعتلها قبلهم الدرسات الايديولوجيةالاخرى االاوربية اللدين قالوا ان الامازيغ اصلهم جرمانى وقال العثمانيون اصل الامازيغ تركى نسبة الى كلمة توارق
حقيقة نحن الامازيغ لا تهمنا الاصول لان كل اصل البشرية الى ادم ,ما يهمنى هو اننا فى القرن العشرين نلاحظ ان هناك تمييز بين ثقافيين مختلفتين احداهما تحتكر كل مؤسسات الدولة من اعلام ومدارس ومعاهد واعلام وسلطة وقضاء واخرى مهمشة تحارب بكل الوسائل بما فيها مثل هده المقالات
الهوية لا يختارها لنا الاخرون
60 - عبدالقدير الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:51
1 - لماذا تم ترسيم الأمازيغية قبل أن تدرس في كل مراحل التعليم الى غاية الجامعة في انتظار أن تتخرج الأطر الكافية للعمل في الادارة والقضاء ومختلف المرافق؟
2 - أين هو المنتوج الفكري بالأمازيغية ؟
3 - أين هي الصحف والمجلات والمواقع الالكترونية الأمازيغية حتى نلمس أن هناك لغة متداولة بين الشعب المغربي تستحق الترسيم؟
4- هل الغاية من ترسيم الأمازيغية تتلخص في كتابة أسماء الوزارات والادارات والشوارع والنقود...؟فهذه المظاهر ستبقى خادعة فقط ولا تزيد شيئا للأمازيغية المعيارية ولا للهجات..
5 - اذا كانت الادارة عاجزة الآن عن استعمال الأمازيغية لانعدام الموظفين والنصوص القانونية بالأمازيغية، فكيف يمكن تفعيلها في كل المجالات اذا انعدمت النصوص القانونية المترجمة من سنة 1912 حين صدرت بالجريدة الرسمية الى الآن؟
6- الأمازيغ 8 مليون بالمغرب فقط
7- التيار النازيغي عنصري سيحصد نار الكراهية التي ستحرقه وحده..
ان الخوف من الربيع العربي وسوء التقدير والتهور السياسي أقحم "لغة" لم تثبت وجودها بعد، والدستور والحكومة لن ينفعانها في غياب المنتوج المكتوب بالأمازيغية سواء أكان شعرا أم نثرا أم قانونا
ترسيم الوهم
61 - وهيبة المغربية الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:53
ســـبـــعـة عـــشــرة ســـنـــة مـــن الـــبحـــوث فــــــي مخــــتــــــبــــرات

صـــحــــــــراء عــــرعـــــســــتــــان لإثــــــــــبــــات عــــــــروبـــــــــة

ســــكــــان تـــــــامـــــزغــــــا ! ؟

القـــــذافــــي كــــان أذكـــــى فـــي مـــقولــــتــــه " بـر + بـــر = بـربـر "

هـــذه هـــــي الــبــــلا د ة ....

والله يـــ........ حشم !!

وهيبة المغربية
62 - حسن تنغير الجمعة 09 نونبر 2012 - 20:59
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته - ازول فلاون -
رويدكم رويدكم أيها الإخوة المسلمون إذا كان من رد على الاستاذ بولوز او هذا الباحث الذي ذكره بولوز فيجب ان يكون علميا أكاديميا بالتمحيص والتدقيق وبالحجة بالحجة والبرهان والدليل والمنطق والتداول والحوار والهدوء والتواصل الاكاديمي وفتح نقاشات معمقة خاصة في الإعلام فقضية الأصل لم تحسم بعد كما قال عميد المعهد الملكي للثقافة الامازيغية السيد أحمد بوكوس- في مجلة أوال في حوارها معه قبل عامين - قال بان جميعا النظريات الثلاثة لم تثبت بعد فالمسألة يجب ان تكون عملية اكاديمية حتى تحل بعيدا عن كل المقاربات الأخرى.
63 - مواطن مغربي مسلم الجمعة 09 نونبر 2012 - 21:03
أحييك فعلا على بحثك القيم، وعلى جهدك ونسأل الله أن يجازيك خير الجزاء.
بحثك علمي ومرفوق بأدلة قاطعة بما أنك زرت المناطقة 17 مرة، النتيجة التي حصلت عليها جد واقعية مع أنها لم ترضي "المتعصب"، أقول المتعصب وليس المتعصبين لأنني أعلم صاحب كل تلك التعليقات هو شخص واحد لديه أكثر من حساب واحد ومن العديد تجندهم جمعيات الحركة الأمازيغية لشن هجومهم الإعلامي.
أنا كمغربي لا أعرف أصلي عربي، وندالي، قرطاجي، فينيقي، روماني، أزتيكي، إفريقي أعتز بهويتي العربية الإسلامية وأرفض أن أنادى ب "أمازيغي" أفظل بربري إذا ادعت الضرورة.
تحية لباحثنا العزيز، بالتوفيق لي ولكم ولجميع المسلمين.
64 - المختار السوسي الجمعة 09 نونبر 2012 - 21:50
مقال علمي، يستند إلى حجج تاريخية ولغوية لا غبار عليها. مقال يفضح العنصريين العربفوبيين والإسلامفوبيين المغاربة، أو بالأحرى المرتدين على الإسلام والحضارة العربية التي نحن جزء منها منذ قرون خلت.
بلا شك مقال يكشف الحقيقة التي لطالما تنكر لها نشطاء الحركة الأمازيغية، لخلق الفتنة العرقية خدمة لأجندات أجنبية معادية لأمة الإسلام.
65 - عبد الرحيم الجمعة 09 نونبر 2012 - 21:52
لم اكن اعتقد يوما ان هناك من بني جلدتنا من يكره العربية لهدا الحد ان الدي حمى العربية قرونا قادر على حمايتها منكم حاول اسيادكم الغربيين طمس معالم وهوية وحتى لغة هدة الامة ..وانتم تنوبون عنهم اليوم ..سوف تنهزمون وتولون الدبر ..انها العربية لغة القران اتعرفون ان الدم الامازيغي يجري في عروقي والعربية احبها واعشقها ابحثوا بكل موضوعية ستجدون ان الله اعطى لها من المقومات ما لم يعطيه سبحانه لاي لغة .. ستقودالعالم ان شاء الله كما قادته في العصور الماضية ..الوسطى ...صدق الشاعر لا تلومني في هواها ....انا لا اهوى سواها ...لست وحدي افتديها ...كلنا اليوم فداها ..فبها الام تغنت...وبها الوالد فاها ...لغة القران هده ...رفع الله لواها....
66 - AGHIRAS الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:19
كما يشتري بدو الجزيرة اليوم منتجعات وجزر، ومنشآت ومؤسسات جاهزة بتصاميمها الغربية ويزرعونها في قلب صحرائهم كتعبير عن توق غريزي في تقليد الآخرين ومحاكاة تجاربهم الحياتية بعد قرون طويلة من العزلة التاريخية داخل صحراء موحشة كئيبة فقيرة ومظلمة. وقد لا يجد المرء أي تفسير لقيام الجامعة العربية مدفوعة بضغط وإغراءات مادية خليجية هائلة لاستصدار قرار أممي بشان عمل عسكري ضد ليبيا سوى في تلك النزعة الدفينة لدى زعماء القبائل البدوية في إعادة احتلال وتطويع شعوب وزعماء المنطقة بعدما بدا أنه من الصعب أيضاً السيطرة على، وتطويع العقيد معمر القذافي، وتطبيعه بدوياً كما حصل مع زعماء عرب آخرين وأشهرهم طرا حسنى مبارك.

غير أن الطامة الكبرى، التي تذهب وتخدم ذات الاتجاه، وطالما أن المنظومة البدوية، كما قلنا، لا تمتلك الجيوش الجرارة ولا القوة العسكرية لإخضاع دول الجوار، تتبدى في تلك الدعوة المريبة والغريبة لضم المغرب والأردن للمنظومة المالية المسماة مجلس التعاون، لعل ذلك وعساه، أن يعيد أمجاد بدو الصحراء في إمبراطورية بدوية مترامية الأطراف، وتستمر في نفس المساعي عبر دعمها المالي وتأجيجها وتهييجها الإعلامي
67 - أبو أمين ــإيطاليا الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:21
بسم الله الرحمن الرحيم ألهذا الحد تكرهون العربية ؟ يؤكد الباحثون الأمازيغيون والأوروبيون أن سيدنا آدم وحواء عليهما السلام أمازيغ أقحاح وأن العرب خرجوا من جوف أحد الكهوف بالجزيرة العربية ،ويؤكد علماء الجينات أن الأمازيغ أول حضارة عرفها البابليون والآشوريون والوندال والرومان والفراعنة ، وحرف تيفناغ فرض على الفينيقيين وكل الحضارات التي سبقت إكتساح العرب الهمجيين لتخريب حضارة الأمازيغ وآثارها بشمال إفريقيا، بل أثبت علماء فرنسيون وألمان أنه إستعمله الهنود الحمر لكن الحقيقة أننا مغاربة وكفانا تخلفا لقد إختلط الدم العربي بالأمازيغي ،فهناك قبائل استعربت وأخرى أصبحت أمازيغية ،ولا يمكننا إقامة نظام عنصري مقيت لمرضى العقد الدونية ،يكفيني أنني مغربي ،والمغاربة إخواني من طنجة إلى الكويرة . قديما كان الناس يتمنون الإنتماء للعرب حبا في نبيهم ص
لا تأسفنَّ علي غدرِ الزمانِ لطالما رقَصتْ علي جثثِ الاُسودِ كلابُ
لا تحسبنَّ بِرقصِها تعلو علي اسيادِها تبقي الاُسودُ اُسودٌ والكِلابُ كِلابُ
تَبقي الاُسودُ مخيفةٌ في اسرِهاحتي واِن نَبَحَت عليها كلابُ
68 - مروكي أوبها الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:33
لا يمكن الإنطلاق من أمثلة مجردة لاثبات عروبة الأمازيغية أو حتي لاثبات علاقة الأمازيغية بالعربية لأن الإختلاف بين اللغتين جدري على كل المستويات (النحوية والتركيبية والفونولوجية ...)
والأمثلة الواردة في سواءا هنا أو في مثل هذه الكتب يحتمل كذلك أن تكون مقترضة من الأمازيغية لاعتبارات متعددة .. أن الكلمات مازالت مستعملة في الأمازيغية لحد الان وعلى نطاق واسع على عكس العربية وسبب تاريخي أن الدراسات اثبتت أن الأمازيغية أقدم من العربية وبذلك يمكن أن نستنتج أن العربية هي أمازيغية قديمة وأن العرب كان أصلهم من المغرب .
69 - Anti-iziker الجمعة 09 نونبر 2012 - 22:46
-
الى ذالك الحقود الذي يريد ان يد يبني في عروبيته انا ارفض حتى الكره, لان الله تعالى خلقني كما اراد, وجعلني مسلما لانه اراد, ليس نزولا عند رغبتك انت, لذا يجب ان تستغفر لربك ان كنت مسلما بل مؤمنا فما الفرق بيننا الا في ميزان الثقوى, انت وامتا لك الاعراب ما بعدالخلفاء الراشدين لا فضل لكم على المسلمين العجم ولا على الحضارة الاسلامية لانهم كا نوا مهووسين بالسلطة وتبدير المال في السهر و المجون وملء البطون والحروب العصبية في ما بينهم.
اما ما شهدته فترة الازدهار الاسلامي كان جله من صنيع العجم اقرا عن تاريخ واصول علماء الاسلام و ستتفاجئ ان العرب مساكين كل مافعلوه ان نسبوا مالغيرهم لهم
الحمد بان ادلكم الله اليوم وصرتم تبحتون لكم عن صلة قرابة مع الامازيغ بعد احتقاركم لهم مند زمان دالك لانهم من معدن طيب ويكرمون الضيف لاكن الله لايضيع اجر المحسنين.
70 - asafu casa الجمعة 09 نونبر 2012 - 23:02
جاء الكتاب لياكد كدبة ارادوا ان تكون حقيقة ,والقارئ الغير الملم باللسانيات او اللدين تستهويهم الاطروحة ولم يبدلو جهدا لمعرفة الحقيقة التاريخية بكل موضوعية,فهم ضائعون حقا .
71 - Sous الجمعة 09 نونبر 2012 - 23:10
موضوع إديولوجي يدخل في إطار صراع القومية العروبية الدخيلة والقومية الأمازيغية التي تبحث عن كرامتها وركائز وجودها.الأمازيغ موجودون على أرض شمال أفريقيا قبل وجود العرب أنفسهم ولا أحد من كبار المؤرخين ولا علماء الأركيولوجية يمكنه أن يتبث عكس ذالك.الكاتب يدرك جيدا أن كثير من المغاربة أميين ومتشبعين بالإديولوجية العروبية الإسلاماية التظليلية التي دستها البرامج التعليمية المخزنية العروبية و إعلامها في عقولهم وهم صغارا.الشعب الأمازيغي لم يستعمر في البدء بالقوة,لكنه استعمر بالحيلة و المكيدة.وما زالت مستمرة الحيلة والمكيدة في سرقة عقول فارغة ونفوس ضعيفة.لأن المواطن القوي المثقف هو الذي يبني ثقافته على أسس منطقية واقعية ولا يقبل أن تصبح ذاكرته سلة المهملات لسخافات المظللين والإديولوجيين.هل نحن الأمازيغ ننتظر من مستعمرينا أن يأتوننا بأصولنا وكأننا فصيلة من نَبات الصُّبَّرْ؟ أنظروا كيف يريد الكاتب الملتحي ذو الثقافة الرجعية أن يظهر مقاله على أنه عِلْميٌّ في حين ليس إلا حديث تافه محشو بالإهانة والإحتقار ونوايا سرقة الأمازيغ.
72 - fatima السبت 10 نونبر 2012 - 00:00
ان الدي اضطهد الامازيغ وسماهم بربر berberes هم الرومان ايها المتطرفون ..من نشر الاسلام والعربية في ادغال افريقيا وحتى في شبه الجزيرة الايبيرية اليس هم الامازيغ انفسهم...اؤكد انه لولا الامازيغ انفسهم لضاع الاسلام ولمحيت العربية من المغرب...انكم تصطادون في الماء العكر لن يتخلى الامازيغ عن دين احبوه وقاتلوا من اجله لن يتخلى الامازيغ الشرفاء عن العربية فضلا عن ان يحاربوها...احلموا ضيعوا اموالكم خططوا كما يحلوا لكم .."فسينفقونها ثم تكون حسرة عليهم ثم يغلبون" "سيهزم الاحزاب ويولون الدبر"
73 - سلطان الأمازيغ السبت 10 نونبر 2012 - 00:11
هذه هي الحقيقة التاريخية التي يرفضها المتباكون بالإقصاء والتهميش، وهم يبادرون إلى الطعن في الواقع والتاريخ، لاستعادة التخلف والبدائية والجهل.
أكرمنا الله بالإسلام عن طريق العرب، هذه الحقيقة لا ينكرها إلا جاحد أعمته العنصرية. ومنذ قرون لا هوية لنا إلا الهوية الإسلامية، وعلى أنف العرقيين، أقول بأنا أمازيغ هويتنا العربية، ما كنت اللغة يوما هي الهوية.
74 - zamza السبت 10 نونبر 2012 - 00:36
انا من سلالة االشرفا الادارسة ولكن اصبحث امازيغي حثا النخاع لااريد ان اكون شئ اخر لاني اعيش في ارظ امازيغية
75 - بربيرو السبت 10 نونبر 2012 - 01:06
الى رقم 1 نعم صحيح كل البشر اصلهم الاول عرب لان ادم عليه السلام كان عربيا و يتكلم العربية و هدا مثبوت في الكتب الدينية كلها

عجيب امركم تناقشون صاحب المقال بجهالة بمنطق امازيج ولو طارت معزة الرجل اعطاكم دلائل قام بها متخصصون بعد جهد جهيد و انتم تتكلمون من رؤسكم الفارغة
76 - فكاك لوحايل السبت 10 نونبر 2012 - 03:17
ياجماعة الخير، إن العرب لم تنسب شيئا، ليس‎ ‎لها أبدا
فلولا العرب،لماعرف علماء،كالغزالي،والرازي،وإبن سينا
ولولا العرب،لما عرف بن زياد،ولا بن تاشفين ..و.و....و.
ولما كانت لهم قائمة تذكر،فكل هاؤلا قدعرفو فضل العرب
فلبسو جلدتهم،وانتحلو نحلتهم فشهدابذالك شاهد من أهلهم
والخيرماشهدت به الأعداء مصداقا لقول الرسول...(صلعم)
{ينشر الإسلام بغيرأهله} ولوكان العلم عند الثريا لناله رجل
من أهل فارس } كالبيروني، والفرابي، ومسلم، والبخاري،
وأصحاب السنن الستة،فهذا دليل قاطع،على أن العرب أمة
أخرجت لناس،فخصت بالرسالة،ولم يكونو جناة أو غزاة،
أما من يقول بالأعراب فالأعراب هم سكان البادية ؟؟
كالاكراد، والأرمن، والتركمان
نظرا لإنقطاعهم في البداوة
وهذا أمر طبيعي لسكان البوادي وليس مخصوصا للعرب؟
أما إبن خلدون:
فقد تناول العرب بنظرة سلبية
فركز على، بنوهلاك،وبنوسليم ،الذين دخلوا بمكيدة دبرها
الفاطمين وقد نسيا أنه قال
بأن جيل العرب في الخلقة طبيعي
بمعنى أن فطرته غير قابلة للإنحراف وماحديث :لقد هلك عمر علينا ببعيد
يتبع...
77 - عربستاني السبت 10 نونبر 2012 - 03:54
على الرجل الأمازيغي ألا ينجرف وراء دعاوي تدريس اللهجة الأمازيغية لأطفاله، أنت هكذا لن تضمن إتقان طفلك للغة العربية وستأخذ حيز من وقته لدراسة لهجة لن تفيده في مستقبله. وسيعاني من البطالة وقلة المحتوى الذي يمكن الإستفادة منه ليبني ذاته وعقله وستكون بذلك عالة عليه وسبب رئيسي للبطالة في المغرب العربي. هل تطالب الشركات بمعرفة اللهجة الأمازيغية لكي تكسب مقعد وظيفي فيها؟ الجواب: لا. ... عليكم أن تنظروا لمدى بعيد، فهؤلاء الداعون للأمازيغية ما هم إلا وبال وعالة عليكم ولو علموا أن بها فائدة لمستقبل الأجيال لتعلموها دون سواها! لكنهم بدعاويهم للأمازيغية يعلموا أن مكسبهم جذب تعاطف عرقي معهم. منطقيًا هذا سيفيدهم شخصيًا وسيكون عائقًا لأطفالكم في المستقبل. هل هناك تكنولوجيا تدعم الأمازيغية حتى نصرف وقتنا في تعلمها؟ هل هناك محتوى علمي ثري بالأمازيغية حتى نجعلها أول همّنا؟ الجواب: لا ... فالرجاء انتبهوا يا إخوتنا في المغرب على لغتكم العربية وعلى مستقبل أطفالكم، الكثير من الدول تعاني من وحدانية لغاتها فتداركوا أمرهم، فلا تقعوا فيما وقعوا فيه فحال المغرب ليس كاليابان حتى تصمد بلغة أو لهجة وحدانية!
78 - HaddouAmazigh السبت 10 نونبر 2012 - 09:06
بعض الملاحظات:
ـ يقولون ان هناك المآت من اللهجات الامازيغية ثم يدّعون ان الامازيغية لهجة (واحدة فقط!) عربية.
ـ إذا كانت أهم الابحاث العلمية عن العرب لغة و ثقافة و تاريخا وأصولا .. قد قام بها الاجانب من الفرس الى الغربيين، فكيف نتقبل كتابات إنشائية عربية في لغتنا و تاريخنا و اصولنا لا سيما انها تهدف لتعريبنا وتحويلنا الى موالي .
ـ كيف يكون الامازيغ من اصل عربي و العرب انفسهم من اصول مختلفة: اصول مصرية من جانب الام هاجر المصرية، و سامية من جانب الاب النبي ابراهيم. و هذا ما تنبه اليه القرٱن عندما خاطب العرب :" إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آَخَرِينَ"
ـ على عكس كل شعوب الارض التي تتمسك بعزة هويتها، يصرَ العرب على فرض هويتهم على كل من هب و دب. أليست هذه إسائة للهوية العربية بتحويلها الى أشبه بمادة رخيصة تعرض على الناس في أسواق الخردة ؟!
79 - Tamzaiwit السبت 10 نونبر 2012 - 12:38
خزعبلات يكذبها علم الجينوم البشري الحديث فالوسم البربر M81 berber marker لا يوجد اطلاقا في شبه الجزيرة العربية .ينتشر بنسبة 90% في المغرب و تضعف نسبته كلما اتجهنا شرقا وشمالا.بديهي جدا ان نجد في الامازيغية معجما عربيا قويا كما نجد في الانجليزية معجما لاتنيا .قدوم القبائل اليمنية مع أفواج الغزاة العرب أمر ليس بالإكتشاف الخطير فهو معروف في كتب التاريخ وصراع القيسية و اليمنية في شمال افريقيا تكلم عنه المؤرخون .والذي يعتقده الجهال من أمثال هذا الباحث أن اليمنيين في المغرب كانوا يتكلمون فصحى سيبويه و الاصمعي ...طبيعي جدا أن نجد أثار لهجاتهم في لغتنا و لكن المضحك هو أن نعتقد أن اصولانا السلالية و اللسنية يمنية لمجرد وجود قرابة معجمية.togas,afolous,tafirast,iskfal.tagort,azaglo.orti وغيرها من أصول لاتينية فهل نحن أيضا لاتينيين؟
80 - خالد ايطاليا السبت 10 نونبر 2012 - 13:43
خرافات ثقيلة على المزاج ,تعودنا سماع هذه المواويل منذ ان بدأنا عملية تهجي الحروف الارامية ,ومعها تذويب الهوية الامازيغية وطمس اللغة والتقافة والجغرافيا وتاريخ الامازيغ ,وربطه قسرا {بزز}بالعرب وجزيرتهم الخالدة والمقدسة ,وغدا لن يستحيوا ان قالوا ان او جزء خلقه الله في الكون هم وجزيرتهم وهي البداية والمنطلق لكل ما في وجه البسيطة .حاولوا ولو مرة ان تكونوا منصفيين فكل شئ زورتوه وشوهتموه سواء كان انسانا اوتاريخا اوجغرافيا . ومن تكونوا بين خلق الله لتفرضوا تعسفكم وانانيتكم وحجركم ووصايتكم على الأخرين .
81 - غيور السبت 10 نونبر 2012 - 14:46
الى صاحب التعليق رقم 17 والمسمى ابراهيم قلتها بالسخرية وهي حقيقة هل الفرنسية والاسبانية والانجليزيةوالايطالية ..لغة واحدة..باعتبار التشابه و....قلت دالك ساخرا من صاحب المقال وهي حقيقة تلك اللغات من اصل واحد لا تيني ..ادن حسب ما تقول كلامه صحيح 100في 100
82 - المسفيوي السبت 10 نونبر 2012 - 14:58
الله الله على اعذب الكلام شتان بين ماتقول وبين مايخرف به دعاة الفرقة.نحن في امس الحاجة لمثل هاته الاسهامات ليعرف دعاة التشرذم ان بيننا من هو قادر على رد كيدهم على نحورهم..
مدااخلة رائعة جدا شكرا ايها الاستاذ الكريم نحن اخوة بفضل من الله
83 - Anir-suisse السبت 10 نونبر 2012 - 15:19
cher Monsieur Boulouz.
vous venez de nous donner une liste de livre et de leurs auditeurs, on te remercies,mais il me semble que n'avez pas laisser libre chemin a votre esprit d'analyse et de logique , si bien entendu vous en avez un, je ne sais pas es.ce que vous etes au courant que les theses avancees par ces auteurs sont refute par des recherchescientifiques , es-ce que vous avez jete au moin un oeil sur les travaux de recherches en europe et au etat unis, ou bien vous avez toujours la parabole orienter vers le proche orient. je vous conseilles de prendre des cours en psycholinguistique, avant de traiter un tel sujet. vous dites un amazigh qui aime l'arabe , et moi je vous dit que je suis un amazigh qui aime toutes les langue sans exeption, mais par contre l'arabite que vous essayer d'insinuer indirectement ne concerne ni les amazighs ni les turk, ni les kurde,ni les autres musulmans non arabe, l'arabite ne concerne que les arabes, et ceratins amazigh du service comme vous.
84 - abdelah السبت 10 نونبر 2012 - 15:45
الى الكاهنة صاحبة التعليق رقم 52 أقول العرب القادمون من المشرق انتشروا في ارض الله الواسعة بحرية لاغراض إنسانية كنشر الدين الإسلامي وقد استفاد منهم رحل مناطق المغرب العربي شمال افريقيا وإذا شئت نقول امازيغ افريقيا لأنه لو كانت للامازيغ ثقافة حضارية لفرضو هذا الإسم ولكن يبدو أن أبناء الأمازيغ حينما تعلموا شيئا أضبحوا متعصبين بيد أنه من واجبهم أن يحترموا من جاءهم بالدين الإسلامي الحنيف فأسلموا بدل أن يتنصروا أو .. والحمد لله على نعمة الإسلام . والان ما علينا إلا أن نستغفر الله من أي وصف غير لائق . أما تعليقاتكم فليس لها قيمة لأن اللهجات الأمازيغية في مقامها واللهجات العربية في مقامها أما اللغة العربية الفصيحة ففوق كل مقارنة يثيرها مثل هذا المقال . هذا هو الواقع شئنا أم أبينا فاللهجات الامازيغية والعربية قد تتداخل نظرا لتعايش أقوامها لكن العربية الفصحى تبقى هي هي لغة القران الكريم
85 - مغربية السبت 10 نونبر 2012 - 16:18
لمادا تكدبون على الناس اللغة الضفارية هي نفسها اللغة الدارجة المغربية التي اتى بها العرب للمغرب، لمادا تكدبون على الناس
ادخلو يوتوب و شاهدو اللغة الضفارية ايمنية فهي الدارجة المغربية
ثم ما وجه الشبه بين سكان ضفار و الامازيغ؟؟ عجبا لكم ترون الحقيقة و تتعاملون بطريقة و لو طارت معزة
86 - Free Thinker السبت 10 نونبر 2012 - 16:44
لقد استعمل العرب الاسلام لاستعمار الشعوب الاخرى و محو حضاراتهم و لغاتهم. فهل درسنا في المدارس شيئا عن المغرب قبل استعماره من العرب? انها سياسة لضرب الحضارة الامازيغية في عقر دارها. انا امازيغي و لا اعرف لغتي و ثقافتي.
في البدء استعمل العرب دينهن لتعريب الامازيغ. و الان هذا الكاتب المؤدلج يستعمل العربية لضرب التعددية الثقافية. اننا امام محاولات جعلنا مجرد توابع للسواعدة الوهابيين. سنرجع لثقافتنا الامازيغية حياتها.
87 - badr السبت 10 نونبر 2012 - 16:51
الجميع يعرف ان الانسان اصله افريقي وجميع العلوم تثبت ذلك لماذا يهاجرالى اليمن كما تدعون ويعود الى شمال افريقيا !!!هذا غير منطقي !!!المنطق ان ياتي مباشرة الى شمال افريقيا ;الاركيولوجيا اتبتث الانسان الامازيغي وسكن شمال افريقيا منذ 7000سنة .والارجح ان مجموعة من شمال افريقيا هاجرت الى اليمن وستقرت هناك وليس العكس لانه لايمكن ان لقبيلة يمنية ان تنجب الامازيغ من ليبيا حتى جزر الكناري يتكاثرون بالملايين وتبقى القبيلة الاصلية اليمنية تعد بالمئات !!!!!ماذا هل اصيبت بالعقم ?لو اصيبت بالعقم لنقرضت ! اعذرك يافقيه المنطق لاتعرفه .كف عن نشر الخزعبلات
88 - العقل نعمة السبت 10 نونبر 2012 - 16:55
الى الرقم 68
نحن لا نكره العربية و لا الانجليزية و لا البرطقيزية .. نحن نكره من يتعامل مع الامازيغ و كانهم طفل غير شرعي لا يعرف نسبه و يحاول بغباء نسبهم الى غير نسبهم ، هل ترضى ان ينسبك احد الى غير نسبك و ينكر عليك نسب أبيك ملفقا لك نسب اب او تم اخرى.

الى الرقم 76
كلامك يتناقض مع العلم اذا كانت اللغة السامية هي او لغة ظهرت في الشرق الاوسط و اذا كانت العربية التي تفرعت عنها لم تظهر الا في ما يقارب القرن 1000 ق.م اي بعد ظهور العبرية و الفارسية و الآرامية و السومرية و و و ... و اذا كان ادم اول انسان ظهر في الارض فمن كان يتكلم اللغات السامية الاخرى قبله؟ القرودة و الديناصورات؟
أتحداك ان تأتيني بدليل علمي او حتى ديني يثبت بالنص الصحيح ان آدم عربي ، فحتى الرسول ص عدناني مستعرب و ليس عربي.
هذا من جهة من جهة اخرى، يكون سيدنا آدم عربي و لا يكون حتى شنوي ، نحن امازيغ هكذا خلقنا الله و هكذا سنبقى الى ان يرث الله الارض و من عليها . 
89 - ريفي السبت 10 نونبر 2012 - 17:58
اخواني الآن هناك مأجورون أمازيغ يستخدمهم الغرب بدعوى "تحريرهم" من العرب والمسلمين الغزاة...ونحن المغاربة الامازيغ ابناء ابن تاشفين قريبا سنؤسس لجمعية تدافع على العربية و نقف سدا منيعا امام هؤلاء المرتزقة و نفضح خيانتهم.
وكونوا على يقين أنكم اذا كنتم قد استغليتم الربيع العربي الذي أرعب دولة الفساد، بترسيم اللغة الوهم، فانكم ستؤدون الثمن غاليا جدا..وستحصرون في الاخيرعرضة للاحتقار و التشريد..
هكذا دائما يؤدي الخونة الثمن عاجلا أم آجلا...ان كنتم صادقون في وجود هذه اللغة الوهم فكاتبونا بها ان استطعتم هنا في منبر هسبريس و اتحداكم انكم لن تستطيعوا....فهي لهجة نتكلم بها في ما بيننا فقط.
90 - guig السبت 10 نونبر 2012 - 18:36
Ussar tgui taqqa tassaft mghar gmant gat taggant.Tannayd,a Boulouz,id attafd tiwan am ti g taârabt tamaynut nghed taärabt tazaykut?Ad ur tshillilm ghif umadal,hatin fafan imazighne urid amm dilligh g swan asraf(drogue)nna yasnd uwin waârabn inkjamn n tmizar n midden.Chyyin tzremd ur tlid anil d ussar ti tlid suchku tghald id ad tiddud s ljent.Hat ur illi ghas aynna tannayd da.Ar ak nteni nkni Imazighen ur nenni an sers tamagit nnegh fad anasy tin waârabn nghed cha yadn.Amm cheyyin ayd aghd issakkan aman almessi,ikhsey wafangh,macha agensu nyighd tffer yat tirrget.Yan wass issud ghifs uzwu,ikssas ighed,yassit isnouffit ammas n tuga taqurart d ikechidn iqorar yagh digh wafangh.Afannegh ad itch unna iran at isakhsey.
91 - sibaoueh السبت 10 نونبر 2012 - 18:46
اللغة العربية هي أولا وقبل كل شئ لغة الله
وإلا ماكان القرأن نزل بها
وتكتب من اليمين إلى اليسار
أسهل لغة على الإطلاق
مكانتها سامية وعالية عند أولي الألباب
المسيحيون في لبنان يعتزون بها ويفتخرون بها
ولهم من الإنجازات بها مالا يعد ولايحصى
أما لغة المختبر الملكي للأمازيغية فهي لن تغني ولا تسمن من جوع
وبالتالي فلا مجال للمقارنة
وحتى لانذهب بعيدا لماذا يكون تعقيبكم أو تعاليقكم دائما بلغة الله
بما أنكم تفضلون لغتكم بحرف تيفنار تواصلوا به واكتبوه
ارحموا أنفسكم وساعدوها في محنتها هاته
فنحن لن نعير مقالاتكم بحرف تيفنار أي انتباه وأنتم تعلمون هذا عكس ماتقومون به تجاه حرفنا العربي
92 - اركيولوج السبت 10 نونبر 2012 - 19:42
اللهم ارزقنا العقل و الحكمة ....
طيب يا سي الفقيه بما ان الامازيغ عرب لماذا تريدون تعريبهم ؟
و اذا كانت تيفيناغ عربية لماذا نكتب بالحروف الآرامية ؟ أليس الأجدر بنا حسب منطقك ان نكتب بالتيفيناغ بما انها حسب ادعائك "عربية" ؟

ثم اذا اردنا تحديد اصل الامازيغ استنادا لتشابه المعجم فاكثر اللغات تشابها مع الأمازيغية هي اللغة الجرمانية ، فهل هذا معناه ان الامازيغ ألمانيين ؟
ثم العربية نفسها تتشارك اكثر في معجمها مع لغتين اقدم منها و هما : الفارسية و العبرية .. فهل هذا معناه ان العرب فرس و يهود؟
93 - ميس ن مازيغ السبت 10 نونبر 2012 - 20:50
شكراً للفقيه وصاحبه فقيه اللغة العربية من تأكيد شيء من باب نفيه!
إن هذا المقال و الكتاب الذي يستند إليه لدليل قاطع مما لاشك فيه ان أصل
أهل اليمن ومنطقة ضفار هم أمازيغ، فالدراسات العلمية الحديثةgénétique
et paléoanthropologie تؤكد ان أصل الإنسان الحديث من أفريقيا الشمالية (60 ألف سنة)، فمنهم من عبر البحر الأحمر للإستقرار في شبه الجزيرة العربية
فلا يمكن لعقل سليم إن يبتلع أكذوبة القوميين العروبيين الذين يريدون كتابة
التاريخ بشكل مقلوب وضدا على كل العلوم و المنطق، فالهجرات تمت من أفريقيا الشمالية نحو الشرق
أقدم جمجمة بشرية تم اكتشافها في أفريقيا الشمالية الشرقية - إثيوبيا
لا أدري كيف لأمة 'إقرأ' لا تقرأ -العلوم - وإن قرأت فهمت بالمقلوب!
إلى متى سيتم النفخ في قدسية العربية، هل الفقيه بصدد فتوى لجعل العربية
ركنا سادسا للإسلام ؟
نحن أمازيغ (الإنسان الحر) وهذا ما تحاشاه الفقيه البربري من ذكره في مقاله
المسموم بل حاول بمراوغة و مكيدة وصفنا بربرا تحت ذريعة ما قاله صاحبه في الكتاب)
نحن الأمازيغ لا نتزايد على التاريخ أو العلوم، ولا نتباهى بأن أصل عرب
اليمن من بلاد تامزغا العظيمة

tanemirt
94 - sifao السبت 10 نونبر 2012 - 21:20
الرسول شاهد من أهلها " لذلك قال "ينشر الاسلام بغير أهله " أولا ، لأن العرب يعتبرون أنفسهم شرفاء وأولياء الله ، تأتي اليهم الارزاق ولا يذهبون إليها ، ثانيا ، لأنهم كانوا يلزمون البلاط للأسترخاء بين النساء و يطاف عليهم بأكواب وأباريق ولا يكلفون أنفسهم عناء البحث ، لهذا لم ينجب العرب على مر التاريخ عالما واحدا قديما وحديثا ، اللهم اذا سمينا الشعر علما .
أما إذا حاولوا البحث تحت الضغط ، فإنهم يكذبون ، مثلما فعل صاحب الكتاب . انهم خبراء في الكذب .
لماذا يزعجهم تدريس الأمازيغية ؟ يعرفون أنفسهم جيدا ويتخوفون من ان تتخطى العربية في ظرف وجيز بفضل نشاط أهلها وقدرتهم الفائقة على الابتكار والتجديد .
كل مؤسسات الانتاج في الدول العربية القحة " اهل الحجاز " يشرف عليها ويديرها أجانب ، اما هم ، يلبسون الملابس الفضفاضة لإخفاء كروشهم المنتفخة ويستبدلون النساء مثل المعاطف لا أقل ولا أكثر.
95 - hamid السبت 10 نونبر 2012 - 21:40
ا لى نغربي 96 لاحضارة للعرب اصلا سوى رعي النوق وحرب القبائل في ما بينها قصائد الجاهلية تشهد على ذلك! لاتحسب ان حضارة الفرس والفراعنة والاتراك والامازيغ حضارة عربية !فليس كل من يتكلم العربية بعربي فالامريكي ليس انجليزي والبرازيلي ليس ببرتغالي والمكسيكي اسباني !
96 - mohamed_lou9t السبت 10 نونبر 2012 - 22:05
/1 اقول وبخلاصة ان اللغة تتشكل من لهجات مختلفة والقران الكريم ليست كل كلماته عربية رغم ان الله قال ''جعلناه قرانا عربيا " بلسان عربي " .
2/ العبرية والفارسية العربية واللا تينية فيها العديد من الكلمات المشتركة.
3/ الامازيغية يبحث فيها اهل العلم الحديث المتخرجين من جامعات حديثة وليس من القرويين والقيروان والزيتونة والازهر وكلية الشريعة وحتى بعض كليات الاداب .
4/ الامازيغية انتهى النقاش فيها /لغة رسمية /حروفها تيفيناغ/ موقعها المغرب الجزائر ليبيا تونس .
نرجوا النشر . او النشر عند الله
97 - متتبع و مصلح السبت 10 نونبر 2012 - 22:47
الى العنصري الهزيل رقم96 يتبع
اما قولك بان الامازيغ لا حضارة فادعوك ان تتجاوز كتابات القوميين العرب العنصريين الذين يومنون بالمركزية المشرقية مثل الكتابات التي يتحدث عنها صاحب الموضوع لانها كتابات تسفه وتذبح التاريخ،وتقرا الكتب التاريخية الموضوعية التي تاخذ بالمناهج العلمية المعاصرة لتعرف مساهمة الامازيغ في الحضارة الانسانية مثل كتابات كامبس ، فهل ستكون لكم القدرة ان تقولوا عفى الله على ما سلف ،
98 - اوعطا السبت 10 نونبر 2012 - 23:00
علم مؤخرا من بحث دامت مدته حوالي 20سنة ان البرتغاليين واليابانيين والهندوسيين والاطاليين والقوقازيين وكذلك الفيليبينيين وحتى الكونغوليين من اصل عربي ففي الاحصاءات القادمة للعرب سيعرف عددهم نموا كبيرا لا مثيل له مما سيشكل خطرا على اليهود لان ميزان القوى سيشهد فرقا هائلا .فهنيئا لكم ايها العرب على عثوركم على ابناء عمومتكم دون اللجوء الى برنامج مختفون.
99 - أكضيض محمد السبت 10 نونبر 2012 - 23:14
عروبة الأمازيغ لاتتجلى فقط في وجود تشابه لغوي واستخدام العديد من الكلمات إلا في اليمن وظفار،و تشابه بين الحروف المنقوشة على الصخور في منطقة ظفار جنوب الجزيرة العربية مع حروف تفناغ،بل يوجد تشابه أيضا في:
ــ في الرقص الجماعي والأغاني والموسيقى في بعض المناطق اليمنية مع مثيلتها الأمازيغية،وقد أكدت هذا التشابه الكبير دراسات حديثة لعلماء أوروبيين في مجال الموسيقى كروبرت لخمان؛وهانس هلفرتس الذي وجد تماثل في الإيقاع والترنيمة والرقص والتصفيق،وذكر هؤلاء العلماء بأن هذا التشابه الكبير لا يحدث مصادفة بل يحتم على وجود علاقة حميمة بين الأمازيغ واليمنيين
ــ وجود تشابه في أسلوب الزراعة والسقي بالترع وبناء المدرجات
ــ وجود تشابه في شكل البناء وطريقتة ومواده وهندسته وزخارفه الداخلية والخارجية في المناطق الجبلية
ــ وجود تشابه في اللباس والحلي الفضية،وحمل الرجال للخنجر(الجنبية)الذي يأخدنفس الاسم عند اليمنيين

يؤكد أشهر وأقدم العلماء والنسابة والرواة العرب المسلمين في مؤلفاتهم بأن غالبية قبائل الأمازيغ ينحدرون من أصول يمنية حميرية،ومنهم العالم ابن خلدون.

أمازيغي وأفتخر بعروبتي

تيمنسيوين
100 - لا للعنصرية السبت 10 نونبر 2012 - 23:44
المغاربة كلهم علماء باحثون يعرفون كل المواضيع رغم أنهم من أضعف البلدان في جانب القراءة والمطالعة، يفهمون كل شيء بدون أن يقرؤوا ولو كتابا واحدا؟؟ هذا رجل أنجز بحثا قد يكون مصيبا وقد يكون مخطئا، وضروري أن كتابه فيه صواب وفيه خطأ، هل كلف أحد من المعلقين نفسه أن يقتني الكتاب ويقرأه قبل أن يعلق، أنا متأكد أن عددا من المعلقين لم يكلفوا أنفسهم أن يقرأوا هذا المقال كاملا فكيف يقرأوون كتابا؟؟؟ من لديه فكر ورأي مخالف فليؤلف كتابا وليبين فيه وجهة نظره والسلام
101 - ouhalloul الأحد 11 نونبر 2012 - 00:20
Si nous sommes des arabes pourquoi nous arabiser et si nous sommes des amazighs pourquoi vouloir nous arabiser?
102 - عبد اللطيف بنشيخ الأحد 11 نونبر 2012 - 00:36
مند مر التاريخ كان استهداف العلماء والكتاب والمؤرخين امرا شائعا.حيت كانت الكنيسة تقوم بسجن او اعدام كل من جاء بجديد في محور العلم والبحوث (نمودج جاليليو لما جاء بنضرية كروية الارض)وغيره وكدالك كان عند الشعوب الاخرى المتدينة بغير المسيحية بما فيهم المسلمين.يضهر جليا مدى عصبية المعلقين اللدين ابانو عن رفض تام للبحث المذكور والجرىء واللدي احتاج الى جهد جهيد وصبر تقافي نضرا لوجود عقلية متحجرة لن ترضى بغير رؤيتها وفكرها المحدود.ليعيد التاريخ نفسه وتسلط سيوف العدميين والعصبيين والقبليين على رؤوس الباحثين والكتاب اللدين لم يخرجو حتى على ضنوننا.فما بالكم بحجة اللغة الاشتقاق والكلمات المتشابهة وهدا ضاهر لنا ولو لم نكن باحتين.فكثيرا ما تسالت لمادا افهم الامازيغية وانا لست كدالك ولم اتعلمهاولا يتحدث بها احد من اقاربي.قبل انزال المقال هدا كان احد الفايسبوكيين شارك ببطاقة مضمنة للاعداد الامازيغية ومرادفاتها بالعربية.ولاحضت انها توقفت عند رقم 5 بدات تشتق من العربية ابتداءا من 6الى 9.وعقبت على المشاركة واعتبرت ان الاعداد الامازيغية الغير المشتقة من العربية توقفت في عدد5.يتبع
103 - هند حميد الأحد 11 نونبر 2012 - 03:21
استغرب لكل الردود السابقة التي اتت من الحركة المازيغية على وجه الخصوص و ليس من جمهور الامازيغ انا مقيمة بمنطقة امازيغية واشجب تحامل البعض على قبول نظرية الانصهار بين الشعوب انني اصبحت اتقن الامازيغية ولي صداقات جادة مع امازيغ بلادي الدين اعدهم اخوة لي و مواطنين مغاربة مثلي لهم ما لهم وعليهم ماعليهم لمادا ترفضون هدا البحث العلمي وتتمسكون بالنظريات الغربية التي اثبتت التجربة التاريخية سعيها لتفرق فتسود. اسعدني البحث كثيرا وآلمني رفض مغربي مهما كانت اصوله لطرح جاد يرمي الى الوحدة و لم الشمل. لنفكر في اشياء ايجابية تجاوزها الغرب عندما اعلن وحدته فوحد حتى عملته. ان العرب الفاتحين على الاقل قدموا للعرب الامازيغ حضارة و دين ولنستحضر ما فعلته امريكا بالهنود الحمر السكان الاصليون .....ان جدك ايها الامازيغي المتعصب كان ادكى منك حينما قبل الاسلام دينا لانه فطن الى روحانياته كما يفطن اليها الكثير من العجم اليوم فنراهم يدخلون الاسلام ويحرصون على تعلم العربية . واخيرا لا يجرؤ اى مغربي على اثبات عروبته بسبب تزاوج العرب والامازيغ وبالتالي فكلنا من اصل واحد وان استعربنا فلمادا الفرقة؟؟؟؟
104 - fassi الأحد 11 نونبر 2012 - 07:50
ا لعرب بدو ورعاة ابل لا يعرفون الحضارة فالامازيغ اقدم حضارة من اكل و معمار و موسيقى ....انبثقت في الاندلس و كل من فاس المرينية و مراكش المرابطية و الرباط الموحدية ......
تتكلمين و كانك جئت من القمر
اي حضارة اتى اتى بها الاعراب و هم سكان خيم و يقتاتون بالخبز فقط
اما الاسلام يا سيدتي هو دين الله انزله من سبع سماوات رسول عربي اصطفاه ! و العرب من اشد اعداء الاسلام و اشد كفرا و نفاقا ...اذا عربت خربت و كل العرب شرفاء و غير العرب غير شرفاء....!!
قولي عالما مخترعا من اصول عربية واحدا فقط??
الله سبحانه يؤكد ان العرب قبل الاسلام كانو في عصور جاهلية و انتم تقولون حضارة ! الاسلام جعل من العرب بشرا بعد ان كانو عباد هبل
اما الامازيغ فنحن اقدم جنس من العرب و الامازيغ دائما كنا مؤمنين كنا يهودا و مسيحيين
المغاربة تقافتهم امازيغية تتمتل في الاكل و اللبس و العادات و الافراح ووووووووولعروبية مستعربون و العرب يقطنون في قارة اخرى اسمها اسيا
و لا يشكلون اغلبية حتى موطنهم الاصلي
105 - arhazaf الأحد 11 نونبر 2012 - 11:19
Si l'Amazigh est un dialecte arabe il doit être compris par les arabes car les dialectes partagent un certain lexique et une syntaxe tels les dialectes connus actuellement dans les pays arabes.L'Arabe a emprunté au Perse et autre langue un certain nombre de mots tels 'Ostadon" et "Ddustour"....Imazighn ne sont pas un peuple stable.Il arrive que quelques Amazigh ont quitté le Nord d'Afrique vers n'importe quel pays pour des raisons économiques.Et peut être ils ont laissé des traces linguistiques,traditionnelles un peu partout au monde tels les autres peuples.On partage bel et bien des mots mais on garde toujours notre essence.L'Amazigh est différent de l'Arabe même s 'il y a des similitudes.entre les deux langues.L'Amazigh a sa specifité car jamais il n'est compris par un arabophone.Même le dialecte Amazigh-Arabe est incompréhensible.Je vous demande de déterminer l'origine de ces mots"Issemghujjêd","ifuh'rra,"Ictutl";'Innughzêm","Inneäjujm","Innesrurm",'Isffuktey",Idûhlla","Inneghdûdm"
106 - متتبع و مصلح الأحد 11 نونبر 2012 - 11:38
الى العنصري الهزيل رقم96
اما قولك بان الامازيغ جبناء يفرون الى الجبال عندما ياتي المستعمر،فعليك ان تقرا مقاومة المجاهد محمد ابن عبد الكريم الخطابي وحمو الزياني وعسواوبسلام ومقاومتهم للامويين الذين استغلوا الدين للسبي والنهب ،فلم يدخل الامازيغ الاسلام الا بعدما اطلعوا على الفرق بين تعاليم الاسلام وسياسة الامويين،وبعدذلك انفصلوا عن الشرق وكونوا دولا مستقلة ويمكنك ان ترجع في ذلك الى كتب تاريخية كتبها عرب مثل الخوارج في بلاد المغرب
وينبغي ان تعلم بان معظم الذين ساهموا في بناء الحضارة الاسلامية ليسوا عربا ،فابن سيناء والخوارزمي وان الهيثم و و و ليسوا عرب
لذا اقول لك ولباقي العنصريين الهزلاء،اوقفوا جهلكم فانتم لا تعرفون حتى معنى العنصرية ،فالذي يطالب بلغته ليس عنصريا ،بل العنصري هو الذي يومن بتفوق عرقه ولغته ويعتبرها احسن لغة ،ويبحث عن مبررات لكلامه كما يفعل بعض الجهلاء منكم لدرجة اصبح يشوه تعاليم ديننا من اجل عنصريته الهزيلة،فالاسلام نزل بالعربية لانه نزل اول الامر على قوم يتكلمون العربية ليكون ذلك حجة عليهم وليس لابادة اللغات الاخرى ،فجميع الشعوب الاسلامية لا زالت تتكلم لغاتها،
107 - keewane الأحد 11 نونبر 2012 - 11:43
أيها المتعصبون للحرف الأمازيغي ....بالله عليكم ماذا فعلتم لخدمة هذا الحرف ؟ لماذا لا تستعملونه في تعليقاتكم بدل اللغة العربية أو الفرنسية أو الدارجة ؟ قد لا نعرف ما ستكتبون ، لكن مع كثرة الاستعمال سنجد أنفسنا مضطرين إلى تعلمه ، وبذلك ستفيدون وتستفيدون ..... لكنني أعتقد بأنكم عاجزون عن التواصل بالحرف الأمازيغي المكتوب (تيفيناغ)...لأنكم لا تتقنونه كما تتقنون اللغة العربية إلخ..
108 - baha الأحد 11 نونبر 2012 - 12:38
الى هند 107 الحركة الامازيغية اتية من الشعب المغربي ومتاصلة فيه حاولتم طمس هويتنا وثقافتنا ومحي لغتنا الام لنشرلغتك العربية لنتحد ! نعم ولكلل لغته واصله فاصلي ليس اصلك لنتحد على حساب هويتي فلا ثم الف لا الاروبيين ا لذين استشهدت بهم لكل لغته فالهولندي هولندي والفرنسي فرنسي وهم متحدون لاتقبلون لا اصولنا ولا لغتنا فبماذا تقبلون باراضينا فقط ;لاحضي اختي انك تدافعين عن جهة واحدة التي هي عروبتك
109 - مغربي لا عربي ولا اماريغي الأحد 11 نونبر 2012 - 13:35
لماذا كل هذه الضجة...
فهناك من يبحث في التاريخ وهناك من يستعين بالانتربواوجيا.وهناك من استجار بعلم الوراثة....
اخرجوا الى الشارع و اسالوا النا س عن اشغالاتهم الحقيقية وعن همومهم اليومية....وستسمعون اجابات لا تذكر لا الامازيغية ولا العروبة...اسالوا الفراشة الذين افترشوا ارصفة المدن وشوارعها بحثا عن لقمة العيش...اسالوا العمال والمياومين والعاطلين والارامل.....
كفى من خطابات الابراج العاجية ومسامرات "المثقفين" المتعالية عن الواقع او الباحثة عن مواقع ومناصب زائفة...
كفى من الهرطقات فما انتم الا اقلية قليلة تصارع الهم و الخرافة...
110 - marocain الأحد 11 نونبر 2012 - 14:31
الى 107 مقال اقصائي 100%100; حاولي في تعليقك القادم ان تكوني نزيهة (الا بغيتي تكولي شي حاجة خرجي لها كود ) نحن نقول لك non merci نحن امازيغ في بلاد تمزغى ; والعروبة التي تريدين فرضها: هي في الجزيرة العربية
111 - Sifaw الأحد 11 نونبر 2012 - 15:22
كان على هذا الباحث ان يقارن بين العبرية والعربية. لو فعل هذا كان في ظرف سنة واحدة قد توصل الى النتيجة بان اليهود والعرب من اصل واحد.
112 - بكيود الأحد 11 نونبر 2012 - 15:27
اللهم ألطف بعبادك.ما هذا السيل من التمييع ضد هذا الكاتب ؟ إن كانت لديكم بحوث مضادة فادلوا بها وكفانا هرتقتكم.
ما العيب إن كان الخط العربي أصله آرامي ؟ لقد تطورت الكتابة العربية وأدخل عليها التنقيط ثم الشكل ثم تنوعت خطوطها وتقننت وأصبح لديها قواعد إملائية ونحوية إلخ ... هي لغة قائمة بذاتها ولا تحتاج إلى من يجملها أويقبحها، وهي تنتشر بسرعة أكثر مما تتوقعون.
أما حروف تيفناغ سواء كانت إغرقية أو غير ذالك، فلقد تجوزها الزمان مثل
العديد من الحروف الأخرى الإركلوفية الفرعونية والحروف المسمارية وما إلى ذلك.لقد إستنفذت مهمتها وأنتهت صلاحيتها.
لمن أراد إحيائها قولوا لي ماذا افعل بالأمازغية عندما أتخطى حدود المغرب ؟
أما من يبحث في مختبرات الغرب عن جينات سكان الشرق الأوسطية والمغربية فهذا ضرب من الجنون إن لم يكن مدخل للنازية، هل تسربت اليهم جينات هتلر واعود بلله مما قلت. كلكم لآدم وآدم من ثراب. ثم ان العرب إختلطو بأقوام المجاورة قبل الفتح وبعده نتيجة الغزوات كما أختلطت دماء العرب والأمزيغ والأفارقة والوندال والفنقيين والرمان واليهود في المغرب. نحن نسيج واحد وأمة واحدة.


.
113 - amjoud الأحد 11 نونبر 2012 - 15:47
مثل هذه الكتب استاذ لا قيمة لها في عهد علوم الحفريات و الآثار و الطوبونيميا و علم الاجتماع و الهندسة الوراثية،للأسف القذافي قتل،لو كان حيا سيغدق على صاحب هذا الكتاب بالمال علما أنه كان يبحث عن أشياء تافهة يتمثل فيها عروبة ليبيا بدل أمازيغيتها،هل يعقل أن يكون أصل ساكنة منطقة شاسعة تمتد من مصر الى جزر الكناري ثم بلدان جنوب الصحراء أصلهم من منطقة صغيرة قاحلة متخلفة في اليمن و السعودية؟لماذا لا يتحدث هؤلاء الباحثين المأجورين عن إمكانية أن يكون أصل بعض قبائل اليمن من شمال أفريقيا؟أم أن همهم الوحيد تحقيق كون العربان هم أصل كل شيء في هذا الكون؟
114 - الأمازيغي الأحد 11 نونبر 2012 - 16:30
إلى رقم 53 يالطيف ألطف بعبادك لماذا أنت عنصري جدا لهذه الدرجة لربما رضعت كثيرا من عصيد فوصلت إلى هذه الحالة الهستيرية الشادة تكره العربية لهذه الدرجة رغم أنها لغة القرآن وأهل الجنة هذا دينيا أما من جانب العلوم والثقافة والحداثة والإقتصاد فهي رائدة عالميا إذا ما عليك أيها الشاد بالمعنى العنصري إلا أن تبحث لك على علاج ومن يواليك في إحدى جزر الوقواق لربما ستز
115 - عروبي يحب الامازيغ الأحد 11 نونبر 2012 - 17:03
سالت يوما مدير مركز الاثار السوري سابقا الاستاذ احمد فايز عن حقيقة اصل الامازيغ في شمال افريقيا فقال اصلهم والعرب العاربة واحد .ولكن اريد لهذه الحقيقة ان تنطمس لما يبيت لمنطقة المغرب من دواهي في المستقبل غير البعيد.فمزيدا من الغل والضغينة يا اخواننا الامازيغ
116 - sibaoueh الأحد 11 نونبر 2012 - 19:27
جوابا للرقم 57
يقول الله سبحانه وتعالى:
[كُنتُمْ خَيْرَأُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ]
نحن لسنا في حاجة لمختبرات تفرغ اللغات أوالجينات
وكفانا بالله شهيدا
ثانيا
لو دخلنا معك في عمق علم الجينات فلن تستقر بك الأرض حضيضا
Bertrand Jordan l'auteur de L'humanité au pluriel, la génétique et la question des races (ed. du Seuil, 2008)
....., nous avons réussi à lire les trois milliards de bases de l'ADN humain, cette longue molécule qui porte nos 20 000 gènes. Depuis deux ou trois ans, il est possible d'analyser en détail les patrimoines héréditaires de nombreuses personnes, de les comparer, et d'évaluer ainsi notre diversité génétique. Si nous sommes dissemblables, c'est parce que les gènes diffèrent légèrement d'une personne à une autre : il suffit parfois d'une base changée pour modifier l'apparence physique ou la vulnérabilité à une maladie. Chaque gène existe
ainsi sous diverses formes, divers variants......ect
117 - Mostafa الأحد 11 نونبر 2012 - 20:06
Au commentateur n 88 sifao
Ailleurs, tu discute d 'Ibn rochd et ici tu parle comme un chiffonnier.Tu insultes les arabes, censes etre tes freres ou au moins tes voisins.Dire qu il n y a aucun savant arabe digne de ce nom est un mensonge ehonte voici la preuve : les jumeaux mathematiciens hassan, Ibn al haitham, al kindy, al 3attar, Abbas Ibn Farnass (ne a basorah) ..Ibn Khaldoun et In Batouta disent qu ils sont arabes mais on te les laisse car on ne veut pas de menteurs.Tu pretend etre professeur, d abord ca ne saute pas aux yeux que tu es professeur ensuite c est une honte que l etat embauche des gens comme toi.Ne reponds pas car on joue pas dans la meme division .
s
118 - عزيز الخبشاش الأحد 11 نونبر 2012 - 21:04
العربي والعجمي انتهى زمانهما قبل أربعة عشر قرنا وثلاثة وثلاثين عاما بمبعث خير البرية الذي أرسه الله إلى الناس كافة بشيرا ونذيرا؛لذلك قال عليه الصلاة والسلام (دعوها فإنها منتنهة)أي الدعوى العصبية والقران الكريم _كما يقول الدارسون_ جاء أربعة أشياء:حكم الجاهلية، ظن الجاهلية، تبرج الجاهلية، حمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــية الجاهلية.الرجاء ترك حمية الجاهلية لا فرق بين عربي وأمازغي إلا بالتقوى قال تعالى {إن أكرمكم عند الله أتقاكمْ}
119 - مهما كان اصلي الأحد 11 نونبر 2012 - 21:40
سبحان الله لأنك امازيغي تحب العربية فاصل الامازيغ عربي ؟
أنا امازيغي احب الالمانية و عدد الكلمات المتشابهة مع الأمازيغية هو ضعف مثيلتها العربية فهل معنى هذا ان الامازيغ جرمانيين ؟

هذا البحث سبقكم اليه انت و كتابك القذافي الذي توصل بعد بحت دام 42 سنة الى ان كلمة الديموقراطية هي عربية ديموكراسي و ان شيكسبير هو الشيخ الكبير و ان اوبامة هو بوعمامة و و .... و غيرها من النتائج القيمة التي توصل اليها هذا الرجل العظيم .

اللهم اعفو على الامازيغ من الدعارة بكل أشكالها ( الأخلاقية و الفكرية و الهوياتية و الجنسية ) التي يمارسونها و باحتراف في الخليج العربي
120 - عبد الكريم التازيl.fr الأحد 11 نونبر 2012 - 21:55
السلام عليكم عرباوامازيغ.
لو جمعت هسبريس التعليقات المتعلقة با(الصراع ) الامازيغي العربي.لخرجت لمجلد يدور في حلقة مفرغة...
اعلق على جميع التعليقات ( اي على المجلد) باختصاربما يلي:
جميع لغات ولهجات الدنيا ما هي الا رموز (اي حروف) تحمل دلالات وأفكارا ومعاني...
وما يجمعنا امازيغا وعربا فوق واكثر ممايفرقنا دينا واوطانا ودما (الدم لما يختلط اكثر من الجينات)والغات واللهجات تقتبس من بعضها ويعتبرها الحن والدخيل من لغات المستعمر .والمسلة كثيرة على هذا...عند علماء اللسانيات .في كتبهم ...
أنا خلقت ( عربيا) ؟! متزوج من (أمازيغية)؟!
اكره العنصرية ولما اريد الاطلاع على ثقافة وقرأت الامازيغ القدامى والذين خلقوامع أجدادي. وأجدادهم .اصطدم بمشكل اللغة ...ولا اجد ما اقرأ الا عن الصراع العقيم بينهما..
ترجموا لنا من فضلكم ثراتكم ومعارفكم كما فعل العرب .عندما ترجموا ثرات اليونان والفرس وغيرهم . وحققوا نهضة في عصر ما.عسى ان ننهض بثقافة الامازيغ .فما يجمعنا اكثر وفوق ما يفرقنا . وكفى من العنصرية والكراهية والأنانية وغيرها...
اتمنى أنافوا في هسبريس مقالات عن افكار وعبقرية وثرات للامايغ باللغة التي تعلمت
121 - الأمازيغي 1 الأحد 11 نونبر 2012 - 23:08
انا من سلالة االشرفا الادارسة ولكن اصبحث امازيغي حثا النخاع لااريد ان اكون شئ اخر لاني اعيش في ارظ امازيغية
122 - عزيز مسكيني الاثنين 12 نونبر 2012 - 10:21
لا اعرف من اين اتى هولاء بكذبة ان علم الجينات يثبت امازيغية المغاربة هذه اكبر كذبة في التاريخ اعطيك مثال اجريت دراسة على 3 اشخاص من مدينة الحسيمة في مختبر ستوكهلم تبين اختلاف اعراقهم باختلاف كروزوماتهم وهما مازال على قيد الحياة وقد اثبت العلماء ومنذ زمن اكثر من عقدين فشل هذه التجارب فلا تدعو الزور و البهتان وتاكدو عند نشر اي معلومة وشكرا
123 - عبد الله اغونان الاثنين 12 نونبر 2012 - 11:40
شكرا أخي محمد بولوز على هذا التقديم اهذا الكتاب القيم
هذا هو المنهج الصحيح
الرد على الشعوبية والعنصرية العرقية بالبحث العلمي
بدل اللغط الايديولوجي الرخيص والسجال الصحفي القائم على الاثارة والحقد العنصري الفتان
ان اللوبي الأمازيغي يمارس النصب والاحتيال واتخاذ الامازيغية بقرة حلوب انه الريع باسم الامازيغية. مايهمهم الان هي النفقات الضخمة دون ان يبذلوا اي جهد في حق أمازيغ مهمشين يعانون البطالة والعزلة والمرض
انا امازيغي وأعرف جيدا ألاعيبهم وكسلهم المعرفي.لاحظوا انهم لايستطيعون الكتابة الا لاعربي الفصيح او اللغات الأجنبية. لاأحد يقرأ صحفهم حتى برامجهم المتلفزة تطغى عليها لغة معملية الايركام ولا يفهمها الأمزيغ الطبيعيون كما انه يئعب على الريفي التفاهم مع الشلحي الا بواسطة مترجم عربي
التاريخ القريب سيكشفهم
تودرت اي تكمات نيمازيغن د واعرابن غ تمازيرت د ليسلام
ايسرخو ربي
غارات داغ اللطيف
يالطيف يالطيف
124 - BRAHIM MORGHAD الاثنين 12 نونبر 2012 - 13:29
*أمازيغي يحب العربية

هل تدافعون عن السلفية باسم الدين أم عن الدين باسم العربية ،السعودية طبعا التي تملئ جيوبكم لتشحدوا سيوفكم باسم الدين والدين بريئ منكم ومن سلفيتكم.
125 - العجب الاثنين 12 نونبر 2012 - 16:27
اغبى التعليقات التي قرأتها في هذا الموقع هي تلك التي أتسائل لماذا لا يكتب الامازيغ بالأمازيغية ؟؟؟؟
حتى انني ان اجبتهم على هذا السؤال ساكون اغبى منهم و سيكون جوابي من قبيل " شرح الواضحات من المفضحات .
و مع ذالك ساجيبهم إشفاقا على عقولهم الصغيرة ، بسؤال اطرحه عليهم :
هل كنتم انتم لتكتبوا او تقرؤوا بالعربية او الفرنسية لو حرمتكم المدرسة المغربية من تعلمها ؟؟
لا حول و لا قوة الا بالله
ثم انت أيها الكاتب لدي لك سؤال اذا كان الامازيغ عرب لماذا تريدون تعريبهم ؟
و اذا كان حرف التيفيناغ عربي لماذا تكتبون بالخط الارامي ؟  
126 - sibaoueh الاثنين 12 نونبر 2012 - 20:25
ردا على التعليق رقم 126
على ما يبدو الأمازيغية وقمة الغباء من أم واحدة
لوكنت مكانك لما حضرت لنفسي كل الإمكانيات المادية منها والمعنوية والاجتماعية أيضا حتى أتدارك الأمر وأكون نفسي بنفسي لاسيما وأنكم أنتم الأمازيغ المغرور بهم جعلتم من هذه المسألة مسألة كونية être ou ne pas être
أما وأن تنتظر من المدرسة المغربية أن تعلمك شيئا، لابد وأن لك من الوقت الكافي بما لا يعود عليك بالنفع
أو ما سمعت أن المدرسة المغربية تحتل ترتيبا دوليا لاتحسد عليه
والحالة هذه أن الأمر يتعلق باللغة العربية فما بالك بلغة مختبر لازالت قيد التحاليل
ختاما أذكرك بقوله تعالى " إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"

النصيحة بالمجان
127 - أمسلم د ؤشلحي إقورن أياد.... الاثنين 12 نونبر 2012 - 22:47
أيها المعلقون تقبل الله منكم فقط أريد أن أقدم توضيحا متواضعا وهو كالتالي : الدكتور بولوز مشكورا لخص فقط محتوى الكتاب ، و الباحث قذم مجهودا يجب أن نتدارسه أولا من كل جوانبه ، فهذا البحث انطلق من كلمات أمازيغية متداولة لذى الأمازيغ وبحث فيها فوجدها تنطق بالعربية بنفس المدلول أعطي فقط مثالين من مؤلف الباحث فكلمة " تغاط " التي تعني بالأمازيغية الماعزة وجد باحثنا أن هذه الكلمة يقابلها في العربية كلمة "الغطغط" التي هي الماعزة بالعربية بعد فك الإضغام ، وهناك كلمة أخرى مثلا "باهرا" التي تعني بالأمازيغية وافر أوكثير وجد الباحث أن كلمة باهرا في العربية تدل على نفس المعنى .
فالأسلوب العلمي و امتلاك الصبر أيها الاخوة حتى يتيقن الانسان من حقيقة الأشياء من رزانة الرجل أما أن يتعصب الانسان لشيئ لا يعلم منه إلا القليل فذلك الجهل بعينه .
كلنا من آدم وآدم من تراب وسنعود إلى التراب يوما فلم التفاخر بيننا ، أحبكم جميعا عربا وأمازيغ لأن دماؤنا اختلطت بالمصاهرة ولا يوجد أمازيغي 100 في 100 أو عربي 100 في 100 ، عدونا أيها الاخوة واحد هو الصهيونية ...وكفى
128 - hassi الثلاثاء 13 نونبر 2012 - 00:16
ان هذا الموضوع علمي بامتياز.والمقال ادبي بامتياز.المغب سكن من طرف الانسان القديم حتى قبل ات يتطور l'HOMME de RABAT
الامازغ قديمون في المغرب قدم الانسان.اما عن تداخل اللغات فهذا امر معروف كما هو في القران كلمات كثيرة غير عربية وهذا مرده الى تداخل الحضارات.
الامازيغي اصله هندي او صيني او يمني ...امر لا قيمة له. المهم انه امازيغي ينطق بالامازبغية لغة اجداده وهو يحاول استعادة مجدها وهو لا يقصي اية لعة اخرى بالخصوص اذا كانت حية ترزق مثل الاكليزية.ام ان يحتقرها احد او يستنقص من قيمتها فهذا امر غير مقبول.اتمنى من المستعربين ان يدافعوا عن العربية وان يتركوا امر الامازيغية اذا لم يكونوا يدافعون عنها .
129 - اسئلة الثلاثاء 13 نونبر 2012 - 01:03
يقول الكاتب : " فما يضيرني ان اكون امازيغيا يحب العربية ، او ان اكون عربيا يقدر عاليا الامازيغي "
أنا لدي لك أسئلة أتمني ان تجيبني عليها بصدق و أمانة :
- هل تحب اللغة الامازيغية و تقدرها عاليا هي الاخرى ؟ و هل تقبل لها ان تتبوء في عقر دارها نفس المكانة التي تريدها للعربية ؟
- و من هو الانسان الامازيغي الذي تقدره ؟ هل هو ذلك الامازيغي الذي باع لسانه و هويته و استبدله بلسان عربي ام ذلك الامازيغي الذي رفض بيع لسانه و فضل الحفاظ عليه و دفع ثمن ذلك انزواؤه في الجبال و الكهوف متنازلا عن حقه في المؤسسات و الخدمات العمومية التي لا يفهم لغتها ، ام ذلك الانسان الامازيغي الذي رفض التخلي و الهروب و نعثته بالمتطرف الذي. يكره العرب لا لشيئ سوى انه يحب الأمازيغية كما تحب انت العربية و يرفض التخلي عنها ؟ 
130 - فكاك لوحايل الثلاثاء 13 نونبر 2012 - 02:56
فهل أنتم نتهون

انه لي بعض التوضحات، فما يخص بالإختلاط والإنصهار،
فقد يكون هذا في بعض المدن، وخاصة العتيقة منها، أما
غيرهذا، فلا أظن ، فلنأخد مثلا، ثلات جهات من المغرب،

جهة: الشاوية ورذيغة /دكالة عبدة/ وجهة الغرب/
فهل يظن ان الإختلاط في هذه المناطق يكون سهلا ؟
فإني أجد قبائل في /الشاوية ورذيغة/ لاتتزوج من بعضها
البعض نظرا لأعراف وعهود، ضاربة في القدم .!
بالرغم من أن الجهة تعد معقل [ بني هلال] (جشم /جابر)
في المغرب الأقصى ثم دكالة عبدة /وجهة الغرب
فكيف كان هذا الأختلاط إذا بين العرب والبربر ..؟!
فإن الفارق الثقافي والإجتماعي شاسع جدا
أما إذا تركنا ، لافرق بين عربي، وعجمي الا بالتقوى
فإنه لانكاد نلتقي أبدا، إلا في آدم...؟
131 - استعلاء عرقي الثلاثاء 13 نونبر 2012 - 13:03
«ان الفرس تقتدي ولا تبتكر، والروم لا يحسنون إلا البناء والهندسة، والصين أصحاب صنعة لا فكر لها ولا روية، والترك سباع للهراش، والهند أصحاب وهم وشعوذة، والزنج بهائم هاملة. أما العرب فقد علّمتهم العزلة التفكير، وساعدتهم بيئتهم على دقة الملاحظة، وهم ذوو قيم خلقية عليا».
132 - منصور الجمعة 16 نونبر 2012 - 01:57
غالبية سكان المغرب الكبير من السلالة E
و غالبية سكان الجزيرة العربية من السلالة J1
و غالبية سكان الشام من السلالة j2
و يرجح ان تكون سلالة قريش و الاشراف هي E كما اثبتته تحاليل DNA
و هي قبيلة الرسول صلى الله عليه و سلم
و قد بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم المغاربة بانهم سيفتحون الجزيرة العربية والفرس والروم والمسيح الدجال (والله المستعان)
133 - مصطفى الجمعة 21 دجنبر 2012 - 19:51
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..... وبعد ...

تعلمت الامازيغية في 7 ايام وانا عربي (سعودي) لماذا وما هو السبب؟


تزوجت من مغربية وحاولت ان اتعلم الفرنسية ولم استطيع لمدة شهر كامل لم اتعلم الحروف الابجدية الفرنسة ....
وعندما تعرفت على الامازيغية واحببت ان اتعلمها ... ماذا حدث ... تعلمت حروف التفينانغ الالمازيغية والارقام باللغة الامازيغية و اكثر من مائة كلمة في اقل من 7 ايام فكرو معي لماذا يا عرب؟....
الجواب بسيط لسهولة اللغة الالمازيغية على للسان العربي تعلمت الالمازيغية
في 7 ايام... فكيف لا يكون اصل الالمازيغ عرب الا لمن توغل الاستعمار في قلبة حتى اصبح يوالية ويقدسة ويحبة اكثر من اصلة وفصلة وقلبة ولسانة ...
والحمد لله رب العالمين ...
134 - أمازيغي جرماني الخميس 31 يناير 2013 - 16:18
انا امازيغي تزوجت ألمانية فتعلمت الالمانية في ظرف يوم و نصف لماذا لانه يوجد الملايين من الكلمات نفسها في اللغة الامازيغية و اللغات الجرمانية مثل الالمانية انجليزية سويدية نرويجية دانماركية فلا غرابة كون الامازيغ و الجرمان من اصل واحد
135 - بأصلي أفتخر الثلاثاء 05 فبراير 2013 - 18:25
نعم اصل أمازيغ عرب كفاكم تجاهلا بأصلكم وانا افتخر بهدا اما عما قاله الدكتور فيما يخص الريبوزوم امر غير منطقي يا جاهل
136 - أمازيغي جرماني الجمعة 08 فبراير 2013 - 12:08
نعم الامازيغ و الجرمان من اصل واحد الملايير من الكلمات نفسها المشتركة بين الامازيغ و الجرمان حيث اراجع قاموس سويدي تخيل لي انه قاموس امازيغي لشدة تطابق الكلمات لفظا ومعنا ناهيك عن تشابه بين الملايير من الكلمات بين الامازيغية و اللغة الروسية و اليونانية
137 - أمازيغي قح = جرماني قح الاثنين 11 فبراير 2013 - 12:08
لقد سيق أن أكد علماء منذ سنوات 1800 وجود الملايير من الكلمات نفسها بين الامازيغية و اللغات الهندية الاروبية اي علاقة جذرية مما يعطي دلالة قوية ان الامازيغ و الشعوب الهندية الاروبية من اصل واحد فكان هذا الاعتراف من العلماء ضربة موجعة للعروبيين فحتاروا ماذا يفعلون أمام هذه الحقيقة العلمية الناصعة فاسودت عليهم الدنيا و أصبحوا فاقدي الوعي فحاول بعض العروبيين في هذه السنوات الاخيرة التشويش عن حقيقة وجود الملايير من الكلمات المشتركة بين الامازيغية واللغات الاروبية الهندية فجاؤوا ببعض الكلمات العربية الدخيلة الى الامازيغية لكن هيهات كل تلك الكلمات العربية الدخيلة لها مرادفاتها الامازيغية الاصلية بينما علاقة الامازيغية باللغات الهندية الاروبية علاقة جذرية الملايير من الكلمات المشتركة اعطيكم امثلة
da هنا و في ألمانية da
dahinهناك و في ألمانية dahin
rouda اي العجلة وفي ألمانية rad
etch أكل و في ألمانية essen و في انجليزية eat
tas النوم و في انجليزية dos
chmini مدخنة و في ألمانية kamin
retu يفكر و في ألمانية ruten
iger الحقل و في ألمانية icker
ighor جف و في ألمانية doren
و الامثلة بالملايير
138 - ali الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:05
أقدم إنسان بالعالم عمره 340 ألف عام من أصول إفريقية

توصل باحثون إلى حقيقة تؤكد أن أقدم إنسان عاش على كوكب الأرض منذ 340 ألف عام في إفريقيا، وذلك بعد إجراء تحليل الجينات الوراثية لمواطن أميركي من أصول افريقية بعد وفاته، بناء على طلب عائلته.

ويذكر أن كافة الأبحاث السابقة كانت تؤكد وجود كروموزم «Y» بجميع التحاليل البشرية، والذي يعود تاريخه إلى 60 ألف عام، غير أن النتائج الثورية الأخيرة، قد أكدت بدورها عراقة الجنس البشري ولا سيما في القارة السوداء‏
المجموع: 138 | عرض: 1 - 138

التعليقات مغلقة على هذا المقال