24 ساعة

مواقيت الصلاة

31/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4312:1615:1317:4018:55

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأن التحركات الحكوميّة الأخيرة قد حملت "أخبارا سارَّة" للمغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الاحتفال برأس السنة الميلادية

الاحتفال برأس السنة الميلادية

الاحتفال برأس السنة الميلادية

يظهر مع تقدم الصحوة الإسلامية بداية انحصار الاحتفالات بالسنة الميلادية، فمن يستحضر ما كان يحدث في بلادنا في هذا المجال على واجهات المحلات التجارية وأمام مختبرات التصوير من تزاحم الأطفال لأخذ صور مع من يرتدي بدلة حمراء يحاكي فيها "بابا نويل" وما يجري في الليالي القريبة من رأس السنة من مهرجانات وصخب وخمور، والتبادل الكثيف للتهاني بالمناسبة، يدرك فعلا أن هناك تحولا ملموسا في اتجاه التعامل مع الظاهرة، غير أن استمرار فئات بعينها وأفرادا هنا وهناك يستوجب البيان والتذكير بالحكم الشرعي في مشاركة المسلم في الاحتفالات الدينية الخاصة بأهل الأديان الأخرى وخصوصا في بلاد المسلمين أو حيث يشكلون الغالبية العظمى.

فهذه الاحتفالات لا يمكن إدراجها في مجرد العادة والعرف، بل هي مراسم لها صلة قوية بعقيدة النصارى ودينهم، فقد حدث في زمن النبوة بعد دخول النبي صلى الله عليه وسلم المدينة مهاجرا إليها أن وجد الناس يحتفلون بيومين خاصين بهما في الجاهلية، فلم يمر على الأمر مرور الكرام ولم يعتبر ذلك مجرد عادة يمكن أن يضيف إليها عادات إسلامية جديدة أو أعياد أخرى تضاف إلى أعيادهم بل أوقف ذلك وأعطاهم بديلا جديدا يميزهم كأمة وكيان مستقل.

فعن أنَسٍ رضي الله عنه ، قال: « قَدِمَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم المَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلعَبُونَ فيهِمَا فقال: ( مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ )؟ قالُوا: كُنا نَلْعَبُ فِيهِمَا في الْجَاهِليةِ، فقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلّم: ( إنَّ الله قَدْ أبْدَلَكُم بِهِمَا خَيْراً مِنْهُمَا: يَوْمَ الأضْحَى، وَيَوْمَ الْفِطْرِ ) رواه أحمد (11750) وأبو داود (1135) والحاكم (1124) وقال : هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه . وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى : " أخرجه أبو داود والنسائي بإسناد صحيح " ا.هـ البلوغ /93 فتح الباري 3/113 قال المجد ابن تيمية رحمه الله تعالى : الحديث يفيد حرمة التشبه بهم في أعيادهم لأنه لم يقرهم على العيدين الجاهليين ولا تركهم يلعبون فيهما على العادة وقال: أبدلكم، والإبدال يقتضي ترك المبدل منه إذ لا يجتمع بين البدل أو المبدل منه ولهذا لا تستعمل هذه العبارة إلا في ترك اجتماعهما ا.هـ فيض القدير 4/511 .

وقد جاءت كثير من النصوص الشرعية تحث على التميز وتجنب التشبه باليهود والنصارى والمجوس وغيرهم من أهل الملل والنحل من غير المسلمين، فجاء في الحديث "ولا تَشَبهوا باليَهُودِ والنصَارَى"و"خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ"و"خَالِفُوا الْمَجُوسَ" فاستنتج من ذلك العلماء قاعدة مخالفة الكفار وخصوصا في أمورهم الدينية وما يرمز إلى خصوصياتهم، يقول ابن تيمية رحمه الله تعالى : " وقد دل الكتاب، وجاءت سنّة رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسنّة خلفائه الراشدين التي أجمع أهل العلم عليها بمخالفتهم وترك التشبه بهم " ا.هـ الفتاوى 25/327 .

ويزيد ابن كثير رحمه الله تعالى هذا المعنى وضوحا حيث يقول: " فليس للمسلم أن يتشبه بهم لا في أعيادهم ولا مواسمهم ولا في عباداتهم لأن الله تعالى شرف هذه الأمة بخاتم الأنبياء الذي شرع له الدين العظيم القويم الشامل الكامل الذي لو كان موسى بن عمران الذي أنزلت عليه التوراة وعيسى بن مريم الذي أنزل عليه الإنجيل حيين لم يكن لهما شرع متبع بل لو كانا موجودين بل وكل الأنبياء لما ساغ لواحد منهم أن يكون على غير هذه الشريعة المطهرة المشرفة المكرمة المعظمة فإذا كان الله تعالى قد مَنَّ علينا بأن جعلنا من أتباع محمد صلى الله عليه وسلم فكيف يليق بنا أن نتشبه بقوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل قد بدلوا دينهم وحرفوه وأولوه حتى صار كأنه غير ما شرع لهم أولا ثم هو بعد ذلك كله منسوخ والتمسك بالمنسوخ حرام لا يقبل الله منه قليلا ولا كثيرا ولا فرق بينه وبين الذي لم يشرع بالكلية والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم " ا.هـ البداية والنهاية 2/142

ومن جهة النظر أيضا فالأصل في الإسلام الاحتفاء بالأعمال والإنجازات وليس مجرد مرور الأوقات، ونحن نرى عندنا في الدين كيف أن النقاش لا يزال قائما بين العلماء بخصوص اتخاذ مولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم عيدا وتخصيصه بالاحتفاء والاحتفال، ولاعلاقة للأمر في هذا الاختلاف بينهم بدرجة التعظيم والتوقير والحب وإنما هو حرص على السنة والاتباع وخير الهدي، وخوف شديد من الاختراع في الدين والابتداع، فإذا كان الأمر كذلك في رسول الأمة فكيف بغيره من الأنبياء عليهم السلام وعموم الناس؟ فالذي يظهر من اختيار الصحابة رضوان الله عليهم للهجرة عوض ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم أنه ترجيح للاحتفاء بالأعمال والإنجازات و بالنواقل "جمع نقلة" النوعية في حياة الأفراد والأمم، وجاء عن عمر رضي الله عنه أنه احتفى بحفظ ولده سورة البقرة ولم يحتفل بميلاده، وكذلك المسلمون عبر التاريخ لم يوثر عنهم إلى عهود قريبة الاحتفال بميلادهم ولا ميلاد أبنائهم، لأن الزمن في نظرهم وعاء وليس من صنع الإنسان ولا من عمله، وما يهم هو ما يملأ به ذلك الوعاء من الخير والعمل الصالح.

ثم إن المحتفلين عندنا غالبا ما تغيب عنهم هذه الأبعاد الدينية للمسألة، ويستحضرون فقط أنها مجرد لحظة سنوية للمتعة والانفلات من القيود والضوابط، فتجد الكثيرين ربما يكون أول عهد لهم بالخمرة مثلا هو الاحتفال برأس السنة ومن تلك الليلة يتلبس بالآفة أو تتلبس به فتلازمه في حياته، وقل مثل ذلك في عدد من الآفات، والحال أن المرء العاقل لا ينبغي له أن يبدأ "عامه الجديد" بمعصية ربه والسقوط في مخالفة شرعه، فمن كيد الشيطان ببني آدم أن يغويهم في بداية أعمالهم حتى يضمن النهايات، ولهذا أمرنا في ديننا أن نبدأ باسم الله مختلف أعمالنا مهما كان شأنها حتى تطبعها البركة والتوفيق، وتتحرر من كيد إبليس وأعوانه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - تبيعو القرد الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:15
لماذا لا يحتفل المغاربة بالسنة الهجرية على غرار السنة الميلادية؟

من عودنا على هته العادة الا المحطات الاذاعية والتلفزية التي تنقل احتفالات المسيح بدل الطقوس الدينية الاسلامية في السنة الهجرية غيروا التلفجات ديالكوم نتغيروا حتى حنا
تبيعو القرد وتضحكو على الي شراه

(تعليقي السابق )
2 - Mohand الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:18
Cher Monsieur l'écrivain, désolé de vous dire que vous êtes vraiment à côté de la plaque et vous vous échappez vraiment d'un discours que vous pensez logique. La célébration de fête d'année n'a pas de connotation religieuse. Vous qui voulez avoir une approche religieuse du sujet devez vous rendre compte que le 24 décembre est la célébration du jour de naissance de Jésus (paix sur lui); 6 Janvier chez les orthodoxes. Fêter la nouvelle année ne nous est pas nouveau, nous marocains. Les autochtones berbères ont toujours fêté Yennayer et ont toujours espéré une bonne récolte pendant l'année qui s'en suit.. Le jour de l'an est juste une globalisation de cela, et en ce qui concerne sa relation avec l'alcool, elle n'a pas vraiment lieu d'être... Je ne vous pas et pourtant me réjouis pendant ce jour.. Et j'en ai vu qui jeûnent le ramadan et passent le jour du fitr a se gaver d'alcool, alors on arrête de fêter aid EL fitr? Monsieurs, changez de discours.
3 - صراحة الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:25
يظهر مع زيف الصحوة الاسلامية عدم احتفال المسلمين رغم ذلك بالسنة الهجرية و عدم اكتراثهم بها حتى .
اغلب المسلمين لا يعرفون في اي سنة هجرية نحن و لا يشعرون لا بنهايتها و لا بدايتها, ما يحاول شيخنا ان يغمض عليه عينيه هو ان قنواتنا لازالت تحتفل بها و كذلك ملايين من المهاجرين المغاربة في اوروبا دون ان ننسى الحالة الهيستيرية التي تكون عليها مدننا و حتى قرانا ليلة رأس السنة , و ما عليك سوى ان تخرج من قوقعتك الوهمية لتعرف ان عدد الذين يحتفلون في الفنادق و الملاهي ليلة راس السنة الميلادية هو اكبر بكثير من عدد ؤلائك الذين يعرفون بتاريخ نهاية رأس السنة الهيجرية
4 - Berrada الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:25
La fête de fin d’année représente le début d’une nouvelle année SOLAIRE, elle n’est pas réservée à une catégorie de l’humanité
parce que le soleil brille pour tout le monde
Ce n’est pas une fête religieuse
5 - Laaroussi Touile الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:37
انا مسلم اذن لن أحتفل بما هو ليس له علاقة بديننا الحنيف , لكن للاسف أصبح يوم رأس السنة الميلادية فرصة للاحتفال و العربدة و الفساد عموما ...
اللهم اهدنا و السلام عليكم
6 - موفاز الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:41
عن اي صحوة تتحدث ايها الفقيه و99/100 من المغاربة لا يعرفون حتى الا رقام المضبوطة للسنة الهجرية.بالمقابل،تجد هذه النسبة تنتظر على احر من الجمر قدوم السنة الميلاديةبمرحها وزهوها واحتفالاتها وسهراتها التي لا تمحى من الذاكرة.اما سنتكم الهجرية فتمر في اجواء كئيبة وجنائزية لا تطاق.لا زالت ذاكرتي تحتفظ في اكادير سبعينيان القرن الماضي بصور رائقة و بهيجة عن هذا الاحتفال السنوي الرائع الذي نقضيه سوية مع اشقائنا الفرنسيين و البلجيكيين الذين يجودون علينا بالحلويات والشوكولاطة و كؤوس الشمبانيا،اه من هذه المعتقة المكشكشة،وبلا حساب ولا رغبة في تنصير مزعوم.وخلف من بعضهم خلف،انتم ومجايليكم،فلا تسمع الا نعيق التحريم والتجريم والتكفير والريح الصرصر..اوف زهقنا من مناسباتكم.دع الناس يعيشون يا شيخ..
7 - أبوصهيب الخميس 27 دجنبر 2012 - 14:47
بوركت أناملك أستاذنا الكريم،...
المتأمل في الواقع يجد اننا نعيش بين مطرقة التقليد الأعمى وسندان غياب التوجيه والترشيد بداية من المقربين ( أولياء أمور ، أساتذة,..).
حال يستوجب منا وعلينا وقفةللتأمل الطويلا وطرح سؤال عميق، كل مع نفسه.
من نحن؟ وماذا نريد؟ وما نصيب تطبيق شِرعة الإسلام ان كنا حقا مسلمين ؟...
" الحقيقة المرّة خير ألف مرة من الوهم المُريح"(1)
(1) محمد راتب النابلسي.
8 - وديع الخميس 27 دجنبر 2012 - 15:13
دعونا من الهم و الغم الذي تدعون إليه. سئمنا من وجوهكم العبوسة و جباهكم المقطبة و نفوسكم المتحجرة التي ترفض كل ما يمت للفرح و الأعياد بصلة.
ما العيب في استغلال الفرصة للترويح عن النفس، و رسم الابتسامة على و جوه صغارنا بالهدايا و ببعض الصور مع شخصية لطيفة محببة كالبابا نويل؟
ما المانع من تبادل التهاني و الأماني بالصحة و النجاح و الزواج و ... بمناسبة بداية عام جديد من تقويم ميلادي نستعمله في حياتنا اليومية على كل حال؟
هل تعرف أنت و أتباعك من العبوسين المتجهمين أن شخصية البابا نويل لا علاقة لها بالنصرانية و أنها شخصية من الثراث الإسكندنافي الجميل؟ هل تعرف أنت و أعداء البسمة من حولك أن الأطفال، كل الأطفال يفرحون للهدايا التي يجدونها صباح السادس و العشرين من دجنبر في صالون منزلهم؟ هل تعلم أنهم يضعون بعض الحلويات اللذيذة في صحن ليلة الخامس و العشرين كهدية منهم للبابا نويل و يفرحون بكل عفوية و براءة الطفولة حينما لا يجدونها في الصباح الموالي، و يجدون مكانها الهدايا التي حلموا بها طول السنة؟
أي نفسية متحجرة معقدة هي التي تدفعكم لرفض كل هذا الفرح ؟
9 - hamid الخميس 27 دجنبر 2012 - 15:44
وما موقفكم من احتفال الامازيغ براس السنة الامازيغية 2963 الذي يصادف يوم 13 يناير 2013 .هل لكم من الاحاديث مايندد بهذا التقليد.
10 - Laila الخميس 27 دجنبر 2012 - 16:40
Et pourquoi on fêtera pas le nouvel an c'est une nouvelle année chez le monde entier et pourquoi vous voulez toujours ramener n'importe quel sujet à la religion ma parole c'est devenu une obssession laissez les gens faire ce qu'ils veulent celui qui veut boire ou pas c'est son probléme je crois qu'il y'a que vous qui pensent à ça beaucoup de gens fêtent la nouvelle année en famille avec un bon repas du gâteau et sans alcool, moi je partage les fêtes de tout le monde et de toutes les religions un peu de douceur et de paix dans ce monde de brutes , et je vous en supplie essayez de simplifier la vie
11 - sifao الخميس 27 دجنبر 2012 - 16:42
. أنتظر منك مزيدا من التفسير الواضح لعقيدة التسامح والايخاء والاعتراف بالاختلاف واحترام الأديان ، عندما مست عقيدتكم انفجرتم غضبا ،أفتيتم بنشر الرعب والموت ، أحرقتم ممتلكاتكم وأسالتم دماء أبنائكم وأهديتم أجسادهم قرابين لله وقلتم ،"الا رسول الله "، بل وطالبتم الأمم المتحدة بإصدار قانون يجرم ازدراء الأديان . يا سلام !!!!
بدل أن تقول انها مناسبة عظيمة "ميلاد سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام " وبهذه المناسبة نبارك اخواننا في الله هذا العيد المبارك أعاده الله علينا وعليكم وعلى الانسانية جمعاء بالمحبة والتنمية والسلام ، تقول ، عملا بقاعدة مخالفة الكفار، لا تتشابهوا بالنصارى واليهود والمجوس وكأنهم مجر ضيوف غير مرغوب فيهم في هذا العالم ، الا عند الرغبة في شنق "صدام " صبيحة العيد . هذه هي عقيدة البشرية السمحاء .
ملايين من الشباب والشبات وحتى الكهول والشيوخ يتمنون لو تحل عليهم هذه المناسبة وهم في ضيافة اهلها ، نعيدا عن أنظاركم ، ليرقصوا ويغنوا ويفرحوا ويفعلون أشياء يريدونها ، بعدما سئموا أعياد الأكل والبكاء والتضرع وكأنهم يحملون وزر كل جرائم الدنيا .
النفاق أشد من الكفر
12 - Tamzaiwit الخميس 27 دجنبر 2012 - 16:53
نقول يا أيها الشيخ المتيم بعشق الضاد: ." اِنْحَسَرَ الماءُ عَنِ اليابِسَةِ " : تَقَلَّصَ ، قَلَّ ، تَراجَعَ . ¨ " اِنْحَسَرَ عَنْهُ الظَّلاَمُ ". ولا نقول انحصرلأن معناه انحصر فلانٌ مُطاوع حصَرَ : حُبِس ومُنع من الكلام . وأكيد أنك تقصد المعنى الأول.
13 - moussaid khalid الخميس 27 دجنبر 2012 - 17:08
نشكر أستاذنا على هذا التذكير وعلى غيرته على ديننا الحنيف...
نرجو أن تبينولنا ما الحكم في إحتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية...
وشكرا.
14 - SARA الخميس 27 دجنبر 2012 - 17:47
ما موقفكم من احتفال الامازيغ براس السنة الامازيغية 2963 الذي يصادف يوم 13 يناير 2013 .
15 - RIF-IDURAR الخميس 27 دجنبر 2012 - 18:14
سنة امازيغية سعيدة وسنة ميلادية مجيدة للشعب المغربي وللامة الامازييغية جمعاء ... التقويم الميلادي هو تقويم كوني انساني ... اما تقويمك البدوي القريشي المرتبط بمراقبة انصاف الدوائر فهو للعبادات . عندما تتطفل الكائنات الدينية عن مجالات ليست اهلا لها فالنتيجة دائما انشاء ركيك.
16 - راجع معلوماتك جيدا ياشيخ؟؟ الخميس 27 دجنبر 2012 - 18:35
ربما انت لاتعيش هنا في المغرب ايها الشيخ؟؟
فالإحتفال بالأعياد الميلادية لدى المغاربة تطور كثيرا وأخد منحا آخر، بحيث أصبح معظم المغاربة يحتفلون به عكس العقود الماضية التي كانت فيه فئة قليلة فقط من الناس الحداثيين خصوصا في المدن هم الذين يحتفلون به.
أنا ابن الدارالبيضاء وبصراحة لم يكن الإحتفال برأس السنة موجود بكثرة هنا في السبعينات وحتى الثمانينات.
لكن في العقدين الاخيرين ازداد احتفال المغاربة أكثر بأعياد الميلاد وأصبحنا نشاهد في جل المدن المغربية تحتفل بليلة رأس السنة، الإكتظاظ الكلي في الشوارع بالسيارات وكدلك سيارات الأجرة بحيث يخال للمرء أن كل سكان أهل المدينة قد خرجوا للإحتفال برأس السنة، بحيث يستحيل أن تجد لك مكانا فارغ في المقاهي الرئيسية وفي المطاعم والملاهي والفنادق، بحيث منهم من حجز مكانه أسبوع أو أكثر قبل دلك!
شراء الهدايا في المتاجر للأحباب في هده المناسبة وسهرات كثيرة تنظم من طرف الأسر والأصدقاء خصيصا لهده الليلة هدا دون أن نتكلم عن الإكتظاظ الموجود بالطبع في المخابز من أجل اقتناء الحلويات المخصصة لهده المناسبة.
إدن آشْ من صحوة اسلامية تتكلم عنها يالفقيه؟؟؟؟
17 - عباس الخميس 27 دجنبر 2012 - 18:58
تلك كانت أيام جميلة مع بابا نويل في شوارع المغرب إفتقدناها اليوم كما إفتقدنا "سبع بوبطاين"، ولكن الآن أصبح الإحتفال برأس السنة الميلادية يعم تقريبا جميع الأسر المغربية ويتطلع له الأطفال والكبار بلهفة فلا تخلو دار من حلوى كبيرة تتقاسمها الأسرة وأيضا إقتناء لعب للأطفال ، ففي ظهيرة يوم 31 دجنبر يرى الإنسان بأم عينيه الآلاف من المواطنين ينتظرون دورهم أمام المقاهي، المحلبات ، الأسواق الكبرى لإقتناء الحلويات ، فرصة جميلة لفرح العائلة وفرح أكبر بالنسبة لأرباب المقاهي والتجار بصفة عامة ، ناهيك عن مداخيل الحفلات التي تقام بالمناسبة في المقاهي و الفنادق المصنفة . ليلة مشهودة
18 - محمدي الخميس 27 دجنبر 2012 - 19:09
يقول الكاتب:"فالذي يظهر من اختيار الصحابة رضوان الله عليهم للهجرة عوض ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم أنه ترجيح للاحتفاء بالأعمال والإنجازات و بالنواقل "جمع نقلة" النوعية في حياة الأفراد والأمم،"


أليس ميلاده صلى الله عليه وآله وسلم أعظم حدث وأبرز نقلة عرفها الكون الذي أضاء لمولده صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
لولا ميلاده لما كانت هجرة ولا سنة وقرآن ولا أمة.

عجيب ياشيخ
19 - Nasim الخميس 27 دجنبر 2012 - 19:24
الاحتفال براس السنة ليست له اي صبغة دينية فالمسيح ولد في 26 من الشهر الذي نودعه
انتم لاتحبون ان تروا البسمة على وجوه الناس
ابكوا وحدكم و دعوا الناس الناس وشانهم
20 - سيفاو الخميس 27 دجنبر 2012 - 19:28
ماهذا الهذيان يا شيخنا الجليل. لماذا الله يحفظ لاتعجبكم الأفراح والمسرات.
ماالعيب في أن أشارك المسيحي أعياده وأهنئه وأتمنى له حياة مليئة بالأفراح والمسرات.ما العيب في أن أشارك اليهودي في مناسباته وأعياده،ماالعيب في أن أشارك البوذي والهندوسي في أعيادهم.
أليســـوا بشر،أليسو أدميين ،ألا نشترك معهم في الإنسانية.ماهذا الحقد والكراهية يا شيخنا المــوقر.
الاتستحوا عندما تدعون بأن الإسلام دين التسامح.ثم قل لي ياشيخ من سبق؟
ظهور الإنسان على وجه الأرض أم ظهور مايسمى بالأديان.
أنا اعرف الجواب الآن لماذا كل العالم يكره المسلمين.
Avec ou sans religion,il y aura toujours de bonnes personnes qui feront de bonnes choses et de mauvaises personnes qui feront de mauvaises choses,mais pour que de bonnes personnes fassent de mauvaises choses il faut de la religion
21 - amahrouch الخميس 27 دجنبر 2012 - 20:01
Noel ou Nativité est une fete chrétienne commémorant la naissance de Jésus de Nazareth à béthléem.Et comme le Coran c est à dire Dieu honore Moise et Jésus en les saluant à chaque prononciation de leurs noms,nous devrions,nous aussi,etres humains musulmans,faire de meme en célébrant les fetes juives et chrétiennes.Notre religion englobe les deux autres:un ensemble composé de sous_ensembles
22 - الطاهر لبيض الخميس 27 دجنبر 2012 - 20:10
أجواء إحتفالية إبتدأت ، ففي حينا بقرية أولاد موسى بمدينة سلا ، كل أستوديوهات التصوير أقاموا خياما مفروشة بزرابي وبداخلها أشخاص مرتدين لباس papa noel والأطفال مصحوبين بآباءهم يأخذون صور تذكارية ، أصحاب الفرارين الذين يهيئون الحلوى والرغيف يستعدون فرحين بليلة الواحد والثلاثين ، وخلافا لما يقول كاتب المقال فالإحتفالية بالفاتح الميلادي يزداد الإحتفال بها في المغرب من سنة إلى أخرى ، وأرى أنه شيء محمود مادام أنه يبعث الفرح على الصغار والكبار . وما أحوجنا للضحك والفرح ولو للحظات قصيرة
23 - Selma du Suede الخميس 27 دجنبر 2012 - 20:25
ا ما السائل فلا تنهر....في هذه المناسبة يوم 24 من شهر دجنبريطرق بابي اطفال جيراني ومعارفي حيث اكون في انتظارهم لاقدم لهم الحلوى وبعض الهدايا حسب قدرتي ثم يعودون الى اسرهم وقد زرعت في قلوبهم فرحة ورسمت ابتسامة على شفاههم...اليس انتم من ترددون <<اما السائل فلا تنهر?
24 - BENBRAHIME الخميس 27 دجنبر 2012 - 21:16
أبي جد فرح ونحن أيضا بمقدم سنة جديدة و بآخر يوم للسنة الميلادية فكما حدثنا أبي أن ربحه الصافي السنة الماضية ببيع مختلف أنواع الحلويات وبسطيلة في مقهى بحي المحيط بالرباط فاقت أربع ملايين سنتيم ، هذه السنة المنافسة ستكون قوية خصوصا أن مقهى فتحت أبوابها منذ ثلاثة أشهر بالقرب من مقهى والدي وصاحبها يعتزم تخصيصها كليا بمناسبة ليلة الميلاد للحلويات ، ورغم ذلك فأبي ينتظر عشية آخر السنة بإبتهاج هو والعاملين معه في المقهى 
25 - Laila الخميس 27 دجنبر 2012 - 21:55
Ou est ce que vous voulez nous ammener à une guerre de religion , si vous êtes vraiment un homme pieux vous devez changez de discours et dire aux gens de participez et faire la fête avec tout le monde chrétien ,juif, boudhiste, etc .....la fête vous savez ce que ça signifie la joie de sortir un peu de cette vie triste et monotone , prêchez la tolérance s'il vous plâit surtout maintenant et maintenant plus que jamais ,c'est bizarre à l'époque de mes parents il n'y avait pas ce genre de discours il n'y' avait pas de haine.Allez faites la fête et amuzez vous bien .
26 - سوسون الخميس 27 دجنبر 2012 - 21:57
bravo sifao N 11, j'espére que le Mr poura rependre a votre question
بدل أن تقول انها مناسبة عظيمة "ميلاد سيدنا عيسى عليه الصلاة والسلام " وبهذه المناسبة نبارك اخواننا في الله هذا العيد المبارك أعاده الله علينا وعليكم وعلى الانسانية جمعاء بالمحبة والتنمية والسلام ، تقول ، عملا بقاعدة مخالفة الكفار، لا تتشابهوا بالنصارى واليهود والمجوس وكأنهم مجر ضيوف غير مرغوب فيهم في هذا العالم ، الا عند الرغبة في شنق "صدام " صبيحة العيد . هذه هي عقيدة البشرية السمحاء .
27 - حكيم1250 الخميس 27 دجنبر 2012 - 22:46
لماذا لا يحب الشيوخ الافراح والمسرات

ببساطة لان الله لا يحب الفرحين
28 - rifi الخميس 27 دجنبر 2012 - 23:02
لحسن حظي أنني سأحتفل برأس السنة في المدينة المحتلة مع بعض الزملاء هناك بعيدا عن وجوه النّحس والفقهاء، لقد ذكرت في مقالك كلمة``الإنضباط`` كم أمقث هذا المصطلح البوليسي -خاصة إذا جاء على لسان فقيه- علما أني أكثر انضباطا منذ صغري ،إنكم ترسمون طريقا على حسب هواكم وأردتم أن ينضبطوا له كل المغاربة! سأحتفل بهذه المناسبة كل سنة وبطريقتي مادمت موجودا على هذا الكوكب.سنة سعيدة أيها المغاربة إفرحوا وامرحوا كما يحلوا لكم أيها الشباب أما هؤلاء الكهفيون فلا تبالوا لأفكارهم .
29 - med الخميس 27 دجنبر 2012 - 23:30
je songe bien que ttes ces dates ne sont que des repéres fixes ou flottants ds cettes vie,seul nos croyances et nos convictions refletent la realite de notre societe,lerespect mutuel est la base de ttes les relations humaines
30 - كاتبة الجمعة 28 دجنبر 2012 - 00:05
لم تجبني فضيلتكم عن تساؤلي السابق حول اللغة العربية وفهم الشريعة..
وهأنا أضيف تساؤلا آخر ـ يشغل بال المسلمين الجدد ـ
البارحة، توصلت من صديقتي المسلمة الأوربية والناشطة المتطوعة في الدعوة بمركز إسلامي ..برسالة تهنئة بمناسبة أعياد رأس السنة.. الصورة كما وردت على بريدي ، عبارة عن شجرة ميلاد مزينة بجانب مئذنة مسجد...
ولعل قراءتي الأولية لهذه الصورة معناها: إننا مسلمون نعترف بالمسيحية كدين سماوي ونحترمها.. بعبارة أخرى ديننا منفتح متسامح...
طبعا فضيلتكم هذه حالة خاصة.. من اللباقة أظن أنه يجب علي تهنئة صديقتي، بل صديقاتي الأوربيات ـ أغلبهن مسلمات مثقفات ـ رغم أنني لا أحتفل بهذه المناسبة...
آمل سيدي أخذ بعين الاعتبار اتساع رقعة الإسلام وعدم الاقتصار على المجتمع المغربي..
حياكم الله
31 - محمد الجمعة 28 دجنبر 2012 - 00:22
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف خلق الله محمد وبعد كثر الحديث في هده الاءونة على حكم الاءحتفال مع النصارى في اعيادهم او تهنيئتهم هدا لاشك فيه انه حرام شرعا وهناك ادلة كثيرة تدل على تحريم مشاركة النصارى وغيرهم في اعيادهم منها قول الرسول صلى الله عليه وسلم من تشبه بقوم فهو منهم ومنها انه ليس للمسلمين الا عيديني الفطر والاءضحى وزيد عليه يوم الجمعة لدي سؤال هل هؤلاء الذين يحتفلون مع النصارى الاءن برأس السنة او الكريسماس هل يعرفون معنا هدا العيد اغلبهم لايعريف لكي يأتي واحد ويقول التسامح الديني او الاءنسانية ماعلقت قول النصارى عيسى ابن الله بالتسامح الديني او قولهم عيسى اله او الله ثالث الثلاثة تعالى الله عما يقول الكفار هدا مايعتقده النصارى بالكريسماس او بابا نويل يعني هم يعتقدون بل ويجزمون ان عيسى ابن الله وهدا كفر ثم يأتي بعض من ينتسب انه مسلم ويقول تسامح ديني يعني هل نرضى بالكفر ونشاركهم ونكفر بالله فكل من احتفل بهدا فهو يعتقد ان عيسى ابن الله وان اعتقد هدا فهدا كفر مخرج من الملة نساءل الله ان يهدينا الى الحق متى تعفلون يامسلمون متى تعتزون بدينكم متى ويبقى السؤال مطروح
32 - LAILA الجمعة 28 دجنبر 2012 - 00:39
غير لي جا يجيب فتوى جديدة منين خلاقينا وحنا على هاد لحال سير غير لي تاريخ الميلاد رجعو هجري و جميع اوراقي الاداريه و السنة الدراسية تمشي بالهجري عااااااااااااااد اجي قول كلامك يمممممممممكن ??????????
33 - بنحمو الجمعة 28 دجنبر 2012 - 02:58
قبل قليل تتبعت برنامجا في إحدى القنوات المصرية حيت كان ضيفا عليها نائب مجلس الشورى و هو إخواني من الحزب الحاكم بمصر, والذي أثارني هو بدأ تدخله قبل كل شيء بتهنئة المصريين المسيحيين بعيد مولد السيد المسيح و أظاف أن المسلمين يومنون بعيسى و يحتفلون مع إخوانهم الأقطاب بميلاده, ثم هنأ الشعب المصري قاطبة بحلول السنة الميلادية و تمنى أن تكون سنة 2013 سنة خير و يمن على جميع المصريين.
لكن لما أردت أن أطلع على ما جاء في هيسبريس, وجدت مقال الفقيه أعلاه . فقلت مع نفسي صحيح أن بأرض الكنانة مسلمين مثقفين من أمثال محمد عبد من ثوار النهضة العربية إلى طه حسين الثائر عن اللغة العربية. مصر أرض الثوار بجميع ديانتها تسير. لكن ببلادي أناس يفيقون و ينامون وهم يحلمون بإبن تينية و تلميده محمج ابن عبد الوهاب.
سيدي الفقيه, المغاربة المسلمون يؤمنون بعيسى و لم نراهم يوما يقيمون له عيدا, لكن رأس السنة الميلادية و هي بالمناسبة لا علاقة لها بالميلاد أللهم التداول, نحتفل بها قاطبة كما يفعل اليهودي و النصراني و البودي و اللاديني, و سأدبح ديكا "بلاديا" و أدبحه لأبنائي, و سأشتري "الحلوى" لهم, و سأقول لهم هذا ما وفرته.
34 - نجاة الجمعة 28 دجنبر 2012 - 16:31
جزاكم الله خيرا شيخنا الجليل.
وأنا حقيقة اعتراني الوجل والأسف لأقوال بعض المعلقين التي إن دلت على شيء فإنما تدل على جهل واضح بشيء يجب أن يكون من المعلوم من الدين بالضرورة وهي عقيدة الولاء والبراء، وأذكر إخواننا الكرام أن الشيخ لا ينهى عن التعامل مع غير المسلمين سواء فب المعاملات الاجتماعية أو الاقتصادية أو ... وإنما ينهى عن مشاركتهم في مناسباتهم الدينية لسبب بسيط أنهم يعتقدون أن المسيح عليه السلام هو ابن الله وأنت حين تبارك لهم احتفالهم به فكأنك تقرهم على ما هم عليه من الضلال وهذا مخالف لعقيدة التوحيد الخالص الذي جاء به الإسلام.
35 - العربى طنجة الجمعة 28 دجنبر 2012 - 18:30
"لمن يتسترون وراء البسمة",اضحكوا, وامرحوا, وارقصوا, فليلكم طويل , وسباتكم عميق , طابت أمانيكم عند "أبالسة الإنس", ما نراهم الا وهم شغوفون بجيوبكم , وقد هيئوا لكم من "أصناف الرذيلة " وأطباقها الشهية , ما تعاد به "البسمة", التي لا تتجدد الا في يومكم هذا , هنيئا لكم بهذا الوفاء , قل مثيله في "عالم الجنون", فنحن معكم بموعد بعد هذه "الليلة", لنرى حال هذه "البسمة السعيدة" وقد منت علينا, برؤوس شجت, وفروج هتكت, وأرواح زهقت, وشموع لم تطفئ قبل أن يودع أصحابها, في ردهات النسيان وجحيم القضبان, وأسر تحن الى جيوبها وقد عشعش فيها كابوس الإفلاس , وغير ذالك من تبعات "البسمةّ" التي أضحت عند المهووسين "بثقافة الغير" أنها لا تتحقق الا بأدواته,فنسي أن هذا العبوس, الذي يتخيله في من حوله,انما هو بالأساس من دواخله, التي تعيش على الفراغ وتقتات منه, مسكون بالعطالة واللوم والحرمان,أما من أسلم وجهه الى الله واتبع خطاه, فلن تراه الا مسرورا يتلحف برداء الصبر والقناعة والشكر,, فمن أراد أن يعاين سوق الحداثة المتهتكة وما تعرضه علينا فليرقبها مع مطلع هذه السنة فهي خلاصة جامعة تعبر بصدق عن ما يراد لنا أن نكون عليه
36 - الشيوخ سبب التناحر الجمعة 28 دجنبر 2012 - 19:34
تكاد لا تمر فترة أسابيع قليلة حتى يخرج علينا بعض السفهاء لزيادة توتر العلاقة بين المجتمع العربي الإسلامي ومحيطه الذي يضم مختلف الإثنيات الأخرى في أستراليا، ومع أن الإسلام يدعوا إلى السلام فإن السلام أبعد ما يكون عن أبناء الجالية العربية المسلمة هنا في أستراليا وما يزيد الطين بلة بأن الجالية وعلى مدار عقود أبتليت بوجهاء جهلة ما إنفكوا يزيدون الفجوة بين المسلمين والمواطنين الآخرين وفتحوا الباب واسعا لمهاجمتهم.

وما الفتوى الأخيرة التي أصدرها إمام مسجد لاكيمبا التي تحرم تهنئة المسيحين بأعيادهم إلا واحدة من الأخطاء التي كان بالإمكان تجنبها فكيف يجيز الإسلام الزواج من المسيحيات ولا يجيز تهنئة المسيحين بأعيادهم! وكيف يجوز يا شيخ أن تأكل أنت وأسرتك من أموال الضرائب التي يدفعها المسيحين واليهود والبوذيين والهندوس وتحرم تهنئتهم بأعيادهم!

الشيخ هذا كان أحد المحرضين على إعتداء بعض الشباب المسلم على قوات الشرطة أثناء الإحتجاج على الفلم المسيء للرسول (ص) قبل عدة أشهر في مدينة سيدني مع أن منتج الفيلم مصري فما ذنب أستراليا !
37 - أقبالا الجمعة 28 دجنبر 2012 - 21:50
من أسباب الاوضاع المأساوية التي يتخبط فيها المسلمون والتي لا تزداد الا استفحالا , حرص الغالبية ممن يعتبرون أنفسهم علماء وفقهاء في الامور الدينية على شغلهم -المسلمون- بقضايا وأمور هامشية لا صلة لها بالقضايا والتحديات الحقيقية التي لا يمكن مجابهتها الا باستحضارها وتشريحها ودراستها كمدخل ضروري وملح للاجابات الفكرية والعملية لها, وهكذا وحسب هذه الطينة من "العلماء والفقهاء" فأزمتنا ومشاكلنا وتخلفنا لا مسببات لها الا تدهور الاخلاق لدينا. اما مخلفات الاستعمار والتبعية والاستبداد ونهب الخيرات والثروات والانماط المعيشية والتعليمية المفروضة علينا فلا قيمة لها, في وقت تتسابق فيه الشعوب والامم الاخرى للعلم والمعرفة ومجابهة التحديات والاكراهات الحقيقية لكسب رهانات التنمية والانتاج والتقدم والحرية والكرامة والاسقرار الاجتماعي والنفسي والاعتزاز بالمواطنة في أوطان تتسع لكل ابنائها بناتها حاضرا ومستقبلا., وفي تفاعل ايجابي ومستمر مع الحضارات البشرية والمعطيات والتحولات بعيدا عن التعصب والانغلاق واحتلال الهوامش ومواقع العجز والتبعية والاستهلاك والاهتمام بالقشور والامور السطحية.
38 - رشيد بن شنوف الجمعة 28 دجنبر 2012 - 21:53
هذه هدية راس السنة الميلادية نهديها لمن لم يفق من نومه 2m الأولى الثانية الامازيغية المغربية ميدي1 tv .
ليعلم المسلمون، ان الغرب يكرههم على كل حال، وحينما نقلدهم تكون الكراهية اشد ، يكرهوننا مرة لإسلامنا ، ومرة لانسلاخنا من هويتنا ، {ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواءً }
بارك الله فيك شيخَنا على هذا المقال الذي نبت به عن المجلس العلمي الأعلى !!!!
39 - وردة الجمعة 28 دجنبر 2012 - 22:53
الاسلام واضح'الرسول نفسه نهانا عن الاحتفال بميلاده فلمادا هدا التشبه الاعمى
40 - ساريتا الجمعة 28 دجنبر 2012 - 23:37
لمادا كل هدا التطاول على الشيخ الجليل كان يشرح تعاليم واخلاق الاسلام لاغير فمن اراد منكم ان يتعظ فلنفسه لم يقيد احد حريتكم ثم
هل رايتم في حياتكم نصرانيا يحتفل بالسنة الهجرية ؟
41 - مغاربي السبت 29 دجنبر 2012 - 00:06
تعقيبا على من ينفي البعد الديني للأول من يناير:
1- يناير اشتقاق من يانوس، اله البوابات لدى الرومان، وكان الأخيرون قد سموا الشهر كذلك تخليدا لالههم.
2- بعد مقتل يوليوس القيصر لتعديله التقويم في 46 قبل الميلاد، وافق البرلمان الروماني على تأليه القيصر في الأول من يناير تشريفا لحياته و اصلاحه التقويم.
3- الأول من يناير يوم ختان المسيح عليه السلام، و هو الثامن بعد مولده.
4- كان البابا غريغوريو من نص على أن يكون الأول من يناير مطلع السنة المسيحية عندما أرسى التقويم الطقسي أو الكنيسي.
5- تجزم بعد الدراسات بأن احتفالات رأس السنة تقليد وثني.
و ما على مغاربي الا البلاغ. شكرا.
42 - محمد الفيلالي السبت 29 دجنبر 2012 - 00:17
الحمد لله وحده وبعد
"يا ليت قومي يعلمون" حقيقة الذي يطلع على التعليقات السابقة ينتابه شعور بضياع الهوية والاعتزاز بدينه
لحظة أيها السادة معلوم أن كل شيئ في الدين الأصل فيه التوقف حتى يرد الشرع بالجواز من عدمه وإذ كان الأمر كذلك وبصورة عم بها البلوى فالحكم الشرعي كما ذكر الأستاذ الفاضل..
للأسف الشديد أناس من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا لكن بثقافة الآخر وبتصور الآخر للوجود والمصير يفكرون..
فهل ثبت أنك ومن تصر بمخالطتهم احتفالاتهم تحتفلون برأس السنة الهجرية على صاحبها أفضل الصلاة والتسليم..
فالأمر إذن لا علاقة لها بفرح أو أفراح وإلا ديننا يكفل ذلك بأعلى ما يكون.. لكن بقوانين كونية تتلخص إجمالا بقوله تعالى: "ليبلوكم أيكم أحسن عملا".
43 - Idrissi السبت 29 دجنبر 2012 - 01:01
لماذا لا يرخص لنا الوهابيون المجسمون الاحتفال بالهجرية؟؟؟
السنة الميلادية ليست مناسبة دينية مثل بابا نويل بل إحتفال بسنة أخرى نتمنى أن تكون أحسن من سابقتها،ألا تحتفل كذلك بالعطلة الصيفية علما أنها عادة غربية و لم إسمع عن أحد من السلف الصالح إبتهج بقدوم الصيف؟؟؟
44 - hisham السبت 29 دجنبر 2012 - 01:24
ا لسلام عليكم
جازاك الله خيرا يا شيخ
موضوع مهم دو أبعاد عقدية و تعبدية
السلام
45 - hassane السبت 29 دجنبر 2012 - 08:49
ca t´as pris surement beaucoup de temps pour ecrire toutes ces conneries commes d´autres conneries écrites par d´autres gens bornés comme toi. ma question pour toi si chikh est la suivante: Pourquoi tu utilises l´ordinateur qui n´est pas crée certainement par des musulmans? sans parler de beaucoup d´autre choses qui sont bien sur fabriquées par d´autre gens qui n´ont rien avoir avec l´islam. Le mode de vie duquel tu as parlé n´existe nul part.Autre chose si chikh l´islam reconnait le chrestianisme, le judaisme, reconnait le christ sidna Aissa, reconnait sidna Moussa et en plus le nouvel an n´a rien avoir avec l´islam. Arretez vos conneries. D´apres vous la vie n´est que la tristesse le chagrin et l´ennui total.La preuve, le model dont vous parlez c´est les talibans qui interdisent toutes les choses ou il y a un peu de bonheur . Ils violentent les femmes, ils violent les enfants tout ca au nom de l´islam. Ce sont les chikhs comme toi qui produisent des gens pleins de haine qui tuent.
46 - الجهل وتقليد الأعمى السبت 29 دجنبر 2012 - 09:55
بسم الله الرحمن الرحيم
الغيور على دينه وبلده / ميضار
الجهل وتقليد الأعمى
يقول النبي {ص} لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وظراعا بظراع حتى لو
دخلو جحر ظب دخلتموه قالو اليهود والنصارى يا رسول الله قال فمن أو كما {ص}
--------------------
من هنا أناشد علماء الأمة والمسؤولين أن يبصرو شباب المسلمين إنهم لا يعلمون
حرام حرام حرام الاحتفال بأعياد الشرك والكفر
سؤال للمقلدين هل المشركين والكفار يقلدونكم في أعياد الاسلام
لا والله
اسغفر الله استغفر الله استغفر الله
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي الغظيم
47 - وهيبة المغربية السبت 29 دجنبر 2012 - 13:22
فـقـيهنــا السي بـولوز يـعـيـش فـي عـالم آخــر ، ولـيـس في الـغرب !!

1- الإحـتـفـل بـالسنـة الجـديدة لـيست لـهـا أي صـبـغـة دينيــة ، فـالـتـقييـم السنـوي الشمسـي كـان أجـدادنـا الأمـازيغ يـستعـملونه ( فيحتفل بنهاية موسم الزراعة ، والربيع و الصيف ...) عـكس السنة القمرية التي تتراجع يوما على التوقيت الحيقي .

2- أمــا لخـمور فـالإحـصائيات تؤكـد عـلى أن إسـتهلاكـهـا مـاشرة بعد عيد الفطر يفوق بكثير الكمية المستهلكة في نهاية السنة :

و حـتى فـي ضــوحـي عرعستـان يعصر الفقـراء النبيذ فـي البيوت و يستورد أمـراء البترودولارأجـود الـخمور بـالطـائرات

أغــلب فنـادق لندن و بـاريز محـجوزة لإحتفــالات نهـاية السنـة مـن أمراء
وأميرات عـرعستـان الذييـن تـمجدونهم !

مـاتغـير اليـوم هـو أن الإحـتفـالات التي ترتكز في المدن ( البيضاء ، الرباط فـاس ) عمت فصـار يحتفل بهاحتى في القرى !!

وهيبة المغربية
48 - انتهت صلاحيتكم للأبد. السبت 29 دجنبر 2012 - 15:49
الفكر المتحجر الظلامي العنصري نلاحظ أنه تقلص اليوم بشكل كبير وبدأ ينقرض في المغرب ولم يعد له تأثير في الأفراد والمجتمع كما كان عليه الحال في العقود والقرون الماضية.
ومن كان يعيش في الأربعينات والخمسينات وحتى الستينيات سيلاحظ بالطبع كيف أن المجتمع المغربي تغير بشكل كبير.
المجتمع المغربي قد تحول من مجتمع البدو والقرية والعشيرة والثقافة الواحدة والوحيدة الدي كان يميزه من قبل إلى مجتمع المدنية والحداثة والعصرنة والعالمية مثله في دلك مثل معظم المجتمعات الأخرى الموجودة في العالم.
لهدا فالفكر المتحجر اليوم يندثر وينقرض بالطبع.
أريد هنا أن أوجه سؤالا بسيطا لبعض الأغبياء من المتأسلمين وأقول لهم، ماهو الضرر في دلك إدا كان معظم المغاربة يحتفلون بالأعياد الميلادية مع كل إخوانهم من البشر الذي خلقهم الله والموجودين في جميع القارات الخمس.
متى ستفهمون أن صلاحيتكم قد انتهت اليوم الى الأبد، بعدما أصبح العالم كله قرية!

لهدا أقول ايضا لصاحب هدا المقال؟ ضاعت أمور كثيرة بين أيديكم ولم يعد بمقدوركم فرض آرائكم وسيطرتكم على الناس كما كان من قبل! بفضل العولمة والتكنولوجية العلمية والإعلامية!!!
49 - مومن بوشعيب السبت 29 دجنبر 2012 - 20:12
الى من صحح الشيخ صاحب التعليق رقم 12 Tamziwit أليس انحسر، وتحسر، وا حسرتاه!! على ما صححت ولم تتحسر على ماصححت ولا تتحصر وراء أي حائط لتتحسر
50 - white flower الاثنين 31 دجنبر 2012 - 10:50
ليس للمسلمين غير عيدين فقط عيد الفطر وعيد الأضحى وزيادة الجمعة من كل أسبوع حيث يغتسل المسلم ويتطيب ويذهب إلى المسجد فلماذا نحتفل بعيد لم يجعله الله لنا عيدا
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

التعليقات مغلقة على هذا المقال