24 ساعة

مواقيت الصلاة

30/09/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5207:1813:2216:4019:1720:31

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل ترَى بأنّ أثمان أضاحي العيد توافق مداخيل المغاربة؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | يوم يعض الظالم على يديه

يوم يعض الظالم على يديه

يوم يعض الظالم على يديه

خرج الآلاف من سكان ميدلت في انتفاضة الكرامة يوم الأربعاء الماضي يرفعون حكمة عمر بن الخطاب التي تقول : متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا ،تضامنا مع ميكانيكي بسيط اسمه هشام حمي وجد نفسه ضحية في مكتب نائب وكيل الملك ،مضطرا للركوع عند حذاء السيد القاضي وتقبيل رجليه طلبا للمغفرة من اعلى سلطة في المدينة، لأن الشاب الميكانيكي تأخر في صباغة سيارة السيد نائب وكيل الملك. ولما سب هذا الاخير عائلة الميكانيكي وأمه وشرفه باقدح النعوت، تجرا هشام وقال لوكيل الملك: أنا لست مسؤولا عن تأخر صباغة سيارتك أنا مجرد عامل بسيط عند صاحب الورش وهذا الاخير مريض ولهذا تأخر في إنجاز المطلوب منه.

هنا اشتعل غضب القاضي، الذي اعتاد أن يتصرف في المدينة الصغيرة والمهمشة كاقطاعي كبير ،يأمر فيطاع ،ويسب ويلعن فلا يرد أحد على الفحش الخارج من فمه. ولهذا أجبر هشام في مكتبه على طلب السماح منه لانه احتج على كلام القاضي الذي لا يقبل بأقل من تقبيل حذائه. هكذا يروي هشام ما وقع له بحضور الشهود من رجال الأمن وصاحب الورشة التي يشتغل فيها ( الى الان لم يستدعي الوكيل العام للملك في مكناس الذي كلف بفتح ملف التحقيق من قبل النيابة العامة في الحادثة التي صارت قضية رأي عام لم يستدع عناصر الشرطة التي كانت حاضرة في موقع الحدث للاستماع الى شهادتها كما لم يستمع الى صاحب الورشة جميل السنغولي الذي حضر الى واقعة إجبار هشام على تقبيل حذاء القاضي واكتفى الوكيل العام للملك بالاستماع الى شهادة هشام فقط !!!)

الملف في يد القضاء ونتمنى ان لا يتصرف القائمون على التحقيق بمنطق القبيلة، التي تنصر أخاها ظالما ومظلوما، ثم تدخل الملف الى الثلاجة حتى يبرد، وبعد ذلك يسهل طيه. نترك الواقعة ونسال عن بواعثها في بلاد تشهد الكثير الكثير من تجاوزات السلطة، كل انواع السلط وللأسف لا تلقى هذه التجاوزات جزاءها، ولا تلقى مقاومة مدنية وحقوقية كبيرة.
لماذا قبل هشام بالانحناء الى حذاء القاضي لتقبيل رجله طلبا للعفو عن خطئ لم يرتكبه ،وكان الاولى ان يعتذر القاضي للميكانيكي لا العكس ؟ انه الخوف من السلطة وبطشهاهو من دفع هشام الى مقايضة كرامته بحريته. كان القاضي يهدده بالحبس (لاكاب) اذا لم يراه ذليلا مهانا أمامه انتقاما منه لانه احتج على نوبة غضب رجل السلطة.
الخوف يولد في الرؤوس قبل ان يتحول الى سلوك، والناس البسطاء في بلادنا لا يعرفون حقوقهم ولا يعرفون الطريق للحفاظ على كرامتهم، لان يد السلطة غليظة في المغرب وعموم البلاد المتخلفة ، والمحاسبة موضوعة على قائمة المختفين منذ مدة طويلة ، والناس لا يرون رموز هذه السلطة يحاكمون او يعاقبون اذا اخطووا، بل ان 99 في المائة منهم محميون، ولأن هؤلاء يشعرون بالأمان من أي حساب او عقاب ،فانهم يحولون ما بأيديهم من سلطة الى آلة جهنمية وخطيرة للاغتناء غير المشروع تارة، ولممارسة القهر والظلم تارة اخرى، او للتنفيس عن عقد نفسية او مركبات اجتماعية في حالات اخرى. او لخدمة أجندات سياسية حتى يحافظوا على مواقعهم وامتيازاتهم.

السلطة عندنا ليس أداة تحتكر العنف المشروع لتنظيم المجتمع ومنع الفوضى، والسلطة عندنا ليست وكالة مشروطة بيد الدولة لتحقيق المنفعة العامة .والسلطة عندنا ليست وسيلة لمنع الافراد والجماعات من أخذ حقوقهم بيدهم ، السلطة عندنا سلاح بلا رخصة في يد الدولة ورموزها ،وهذا السلاح يتصرف بلا قانون في غالب الاحيان، فيطلق الرصاص حيث يجب ان يطلق وحيث لا يجب ان يطلق.

السلطة لا تشعر في بلادنا بانها وسيلة لا غاية، وان الجماعة وضعت هذه الآلة الخطيرة في يد الدولة لخدمة المصلحة العامة لا لخدمة المصالح الخاصة ووفق دفاتر تحملات واضحة، هي الشرعية والمشروعية . أصحاب القرار السياسي يعرفون هذه الحقائق ويعرفون ان رجال السلطة ونسائها أيضاً لكي يخدموا مصحة النظام على هذا النظام ان يغض البصر عن تجاوزات هذه السلطة باسم منطق الدولة.والنتيجة ان بسطاء القوم من يودون الفاتورة على المدى القريب واستقرار البلاد وازدهارها من يدفع الثمن على المدى الطويل.

الشرطة والقضاء والدرك والجيش والمخابرات وعموم الادارة مرافق لأداء خدمة عمومية ،وهذه الخدمة مدفوعة الأجر من جيوب المواطنين دافعي الضرائب. السلطة ليست مقدسة ولا هيبة لها ولا يجب ان تكون فوق منطق البشر، وفوق منطق المحاسبة، واذا وقع خلل في سلوك من وضعنا السلطة في عهدته وجب التدخل بالطرق القانونية لتصحيح هذا الخطأ.

لو كان هشام ينظر الى نائب وكيل الملك، كما ينظر الى ساعي البريد او موظف الجماعة او مستخدم شركة الكهرباء لو كان عقل هشام يرى في القاضي مجرد موظف مكلف بأداء خدمة للمجتمع وفق تعاقد محدد وفوق راس هذا الموظف سلط اخرى مضادة تراقب هذا القاضي وتعاقبه، هل كان سيقبل بالسجود تحت قدميه لتقبيل حذائه؟

❊ مدير نشر يومية "أخبار اليوم المغربية"


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - marrueccos الأحد 24 فبراير 2013 - 14:18
ماذا لو تبين أن هذا الحرفي كذاب ؟ ألا يعني هذا أن " بوعشرين " يقف في صف واحد مع الكذابين ! هذا الحرفي أكد أن صاحب الورشة أخلف موعد تسليم السيارة ! وإن إنطلقنا من ( مسلمة ) أن معظم الحرفيين إن عاهدوا أخلفوا وإن حدثوا كذبوا وإن إئتمنوا خانوا !!! من منطلق تجاربي معهم فإن معظم الحرفيين يتلاعبون بزبناءهم وهذه قناعة كل من له تجربة معهم !!! بطبيعة الحال ليسوا جميعهم لكن الإستثناء لا يشكل القاعدة !!!
يظهر أن عدوى ( نقل عن شاهد عيان ) إنتقلت إلى الإعلاميين !!! فشكلت قبلة تقلب الحقائق والوقائع والهدف واحد !!! الإنتماء إلى قبيلة من إنقلبوا على إنتفاضات شباب أفريقيا !!! المحتالون بلعوا الحكم في تونس ومصر والمخربون نظاما و ( معارضة ) إتفقوا على تخريب سوريا !! والطبال القطري ( الجزيرة ) وأعوانها يظهرون ما لا يضمرون !!!
2 - JALALMAZ الأحد 24 فبراير 2013 - 14:39
انا مغربي وأُحس مع كامل الاسف أَن المغربي قد تم تطويع نفسيته من طرف المخزن عن طريق الالة الاعلامية ,و المؤسسات التابعة له من برلمان و احزاب سياسية و غير ذلك.

سؤال يفرض نفسه بقوة ,اين عزة و نخوة المغاربة المشهود لها عبر التاريخ ,لماذا اصبح من السهل ان تُداس كرامة المغربي داخل المغرب و خارجه دون عقاب او ردة فعل ؟

ارجو الجواب من فضلكم.
3 - CITOYEN-MAROCAIN الأحد 24 فبراير 2013 - 14:51
Vous êtes très bien inspiré Mr BOUACHRINE. La notion de l'autorité est très galvaudée et est utilisée avec beaucoup d'éxcés. Dans les pays démocratique, les agents de l'état qui exercent l'autorité au nom de la loi, usent de leur pouvoir dans le cadre fixé par le législateur et en respectant les droits des citoyens, sinon les agents ne sont pas au dessus de la loi. Humilié un citoyen de cette manière montre que la culture civique et démocratique dans notre pays a besoin d'un changement dans les mentalités qui va prendre beaucoup de temps pour qu'il s'installe dans l'esprit des agents de l'autorité public
4 - حزين الأحد 24 فبراير 2013 - 15:00
الى كل ظالم طغى وتجبر فى هده البلاد نقول لكم ان نهايتكم لن تكون اقل مما اصاب فراعنة زماننا بن على والامبارك والقدافى
5 - احمد الأحد 24 فبراير 2013 - 15:36
سلوك ابن ادم المغربي في البيت والمدرسة والمزرعة والمصنع وفي البحر والسماء في الطاءرة والشارع ومختلف مؤسسات الدولة في الداخل والخارج له علاقة بالدرجة الاولى بالتربية التي تلقاها هذا ابن ادم في البيت والمدرسة وخلال مسار تكوينه المهني والشخصي. فشخصية الانسان تتكون بالموروث البيلوجي والتكوين المستمر خلال مسار الحياة. المحيط الاجتماعي من عاءلة ومدرسة وشارع وعمل ونظام سياسي واقتصادي ودين واديلوجية تاثر بالقليل اوالكثير على سلوك المواطن المغربي. فسلوك وكيل الملك الذي اهان هشام ينبعث من التربية التي تلقاها في بيته وخلال تكوينه وفي الجهاز الذي ينتمي اليه. لدى هذا الشخص قناعات ونظرة حول نفسه وحول المواطن هشام. انه مازال يفكر بالعقلية القديمة التي تعتمد على العنف بمختلف انواعه كوسيلة لحل المشاكل او تصحيح اخطاء الغيراو التحكم فيهم لانه لديه السلطة والمال والجاه. لهذا فالمواطن العادي عليه ان يتبع اوامره ويركع له. اذا بحثنا في طفولة هذا الشخص او مسار حياته سنجد بان محيطه مورس عليه مختلف انواع العنف الجسدي والنفسي وهذا اثر على سلوكه الان مع هشام وربما مع باقي المواطنين. في الصميم انه مريض نفسيا.
6 - أبو أميــن ــ إيــطالــيا الأحد 24 فبراير 2013 - 15:51
بسم الله الرحمن الرحيم
أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ
أستاذواقعة هشام وإذلاله يعيشهاالشعب المغربي كل يتجرع الذل والمهانة أمام كائنات خرافية تحسب نفسهامن طينة أخرى ولا يمسهاالعقاب.
مايجري بدول التخلف على شكل هرمي الفسادهو السمادالذي قوى هذه الكائنات الطفيلية التي تفرغ عقدهاومكبوتاتهافي شعب أعزل يجهل حقوقه ويفضل إبتلاع مرارة الذل على أن يرفع صوته لأن ضعفاءنالاسند لهم.
أتصورلو كان إبن عائلة ميسورة هل كان بمقدور هذا الكائن أن يتجرأهذا الواكل وليس الوكيل كان سينحني أمام قوة المال والجاه لتقبيل يد هشام.
لازلنا قطيع في غابة يحق لكل حيوان مفترس أن يفعل بنامايشاءلأنناتربينا وكبرناوهرمناعلى أن المخزن لاتعاديه ولاتصادقه.
فقط أقول أننالو كنافي بلديحترم مواطنيه لفتح تحقيق ساعتها ولنال هذا المتعجرف جزاءه.نحن نرى الظلم والإغتناءغيرالمشروع وكباراللصوص سياسيين مثقفين إقتصاديين أوحكوميين إتجاه شعب إختارالإستسلام ويخرج كردة فعل ثم يعود للتقبيل والتبجيل إن La Mafiaبإيطاليالا تسمح بهذا التصرف وأذكر أن أحدرؤساءها سمع أن مغربيا ظُلم فأخذله حقه في نفس الليلة مع تعويض هائل دون إنتظار القضاء
سلام
7 - ابوفراس الأحد 24 فبراير 2013 - 17:05
يبدو ان السادة القضاة اصحاب الايدي النظيفة والمبائ السامية سياسفون لما تعرض له المواطن البسيط وكلنا ذلك البسيط.اما المتغطرسون من اشباه ونظائر نائب الوكيل المعنى وهم كثر للاسف فالاكيد انهم يتلذذون باهانةالبشر واحتقارهم والزراية بهم وحق لهم ذلك مادام المواطن عنده القابلية للاهانة والخضوع.اما الركوع اخي توفيق فلله رب العالمين لا شريك له.ايها القضاة ايها المسؤولون اتقوا الله في الوطن وساكنيه.وشكرا للصحافة المسؤولة.
8 - amine الأحد 24 فبراير 2013 - 18:22
قلت يا استاد----الملف في يد القضاء ونتمنى ان لا يتصرف القائمون على التحقيق بمنطق القبيلة، التي تنصر أخاها ظالما ومظلوما، ثم تدخل الملف الى الثلاجة حتى يبرد، وبعد ذلك يسهل طيه------.انصر اخاك ظالما او مظلوما ليس منطق قبلي انه كلام الرسول صلى الله عليه وسلم وعليك ان تحترمه اي انصر اخاك المظلوم برد الظلم عنه وظالما بكف والوقوف امامه لحبس ظلمه وهده وسطية الاسلام والله لو نفهم ديننا الاسلام لما نطقت بهدا الكلام يا استاد بوعشرين
9 - miskin الأحد 24 فبراير 2013 - 18:39
ا لحل سهل;تطبيق القانون لى الجميع,وذلك بفصل السلط واستقال القضاء
10 - حسن الامازيغي الأحد 24 فبراير 2013 - 19:03
مقولة< متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار> هده مقولة الامام علي عليه السلام قالها في زمان حكم عثمان لما استأتر هو وولاته من بني أمية بثروات البلاد واستعبدوا العباد لكن روات معاوية نسبوا بعض من كلام الامام ومقامته كالصديق والفاروق الى غيره <يريدون ات يطفؤوا نور الله بأفواههم ويأبى الله ءالا أن يتم نوره ولو كره الكافرون>.
11 - محمد الأحد 24 فبراير 2013 - 20:03
وفق منطقك ان الوكيل له الحق فيما قيل انه فعله ما دام ان الحرفي لم يحترم الاجل المتفق عليه لصباغة السيارة المحترمة
لكل من اسمه نصيب على ما يبدو
كل واحد يدير شرعو بيده
لكن بالنظر لواقع الحال فان الشطط وارد جدا
لهذا السبب استجاب الناس وتظاهروا لانهم يعرفون واقع الحال
12 - قاض الأحد 24 فبراير 2013 - 20:27
باعتباري قاضيا لا اجد بذا من أن اعتبر ما وقع سواء ثبت او لك يثبت مؤسفا...و اطالب بان ينال كل مخل بالقانون جزاءه: الصباغ إذا اخل بوعده رغم تسلمه عربونا ...نائب الوكيل إذا تعدى و مارس التعذيب على مواطن ...الضحية المفترض إن كان فعلا في حالة إدمان و سب نائب الوكيل بسبب صفته او هدده بالقتل أو إذا إفتعل هذا السيناريو في ذكرى 20 فبراير بتواطؤ مع جهة سياسية معينة او حقوقية ...الشرطة إذا شاركوا في خرق القانون بقصد ...الصحافة إن كانت هي من لقنت الشهود ما يقولون و اخرجته لتعبئة الراي العام ...بعض الجهات التي قد تكون تعرقل استقلال النيابة العامة على ضوء خروج توصيات الحوار الوطني لتبرير ان القضاء يجب ان لا يكون مستقلا...من يشرفون على نائب وكيل الملك المذكور ان كانوا يحاولون التغطية عليه ...جهات سياسية في مدينة ميدلت ان كانت تحاول الركوب على حادثة فردية ...اطالب بالعدل و التطبيق الصارم للقانون و اؤمن ان القاضي هو الضامن لحريات المواطنين و حقوقهم و لو ضد قاض اخر
13 - KADOUR الأحد 24 فبراير 2013 - 20:57
Monsieur marreuccus,N:1,soit logique dans tes commentaires...où se trouve le lien avec tes exemples avec l'affaire Monsieur Hicham et magistrat...tout le monde a analysé les donnés qui existent dans les médias et le terrain de Midalat...en marquant l'absence des donnés officiel des concernés dans cette affaire ...d'après ton commentaire tu as des préjugé vers les autres surtout dans tes exemple...un agent officiel doit respect les procédures dans ses fonctionnement, si on est dans un état des lois et des codes-civil et pénal- et pas un état des tyrans...où chacun applique les lois des jungles...un peu de respect monsieur marreuccus dans tes commentaires....est-ce qu'il existe un magistrat dans les pays qui ont connu des révolution qui a le courage de traité un citoyen comme a traité monsieur Hicham??....J'attend ta réponse...
14 - Australie الأحد 24 فبراير 2013 - 21:09
Notre système éducatif, makhzanien et nos vertus sont assez moroses pour pétiller des hommes fiables et credibles qui puissent assumer leur fonction de facon fair et loyal. Les réactions de ce procureur abruti, malgré ses études universitaires , témoignent le manque de l'intellectualisme professionnel et de 'social background' qui lui permettent d'affronter les conflits en toute sérénité et de facon démocratique. les mots vulgaires qui ont été éclabousés de sa bouche à l'egard de ce citoyen modeste montre à quel point le makhzen est asocial. Je ne peux que saluer ce citoyen pour son courage de médiatiser cette affaire espérant que les résponsables de services tirent des enseignements.
15 - amazigh الأحد 24 فبراير 2013 - 21:23
صدق جبران خليل جبران بقوله : الخير في الناس مصنوع إذا جبروا والشر في الناس لا يفنى وإن قبروا فسارق الزهر مذموم ومحتقر وسارق الحقل يدعى الباسل الخطر.
16 - عبد العليم الحليم الأحد 24 فبراير 2013 - 21:29
بسم الله اكرم الأكرمين أرحم الراحمين وصلى الله وسلم على المرسول رحمة للعالمين

السلطة المادية تصاحبها سلطة معنوية ويظهر تاثيرها النفسي على المظلوم بها اذا كان هناك شعور بالمهانة وهذا الشعور يحدث اذا كان المرء له صورة عن نفسه وما تستحق وما لاينبغي ان تتعرض له وهذا يتأسس على اكتساب قيم ومبادئ تُحدِّد وتُنتج تَمثّلا للذات يكون مصدرا لإ نطباعات حُكمية على السلوكات المنبثقة من الذات والسلوكات التي تتعرض لها ولكن كيف تُكتسب وتُتَعلم تلك القيم والمبادئ
وهل يمكن لحضارة ما ان تتحكم في كيفية بناء وتأسيس تلك القِيّم والتصورات بكيفية تصبح الحضارة المتفوقة سلطتها وسيطرتها على الحضارة الضغيفة لاتُحدث لدى افراد الحضارة الضعيفة شعوراً بالتسلط الخاضعة له فضلا عن الشعور بالمهانة بل يعتبره بعض المنهزمين فيها نفسيا طريقا للحاق بالحضارة المتفوقة
17 - ابو اية الاثنين 25 فبراير 2013 - 08:09
لو منع الملك عادة تقبيل الايادي لما تجرأ وكلاؤوه في المحاكم مثل هذا القاضي الطاغية من اجبار مواطن على لثم حذاءه
18 - حسن الاثنين 25 فبراير 2013 - 09:54
على ما يبدو فانت لست بقاض ولاهم يحزنون اذ ان مستواك اللغوي وقدرتك
على التحليل تدلان تكوين جد محدود.
المرجو من الاشخاص الذين لا يلمون بملابسات وحيثيات بعض المواضيع ان
يمتنعوا عن الخوض فيها ,حتى يوفروا علينا و على انفسهم مثل هذه المهازل
و شكرا.
19 - محب لرسول الله(ص) الاثنين 25 فبراير 2013 - 11:59
جزى الله خيرا اخان امين صاحب الرد رقم 8 لان الكاتب لم يفهم ا و بالاحرى لا يريد ان يفهم كلام اشرف خلق الله(ص)ولكن ماذا سننتظر من امثال هؤلاء الا الاستهزاء والطعن في الدين.
20 - أبو طه الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:49
يجب للشعب المغربي أن يخرج من منطق السجود و تقبيل الأيدي و الأرجل لأي كان في ثقافتنا و سلوكنا و تعليمنا. لأنها تفتح الباب لإهانة للمواطن المغربي الذي كرمه الله في القرآن الكريم ( ولقد كرمنا بني آدم).
لا يجب الخضوع لأي إنسان آخر لأن الخضوع لا يكون إلا لله.
ويبدو أن أزلام المخزن ما زالوا يحنون الى ترويض الشعب كأنهم دواب و إهانتهم كأنهم عبيد وجب عليهم شكر الأسياد المنعمين عليهم.
الربيع العربي قظ مضجع المخزن، و المتغيرات الدولية و الإقليمية كثيرة و النظام المغربي يريد التكيف مع الأوضاع الجديدة بعقلية قديمة و لم يحسم أمره بعد من الديمقراطية و حرية التنظيم و حرية التعبير....الى أخره والقفز الى الأمام بالدستور الجديد الممنوح و حكومة بنكيران المبلقنة لن تجدي نفعا ما دام الدستور لم يشارك في صياغته الجميع و الحكومة لا صلاحيات لها.
21 - marrueccos الاثنين 25 فبراير 2013 - 12:53
أنظر حلقة " القرضاوي " ليوم الأحد على الجزيرة الساعة السابعة مساء ا والتي تناولت موضوع الفساد والإستبداد ليبدو لك الخيط الناظم بين العديد من الأحداث التي عرفها المغرب في الأسبوع المنصرم فقط !!!!! من ( الصباغ ) الميكانيكي !!!!! إلى الإعتداء على شرطي بالدار البيضاء !!!! إن كنت تؤمن بالصدف فأنا لا أومن بها وقد تزامنت الأحداث السالفة مع ذكرى 20 فبراير !!! لنعود لنفس نقطة البداية برفع شعار محاربة الفساد والإستبداد وكأن شيئا لم يتغير ! ما يصيب بالتيه مع الحالة المغربية أن العديدين من المغاربة سلموا خدهم للصفع فهم كالكراكيز يكتبون ويتحركون من خلفية من لا تربطهم علاقة بالمغرب وهذه مصيبتنا ! نحمل شعارات بعناوين شمولية لا تستثني أحدا " نيني " حملت 20 فبراير صوره وإتهمته بشتى النعوت ما سهل على أصحاب الحال إلقاءه داخل الزنزانة وقد فرح خصومه الإعلاميين المعلومة أسماءهم بإزاحته من الساحة الإعلامية ! حزب التراكتور شوهت قياداته وما تزال لكونه المنافس الوحيد للخارجين من الكهوف ! حتى العدل والإحسان لم تسلم من الفبرايريين واليسار الراديكالي ! فهل فهمت شيئا أم لا ! يريدونها فوضى على الطريقة السورية !
22 - متتبعة الاثنين 25 فبراير 2013 - 14:18
الفساد يعم اغلب طبقات المجتمع ،فهو لايرتبط بالضرورة بصاحب نفوذ او سلطة ،الفساد له الوان عدة ووجوه مختلفة فكل من موقعه يمارس ابتزازه ،هل الحرفيين منزهين عن الغش واخلاف المواعيد والعمل الرديء كل منا له قصص معهم بالدوران في متاهة اصلاح اعطاب اصلاحاتهم هذا اضافة على السب البذيء و الكلام النابي لماذا هذا التحامل حتى دون معرفة وجهة نظر القاضي فالمتهم بريء حتى تثبت ادانته و التحامل على الشخص لمجرد انه في موقع سلطة شيء خطير ولا انساني فهل هذا الشخص ليس مواطنا له حقوق المواطنة مثل باقي البشر ومن يرد له كرامته في ظل هذا التجييش الاعلامي الذي يتبع فقط الاثارة لو ثبت ان هذا الميكانيكي يكذب او مدفوعا من جهة ما .اليس من الانصاف عدم اطلا ق الاحكام حتى تقول العدالة كلمتها .
23 - hmad الاثنين 25 فبراير 2013 - 16:43
les juges au maroc merite d etre jugee de prison
24 - fedil brahim الاثنين 25 فبراير 2013 - 18:01
التسلط المخزني نظام قائم الذات في بلاد المخزن من قيام الدولة -الاسلامية- الخلل هو شرعنة الممارسات القبلية باسم الدين وباسم الوحدة والقوة وبلاد الاسلام مقابل بلاد الكفر .
الشرعية في النظام المخزني مؤسسة على العنف الرمزي والمادي وتقتات على النعرات والاختلاف الايديولوجي والغوي والديني لانها بكل بساطة غير ديمقراطية
25 - kadour الاثنين 25 فبراير 2013 - 18:08
Monsieur marrueccus,il faut distingué entre un agent et fonctionnaire officiel qui obliger et doit respecter les procédures et les lois -fond et forme- et un autre qui libre dans ces déclarations et manifestations....un fonctionnaire officiel est payé par les contribuables qui doit être au service des citoyens(e) et doit travailler dans les limites des procédures et pas par les lois des jungles....voilà ce que vous n'arriveriez pas de comprendre...ceux et celles qui font des déclarations,interventions,manifestations leurs responsabilité sera au niveau de concerné par ces déclarations....il on a des uns(e)qui comprennent les choses dans le cadre des droits fondamentale des êtres-humains comme droit d’expression....tant qu'il n'y a pas des violences...il on a des autres qui profitent pour des rendre des comptes, soit judiciaires ou politiques....Monsieur MARRUECCUS éloigner des exemples qui vous tomber de le sens des complots dans tous les cas même dans des affaire purement juridiques
26 - marrueccos الاثنين 25 فبراير 2013 - 20:23
لن أدين شخصا بحجة قال عنه فلان كذا ! ولن أدافع عن قاضي ثبتت إدانته بالقانون ! من يسعى لإسقاط القانون سيحتمي بقانون الغاب ! والتكفيريون مشدودون لقانون الغاب وما لم يستطيعوا تحقيقه بالسلاح ( فوضى سوريا ومالي نموذجا ) لبلوغ اللادولة سيسلكوا سبلا شتى مع الحالة المغربية والغاية ذاتها الوصول لبلاد الجهاد ! أدبيات التكفيريين لا تخفى على أحد إستعادة الأندلس وتحويل سوريا لأرض الجهاد ناهيك عن نشر الإسلام بالعنف ( بوكو حرام وأنصار الدين ) !! هذه الأهداف لن تتحقق بالسلاح إنما هي عناوين كبرى لمأسسة الفوضى داخل دول العبور !!!!
27 - kadour الاثنين 25 فبراير 2013 - 21:05
Donc pour fermer les portes de la jungle,il faut appliquer le constitution et les lois qui ont voté par vous-monsieur marreuccus- et ce magistrat qui qui n'a pas respecter les procédures de la code pénal...Si vous -monsieur marreuccus et magistrat ne respecter pas ces lois...donc les autres ne les respectent??comment vous parler des complots et faire peur les simples citoyen avec vos exemples qui n'on aucun lien avec une affaire purement juridique et pas politique...nous voulons un peu d'honnêteté dans ces affaire judiciaire ...et nous voulons que les enquêtes seront transparence pour une conclusion et un rapport qui doivent publier pour que nous les juger publiquement avec respect au pouvoir judiciaire,qui est un pouvoir indépendant....tant que être humain croie au démocratie théoriquement et pratiquement ,il n'aie pas peur de la jungle car il trouve des nobles,honnêtes qui le protège sans d'être otage des complots qui les utilisent les tyrans pour être postuler ...Amicalement
28 - Mohamed الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 00:13
لما ندفع الضرائب ,لما نحترم القانون ,لما
-قد قالها كثيرون و بحت اصواتهم و هم يسعون لازلة الاصا بع التي غشت بصيرة القوم ,"ليس لدينا مقومات الدولة ,ولا نحن نتوفر على شيفون يليق بعقلية العقد الاجتماعي ,ثقافنا خليط غير متجانس مستقى من حضارت افلة,و عيبنا في خضوعنا لقدر اسود تحسرا على حالنا "
-انا مغربي ,اقولها وانا اتجرع مرارة في حلقي ,اقولها و انا ارثي نفسي لنفس ما عادت تقبل الظلم و "الهوادة" سبيلا ,انا اكره جبني,وامقت ضعفي ,لاني ببساطة,مغربي في زمن الحرية الافتراضية و الكرامة الورقية .
29 - sijilmast الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 16:03
اقول لهدا القاضي كما قال الإمام الشافعي رحمة الله عليه:لاتظلمنى إدا ما كنت مقتدرا فالظلم تعود عقباه إلى الندمي تنام عينك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنمي .
30 - ازيدان محمد تنجداد الثلاثاء 26 فبراير 2013 - 18:17
امتحان عسير لاخينا وزير العدل وفقه الله
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

التعليقات مغلقة على هذا المقال