24 ساعة

مواقيت الصلاة

22/07/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:4605:2912:3916:1919:4021:08

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن الدراما الرمضانية التي أنتجها التلفزيون العموميّ المغربيّ؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | تيودور مونود: في تندوف ثلاث مدن مغربية

تيودور مونود: في تندوف ثلاث مدن مغربية

تيودور مونود: في تندوف ثلاث مدن مغربية

يعتبر تيودور مونود-2000.1902- ،وهو العالم الفرنسي الطبيعي ،المستكشف,المفكر ولفيلسوف الانساني،أكبر متخصص عالمي في الصحراء ،على مدى القرن العشرين.
تعتبر منشوراته التي تجاوزت الألف ومائتين (1200)أعمالا مرجعية في العديد من التخصصات.

وأنا أتصفح بعض الوثائق ،ذات التعلق بالصحراء المغربية،بالأرشيف الرقمي للمكتبة الوطنية الفرنسية،عثرت على دراسة وثائقية،من 25 صفحة،تحت عنوان:
Notes documentaires sur les relations historique du Maroc avec la sahara occidental.

يستهلها هذا العالم،الرحالة، الذي "تعرف الصحراء وطأته" بقوله:

تهدف هذه الخلاصات – بكل بساطة وتواضع- الى تجميع عدد من المعلومات ,والاقتباسات،من خلال قراءات حديثة.

وهي تخص مسألة مهمة :الحدود الصحراوية للمغرب .هذه المسألة تهم ،بالدرجة الأولى،المؤرخين،الجغرافيين،وحتى البيولوجيين .لقد بدا لي أن هذه الصفحات يمكن أن تقدم اليوم بعض الافادات للذين يبحثون –ليس عن تغليب أطروحة- بل عن الحقيقة.

تندوف في الأرشيف العسكري الفرنسي:

يقول مونود:

إن الذي يصل إلى تندوف , من جهة الجنوب- انطلاقا من تارودانت،عبر الحنك- على ظهر الجمل ،تحصل لديه قناعة مفادها أنه لامس تندوف حينما وصل الى أول قصر صحراوي في الجنوب المغربي .ان المعمار واللباس، وحدهما ،كافيان لترسيخ هذه القناعة.

يمكن أن تكون هذه الملاحظة بدون قيمة، لولم تكن مؤكدة من طرف أولائك الفرنسيين الذين وصلوا الى تندوف،لأول مرة،سنة 1925،ضمن تجريدة عسكرية.

يصرح الملازم "دولاباريير" في دراسته،الميدانية عن تندوف وتدجكنت،بعين المكان، في يوليوز1926،قائلا في الصفحة 320:" لا وجود ،في كل قصر من القصور الثلاثة ،للمنزل البئيس ،المعتاد، لساكنة الواحات.هنا نلاحظ،على العكس،انتظاما في المعمار وأناقة ،وبحثا واعيا عن الراحة ؛مما لا نلاحظه الا في المدن المغربية في التل الشمال افريقي."
ويضيف ،بعد وصف للبنايات: ان تندوف ، في الواقع،نموذج مصغر للمدينة المغربية..

الملازم "بيجو" ،الذي كان ضمن البعثة ،لا يخالف هذا الرأي.يقول: لقد سبق أن تحدثنا عن اندهاش البعثة ،حينما اكتشفت في تندوف؛ليس قصرا صحراويا ،بل ثلاث مدن مغربية بمنازل جيدة البناء ،تعلوها صوامع أنيقة" هيسبريس العدد 10/1930.ص:185

لاحقا سيؤسس القبطان " ريسوت" ،على هذه المعاينات الاثنوغرافية الخلاصات السياسية ؛ففي دراسته تحت عنوان:"منطقة الصحراء الغربية الخلافية"يرى ان المنطقة المعنية يحدها غربا المحيط الأطلسي ،وشمالا سفوح الأطلسين الصغير والكبير،وشرقا خط5 درجات غ ،و جنوبا خط 22درجة ش: فبالنسبة له-سواء من الناحية التاريخية أو السياسية -فان هذه الصحاري الشاسعة ،حيث التنوع الكبير للأعراق ، ترتبط بالمغرب.ص323

ثم يشرح: "ان تجمعات الرحل ،التي تنتشر من الجنوب المغربي الى موريتانيا ،أولاد بوسبع،آيت أوسة/عيسى،الركيبات ،أولاد دليم –رغم بعض الألفة التي تجمعهم بالموريتا نيين-فانهم يحتفظون بروابط قوية مع المغرب ؛حيث جذبتهم على الدوام ضرورة المبادلات التجارية ؛كما انخرطوا، في مختلف العصور،في الحملات ذات الطابع الديني ،المناهضة للدول القائمة ،أو المواجهة للغزو الخارجي،تحت امرة رجال دين نافذين."

وهذه خلاصة القبطان "ريسوت"،كما أوردها الكومندار "جيليي في (الدخول الى موريتانيا،): "لا يجب ان تكون تيندوف محتلة من طرف الجزائر،البعيدة جدا(1750كلم.المترجم)؛ بل يجب أن تربط بمرفق درعة،وبناء على هذا فهي تابعة للمغرب."

نترك معاينات الضابط لنقارب معاينات الجغرافي ؛ففي سنة 1930 ،خلال المؤتمر السابع للدراسات العليا المغربية ؛وقد ضُمنت اشغاله في العدد11 من مجلة هيسبريس1930/1931، يقول"سيليريي:" "ان الوظيفة الخالصة للمغرب ،المستمدة من أصالته، هي ان يكون صلة الوصل بين أوروبا المتوسطية وافرقيا الاستوائية.
اذا تجاهلنا ،سواء ما جاءه عبر الصحراء، أو اشعاعه عبرها ،فاننا نشوهه؛ونحكم على أنفسنا بأننا سنظل نجهله."ص:8

ويواصل :" ينتهي المغرب، جنوبا ،بمجال صحراوي ،متفاوت من حيث التشكل ،من الانخفاض غربا، حيث يتماهى مع الساحل الأطلسي،الى الشرق حيث تسود خصائص الجنوب الجزائري" ص:11،12.

"من خلال هذا المجال الذي يوسع ،جنوبا،المغرب الخالص ،تجد المجموعات البشرية لافريقيا الشمالية نفسها قريبة من المجموعات البشرية لافريقيا الاستوائية.يجب أن نستحضر في أذهاننا على الدوام أن تيندوف التي يذكر الملازم "دولابريير" منازلها الأنيقة الجديرة الانتماء لفاس ،موازية تقريبا لعين صالح.... .في هذا المجال الصحراوي المغربي ،تصادمت وامتزجت شعوب الأبيض المتوسط ،و الصحراويون ،والسودانيون.

هذا ما يفسر ما يظهر ،حتى في الريف، من رسوم ذات أصل سوداني ...وهذا ما يجعل الموسيقى الزنجية ذات وقع على الوجدان المغربي ،أكثر من وقع الفن الاسباني المغربي. انتهى الاقتباس عن مونود.

تندوف الحالية،في أرقام:

تعتبرها الجزائر ولاية تابعة لها ،وهي بمساحة:168000كلم مربع،تقطنها ساكنة تقارب 60000نسمة،حسب إحصاء 2010.

مساحة تندوف المدينة:70009كلم مربع،بساكنة تقدر ب:54666نسمة.

تتوفر تندوف على جامعة تسع 1000مقعد بيداغوجي ،واقامة ب:500سرير.وتتشكل روافدها من 8ثانويات،13مدرسة أساسية،19مدرسة للطور الأول والثاني..
( مصدر الاحصائيات:ويكيبيديا)

الانقلاب الجزائري على اتفاقية 5بونيه1972:

كما هو معلوم ،حتى لدى الأمم المتحدة،رسمت هذه الاتفاقية الحدود بين المغرب والجزائر،بكيفية أتت على حقوق ترابية ،وبشرية ،ثابتة للمغرب ،في تندوف ،بشار ،حاسي بيضة والقنادسة.

ومهما يكن من أمر هذه الاتفاقية- أو القسمة الضيزى- فإنها لا تتضمن ،اطلاقا، اباحةاستقبال انفصاليين مغاربة في تندوف ،وأكثر من هذااتخاذهم ناقة ، غبية ومعصوبة العينين،لعرقلة استعادة المغرب لصحرائه من الاستعمار الاسباني.

واني لأبني المجد عند اذكاره ***بعمياء مرقال تروح وتغتدي

ومعذرة للشاعر طرفة.

لقد بلغ السيل الزبى،وشكلت الجزائر وصنيعتها ،في مدننا الجنوبية المستعادة،جبهة متقدمة تؤطرها عناصر مخابراتية بميزانيات ضخمة.

لماذا يصيبها ،اليوم ،الفزع من تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال؟

لماذا هذا الهلع ،وصولا إلى تحذيرات مغلظة للخارجية الجزائرية ،أوردتها يومية النهار الجديد ،وكأنها مقدمة لإعلان الحرب:

"وصف الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، عمار بلاني، التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي، الداعية إلى استعادة ما أسماه بالأراضي المغربية، والمتمثلة في ولايتي تندوف وبشار الخاضعتين للسيادة الوطنية بالأمر الخطير وغير المقبول. وقال الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية، عمار بلاني في تصريح له، إن ما صرّح به الأمين العام لحزب الاستقلال بالخطير وغير المقبول، معتبرا التصريحات التي أدلى بها بالانجراف الخطير وغير المسؤول، وبالتالي فإن وزارة الشؤون الخارجية تدينه بشدة.وأضاف بلاني، أنه لا يسمح لأي كان بالمساس بسيادة وسلامة الأراضي والحدود الوطنية بأي شكل من الأشكال، وتحت أي ظرف من الظروف ،سواء كانت حزبية أو مناورات سياسية تعكّر صفو حسن الجوار." عدد: الإثنين 6 مايو 2013م.

أمر خطير أن يطالب سياسي مغربي ،وبرلماني،له حضور حكومي قوي ،بحقوق ترابية ثابتة للمغرب ؛وهو أمر مدان بشدة لما فيه من مساس"يسيادة وسلامة الأراضي والحدود الوطنية".

وحتى حينما بسط المغرب ،منذ سنوات،سلطته المشروعة على جزيرة ليلى اعتبر الأمر خطيرا من طرف جارتنا؛لما فيه من توق الى استعمار حتى الصخور الهاربة في البحر.
أما حينما تشكلت جبهة التصدي –الرسمية والشعبية- لمؤامرة "مراقبة حقوق الانسان بالصحراء المغربية "اعتبر الأمر خطيرا ايضا ،ونظر اليه على أنه هجوم ضد الجزائر؛بل وتم التهديد- من طرف برلماني جزائري-بوزن ثقيل بدوره- بأن الأمور بخواتمها..

ومما له دلالته أيضا أن يُعتقل ناشط أمازيغي مغربي، بمنطقة القبائل بتهمة المشاركة- وهو الأجنبي- في احتجاج غير مرخص له.

تذكرت كل هذا وأنا أتتبع ،بموقع هسبريس،شريط الاحتجاجات الأخيرة بمدينة العيون ؛حيث ظهر شباب مغربي-أبى أم كره- لم تخف شعاراته المملاة ، ولا حتى العلم الأمريكي والجزائري، آثار النعمة البادية عليه ،والشاهدة على أن مغاربة في الشمال جاعوا لينعم هو بكل الامتيازات؛وصولا حتى الى أحدث تسريحات وحلاقات للشعر.

لقد أدخل هدهد سليمان- ليس الا- العلم الجزائري الى العيون ،ليكتمل "أكسسوار "المسرحية المحبوكة ،التي عرفت السلطات المغربية كيف تخيب آمالها ،بترك أبطالها يجوبون شوارع المدينة ،بكل حرية ؛مشهدين العالم على أن سكان الصحراء،المغاربة، يتمتعون بكامل حقوقهم المدنية؛وصولا حتى الى "حق" خيانة الوطن ،واستبدال رايته بنجوم العم سام .

نم قرير العين "تيودور مونود" ،أنت الذي خبرت الصحراء كثيبا كثيبا ،وجملا جملا ، وكانونا كانونا؛وثبت لديك-ثبوت هلال العيد زمن الصحو- أن المغرب في صحرائه ،وأن الانفصاليين –حتى وهم في تندوف- لم يغادروا حدوده بعد؛وعليه فلا انفصال الا ذهنيا؛ومن بنات الكيد القديم والحديث.

تدربوا في تندوف على الحكم الذاتي ،فلكم عود ،والعود أحمدُ.

ولسياسيينا أقول ان جنرالات الجزائر يبعثون،من الآن، برسائلهم الى الرئيس الجزائري المقبل؛ومن خلال هذه الرسائل يختبرون عزم السياسيين الجزائريين ليختاروا المؤهل للبيعة.
وحتى سراب الصلح ،وفتح الحدود ،ماهو الا تهدئة للداخل الجزائري حتى تمر الرئاسيات ،كما يخططون لها.
[email protected]
Ramdane3.ahlablog.com


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - hulia الثلاثاء 07 ماي 2013 - 13:41
Enfin le Maroc se réveille
2 - الرياحي الثلاثاء 07 ماي 2013 - 13:55
الأستاذ مصباح يأتينا بجديد ومنها تيودور مونود الزاهد اللذي مررته قناةArte الفرنسية الألمانية مرارا وتكرارا.
________________
يجب على حكومة الجزائر أن تعيد النظر في علاقتها مع المغرب وتعيد قرائة التاريخ المشترك ومنها دعم المغرب للأمير عبد القادر وللمقاومة الجزائرية .كم من مغربي شارك مباشرة في جبهة التحرير.نذكر فقط أن ضمن الأثنين وعشرين موقع على وثيقة مطالبة الإستقلال هو "محمد أَمَرّوكْ" وتعني محمد المغربي.نذكر أن يوم إستقلال الجزائر خرجت الملايين من المغاربة إلى الشوارع.نذكر أيضا إستقبال المغرب وحضن سكان تلمسان لمذة عقود من بطش الأتراك .
أما تقرير المصير ولغة الخشب التي لا يؤمن بها الحكام نفسهم .
كما ورد فسكان العيون لهم منزال لا نسكنها وشوارع تضاهي المدن الغربية وحدائق ثم شكل المتظاهرين المخربين ، على وجوههم نعمة المغرب ولباسهم راقي ولهم هواتف ولهجتهم مغربية .
لا يظهر أنهم يلتقطون صور مع كيلو باطاطا أو كيلو موز ولا يأخدوا طابورا لشراء الخبز، لا يظهر أنهم مظلومين بل عكس ذلك.
________________
من" فَرْشَخَ " جمجمة شاب مغربي هو الظالم.
------
الرياحي
3 - نورالدين ه الثلاثاء 07 ماي 2013 - 14:11
مقاربة ذكية للموضوع وما ضاع حق وراءه طالب .فلسطين هي فلسطين وستبقى فلسطين؛ رغم انف بني صهيون الذين بدلوا اسم فلسطين ب اسرائيل / وان كان اسرائيل = يعقوب منهم بريء/ .
والصحراء والاراضي وامتداداتها كلها مغربية رغم بلطجة الجيران ورغم اقتصاص بعض الاطراف وضمه في غفلة من التاريخ بسبب سلوك توسعي للجيران يلتهم اجزاء من المغرب . ناسيا ان المغرب كان منذ قرون دولة راسخة استعصت على الغزو والعدوان
4 - ابنادم الثلاثاء 07 ماي 2013 - 15:07
بين لباس وشكل نتكلم عن اللباس للمحتجين في صحرائنا المغربية احب من احب وكره كل متنطع خائن حتى وان لم يستوعب الامر وبين المحتجين قبل ايام في ما يسمى جنوبهم فرق كبير رغم انهم استحوذوا على بترولهم الذي اهداه لهم الاستعمار الفرنسي
متى تستخرج ارشيف فرنسا في المنطقة ومتى ليبيا تقوم بالكشف على دسائس النظام البائد وحكام المرادية فهناك الحقيقة ساطعة بادية
5 - بدون مذهب الثلاثاء 07 ماي 2013 - 16:26
انا لا افهم كل الاوراق بيد المغرب لاستغلالها لتركيع جنرالات الجزائر وبالرغم من ذلك مسؤولونا نائمون يل يتقبلون ضربات الجزائر وهم صاغرون .
نحن مع شباط وكل من ينادي باسترجاع اقاليمنا المستعمرة من الجزائر ، لم يستفتى الشعب المغربي على منح اي شبر من ارضنا الحبيبة للجزائر .
المؤكد ان ان جميع سكان الاراضي المستعمرة من طرف الجزائر سيفرحون وسيهللون لمطالب المغرب اوليست اصولهم مغربية ؟ بل وستجدهم ينظمون انفسهم سياسيا للانفصال على الجزائر والانضمام الى وطنهم الأم المغرب فقط يتطلب الامر اتخاذ موقف في الامر من طرف المسؤولين المغاربة الذين تخاذل اسلافهم عن اتخاذ هذا الموقف الشجاع .
لقد كان جنرالات الجزائر اذكياء حينما وضفوا تندوف كارض مغربية لايواء شرذمة الجمهورية العربية الصحراوية الوهم لكي لا يطالب بها المغرب ـ ولكن قد تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن ، بمجرد مطالبة المغرب باراضيه ستختلط الاوراق وقد يصيح الكل مغاربة مع الوحدة المغربية وضد جنرالات الجزائر وقهرم
6 - حميد الدين أعلاهم الثلاثاء 07 ماي 2013 - 16:44
تتألف قبائل الرقيبات من فرعين هما رقيبات الساحل و تسكن ساحل الصحراء المغربية وأقلية من عشائر رقيبات الشرق و يستوطنون منطقة تيندوف في الصحراء الجزائرية،و قد إستغلهم العقيد بوخروبة(بومدين)عام1976 لتحقيق طموحاته البائسة في الصحراء المغربية،
وأيضا قبائل و عشائر العروسيين وأهم معاقلهم منطقة بئرإنزران، وتنتمي هذه القبيلة إلى الشيخ احمد العروسي، ونسبه يرقى إلى الذرية النبوية، و هناك أيضا عشائر السكارنة و أولاد دليم و تكـــنه و إزرقيين وآيت لحسن ويكوت و آيت أوسى وآيت موسى أوأعلى و أزوافيط ، و البطون-الزوايا :
- توبالت، - فيلالة -أهل بارك الله - قبيلة أولاد تيدرارين.- أهل الشيخ ماءالعينين- أهل ألفغ الخطاط - قبيلة تركز.

من الملاحظ أن كل هذه القبائل الصحراوية من أصول بربرية ،تعربت تدريجيا عبر العصور بواسطة زوايا تعليمية إسلامية تتبع أساليب"إمحضارن"أي التتلمذ عن الشيوخ المجازين في علوم القرءان الكريم و اللغة العربية و الآداب و التاريخ.
من بقايا دالة عن أصولهم :آيت=بني،إزرقيين=الزرق،أو أعلي في المغرب/إدا أوعلي في شنقيط =عشيرة علي.بئر إنزران=بئر المطر.تيدرارين=الجبال الصغيرة...
7 - harrouda الثلاثاء 07 ماي 2013 - 19:27
Le texte de théodore Monod : " Notes documentaires sur les relations historiques du Maroc avec le Sahara occidental " est consultable sur le site : gallica.bnf.fr théodore Monod Maroc /sahara occidental . Merci à l'auteur de nous avoir rappeller Monod ...
8 - ouyaflmane الثلاثاء 07 ماي 2013 - 22:33
قي الاصل الجزائر و المغرب وطن واحد فرقه الاستعمار الى وطنين وزع الفتنة ثم غادر . فتندوف بتربتها و سكانها و طريقة عيش اهلها لا فرق بينه و بين المغرب خاصة الجنوب الشرقي اي مناطق الواحات . اما المشكل المفتعل بين البلدين فيمكن حل هذا اللغز بسهولة . الحل هو ترك الحرية لجمعيات المجتمع المدني والابتعاد عن السياسة التي كرست العداوة بين البلدين .فالاخوة في الجزائر يحبوننا و نحبهم اذ يظهر ذلك عندما يلتقيان خاج الحدود . فلنتحد جميعا و لنحارب العنصرية و الانانية .
9 - berkllil الثلاثاء 07 ماي 2013 - 22:47
في البداية يجب حدف الجزائرية عند دكر اسم تندوف في الاعلام الرسمي المغربي سواء المكتوب او المسموع وكدلك ايقاف خط الحدود بين البلدين جنوب فكيك في النشرة الجوية كما في السابق والباقي ياتي مستقبلا.
10 - عاصم الأربعاء 08 ماي 2013 - 00:57
لا للهوادة والاستصغار في الدفاع عن أرض وهي من حقك.بترت السليبتين سبتة ومليلية راحت جزرنا المتوسطية منها والأطلسية .وفي ماض ليس ببعيد أفقنا ولم نجد حاسي بيضة ولا بشار ولا القنادسية اضافة الى تندوف على الخريطة المغربية واليوم انتقلت الأطماع الى الجنوب المغربي كله .غذا ربما نستيقظ على فاجعة أخرى لا قدر الله .كفانا اذلالا وتحقيرا فنحن أحفاد الخطابي وبن تاشفين وجيش التحرير.فل ننزع الشوك من اللحم حتى لايتورم ونعجز عن الحركة .نعم للوحدة الترابية نعم لحقوق المعطلين نعم للعدالة الاجتماعية للمساواة.نعم نعم للدفاع بالغالي و النفيس عن كل شبر هو من حقنا.
11 - "From Yad Vashem with love" الأربعاء 08 ماي 2013 - 01:16
لا حياة لمن تنادي يا سيد رمضان. لو أن من تخاطبهم قوم ينتهون لكان من نصبوه رئيسا شكليا قد أعاد ما بذمته من أموال نهبها من خزائن مختلف القنصليات الجزائرية وأودعها في حساباته السويسرية حينما كان وزير الدولة.
أنشروا على مسؤوليتي.

__________________________________


السيد رمضان مصباح الادريسي: "التعليم شأن سيادي يجب أن يتطهر من السياسة السياسوية."

السيد المصطفى سنكي: "لماذا يغض المجلس العلمي الأعلى الطرف عن أم القضايا: الفساد الأكبر ونهب المال العام والتكالب على مصالح العباد والبلاد؟"
12 - احمد السباعي الصحراوي المغربي الأربعاء 08 ماي 2013 - 08:03
علينا ان نتعبئ جميعا بطل اطيافنا وفئاتنا من اجل استرجاع ما ضاع منا من ارض مغتصبة عند الجار الجزائر ..على المغاربة ان لايستكينوا من الان في الالحاح بطلب عودة تندوف ولومب بشار والقنادسة وكل الاراضي التي ضمتها فرنسا الى الجزائر هذا حق المغاربة ولن نتنازل عليه كما لن نتنازل ابدا عن سبتة ومليلية والجزر الجعفرية مهما طال الزمن..المغاربة مستعدون للدفاع عن حقهم زرده الى الوطن الام..ثم علينا ان نجند المغاربة الصحراوزيون للخروج عن بكرة ابيهم والرد على الخونة ومن الانفصاليين الذي ياكلون من لحمناويشربون من دمنا,اذا كانوا هم ينسون انا قدمنا الغالي والنفيس ووبدلنا ما في جهدنا ليلحقوا بوطنهم في عزة وكرامةووان لم يتمر فيهم هذا فاننا نحن الصحراويون الذين عاشوا في وسط الاد وفي شماله قادرون على الخروج اليهم والرد عليهم ومحاربتهم ان دعت الضرورة لذلك,لقد طفح الكيل بهؤلاء الخونة الذين عضوا اليد التي مدت اليهم فليقم كل المغاربة كرجل واحد في وجه هؤلاء الملعونين الخونة المرتزقة..
13 - mounsef الأربعاء 08 ماي 2013 - 16:10
افلحت في تحليلك ،هذه هي الغيرة عن الوطن والدفاع عنه وكشف الاوراق وكل ما هو خفي . ويستوجب الامر ان يقاتل كل واحد في خندقه . والسيد شباط يعلم ما يقول قلابد من المطالبة بصحرائنا الشرقية . فحكام الجزائر تمادوا بدون حياء . والمغرب لا يخاف احدا . ولنا مع الانفصاليين ومع المرتزقة كلام اخر ، فلن نقبل من حفنة مرتزقة ان تنال من اخواننا الصحراويين في صحرائنا ، ومن لم يرض ببلادنا فليخرج من تحت سمائه فليتظاهر في مخيمات تندوف . ومرحبا بمن يقسم معنا ونقسم معه الحلوة والمرة والاخوة الصادقة والعمل جنبا الى جنب في سبيل ازدهار البلاد وتحقيق الامن والاستقرار والراحة للمواطنين والموت والجحيم لمن يعرقل الحياة العادية للمواطن والقانون المستمد من الشرع الالاهي فوق كل اعتبار ولا نخاف لومة لائم . ولا نقبل تدخل الغير في شؤوننا بدريعة حقوق الانسان لان هذه اللعبة اصبحت متجاوزة عندما اصبحت تستعمل لاغراض واهداف سياسية مغرضة في غير محلها ، ويجب منذ الان تحليل مفهوم كلمة حقوق الانسان عبر العالم وتحديد الهدف منها و شروط وامكنة استعمالها وتحديد الجهة المشرفة عنها ومدى مضارها ومنافعها لتفادي الظلم بها .
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال