24 ساعة

مواقيت الصلاة

26/10/2014
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1207:3913:1616:1618:4520:00

النشرة البريدية

استطلاع الرأي

هل تعاطى المغرب بنجاعة مع استهداف مغاربة برصاص الجيش الجزائري؟

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.34

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | الرُّجولة.. !

الرُّجولة.. !

الرُّجولة.. !

أعترف لحضراتكم أنني وقعت في حيرة من أمري حين حاولت البحث عن معنى "الرجولة" التي قال رئيس حكومتنا الموقرة إن هذه الجريدة تفتقد إليها. قال السيد ابن كيران، والعهدة على هسبريس، إن صحافيي هذه الجريدة "ماشي رجال". (أترجم: "ليسوا رجالا")، لمن يعلم أن للكلم معنى.

والحق أنني كنت ألتمس الأعذار للرجل، في غضباته الكثيرة المتتالية، وكنت أحاول أن أدرك حجم المسؤوليات التي ينوء بحملها، فأحدث نفسي أن السيد ابن كيران رجل يمارس السياسة "على السجية"، معتقدا أن تلك مزية تقربه من قلوب الناس وقد عافوا لغة الخشب السمجة الممجوجة التي شنفت أسماعهم لعقود..

ولطالما أقنعت نفسي أن الرجل صادق في دعواه يحب الخير لبلده، وإن أعوزته دبلوماسية رجل الدولة الذي يعرف متى يتكلم وكيف ولم ومع من ولأجل أي هدف. وكنت أقول إن العبرة بالقلب لا بالقالب، وبالنوايا الحسنة لا بالتصريحات الغضوبة في لحظات النرفزة العابرة.

ولكم أُعجبت في بدايات هذه الحكومة بلغة ابن كيران الواثقة واعتداده الظاهر بنفسه ودفاعه المستميت عن حزبه وحكومته، وكنت أردد في قرارة نفسي أن أهم إنجاز يمكن أن يحسب لهذا الرجل أنه حطم العبارات الجاهزة وكسر الجمل الرتيبة التي طالما "أتحفنا" بها سياسيونا الموقرون.

ورغم قتامة الواقع الذي لم يتغير إلا شيئا يسيرا قياسا إلى كم الوعود التي بشرت المغاربة ذات انتخابات، فإنني ظللت قابضا على جمر الصبر أنتظر تحقيق موعود السيد بن كيران حين خاطبتني شعارات حزبه: صوتك فرصتك للقضاء على الفساد..

وكان منتهى ما بلغ صوتي (فرصتي..) أن قرأت في الصحف لوائح مواطنين يملكون مأذونيات وآخرين يحتلون السكن الوظيفي وسمعت رئيس الحكومة في البرلمان يتحدث كثيرا عن الربيع العربي وعن حزبه وأشياء أخرى كثيرة لا أذكرها.

وكنت أقول، برغم الأزمة المستفحلة، إنه ليس من المروءة ولا من الشهامة في شيء أن تُستل سهام النقد وتوجه، ضربة لازب، صوب رئيس الحكومة.. وكأنه يملك عصا موسى أو خاتم سليمان، لا سيما في الشهور الأولى من عمر حكومته.

غير أن توالي الأحداث بيّن أن بضاعة الكلام كاسدة في سوق الإنجاز وأن العبرة بما نراه رأي العين لا بما تسمعه الآذان. ولقد وددت، علم الله، أن تنجح تجربة السيد ابن كيران من أجل بلدنا، لا لأجل حزبه، غير أن خيبات الأمل المتواترة باتت تهمس في أذني، ملء الفم - إن كان للخيبة فم - أن الحكومة التي يرأسها السيد ابن كيران طوّرت المغرب فعلا.. على مستوى "الخطاب" و"تضخيم الانتظارات".. ثم لا شيء.

على سبيل الختم

إن "الرجولة" (ديال بصح) التي لا تنعكس في حياة الناس رخاءً ورفاها واحتراما لحقوق الإنسان وكرامته لهي محض كلام في الهواء. وإن نزع هذه الصفة عن فئة من الناس ليس سوى نفخا في نار التوتر والاحتقان، أيا كانت المبررات. وهو، لعمري، عين العبث، حتى لا أقول شيئا آخر..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - Youssef الجمعة 13 شتنبر 2013 - 22:49
المشكل فالعرب اننا نتكلم من اجل المتعة
الناس اللي وصلو كايتكلمو من اجل التواصل او الفايدة

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم قَالَ: \"مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاَللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ

الصراحة، كلشي فيه شوية ديال الغلط، غير هو الصحافة فيها شوية ديال المبالغة او الهضرة الزايدة ( ماشي خاوية، ولكن زايدة)
ماتنساوش انه الى بقيتي شاد فواحد بنادم بزاف...طال الزمان اولا قصار غادي اتسيف عليك... و هذا ماوقع بالظبط
اعطو السيد شوية ديال تيساع او خليوه اخدم، ماعرفتش فين كانو الصحفيين او اصحاب الفهامة ملي دارو فينا ما بغاو آل الفاسي،


من ضحايا شركة النجاة
انشر ولا بلاش، لي باين كاين، او اللي ما باين راه مزااااال كاين....الميكروبات
2 - hassan m الجمعة 13 شتنبر 2013 - 23:31
تساؤل في محله...
ربما لا يقصد السيد رئيس الحكومة ان ينقص من شأن احد ، و لكن بكثرة من يشمت فيه ، فقد امهل التماسيح وجاء دورمن نعتهم بتلك الصفة حتى يذكرهم بان القافلة تسير رغم الواقفين وسط الطريق : لا هم يفعلون شيئا و لا هم يفسحون الطريق . والملاحظ ان اغلب المقالات واغلب الردود في بعض الموقع لم تكف عن وصف الرجل بالصفة او البضاعة التي ردت اليهم ..التاريخ سيعلمنا ان الرجل يعطينا تمارين في حرية التعبير. ولننتظر فاني معكم من المنتظرين
3 - Samia الجمعة 13 شتنبر 2013 - 23:58
You have to be open mind

He has the wright to criticize

You puting Caricatures all the time about him, and you can not even support one critics
4 - leila السبت 14 شتنبر 2013 - 00:08
.Bravo , rien à ajouter
Vous avez tous dit
5 - FOUAD السبت 14 شتنبر 2013 - 00:43
الرجولة هي ان يكون لكم نفس "القوة" في مواجهة المحيط الملكي كما تواجهون بنكيران!
كاتب التعليق هذا ترفضون نشر حوالي 20% من تعليقاته! و السبب هو الخوف من التماسيح و العفاريت!
و مع ذلك فاني لا اثق في ناقل خبر "ماشي راجل" لانه استبلد القارئ في صيغة العنوان فهو غير جدير بالثقة!
رجولة القائد من رجولة قومه! و القوم الجديرون بالاحترام هم الذين يبحثون عن الكرامة اولا ثم الرفاهية ثانيا!
بنكيران اعطيتموه 27% من الاصوات! و اخذ له القصر 70% من الصلاحيات! فهو لا يستند الا على 30% من 27% اي 8% بالرياضيات و في الواقع! و واجهته الصحافة و المعارضة يمينية و يسارية و اسلامية ب 100% من الانتقادات!
الاسد عندما تزيل انيابه لا يبقى له الا الزئير و هو لا ينفع!
لكن!
لست اسمح بتاتا لرئيس حكومتي ان ينفعل كما تفعل العوام! ليس له عذر ابدا! التغيير مع قصر مهيمن و شعب مستكين امر صعب! صعب!
Mon salam
6 - mazigh السبت 14 شتنبر 2013 - 10:33
وزير التعليم امام بنكيران في الصخيرات خلال المناظرة مع المكتب الشريف للفوسفاط قال كذبة ولم يستحيي حتى ان موظفي التعليم العالي والمالية احسوا باحراج كبيييييييييير:
قال بان الوزارة لاول مرة ستوفر صندوق لدعم البحث العلمي ب300مليون درهم والحقيقة ان هناك تحت اشراف الوزارة 500 مليون درهم في رصيد صندوق لدعم البحث العلمي بالمغرب ليس فقط في التعليم العالي ولكن في كل القطاعات تنسقة مديرية التكنولوجيا سابقا في الوزارة منذ عهد سي اخشيشن
هذا هو الوزير والا فلا
نريد وزراء في التعليم العالي لا يكذبون
نريد وزراء في التعليم العالي لا يعطون سيارات الدولة لبناتهم ليوقيعوا بهم حوادث كما حدث مؤخرا !!!!!!!!!!
نريد وزراء في التعليم لا يؤدون اجور اعضاء الدواوين من تعويضات الموظفين المغلوبين على امرهم
نريد وزراء لا يتدخلون للتنقيلا والتوظيفات كما يحدث في التعليم العالي
نريد وزراء في التعليم العالي هم انفسهم عندهم بحوث علمية ومنشورات
نريد وزراء لا يدافعون ابناء زملائهم وزملائهم في الحسب في الجامعة المعرفية
فلقد اصبح الحزب كله يتهافت على الاجازة والماستر والدكتوراه
حشوووووووووووووووووووووما
7 - سبيريتو السبت 14 شتنبر 2013 - 12:01
الدارجة المغربية صعبة الفهم و غالبا لا تدل على معاني مفرداتها فمن باب حسن الظن اقول ان (ماشي رجال ) تستعمل لمعاتبة الاشخاص و خصوصا المقربين منهم وقليلا ما تستعمل كدلالة على فقدان الرجولة . مثلا (مرا و نص) لا تعني امرأة و نصف الامرأة و (سير تموت ) لا تعني توصية بالانتحار . فبن كيران رغم كل غلطاته فهو يتكلم لغة المغاربة العامية المتداولة .ولو ان هناك مشكل ما ففي الغة نفسها لا في متداوليها
8 - حسام المكناسي السبت 14 شتنبر 2013 - 12:53
أحس بحسرة في قلبي وغصة في صدري كلما رأيت هؤلاء الخونة
9 - mus tapha السبت 14 شتنبر 2013 - 13:16
الرجال الحقييين وراء القضبان بتهم وهمية كالإرهاب والتحريض وغيرها من التهم المزيفة أما هؤلاء كلهم مين جاتهم الرجلة.
10 - جدتي المقاومة السبت 14 شتنبر 2013 - 14:02
سأحكي لكم قصة جدتي المقاومة التي سجنها الاستعمار الفرنسي وعذبها ولم تحصل على شيء، حتى بطاقة المقاومة، ما عدا مرض السرطان الذي أزهق روحها. وأمراض أخرى ورثتها كلها من أيام العذاب في سجون الاستعمار الفرنسي. هذه السيدة شاركت في المسيرة الخضراء. وعاشت دون "حنين ولا رحيم".. ولما ذهبت أمي (الامية العاطلة) بجدتي، التي كان المرض باديا في كل جسمها، إلى ابن كيران وطلبت منه مساعدتها باي شكل كان، لانها طرقت جميع الابواب، خاصة وأنها لم تعد تستطيع تحمل مصاريف دواء جدتي.. قال لها "احمدي الله أنت بعدا راه عندك بنت تكون بيك" وانصرف.. أعطته أمي رسالة وانصرف ولم يلتفت للمقاومة المصابة بكل الامراض.. المقاومة التي ماتت مخنوقة، بسبب السرطان، بعد ان انتظرت طويلا دورها في المستشفيات العمومية..
11 - mounir السبت 14 شتنبر 2013 - 15:12
هدا راه هو السبع عايق بالتماسيح والعفاريت
12 - الرجولة غالية السبت 14 شتنبر 2013 - 16:03
الرجولة هي تقبل الرأي و الرأي الآخر لماذا لم تتقبل هسبريس الآراء االناقدة في موضوع بن كيران معها و عمدت إلى حذف تعاليق القراء التي لم ترق للجريدة المحترمة بعد أن تم نشرها و اضطلع عليها الجميع
13 - مولاة لحريرة السبت 14 شتنبر 2013 - 16:16
بنكيران قبل ميكون رئيس حكومة راه مواطن مغربي ورت قاموس لغوي كيستعملوه لمغاربة منين كيتكلمو بلاما يفكرو فمعنا لكلمات ولعبارات. عبارة ماشي راجل كتعني بكل بساطة بلي لمخاطب "مرا". كلمة "مرا" أو "مريوا" تستعملات ومازالت كتستعمل للشتم. لأن لمرا فتقافتنا سوقها خاوي وناقصة عقل ودين وصوتها وجسدها عورة. واخا كيقولو لينا المرأة هيا أمي وأختي و جدتي وخالتي وعمتي طاطاماطاطا. إدن علاش تمشيو بعيد وتحملو راجل مالا طاقة له به؟ علاش تحاكمو رجل علا جريمة كيرتكبها مجتمع بكامله؟
14 - abou hamza السبت 14 شتنبر 2013 - 17:00
لماذا هذا اللغط حول مصطلح ماشي رجال .إنه نابع من مغربي وهذه الكلمة تتداول يوميا وتستعمل كرد فعل الأول على الثاني ولها مقاصد متعددة إما للتجريح ,إما للتنبيه .إما للتحقير وإما للتحذيروالعتاب.فالقصد هنا يبقى للقائل وماذا كان يعني بقوله هذه الكلمة .فحتى بعض الصحافيين يطنبون في الشيء ولا أدري لماذا هل لجلب اكثر عدد من القراء او للتحطيم انتقاما منه لشيء قاله او حقد دفين اتجاهه او اديولوجية مخالفة ....فكل واحد يجب اعطائه حقه ولانكون سببا في الإكثار من الحاقدين.
15 - rachidi السبت 14 شتنبر 2013 - 17:10
الرجولة هية قول الحقيقة كما هية دون خوف من احد غير الله وعند ما تكتب عن سلبيات شخص ما لا تنسئ له اجابياته ولا تضلمه وعندما تريد ان تكتب عن مشكل ما كان سياسيا او غيره ان تبحة عن اسبابه ومسببه وتبحت له انت عن حل قبل غيرك تم تغضب ان كان هناك حلا ولم يفعله مسولا ما انا شغصيا من معارط بنكران وغير متفق معه في عدة امور لم اشارك في اية انتخبات ولم اصوت علئ اي حزب لان جميع البرامج الاحواب غير متفق معها = الاجابية الوحية التي احسبها لبكران والله اعلم انه ليس شفار
16 - تنجدادي السبت 14 شتنبر 2013 - 17:12
الاستاد
سمير بنحطة


نعم اعترف انك وقعت في حيرة من أمرك لانك تكدب وانت تعرف انك تكدب على نفسك وعلى معارضي الحق .والله ثم والله انكم نعارضون لاجل المعارضة ونمد الله ان بنكيران يعرفكم كلكم ويستطيع بعون الله ان يحاربكم ايها المنافقون الاشرار
17 - عليكم حقكم في الغباء السبت 14 شتنبر 2013 - 17:41
من سمات المسير الفاشل الفاسد(عربي مسلم عموما) تهربه قبليا وبعديا من المسؤولية الذاتيه، ليبعد عن نفسه التهم (في غياب ثقافة المحاسبة)ولكي لا ينهار بنيان ثقته في نفسه، لانه راس ماله وما يشده لبعضه،لا يستطيع التفريط فيه، وهو هذف في نفسه، و بوصلة سلوكه اكثر من ان يكون نتيجة او وسيلة.

بنية نفسية الحاكم نرجسية قهرية توجب عليه ان يكون هو معيار الصواب،المرجع وعلاقته بمحيطه تتسم باكثريته وأقليتهم، ذكائه وبلادتهم، قوته وضعفهم الخ قد يصبح بذلك مذمنا على الالقاب: فهو القادر، العالم...الجميل. الحاكم العربي المسلم عموما حبيس تلك النرجسية المرضية، تجعل النقد يؤلمه ويرهقه. لذا فردُّه فعال في القضاء على روح النقد والابداع . ( اقرأ the autoritarian personality). وهو يجد طريقا للاحساس بفخره بذاته رغم ما ينتجه من فساد، وفشل، تراجع، تأخر .

نرجسية الحاكم العربي ًالمسلم ليست غريبة عن طبيعة مجتمعنا،هي وبائية ، تفرز سلوكات ناجحة من حيث تلبيتها الحاجة في الاحساس بالثقة عبر التركيع، والتبليذ، وتضخيم الذات الخ..،ومالها من قوة الدوس على العباد، تلك السلوكات معايير للصواب في مجتمعنا.
18 - راجل ولا لا السبت 14 شتنبر 2013 - 18:30
الصدق .. الأمانة .. الشجاعة .. الشرف .. الوقوف إلى جانب الحق .. التسامح .. العفو عند المقدرة .. الإيثار... من خصال الرجال والكمال لله.
19 - أسافو نتكات السبت 14 شتنبر 2013 - 18:53
معرفتش علاش حنا المغاربة مكنرضاوش ملي يقول لينا شي واحد "انت ماشي راجل" !
ربما،لأنه في عمق اللاوعي ديالنا..مازالت تعشعش رواسب الإحتقار والنقمة على الجنس النسوي، التي رسختها الثقافة الأعرابية في عقولنا.

في المجتمعات التي لا تحتقر المرأة،،حتى لو شتمت أحدهم بقول "you're not a man" مغادي افهم حتى وزة، حيث معندها حتى معنى.
20 - الإسلاميون لم يقدموا أي شيء؟ السبت 14 شتنبر 2013 - 18:54
سبحان الله العظيم!! الإسلامويون كلهم متشابهون في عقلىتهم وفي أفكارهم المتواضعة جدا !

بحيث دائما ما يعتبرون أنفسهم وكأنهم ملائكة مثلا! وأحيانا أخرى يُعطوا لأنفسهم مكانة أولياء الله الصالحين أو شيء من هدا القبيل؟!!

فكل من حاول أن يعارضهم ينهالون عليه بوابل من السباب والتجريح؟ لأنهم هم الوحيدين من دون بقية البشر في العالم، الذين لا يتقبلون أي أحد ومهما كان أن ينتقد أفكارهم وسياستهم ؟؟

فالعدو اللدود عندهم جميعا هو كل من حاول أن ينتقد أفكارهم وسياستهم سواء كان هدا الشخص صحافيا أو سياسيا أو مثقفا أو نقابيا أو حقوقيا أوحتى مواطنا عاديا؟ مع العلم أنهم أبانوا كلهم عن فشلهم في السياسية و الإقتصاد وعجزهم التام في إيجاد حلول ناجحة لمشاكل الشعب عندما تحملوا المسؤولية في تسيير الشأن العام في دولهم؟؟

كذبوا على الشعب وصورتهم اهتزت عنده لأنهم لم يوفوا بوعودهم الكثيرة عندما كانوا في المعارضة؟ والتي لم يطبقوا منها أي شيء على الإطلاق!

وهدا ربما ما جعل الجميع في مصر من نخب ثقافية وفكرية وسياسية وإعلامية وكدلك من الشعب والجيش أن يفضحوا الإخوان ويعروا عوراتهم أمام العالم بإسره....
21 - سعيد السبت 14 شتنبر 2013 - 20:26
مقال جميل وواف ينطق بلسان الحال.
بنكيران يتحدث عن الرجولة وهو الذي وعد المغاربة بمكافحة الفساد والمفسدين، وأقصى ما فعله هو نشر لائحة مأذونيات النقل، لأسماء "عادية" يعرفها القاصي والداني، فلم تسعفه "رجولته" في أن يُتبع الإعلان بأي إجراء ولو ضئيل. لم قعدت به "رجولته" عن أن ينشر مأذونيات مقالع الرمال والصيد البحري (في هذا لا نطلب إلا الإعلان دون الإجراء الموالي. فهل يستطيع "الرجل"؟).
لم يستطع "الرجل" أن يخاطب الشعب بالصراحة والوضوح اللذين يدعيهما فيعلن أسماء التماسيح والعفاريت التي تقف في طريقه، وهو الذي يدّعي -ووزراؤه أيضا- أنه يعرفهم جيدا.
فكيف يستطيع شخص بهذا القدر من "الرجولة" أن يواجه الفساد كما وعد -وأخلف-؟
قال في أحدهم كلاما يسجله التاريخ أيام ثرثرة المعارضة، فلما دارت الأيام ومرت الأيام وأصبح معه وجها لوجه في الحلبة قال عنه إنه "رجل لطيف"(مع التشديد على كلمة "رجل" هنا)
قال عن آخر إنه "ما فيدوش" فلما زلزل شباط الكرسي من تحته عاد يخطب وده ويطلب عفوه وصفحه.
قال وقال وقال ووعد ووعد ووعد وادعى وادعى وادعى ... فلم يكن إلا كلام ذهب مع الريح، ولم يكن إلا المعنى المعاصر "للرجولة"!!!
22 - sarih السبت 14 شتنبر 2013 - 21:48
la guerre est déclarée à partir de rien .
Ben Kirane n'a pas dit grand chose qui vexe à ce point .Moi ce que je me demande,c'est pourquoi ,justement vous réagissez comme cela d'une manière rugueuse,trop même.En tombant dans l'excès aussi fort que ,peut être Ben Kirane est tombé dedans .Car reste à savoir ,comme cela a été dit auparavant ,le sens que ce Monsieur a donné à cette expression ,car elle peut signifier beaucoup de choses ....Vous faites une superbe critique du travail de ce gouvernement sous l'égide d'un chef du gouvernement comme Ben Kirane ,soit mais pourquoi ne pas faire cela ,sans qu'il y est réponse du berger à la bergère?seulement en tant que critique objective ,dans un contexte de mise à pied mérité
Je suis d'accord et pas d'accord sur ce que vous dites sur lui.
Jamais aucun homme ne peut satisfaire tout le monde .Même le prophète SAWS n'a pas eu 100% de voix pour lui ,loin de là
Même Dieu n'a pas atteint cela avec les hommes qu'il a crée. , .
23 - انا قط ماو ماو السبت 14 شتنبر 2013 - 23:33
لا للتشنج يا رجل فانت رجل الخب لان السيد بنكيران رءيس الحكومه المغربيه الشريفه لا اعتقد انه يقصد ما يقول عقلانيا صرفا مدقوقا حبا دقيقا فقط لانه اذا و فقط اذا كان يقصد مايقول مع العلم اننا شخصيا لم نسمعه قط ينقص من قدر الشرفا لحرار عربزيغ لكن الحب يجبل ما قبله احبوا بعضكم بعضا قبل فوات صلاة العشا نوض نسبح و نسبحو كاملين انشر يا ذلقراط
24 - Bent Lamdina الأحد 15 شتنبر 2013 - 00:51
من مغربية حرة الرأي.


يقولون أشرف حاكم عربي مواقف رجوله أسد للأمة.

وقالو الأخرون بأن الرجولة مواقف مشي شعر واقف.

مشي بحالنا أحنا والدين رجولة الكرعة.

وهذه هي الحقيقة!
25 - khalid الأحد 15 شتنبر 2013 - 19:53
Mes respects à HESPRESS, car vous êtes la voix de ceux qui ne peuvent le faire nul part, mainte fois j'ai envoyer un même commentaire à ce journal et en même temps à HIBAPRESS ( pour le même sujet) et je trouve toujours que c 'est vous qui publie mon commentaire et pas Hibapress. La raison , tout simplement, parce qu'il ne suit pas leur l’idéologie dont font la propagande sur leur journal. Felicitation et bon courage à l’équipe HESPRESS
26 - حاجي الاثنين 16 شتنبر 2013 - 03:33
في هذا الموقع الرائع وجدت أن الصحفيين يتكلمون بحرية وبشجاعة لم أتعهدها في الصحافة المغربية من قبل. فقلت في نفسي " الحمد لله ، هاهي بلادي بدأت تستنشق نسيم الحرية، على الأقل حرية التعبير" وفعلا أصبحت مذمنا على قراءة هذه الصفحات. لاحظت أن المغاربة يطالبون بتغييرات جدرية في جميع المجالات، بما في ذلك حرية العقيدة الدينية وحرية الإرتباط مع إسرائيل إلى غير ذالك من المطالب الطموحة والمشروعة... فلنعترف إذن بهذه النعمة ... ولنعترف لرئيس الحكومة بأنه يعيش في مناخ متوتر وفي ظروف إقتصادية وسياسية صعبة للغاية. لذلك أنا لا أزكيه في ما قاله ، بل ألتمس له عذرا، وأطلب من الله أن يوفقه ويساعده على تحمل هذه المسؤولية الجسيمة. ويمده بالعون والصبر. آمين. وأتمنى من المتضررين أن يثقوا بمكانتهم عند قراءهم ، فليس كلمة أو جملة عابرة هي التي ستحط من قدرهم.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال