آخر إفرازات العقل الفقهي: المتعة الحلال

آخر إفرازات العقل الفقهي: المتعة الحلال
الخميس 19 يوليوز 2012 - 04:17

بالقدر الذي تعيش فيه شعوب الأرض عصر الثورات التقنية والعلمية الهائلة التي تفتح الآفاق الرحبة والواسعة أمام الإنسان لاكتشاف الكون وتسهيل سبل الحياة وظروفها ، حيث يقاس تقدم الأمم بمدى ما تقدمه من إسهامات تنفع البشرية ، بالقدر الذي تهوي الشعوب الإسلامية نحو الحضيض ، فتنحصر هوامش إسهامها في المكتسبات الحضارية والعلمية بما ينفع الناس أجمعين . في خضم هذه المفارقة تبرز إفرازات العقل العربي التي لا يضاهيها في الخسة والانحطاط ما مجته الإنسانية بعد تخلصها من مرحلة الطبيعة لتنتقل إلى مرحلة المدنية .وإذا كان للعقل العربي ،خلال عصر الازدهار الحضاري ، إسهاماته النوعية في مختلف المجالات المعرفية ، فإن فترة الانحطاط التي امتدت لقرون ولا زالت مستمرة حتى الآن ، أصابت هذا العقل بالعقم الحضاري إلا مما بات يفسد الذوق والخلق ويمتهن الإنسانية كقيمة سامية تكرمها الأديان السماوية والتشريعات الوضعية . فقد طفت على السطح كثير من الممارسات التي باتت تشريعا يستمد “شرعيته” من التأويل الشهواني للنصوص الدينية ، القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ؛ بحيث غدا باب الاجتهاد مشرعا لتوسيع مساحة المباح والجائز للتيسير على الناس أمر شهواتهم الجنسية وتمكينهم من إشباعها دون الشعور بالإثم أو وخز الضمير .

وهذا هو المجال الوحيد الذي يمتلك فيه العقل الفقهي صفة الليونة والطراوة والانفتاح والتيسير ؛ فيشرع في صياغة سلسلة من العلاقات الجنسية تقوم على الإشباع والمتعة “الحلال” بما يجعلها تنفلت ، بكل تعسف ، من دائرة المحرّم وما يستتبعه من أحكام فقهية وقضائية تختلف في العقوبة وتتفق في الإدانة . فكل المجالات الفقهية التي تتعلق بالعبادات والمعاملات ظلت سجينة فقه قروسطي تحكمه قاعدة مقلوبة ومصادمة لمبادىء الدين وقواعد العقل تنطلق من ، وتفرض على الناس الاعتقاد بأن كل شيء حرام إلا ما ورد فيه نص يبيحه . فنجد التيارات الدينية على اختلاف أطيافها (سلفية بكل تفرعاتها التقليدية والحركة والجهادية ، إخوانية الخ) تلتزم بهذه القاعدة وتلزم بها غيرها ، حتى بات مجال المحظور أوسع من مجال المباح خلافا لما تنص عليه التشريعات السماوية والوضعية . فالعقل الفقهي المسلم يلعب دورين متعارضين : دور الحِجر والتشديد في كل المجالات الدينية والدنيوية حتى التافه منها كدخول الحمام ،الذي وضعت له ضوابط “يأثم” متجاهلها ، أدناها تقديم الرجْل اليمْنى على اليسْرى وأعلاها قراءة أدعية خاصة ومخصوصة . ونفس التشديد شمل مراسيم الدفن ، وصفة أداء الصلاة حيث ينشغل المصلون بالتضييق على الشيطان عبر إلصاق الأقدام وسد الفرج ، بدل الخشوع في الصلاة والتقرب إلى الله بصالح العبادة والدعاء . ورغم الانتقادات التي توجه للعقل الفقهي المسلم بهدف دفعه إلى الانفتاح والتيسير ورفع الحرج امتثالا لقوله تعالى ( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ) وقوله تعالى (يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفا )، وقول الرسول الكريم (ص) (إن هذا الدين يسر ولن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه ) ؛ يصر هذا العقل على الغلو والتضييق . لكن حين يتعلق الأمر بالشهوات الجنسية ، يتخلى العقل إياه عن القيود والأغلال التي تسلح بها ليشدد على الناس أمر دينهم ودنياهم ، وينطلق في التشريع الحر تروحا عن النفس وإشباعا للجنس في إطار “الحلال” الذي بات أوسع مجالا من “الحرام” .

هنا تفتقت عبقرية هذا العقل ولم يعد يؤمن بأن للاجتهاد حدودا وضوابط . فجاءت آخر إبداعاته الفقهية “زواج ملك اليمين” على يد عبد الرؤوف عون الذي فضل نقل حفل زواجه وفق النمط الجديد على قناة دريم يوم 2 يولويز 2012 ، ودعا عموم المسلمين إلى اتباع نهجه تيسيرا لهم وتشجيعا على إشباع المتعة “بالحلال” ، بحيث شدد قائلاً: “إننا كمسلمين حالياً نقوم بتعقيد الأمور أكثر من اللازم، ومنها ما كانت مباحة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، مثل نظام ملك اليمين ونظام زواج المتعة الذي كان مباحاً، وحتى نظام الزواج التقليدي وهو الوحيد الذي بقي من عهد الرسول قمنا بتعقيده” . ولشرعنة اجتهاده وتقعيده ، استشهد بالنص الديني قائلا :” لا ينفع أن نضيق على الناس شيئاً وسّعه الله، الذي قال في القرآن الكريم “فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ”. ويقول في وصف المؤمنين “وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ” . وبحسبه “الزواج أصلاً لا يشترط فيه التوثيق عند مأذون، ولكن يشترط الثقة بين الطرفين” . وبمقتضى هذا الاجتهاد يمكن للمرأة والرجل أن يقيما علاقة جنسية وفق صيغة زواج ” ملك اليمين” الذي لا يشترط توثيقا للزواج ولا شهودا ولا مهرا ولا نفقة ؛ ويكفي لإبرامه أن تقول المرأة: “ملكتك نفسي على كتاب الله”، بدلا من أن تقول زوجتك . وفي المقابل يرد عليها الرجل “قبلت وكاتبتك على سورة كذا أو آية كذا” . ويوضح عبد الرؤوف عون خصوصيات هذا “الزواج” قائلا “أحببنا أن نؤكد للجميع أن علاقة الزواج وعلاقة ملك اليمين مبنية على الحب والرحمة، وليس علاقة تجارية مبنية على المال، فكان مهرها آيات من القرآن، ولذلك قلت لها: قبلت وكاتبتك على سورة الإخلاص، لكي تبقى العصمة في يديها، فلو أرادت في أي وقت أن تنفصل تقرأ تلك السورة وبذلك تصبح حرة مني”.. هي حرية لا تضمن للمرأة حقوق النفقة أو الحضانة . فما الفرق بين الزنا كعلاقة جنسية بين الرجل والمرأة مبنية على الرضا وغير موثقة ، ومتوقفة على حرية المرأة في مواصلة العلاقة أو قطعها ، وبين “زواج ملك اليمين” الذي يقوم على نفس الأسس ؟؟ فما علة تحريم الأول وتحليل الثاني؟ بغض النظر عن الجدل الفقهي الذي أثاره الفقيه عبد الرؤوف عون بممارسته وتشريعه لزواج “ملك اليمين”، فإن ما يثير السؤال والفضول هو الطابع المرن والاستثنائي للعقل الفقهي في شرعنة المتع الجنسية عبر ابتكار مسميات عديدة لنفس العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة . وهكذا وضع هذا العقل عناوين لابتكاراته ، ومنها : زواج المسيار ، زواج المصياف ، زواج القعدة ، زواج المتعة ؛ وكلها لا تضمن للمرأة حقوقها ولا حقوق أبنائها ، بعد أن تحصل على مبلغ مالي إجمالي موافق بشأنه ، مقابل ما تحققه من متعة جنسية للرجل . إنها الحرية الجنسية بامتياز التي لم ينتفض ضدها شيوخ التطرف في المغرب مثلما فعلوا مع الصحافي لمختار لغزيوي الذي كفروه وأهدروا دمه .

ولو أن لهذا العقل الفقهي المسلم نفس المرونة والانفتاح في مجال الأمور الدينية والدنيوية مثلما له في مجال الجنس ، لهان على المسلمين التشبع بقيم الاختلاف والحوار والتعايش ، ولنبذوا فقه الكراهية والتكفير وسفك دماء الخصوم والمخالفين . فإن كان ولا بد من تيسير وتنوير للعقل ، فليكن في المجال الفكري والسياسي المبنيان على الاختلاف والحوار والاحترام كقيم سامية تقدس إنسانية الإنسان وتصون كرامته بغض النظر عن جنسه ولونه وعقيدته .

‫تعليقات الزوار

34
  • كلمة حق
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 07:59

    الكل يتكلم في الدين وكان ليس له حما اين هم حرس الحدود لحسن حظكم ولى زمن عمر رضي الله عنه

  • هشام بن عبد الله الادريسي
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 12:53

    – قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم " سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يؤتمن فيها الخائن و يخون فيها الأمين و ينطق فيها الرويبضة . قيل : و ما الرويبضة ؟قال : الرجل التافه يتكلم في أمر العامة " . الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 508
    لا أدري كيف أصبح الكذب رخيصا الى درجة الانحطاط، الكذب عن الله ورسوله ودينه وعن العلم والعلماء سبحان الله، أو كلما تكلم فاسق في دين قيل عالم او فقيه .

    وروى البيهقي محتجا به من رواية ابن لهيعة عن أبي قنبل عن عقبة بن عامر مرفوعا { هلاك أمتي في الكتاب واللبن فقيل يا رسول الله ما الكتاب واللبن قال يتعلمون القرآن ويتأولونه على غير ما أنزل الله , ويحبون اللبن ويتركون الجماعات والجمع ويبدون } .
    رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : { إن أخوف ما أخاف على أمتي كل منافق عليم اللسان } اي يتكلم بالحكمة ويعمل بالجور . لو كنت يا صاحب المقال تعرف الاسلام على حقيقته والعلماء ايضا لكان ردك على هذا السافل لا انتقاد العلماء وفقهاء الحق ان هذا الزواج الذي يدعه هذا السافل لقد تكلم فيه عمر بن الخطاب وحرمه وهو لا يكون الا زواج المتعة.

  • youness
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 13:18

    تحليل منطقي يا سيد الكحل، أظنك لو ناقشت مثل هذه الأمور و طرح اسئلتك على رجال ما بين علاقة زواج المتعة و الحرية الجنسية ستوقعهم في متناقضات كثيرة سيلتجئ على إثرها الفقهاء إلى تكفيرك و إهدار دمك، و يرجع السبب إلى ذلك بعدم ايمان رجال الدين بالعقل و رفضهم تماما تفسير النصوص على حساب المنطق.

  • moha
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 13:20

    العقل العربي مستعمر من طرف الخونة والعملاء لو تحررت الشعوب العربية من تحكم الغرب في مصير العقل العربي لتطور وابدع كل الحكام العرب هم عملاء هم قادة غير شرعيون لهم حكم ديكتاتوري مطلق هدا ما اضعف قدرة العقل العربي وكما ان الساسة ليست لهم نزعة وطنية بل لهم حسابات ضعيفة, مستقبل العقل العربي في نخبه السياسية والاقتصادية ةالعلمية يكفينا اننا دولة مهرجانات واكبر احريرة في العالم,لمادا هناك دائما من يعارض الاصلاح بل ويحارب الاصلاح, تحميل الاسلام او المسؤولية هو بهتان لان هده الصيغة دائما اتهام الاسلام هو رمي العين بالتراب وفيق او عيق يا اعداء الاسلام

  • حسن لمعنقش
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 13:20

    هذه مغالطة. فالشخص المصري الذي فعل ما فعل ليس فقيها، ولا ما فعله يعتبر فقها. ولنفترض أنه فقيه، فهل يمكن اتهام "العقل الفقهي"، بما هو عقل جمعي، بهذه التفاهة التي صدرت عن رجل عليل الفهم؟ إن هناك صنفا من الناس يحاولون إظهار الفقهاء وكأنهم جاءوا من كوكب آخر، يفتون بجواز "توسيع دبر المجاهد" للقيام بعملية ما، ويحرمون الزوجة عن زوجها إن باتت معه عارية تماما، وهلم جرا…وذلك في سياق حملة نتنة لايجرؤ أصحابها على ذكر كلمة حق لصالح المعتقلين المظلومين من أبناء الشعب، بل، وياللنذالة، ينشرون الروايات الرسمية ضد المعتقلين وكأنها روايات لاياتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها. انظر مقالنا حول هذا الرجل بعنوان: "وقاحة استئصال"، بوضع هذا العنوان على "جوجل"، فقد نشر في بعض المواقع .

  • حسن الفارسي السوسي
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 14:37

    سلام قولا من رب رحيم
    بعد غياب طويل وما اخاله الا اعتكافز في خلوة لحل الاشكالات العويصة التي يعاني منها العقل الفقهي كما يزعم الكاتب؟ وملاحظاتي على هذه المقالة مايلي:
    1- أحسن الكاتب لما أشار على غير عادته الى ان العقل الفقهي كان فيما مضى عقلا خلاقا بحاثا عن الحلول للمشاكل العويصة.
    2- خلط الكاتب بين الشريعة التي هي من رب العالمين والفقه الذي هو فهم للنص من العالمين فالاولى معصومة والثاني مشوب بنقص وابرز مثال على ذلك :
    * ظن المسكين ان دخول الخلاء بالقدم اليمنى والدعاء دبر الخروج وسد الفرج في الصلاة من نتاج العقل الفقهي المتخلف وهذا لعمري عين الجهل بابجديات الثقافة الاسلامية التي يفترض في الباحث الالمام بها قبل الخوض فيها الا ان يكون البحث بسوء نية
    * اطلق الكاتب وعمم ولفق قضايا الاعيان لكل الفقه الاسلامي وتناسى ان مااستدل به لم يكن محل اتفاق بين جميع الاطياف الاسلامية فزواج المسيار والمصياف وملك اليمين وما الى ذلك من العلاقات المستجدة فيها طرفان متعارضان لكل اوجه نظره الى هذه الامور لماذا نغفل من لم يتفق مع هكذا اجتهادات ونصر على نسبة ذلك لكل الفقهاء ؟

  • KHALED
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 14:39

    ماذا يمكن أن نسمي نكاح السبايا وملك اليمين بعد تقليبهن جيدا ان كن يصلحن للمضاجعة في أسواق النخاسة وهن حلال بدليـــل أزيد من عشرون أية قرانية ؟؟؟

  • KHALED
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 15:33

    " التأويل الشهواني للنصوص الدينية" ، أحسن ما قرأته إلى حد الآن برابو سعد الكحل

  • farida
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 15:44

    عين العقل أخي سعيد الكحل نشكرك على هذا التوضيح لكن من سيفهم هذا الشعب غارق ف الجهالة العلمية والدينية والادبية ووو كنسمرو فيه ميت.
    أولئك المتطرفون التابعون للفكر الوهابي يوافقون على ما ينسجم ومصالحهم، أن من يقول بملك اليمين كأن من يقول بالزنا انهما سواء مانبقاش نضحكوا على نفوسنا .
    يوم القيامة سوف نتعرق ونخجل من حقائق وجرائم وفتاوي كان سببها مثل هؤلاء.
    حسبنا الله ونعم الوكيل خرجوا على هاذ الدين السمح

  • دجى
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 17:06

    إلى من انتقدوا سعيد الكحل: ما هو الفرق بين الزنا وما ملكت اليمين؟

  • حكيم
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 17:49

    مر اكثر من اربعة عشر قرنا والمسلمون ما زالوا لم يفهموا دينهم

    مازالوا يتخبطون ويتخبطون المشكل ليس في الفقه وانما في كثرة الشبهات

    فبين الشبهة والشبهة شبهات .

    شبهة مك اليمين كثر النقاش حولها وشبعت بحثا وجدالا

    حتى قال احد الشيوخ اظنه الشيخ عطية في احد البرامج التلفزية لما

    سئل عن ملك اليمين من طرف بسمة وهبة قائلا .

    ملك اليمين موجودة في القران اعمل ايه الغيها اجب استيكا وامحيها .

    لا شيء في الاسلام متفق عليه ويدعون ان الاختلاف رحمة لا يا سيدي فهو

    كارثة .

  • فهيم
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 17:54

    علامة استفهام .لاول مرة ارى فيه شئ غريب تماما لمن الموضوع للشيعة المعلمنة . نحن ابناء مالك .لو كان زواج المتعة في السنة لوجدنا اكتر مما نحن عليه . ولكن لطف الله قدر .ان جعلها من قدارة الخلق ومشرديها .زواج المتعة زنى ولو بعقد 100 عام .

  • abanis
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 17:58

    أصنع لنا انت شيئا متطورا أو اختراعا مهما يفيد البشرية انت وأصحابك العلمانيون لمادا تكتفون بانتقاد الآخرين والتشكيك في عقيدة المغاربة اذكروا لنا تقدم علمي واحد سبقتم اليه في المغرب.

  • أمازيغي ناظوري طنجاوي
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 18:22

    مقال ممتاز ويضرب في الصميم

    شكرا آسي الكحل

    نحن نعيش في عصر قل فيه الشجعان الذي يقفون في وجه طغيان شيوخ طالبان وعربستان

    عصر كثر فيه الجبناء الذين يتخاذلون فيه أمام إرهاب النهاري والحدوشي وبنكيران

    سحقا لشعب الجبناء والظلاميين

    ومجدا لشعب الأمازيغ الأحرار الشجعان

  • amat allah
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 19:33

    مقال رائع بكل المقاييس، ولكن عليك أن تكون صبورا لكمية السب و الشتائم التي ستتلقاها من بعض المعلقين و ربما يتم تكفيرك أنت أيضا,فبعضهم أعطى عقله عطلة طويلة الأمد و أصبح يردد ما يقوله شيخه دون تفكير و هو لا يعرف أن بهذا يكفر بنعمة العقل التي منحه الله إياها. تعرف لماذا هم متساهلون في موضوع الجنس لأنهم يعيشون ليمارسوا الجنس، لاحظت ملاحظة هي أن كل كلامهم ومواضعهم تتلخص في أمرين المرأة والجنس. فيما يخص الأية:"فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى.." لا يمكن أن نتعامل معها هكدا فهي تبدأ ب"و إن خفتم أن تقسطوا في اليتامى" إذن هناك شرط للتعدد و هو القسط في اليتامى( و اليتامى ليس المقصود بها اليتيمة كما فسرها الفقهاء، لأن الزواج لا يتم إلا من بالغة، إذن عندما تبلغ الفتاة هي لاتعتبر يتيمة)، لذلك فالتعدد شرع للزواج من الأرامل بشرط العدل بين أبناء الزوج و أبناء المرأة الأرملة. فيما يخص أنوع الزيجات التي ذكرتها: في نظري هي أسماء أخرى للزنى،الزواج لديه شروط و هي النية في إستمراره و الإشهار و يعطي حقوقا لكلا الزوجين كالإرت و النفقة للمرأة…بغير هذه الشروط فهو زنى.

  • عبدالله العثماني
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 19:44

    الرجل الذي ظهر على القناة الفضائية لم يعبر عن رأى فقهي ولم يدع انه ينتمي الى تيار فكري معين اومدرسة فقهية معتبرة ومعروفة ,فرايه لاسند له ’وهو رأي رجل وسوس اليه شيطان الهوى ,واستغلال بعض الغافلات ,اومن استهواها خوض هذه التجربة ,حتى لا تطالها السنة الناس , وهؤلاء جميعا ,دعاة فجور,اما بعض ماجاء في المقال ,فقدازال عنك الغطاء واصبحت مكشوفا ,لخلطك بين ما ثبت عن النبي ,وما يتشدد فيه العوام من الناس ,ولاادري لم تلصقون كل نقيصة بالفقهاء ,وكان بلدنا ’يحكمه الفقهاء ,الدول اذاارادت ان تتقدم ’وان كانت بوذية مثل اليابان فيمكن لها ذلك بشرط ان ترفع من تسبة الميزانية المخصصة للبحث العلمي ,وفتح المجال اما الطاقات العلمية لتبرز مواهبها ,وكما ان البحث العلمي ليس واحدا فلكل مجال متخصصون ,فيلزم من ذلك عدم التطاول على اهل الاختصاص ,

  • أحمد مخشان
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 19:54

    إن مشكل الفكر الديني، إن جاز استعمل مصطلح "فكر" في هذا النسق، هو انغلاقه على نفسه بشكل مرضي بحيث يعتبرأن أية معارضة بل أي نقاش انتقاصا من قدسيته ومن ثمة فمرتكبه يستحق أن يطبق عليه الحد.
    هذا في الوقت الذي نجد نفس "المفكرين" ينبطحون أمام السلطان وإن كان من أشد الطغاة ويبررون زلاته وإن مست أقدس المقدسات. هذا المولى إسماعيل يستفتي العلماء في مسألة ديوان الحطيين فيجاهر عالم واحد هو الشيخ عبدالسلام جسوس بمخالفة الإجراء لشرع الله فيسجن وتشرد عائلته وتنتهك حرمته ويطاف به في الأسواق ثم يقتل في السجن، ولا أحد من العلماء نبس بكلمة. وفي زمننا هذا. أفتى مفتي السعودية سنة 1976 بتحريم القول بكروية الأرض، ولا أحد من علماء المسلمين تصدى له أو استنكر تلك الفتوى الخرقاء.
    إن هذا لا يعني إلا شيئا وهو أن السعودية والرجعية تمول الكثير منهم ومن قنواتهم، وأن الارتزاق هو السمة البارزة للذين يدعون الدفاع عن شريعة محمد، ومحمد وشريعته منهم براء.

  • عبدالصمد زيبار
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 20:00

    من أكبر مثالب التفكير مسألة التعميم
    و الباحث في الأقوال و الكتابات الواهية قديما و حديثا عند البعض من فقهاء الشريعة و القانون و حتى الباحثين و الأنتروبولجيين يجد ضالته و هذا لا يعد مبررا لوصف كامل الفقه و الإجتهاد بالنكوصية و الأزمة.
    للعقل الفقهي المعاصر اجتهادات سامقة منها مجمعات البحوث و المجاميع الفقهية و الدخول نحو الفقه الجماعي الذي يجمع بين علوم الشريعة و العلوم البحثية التجريبية … و غيرها

  • مصطفى
    الخميس 19 يوليوز 2012 - 21:57

    من كثرة تحججكم بالحرية الشخصية وحرية التعبير أصبحت الفواحش والرذائل وحتى الجرائم وجهة نظر!!!!!

  • الفيلسوف المجهول
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 03:04

    لو بحثنا في القرآن عن كلمة حجاب بالمعنى المتعارف عليه حاليا فانك لن تجده بل هو استعمل بمعنى ستار و رغم ذلك فكل الفقهاء اتفقوا على أن الحجاب فريضة مثله مثل الصلاة…في المقال أعلاه نحن أمام شخص استدل على حلال من خلال لفظ قرآني واضح و صريح هو ملك اليمين و مع ذلك تجد من ينكر عليه ذلك
    على ماذا يدل هذا الأمر…يدل على أننا نمتلك فكر أحادي ديكتاتوري لا نحب الإختلاف بل نريد أن نستنسخ أنفسنا لنجعل منها بديلا عن الآخر
    من السهل أن ننعت الآخر بكونه شيعي رافضي هاهنا و في مناسبة أخرى أن ننعت المختلف بأنه من الخوارج أو المعطلة أو المشبهة أو المجسمة…الخ. أو في مناسبة أخرى أنه علماني أو كافر و هكذا
    و لكن من الصعب أن نتقبل أن الدين واحد و لكن هناك قراءات مختلفة و نسبية للدين…فمن أصاب فله حسنتين و من أخطأ فله حسنة و أن نقول…رأيي صحيح يحتمل الخطأ و رأي غيري خطأ يحتمل الصواب
    قد يقول قائل : و لكن أي رأي نتبنى قانونيا…في الحقيقة هذا لا يعود للفقهاء الذين من حقهم أن يختلفوا بقدر ما يعود للسلطة التشريعية في البلاد

  • سيد يوسف
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 05:59

    كذلك أنا لا أوافق على ترادف الذي تقوم به بين الفكر والرأي. أنا مصر على المعارضة التي أقامها ديموقريط مثلاً والفلسفة اليونانية عامة بين الحقيقة والرأي

    أجل من الممكن "تفسير" أو "تبرير" هذه المواقف – تكبير "الرأي "وتخفيض المعياري" و"الأخلاقي" و"القيمي" – بالسياقات النصية ، بالأهداف التي تطعنها بحق، لكني غير موافق على هذا المنحى، الذي أجد له أبعاداً قَبْل وبَعْد. يؤسفني أن تكون أستاذي،الكحل،قد عرّفت اللوغس بأنه العقل والعقل المحايث واستغنيت عن كونه أولاً بأول:الكلام،الكلمة،اللغة،الخطاب

    أتمنى أن تقرأ أستاذي،الكحل،هيغل وإنجلز ولينين،أن تقف ملياً أمام المسألة الوضعانية، أمام المعارضة التي أقمتها بين الديالكتيك والوضعانية،وأن تدخل في مسألة التاريخ الراهن:الاشتراكية المغربية ،وذلك خدمة لما يهمك أي لحرفتك ودعوتك!

    فالعقل أستاذي، الكحل لا يحذف، لايقفز، لايختار، لا يصطفي،لا يُجرد، لايعزل، لايفصل، و باختصار: لايفكر،لايعرف ما الفكر وما التفكير.لا يعرف ما معنى جرّد،ازدواجية التجريد: أحذف وآخذ، أحذف أمراً وأموراً وآخذ أمراً من الشيء الواحد. لكنني في ختام أقف إزاء عمل أستاذي،الكحل، كتلميذ يتعلم.

  • محمد المبارك
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 10:20

    كما ان الخمر كانت حلالا وحرمت بالتدريج والربا كانت حلالا وحرمت بالتدريج ، كذلك ملك اليمين الذي انتهى بنزول اية سورة محمد : ( فإما من بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها …) فكان الحكم هو اطلاق سراحهم بدون شروط او اطلاق سراحهم اذا قاموا بعمل معين يعملونه .
    ولكن المسلمون ارتدوا عن ذلك ولم يحرروهم لأن الله امرهم بذلك بل حينما طلب منهم ذلك الاوروبيين ….
    والذي يطالب بملك اليمين اليوم هو انسان جاهل بالشريعة لايعرف كوعه من بوعه

  • هشام بن عبد الله الادريسي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 12:33

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
    فإن هذا المقطع من القرآن الكريم جزء من الآية الثالثة من سورة النساء، وهي قوله تعالى ( وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا ) [النساء: 3]
    ومعنى ملكت أيمانكم: إماؤكم، وهن الرقيقات المملوكات للرجل فيجوز له أن يطأهن بملك اليمين دون عقد ولا مهر ولا شهود ولا ولي… إذا لم يوجد مانع شرعي من التحريم بالرضاعة أو النسب.
    قال ابن عطية : (وما ملكت أيمانكم) يريد الإماء، والمعنى: إن خاف الرجل ألا يعدل في عِشْرة واحدة فما ملكت يمينه، وإسناد الملك لليمين وهي اليد اليمنى، وذلك لشرفها وتمكنها وخصوصيتها بالمحاسن.
    وقد انتهى ملك اليمين في هذا العصر فلا يوجد عبيد ولا أرقاء، ولا يعني هذا إلغاء أحكام الرق، إذا وجدت أسبابه وانتفت موانعه.
    ….

  • zakaria
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:37

    الحلال بين والحرام بين بلا مضيعو وقتكم

  • هشام بن عبد الله الادريسي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 13:43

    وقد انتهى ملك اليمين في هذا العصر فلا يوجد عبيد ولا أرقاء، ولا يعني هذا إلغاء أحكام الرق، إذا وجدت أسبابه وانتفت موانعه.
    قال ابن قدامة في المغني: الأصل في الآدميين الحرية فإن الله تعالى خلق آدم وذريته أحراراً، وإنما الرق لعارض، فإذا لم يعلم العارض، فله حكم الأصل، ولا يجوز لأحد أن يسترق نفسه لغيره، ولو رضي بذلك، لأن الحرية حق لله تعالى، هذا ما اتفق عليه أهل العلم .
    وعليه، فلا يجوز للمرأة أن تهب نفسها لرجل كأنها ملك يمينه، ولكن لا مانع من أن تتنازل له عن بعض حقوقها الشخصية الأخرى أو كلها، كأن تقبل الزواج منه، مع التنازل عن حقها في النفقة أو السكن.
    وأما تحريم ما أحل الله تعالى أو تحليل ما حرم فهذا من أكبر الكبائر، وأعظم الذنوب، فالتحريم والتحليل من حق الخالق سبحانه وتعالى، قال تعالى: ( ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين ) وقال تعالى: ( ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون* متاع قليل ولهم عذاب أليم) [النحل:116-117]
    والله أعلم.
    منقول

  • أحمد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 14:30

    1) عند دخول الحمام تقدم الرجل اليسرى على اليمنى وليس العكس يا من يناقش القعل الفقهي.

    2) "… وتفرض على الناس الاعتقاد بأن كل شيء حرام إلا ما ورد فيه نص يبيحه . فنجد التيارات الدينية على اختلاف أطيافها (سلفية بكل تفرعاتها التقليدية والحركة والجهادية ، إخوانية الخ) تلتزم بهذه القاعدة وتلزم بها غيرها…"
    ألم تسمع يوماً بالقاعدة الفقهية "الأصل في العادات الإباحة والأصل في العبادات المنع". لست أدري من أين يأتي الكاتب بهذه الأحكام الجاهزة على خلق الله.
    تذكر قول الله تعالى :" قال لهم موسى ويلكم لا تفتروا على الله كذبا فيسحتكم بعذاب وقد خاب من افترى" (طه 61)

  • أبو فهد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:09

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال تعالى : { فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم } [ النساء : 3 ].
    ما ملكت أيمانكم لا تسمى هذه المعاشرة زواجاً ، / وإنما يطلق عليها : تسرياً ؛ والحكمة من التسري هي أنه يترتب على التسري بعض الالتزامات والحقوق ومنها أن ولد الأمَة ((ملك اليمين )) الذي أنجبته من سيدها يعتبر ابناً شرعياً لذلك السيد، ويولد حراً ، والأمَة نفسها تصبح تبعاً لذلك أم ولد. وهذا العمل قصد منه – بلا شك – تيسير عتق ملك اليمين .ونقول أولا : أن التمتع بملك اليمين – الجواري – كان موجودا في شريعة الأنبياء عليهم جميعًا الصلاة والسلام .. فقد عاشر أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام السيدة هاجر – المصرية – بملك اليمين ، وأنجبت له سيدنا إسماعيل جد العرب وجد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم . وكذلك كان لإسحاق ويعقوب وداود وسليمان وغيرهم – عليهم السلام – مئات من الجواري ، ولم يطعن أحد من الحاقدين عليهم بسبب ذلك!!

    زواج المسيار : هو: أن يعقد الرجل زواجه على امرأة عقدًا شرعيًا مستوفي الأركان . لكن المرأة تتنازل عن السكن والنفقة .

  • العبدي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 16:30

    وما الجديد المفيد الذي أتيت به يا سيدي، والفكرة التي ستمكننا من القفز عشر سنوات الى الامام التي جاد بها عقلك النابغة ؟ لاشيء تنتظرون حتى يقوم شخص ما أكان صائبا او مخطئا بفعل شئ لتنقضوا عليه لنهش لحمه هذا مع العلم ان هذا الامر لا يعنينا في شئ لان ليس هنالك زواج متعة عند المالكيين ولكن أمثالك يعملون ب
    La nuit tous les chats sont gris, et sachez que c' est pour des gens comme vous que le dictons " la critique est facile mais l' art est difficile" à été cité

  • أبو فهد
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 17:25

    أوجه المشابهة بين الزواج العرفي – الموافق للشريعة – وزواج المسيار :
    1- العقد في كلا الزواجين قد استكمل جميع الأركان والشروط المتفق عليها عند الفقهاء، والمتوفرة في النكاح الشرعي، من حيث الإيجاب والقبول والشهود والولي.
    2- كلا الزواجين يترتب عليه إباحة الاستمتاع بين الزوجين، وإثبات النسب والتوارث بينهما، ويترتب عليهما من الحرمات ما يترتب على الزواج الشرعي.

    زواج المتعة:
    1- المتعة مؤقتة بزمن
    2- لا يترتب على المتعة أي أثر من آثار الزواج الشرعي، من وجوب نفقة وسكنى وطلاق وعدة وتوارث، اللهم إلا إثبات النسب
    3- لا طلاق يلحق بالمرأة المتمتع بها، بل تقع الفرقة مباشرة بانقضاء المدة المتفق عليها
    4- أن الولي والشهود ليسوا شروطاً في زواج المتعة
    5- أن للمتمتع في نكاح المتعة التمتع بأي عدد من النساء شاء
    أمّا زواج المتعة فهو حرام ، ولا عبرة بما يروّج له بعض المبتدعة من أنّه مباح ، لأنّ أدلّة الإباحة منسوخة ، وقد حرّمه النبي صلى الله عليه وسلّم في حجّة الوداع ، وعليه فإنّ التلبّس به ضربٌ من الزنا في الحُكم والأثر .
    هذا و بالله التوفيق .
    سائلاً المولى يحفظنا من زلل القول والعمل ، والحمد لله ربِّ العالمين.

  • شريف أحمد فوزي
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 18:52

    عين الرضى عن العيوب كليله و عين السخط تبدي المساويء و المثل العامي يقول: حبيبك يبلع لك الزلط (الحجر) و عدوك يتمنى لك الغلط .انها حرب ضروس بين الحق و الباطل ,بين الاسلام و غيره من الاتجاهات الفكريه و العقديه التي تتعارض مع الاسلام و يصر أصحابها على انهم مسلمون مثل المسلمون الشيوعيون و المسلمون العلمانيون و المسلمون اللبراليون…الخ انهم يريدون ان يشوهوا و يلطخوا كل ما ينتسب الى الاسلام و الملتزمين به حتى يصرفوا الجهال والعوام عن الاعتصام بحبل الله (كتابه و سنة نبيه عليه افضل الصلاة و السلام و ملازمة جماعة المسلمين و علمائهم ) انهم كالسوس و الآفات ينخرون و يفسدون في البنية الاساسية للامه فيجب معاملتهم كمعاملة مسيلمة الكذاب و يجب ان نلتف حول كتاب الله و سنته و نكون على ما كان عليه نبينا و اصحابه فلا تلتفتوا للنباح فان القافلة تسير….

  • hassan32
    الجمعة 20 يوليوز 2012 - 21:09

    تحليل خاطئ ياسيد الكحل لان الفرق بين الزنا وما ملكت اليمين هو ان في عصر الجاوري والرق الجارية مملوكة لسيدها بعقد الحرية وابنائها لهم نفس حقوق ابناء الحرة يجب البحت في التاريخ قبل الكلام ,قد تجيب ان لسيد ان يتمتع بالجارية ويبعيها غدا اجيب انه بهدا العقد الزواج الحالي يمكن لرجل ان يتزوج اليوم ويطلق غدا ان كان غنيا لن تهمه وجبات الطلاق فهوسوف يعوضها كيفما كنت في يوم واحد وعلم ان الاهم هو الخوف من الله اما التحايل عن الله بزيجات كيفما كانت المتعة وغيرها فتعلم مصير اصحاب السبت , ياسيد الكحل اتقي الله وكفاك انتقاد لاحكام الشرع كيفية دخول المساجد واصطفاف الصفوف فالدين صحيح هودين عقل ولكن بعض الامور لايمكن لعقل البشري استوعبها كالدات الالهية والحكمة من بعض احكام الشرعية ولكن نؤمن بكل ماشرعه ربنا ونقبله وحتى في العلوم الحديتة هناك امور لا يمكن للعقل استوعبها كالطبيعة الجسيمية والموجية لفتون نظرية ايشتين فيما يخص الزمن التحليل المنطقي موجود 100% فقط في رياضيات اما اتهامك للعقل العربي بالتحجر فهو الحق والسبب ليس الدين ولكن اتباع الشهوات عوض العلم النافع في الدين والدنيا و

  • ahmed t
    السبت 21 يوليوز 2012 - 01:17

    سيد لكحل لا يمكن ان نعمم على سائر المسلمين ما قام به عبد الرؤوف عون والدليل هو انك كما اني لا نتفقان معه ورمضان مبارك سعيد وكل عام وانتم بخير

  • ابراهيم
    السبت 21 يوليوز 2012 - 16:26

    بعض الناس سبحان الله غير كيدفعوا وكل من اراد ان تكون له شهرة يستعمل الدين والجنس والمرأة لي بغا الحق باين بلا اتهموا علماء الامة الذين اظن انك لا تستطيع مواجهتهم وجها لوجه وهذا بعلمهم وصدقهم وانا اقصد العلماء والشيوخ المعروفين بالعلم

  • عبدالكريم
    السبت 21 يوليوز 2012 - 17:04

    اخي سعيد لكحل،من يريد ان يتدبر ما تقوله بموهبة العقل فكل ما جئت به هو الصواب نفسه وقد بدأ بعض ممن لا يرون الصواب، نفاقا او عنادا أوحتي غيضا، بالتهجم علي شخصك ووصفك بما لا يليق بك.
    أعود فأقول لاحد المعلقين في شان الشيخ عطية أني أؤكد سماع مناقشته لموضوع ملكات اليمين مع مقدمة البرنامج وهي متحجبة أنه غادر البلاطو لما طلبت منه ان يقول كلمة الفصل في ' هل الرق إذن حلال في الاسلام' فاستغربت من عدم تمكنها من معرفة رواية الفقيه الشيخ عطية في موضوع استعباد بني آدم بل وقد غادر النقاش بحجة انه لا يستطيع مناقشة الامر مع سيدة هكذا' بعد ما أكد لها انه لا يستطيع مسح الآية من القرآن .ثم بعد ذالك رأيت نفس معلقة البرنامج في برنامج آخر وهي لا ترتدي الحجاب!!
    ملكات اليمين منصوص عليها في القرآن بوضوح تام فلا امام مالك ولا حنبلي ولا شيعة يعطوها تأويلا للمغالطة ولحاجة في نفس يعقوب!
    فشكرا للأخ لكحل علي سداد أقوالك فاصبر لمنتقديك فالثواب كله لك لتنوير الامة وإنقاذها من استبداد الآراء والفتاوى الفقهية المضللة

صوت وصورة
أشغال كورنيش المحمدية
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 21:40

أشغال كورنيش المحمدية

صوت وصورة
ليل عروس الشمال
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:44

ليل عروس الشمال

صوت وصورة
استهلاك المغاربة خلال الجائحة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 18:42 2

استهلاك المغاربة خلال الجائحة

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30 15

حماية الأطفال من التسول

صوت وصورة
مشاريع التجميع الفلاحي
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 13:11 1

مشاريع التجميع الفلاحي

صوت وصورة
شكاوى من المخدرات بالكارة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 11:59 27

شكاوى من المخدرات بالكارة