أبو النعيم والدولة

أبو النعيم والدولة
الإثنين 24 فبراير 2014 - 11:00

يوم الأربعاء الماضي قضت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء بالحكم على السلفي عبد الحميد أبو النعيم بسنة سجنا موقوف التنفيذ وغرامة خمسمائة درهم، بتهمة تسفيه مؤسسات الدولية والقذف، وذلك في القضية التي تتعلق بتصريحات الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر في شهر دجنبر الماضي، والتي طالب فيها بفتح نقاش حول تعدد الزوجات بالمغرب والمناصفة في الإرث بين الذكر والأنثى.

وبهذا الحكم يبدو أن القضية قد طويت، سياسيا وقضائيا، بعدما أثارت جدلا واسعا في المجتمع طيلة نحو شهرين، ما أعطى الانطباع للكثيرين بأنها مجرد محاولة للإلهاء. ذلك أنها لا فتحت نقاشا جديا حول التعدد والإرث، ولا فتحته حول التكفير وحرية الرأي. وعندما تثار قضايا كبرى مثل هذه ويتم تجاوزها مثلما يمر المرء على محطة عبور تكون النتيجة هي إضاعة الوقت وشغل الناس لفترة من الزمن.

ويبدو أن الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي فوجئ ـ كما فوجئ الجميع إلى هذا الحد أو ذاك ـ بمصدر رد الفعل على تصريحاته. ففي الوقت الذي كان الهدف من طرحها ـ في ظل الصراع السياسي الدائر بين الحكومة والمعارضة ـ هو دفع الإسلاميين في الحكم إلى الخروج عن صمتهم، كان رد الفعل صادرا عن شخص محسوب على تيار آخر، يجمع في خصومته كلا من الاتحاد الاشتراكي وإسلامي الحكم في وقت واحد، مع التفاوت في التعليل.بيد أن خروج السلفي عبد الحميد أبو النعيم إلى دائرة الضوء أدى الدور الذي كان مطلوبا أن يقوم به أحد الأطراف لكسر جدار الصمت. فرد فعل جل الإسلاميين في المغرب كان منتظرا، أو كان معروفا، وهو الوقوف ضد تلك التصريحات واعتبارها “طعنا”في الدين، بسبب نزعة المحافظة السائدة لديها على مستوى الفقه. وهي محافظة ناتجة عن نظرة معينة إلى العمل السياسي، ذلك أن أي محاولة لإعادة النظر في القضايا المرتبطة بالدين يعد مغامرة سياسية وانتخابية، ولذلك تفضل الحركات الإسلامية عدم إثارة المجتمع المحافظ لصالح الرهانات الانتخابية. وهذا هو السبب ـ في نظرنا ـ في كون شعار”التجديد” لدى الحركات الإسلامية بشكل عام ارتبط بالشق السياسي في الأغلب الأعم، أي الشق المتعلق بالسلطة والحاكم، بينما أغفلت الشق الآخر، هروبا من مواجهة المحافظة السائدة في المجتمع، لكسب التأييد السياسي.

ويظهر أن الدولة لا تريد أن تبدي حماسا أكبر في الزج بنفسها في هذه القضية، ولذلك فإن الحكم الذي صدر في حق عبد الحميد أبو النعيم كان محاولة لشد العصا من الوسط. فالرجل ليس له انتماء سياسي واضح، وانتماؤه المعلن هو الانتماء إلى الفكر السلفي وليس التيار السلفي بالمعنى المتعارف عليه اليوم، وهذا الفكر خليط من المواقف والآراء.

وموقفه في هذه القضية لم يكن موقفا من الدولة في ذاتها ـ كما هو الأمر لدى بعض أجزاء التيار السلفي ـ بل من مؤسساتها الراعية للشأن الديني، وهناك فرق بين الإثنين. غير أن أي توجه نحو تضخيم قضيته ـ عبر إصدار حكم ثقيل عليه ـ كان من شأنه أن يمنحها أبعادا أخرى أكثر خطورة، لأن بين الانتقال من تكفير الأشخاص إلى تكفير الدولة مجرد مسافة قصيرة يسهل على الفكر السلفي عبورها.

ولذلك يمكن القول بأن قضية عبد الحميد أبو النعيم اليوم تعكس نمط الفكر السلفي الذي يراد له أن يتطور بشكل تدريجي في أفق المصالحة مع الدولة، كما دلت على ذلك مواقفه وتصريحاته، وفي أفق المصالحة مع القانون، كما دل على ذلك الحكم الصادر في حقه.

والرسالة هنا مزدوجة من لدن الدولة، أولا هناك رغبة في ضبط الفكر السلفي لضمان عدم انجراره إلى العنف في حق المخالف في الرأي(الفكر السلفي ما يزال يخلط بين الرأي والعقيدة، ومن هنا استسهال التكفير)، وثانيا هناك رغبة في عدم دفع التيار العلماني أو الحداثي نحو تقليد النموذج التونسي في تجريم التكفير دستوريا، على اعتبار طبيعة الدولة والنظام في كل بلد.

‫تعليقات الزوار

12
  • AnteYankees
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 11:15

    لن ينجح تقسيمكم للإسلاميين بين سلفيين و معتدلين. أيا كان المسلم السني فهو ضد الفكر الكافر المتطرف العلماني.

  • moha
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 11:58

    كلنا ابو النعيم فابو النعيم مجرد شخص بذاته فلو سٍألت اي مغربي لقال نفس الشيئ ما قال ابو النعيم نحن نكفر الى كل من عاد الاسلام والمسلمين

  • marrueccos
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:22

    " سيد قطب " وهو في السجن قبل أن ينفذ فيه حكم الإعدام إلتقاه عجوز إسلامي من المتهمين بالإرهاب في باحة السجن وقال له " أرأيت ما فعلته بنا " !!!! هذا السؤال الذي وجهه العجوز الإسلامي ؛ وهو من الملتحقين الأوائل بتنظيم الإخوان المسلمين منذ النشأة 1928 قبل ظهور " سيد قطب " بكتابه معالم على الطريق وقولته الشهيرة " الأفكار تغذيها الدماء " ؛ قلت سؤال العجوز يحمل أكثر من معنى وهو سؤال له راهنيته !!!!! على جميع المسلمين أن يطرحوا نفس السؤال على جماعات التكفير الإسلامية : أرأيتم ما فعلتم بالمسلمين ؟

  • العقيدة والراي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:29

    …ما زال يخلط بين الراي والعقيدة…
    ما معنى هذا؟ ايمكن ان تتكلم في الدين بالراي؟الدين اصيل لا يوتكلم به بالراي!!!!!!!!

  • Amazigh-zayan
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 12:30

    ابو النعيم عبر عن راي الغالبية الساحقة من المغاربة. ادعياء الحداثة بيادق الغرب الاستعماري لا يمثلوننا في شيئ ولا وزن لهم في الشارع ولولا الشبكة العنكبوتية لاحتجنا للمجهر والتيليسكوب لاكتشافهم.
    ما ذا تنتظرون من ابي النعيم ان يقول ? حول ماذا تريدون ان تتحاوروا?الميراث شرع الله ولا دخل لكم في ذلك.
    كان من الاجدر ان يثار النقاش حول المساواة في الولوج الى سوق العمل وفرص الشغل اولا. لكنكم تفظلون اثارة الفتنة و استفزاز المغاربة.

  • خالد تاك
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:03

    الدستور التونسي لم يجرم التكفير بل بدل العبارة في اخر لحظة كما ادان في الدستور التكفير وكذالك من يتطاول على شرع الله وهده هي المفارفة لانه سوى في الادانة بين المكفر و الطاعن في شرع الله وهدا في حد داته انتصار للاسلاميين ادن لماذا تغلطون الرأي العام ؟

  • مسلم مغربي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 14:24

    أسائل ادريس الكنبوري عن الدولة المغربية أهي سلفية أو لا؟

    فإن قلت لا فبماذا تفسر لنا أن الدستور المغربي الجديد ل2011 ينص صراحة أن الإسلام دين الدولة و أن الملك هو أمير المومنين ويبايع بيعة شرعية من طرف أهل الحل و الحقد و أمير المومنين يترأس المجلس العلمي الأعلى المؤسسة الرسمية للإفتاء؟

    و أليس علماء المغرب بإتباعهم للسنة و لمذهب الإمام مالك إمام أهل السنة يعتبرون سلفيين؟

    و هل تونس لها هذا النظام حتى تقارن بالمغرب الذي له تاريخ يمتد إلى 14 قرنا؟

    نظام إمارة المومنين هي الذي كان في عهد السلف الصالح و هو الذي حمى المغرب من التطرف و حتى لو ظهر عند بعض الأفراد يقمع فكريا بالحجة و البرهان. و للمغرب و الحمد لله علماء يحمونه من كل فكر دخيل يخالف عقيدة أهل السنة و الجماعة. و أنظر كيف كانت ردة فعلهم بعدما أحسوا بخطر التشيع، إنتفض العماء و حسم الأمر أمير المومنين بقطع العلاقة مع إيران.

    و هكذا المغرب و الحمد لله موحد ملكا و حكومة و شعبا عندما تمس مقدسات البلاد و على رأسها الدين الإسلامي و الوحدة الوطنية و إمارة المومنين و هذا التلاحم جعل المغرب إستثناءا عن الدول العربية و الإسلامية الأخرى.

  • اللأمازيغي
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 08:27

    لن أقول لك وضح لنا الفرق بين العقيدة والرأي من الناحية الشرعية
    لأني لا أراك أهلا لذلك
    وقد تكالب للأسف الشديد على الحديث في الدين كل من هب ودب

    علماء العقيدة السلفيون من أشد الناس إهتماما بتأصيل وتقعيد قضايا التكفير ووضعوا القواعد المستنبطة من الشرع الضابطة لهذا الأمر
    ويكفي أن تعلم أن التكفير كما له أسباب له شروط وموانع تمنع منه
    فهناك عدم التكفير لمانع الجهل أو مانع الإكراه …فتنبه رحمك الله ولا تلقي الكلام على عواهنه
    ولا تنسب أخطاء العوام إلى علماء التيار وقد بينوا تلك القواعد
    كما لا ترضى أن تنسب خطأ من استعمل السكين في القتل بدون حق إلى صانع السكين

  • فيلال
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:52

    قرات للكاتب واستغربت كثيرا كيف يزج كل من سولت له نفسه الخوض في قضايا الشرع دون تخصص ولا كتاب منير ولا اثارة من علم وهذا الكاتب العام للاتحاد الاشتراكي رغبة في كسب اصوات نساء الاتحاد يطرح قضية المساواة في الارث وكانه يلقي بحجر في الماء الراكد رغم ان المسالة ناقشها علماء قبل وبينوا تفاصيلها وان المراة لاترث دائما النصف وقد كان للجابري من داخل الاتحاد نظرته التي لا تختلف عن لشكر مع اضفاء طابع التحليل الاكاديمي المسلح بالمنهج التاريخي الذي يضع النصوص في سياقها القرشي رغم ان النص كما يقول الاوصوليون قطعي الدلالة لا مجال فيه للاجتهاد ومع ذلك يصر هؤلاء على ركوب البحر والهاء الامة عن قضايا الفساد والافساد التي تتخبط فيها ولعل ابونعيم قد اغنى الجهات الرسمية عن الرد فاذا كان لكل منا حق الرد والمحاججة فلما يقاضى ويحاكم ابو نعيم ومن يطعن في الشرع ويريد تغيير نص بادخاله في لعبه السياسة انه الكيل بمكيالين فليكن تناظر بين اهل الاختصاص واهل الخبرة للخروج بمشاكل المراة والمتعلقة بالارث دون المساس بالشرع الاسلامي .

  • عبد العليم الحليم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 21:00

    بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على محمد

    قال عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب:

    ( وأما ما يكذب علينا ستراً للحق،وتلبيساً على الخلق،بأننا نكفر الناس على

    الإطلاق،أهل زماننا،ومن بعد الستمائة،إلا من هو على ما نحن فيه،ومن فروع

    ذلك أن لا نقبل بيعة أحد إلا بعد التقرر عليه بأنه كان مشركاً،وأن أبويه ماتا

    على الشرك بالله …فلا وجه لذلك فجميع هذه الخرافات وأشباهها لما

    استفهمنا عنها من ذكر أولاً،كان جوابنا في كل مسألة من ذلك (سبحانك هذا

    بهتان عظيم)،فمن روى عنا شيئاً من ذلك أو نسبه إلينا،فقد كذب وافترى،

    ومن شاهد حالنا،وحضر مجالسنا،وتحقق ما عندنا علم قطعياً أن جميع ذلك

    وضعه علينا وافتراه أعداء الدين وإخوان الشياطين،تنفيراً للناس عن الإذعان

    بإخلاص التوحيد لله تعالى بالعبادة وترك أنواع الشرك الذي نص عليه بأن الله

    لا يغفره،ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء،

    فإنا نعتقد أن من فعل أنواعاً من الكبائر كقتل المسلم بغير حق،والزنا،والربا

    وشرب الخمر،وتكرر منه ذلك،

    أنه لا يخرج بفعله ذلك من دائرة الإسلام ولا يخلد به في دار الانتقام،إذا مات

    موحداً بجميع أنواع العبادة )[الهدية السنية ص 40]

  • عبد العليم الحليم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 21:37

    الحمد لله

    قال ابن عثيمين السلفي

    "وقال تعالى: "رُسُلا مُبَشِّرينَ وَمُنْذِرينَ لِئَلَّا يَكونَ لِلنّاسِ على اللَّه حُجّة بعدَ الرّسل"،ولولا العذر بالجهل لم يكن للرسل فائدة ولكان الناس يلزمون بمقتضى الفطرة ولا حاجة لإرسال الرسل،

    فالعذر بالجهل هو مقتضى أدلة الكتاب والسنة،
    وقد نصَّ على ذلك أئمة أهل العلم: كشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله،وشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

    لكن قد يكون الإنسان مفرطاً في طلب العلم فيأثم من هذه الناحية؛أي:أنه قد يتيسر له أن يتعلم لكن لا يهتم،أو يقال له: هذا حرام ولكن لا يهتم، فهنا يكون مقصراً من هذه الناحية،ويأثم بذلك.
    أما رجل عاش بين أناس يفعلون المعصية ولا يرون إلا أنها مباحة،ثم نقول: هذا يأثم، وهو لم تبلغه الرسالة هذا بعيد

    ونحن في الحقيقة يا إخواني لسنا نحكم بمقتضى عواطفنا إنما نحكم بما تقتضيه الشريعة،والرب عز وجل يقول:"إنّ رحمتي سبقت غضبي"،فكيف نؤاخذ إنساناً بجهله وهو لم يطرأ على باله أن هذا حرام

    بل إن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله قال: نحن لا نكفر الذين وضعوا صنماً على قبر عبد القادر الجيلاني وعلى قبر البدوي لجهلهم وعدم تنبيههم."

  • zorro
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:56

    شيخ الاسلام محمد بن عبد الارهاب قسم التوحيد لتلاتة أقانيم متل المسيحين , ودعى ان مشركين قريش في الجاهلية كانوا موحدين في الالوهية اما مسلمين الحاليين أشركوا في الالوهية وهي جوهر الاعتقاد الوهابي وشرعن قتل الاخريين لهدا السبب , محمد ابن عبد الارهاب هو من غلف عقل الاسلاميين بهده الخرفات واستباحت قتل الانسان تم وجاء بعده المصيبة الكبرى سيد قطب وحلل الجهاد في المجتمعات الاسلامية لانها تعيش في جاهلية أسوء من جاهلية قريش الواضح ان هناك خط رفيع يربط افكار ابن عبد الارهاب وسيد قطب وهو جاهلية قريش طيب اسالوا لمادا رسول الاسلام حارب قريش ولمادا ابن سفيان صاح في معركة بدر "إعلو هبل" . لولى مقتل ابو جهل في معركة بدر لكان من كبار الصحابة ولكانت له أحاديث صحيحة بلسانه ولكنا نقول الصحابي الجليل أبو جهل انها الصدفة من تختار قدر الانسان والصدفة من جعلت حماقة ابو نعيم يستعمل تكنولوجيا الكفار ويخرج على الانترنيت ليكفر بها أناس ماتوا

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 1

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 5

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري