أحرضان ومنهجية قراءة مذكراته

أحرضان ومنهجية قراءة مذكراته
السبت 18 يناير 2014 - 17:05

أصدر المحجوب احرضان الجزء الأول من كتابه”ذاكرات”Mémoires يتعلق بسنوات من1942الىسنة1961، وكتابه هذا سيعزز رصيد المكتبة السياسية والعسكرية المغربية والفرنسية، يتناول بعض المواضيع التي تناولها خاصة كتاب ذاكرة ملكLa mémoire d’un roi للحسن الثاني مثل قضية عباس المساعدي، والمهدي بن بركة وحكومة مبارك البكاي،ؤ وعبدا لله إبراهيم، وعدي اوبيهي. والتهامي الكلاوي ومسعود الشيكر…

واختار أحرضان يوم10يناير2014 مناسبة اقتراب موعد 11 يناير ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال في هذا اليوم من سنة1944 ليستدعي إلى بيته الصحافة وجمهورا من المهتمين والسياسيين لينشر آراءه وذكرياته عن العسكريين المغاربة الذين تواجدوا معه في صفوف الجيش الفرنسي أثناء معارك الحرب العالمية الثانية، وعن بعض شخصيات حزب الاستقلال والحزب الشيوعي المغربي والمعاصرين له من المدنيين والعسكريين مثل علال الفاسي وأحمد بلافريج والمهدي بن بركة في موضوع “لعبة الاستقلال” وأيضا عن أدوار القياد والباشاوات والمخابرات المغربية الذين عملوا تحت سلطة المكلف بالشؤون السياسية بالمغرب الفرنسي Vallat.

ونشير إلى أن صدور الكتاب قد تزامن مع انقسام حزب الاستقلال وطرد أتباع أبناء وبنات علال الفاسي من الحزب….

وبالنسبة للجيل الجديد من الشباب المغربي لابد من وضع منهجية لقراءة مذكرات احرضان ومن يشابهه من جيله، وترتكز المنهجية على اعتبار أن هناك أمورا سياسية أخرى خارج ما تنشره الشخصيات التي تصدر مذكراتها من مختلف التوجهات السياسية حول ما أسميه “لعبة الاستقلال” وألعاب “الوطنيين” وألعاب “جيش التحرير والمقاومة” ونفي محمد الخامس وأسرته ورجوعهم، وتدخل العسكريين من قدماء المحاربين في جيوش فرنسا واسبانيا في السياسة المغربية بعدسنة1956…

وأؤكد في هذا المقال أمورا منهجية أربعة هامة يجب استحضارها عندما يقرأ الشباب التاريخ السياسي لمرحلة1953-1955كيفما كان نوع الكاتب أو المؤرخ والباحث الذي يتناوله. ولهذا يعتبر أحرضان نموذجا كتب عن نفسه. وهو يتحدى الشيخوخة والموت ولا يصح منهجيا ماوقع فيه بعض الناس من ذم الشخص أومدحه دون قواعد ومناهج نقد وقراءة الكتب، كما لا يصح مواجهة الكتاب بتوجيه الاتهامات والقذف…

الأول منها أن اسبانيا لم تعترف بالسلطان بن عرفة في منطقة الشمال والصحراء وآيت بعمران، وتمسك فرانكو رسميا بسيادة رمزية (يسود ولا يحكم) للأمير الحسن بن المهدي على الشمال (هو من عائلة محمد الخامس وبن عرفة معا، وموازي للسلطان بنعرفة لدى الاسبانيين توفي سنة1984) وحده ابتداء من نفي فرنسا لمحمد الخامس سنة1953 واعتبر المندوب السامي الاسباني بالمغرب الجينيرال رافاييل كرسيا Rafael Garcia Vilino نفي محمد الخامس شأنا فرنسيا لا يعني منطقة الحماية الاسبانية التي تشمل مناطق القصر الكبير والعرائش وأصيلا وتطوان الحسيمة الناضور، وتبتدئ من جماعة عرباوة نحو الشمال لتغطي كل الريف بما فيه سبتة ومليلية، والجزر الجعفرية وغيرها، وجنوبا الصحراء(الساقية الحمراء ووادي الذهب، افني، العيون، الداخلة، سمارة، تيفاريتي ..) ولذلك فهو موقف مؤثر على سياسة فرنسا في المغرب وإرغامها على إجراء مفاوضاتAix-Liban، لهذا لا بد منهجيا من أخذ موقف اسبانيا بعين الاعتبار في شأن كل ما كتبه أحرضان وبقية أصحاب المذكرات الشخصية عن جيش التحرير المغربي وقدماء المحاربين في الجيشين الاسباني والفرنسي Le bataillon marocain، والملك محمد الخامس، وحزب الاستقلال..لأن قراءة الجزء الأول من كتاب احرضان تدور على ثلاث محاور:

1-الملك محمد الخامس وابن عمه بنعرفة – 2- وفرنسا وعسكرها من المغاربة- 3- وهو شخصيا كعسكري، وسياسي في علاقاته مع فرنسا وملوك المغرب.

والثاني، وهو أنه لابد لمن سيقرأ كتاب “ذاكرات” لكي يقترب من الموضوعية أن يراجع بالتوازي والمقارنة مذكرات شخصيات مغربية أخرى معاصرة لأحر ضان في نفس الفترة التي تناولها (1942-1961)وهي مذكرات كثيرة، مثل “ذاكرة ملك “للحسن الثاني و”مذكرات في حركة المقاومة وجيش التحرير”لعبد الله الصنهاجي مؤسس حزب العمل، الذي قتل بحادثة سير بالرباط قبل نشر الجزء الثاني من مذكراته و”مذكرات حياة وجهاد ” لمحمد بن حسن ألوزاني (مؤسس حزب الشورى والاستقلال) ومذكرات المهدي بنونه (مؤسس وكالة المغرب العربي للأنباء) تحت عنوان “المغرب..السنوات الحرجة”، ومذكرات “مسار حياة” للدكتور الخطيب (مؤسسPJD )،ومذكرات أبوبكر القادري(من شيوخ حزب الاستقلال)..وكتاب “أعلام المغرب..” لعبد الوهاب بن منصور(مؤرخ مملكة محمد الخامس والحسن الثاني)، ومذكرات أحمد بنسودة، وعبد الهادي بوطالب وغيرهم لكي لاتكون القراءة منحازة وغير شمولية. وخاصة مراجعة أعداد المجلة التي تصدرها المندوبية السامية للمقاومين وأعضاء جيش التحرير، وقراءة الكتب والمقالات التي كتبها ونشرها بعض الأطر المنفصلين عن الحركة الشعبية في فترة من الفترات مثل يحي بن تومرت، وعبد الواحد درويش، وكتابين ألفهما محمود أعرشان (مؤسس حزب الحركة الاجتماعية الديمقراطية) وكتاب المنصوري القيادي وبرلماني الحركة الشعبية عن خنيفرة لعدة سنوات.

الثالث – أن فرنسا انهزمت في الحرب العالمية الثانية واحتلها هتلر، ولم تعد قوة استعمارية تستطيع الاحتفاظ بمناطق شاسعة مثل المغرب والجزائر ومستعمراتها في إفريقيا وليس لأن المقاومة وجيش التحرير وغيرها من حزب الاستقلال وحزب الشورى وحزب الإصلاح الوطني وحزب الوحدة..هزموا فرنسا كما يدعي كتاب المذكرات لأن الذي هزمها حقيقة هم الألمان وكان المغاربة العسكريون Les tirailleurs marocains مثل أحرضان وأوفقير والجينيرال الكتاني والبكاي والجينيرال إدريس بنعيسى والجينيرال حبيبي (أعدم ضمن ضباط انقلاب 10/7/1971) والجينيرال إدريس بنعمر (ذكرهم أحرضان كلهم في كتابه)…

مجرد عساكر في صفوف جيش الحلفاء ضد الألمان. كانوا يطبقون سياسة الإخلاص لفرنسا ولعرش المغرب معا…أما الإخلاص للشعب فهو شأن آخر.

الرابع- كون الولايات المتحدة التي كانت تتوفر على قواعد عسكرية في مغرب الحماية الفرنسية لاتوافق على سياسة فرنسا فيما تسميه “الإصلاحات” التي كان منها تبديل محمد الخامس بابن عمه محمد بن عرفة وجلب حوالي نصف مليون من الفرنسيين للإقامة بالمغرب ومنحهم امتيازات في امتلاك الأراضي المغربية والسيطرة على مرافق الاقتصاد..فيكون موقف هذه الدولة عاملا مؤثرا على إلغاء عقد الحماية الفرنسية.

يشير الكتاب الى عشرات من الأسماء للنساء والرجال فرنسيين ومغاربة تعمد ذكرهم(جلول، حبيبة، Jordan ،عباس بركاش،منير،Méric ،حوما ني ،Suzanne Blum،بنعيسىCatroux ،عمر،أعماري،Leblancمولاي هاشمMadeleine، Spillmann…) لاتوجد ترجمة الكثيرين منها في الكتاب نفسه، مما يجعل معرفتها غير ممكنة من طرف القارئ الذي لم يعاصر سنوات1942-1961 وهي شخصيات أراد أحرضان أن يجمع أسماءها في كتابه الذي يحتاج إلى ملحق وهوامش ترد فيها تراجم هؤلاء

وأخيرا ماذا يمكن أن يستفيد الجيل الحالي من كل هذا الموضوع؟ كتاب أحرضان ذو طبيعة قصصية، بطلها هو الحاكي الذي حذف حوالي21سنة من عمره لم يتحدث عنها في الكتاب(ولدسنة1921وتبدأ قصته سنة1942) يتحدث عن تجربة عسكري شاب التحق بصفوف الجيش الفرنسي وكأنه حدد غايته بوعي وبدون غموض في ريعان شبابه، وحدد أهداف مسار حياته مبكرا في مهنة العسكر، وفي الترقيات العسكرية، واعتمد على ربط علاقاته مع رؤسائه العسكريين حتى اختار امرأة من بنات ضابط سام في الجيش الفرنسي وتزوجها سنة1951، وتمكن بسبب كونها من سلالة نبلاء فرنسا من التحول الى السلطة المدنية بتعيينه من طرف المراقب العام الفرنسي كقائد على قبيلتين بنواحي الخميسات، وعندما صارت فرنسا تستعد لسحب حمايتها عن المغرب حدد هدفا آخر وهو التقرب من السلطان محمد الخامس وولي عهده الحسن الثاني كخطة مدروسة ومحددة للبقاء في السلطة حتى النهاية،الى أن نال منهما أعلى المناصب.وهو من مدرسة ينتمي اليها الكثيرون من الذين احتفظوا بعمق ارتباطهم بفرنسا والولاء المطلق للمخزن المغربي .

وأخيرا فان اغتيال عباس المساعدي أصبحت قضية وجود القضاء في المغرب أوعدم وجوده، بعد أن صرح أحرضان والدكتور زكي مبارك لجريدة أخبار اليوم أن قاتله لايزال على قيد الحياة ويعيش في الدار البيضاء وهي جريمة ضد الإنسانية لا تتقادم.

‫تعليقات الزوار

15
  • caprice
    السبت 18 يناير 2014 - 17:55

    écrit un livre et donne lui le titre " mémoires d'ahrdan mode d'emploi"

  • براهيم اولمداني مامي
    السبت 18 يناير 2014 - 18:16

    يا ريت اددا حماد لو ركزت الموضوع من اوله في ما يخص ما قاله "المحجوبي احرضان" حول من "قتل عباس المساعدي" منسق جيش التحرير المغربي
    على اي تانميرت نك اداددا حماد على هدا الموضوع التنويري

  • مغربي
    السبت 18 يناير 2014 - 18:58

    شكرا على المعلومات رغم أنك أيضا لم تات بجديد حقيقي يذكر كون الولايات المتحدة هي التي قررت إلغاء النظام الاستعماري بما يعني من استقلال للمغرب وليس الوطنيين أمر معروف وفيه نظر لان خطاب الرئيس روزفلت في مؤتمر آنفا كان تلقائيا وعاما التقطه السلطان محمد بن يوسف بذكاء وبدأ تعاونه الفعلي مع الحركة الوطنية لكن تصوروا معي لو لم يكن هناك لا بيان 11 يناير1944 ولا حركة وطنية أو حزب الاستقلال متى كان المغرب سيستقل ؟إن محاولتك تبخيس دور الحركة الوطنية في النضال الوطني التحرري أمرمضحك و مثير للتساؤل وعليك أن تجيب عن اسئلة محددة بدون لف ولا دوران هل شارك أحرضان في النضال الوطني ؟ هل ناضل ضد الظلم والفساد في سنوات الرصاص؟ هل كان إلى جانب البسطاء والكادحين أم في صلب الإقطاع والطبقات المستغلة ؟ كفى من المراوغة والمداورة فالتاريخ لا يرحم !!!!!

  • اعماروش
    السبت 18 يناير 2014 - 19:34

    كيف ما كان محتوى كتاب احرضن وبغض النظر عن درجة مصداقية المعلومات الواردة فيه، فانه على الاقل يدعم الشكوك التي تخامر ذهن كل مغربي حول تزوير حقاءق نهاية الوجود الاستعماري المباشر واستبداله بحكم ذاتي مقنع بالاستقلال، وخاصة في المناطق التي كانت خاضعة لفرنسا.

  • محند
    السبت 18 يناير 2014 - 20:24

    "مجرد عساكر في صفوف جيش الحلفاء ضد الألمان. كانوا يطبقون سياسة الإخلاص لفرنسا ولعرش المغرب معا…أما الإخلاص للشعب فهو شأن آخر."

    الجمل اعلاه لصاحب المقال تعكس سلوك الزعماء السياسيين في الماضي والحاضر. التاريخ كما يقال يعيد نفسه ويعيد تاريخ امثال هؤلاء الزعماء ولكن تاريخ كل المغاربة ومن الذين قاوموا الاستعمار وضحوا بالغالي والنفيس لم يعترف بتاريخهم وجميلهم بعد. لهذا يجب على المعنيين ان يعيدوا كتابة التاريخ لجميع المغاربة. اشكر الاستاذ احمد الدغرني على كتباته المعمقة والتنويرية التي تكشف الظلام عن التزييف والاقصاء والانهاكات الجسيمة في حق شريحة كبيرة من احرار الوطن.

  • houssine de stockholm
    السبت 18 يناير 2014 - 21:40

    مجرد عساكر في صفوف جيش الحلفاء ضد الألمان. كانوا يطبقون سياسة الإخلاص لفرنسا ولعرش المغرب معا…أما الإخلاص للشعب فهو شأن آخر

  • نريد الحزب الأمازيغي
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:44

    تحية ل دا حماد
    و لكن خاصك تحرك ديك القضية ديال الحزب الأمازيغي، فنحن يتامى و في حاجة إلى حزب نظيف يدافع عن هويتنا، لأن كل الأحزاب قد انتهت صلاحيتها (périmé)

    وأخيرا فان اغتيال عباس المساعدي أصبحت قضية وجود القضاء في المغرب أوعدم وجوده، بعد أن صرح أحرضان والدكتور زكي مبارك لجريدة أخبار اليوم أن قاتله لايزال على قيد الحياة ويعيش في الدار البيضاء وهي جريمة ضد الإنسانية لا تتقادم.
    و فينك أسي القضاء المستقل ، سمعتي النداء أولا مازال
    إوا نوض تحرك

  • الرياحي
    الأحد 19 يناير 2014 - 06:23

    لماذا الدوران سي احمد قلها بصراحة احرضان هو مع الجهة الغالبة او عميل مزدوج وضغط باسم الامازيغ على المخزن لمصلحته وحسب بعد الاخوة من اولماس فانه انقض على اراضي شاسعة ليست من حقه.من جهة اخرى ننوه بنمطك الجديد حيث تخليت عن كتاباتك العنصرية المتصهينة السابقة واصبحت تكتب عن المغاربة كل المغاربة وتدافع عن عبدة ودكالة بدات تفهم اللعبة السياسية بصفة شمولية .ومن كاتب ومحلل مرتزق اصبحت كاتبا محللا ذو شان نقرا كتابتك من الف الى ياء.الوطن للجميع وملك الجميع بذون مزايدات ولا تخوين ولا اتهامات ظالمة والسلام  

  • salaoui
    الأحد 19 يناير 2014 - 06:47

    لقد ضحى الكثير من ابناء هدا الشعب لطرد المستعمر لقد كتبوا التاريخ بدمائهم الزكية بدون مقابل .رحمهم الله واسكنهم فسيح جنته.

  • jamal
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:03

    azul , je veux juste dire que beaucoup de gens et d intervenants critiquent le livre sans jamais le lire , et c a c est une drole de facon d aller en avant pour la decouverte de la verité , lisez d a bords et apres vous avez a dire ce que vous trouvez apte a etre critiquer

  • a.a
    الأحد 19 يناير 2014 - 09:43

    moi je n'ai jamais fait confiance au memoire parce que les memoires comme les autobiographie ca s'invente comme disait Barthes . cependant celles ci peuvent mettre le lecteur dans le cadre interieur des evenements qui ont marqués lesprit des marocains pendant les années protectorat ! mais tout de meme l'histoire ne se raconte pas elle se vis !

  • amarouch
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:56

    قراءة بسيطة للتاريخ توضح كيف كان الاستعمار يعتمد كثيرا على الجود المغاربة من اصل امازيغي ، ففرنسا حشدتنا في حربها الهندصينية indochnie
    واسبانيا زجت بجود ريفيين لقمع الشعب الاسباني في انتفاضته ضد فرانكو
    وبعد انتهاء الاستعمار وستقرار الاوضاع في اسبانيا، اتجه الاستعمار الجديد الى استقطاب الامازيغ والصحراويين والطوارق والزنوج في حربهم لتفتيت مجتمعات شمال افريقيا، من اجل الاستحواد على ثرواتها دون ان ينغمسو في حروب مباشرة.
    كل ما يحتاجونه بعض الدولارات وظواهر صوتية و اعلام فاسد وكتاب مرتزقة وشبه مفكرين.
    كتاب احرضان مفيد لقراءة معمقة في لعبة الاستعمار، وهذه تحسب لاحرضان على الاقل عرى عن هذه اللعبة ولو انه كان مشاركا فيها

    تحية ريفية من الاعماق

  • غرباوي
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:00

    مبدئيا، المدكرات من اللا زم ان تكون مرتبطة بالمصداقية والوطنية، وليس العكس، حتى نضفي عليها يعني هده المدكرات، شيئ من المشروعية وتصنيفها ثم الاعتماد عليها كمرجع تاريخي ، في فهم التاريخ خاصة السياسي ، بدون ادخال اوتعديل اوتغييراي معطى اومعلومة، تفيدنا كشباب مهتم بالحياة السياسية، ثانيا وهدا مهم جدا، ان كتابة المدكرات من شخص مثل هدا الشخص تاريخه العسكري والسياسي معروف عند اغلب المغاربة، لم نسمع بتاتا ،ومن خلال ما قراناه من الاف من المقالات لها مصداقية ،من سياسين وصحفييين وكتاب ومثقفين وحقوقيين، ومهتمين،ومن خلال ما سمعناه من عدد من المحاضرات ، سواء الحقوقية والسياسية والاقتصاديةوالثقافية..، تبين لي ان مثل هؤلاء الاشخاص، لم يضيفوا اي شيئ من الوطنية ، لهدا البلد، ربما مند شبابه الى يومنا ، سواء على مستوى العسكري اوالسياسي او الانساني، حسب ما جاء في كثير من المراجع ومدكرات اخرى،وهنا اريد الاشارة الى شيء مهم، مند التسعينات ، خلال الانتخابات خاصة البرلماتية، كان السيد احرضان، يدعي بالوطنية ويدافع عن الامازيغية، رغم انه لم يعطيها اي شيئ ، ولم يدافع عنها اطلاقا في جميع المحطات والمناسبات …

  • المسيوي
    الأحد 19 يناير 2014 - 14:15

    نتمنى أن تدفع مذكرات أحرضان الى دفع بنسعيد أيت ادر الى الدفاع عن "الحركة الوطنية" وكتابة مذكراته فأحرضان كاد أن ينير الزاوية المظلمة من تاريخ المغرب لكن ننتظر مذكرات كل من أيت يدر واليوسفي مع العلم أن هناك من مات وفي جعبته الكثير من أسرار مرحلة الاستقلال كالجنرال بن حمو المسيوي الذي مات مؤخرا

  • Mustapha Azayi
    الإثنين 20 يناير 2014 - 04:07

    I thank the great author for elaborating on the issue relevant to the methodology of how to read this Memoire. It was Jaques Derrida who said, “ There is nothing outside the text.” But in the sort of cases like the Memoire written by Mahjoubi Ahderdane it is easy to detect the fact that there is a lot going on outside the text. It seems to me that even from a Hegelian perspective of history, based on the analysis of Mr. Dgharni, the book will not be able to reveal enough information for us the curious and the nosy who crave badly to know the true account of our beloved country’s historical events. But never mind that because there must be other sources from which we will always be able to extract and dig for information. But still it is better to have to see this Memoire come to light than not, despite its seemingly speculative nature.

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار