أحزاب يسارية تؤسس "فدرالية" من أجل ملكية برلمانية في المغرب

أحزاب يسارية تؤسس "فدرالية" من أجل ملكية برلمانية في المغرب
الخميس 30 يناير 2014 - 14:00

من التحالف إلى الفدرالية، والهدف تقوية الجبهة اليسارية المعارِضة من أجل الدفع نحو الانتقال إلى ملكية برلمانية عبر دستور ديمقراطي يضمن السيادة للشعب، هكذا أكدت أحزاب “الاشتراكي الموحد” “الطليعة الاشتراكي الديمقراطي” و”المؤتمر الوطني الاتحادي” رصّ صفوفها بطريقة أقوى من صيغة 2007 التي جمعت بينهم إبّان الانتخابات.

“فدرالية اليسار الديمقراطي” هي التنظيم الجديد الذي أعلن عنه زعماء الأحزاب الثلاثة اليوم بالرباط، وذلك في لقاء صحفي حضره كل من الكاتب العام لحزب الطليعة الاشتراكي الديمقراطي عبد الرحمن بنعمرو، عبد السلام لعزيز الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، قَدّموا من خلاله الخطوط العريض لهذه الفدرالية وأهدافها العامة.

البرنامج السياسي للفدرالية، والذي تلته نبيلة منيب، تكوّن من إحدى عشر نقطة، من أهمها اعتماد استراتيجية النضال الديمقراطي الجماهيري السلمي للمساهمة في الانتقال من نظام “مخزني” إلى نظام ديمقراطي يتلخص في ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم، نظام يقوم على الفصل الحقيقي للسلط واستقلال القضاء وربط القرار السياسي بصناديق الاقتراع.

وإضافة إلى هذا المطلب الذي سبق للأحزاب الثلاثة أن رفعته في شعاراتها السابقة، فقد تناول البرنامج السياسي إصلاح التعليم بشكل عميق، تحديث الثقافة الوطنية ودعمها استنادا إلى الهوية العربية الإسلامية الأمازيغية المنفتحة، إشراك جميع الفاعلين في إدارة ملفات استرجاع الأراضي المحتلة وفي نزاع الصحراء، تحرير الإعلام العمومي من وصاية الدولة، التوزيع العادل للثروة، ومحاربة اقتصاد الريع ونظام المصالح.

وحسب النظام الأساسي لهذه الفدرالية، فإن كل حزب منها سيبقى محتفظاً بشخصيته القانونية وأنظمته الأساسية وبرامجه، إلا أن هناك ثلاث قضايا أساسية يجب أن تُعطى فيها مواقف موحدة، وهي المسألة الدستورية، الانتخابات، وقضايا استكمال الوحدة الترابية. بمعنى أن الخلاف الذي وقع بين المكونات الثلاثة إبان الانتخابات الأخيرة، والتي شارك فيها حزب لْعزيز وقاطعها حزبا منيب وبنعمرو، لن يتكرر مجدداً.

ويمكن لهذه الفدرالية أن تمهد مستقبلاً لاندماج الأحزاب الثلاثة إن ساهمت شروط معينة في ذلك حسب ما أورده هذا اللقاء الصحفي، فالأصداء الإيجابية للتحالف الثلاثي بينهم إبان انتخابات 2007 التي تقدموا خلالها ببرنامج واحد، وحضورهم في احتجاجات حركة 20 فبراير، ثم مقاطعتهم للعملية الدستورية، أمور قد تدفع إلى تقارب أكثر بينهما في المستقبل، ولو أن صيغة الفدرالية، تبقى حسب منيب، الأفضل في الفترة الحالية.

وإجابة لأسئلة هسبريس حول الأسباب التي أدت إلى غياب “الملكية البرلمانية” من النظام السياسي المغربي، أجاب عبد السلام لْعزيز بأن الدولة ليست لها الإرادة من أجل الانتقال لهذا النمط السياسي، معتبرا أن ذريعة الاستقرار لم تعدْ تجدي مادامت الديمقراطية هي تمكن من الاستقرار، مؤكدا وجود أزمة نخب سياسية في المغرب، ظهرت جلياً خلال احتجاجات حركة 20 فبراير التي تمّ الالتفاف على مطلب “الملكية البرلمانية” من كثير من التنظيمات المشكلة لها.

وحول غياب حزب النهج الديمقراطي من هذه الفدرالية، قال لْعزيز إن الخلاف حول طبيعة شكل الحكم هو الذي حكم بهذا الغياب، فإن كانت أحزاب الفدرالية متفقة على الملكية البرلمانية، فإن حزب البراهمة يشير إلى أن شكل الحكم يجب أن يصدر عن إرادة الشعب عبر دستور ديمقراطي، وهو ما اعتبره لْعزيز نوعاً من الالتباس الذي لم يساهم في تقريب وجهات النظر بينهم.

وعلاقة بانفتاح الفدرالية على أحزاب يسارية أخرى كالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية، أفاد لْعزيز أن الباب مفتوح أمام كل القوى اليسارية، لكن شرط أن تكون مستقلة عن الدولة وعن كل من يتحكم في قرارها الداخلي، فالنضال من أجل الديمقراطية، يفرض حسب الفدرالية المزيد من التقارب والعمل المشترك.

‫تعليقات الزوار

74
  • Etudiant de Management
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:08

    شيئ جميل أن تتوحد أحزاب يسارية مناضلة تحت لواء الفيديرالية, نعم لتوحيد الصفوف من أجل النضال في سبيل العيش الكريم و التغيير الايجابي في وطننا العزيز.

  • موحــــــــى أطلس
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:17

    مند كنا أطفال ونحن نسمع بالخطابات اليسارية الغبية، كانت تبهرنا، وتجذبنا إليها في شبابنا، وانخرطنا معهم من أعماق قلبنــا، ناضلنا معهم في إطار (الاتحاد الوطني لطلبة المغرب “اوطم”) لكن بعدما كبرنا وتعلمنا أشياء اخرى في الحياة عرفنا باننا كنا مجرد أدوات تستعملنا التنظيمات والأحزاب اليسارية في صراعها مع الدولة، حيت كنا نتلقى منها الأوامر لأثارة الشغب في الجامعات ونتلقى منها حتى اللافتات والشعارات النارية التي من ضمنها سب الملك والنظام، مما كان يعرضنا للاعتقال لأيام أو لأسابيع نتلقى فيها الضرب والحبس، بينما ينعم “قادتنا” اليساريين في الرباط بالأمن والأمان ورغد العيش في فيلاتهم الفسيحة، ويفاوضون الدولة لابتزاز المزايا حسب حجم الشغب والفوضى التي كنا نثيرها.
    وبدل من الاستمرار في الاغتراف في الفكر الماركسي الفاشل، وترديد شعاراته المتهالكة، المملكة المغربية تحت ظل الاستقرار، تحتاج لمن يبدع الأفكار المنتجة للثروة، تحتاج إلى نخبة تقلل من النقد وتكثر من الإنتاج، نخبة تبادر، تكتب الأبحاث العليمة تسجل براءات اختراعات وتحولها إلى منتوجات، نخبة تشارك في إنتاج الثروة الوطنية وليس إنتاج الثرثرة الوطنية.

  • فكيك108
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:26

    الاحزاب التابعة لهؤلاء الافراد لا تمثل اليسار المغربي في اي شيء
    فاولا ليست ممثلة في مجلسي البرلمان و المستشارين و ليس لديها اتباع يمكن الاعتماد عليها .
    وثانيا فان الغرض من تاسيس هذه " الفديرالية " هو التشويش على الحقل السياسي اليساري في المغرب
    و العاقبة للمتقين

  • Mohamed
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:27

    اليسار انقضت صلاحيته في السبعينيات و توفي لما اصبح يدافع عن المتليين و أكلوا رمضان و كلما هو ضد الاسلام فاذهبوا و عيشوا من أين تأتيكم الأموال و الكل يعرف من أين تأتيكم و لن ننسى تخاذلكم في وحدتنا الترابية.

  • tanjawi
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:36

    كلام جميل ولاكن علينا الى ننسى بأننا في بلد عربي مسلم يحتم علينا ان نضل خلف قائد البلاد محمد السادس الدي لايرد سوى الخير لشعبيه فالملكية البرلمانية اي ملك يسود ولايحكم إهانة لانا جميعا لأننا لم نصل الى مستوى الشعب البريطاني او السويدي او الاسباني لهاد افضل خيار هو الملكية الدستورية ونتدرج مثل اسبانية حتى نصل الى المراد اي ملكية برلمانية ولاننسا ان إمارة المؤمنين تجعل ملك البلاد له مكانة خاصة فقلوب المغاربه

  • توفيق الوجدي
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:41

    ملكية برلمانية
    اتقوا الله هل الشعب مؤهل لملكية برلمانية
    رحم الله الحسن الثاني عندما قال الدستور كالجلباب يجب ان يفصل بحجم صاحبه
    لاكبير على جسمه تتخبط بداخله و لاضيق يخنقك
    فكرو في شئ اخر و كل تغيير له وقته و رجاله

  • مواطن2
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:45

    انا مواطن بسيط اقول = لا = لملكية برلمانية .. الامر لا يتعلق بنظام . الامر يتعلق بالعقليات . ان ما يجري داخل قبة البرلمان لا يشجع على المطالبة بالملكية البرلمانية. الانتخابات لا تفرز شخصيات في المستوى المطلوب نظرا لعدة امور تشوبها.اهمها الجهل والفقر وقلة الوعي السياسي للمواطنين . وقد ياتي هدا الامر تلقائيا عندما تتطور العقلية وتتغير تلك الوجوه التي ورثت المقاعد وينتهي الاقتراع باللائحة الدي صنعه العباقرة ليبقوا على كراسي المسؤولية حتى الوفاة . وعلى مر التاريخ تقدمت شخصيات مهمة للانتخابات وكانت النتيجة كارثية وبدلك لم يعد احد منها يتقدم للانتخابات. ويكفي ان يتامل المرء في المسار الدي تسير فيه البلاد حاليا وفي الحروب الحزبية الطاحنة وتبقى مصلحة المواطن هي اخر شيء تفكر فيه الاحزاب السياسية.يجب ان تبقى السيادة لملك البلاد الدي هو ضامن الاستقرار وقاطع الطريق على كل من يريد العبث بالمصلحة العليا للبلاد.

  • younes
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:45

    ماذا يريد هؤولائي الاحزاب المريضة، يقول جل جلاله " في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا" صدق الحق سبحانه، فالئيم ادا أكرمته تمردا، الم يكفيهم كرم سيدنا المنصور بالله.

  • مراد
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:46

    فعلا هده اﻷحزاب ظلت وفية لمطالبها مند التسعينيات رغم التضيقات تارة واﻹغرائات تارة أخرى.فعلا مستقبل المغرب في ملكية برلمانية بحيث للملك سلطات تحكيمية بين المؤسسات، فنحن نرى اليوم كيف تم تكبيل بنكيران ولم يستطيع فتح أي ملف فساد ﻷن لا سلطة له سوى بعض التعيينات في بعض المناصب ليتحول مجلسه الحكومي إلى وكالة ANPEC

  • almouatin
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:48

    "مشروع القانون التنظيمي للإضراب يعكس الطابع التحكمي والاستبدادي للحكومة" :

    شهد مشروع قانون الإضراب سلسلة من التراجعات من بينها: إختزاله في مادته الثانية الإضراب في "الدفاع عن مطالب مهنية"، مفرغا بذلك هاته الصيغة الإحتجاجية من أبعادها وامتداداتها الإجتماعية، حيث يعد الإضراب العام بسبب الزيادة في الأسعار، فعلا مجرَّما بفعل مشروع القانون هذا.
    كما ربط الإقدام على الإضراب بتعذر إجراء أو فشل المفاوضات، وهو ما يعني ربط هذا التعذر أو الفشل بفهم وتأويل جهات معينة.
    وتبقى النقطة الأكثر سوادا في المشروع، متمثلة في العقوبات المتعددة والتي تتضمن عقوبات سالبة للحرية تصل لسنة سجنا، وغرامات مالية مرتفعة في حدود 30 ألف درهم، فنص مثلا "على أنه يعاقب كل من قام أو شارك أو ساهم في إضراب دون التقيد بالشروط الذي جاء بها المشروع الحالي، بغرامة من 10 آلاف درهم إلى 20 ألف درهم، والحبس من ستة أشهر إلى سنة أو بإحداهما فقط، وفي حالة مخالفة إحكام إحدى المواد يعاقب المخالف بغرامة 25 ألف درهم إلى 30 ألف درهم وبالحبس من شهرين إلى ستة أشهر أو بإحداهما فقط.

  • سلوى
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:50

    اللهم جنب بلدنا الفتنة لما اقرأ مثل هذه الاخبار اتذكر قيمة الملكية ودورها في حماية البلد من القلاقل لو كانوا السياسيين وجه لوجه دون الملك لاكلوا بعضهم البعض عاش الملك

  • خو مول الباش
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:53

    نحن المغاربة عقنا وفقنا بهذه الاحزاب الثلاثة كما عقنا وفقنا بحزب الاستغلال والالحاد الاشتراكي عبر السنوات الطوال التي قضواها في الاستوزار وتبادل المناصب والادوار وسرقة الاموال واختلاس ونهب الثروات والميزانيات كما ظهر للعيان وماخفي كان اعظم …عقنا بيكم وباحزابكم الثلاثة الملحدة المشجعة للفسوق والمجون وبادبياتكم ومرجعيتكم الماركسية اللينينية التي اكل الظهر عليها وشرب حيث كان لنا قرف التعرف عليكم في الجامعات والكليات عن طريق رفاقكم ورفيقاتكم النتنين المتضاجعين المتكيفين وكان لنا نحن المغاربة الاحرار شرف مواجهتكم بالشوارع اثناء مشاركتكم مع المغرر بهم في حركة 20 فيفي المطالبة بالتغير عبر البغرير ( ليس البغرير الذي ناكله مع اتاي الفاهم يفهم ) التي كانت تضم الى جانبكم من تساندون من شواد وسحاقيات عبر حركة كيف كيف ومن تدعمون وتساندون من ملحدين وعلمانين المطالبين بالحريات الشخصية عفوا الجنسية واكلة رمضان في حركة مالي ومن تساندون من انفصالين ومتشددين يسارين عبر جمعية حقوق الانسان الداعمة جهرا لانفصال الصحراء …وسوف يحصل لنا الشرف ان نفضحكم ونفضح من يمولكم في الخارج والداخل ياخوانة

  • كمال
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:56

    أحزاب خبيثة لاهم لها إلا الفتن ومحاربة الإسلام .هم يعرفون جيدا أن المجتمع يمقتهم وأنهم لن يصلو أبدا إلى الحكم بالإنتخابات لذالك هم يحاولون ضرب عامل الإستقرار وتفتيت المغرب تلبيتا لبرامج أجنبية علمانية صهيونية خبيثة.
    وأنا من هذا المنبر المحترم والمشهور أدعو الدولة إلى إعتقالهم جميعا وحل أحزابهم والحكم عليهم بأقصى العقوبات ليرتاح الشعب المغربي من مكرهم وفسقهم.

  • محمد
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:01

    "اعتماد استراتيجية النضال الديمقراطي الجماهيري السلمي" تتطلب وجود أحزاب جماهيرية ذات شعبية، و ليس أحزابا مجهرية يرتبط ظهورها دائها بما هو معلوم…
    أحزاب مجهرية لا يمكنها مجتمعة أن تملأ حتى حافلة نقل، و تطالب ب… هزلت…
    عاش الملك محمد السادس، حفظه الله و رعاه…

  • محمادين
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:03

    قرأت المقال مرة ومرتين وثلاث، ولم افهم منه شيئا، هل هذا المقال يتحدث عن المغرب؟ إذا كان الأمر كذلك فهل يتحدث عن نموذج جديد في نظام الملكية البرلمانية، لأنه وحسب علمي المتواضع، نظام الحكم في المغرب هو نظام ملكية دستورية برلمانية ديمقراطية، أي ان هناك ملك ودستور وبرلمان بغرفتين وأحزاب وإنتخابات ومؤسسات ديمقراطية، فأي نوع من الملكية الدستورية تريدون، هل ترغبوا في القول أنكم تريدون ملكية شكلية يحكم فيها الملك ولايسود، هل تريدون فتح الباب للمزيد من العابثين بأمور السياسة لإقصاء دور الملك لينشروا الفساد في الارض وبين العباد، لست أظن اننا نحتاج لمثل هؤلاء، كفانا ملكا يوحد البلاد ويحن على العربي والامازيغي وعلى الفاسي والوجدي والريفي، لسنا في حاجة لفيدرالية تعيد إنشاء التاريخ في المغرب، ملكنا شاب طموح وجريئ فليبقى كما هو وشكرا.

  • sanaa-ilyas
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:04

    عاش محمد السادس ملك المغرب والله يخليه لينا ، والله يبعد علينا كل من يريد الفتنة لبلدنا المغرب آميييييييييين يارب

  • السالمي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:07

    وهكذا تمر الأيام…ثم يفوز الإسلاميون وتقولون إرحل..وتستمر الحياة مع وهم إبتلي به المغاربة إسمه الرفاق…اليسار…
    الشعب المغربي أفتى واستفتى وهو يعرفكم جيدا…وهذا الربيع والخريف علمه درسا لن ينساه إسمه الثقة في الحكمة الملكية المتدرجة ….

  • مغربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:07

    أوﻻ هؤﻻء جميعا ينتمون إلى فصيلة واحدة نتيجة اﻻنشقاق بدعوى تحقيق أهداف لم يتحقق منها شيئ.
    ثانيا هذه الكائنات تكاد تكون نكرة وتأثيرهامنعدم في المجتمع لخطابها النخبوي.
    ثالثا قيل : عاش من عرف قدره.وديمقراطيتها الداخلية نموذج سيئ للغاية…

  • DRISS CANADA
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:09

    وفقكم الله ووفق كل من يريد أن يخدم الوطن والشعب بصدق وأمانة.فصراحة مند الإستقلال وإلى يومنا هدا لم نسمع إلا الشعارات الشفوية . فدائماعلى أرضية الواقع يتأكد العكس وتتحول تلك شعارات والوعود إلى كدب وعدم مصداقيتها لأنها منسوجة من طرف عقول مريضة والنتيجة خيبة الأمل وعدم الوثوق بأي أحد.

  • houri
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:24

    هذه الاحزاب الملحدة رفضها الشعب وحكم عليها بالموت ولم يبقى لها اي اثر سوى الاسم فهي لاتمثل الشعب والشعب بعيد كل البعد عن افكار هاته المجموعة الظلامية التي تريد زعزعت استقرارالبلد وتخريب بنياته وتجعل من الشعب يعيش في فوضى ورعب وارتباك وتهجير وتدمير ان الشعب صادق على الدستور بالاجماع واختار السلم والهدوء والشعب يقف جنا الى جنب مع رمز الامة صاحب الجلالة محمد السادس فهو الضامن لاستقرار بلدنا الحبيب من اي عدوان داخليا وخارجيا هذه المجموعة الارهابية لا تحب الخير للبلد تريد سوى البلبلة والفثن وتفريق بين ابناء الشعب الذي رفضهم رفضا قاطعا لانهم لايحملون افكار الاصلاح والتنمية المستدامة والرقي والنمو هذه المجموعة التخربية تطالب بدستور جديد اخر حسب ذوقها وتريد من خلالة ان يبقى الملك كمتفرج يسود ولايحكم ان الملك هو المغرب والمغرب بدون ملك كالبركان الصامت اذا انفجر سينقرض الشعب المغربي من الوجود الاحزاب الهريمة الاستعمارية طالبت كذلك اسقاط الحكومة لان الشعب انتقم منها شر الانتقام وتريد ان ترد الصاع بصاعين لما هذا التحالف يامجموعة الشر والظلم والاستبداد والقهر الشعب لن ولن يسمح لكم تحقيق احلامكم

  • mohammed
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:26

    تحالفوا ضد من تشاؤون وتقووا كيفما تشاؤون فوالله لن تبلغوا أكثر من حجمكم الحقيقي داخل المجتمع المغربي والذي (حجمكم) لا يصل ولن يصل أبدا إلى 0.5% من الهيأة الناخبة فلا " تصدعوا " رؤوسنا بالشعارات التي تفوق مستواكم
    وعلى غرار " opa gamgam style " " إيوا باراكا مالصداع " و "رحم الله عبدا عرف قدره فوقف عنده" أيوا كونو تحشمو شويا على عرضكم ودخلو جواكم, إلى فيكم النفس أثبتوا وجودكم في الإنتخابات البرلمانية ماشي بالهضرة الخاوية في الوقت الميت اللي ما فيه لا إنتخابات برلمانية ولا هم يحزنون
    في الوقت الذي يشهد فيه القاصي والداني والعدو قبل الصديق بأن ملكيتنا التي نفخر بها تعتبر رمزا للأمن والأمان ومدعاة للثقة في المغرب كوجهة للإستثمار والإستقرار تخرجون علينا وأنتم لا تمثلون شيئا في هذا المغرب بصوتكم النشاز هذا تطبيقا فقط لمقولة "خالف تعرف" فالمغاربة جميعا يعرفونكم ويعرفون حجمكم الهزيل الهزيل جدا جدا جدا لدرجة أن 0.5 % التي تحدثت عنها سابقا هي مجرد حلم تتمنون لو تصلون إليه

  • MRECITOYEN
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:33

    enfin une bonne nouvelle;certes ce n'est qu'un petit pas qu'il faudra preserver , consolider et renforcer

  • مولاي عبد الرحمان علامي
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:33

    لا للفتنة نعم للاستقرار نريد نعمة الامن وجدناها في حكم محمد السادس لا نريد شيئا اخر لا نعرف الى اين سياخدنا كل مايهمنا ان لنا ملكا احسن حتى من الرؤساء المنتخبين فهو عادل محنك ديمقراطي شريف امير المؤمنين قريب من الشعب لايحب المفسدين يسير بالبلاد من حسن الى احسن وبشكل سلس هدا كل ما نريد وانا لربنا لشاكرون

  • Anass
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:58

    !! l'avenir est pour le PAM

  • salma
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:03

    للهم جنب بلدنا الفتنة لما اقرأ مثل هذه الاخبار اتذكر قيمة الملكية ودورها في حماية البلد من القلاقل لو كانوا السياسيين وجه لوجه دون الملك لاكلوا بعضهم البعض عاش الملك

  • ابو مريم
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:20

    اتمنى للرفاق في اليسار التوفيق في جمع شملهم عسى ان يتمكن شعبنا مت تجاوز الفكر الظلامي الرجعي الذي سيطة علينا 15قرنا بقينا خلالها تحت الصفر مهزلة بين الامم التي تخلت عن الفكر الغيبي

  • W-67547 Deutschland
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:22

    و الله علي انا لاركبتو.
    سيرو قلبو لكم فين تستررزقو الله,
    الملكية البرلمانية تتطلب الوضوء اولا.
    هل انتم على وضوء ????
    ملاحظة: الوضوء كلمة اعتمدت عليها للاستعارة لما في الكلمة من معنى.

  • ابو طارق
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:27

    أحزاب مناضلة حقيقية تجهر بالحق ولا تخاف لومة لائم نعم النظام الديمقراطي الوحيد الممكن في ظل ملكية وراثية هو الملكية البرلمانية بالمعايير والمواصفات المتعارف عليها دوليا: تحقيق السيادة الشعبية، فصل حقيقي للسلط، استقلال القضاء تحقيق الكرامة والعدالة الاجتماعية، لا يمكن الاستمرار نص نص انتخابات تفرز برلمان غير ممتلك لكامل صلاحيات التشريع وحكومة لا تملك قرارها وتحكم سياسي مخزني ومخزن اقتصادي يرعى الريع القهر الطبقي.
    اجتماع مناضلي هذه الأحزاب في فدرالية سيكون له ما بعده شريطة التفاني في العمل وترسيخ الديمقراطية الداخلية والتفاعل مع الشعب واستمرار الانفتاح على أصحاب الرأي والمجموعات والقوى الديمقراطية الحقيقية التي تمتلك سلطة قرارها
    حيى للنضال تضحيات أجيال المناضلين على عاتقكم

  • المخزن واليسار
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:27

    أولا أؤكد أن مشاركتي في لقاءات وطنية كثيرة سياسية وثقافية أكدت لي أن فئات عريضة من المغاربة تويد الأحزاب الثلاث خصوصا ما يتعلق باستقلاليتها عن المخزن،فهل لا تخشى لومة لائم.وما يجب أن عرفه الجميع أن فرنسا مثلا من الجمهورية الاولى إلى الخامسة بنت ثوابتها وغيرتهم مرارا لعدم تلائمها مع المتغيرات ،فكان الدين هو الموحد وانتقلوا إلى اللغة والعرق وانتهوا إلى الإنتماء إلى الإنتماء إلى الوطن.فالدين لم يعد هو من يوحد كل المغاربة،فحسب تقارير أمركية جل المغاربة يتبنون في الواقع إسلام علماني ،فجل المغربة لا يقبلون على أرض الواقع أن يفرض عليهم أحد رؤية خاصة في الدين،لهذا مثلا تظاهر الكثير من سكان الأطلس بالإسلام تحت تهديد السلاطين السابقين خوفا على حياتهم وهم في العمق متشبثين بطقوسهم المتوارثة وحتى إن بدى فيها الدين ففي صوره الأكثر علمانية إلخ.طقوس المخزن في الكثير منها تقادمت منها طقوس البيعة والركوع إضافة إلى الهيمنة الإقتصادية إلخ لهذا فالحل هو الملكية البرلمانية لأنها الصيغة الوحيدة الممكنة للتوفيق بين نظام وراثي غير منتخب( ولا يحاسب) مع الديموقراطية.نأمل أن تتوحد الأحزاب الثلاث كلية،أنتم البديل

  • JABLI
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:31

    Voila un parti qui parle des vraies problemes de la nation .c est pas comme ceux qui veulent que les assises des chambres soient defuse en direct….

  • tazmamart
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:39

    Tout ça c'est rien!! Ce qui vaut pour le Maroc après ces années c'est une république parlementaire!!!

  • جبهة انقاذ وطنية لا فيدرالية
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:39

    كنا ننتظر وحدة اندماجية حقيقية لهذه الاحزاب في اطار جبهة انقاذ وطنية ديمقراطية تقدمية…لكن يبدو ان قيادات هاته الاحزاب هي المعيق لتحقيق هذا الهدف الذي سيضع حدا للحلقية والحزبية الضيقة ومصادرة الاصوات المناضلة داخل هاته الهيئات….منذ اوائل التسعينات ونحن نسمع دعوات الاندماج و الوحدة..لكن الى متى? اما ان الاوان لبنجلون وبنعمرو ومنيب ومجاهد والحريف والبراهمة وبوزوبع وغيرهم ان يستقيلوا ويتركوا جيل الشياب المناضل والتقدمي والمكافح لاخد زمام المبادرة في القيادة والتاطير والتنظيم لكن دون ان ننسى الدور التاريخي للقيادات الوطنية المناضلة السالفة الذكر الذي لعبته في تاسيس وبناء اليسار الجديد التقدمي وروافده من المنظمات الجماهيرية النقابية والجمعوية والثقافية…

  • بنت الرشيدية
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:44

    تحية عالية لصاحب التدخل رقم 2 اتفق معك جملة و تفصيلا فقد جاء الوقت لمحاربة هذه الاحزاب الوصولية و الإنتهازية والتي تبني قوتها على ظهر الفئات التي لاتعرفها على حقيقتها نريد الإستقرار لهذا البلد العزيز ونحن متشبتون بملكنا الحبيب اطال الله عمره وسدد خطاه

  • الر فاق هائمون
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:45

    اليمين ياكلوا الشكلاط واليسار بغاها كلها واحنا الوسط مع الملك الوسط اللي راس الامة وفيه الحب في القلب وفيه التنفس في الرية

  • JOUBA
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:50

    Christophe Colomb fut le premier socialiste : il ne savait pas où il allait, il ignorait où il se trouvait… et il faisait tout ça aux frais du contribuable.

    WINSTON CHURCHILL

  • la bas
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:52

    هؤلاء هم من سيخون قائد هذه البلاد و أجندتهم معروفة و أموالهم ممنوحة وأعمالهم تحت الطاولة و هدفهم هو توحيد صفوفهم و ما يحدث من مظاهرات طلابية في وجدة أو تطوان إلا ردا على تكبرهم و عدم استقرار البلاد هو غيهم

  • مظلوم
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:52

    لقد ضيعتمونا بين اليسارالاشتراكي واليسارالمركسي واللينيني واليمين المحافض وغير المحافض والوسط المعتدل وغير المعتدل والاسلاميين الاصوليين والاسلاميين العتدلين ماهدا القرف ما هدا العبث ياساسة والمخزن راه قاضي حاجة

  • france
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:55

    اقول = لا = لملكية برلمانية .اقول = لا = لملكية برلمانية .اقول = لا = لملكية برلمانية .اسال الشعب ماذا يريد

  • مواطن
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:55

    استغرب للتدخلات المضللة السابقة التي تستنقص من قيمة الاحزاب اليساريةَ هذه! حقّا لظلم كبير في حق هؤلاء المناضلين الذين لولا نضالاتهم الشريفة على مر تاريخ المغرب المعاصر لما وصلنا إلى ما نحن عليه الآن ولو من قليل من الحرية. اتقوا الله في هذه الأحزاب ففي داخلها هناك اناس شرفاء يضلون دوما أمام الفئات الضعيفة في كل المحطات النضالية سواء الشباب العاطل، حركة 20 فبراير … لماذا تبخسون لهم حقهم المشروع في الدعوة السلمية إلى ملكية برلمانية حقيقية يسود فيها القانون ولا يعلى عليه كما الآن، ام انكم عبيد وتحبون العبودية التي أنتم عليها الآن. هل تعرفون أنه حتى ولو تحقق مطلبهم الديمقراطي هذا فلن ينتفعوا به هؤلاء الشرفاء لأنه في الراجح أن تضفر بالاستحقاقات الانتخابية تلك الاحزاب اليمينية والاسلاموية القريبة في خطابها الشعبوي من وجدان هذا الشعب المكلخ…..

  • nonetnon
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:00

    cette fédération des partis dits de gauche demande d'après cet article ,une monarchie parlementaire dans laquelle le roi règne et ne gouverne pas,mauvaise demande contre l'unité dans les diversités garantie par le roi qui doit régner et gouverner comme le conçoivent les marocains sans distinction ,
    il faut mieux mettre en pratique cette constitution d'abord et lutter pour sa mise en application avant le départ du pjd ,c'est après 10 ou 15 ans qu'il faut ajuster la constitution,
    cette fédération doit s'allier avec les autres démocrates pour balayer le parti obscurantiste pjd,la dispersion des efforts profite aux obscurantistes!
    alors évitez les surenchères nuisibles !
    sap!

  • hamid
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:05

    الحمد لله على الملكية، ولو لم يكن لديه صلاحيات لتم الانقلاب عليه ممن يتربصون ببلادنا من الخونة من الأحزاب، ولقسموا المغرب إلى دويلات كل حسب حقه. الحمد لله على نعنة السلم والأمان

  • عادل الوزاني
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:19

    هذه الأحزاب تساهم في ضعف اليسار فهي لا تتوفر إلا على وصل التصريح أما القواعد فشبه منعدمة وليست لها القدرة على الحشد أو النزول للشارع وبالتالي أمامها خياران :إما التحول لجمعيات كما يحصل في الدول الديمقراطية أو الانضمام للاتحاد الاشتراكي الذي يظل حزبا شعبيا عريقا قويا يجمع مناضلين حقيقيين. تحية للحزب العمالي والحزب الاشتراكي فأمام الخطر الظلامي والمد التحكمي الوحدة هي الحل أما هذه البهرجات فلن تؤدي لأي تقدم او تطور.

  • عصام ألمانيا
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:37

    الشعب المغربي غير ماهل اليوم أو بعد 40 سنة كي يحكم نفسه بنفسه أو الشعب العربي بأكمله الديمقراطية لا تليق لا بالشعب المغربي ولا العربي الذي يصلح لهم هو ديكتاتور عادل .

  • امين بعمراني
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:44

    Enfin une bonne nouvelle comme sa on regroupe les forces

  • lahcen elmarhouni
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:55

    نحن نريد ملكية لوحدها حرسها الله من كل سوء

  • السملالي الصحراوي المغربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 17:59

    اذا كانت هذه الشعارات المرفوعة من طرف فدرالية اليسار مطالب راسخة وسوف تدافع عنها,فاني لاارى مانعا ان يؤازرها الشعب المغربي لانها اولا تؤسس لديموقراطية حقيقية مبنية على اسس حقيقية ,تجعل المغرب في مصاف الدول الاكثر تقدمية وديمقراطية,لانها تلغي مظل المغاربة لايستسيغونه من دور الملك في السياسة الداخلية للبلد..انها تحيد الملك عن ان يكون وصيا على شعبه امام حكومات تتداول تسيير شؤون البلاد الداخلية ولاتقدم للشعب اي شيء,بالاضافة الى ان اقامة ملكية دستورية ستنتفي معه كل اشكال الفساد المستشري في البلاد من محسوبية وريع وغيرها,وتعيد تقسيم الثروة بين العباد والجهات..

  • مغربي
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:18

    الملكية البرلمانية في الوقت الراهن تعني ترك القطيع في وسط الذئاب.
    ممكن بعد ثلاثة اواربعة اجيال حتى يطمئن الراعي عن رعيته,اما الان مانراه في الساحة السياسية لن يسمح بذلك.
    الخدمة التي يقدمها الراعي حفظه الله لرعيته كما نشاهد ذلك بام اعيننا لن يقدموها لها الذئاب,لهذا الملكية البرلمانية في الوقت الراهن تعني ترك القطيع في وسط الذئاب

  • مصطفى بودغية
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:33

    مَــن يلقي نظرة على "التعليقات" أعلاه سيكتشف أن المغاربة لم يفرقوا بعد بين السب والشتم..واحتقار من يختلف عنهم سياسيا..وبين التحليل الموضوعي الرزين..هذا دون الحديث عن "عناصر" مشكوك في نواياها..ووظيفتها..من خلال منطوق التعليق..صحيح أن الأحزاب الديموقراطية تعاني "مشاكل" جمة..في الخطاب السياسي..والتواصل الاجتماعي..والتنظيم..وثقافة الانتماء للمؤسسة الحزبية..والتكوين الديموقراطي..لكن فرق كبير بين "النقد" الذي يعمل على تطوير الثقافة السياسية الديموقراطية..والأداء السياسي الديموقراطي..وبين "الكلام" السوقي الفاقد لأي حس ثقافي وسياسي..المعبر فقط عن شحنات عدوانية لتا عنوان لها..ولا ترسم أي أفق مستقبلي..ناهيك عن أصحاب شعار "ليس في الإمكان أكثر مما كان"..وخطاب المختبئين في "جلباب" الأب الرمزي..الذي لولاه لما أشرقت الشمس..أي الذين يروقهم "الاستبداد"..ويستعذبونه..

  • الكركاع
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:41

    المشكلة ان المغاربة ليسوا مؤهلين للملكية البرلمانية بعد .

    شوفوا الشانطيون بين بنكيران و شباط .

    الاصلاحات و القضاء على الفساد و الوعيى هما اللولين .

    و لست من محبي بنكيران حتى لا احسب عليهم .

  • Krimou El Ouajdi
    الخميس 30 يناير 2014 - 18:55

    2 – موحــــــــى أطلس
    Je ne peux que te dire merci pour ta réaction qui est une pure vérité. A vrai dire, ces mouvements nous ont fait perdre beaucoup de temps dans la théorie sans rien produire si ce n'est que le blocage pour le blocage, et l'opposition qui ne rapporte que plus de mal. D'ailleurs, les preuves sont là même à l'heure actuelle. Il suffit de prendre le cas de CHABAT et LACHGAR qui voulaient à tout prix gouverner même sans qu'ils soient choisi par le peuple.

  • mowatin
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:02

    مااريد ان افهمه:اين هو المشكل في ملكنا _رعاه الله_يحكم?ومن اوحى اليكم ان سيادة الشعب في الملكية البرلمانية?"او سياسة اثارة الانتباه"ومن نصبكم للدفاع عن الشعب?

  • marocain
    الخميس 30 يناير 2014 - 19:46

    هده ليست احزاب بل خفافيش الظلام و الغربان التي تنعق ضد ارادة الشعب المغربي والتي وجب على كل فرد من الشعب محاربتها لان اعينها قصيرة ولا تنظر الى الامور بحكمة وترو فنحن في 2014 وتنطعات وعنجهياة السبعينيات مضت وولت ولم تعد صالحة في ظل الظروف الراهنة

  • Observ Toubkal
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:02

    Le probleme pour ces formations politiques dites de gauche c'est qu'elles n'arrivent à se "marocaniser" en ce sens quelles restent guidées par des ideaux des années 1960 du temps de la guerre froide entre les deux blocs socialo-communiste et capitaliste Ainsi apres avoir fait renaitre le defunt Psu de michel Rocard voila le tour de la defunte federation de la gauche democratique socialiste de f Mitterand Le monde evolue et les idées aussi le mouvement du 20 fevrier et le dicours royal du 9 mars 2011 prouve que le Maroc a evolué Pour que cette nouvelle federation de partis de gauche puisse etre une organisation de masse il d'abord que ces partis retrouvent leur capital historique qu'ils ont gaspillé en voulant se métamorphoser sans tenir compte de l'environnement national et auraient pu combler le vide laissé par l'usfp et le pps qui ne sont pas restes fideles à leurs ideaux alors que l'Oadp s'est eclipsée en renonçant à ses années de militantismes

  • weldlhay
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:10

    احسن تعليق قراته في الموقع وانا اتابع تراعاته مند مدة طويلة
    احييك على طريقة تفكيرك وتحليلك
    الله يكثر من بحالك لصالح البلاد

  • aziz
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:34

    Ces gens souhaitent voir des troubles au maroc en s’attaquant toujours au régime monarchique , à travers l’histoire depuis des centaines d’années , ce pays est toujours paisible BCP mieux que d’autres pays Grace à la royauté . les marocains ne sont pas stupides pour abandonner leur monarchie et vous laisser gouverner bande d’arrivistes , j’espère supprimer tous les partis politiques affamés au mandat de 5 ans au Gouvernement .
    Le proverbe dit : ahl makka adra bi chiabiha

  • مواطن يساري
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:35

    مبادرة تستحق التنويه والتشجيع، الأحزاب الثلاثة أحزاب حقيقية نابعة من صلب الشعب مستقلة في قراراتها وهذا هو مايميزها عن الأحزاب المخزنية التي تحظى بكل أشكال الدعم الواضح والخفي من طرف المخزن أموال ،مناصب ،دعم إعلامي مستمر سواء من طرف وسائل الإعلام الاعمومي أو الجرائد اليومية التي تدعي الاستقلالية،الفيدرالية خطوة مهمة لكن لايينبغي أن تتجاوز 12 شهرا لكي تتحول إلى حزب يساري كبير مندمج، له كل وسائل ومقومات العمل الجماهيري خاصة مايتعلق بإنشاء جريدة يومية للتواصل مع المواطنين والتعريف بمواقف الحزب….الحزب اليساري في حاجة أيضا إلى منظمات موازية قوية للشباب والنساء، نقابات مهنية للفلاحين والتجار جمعيات ومنظمات تربوية،مؤسسات للتكوين والدراسات….الخ
    ينبغي إذن على مكونات هذه الفيدرالية أن تركز على الجوانب العملية لبلورة هذه الفيدرالية على أرض الواقع خاصة على مستوى البناء التنظيمي وإخراج جريدة يومية إلى حيز الوجود…..شخصيا أتعاطف مه هذه الأحزاب وأرغب في العمل ضمنها بعد أن باع الاتحاد الاشتراكي استقلالية قراره وأغرق الحزب بالأعيان الفاسدين والوصوليين وأدمج حزبين كانا ضمن تحالف الأحزاب الإدارية

  • الشيوعي الملكي
    الخميس 30 يناير 2014 - 20:38

    اتذكر ان الحارس الليلي لحارتنا كان دوما يقول عن علي
    يعته انه شيوعي ملكي مسلم اشتراكي ديمقراطي …
    كنا نضحك من كلامه لاننا كنا ندرس في الجامعة اما
    حارسنا المسكين كان اميا وبدويا .
    لكن بعد ثلاثين سنة تبين وبوضوح ان حارسنا كان يتهكم
    على السياسة المغربية وكان نابغة في فهم خبايا السياسيين
    المغاربة من دون مطالعة جهابدة العلوم السياسية مثل
    M.Duverger و D.Easton و R.Dahl و Isaac
    Deutcher …..

  • محند
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:00

    اذا امطرت السماء حرية………………رفع العبيد مظلاتهم

    العبيد هم الذين يهربون من الحرية فاذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر لأن في نفوسهم حاجة ملحة الى العبودية… لأن لهم حاسة سادسة أو سابعة: حاسة الذل، لابد لهم من إروائها، فاذا لم يستعبدهم أحد أحست نفوسهم بالظمأ الى الاستعباد وتراموا على الاعتاب يتمسحون بها ولاينتظرون حتى الاشارة من اصبع السيد ليخروا له ساجدين .
    العبيد هم الذين اذا أُعتقوا وأُطلقوا حسدوا الارقاء الباقين في الحظيرة لا الاحرار المطلقي السراح لان الحرية تخيفهم والكرامة تثقل كواهلهم….
    العبيد هم الذين يحسون النير لا في الأعناق، ولكن في الأرواح، الذين لاتلهب جلودهم سياط الجلد ولكن تلهب نفوسهم سياط الذل، الذين لايقودهم النخاس من حلقات في آذانهم، ولكنهم يقادون بلا نخاس، لأن النخاس كامن في دمائهم.

  • rachid
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:04

    ا نضر الي وجوههم لكي تعرف من هؤلاء والى ما يسعون اليه اناس لا مكان لهم في مجتمعنا و لا في ديننا يجب ان يرحلوا من بلادنا الله الوطن الملك

  • فيلسوف
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:12

    …هؤلاء هم يساريون بلا هوية …!!!…عفوا…أصحابنا يجثرون فكرا خارجيا يسقطونه على غير أهله…!!!…الفكر اليساري في المغرب يشكل كتلة جامحة تعجرفت عنها قوى اليسار المتقوقعة في برجها العاجي الغربي الغريب…!!!…ارتمى الإسلام السياسي على هذا الصيد التائه الرخيص و اخترقه ثم أضفى عليه كل تلاوينه…!!!…نحن إذن أمام مكونات لا هي باليسارية و لا هي بالإسلامية…!!!…ضرب من المخاض يجب توجيهه لتحقيق التجاوز التاريخي المطلوب للخروج من عنق زجاجة طال فوهتها الاختناق ……!!!

  • hassan
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:12

    اكبردولة في العالم يحكمها حزبان اثنان لاثالث لهما اما نحن فاصبحنا نفرخ الاحزاب كالدجاجة ويبقى المثل الذي يضرب على حق حين قال اذااجتمع خمسة يبانيين صنعوا طائرة واذااجتمع خمسة بريطانيين صنعواسفينة +++++واذااجتمع خمسة اعراب كونوا خمسة احزاب ثم خمسة زعماء ثم خمسة دويلات اراك للحرب وملوك الطوائف شاهدة على هذا اقول للاخوة اتركوا المغرب بسلام كلوا واشربوا واسكتوا اللهم انصرملكنا الهمام وارزقه البطانة الصالحة التى تدله على مافيه خدمة هذاالبلد وشعبه الوفي المخلص امين

  • الراقي عبد الغني
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:37

    إلى الملكيين أكثر من الملك
    من مصلحة الملك أن يسود ولا يحكم، فمن يحكم يخطئ، ومن يخطئ يستبدل في جميع الديمقراطيات إبان الانتخابات. فإذا كان الملك هو الذي يحكم، فمن سنحاسب؟ بل ولماذا نحاسب السياسيين؟
    انكم في تناقض فاضح أيها الملكيون أكثر من الملك؛ انتم تقولون إن الملك هو "اللي كايدير كلشي" وتقولون أن الحكومة "مادارت والو". فلماذا تنظم بلادنا انتخابات اذا كانت هذه الانتخابات لا تفرز لنا حكومة تحكم ويحاسبها الشعب عند الانتخابات الموالية؟؟

  • مواطن غيور
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:45

    حق يراد به باطل اتمنى من الشعب المغربي ان لا ينجر وراء هده الشعارات الرنانة لأن هده الأحزاب لها إديولوجية علمانية و لا تؤمن بالدين فهي لا تعترف بالدين كمنهج للدولة تريد فصل الدين الدين عن الدولة و تريد كدلك نزع صفة إمارة المؤمنين عن ملك البلاد و زيادة على كل هدا هناك قيادات في مثل هده الاحزاب ملاحدة هاؤلاء من يدفع بؤلائك الدين يطالبون بحقهم في إفطار رمضان جهرا هاؤلاء هم يطالبون بالانحلال الحلقي حداري من هده الاحزاب .

  • la lumiere
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:47

    il faut avoir une démocratie reele comme les royaumes d europe

  • مصدر مطلع
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:01

    إن النقابات الآن تسخر لأشخاص كانوابالأمس القريب في سدة الحكم ، كانوايسوسون أمور البلاد والعباد، وقد خسروا ،لأنهم كانوا منبطحين و ما كانت تهمهم مصلحة الشعب ، فاز حزب العدالة والتنمية مباشرة بعد الإصلاحات والمصالحة التي أجهد نفسه الملك الشاب محمدالسادس لترسيخها وقد أصبح الماضي المظلم في خبر كان والإصلاحات ظهرت بادية للعيان، منها إحترام صلاحيات رئيس الحكومة وحرية تصرفه دون إملاء من أحد ،هذا أثار حقد بعض رؤساء الأحزاب،وحط من قدرهم ،ولن يهدؤواولن ينتظروا الإستحقاقات القادمة بل يريدون الإطاحة بالحكومة الحالية قبل الأوان حسدا منهم وحقدا ،شخصيا لن أثق في النقابات التي تضم شخصا قال يوما أن الصحراء ليست مغربية وقد أخفاه الملك الراحل سنتين خشية أن يغتالونه المغاربة.وهو نبير الأموي.

  • evolution
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:09

    Un peuple prêt à sacrifier un peu de liberté pour un peu de sécurité ne mérite ni l'une ni l'autre, et finit par perdre les deux

  • غيور
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:19

    نريد المغرب ان يستمر في الاستتناء وتبقى ملكية دستورية ويتميزبها عن ملكيات العالم. حبد لو ترفع الدولة الدعم عن الاحزاب في الحملات الانتخابية او على الاقل تحديد نسبة معينة من الاصوات لكي يتلقى الحزب هدا الدعم او حرمانه منه .المغرب ليس لديه اي مشكل مع الملكية .مشكل المغاربة مع ناهبي المال العام .

  • علي
    الخميس 30 يناير 2014 - 22:27

    هل يمكن أن نحصل على قطعة خشب انطلاقا من نشارة خشب منشور؟؟؟
    أبداَ؟؟ يمكن أن نحصل على مادة مصنعة أو مادة للاحتراق أو غيرها؟؟
    أي شيئ إلا الخشب؟؟

    ومع الزمن يمكن لليسار أن يعيد نشر نشارته حتى تكثر حباتها أو ذراتها عند التعداد؟؟؟

  • mustafa
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:00

    اوا باز هاد الا حزاب كلها تتكون من اناس مرضى نفسيين عدميين ملحدين
    واش الرفيقة نبيلة منيب نسات نهار لي كانت كدرب الكاس الروووج مع الرفاق فالجامعة
    واله مكتحشموا
    اتحداكم ان تشاركوا فى الانتخابات والله لجبتوا حتى مقعد فالبرلمان
    اما داك الساسي راه البارح بايت سكران افصباح صبح كيقول الملكية البرلمانية
    اوا بازززززززززززززززز والله مكتحشموااااااااااااااااااااا

  • عبد اللطيف أبو الفداء
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:30

    لما يزال الكثيرون ممن سجلوا ملاحظاتهم يغردون خارج السرب… ومنهم من لا سرب له… ومع ذلك فالتارريخ حابل بالأحكام وقد سجل للاوفياء بمداد من فخر وبدماء وصبر حقيقتهم الناصعة التي سطروها من أجل الكرامة والحرية والمسواة والعدل… وأنهم بقدر إصرارهم فلن يسمحوا للذين يكذبون على ويزيفون الحقائق ويهاجمون حدثا تاريخيا جبارا يرسم إستراتيجية للوحدة والنضال وتحقيق الأهداف الغالية… فهنيئا لنا بالحدث السعيد وهنيئا للشعب المغربي المتزن والواعد بالفدرالية مجالا للنضال الديمقراطي على طريق تحقيق جميع الأهداف

  • raja
    الخميس 30 يناير 2014 - 23:36

    أعتقد ان أحزاب اليسار تريد أن تري للشعب المغربي أن المخزن لا يريد أن يتنازل قيد أنملة عن الملكية التقليدية الحالية ملكية تحكمية توظف حكومات شكلية تنفذ قرارات لاشعبية مثل التي تنفذها حكومة الكركوز بن كيران .
    وقد تأسفت لمتسوى التعليقات الذي يعكس ضعف الوعي السياسي وعدم المعرفة بتاريخ المغرب الحديث، استمروا في جهلكم؛ ولتستمر الملكية في إطلاقيتها؛ ولتستمر معاناة المغاربة من القهر والإستبداد. وقبل ذلك حاولوا أن تقرؤوا شيئا قبل فتح أفواهكم .. يا أصدقائي وليلة سعيدة أتمناها لكم .

  • موحـــــــى أطلس
    الجمعة 31 يناير 2014 - 01:39

    إلى كل من يقارن الملكية في المغرب والملكيات في أوروبا أقول:
    أولا: لا تحتكرون المعرفة والفقه السياسي ولستم افضل منا لكي تفتوا علينا نمط الحكم الذي نريده. وما تدعون إليه ليس سوى فكرة من بين عشرات الأفكار التي يتبناها المغاربة ويدافعون عنها.
    ثانيا: إذا أردتم ملكية مثل ملكيات أوروبا يجب أن تكونوا واعون بمستوى وقدر وعي شعوب بريطانيا وبلجيكا والنرويج.

    فماذا فعلتم مند الاستقلال؟ هل قضيتم وقتكم في توعيته وتثقيف الشعب أم في العمالة والتآمر مع القذافي والجزائر لقلب النظام ؟

    قوموا بواجبكم أولا، تجنبوا زرع الثقافة العدمية في عقول الشباب الذي ينجذب إلى شعاراتكم البراقة، وبثوا والثاقفة الإيجابية والعلم والمعرفة لتحصدوا شعب واعي ليتجاوب مع أفكاركم.

    غيروا أنفسكم أولا وتجنبوا الخطاب المحنط وتعلموا كيف تخاطبون الناس بمفاهيم ولغة العصر وليس بقاموس ماركسي محنط يبعث على الاشمئزاز والغثيان، فكل الأحزاب الشيوعية الكبيرة التي تأثرتم بها قامت بمراجعات فكرية وأصبحت أحزاب اشتراكية اجتماعية واندمجت في مجتمعاتها وذابت فيها إلا أنتم ما زلتم متشبثين بفكركم العتيق وتضنون أنكم الوحيدين الذين يملكون الحقيقة.

  • bafilal
    الجمعة 31 يناير 2014 - 08:22

    هذا تنضير.النخبة والقاعدة الحزبيه ليسوا متوافقون على هذا الكلام.بالنسبة للقاعدة عدم المشاركة في الانتخابات الغياب عن تشكلة الجماعات القروية والحضارية والمجالس.عدم التأثير في الحقل التنموي السوسيو _سياسي من خلال الاغلبيه والمعارضة يعد تحقيرا وتكبيلا للمواطن من خلال اقصاءه وتغييب واجبه وحقه الانتخابي…اما عن اصل المشكل وهو الانقلاب السياسي على امارة المؤمنين وتأسيس الدولة العلمانية ‏ في المغرب فهذا كلام للاستهلاك والتنضير.يبيعون الوهم ويضحكون على من اشتراه.

  • Mohajir
    الجمعة 31 يناير 2014 - 10:28

    ا تريدون الانتقال من ملكية دستورية الى برلمانية في عشية وضحاها اطلب من الفدرلية اليسا رية تقرتاريخ والمسارالسياسي التي نهجتها انجكلترا والنورويج وهولدة وبلجيكا …… كيف وصلت الى مملكة برلمانية.
    فسوف تجدون انكم تطلبون بالمستحيل في بلد غيرديموقراطي اكثرمن 50/100 امي والشعب فقد الثقة في الاحزاب السياسية ولهم الثقة الوحيد ة سوى في اللكية

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 20

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 29

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى