‫تعليقات الزوار

24
  • Mustapha K
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 03:09

    A mastermind, lived and died for his ideas. Rest in Peace

  • Abdelali Boualou
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 05:33

    what a great testimony from a great journalist. thank you Mr Ahmed

  • Sami
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 06:48

    Certes, c est un home de tres grande valeur. Merci Hespress de diffuser encore et encore , de ses professeurs, ses proches, se livres, ses recherches, merci de presenter ses idees et inciter a les etudier encore et encore, Merci Mr le speaker et merci Hespress

  • abouaya
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 08:49

    كم انت عظيم يا الاستاد المهدي المنجرة؟جازاك الله عنا نحن المستضعفين أحسن الجزاء.أنت مفخرة لعالم الاحرار.

  • abdou
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:18

    هكذا قال شهيد الإسلام سيد قطب حول الديموقراطية يحاولون استبدال أسماء الإسلام المساوات و العدل بالديموقراطية فحكم عليه بالإعدام لأفكاره و تفسيره للقرآن الكريم لكن كتبه انتشرت انتشار النار في الجحيم. أما الدكتور المهدي المنجرة .فقد وصفها بالذلقراطية…لقد حاولوا إعدام أفكاره ومحاضراته قبل إعدامه لكن لكن هيهات هيهات كلما حاولت أن تجمع العجين بيدك وتعصره كي تتخلص منه إلا و تمدد وخرج من بين الأنامل هكذا هو الحق يعلو ولا يعلى عليه نسأل الله العلي العظيم أن يتغمدهم برحمته و يسكنهم فسيح جناته

  • mohamed
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:52

    L'humanité toute entière a perdu un grand Homme, je regrette pour notre pays d'avoir déployer tous les moyens pour éviter que les pensées (argumentées de la façon la plus simple)soient transmises à notre population.Je partage totalement les points de vue de notre défunt , aucune société ne peut évoluer et prospérer sans un vrai sytème d'éducation et ainsi que la preservation d'un système de valeurs .Et c'est ce qui réussira en fion de compte à nous décolonianiser et de nous émanciper.Les exemples dans ce sens ne manquent pas (Allemagne d'après la guerre, corée du sud…..)

  • أمين المغرب
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:55

    كرموا عتابوا 1000 مرة و ما تابوا، كرموا الحمداوية حتى قولنا ما كين غير هي، أسأل العلي القدير أن يكرم عالمنا الصادق المهدي المنجرة.

  • abouyahya
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:33

    رحمة الله عليه وادا كان الراحل المهدي المنجرة مفكرا عظيما فالمتحدث الصحفي الكبير احمد افزارن ابان عن مواقف مشرفة كصحفي عشقنا صوته على قناة ميدي 1.

  • aminou
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:36

    رحم الله المهدي المغربي المنجرة! عالم ومحلل للواقع المعاش المغربي له نظرة ثاقبة في الاقتصاد وكيفية الخروج من هذا النفق المظلم الذي ورثناه كرها. كتاباته منطقية وانسانية تشمل جميع مقومات الديمقراطية. لم افهم لماذا ا لدولة تخنق مثل هؤلاء! هم حقا يحملون هموم المغربي المقهور المظلوم المحتاج… انا واثق الاحزاب المغربية بعظهم قراوا له خصوصا العدالة والتنمية ولكن لاحياة لمن تنادي وووووقل ماشئت

  • والآن
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 11:19

    و الآن و قد تعرف الجميع عن المهدي فما العمل الشخص يعطي حلول فهل بالإمكان الاستفادة منها وان تكون برنامجا للاحزاب في للمستقبل هو مات جسديا لكن لم يمت فكريا يكفي قراءة كتبه ربما فات الأوان و نحن نعيش ماضي المستقبل نتيجة تعليم غير ممنهج تولدت منه ثقافات شبابية عاجزة منها من يستعمل في للإلهاء و التضبيع و منها من يصرخ امام البرلمان و منها من يتخدر و اصبحنا نري النتاءج السلبية في قصة الناس و بدون حرج و سمير الليل في الوقت الذي طبقت بعض الدول الكبري حلول المفكر و نجحت و هو كان فقط علي بعد أمتار في العاصمة وأنا امشي مرة في احد الاحيا ء منذ سنوات خلت و كان في صحة جيدة تواضع كبير حركت راسي بتحية خجولة مع إحساس بعظمة الرجل و هو يسير و عيناه تنظر إلي الإمام

  • البوجادي .fr
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:30

    ر حم الله الاستاذ المهدي المنجرة
    واطال الله عمر الاستاذ الصحافي الكبير احمد افزارن الذي يستحق التكريم فعلا فمنذ مدة طويلة لم اسمع عنه شئ فقد رجعت بي الذاكرة الى ثمنينيات القرن الماضي اشتقت الى مدينة تركيست والى منطقة بني بشير والى برنامجك الشيق مع الحدث والذي كانت تبثه اذاعة MIDI 1 تحياتي الخالصة الى شخصية احمد افزارن

  • حسن اشمها
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:40

    اظن ان سبب تهميش الرحوم "المهدي المنجرة" هو انتماؤه للسعديين ونحن الان في حكم العلويين الذين انتزعوا الحكم من السعديين . والله اعلم.

  • the northeren citizen
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 12:51

    تر ك المهدي المنجرة رحمه الله فكراعظيما لدراسته والعمل به في حياتنا اليومية. فهو نادى طوال عمره بتكريم الانسان وجعله الركن الاساس في بناء المجتمعات السائرة نحو التحضر. لقد صدق الزمان الكثير من قراءات هذا العالم الورع والمتواضع والقريب من هموم المغاربة والانسانية جمعاء. تحية خالصة للاعلامي المرموق السيد احمد افزارن على كلامه الجميل في حق فقيدنا الغالي

  • BENAICHA -A.AZIZ
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:37

    DEPUIS QUE J ETAIS ENFANT J ENTENDS QUE DE BONNES CHOSES DE NOTRE PROFESSEUR MAHDI AL MANJRA. LES VRAIS MAROCAINS CONNAISSENT TRES BIEN CE GRAND SAVANT ET CE GEANT SCIENTIFIQUE ET ILS SONT TRES FIERS DE LUI CAR IL A DONNE AU MONDE LE VRAI EXEMPLE DU CITYOEN MAROCAIN ET SES PREOCCUPATIONS QUIS OUVRENT SUR LE MONDE ENTIE.IL A LAISSE SES EMPREINTES SCIENTIFIQYES PROFONDEMENT ANCREE DANS LA MEMOIRE DE L HISOIRE DE L HUMANITE TOUTE ENTIERE.

  • L AITT MOUH
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 14:48

    كم انت عظيم يا الاستاد المهدي المنجرة؟جازاك الله عنا نحن المستضعفين أحسن الجزاء.أنت مفخرة لعالم الاحرار.

  • al hassan
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:01

    رحمة الله على الاستاذ و العالم المبدع وسابق عصره المهدي المنجرة،إنه لم يمت حيث ترك من ورائه علما نافعا واولاد من اهل الصلاح يدعون له .لا أقصد الابناء من صلبه فقط بل ايضا جمع غفير من طلبته وقراء أفكاره الذين يرون فيه الاب الروحي لما بث فيهم من شجاعة علمية و رصانة اكاديمية وجعل قلوبهم تنبض بحبه. أما الصدقة الجارية فهي جوائزه وإمكاناته التي اشرك الناس البسطاء فيها من كل بلاد العالم دون تمييز.
    لقد كان مواطنا عالميا ومواطنا مجاليا وانسانيا بكل ما تحمل الكلمة من معنى .فطب نفسا واطمإن في متواك الاخير فإنك في النفس و القلب و الذاكرة لن تنساك ابدا.اسكنك الله فسيح جناته مع الصديقين والصالحين والشهداء وحسن اولائك رفيقا.

  • سعيد
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:15

    نشكر الاستاد احمد افزارن . على هدا شريط من دكريات. و نسأله عن جريدته الخصراء الجدية اكثر انتشارا و مبيعا بطنجة و نواحي اين اختفت ؟؟؟ وما سبب توقيفها؟؟؟و خاصة انك اليوم صاحب مطبعة بينما بالامس كنت تتحدث عن ثمن الورق . سؤال ينتظر الجواب

  • سعيد نعام ــ صحافي
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 16:48

    قمت بزيارة محبة وتقدير واحترام ، لهذا الهرم العظيم في مكتبه بالرباط سنة 1992 ، فاستقبلني بحفاوة كبيرة ، خصوصا عندما علم أنني من أسرة إذاعة طنجة . وطلب مني أن أبلغ سلامه الحار لأفراد أسرتها ولصديقه العزيز خالد مشبال . وداعا أيها الغالي ورحمة الله الواسعة عليك . وتحية للصديق والزميل العزيز ذ أحمد إفزارن على الشهادة القيمة في حق رجل يستحق الكثير .

  • Maazouzi
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 17:48

    Ceux qui ont serré l’étau contre ce grand honnête homme pour étouffer sa voix et ses idées nobles sont des gens malhonnêtes qui ne cherchent que leurs intérêts personnels et pas l’intérêt du Maroc en tant que patrieCeux là mêmes, ce sont eux qui sèment t la débauche, la prostitution maléfiques des esprits du citoyen marocain à travers leurs programmes diaboliques et malsains pour garder ce même citoyen loin de toutes les pensées et les valeurs sérieuses et pour qu’il soit facilement manipulable…le résultat ! Il est devant vous ..Descendez dans la rue pour voir quel genre de citoyen vous avez sorti de votre moule satanique
    Le futuriste Mehdi.Manjra sera éternisé à travers ses idées humanistes et occupera une place bien au milieu des cœurs de tous les marocains honnêtes Quant à l’Histoire ,elle , elle réserve son dépotoir aux esprits malveillants.

  • mefakir
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 19:52

    رحم الله المفكر الكبير الدكتور المهدي المنجرة

  • حنضلة
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 20:53

    رحم الله عالم المستقبليات الدكنور المهدي المنجرة المغربي الاصيل ناصر المستضعفين وملهم العارفين وجزاه الله عنا خير الجزاء وانا لله وانا اليه راجعون.

  • الحسين ايت وعزيز
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 00:49

    قالوا مات المهدي.
    أتقصدون الهرم الذي
    رفع عاليا علم بلادي
    في المحافل والنوادي
    بفكره سيبقى حيا
    موجها مستقبليا
    فكره للمنع متحديا
    سواء محليا أو دوليا
    قمة الغباء، للفكر الجحود
    إنه زرع الشوك بدل الورود
    اطمئن أيها المهدي الودود
    محبوك لن يخلفوا الوعود
    يعجز اللسان عن إنصافك
    حبنا سيساهم في إرضائك
    إخلاصك لنا، سبب بقائك
    حيا إلى الأبد، بيننا بأفكارك

  • Aus Deutschland
    الأربعاء 18 يونيو 2014 - 10:41

    لا زلت اتذكر زيارته لنا في جامعة برلين التقنية TU-Berlin حينما كنت طالبا فيها. لقد سأله احد الطلبة بعد نهاية محاضرته القيمة. مغزى السؤال كان يقول: هل هناك أمل في أن المغرب سيتغير وسيعرف إزدهارا إجتماعيا وإقتصاديا وصحياووو… كان جواب العالم المنجرة رحمه الله سريعا وبدون تردد وهو نعم وزاد وقال لسبب بسيط جدا هو أننا في المغرب وصلنا إلى "قاع الخابية" يعني لا يوجد مستوى آخر أقل من هذا فلا يمكن أن نتوقع إلا أن يكون هناك تحسن وأمل، وسبيلنا الوحيد هو الرجوع للإسلام الحقيقي والسنة النبوية الشريفة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وأوصانا بالتمسك بديننا الحنيف لأنه بذلك سنكون أحسن سفراء لبلدنا ولديننا في الخارج لأن ديننا يدعو للأخلاق وحسن المعاملة وكذلك يدعو للعلم وبهذا سوف نكون مثلا يقتدى به في كل مجال. فرحم الله المهدي المنجرة وأنا سعيد جدا بأن أتيحت لي فرصة لقائه والتكلم معه وأخذ توقيع له في كتاب كان من تأليفه.

  • Hassan Belfakih
    الأحد 13 يوليوز 2014 - 19:38

    Congratutation on your great speech. You are truly one of the best Journalists of this generation and the generation before. You are such an honest person and you deserve the best. Journalists of this generation have to appreciate your hard work. Journalists should listen to your advice and should consult with you. Once again Mr. Ifzarne, congratulation and God bless you.

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال