أخصائي مغربي: هذا هو المفيد والضار في استعمال الأعشاب الطبية

أخصائي مغربي: هذا هو المفيد والضار في استعمال الأعشاب الطبية
الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:10

أثار التقرير الأخير للمركز الوطني لليقظة الدوائية ومحاربة التسمم بخصوص تسبب عدد من الأعشاب المستعملة في العلاجات التقليدية، مثل “الدغموس” و”اَدّاد”، و”الشِّيح”، في أزيد من 300 حالة تسمم خلال سنة 2003، تساؤلات عديدة من قبيل كيفية استعمال تلك الأعشاب، والحالات التي استخدمت فيها، ومن وصفها هل أخصائي أم بشكل عشوائي، ثم ما هي الأمراض التي استُخدمت فيها هذه الأعشاب.

هذه الأسئلة الرئيسية حملتها جريدة هسبريس إلى أمين أمواجي، أخصائي الطب التكميلي، والذي أكد في البداية أن “المغرب يتمتع بأكبر خامات من النباتات، وهو بذلك يعد من الدول الإفريقية الأولى وحتى العربية التي تستعمل النباتات والأعشاب بشكل كبير”.

تطور طب الأعشاب

ولفت أمواجي إلى تداول وصفات بين النساء في الطرقات، وفي الأسواق، وعند الباعة المتجولين الذين يحملون وصفات جاهزة لا يُعرف مصدرها ولا مكوناتها، فهي لا تحمل سوى عنوانا كبيرا بألوان مختلفة جذابة، مثل العلاج الكافي لسرعة القذف، وغيرها من العناوين.

وشدد المتحدث على أنه بالمقابل “لا يمكن طمس حقيقة تتمثل في كون التداوي بالأعشاب الطبية جزء لا يتجزأ من الطب الحديث، إذ تعطي نتائج مهمة في جل الأمراض، بل تكون في بعض الأحيان بديلا رائعا للأدوية الكيميائية، كما تشكل أحيانا أخرى منافسا قويا للأدوية الحديثة”.

وتابع الأخصائي بأنه “منذ العصور البالية تعامل الأطباء القدامى مع النباتات كمصدر طبيعي لعلاج الأمراض لخلوها من المواد الكيميائية”، مشيرا إلى أنه “في السنوات الأخيرة عرف طب الأعشاب والنباتات تطورا بشكل ملحوظ، إذ يتم انتقاء أفضل وأجود ما يكون من الأعشاب الطبيعية واستخلاص مكوناتها بواسطة آلات حديثة بمختبرات ذات أهمية كبيرة”.

وتابع المتحدث بأنه في الآونة الأخيرة ازدادت اهتمامات الوسط الطبي بمجال الأعشاب الطبية، ومرد ذلك ما أثبتته التجارب العلمية التي قام بها العديد من علماء الأعشاب، بكون العلاج من الطبيعة ليس له أي تأثيرات جانبية، ليس كما هو الشأن بالنسبة للأدوية الكيماوية التي ثبتت أضرار العديد منها، ليتم سحبها من الأسواق والصيدليات، والتحذير من مخاطرها بعد استهلاكها”.

المفيد والضار في الأعشاب

واستطرد أمواجي بأنه “للأعشاب مثل غيرها، أشكال وأصناف وألوان مختلفة، كما يختلف أيضا مذاقها وطعمها، وهناك من الأعشاب ما يستخدم على طبيعته ومنها ما يستخدم مع أعشاب ونباتات أخرى”.

“وليست جميع الأعشاب تستخدم للعلاج، فمنها ما يفيد ومنها ما يضر، لذلك ننصح باستشارة المتخصصين في مجال العلاج الطبيعي، لتفادي ما يمكن أن ينتج من مخاطر صحية، نتيجة استعمال بعض الأعشاب الطبية بالاعتماد على المعرفة الذاتية أو استشارة من هم ليسوا مؤهلين علميا لذلك” يورد أمواجي.

ولفت الأخصائي ذاته إلى أن “تقرير المركز الوطني لليقظة الدوائية ومحاربة التسمم لم يأخذ بعين الاعتبار كل هذه الجوانب، مبينا أن السبب الرئيسي في التسممات ليست هي النباتات والأعشاب، بل كيفية استعمالها”، ومنبها إلى أن “بعض الأدوية التي نجدها داخل الصيدليات من مكوناتها المهمة أعشاب ونباتات مختلفة، فلما لا نقول أن هذه الأدوية هي من مسببات التسممات” يتساءل أمواجي.

“هل العلاج بالأعشاب حقيقة أم وهم”، سؤال أجاب عنه الأخصائي في الطب التكميلي بأن “هذا العلاج قد يكون حقيقة، وقد يكون وهماً، فإذا استندنا إلى الدراسات والبراهين العلمية كان العلاج حقيقة مؤكدة، أما إذا كان استخدام الأعشاب عشوائياً، ولا يستند إلى الحقائق العلمية، وتؤيده افتراضات شخصية أو دراسات ضعيفة غير مؤكدة، فإنه يعد وهماً ودجلاً وشعوذة”.

‫تعليقات الزوار

32
  • عبد الرحيم
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 13:29

    بغينا شي مقال على المفيد والضار في المنتوجات الغدائية اللي عامرين بيها الحوانت وسوبيرمارشيات دياولنا

  • عبد الغني.أ.
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:21

    الله يعطيك الصحة يا (عبد الرحيم -التعليق 1 – )
    " بغينا شي مقال على المفيد والضار في المنتوجات الغدائية اللي عامرين بيها الحوانت وسوبيرمارشيات دياولنا "
    وهذا أيضا جِد مُهِمّ.

  • حسن
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:23

    التداوي بالاعشـــــــــــاب الطبية بجب ان تضبت فيها الكيفية اي المقادير
    والشافي هـــــــــــــــــــــــو الله سبحانه

  • عبد اللطيف
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 14:26

    كنت في دولة اسيوية للعمل ورايت الناس يستعملون هناك عشبة كبهارات في الطعام اثناء الطهي تعطي مذاق لذيذ رائحتها زكية جدا رخيصة الثمن موجودة في الاسواق ( الاسيوية فقط ) شكلها يشبه نجمة قيل لي انها ليست طبية على الاطلاق بعد رجوعي للمغرب بعد ما يقارب السنة وبالصدفة رايت احد العشابين يبيع هذه النبتة مطحون في اكياس صغيرة 150 درهم للكيس علئ اساس انها علاج فعال لعشرات الامراض كالديار و السحر وامراض آلام الظهر و سرعة القذف …. الخ عندها اندهشت و صدمت على الخداع الذي يمارسه هؤلاء الدجالين على الناس السدج

  • الحسين الادريسي الخال
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:03

    عندما ظهر مجموعة من الدكاترة والمتخصصين في التداوي بالأعشاب ، أو مايسمى الطب البديل، على مجموعة من الاذاعات الوطنية تعرفهم بفوائد الأعشاب وكيفية استعمالها ، وهو شيء استحسنه المغاربة ،الا أن مجموعة من الأطباء انتفضوا وقاموا يدعون الى منع هؤلاء الناس من مزاولة مثل هذه الحرفة بدعوى أنهى تضر بصحةالمواطن ،رغم أنها خففت من معاناة بعض الفئات التي لاتملك أموالا تزور بها الطبيب وتشتري الأدوية الباهضة الثمن . وأنا أتساءل لماذا لايخصص هِؤلاء الأطباء ،اذا كانوا يخافون على صحة المواطنين،ان يخصصوا يوما في الأسبوع لاستقبال المرضى بالمجان خصوصا الفئات الكادحة؟ أم أن هدفهم ليس مصلحة المواطن وانما غاية في نفس يعقوب

  • karam mohammedai
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:41

    لابد في البداية ان نفهم ان لكل عشبة خاصية تميزها عن باقي الاعشاب لاعلى مستوى الشكل او المكون .لاكن من أخطأ ان نمزج مجموعة من اعشاب في خلطة مشتركة ربما تكون الخواص مختلفة او متجانسة . واللذين يدعون امنهم يملكون الشهادات المزورة للكذب على الناس وأخدهم اموالهم بالباطل فعليهم ان يتقوا الله . اما فيما يتعلق بالطب البديل فالكلام فيه طويل

  • 'said
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:55

    السلام عليكم .طبعا و بما ان الدواء المغربي يعتبر من اكثر الادوية غلاء في العالم والمصحات اكثر تحايلا فمن الطبيعي ان يجد المواطن متنفسا في الاعشاب .ومن المنتظر ايضا ان يبلغ الدواء المهرب ارقما قياسية .زد على هذا ضعف الخدمات او انعذامها في المستشفيات العمومية .

  • عبد ربه
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 15:59

    كما جاء في التقرير فالأعشاب تكون مضرة اذا ما استعملت بشكل عشوائي، ودون احترام للمقادير اللازمة.اما احتجاجات الاطباء فلم تأتي غيرة على صحة المواطن و انما خوفا من تراجع زبنائهم و كذلك اغناء للصيادلة الذين يساندونهم في حربهم ضد المتخصصين في التداوي بالاعشاب،وخير دليل على ذلك نية الصيادلة في رفع دعوى قضائية لالغاء المشروع الذي تقدم به وزير الصحة و الذي اشار فيه الى ضرورة خفض ثمن الادوية،الامر الذي لم يعجب اصحاب الصيدليات،مع العلم ان ذلك المشروع يسمح لهم بنسبة كافية من الارباح على الادوية كل حسب قيمته.الا ان ذلك ليس كافيا بالنسبة لهم.فالمغرب يعد من بين الدول الاغلى من ناحية الادوية اذ هناك ادوية تباع في المغرب بضعفي او 3 اضعاف ما يباع به في فرنسا و اوروبا بصفة عامة.

  • ahmed de goulmim
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:02

    الله يعطيك الصحة يا (عبد الرحيم -التعليق 1 – )
    " بغينا شي مقال على المفيد والضار في المنتوجات الغدائية اللي عامرين بيها الحوانت وسوبيرمارشيات دياولنا "
    وهذا أيضا جِد مُهِمّ.

  • المغترب
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 16:36

    في الآونة الأخيرة اطلعت على سر من أسرار الطبيعة, طعام ذو جودة عالية جدا, و دواء ممتاز لمجموعة من الأمراض, لنقل وقاية قد يعتقد البعض أنه مجرد كلام فارغ, صدقوني لقد جربته بنفسي و انوي استعماله على الدوام, كي لا اطيل عليكم انه الرشيم او براعم البذور او البذور المستنبتة, رخيس سهل التحضير و لذيذ, عند اخد ملعقة كل صباح ستلاحظون: جسم كله طاقة مناعة في القمة نزلات البرد ستصبح في خبر كان… {فالق الحب و النوى} صدق الله العظيم.

  • mario
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 19:34

    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلا ة والسلام على رسول الله ص.امابعد.لما قرات العنوان قلت بلا شك ان هناك ما يشفى الغليل عن النافع و الضار فى الاعشاب الا انى افاجا بكلام فارغ من المحتوى و قد سبقنى احد الاخوة مشكورا الى التعليق عن ال فحوى و القصد . الا انه ينبغى الاشارة الى ان الدواء فى الصيدليات اصله من الاعشاب و الاختلاف يبقى فى الكمية المستعملة …هدا يعرفه الجميع الا ان امكانية شراء الدواء كعشبة للفقراء و المساكين ممكنا فى بلدنا الحبيب …اما دواء الصيدليات اين هو ? الاطباء خلت قلوبهم من الرحمة …واصبح المريض بين الم المرض و الم رهان الصحة ….ان لم يدفع يموت ….فى هده الحالة الموت بالاعشاب اهون من السعاية وطلب العون….لان المغاربة الاحرار اصحاب النفس الابية يموتون على فرش بيوتهم بين دويهم …كالشهداء تماما …وهم على علم ان الموت …ان يخطئهم اليوم سيصيبهم غدا و لامفر من قضاء الله…و ان الشفاء بيد الله فمن لا يجد دواءه فى الاعشاب لا يجدها فى الكون كله …

  • Dr DAOUDI
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 22:14

    Je suis chercheur universitaire dans le domaine des plantes médicinales, et vote expert que vous avez interviewé na pas expliqué clairement les causes directes des intoxications et par quel mécanisme que se soit humaine ou autres

  • بالريافي الزرهوني
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:23

    بسم الله الرحيم نشكر المختص ولكن لم نستفد شيئا فالداد عشبة سامة كان اﻷجدر تبيان استعمالها جيدا أما الدغموس لا يوجد ألا في الصحراء وجبال أزيلال وعسل الدغموس من أجود اﻷدوية لمعالجة اﻷمراض الصدرية
    زكام ربو ضيقة ذبحة صدرية ميكروبات بولية برودة المفاصل ضعف عام جهاز تناسلي ضعف جنسي مسجن لكن أن تطلق سيدي الكلام هكذا الدغموس عشبة …تسمم…وتنسحب حون أعكاء أي بيان شافي هذا لا يقبله قراء هيسبريس الغراء .أحعوا الله الكريم رب العرش العظيم أن يشفي كل مريض آمين.

  • امة الله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:34

    السلام عليكم التداوي بالاعشاب سيظل احسن طريقة للتداوي يكفي معرفة نوعية العشبة و المقادير التي يجب اخذها ملائمة مع نوع الداء فلكل داء دواء. شخصيا مرت علي تجربة مع والدتي رحمها الله تعالى كانت تعاني من السكري و كانت دائما تذهب للطبيب المختص وتاخذ ذلك الدواء في غالب الاحيان كنت امنعها منه لانها اصبحت تعاني نفسيا و فهمت انه مضر بنسبة عالية .انتهى بها المرض الى قصور كلوي بعدما عانت 40 سنة .و في الاخير ذهبنا لعيادة خاصة و من حسن حظنا ان كان فيها بروفيسور شعبي نصحني .فهذا القصور تسبب لها في انتفاخ في الرجلين دليل على نقصان تصفية الكليتن و ارتفاع في urée بعدها توكلت على الله تعالى و قصدت رجل مسن مختص في الاعشاب فاعطاني عشبة و بعد ثلاثة ايام لم تعد تظهر اي مشكلة و لم يعد يظهر ذلك الانتفاخ الذي كان يتسسب لها في عدم التبول .كنت اخشى عليها كثيرا من الدياليز فعافاها الله تعالى . الله يرحمها و يدخلها فسيح جناته.و السلام.ارجو من المختص في الاعشاب تبيين منافع و مضار عشبة "حياة النفوس" التي يصب عليها ليتر واحد من الماء الساخن و يؤخذ كاس في الصباح و اخر في الليل و شكرا.

  • د محمود شعراوى
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 13:32

    كلام رائع من استاذ رائع فى الطب التكميلى
    جزاكم الله خيرا استاذ امين امواجى

  • أشرف
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:09

    شكرا لك أستاذ أمين أجدت وأفدت في هذه الكلمات وأنا أتابعك شخصيا دائما تتحفنا بكلماتك النية والجميلة موفق وشكرا لموقع هسبريس على هذا المجهود كما ندعوكم لعقد عدة حوارات تهم الجانب الصحي مع الأستاذ وشكرا

  • عبد الله
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 15:48

    ما احوجنا إلى مثل هذه التوجيهات خصوصا إذا كانت من متخصصين لهم خبرة عالية بالميدان، فالساحة المغربية تزخر بالعديد ممن يمتهنون التطبيب بالأعشاب لكن قل منهم من يكون له الإلمام الكافي والورع الواقي من الدجل والتزييف على الناس والنصب عليهم مستغلا بذلك الحالة النفسية التي يقبل بها المريض مستجديا بكل كلمة يظهر له منها بصيص أمل في التشافي والتخلص من عذاب المرض.

  • عبد الحليم
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 16:02

    طبيعي ان لا يلتفت الاعلام الممنهج اقتصاديا اولا بمثل هؤلاء الخبراء..فنجاعة وصفاتهم الاعشابية تشكل خطرا على منتوجاته الصيدلية المسمومة والباهظة الثمن..هناك لوبيات اظن انها الاجرم في عالم الانسان مختبئة في بدل بيضاء تبيع السموم مع وجود البديل,,الاعشاب

  • عبدالقادر اللطيفي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 16:15

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    نعم شيء جميل أن نرى متل هده المقالات من أجل تعريف بأهمية طب تكميلي وكد من أجل توعية وإرشاد على استعملها وتقنين منها. فبعد قرأتي ل- مقال الدكتور أمين أمواجي تبين لي عدة أمور كنت في سابق اجهلها رغم أهميتها

  • AMIra
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 16:32

    التداوي بالاعشاب صحي ومفيد حيث انه طبيعي والانسان يجب عليه استشارة اناس لهم الخبرة في هدا الطب البديل وشكرا يا سيد امين على هاته المقالة والمعلومات التي قدمتها

  • عثمان السفياني
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 16:45

    مقال في المستوى .. أهنئك من الأعمااق تحية خالصة للأخصائي الشاب أمين أمواجي، في انتظار جديدك

  • دكتور جمال
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 16:50

    مقال جميل من كاتب جميل رائع فقد درست على يدي أستاذ أمين كنت ولا زلت ملما بالبحث والتنقيب على أجود الأعشاب المغربية وما زادني حبا لك هو أنك في كل وصفاتك تستعمل الأعشاب الطبية المغربية يكفينا قولا داوو كل انسان بنيات أرضه فهي أجلب لشفائه مزيدا من التألق والنجاح

  • وجدان الهدلوسي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 17:07

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( ليكن غذاؤك دواؤك … وعالجوا كل مريض بنباتات أرضه فهي أجلب لشفائه ))
    قد وردت الكثير من الاحاديث الشريفة عن الاعشاب ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم
    ( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)..
    يعتبر التداوى بالاعشاب من الظواهر العريقة فى شبة الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الاطباء
    العرب القدماء يؤمنون بانه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من
    التداوى من سلالة الى اخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي…..
    لذلك أظن ان التداوي بالأعشاب أحسن من الأدوية الكيماوية
    لأن الأدوية الكيميائية المستخدمة حديثا في العلاج تساهم فقط في اختفاء الأعراض أو تساعد في تحملها ؛ أما المرض المطلوب علاجه والذي صرفت بسببه فيبقى كما هو ؛ بل ربما يتزايد و يتفاقم مع الوقت ؛ بالإضافة إلى إحداث تأثيرات أخرى لاتصب في خانة المرض الأصلي ؛ وهو ما يسمى بالتأثيرات الجانبية ؛ وهي تختلف عن التأثيرات السمية الناجمة عن زيادة جرعة الدواء .

  • abdlehak
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 17:11

    جزاك الله خيرا اخي امين المعلومات كانت قيمة مزيدا من العطاء

  • ياسين أفرياض
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 18:40

    مآ شآء آلله عليگ أستاذ أمين دآئمآ تتحفنآ بموآضيع مهمة تفيدنآ گثيرآ
    فما احوجنا إلى مثل هذه التوجيهات و النصائح خصوصا إذا كانت من متخصصين لهم خبرة عالية بالميدان،

  • صاحب حق
    الخميس 27 فبراير 2014 - 12:40

    صديق الدرب
    طرح متميز من أخصائي عرف بالنبل والكرم كما عرفت بعلمك الشاسع أعرفك شخصيا عندما تقتني مني في كل أسبوع الكتب من مكتبتي زادك الله في علمك وهذا تبيان للحق فما يريدون بهذا التقرير الى طمس علم قائم بذاته كما أن هناك لوبيات مختبئة وراء الظل همها الوحيد هو الضرب بهذا المجال عرض الحائط فشرا لك مجددا أستاذ أمين

  • تقني متخصص
    الخميس 27 فبراير 2014 - 23:43

    ما شاء الله أستاذ أمين أمواجي كما العادة متألق بأفكارك و أعمالك الراقية و النبيلة أتحفتنا بهذا الحوار، بالفعل نحتاج المزييد والمزييد من المقالات في هذا الباب خصوصا من طرف باحثين و مختصين العلاج الطبيعي مثل الاستاذ أمين طالما اعتدنا عى أبداعاته المتنوعة وأبحاثه المتجددة الملمة بهدا المجال، ونحي جريدة هسبريس المتألقة على هذه المبادرة الطيبة و في انتظار المزيد من العطاء والمقالات في صدد هذا المجال .

  • حمــــــــــــاد
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 17:44

    راه اوليدي الناس القداق تداواو بلا فرماصيان ولا سبيطارات عالجو راسهم ب الشيح والزعتر والزعيترة والعرعار ا الكاغيط ديال السكار او بالنية… ازيد ازيد تايقول المثال سال المجرب لا تسال الطبيب

  • كاتب متألق
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 19:55

    نشكر جريدة هسبريس على هدا الحوار الممتاز نريد اضافة اكثر في مجال الاعشاب وكيفية استعمالها من طرف الاخضائي أمين أمواجي فلا تبخل علينا بمنشوراتك في هده الجريدة الراقية

  • منير الوزاني
    الأحد 2 مارس 2014 - 11:02

    سي حماد عندك الحق ناس زمان عمرهم تصابو بهاد الامراض الفتاكة لي ولات دبا الآلاف كيموتو كل يوم بسبب الادوية الكيمايوية لي كتخرب صحة الانسان بغينا تولي عندنا ثقافة التداوي بالاعشاب …وبغينا ناس مختصيين لي ورونا طريقة او كيفية الاستعمالها الله اجازيكم فتحو لينا هاد المجال نعرفو فيه كثر من اجل صحتنا او صحة ولادنا مستقبلا …

  • Mostafa
    الأربعاء 16 أبريل 2014 - 23:09

    I knew from someone about you I. Would to thank you and I need your email

  • Samra
    الإثنين 28 دجنبر 2015 - 19:43

    اريد منكم اخواني الافاضل الاجابة عن سؤالي من فضلكم
    لماذا تراجعت استعمالات الادوية الكميائية و الدعوة للرجوع للاعشاب الطببة ؟

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 2

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري