‫تعليقات الزوار

12
  • angad
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 02:25

    مع احترامي لهذا الشخص السياقة في المغرب ليست متشابهة بنظيرتهافي كندا شكلا ومضمونا هناك اخلاقيات الطرق وفي المغرب حروب الطرق علمنا كيف نواجه الحروب الكل يسوق والكل يعرف كيف يدخل ويخرج وممكن ان تدخل السيارة من الجهة الامامية لكن نحتاج الى من يعرفنا كيف نتعامل مع الفحص التقني للسيارةوالفحص الطبي للسائق جسديا لكبار السن ونفسانيا للجميع وما اثار انتباهي في المغرب العامل النفسي يحدث العديد من الحوادث خاصة الخوف من رجال الدرك والامن بعض السائقين يرتبكون عندما يكون مخالفا للقانون ويرتعش وهو يسوق سيارة من اي نوع ويتخيل في ذهنه انه الواقف هناك شرطي رغم انه ليس بشرطي هو دائما خائف نوع هذا يسبب حوادث لاتخالف القانون واذا لم تستطع فابتعد عن السياقة وهناك نوع اخر من البشر الخوف من طبيعته ولو كان ملتزما بجميع ما يلزم السيارة وكبار السن هل عيناه سليمتان لا يعاني من ضغط الدم والقلب وان يفحص السيارة بجدية

  • Ysf.usa
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 03:00

    Thank you brother abd Rahman it's very interesting

  • لحسن أيت سعيد
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 08:56

    بداية أحيي الموطن المغربي على مبادرته القيمة. و أعتقد أن أول المستفيدين من هذه الدروس هو وزارة التجهيز المطالبة بإعادة النظر في محتوى دروس السياق بالمغرب, إذ لا يعقل أن يتسلم المواطن المغربي رخصة السياقة و هو غير قادر على السياقة إلا بعد التمرن من جديد في الساحات الخالية من السيارات.
    و المستفيد الثاني هي اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير, و التي تكتفي بتمرير صفقات لحملات إعلامية ثبتت عدم نجاعتها. و هذه اللجنة التي أصبحت تشكل عبئا على المواطن النغربي بعد بناء مقر أكبر من مقر وزارة الخارجية.
    ملاحظة بسيطة: يرجى من الأخ عدراوي أن يعيد النظر فقط في تموقعه أمام الشاشة مع مراعاة الإضاءة.
    مبادرة الأخ عدراوي تستحق التنويه.

  • أستاذ
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 10:02

    شكرا لك سيد عذراوي
    أنت بالفعل عنوان الأمل ….نعم الأمل في أن في وطني مازال شباب مستعد للعطاء بسخاء و بدون انتظار المقابل الدنيوي.لقد مللنا صراعات السياسويين و مسرحياتهم المبتذلة وتعليقات الصحافيين الطفيليين التي تزيد الصراعات اشتعالا ولا نستفيد منها شيئا بل تضيع علينا فرص العمل التي نحن في أمس الحاجة أليها

  • mustapha
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 10:52

    اتية من منتريال ضانا ان المغرب في تقدم وازدهار كما يقولون لاكن الواقع غير ذالك،باختصار الشرطة مازالة تتعامل بالرشوة ،فمادا تقول عن لذالك merci

  • Marroquino
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 11:35

    شكرا جزيلا لكم على هذه الاخلاقيات التي يفتقدها كثير من السائقين ومنهم من لا يبالي بها أصلا حتى يقع أو يوقع الآخرين في حوادث كارثية والدليل ما ذكرتم عن الدراجة النارية.
    وياحبذا لو السلطات في المغرب يطبقون القوانين بحذافيرها على مرتكبي المخالفات في السياقة وعلى الجميع ف"إن الله يزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن".
    وإني أحفزكم على هذه المجهودات ومزيدا من الدروس في أخلاقيات السياقة.
    وشكرا

  • رضا الحسناوي
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 12:36

    تحية طيبة للأستاذ عبد الرحمان عدراوي على كلّ المجهودات التي يقوم بها و التي بالتأكيد يستفيد منها كل من يتابعها
    كما نحيّي هسبريس على احتضانها لهذه المبادرات الفردية التي يقوم بها الأستاذ عبد الرحمان عدراوي
    أنتظر فيديوهات 2014 كما انتظرت كل فيديوهاتك عن السياقة
    و أنا كسائق مهني و إن كنت محترفا و أقود منذ مدّة طويلة أستفيد من كل كلمة تنطق بها في هذا المجال
    ألف شكر

  • هشام
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 14:11

    هديك السيارة للبيع اخي لعدراوي , شكرا جزيل اخي لعدراوي , هذه هي شيم الرجال وان قلو في هذا الزمان .

  • سعيد من الريف
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 14:26

    أحيي السيد عبد الرحمن عدراوي على هذا الدرس
    لكن بكل صراحة قد تسبب الملل بعض الشيء
    فكيف يعقل 5 دقائق من الحديث عن كيفية الصعود والنزول من السيارة

  • Hicham UK
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 14:32

    عجباتني هاديك اللقطة الاخيرة يسحابلي مديتي يدك تسلم علي وانا نمد يدي حتى انا. غير باش تعرف شحال كنت مركز مع درس اليوم وشحال تنقدر المجهود ديالك.

  • adil
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 16:13

    شكرا جزيلا لكن يا أخي مع من تتكلم أخي أنا هاجرت المغرب في صيف 2004 وعدت إليه صيف 2011 والله اندهشت من الحالة التي وصل إليها بلدنا الحبيب (حاشكم) الحيوانات تعرف كيف تمشي على بعض المغاربة أقول هنا (البعض) ولا أعمم ذات يوم ندمت وخرجت مع أبي وإبنتي والله لو وجدت الأرض تفتح وأختبأ بداخلها من جراء (تخصار الهدرة) الكلام الساقط الذي يتفوه به شبابنا لا تربية لا ثقافة لا زين لا مجي بكري

  • Moe
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 16:45

    عجيب امر بعض الاناس في المغرب دائما يسمون الاشياء بغير مسمياتها مثلا استاذ بدون اي شهادة تذكر ولكم في دلك نمودج واضح في حزب الاستغلال..سائق شاحنة اصبح استاذا ماذا نقول عن الاستاذ الحقيقي ام اصبح ذلك الشخص المنبوذ غليظ الراس فض اللسان والمتهم بالشدوذ الجنسي والاعتداءات…لك الله يا مغرب ..او حاج بدون حج لم تطئ قدميه البيت الحرام يوما …فاللوم ليس على اولئك الاشخاص بل اللوم للمجتمع لان هذا الاخير يمكن ان يرفعك ويمكن ان يهينك ….
    زمن انقلب فيه كل شيء راسا على عقب والى متى نبقى ننتظر المشورة من اشخاص ربما هم في حاجة لها…فالحرام بين والحلال بين فلا العذراوي او الطلحوي يمكن له ان يبين لكم الصواب…'لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا انفسهم'.
    لله ذرك يامغرب من هب وذب اصبح يفتى في العامة….

صوت وصورة
سلسلة التفاح بإقليم الحوز
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 13:04

سلسلة التفاح بإقليم الحوز

صوت وصورة
موسى يتحدى مصاعب الهجرة
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:52 9

موسى يتحدى مصاعب الهجرة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 21

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي