‫تعليقات الزوار

46
  • النصيري اسحق
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:05

    سبحان الله : صيفنا ولا شتوا و فصل لخريف في البلدان خريف – الاسلامويون صاروا من المدافعين عن الديموقراطية – سبحان مبدل الاحوال – الله اكبر – الثورة التونسية – اما زلتم في الوهم تتكلمون عن ثورة؟ لم يزور حكام قطر تونس؟ و الجزيرة ما دورها و من يحركها و في مصلحة من؟ استيقض يا شعب –

  • brahim
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:14

    ششفتو الناس لي عندهم ما يقولو !! انا يساري واختلف مع العدل والاحسان ولكنني احترمها

  • تاغبالوت
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 01:57

    كم تمنيت يا سيد ارسلان ان تكون كلمتك هذه في مؤتمر البيجيدي
    فالاقربون اولى بالمعروف
    (و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا)
    كفانا تشرذما

  • محمد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:00

    لدي سؤال للسيد بنكران هل دعوتم العدل والإحسان لحضور مؤتركم؟ وإذا لم تفعلوا ذلك ما هي الأسباب التي منعتكم؟ كيف نفسر حضور في تونس وغياب في الرباط. ومبروك الرئاسة مرة أخرى والله يسخر ويبارك

  • casawi
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:00

    كلمة حق من رجال الحق العدليين و النهضة

  • مغربي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:02

    كلام موزون من هذا الرجل الذي ينتمي إلى الحركة الإسلامية في المغرب

  • said
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:20

    Mes encouragement, malgré les repressions du makhzen , vous etes la pour dire que vous etes une réalité

  • متسائل
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:29

    كان على ارسلان ان يوجه اشارة الى وزير العدل المنتمي الى حركة النهضة عن حال والدة البوعزيزي التي رموها في السجن مع ان ابنها هو من كان سببا فيما هم فيه
    ام البوعزيزي في السجن الذي لم تدخله في عهد ابن علي و ابنها في القبر و المستفيدون معروفون و تونس الى المجهول بعد ان اعترف وزراء في الحكومة باستمرار البوليس السري في عمله كما كان قبل الثورة

  • متابع حدق
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:34

    لست ادري عن اي ثورة يتحدت الرجل،ام البوعزيزي راها فالحبس،و حزب النهضة يقتسم السلطة و قد قامت بلبلة بينه و بين الرئيس حين سلموا مطلوبا ليبيا دون ادنه،الناس عندهم صراع ايديولوجي متاجج و هو كيتكلم على التمكين،وليت خايف يجبد القومة و لا التخيام و يقول ليهم للا الندية راضية عليكم هي و سيدي عبد السلام،احنا كنعرفو ان الاسلام جا باش يحيد سيدي و مولاي و يحيد عبادة الصنم ساعة واقلة احنا ما فاهمينش بحال الجماعة.

  • عبدالله
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 02:48

    أصوات حرة محرومة من حقها في التعبير في بلدها مهمشة في بلدها تجد التقدير خارج الحدود
    تحية للاستاذ فتح الله ارسلان تذكرنا بأن في المغرب رجالا

  • مغربي حر
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 03:17

    اسال الله اولا وءاخرا ان يحفظ بلدنا الحبيب من هاؤلاء وان يحفظ ملكنا الحبيب والله ان امثال هاؤلاء مايهمهم الاالفتنة والقتل اما الاصلاح فبعيد عنهم كل البعد دام لك العز والنصر يابلدي وحفظك من هاؤلاء الفتانين فلا تنجرو ياشباب وراء الكلام الفاضي الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها

  • abderrahmane_12
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 04:04

    اللهم نصر هؤلاء المجاهدين الدين يحملون هم الامة,امين;امين;امين.

  • مخزن لا يفهم
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 04:29

    العدل و الاحسان كانت حاضرة في مؤتمرpjd ممثلة بأمين عام دائرتها السياسية و نائبيه و عضوين من مجلسها القطري لكن لم تلقي على ما يبدوا بحسن الضيافة كما في تونس مع النهضة و من قبلها في الجزائر .
    للأسف دخول PJD في لعبة المخزن يمنعهم من مد جسور الود مع إخوانهم في العدل و الاحسان لانهم المغضوب عليهم رقم واحد من المخزن

  • Worms 67547 Deutschland
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 04:58

    العرب كلامهم فارغ من الأرقام.
    شعر، سجع ، فلسفة ، تلاعب بالكلمات ، تلاعب بعقول الناس….وإلخ
    إحسن عوانكم.
    قال الشاعر في حقهم:
    مللت الكلام واامتكلمبن ضاعت فكرتي بين الكلام والمتكلمين.

  • نوالدين
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 07:23

    جوابا على صاحب التعليق رقم4 :حضر عن جماعة العدل والإحسان الأمين العام للدائرة السياسية الأستاذ عبدالواحد متوكل ونائبه الدكتور عمر أمكاسو وعضوا لجنة العلاقات الخارجية إبراهيم الباكوشي وعبدالرحمن العطار

  • محمد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 09:22

    يجب على الجماعة تغير المتحدث بسمها

  • أين مؤتمرات الجماعة؟
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 10:22

    كنت أتمنى لو كان هذا الكلام في مؤتمر جماعتنا العدل والإحسان وليس في مؤتمر الغير في الخارج أو في الداخل. نحن متأخرين عما يجري حولنا بسنوات ضوئية.

  • elaroui
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 10:32

    السلام عليكم ، الصحيح هو قوله تعالى ( وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ (5)) .
    اخي الحبيب ارسلان ان اخوانكم في العدالة و التنمية لاحوج لنصحكم من غيرهم و لو وقفتم بجانبهم وشددتم ازرهم لكان خيرا لكم و لهم، فشعبنا يحتاج الى جبهت اسلامية موحدة، ولقد عشت تجربة كان لها اثر عظيم في حياتي هي عندما توحدتم لانشاء مخيم اسلامي للاطفال فلا اذكر انني كنت اجد فرقا او ميزا بين عدلي او توحيدي كنا كلنا اخوة في الله . لقد كان همكم اكبر من المناصب و الحكم، كان همكم خلفكم حتى اذا كدتم ان تبلغو المراد تفرقتم ولم نعد نسمع منكم الا الهجوم على بعضكم البعض.

  • جاكسن
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 11:23

    كلام صادق يخرج من قلب رجل صادق .

  • عبد اللطيف بن علي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 12:08

    تحية للاخوة في العدل والاحسان لم يبدلوا ولم يغيروا شرفتم المغرب

  • elaroui
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:08

    وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ

  • نفي النفي
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:18

    الشيء و نقيضه لا يلتقيان، لا يمكن لمنطق الاصلاح ان يعترف بمنطق التغيير،ففي المجتمعات الاستبدادية اما ان تتنازل عن مسؤولية الدفاع عن حقوق الشعب لصالح النضام للقائم وبللتالي تكون من الاحزاب المخصية المفضلة للنظام او تختار منهجة الالتزام للدفاع عن مصالح الشعب فتصير موقفا عضويا عدوا للنظام وللذين تخندقوا في صفه،اذن فهل من المعقول ان تنفتح العدالة والتنمية على العدل و الاحسان؟

  • سبحان الله
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:25

    سبحان الله، مؤتمر اسلامي بتونس يوجه الدعوة للعدل والإحسان، ومؤتمر اسلامي بالمغرب لا يذكرهم البتة.
    استنكر على العدالةو التنمية تجاهلهم للعدل والاحسان في مؤتمرهم، حضرته الى اخره و لم اسمع منهم توجيه الدعوة لهم.
    ذكروا اعتذاربعض الاحزاب والحركات الاسلامية ولم يذكروا العدل و الاحسان،
    هذا يؤكد شيئا واحدا و هو تطبيقهم للمذكرة الوزارية الداخلية بالحرف!!!!!!!!

  • hsine
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:41

    الاستبداد عقبة في تطور المجتمعات العربية وهاهو مثال تونس ومصر خير برهان .نتمنى أن تزول الأنظمة المستبدة في كل بقاع العالم العربي ولم شمل جميع الحركات اسلامية أو يسارية مالم تكن مخزنية لبناء أقطار حرة ديمقراطية قابلة لإتحاد. والله قادر على كل شيء.

  • اميمة
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 13:52

    نحن نحترم العدل والاحسان لمواقفهم الشجاعة ،ونتمنى منهم ان يحترمونا كذلك ولو اختلفنا معهم،
    تحياتي للساهرين على هيسبريس.

  • abdel
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:32

    almarzouki a volé la revolution en tunisie et a dupé tout le monde. comment peut il dire qu'il ne va pas appliquer la sharia islamique pourtant c'est elle qui garantit la liberté individuelle de chaque citoyen ,. le president almarzouki a le choix entre: retirer la tunisie de la conférence islamique, ou appliquer la sharia islamique.

  • المصطفى نواس
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:41

    سبحان الله هذا هو نهج الجماعة ناس يتقنون الكلام فقط يصيحون يتنطعون …
    لكن أين العمل ؟ هل من حلول عملية تواجهون بها مشاكل المجتمع ؟ من السهل جدا إتهام الاخر ونقده ولعن الظلام لكن من الصعب جدا أن تواجه الظلام وتنير الطريق . وتخالط الناس وتصبر على آذاهم . لكن مع الاسف عودتنا الجماعة على الصدام وإثارة الفتنة والعويل في كل مكان …
    الله يرد بيهم وصافي

  • سعيد
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 14:46

    السلام عليكم
    الديموقراطية يا اخ ارسلان ممارسة وليست شعارات فلا تطلب بها حتى تمارسها في جماعتك ومؤسساتها الموازية ما زلتم تمنحون المهام والمنسوليات بعد استيقاظ الشيخ ياسين من نومه.خاصة وان اغلب اعضائه هم اصهار للشيخ ياسين فاين الديموقراطية الداخلية

  • عبدالكريم
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 15:56

    استدل بآية واحدة و أخطأ فيها، فالرجاء ضبط و احترام قدسية النص القرآني ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون )

  • حسين نون
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 15:57

    شكرا للتوانسة على اسماعنا صوتا مقصيا ومقموعا بلده والحية له ولكل المناضلين المجاهدين المغرب الحبيب

  • باختصار
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 17:36

    اصبحت احترم هذه الجماعة رغم اني اختلف معهم في بعض الاشياء الا انهم يقولون كلمة حق

  • Moroki
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 20:31

    سبحان الله.
    قيادي في جماعة تسمي نفسها اسلامية يستدل بآية من كتاب الله ويخطئ فيها ولا يصحح نفسه.
    كان لسانه طليقا في كل الحديث فلما وصل لقول الله ثلعتم وادخل كلمة ليست في محلها.
    نعم كلنا نخطئ ولكن الحافضون لكتاب الله لا يخطؤون والا فلا نسميهم حافضين, وادا اخطؤا تداركوا خطأهم في الحين وادا ما لم يفتح لهم في دكر آية معينة من كتاب الله او نسوها امتنعوا عن ذكرها او سكتوا حتى يفتح الله لهم ويتدكروا.
    اما ان ينطق الشخص بكلام ليس من كلام الله على انه قرآن فذلك امر جلل.

    ارسلان ليس طفلا ليخطأ خطأً كهدا وبما انه غير حافض للقرن فكان عليه ان يكتب الآية في ورقة او ان يسكت ولا يدكرها امام جمهور غفير.

    التحليل المنطقي الوحيد لهده الفعلة المأساوية هو الكبرياء, فارسلان ما كان ليقر بخطأه وبالنسبة لهدا الصنف من البشر فالمنضر وما سيقوله الناس هو المهم اما الخطأ في ذكر آية قرآنية فليس بنفس الدرجة من الاهمية ولدلك استمر ارسلان في الكلام ولم يوقف نفسه رغم انه كان مدركاً لخطأه. ودلك لان ما يهمه هو نفسه وجماعته ولو كان همه الدين كما تدعي جماعته لما ترك خطأ في كتاب الله يمر حتى لو وضعوا السيف على رقبته.

  • Moroki
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 20:41

    الآية القرآنية اللتي اخطأ فيهاارسلان القيادي البارز المبرز في جماعة العدل والاحسان:

    (وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ)
    القصص: 5 و6

    وبطبيعة الحال فإن عدلاوة غائبون ولم يلاحضوا ذلك لان قيادييهم معصومون لا يخطؤون يذكرون الله ملايين المرات في اليوم ويرون الملائكة والنبيين مناماً وجهراً فكيف يخطؤون في آية قرآنية معروفة?
    وتعجبني كثيرا تعاليق افراد الجماعة اللتي تتردد على كل موضوع يخصها من طراز: (انا لست من الجماعة ولكنني اتفق معها) او : (انا يساري ولكنني احب هده الجماعة)
    هده التعاليق تبين ان عدلاوة لهم مشكل كبير وهو انهم يضنون ان باقي المغاربة اغبياء.

  • جلال
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:01

    اصبحو يعتبرون فتح افواههم انجازا،واحد فيهم هضر مع الناس غدي يبداو يدكروها حتى للعام لاخر،تلقى جوج تلاقاو فالزنقة كيكول ليه
    مريد1:امبارك هدا النهار
    مريد2:علينا و عليكم و على العدليين اجمعين
    مريد1:(يرشه بماء الزهر)تعيد و تعاود ان شاء الله
    مريد2:احنا و ايك،نمشي نبارك للاخوان
    مريد1:قال ليك سيدي عبد السلام فرحان
    مريد2ك(يجهش بالبكاء)افرح الله المرشد الحبيب،و ادام الله علينا الانجاز تلو الانجاز.

  • Adnane
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:24

    قال تعالى"(وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأرْضِ وَنُرِيَ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ)

  • حمو محال
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 21:59

    moroki33
    برافو عليك اخي
    ههههه انا ايضا تضحكني تعليقاتهم:
    اعضاء العدل و الاحسان رجال و هده شهادة حق
    انا لست منهم و اختلف معهم و لكني اتفق معهم الان
    انتم الامل يا اهل الجماعة
    انا سلفي و لكن كلنا اسلاميون و انا اناصر الجماعة في الحق
    هههه اما عن الاية التي اخطا فيها اخونا،فاعلم ان الدين ما هو سوى مضية او اصل تجاري ااوصول الى الهدف،الم تسمع تبرير نادية ياسين لجلوسها مع سكارى،لم تقل لا حديتا و لا اية و كان جهلها بالدين عضيما،و صدقني اخي،لو ان نصا دينيا عارض اهدافهم لتجاهلوه و عادوا من يدكرهم به،و لو ان كافرا عدوا الله ساندهم لفضلوه على احسن مسلم
    و انت تعرف انهم حللو الحرام من اجل الجماعة.

  • hadi
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 23:31

    كلام جميل ومعقول اتمنى لكم التوفيق من الله

  • محمد
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 00:25

    سبحان الله العدل والإحسان تلقى إقبال كبير وتأييد خارج بلدها ودلك نتيجة مواقفها الصادقة وتباتها على قول الحق وإبداء رأيها الصادق دون تردد في كل التغيرات السياسية التي يعرفها العالم .

  • محمد
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:06

    جماعة العدل والإحسان لن يأثر فيها أقوال معارضيها أو حاقديها أو كلام من عرفها بالسمع ……فهي تتعامل مع رجال صادقين يرون الأمور من أعماقها لا مع الأشخاص الدين يناقشون القشور ويحسبونها بفكرهم أنها أصول …..فالحمد لله فهي تزداد إلا تأييدا ومددا بين محبي الحق و حمل هم هده الأمة المحمدية وجمع شملها على كلمة واحدة في أنحاء العالم ……فنحن يا إخوتي في زمان ما أحوجنا فيه أن نتوحد بيننا ونترك كل الإختلافات التي قد تحجبنا عن الأصل في ديننا .

  • سيمو
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 01:28

    تناقضات الجماعة
    1 يطالبون بالديمقراطية و شيخهم يرفضها في احد كتبه و لا يطبقونها في الجماعة.
    2 لا يعترفون بالدولة و يطلبون منها الاعتراف بهم
    3 ينعزلون عن الشعب و يريدون حكمه
    4 لا يعترفون بالنضام و يشتغلون في القطاع العام
    5 ينددون بالفساد و لا يؤدون الضرائب
    6 ينددون بالاستبداد و شيخهم خالد لا يزول ولا ترد له كلمة.
    7يريدون اسقاط النضام و لا يومنون بالعنف

  • مغربي
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 03:11

    عاش محمد السادس
    التوانسة أنفسهم مبهورين بالتجربة المغربية في الإصلاح السلمي والسليم
    حساد المغرب كثر حمانا الله من كيدهم

  • طالبة
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 14:23

    العدل و الاحسان ليس حزبا سياسيا …. فاغلب من قدم لهم البيجيدي الدعوة كانو من احزاب سياسية …. و العدل و الاحسان حاقدة على البيجيدي اشد الحقد فصعب ان يتخذوا قرار دعوة جماعة محظورة و حاقدة بشدة في مؤتمر وطني لحزب سياسي حااكم و الله اعلم….ثم ان كلمة ارسلان كانت باردة جدا فقد كان فيها دعاء و كلمة عادية يمكن لاي شخص ان يقولها دون ان ننسى انه يحمل ورقة يحفظ منها … ما هذا المستوى بكل صراحة…

  • الصويرة
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 15:30

    الأستاذ فتح الله ارسلان ، هو من الرجال القلائل المتواضعين من ذوي الكفاءات العالية والذين يشرفون جماعة العدل والإحسان والمغرب . لنقل ما قاله الرسول -ص- : ( خلوا بيني وبين الناس ) ، المرجو فسح المجال لهؤلاء الناس حتى يعرفهم الشعب وبالتالي المساهمة في التغيير المنشود …
    بارك الله فيك الأستاذ فتح الله ارسلان .
    لنقل لمن يعرف ومن لا يعرف أن في هذا البلد رجال .

  • khtira
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 16:57

    ما راقني ويوقني في العدل والاحسان هو حسن تدبير كل مرحلة بجنكة عالية
    زادها الله

  • يا امة
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 18:17

    بارك الله فيكم و بارك لكم هده الغزوة المباركة
    هكدا تتبت الجماعة يوما عن يوم انها صامدة و تابتة و تبهر العدو قبل الصديق
    فبعد المسيرة المضفرة جائت جنازة كمال ثم فضيحة هند و الان خطبة ارسلان
    ماهدا الاشعاع؟ماهدا الالق؟ماهدا التمكين؟حفضكم الله و ابقاكم دخرا للامة و نقلكم من غزوة الى غزوة،يا اهلا بالمعارك يا اهلا بالمعارك.

  • صالح
    الأربعاء 18 يوليوز 2012 - 21:03

    تشن حرب شرسة بين العدليين والمخزنيين، السبب انه كل يريد الهيمنة في التعليقات و اقصاء الاخر، لكن وجب مناقشة الافكار بالدلائل والحجج و ليس مناقشة الاشخاص.
    في بعض الاحيان يتجاهل بعض الناس الغرض من الكلمة ومضمونها، ليبحثوا في الكلمة نفسها عن الاخطاء بغية الطعن فيها لإن لهولاء الناس افكار مسبقة حول صاحب الكلمة.
    في حين يلجأ المتعاطفين مع صاحب الكلمة بالشكر له والثناء عليه حتى يقول الناس فلان ابن علان له شعبية، لابأس هده من طباع العرب.لكن مختصر القول، اننا نحتاج إلى افعال و لانحتاج إلى اقوال ومن ليس مستعد ان يقدم التضحيات حري به ان يلوذ بالصمت

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 2

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 17

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 8

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى