أزولاي: تاريخ يهود المغرب يعود إلى ألفيّ عام

أزولاي: تاريخ يهود المغرب يعود إلى ألفيّ عام
الجمعة 28 فبراير 2014 - 08:45

قال أندريه أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، إن “تاريخ اليهود في المغرب يعود إلى 2000 سنة مضت، ويشكّل رافدًا مهمًا من روافد الثقافة المغربية، وهو ما نصّت عليه ديباجة الدستور المغربي لسنة 2011”.

جاء ذلك في كلمة له، يوم الأربعاء، خلال ندوة بعنوان “شتات اليهود المغاربة” على هامش اختتام قافلة “التراث اليهودي المغربي”، التي أطلقها شباب جمعية “ميمونة”، مستقلة، بالدار البيضاء، شمال البلاد، بمشاركة مثقفين وباحثين وأساتذة جامعيين متخصصين في التراث اليهودي.

وأشاد المستشار الملكي بجهود أصحاب المبادرة وهم شباب من جامعة الأخوين من أجل التعريف والمحافظة على التراث اليهودي باعتباره مكونًا من مكونات الهوية المغربية، مشيرًا إلى أن هؤلاء الشباب مسلمون اجتمعوا للبحث والغوص في قصص التراث المغربي اليهودي.

وذكر أزولاي أن التسامح يكمن في اختيار اسم الجمعية (ميمونة) الذي يرمز إلى حفلة يهودية مغربية للاحتفال “بالحرية اليهودية والانعتاق من العبودية”، مضيفًا: “على عكس دول تعرف التفرقة فإن المغرب حافظ على استقراره ومقاومته”.

ونظّمت جمعية “ميمونة” وهي منظمة غير حكومية هدفها حماية التراث اليهودي المغربي والتعريف به لدى الشباب المغربي، مبادرة تعليمية أطلق عليها اسم “قافلة التراث اليهودي المغربي”.

وانطلقت من مدينة إفران الإثنين الماضي مرورًا بمدينة فاس وصولا إلى مدينة الدار البيضاء للاحتفال بالتراث اليهودي المغربي والهوية الجماعية للشعب المغربي، بمشاركة المتحف اليهودي المغربي في الدار البيضاء، والطائفة اليهودية في فاس.

وعرف الحدث تنظيم فعاليات متنوعة تتناول مناحي مختلفة من الحياة اليهودية المغربية، وندوات وزيارات لمواقع تاريخية يهودية بمدينة فاس، بالإضافة إلى حفلات موسيقية للتراث اليهودي.

ويبلغ عدد اليهود في المغرب ثلاثة آلاف بعد أن كان عددهم يقدّر بـ 300 ألف في أربعينيات القرن الماضي. ويفسّر تراجع أعدادهم بسبب الهجرة إلى إسرائيل وباقي دول العالم خاصة أوروبا وأمريكا الشمالية.

وينص الدستور المغربي على: “المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها الوطنية والترابية، وبصيانة تلاحم مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية – الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الحسانية، والغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية”.

وتأسست جمعية “ميمونة” في عام 2007 بمبادرة شباب مسلمين في جامعة الأخوين بمدينة إفران.

‫تعليقات الزوار

14
  • الخميس
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 09:20

    مخطئ من يريد التفريق بين أبناء الشعب المغربي كيفما كانت ديانتهم فالمغرب نواة صلبة ولا جدال في ذلك, والمغرب متسع لأبنائه أينما كانوا في بقاع العالم.

  • ميم عيم
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 09:23

    قال أندريه أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، إن "تاريخ اليهود في المغرب يعود إلى 2000 سنة مضت، ويشكّل رافدًا مهمًا من روافد الثقافة المغربية".
    أتمنى أن لا يطالبنا عما قريب السي أزولاي ومعه إخوانه اليهود "المغاربة" بالحكم الذاتي (ولو أنه موجود فعلا) أو بالاستقلال وخلق كيان خاص بهم (على غرار ما حصل في فلسطين) ما داموا هنا منذ 2000 سنة.

  • salah-21
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 10:34

    اليوم ألقيتم بالفكرة و غذا ستقولون إنكم أصحاب البلد الأصليين كماتفعلون في كل بلد وصلتم فيه للحكم ؟؟اللهم اكفنا شر اليهود الصهاينة أما اليهود العاديون فهم يعيشون بيننا و لا احد يتعرض لهم

  • marocain
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:04

    Cher Monsieur le conseiller, vos coreligionnaires ont utilise exactement le meme argument pour justifier l'occupation d'une terre qui ne leur appartient pas, et surtout chasser les proprietaires de cette terre

    On en marre de ces arguments historiques tordus

    La terre ne vous appartient ni a vous ni a personne, elle appartient a Allah. seul apres on est responsables par nos actes d'en faire un paradis ou un enfer

    Ce n'est pas une question de duree mais une question de bien et de mal, de sagesse et de betise

    Pour conclure l'idee de cette association "Maymouna" me semble trop belle pour etre vraie: de 'simples' etudiants marocains 'muslmans' se sont interesses innocemment a la preservation de l'heritage hebraique du Maroc, alors ils ont cree une association non lucrative financee par xxx pour atteindre leur but humaniste

    J'aimerais bien y croire a tout ca

  • Bob
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:34

    نحن لسنا مغاربة عرب ولا امازيغ نحن أفارقة نفرق بيننا

  • dadda
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:45

    الديانة هي التي تعود الى الفي سنة اما معتنقيها فهم مواطنيين امازيغ ابناء المنطقة وليسوا مستوطنيين او غرباء عن الوطن
    لكن اتساءل عن الذين سبق لهم ان اتهموا الحركة الامازيغية " بالتطبيع" عندما حاولوا القيام بنفس المبادرة انطلاقا من سوس اين هم الان؟ لماذا لم يتهموا هؤلاء الشباب عندما انطلقوا من فاس؟ ربما مشكلهم ليس مع اليهود بل مع مكان انطلاق المبادرات!!

  • Dahman
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 11:56

    اليهود المغاربة لـيـسـو اجانب استقرو بالمغرب واندمجو مع السكان الأصليين وتعلمو الأمازيغية كما قال بعضهم بل هم أصلا سكان أصليين امازيغ اعتنقو الديانة اليهودية كما اعتنقو الديانة المسيحية ثم الإسلام لاحقا… اليهودية ديانة وليس عرق!!!

  • ider
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 12:06

    نعم اليهود يوجدون قبل الاستعمار العربي:

    اليهود لم يفرضوا علينا العبرية وبالعكس تعلموا الامازغية

    ان العرب خرجوا الدين الذي به استقبلهم به الامازيغ اذا فهم مستعمر

    طمسوا الهوية الامازيغية ومسخوا كل شيء ….

    ويؤكدون كل مرة ان نحن مجتمع مغربي -عربي-
    وبعض مرات يقولون التعايش

    اش هذا التخربيق!!!

    الامازيغية لغة المغرب وكل مسؤول عن التعريب

  • م.م. الشلباط
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 12:20

    Il y a quelque part un semblant de malentendu au sujet du judaisme au Maroc:
    Nos grand- grands parents etaient certainement de confession Hebraique avant l arrived de l Islam.La plus part des Marocains s etaient convertis a l Islam. Le Judaisme extant tout d aboard une religion et non "
    pas "une RACE"!
    Les juifs Marocains sont donc de race berbere comme leurs compatriotes de differerentes confessions.
    C est le sionisme qui a tout detruit!
    Essayons d imaginer un moment ce monde sans le sionisme!
    Ce serait une "Andalousie" du XXI siècle ou les juifs
    vivraient en toute securite dans tout le monde musulman et auraient participe a l emancipation de leurs seuls VRAIS AMIS.

  • jerusalam Tinghir
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 13:34

    ما يفهم من النص هو ان هناك تناغم وتفاهم وتعايش بين الامازيغ واليهود قبل دخول الاسلام

    اذا لغات المغرب ستكون اولا الامازغية هي اللغة الرسمية وتكون العبرية مكملة والعربية اختيارية

    اليهود يسكنون جيراننا في تنغير ولاتوجد مشاكل بيننا وبينهم
    لكن لانثق في العرب

    جيروسلام تنغير

  • MiNaMi
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 13:39

    الإسلام أكبر من المغرب وتاريخه
    فالأرض أرض الله والإسلام دين الله
    فمرحبا بالإسلام والمسلمين ومن هو على غير الإسلام
    فاليفعل ما يشاء دون فتن المسلمين
    هدا رأيي

  • التطبيع لن يمر
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 13:43

    التطبيع لن يمر

    " لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود و الذين أشركوا "

    و ما تقولوش هذا " متطرف " لأن هذا قرآن و من الأحسن يكون عند المطبعين مع اليهود موقف و قناعة. راه الآية واضحة وضوح الشمس

  • nour eddine
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 14:00

    chaquefois,lorsqu on parle de la race,et la religion,je vois des raciste qui parlent des arabes comme occupants du Maroc.c est triste de lire ces arguments qu on est fils de parents arabo-tamazight.la societe marocaine est une la plus tolerante au monde.je n ai jamais vu tel argument au passe.les juifs marocains parlent en arabe,comme les pharaons,les romains du chaam.les christiens arabes…..etc.voir you tube la musique juive marocaine.des enfants juifs nes ailleurs et qui chantent en arabique.alors que ces racists parlent de leur Tamazight .les bests muslims ,religieux,et honnests marocains sont tamazights,l arabe est la langue du coran.pas d occupation.l afrique appartient aux Africans.tout le monde est venu d un coin du monde.ne cherchez pas une guerre civile au Maroc ou tout le monde va payer les consequences,voir ce qui passe maintenant en irak,syrie,yamen….etc pour la raison de ne pas chercher la meme chose.AL FITNA..aimer ton pays ,et fier des marocains de different races,

  • غيور
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 16:01

    لصاحب التعليق 12
    " لتجدن أشد الناس عداوة للذين أمنوا اليهود و الذين أشركوا "
    نعم كلام الله صحيح لكنه موجه لرسول حكيم كان يتعامل مع جاره اليهودي معاملة حسنة رغم كيده الدائم ، وليس لمن يريد به شرا لوطنه و أهله . وواللهم اكفينا شر الفتن.
    نعم، قرآن كريم وسياقه في التعليق في غير محله الإسلام سلام وأمان وحسن خلق ومعاملة، اتقوا الله في نفوسكم واعرضوا عن الشر والحقد والكيد لعلكم تنجون من شرارات الفتن المتناثرة هذه الأعوام الأخيرة.

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 9

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس