أساتذة العربية بأوربا يصفون وضعهم بالكارثي

أساتذة العربية بأوربا يصفون وضعهم بالكارثي
السبت 26 أكتوبر 2013 - 14:05

وصَفَ فرع الجامعية الوطنية للتعليم بفرنسا، خلال اجتماعه العامّ الأول للموسم الدراسي 2013/2014، قرار إنهاء مهامّ الفوج الأول من أساتذة اللغة العربية بـ”القرار الكارثي”؛ وجاء في البيان الصادر عن اختتام أشغال الجمع العامّ العادي، أنّ الأساتذة المعنيين الذين التحقوا بأرض الوطن لاستئناف مهامّهم يعيشون “وضعية كارثية”، بسبب عدم التزام مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج بالوعود التي قطعتها على نفسها، خلال لقاء كاتبها العامّ مع ممثلي التنسيقية الأوربية لأساتذة اللغة العربية شهرَ غشت الماضي.

وتتجلى وعود مؤسسة الحسن الثاني، حسب البيان، في تعيينات الأساتذة العائدين، وصرف متأخّراتهم المادّية، والاستمرار في صرف الراتب الشهري للملحقين، وتسهيل عملية إعادة الأبناء في المنظومة التعليمية بالمغرب، مع تمكينهم من ولوج مدارس البعثات حفاظا على مستقبلهم الدراسيّ والتكويني.

وبخصوص وضعية الأساتذة الذين فضلوا البقاء إلى جانب أسرهم في بلدان الاستقبال، حيث كانوا يشتغلون قبل قرار إنهاء مهامّهم، وصف البيان وضعيتهم بـ”الحكم بالقتل المعنوي في حقهم، نظرا لظروف العيش التي تتسم بالهشاشة الاجتماعية والنفسية والإدارية داخل بلدان الاستقبال”.

إلى ذلك، حذّر فرع الجامعة الوطنية للتعليم بفرنسا، من عواقب عدم إلحاق الفوج الجديد من أساتذة اللغة العربية، لتعويض الأساتذة المنتهية مهمّتهم، وتأثيره بشكل سلبي وملموس على استئناف أبناء الجالية المغربية لدراستهم في ظروف عادية، “وهو ما يؤكد استمرار مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج في تدبيرها المرتجل للملف”، يقول البيان.

ودعا فرع الجامعة الوطنية للتعليم بفرنسا المسؤولين الحكوميين عن القطاع، إلى تبنّي مقاربة جديدة ومُنصفة وتشاركية، وفتْح حوار جادّ ومسؤول مع ممثلي الأساتذة المعنيين، والأخذ بعين الاعتبار واقع وآفاق تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، كجزء لا يتجزأ من المسألة التعليمية بالمغرب ككل، وكبعد حضاري يتوخى دعم أواصر التواصل والترابط بين مغاربة الداخل والخارج”.

‫تعليقات الزوار

24
  • Marocain Francais
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 14:29

    كم عدد أولاد المغاربة الذين يدرسهم هؤلاء المتباكون؟؟
    أعطونا احصائيات أو جداول العمل…
    هؤلاء متفرغون للعمل في النوار بمراكز التسوق،أو لأعمالهم الحرة لذلك لما طلب منهم الرجوع رفضوا لأنهم حصلوا على الاقامة و لايريدون التخلي عن أعمالهم التي كانوا يمارسونها هناك وفضلوا التخلي عن الراتب الذي كان(فوق شبعة).
    لعلم قراء هسبريس من هؤلاء عندنا في فرنسا من أصبح متخصصا في تنظيم الأسفار:مرة الى تونس وأخرى الى تركيا وثالثة الى العمرة…وكل رحلة يربح منها راتب معلم لمدة سنة ونصف وأكثر في 15 يوما!!!حتى المساجد والمراكز الاسلامية لم تسلم من جشعهم…حيث يستولون على مكاتبها،ماذا ننتظر من أمثالهم…تحياتي للوزير الوفا الذي كان يفهمهم
    أنشري هسبريس

  • ahmed
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 14:30

    salam
    Moi j'ai deux enfants je veux leur apprendre tamazight,

    L'etat marocain doit mettre aussi des professeurs de tamazight a disposition
    c'est une exigence

  • د٠ ز٠ا٠
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 14:50

    على ما يبدو المعلمون لم يتوصلوا بمستحقاتهم !!
    وأموال الشعب تهدر بدون أي رقيب أو حسيب !!
    وكرجل تعليم بالديار الفرنسية، تعاملت مع تلاميذ ومدرسين من هذه المنظومة وكذا من خلال بعض الجمعيات، أقدم شهادتي بأن التلاميذ، الذين يتمدرسون من خلال هذه المنظومة، لايتعلمون شيأ من خلال هذه الدروس: وأتحدى أن يكون هناك طفل واحد، بالديار الفرنسية، يحسن قراءة أو كتابة العربية من خلال هذه الدروس.

  • abibis
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 15:37

    نحن كجالية ندبر بأنفسنا تدريس أبنائنا اللغة العالمية (الأنجليزية)، ونوفرهؤلاء الأساتذة للمغرب لأنه ليست لنا حاجة إليهم، ولا نثقل كاهل الدولة بمصارفها عليهم، زيادة على مشاكلهم ، هذا من جهة، ومن جهة أخرى ، ماهي القيمة المضافة التي تمنحها العربية أو الأمازيغية لأبنائنا في أوطانهم الجديدة ؟،حتى زيارتهم للمغرب استاءوا منها ،بسوء المعاملة من طرف بعض الموظفين الذين لا تهمهم مصلحة الوطن ،وغيروا الاتجاه إلى الدول التي تحترم نفسها، نقول لهذة المؤسسة: شكرا ولاتهتم بأبنائنا ،لأننا نعرف ماهي اللغة التي تنفع أبناءنا في مستقبلهم.

  • اللغة العربية
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 15:38

    يجب الإهتمام بأساتذة اللغة العربية أكثر لأن الإقبال على تعلم اللغة العربية في تزايد مستمر حتى من قبل الاوروبيين

  • chakir
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 16:18

    مكاينش لي جرج على التعليم قد النقابات
    نقابات فاشلة

  • مهاجر
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 17:10

    السّلام عليكم
    رجاءً أريحونا من هؤلاء المرتزقة٠ لا أخلاق ، لاتعليم في المستوى ، أغلبُهم لايعرف تعاليم الدّين الإسلامي ( لايُصلّون ٫٫٫٫٫ مع الرّغم أنهم يُدرسون أبناءنا داخل المساجد ! )٬ لايعرِفون كيف يتعاملون مع أبناءنا ٬ همُّهم هو الحصول على أوراق الإقامة و المال !
    نُريد من الوزارة (إن كانت فِعلا تخاف على أبناءنا) أن تُريحنا من هؤلاء المرتزقة وبذلك تُوفر للدولة رواتِبهم + تذاكر الطائرة كل سنة ( راتِب المدرس = 1800 يورو شهرِيا + راتِبه الشهرِي بالمغرب !!!! )

  • abou sami
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 18:10

    attention à ce que vous dites les interets surtout si vous ne connaissez pas ces enont des eseignants ;enfait ils font de grands efforts pour faire apprendre l l arabe et la culture marocaine et c est pouruoi ils peuvent travailler dans les ecoles francaises ;et cest pourqoi ils ne sont pas aimeéspar les responsables des associations ces derniers la majorites utilisent l arabe pour que les parents payent une grande somme d argent alorsque les enseignants travaillent dans les ecoles et sont aussi obliges de travailler dans les associations bien sur sans parler des marocains qui ne veulent pa que leurs enfants apprennent l arabe et ils n aiment pa voir des enseignants prés d eux donc il ne faut pa tomber dans le piege c est un probleme d ignorance et de jalousie

  • المقفع
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 18:29

    إذا تتبعنا الفائدة من هذه البعثة منذ انطلا قها بداية السبعينات، لا شيء ،ماهي إلا ثغرة سياسية أرادت الدولة ملأها ;إرضاءا لبعض المتملقين. الجالية التي تهتم بأبناءها تدفع بهم لتعليم ما ينفعهم في مستقبلهم ،أما اللغة العربية لو كانت تنفع لنفعت آباءهم في بلدهم .ولما هاجروا بحثا عن لقمة عيش، أقول لمؤسسة الحسن الثاني :لافائدة من تبديد أموال الشعب في هذا المجال ، إذا كان ولا بد فل

    تكن منصفة وتبعث من يدرس اللغتين الرسميتين.

  • عادل
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 18:48

    اكيد انكم علمتم من خلال تقارير سفارة المغرب بلجيكا, ان الحكومة البلجيكية اصدرت منذ غشت 2013قرارا بتوقيف استفادة اعضاء البعثات الدبلوماسية من التغطية الصحية ابتداءا من يناير2014. وزارة الخارجية المغربيةاوجدث البديل بتعاقدها مع شركة تامين دولية AETNAتؤمن مصاريف الاستشفاء والتطبيب لموظفيها وعائلاتهم. امر جيد, لكن ان يستثنى الاساتذة الملحقون بلجيكا دون جميع موظفي الدولة الملحقين فهذا قمة في الحيف و الظلم . فهل ترضون السيد بنكيران ان يحرم الاساتذة وعائلاتهم من هذا الحق وهم في عاصمة الاتحاد الاروبي والعالوم الغربي على مرءى الجالية المغربية وجمعيات المجتمع المدنى وحقوق الانسان في بلجيكا. في ظل صمتك السيد رئيس الحكومة سيتتعرض الاساتذة الى الاذلال بفعل عجزهم عن دفع فواتير استشفائهم, وانت تعلم ان الفاتورة الواحدة لمستشفيات تقدر بعشرات الالاف من الدراهم لا طاقة للاستاذ بدفعها. فان تجاهلك لهذا الامر سيعرض الاساتذة وذويهم الى ان يصبحوا حالات انسانية كالتي بدارفور او مناطق الفقر والنزاعات الدولية. منهم من سيقدم للمحاكمات عند عجزه عن الدفع? من سيكون المسؤول? الست انت صاحب قرار الحل? شكرا على تجاهلك

  • le mrocain
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:01

    Personne n'a mis la pression sur ces gens d'aller enseigner la bas, aller voir leurs programme ce programme qu'il appelle la culture du maroc, ce n'est des gaspillage de l'argent veut mieux que le maroc supprime ce corps d'enseigney à l'etranger parce que ça sert à rien.

  • محروق ،،،
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:06

    حتى لا يخوض بعض المعلقين في تفاهات عن جهل تام بمعاناة الآلاف من أبناء ضحايا الوزير ألوفا،اقدم التوضيحات التالية:
    يعمل لكثر من 600 أستاذا مغربيا بأوربا لتدريس أبناء الجالية اللغة العربية والثقافة المغربية أما بمدارس تعليمية بالبلدان المستقبلة أو في الجمعيات التي غالبا ما تكون تابعة للمساجد ،ويناهز عدد أبناء الجالية الذين يتلقون دروس اللغة ع والثقافة المغربية 60000 تلميذا .
    يعمل الأساتذة في ظروف صعبة في بلدان المهجر ،وللحقيقة فمؤسسه الحسن الثاني كمسؤولية عن هذا الملف لم تدخر جهدا في سبيل تطوير هذا التعليم كما وكيفا . وبما ان تعيين الأساتذة قبل فوج 3013/3014 لم تكن مدته محددة ،فان الأساتذة الذين عملوا لمدة وصلت أحيانا الى 26 سنة ،تزوجوا خلالها وانجبوا بأوربا بل منهم من صاروا أجدادا ،دون ان تقوم مؤسسة الحسن الثاني مشكورة بإنهاء مهامهم تقديرا لدورهم وتفاديا لترشيد أبنائهم وهو قرار يؤكد مواقف الرجل الشهم السيد عمر عزيمان الرئيس المنتدب للمؤسسة طبعا بتنسيق مع إرادة الأميرة للا مريم رئسية المؤسسة ، إلا ان إصرار الوزير الوفا الذي قام بلي يد المؤسسة مستغلا متأخرات الأساتذة (تتمة التعليق،،

  • مصطفى
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:21

    إلى الرقم 1 :
    أنت لا تعرف من الموضوع شيئا بل أنت إنسان فاشل تكره المغرب و المغاربة لذا لا تريد موظفا مغربيا أمامك كلاأستاذ مثلا ، هذا الرجل الذي يؤدي رسالة شريفة في ظروف صعبة .
    إذا أردت الأرقام و الإحصائيات و الجداول فما عليك إلا أن تتصل بالمؤسسة لتعرف أنك كاذب بل تتكلم بالبهتان .
    من يعمل 24 ساعة في الأسبوع و يدرس اللغة العربية لأزيد من 100 تلميذ في المدارس و في الجمعيات فماذا تريد يا رجل؟

  • عادل 2
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:23

    كن منصفا السيد بنكيران,كيف تسمح ان يستضعف الاساتذة الملحقون عند انهاء مهامهم. انت تعلم ان موظفي وزارة الخارجية يتمتعون بامتياز دعم مالي مهم لتغطية مصاريف اعادة تمدرس ابنائهم بمدارس البعثات الاجنبية سواء داخل او خارج الوطن. الا الاستاذ الملحق فيستثنى من هذا. لماذا? اليس موظفا من القطاع العمومي يؤدي مهاما رسمية للوطن? لماذا تعرض السيد رئيس الحكومة مستقبل ابناء الاساتذة الى التشرد لامتناعكم عن دعمهم ماديا للالتحاق بهذه المدارس? لماذا لا تعملون على ان تتكفل مؤسسة محمد السادس للتربية و التكوين بتغطية جانب من هذه التكاليف كما تفعل مؤسسة الاعمال الاجتماعية وزارة الخارجيةلصالح ابناء موظفيها? لماذا تصمتون عن هذا الحيف? فصمتكم كمسؤول اول في االحكومة يعني جهارا انكم موافقون عن هذا الظلم. والله منكر ان تتجاهلون مظالم من هذا الحجم. كيف تصمت السيد بنكيران عن المعانات الاخرى للاستاذ الذي يستانف عمله بالوطن حيث يلقى به بعد عشرات السنين من العمل في غياهب الجبال والصحاري مع قطع راتبه لازيد من سنة; و كان هناك من ينتقم منه لقضائه سنين باروبا وكانها سنين في جنة النعيم? منكر هذا الذي تتجاهله بصمتك.شكرا.

  • محروق
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:52

    تتمة التعليق 12 الوزير الوفا ( متبنيا موقف السيد بن عبد القادر الحاقد على الاساتذة) اشترط من داخل اللجنة الحكومية التي تكلفت بحل مشكل متأخرات أساتذة أبناء الجالية ان يتم تجديدهم على مدى 3 سنوات دون ان يعلم ان للقرار تداعيات كبرى ورطه فيها بنعبد القادر وقد تتجاوز فضيحة النجاة ، لان الضرر هذه المرة فعليا وليس مجرد وعود بالعمل ، ليتصور أي عاقل معي مثلا ان احد أبناء الاساتذة البالغ من العمر 14 سنة ولد بأوربا ولا يتكلم إلا اللغة الهولندية أو الفلامانية أو الإسبانية أو حتى الفرنسية كيف سيتمكن من الاندماج في التعليم المغربي أليس قرار إنهاء مهام والدة إعلانا بضياع عمر وحياة هذا الطفل واغتصابا لحقوقه،،، الأمل الكبير يبقى في كسؤولي مؤسسة الحسن الثاني العقلاء وعلى راسهم الأميرة الجليلة والسيد عمر عزيمان المناضل النقي والذي لن يقبل بتشريد الاف المغاربة من ابناء الاساتذة وفي السيد الوزير الجديد رشيد بالمختار الذي عرف عنه حنكته ورزانته وبعد نظره طبعا السيد مزوار وزير الخارجية لن يتردد في مراعاة ظروف الأساتذة سيما وانه هو من ساعد على تسوية مستحقات الأساتذة حين كان وزيرا للمالية

  • لعاب المنية
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 19:53

    ألأمم كلها تحترم لغاتها وتحرص عليها بعيدا عن التقديس والتبعية, الحاصلون على شهادة في اللغة العربية محتقرون ومهمتهم الأولى, كما يريد أولي الأمر, الدفاع عن الحاكم أو تلقين أمور الدين الى العامة. هذا الفهم يسيئ إلى المشتغل بها وعليها. أنا على صلة بشخص كان أستاذا للعربية بالمغرب ثم قر عزمه على إنهاء دراسته حبا في هذه اللغة لكنه منع من متابعة دراسته لأنه ليس من أبناء النخبة,ورغم الحصار فقد {هرب}إلى فرنسا وحصل على الدكتوراه من جامعة السوربون وحاول مرارا الإتصال بوزارة التعليم دون جدوى… بين الحين والحين يقول ساخرا هؤلاء لم يشغلوا دكاترة الرياضيات أما دكاترة العربية فلهم حلول كثيرة منها القراءة على الأموات , إمتهان التطفل … العربية لغة ميتة وأهلها أموات لأن ثقافتهم ميتة وهي لغة لا تنتج فكرا وحتى العقول النيرة التي تسعى الى تخليصهم من التحلل والإندثار يجهزون عليها وكلما دعوتهم الى التفكير والحياة ذكروك بالموت أمة ليست في مستوى هذه اللغة لأنهم أموات وهم سبب موتها…

  • الفرس الامازيغي
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 20:11

    اللغة العربية مرتبطة بالدين فقط قراءة وتلاوة القران فقط والعربية منحصرة في الدين لدى المغاربة اما تقافة المغرب فهي تقافة امازيغية ولبد من مدرسين متقفين في الخارج ليعطوا تفسيرا صحيحا ان المغرب امازيغي الهوية والاسلام عقيدة حتى لا نكرر اخطاء التعريب والسلام

  • ABDO
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 20:11

    إلى صاحب التعليق 4

    على الأقل علم أولادك اللغة العربية ليتمكنوا من قراءة كتاب الله,قد تنفعهم اللغة الإنجليزية مستقبلا,لكن لن تنفعك ولن تنفعهم يوم القيامة.

  • bassou norway
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 21:41

    cette langue ne m'interesse pas et n'interesse mes enfants on veut la langue AMAZIGH. pour le coran je peux l'apprendre a mes enfants merçi

  • rachidd
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 21:52

    on vois les enfants des marocains qui resident en france ou belgique…. ou meme au maroc???? PARLENT TRES BIEN L ARABE oui svp il faut augmonter le salaire.pour les maitres et professeurs qui font un bon travail puisque on est les meilleurs parmi les arabes???? regarder a la ……telévision les interview et les fautes de gramaire……. et…. lah i3tina chi wjah kasseh

  • med
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 22:31

    الوافا عندما أرجع هؤلاء المعلمين لم ينصفهم بل اعرف معلمين عينهم في اخر حدود اقليم الراشيدية ولما سأله صحافي عن مصير ابنائهم قال بالحرف انا كانقريهوم, فين الله اعلم ؟ اما لماذا لا يتعلم الاطفال اللغة العربية فلأن آباءهم يفضلون اشياء اخرى كالسباحة وكرة القدم …أقول للذين يطبلون للوافا ما مصير لائحة الموظفين الاشباح لماذا لم يفصلهم عن العمل ؟ وما مصير المحتلين للسكن الوظيفي هل تم اخراجهم ؟ لتعلم في النهاية ان الامر لا يعدو ان يكون مسألة حكرة القوي يأكل الضعيف, ارجاع الاستاذ الى المغرب شيء والانتقام من ابنائهم بحجة انه جمع الفلوس شيء اخر والذين يسمون الاساتذة مرتزقة خليونا ساكتين احسن…

  • ضيف الله سراج
    الأحد 27 أكتوبر 2013 - 05:07

    كفوا عن هذا الكره والحقد والبغض ذي الرائحة المنتنة ، إن كنت تكره عربيًا أساء إليك ، فلا تعمم كرهك لكل العرب ، لا تكره اللغة العربية ، فبغضك لشخص سيء لا يجب أن يعمم على الكل أو على اللغة والثقافة. اللغة العربية ليست حكرًا على شخص أو جماعة تكرهها متى ما تقلب الحال مع ذلك الشخص أو تلك الجماعة. إن كان لديك حساسية من كلمة عربي، فلا تنسى إنك مسلم ومن حق المسلم مهما كان أصله أن يتعلم اللغة العربية حتى يعي تعاليم دينه. أما إذا كان كان كرهكم لكل ما هو عربي يعني كرهكم للإسلام فهذا شيء آخر أنت تعرفون عواقبه.

  • المهدي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:14

    قضيت 26 سنة كأستاذ من الفئة التي يتكلم المتدخلون وتم إنهاء مهمتي هذه السنة وعدت إلى بلدي وتم تعييني في أقصى نقطة في الإقليم… ولكن لما أسمع وأقرأ درجة الكراهية التي بلغها بعض المتدخلين للأساتذة أقول الحمد لله على أني عدت إلى بلدي مرفوع الرأس وإذا كان المغاربة فعلا يحملون حساسية كبيرة ضد المدرسين لأن هؤلاء يتقاضون أجرا كان من الأولى أن يستفيد منه طلبة من عائلاتهم أو ممن تختارهم الجمعيات التي يسيرونها فهذا قمة الجهل والحسد. لأن الدولة يمكن أن ترفع هذا الدعم وتنحرف الجمعيات التي يسيرها بعض المغرضين إلى معارضة هدامة لمصالح الجالية المغربية في أوروبا. وقد عاينت جمعيات مغربية أصبح يسيرها سوريون وجزائريون وأجانب تمنع المغاربة حتى من ذكر كلمة مراكش أو إحدى مدن المغرب العزيزة حتى لا يتهمونهم بالقومية. فيتم إفر از جيل من أمثال المتدخلين الذين يقولون ما تسمعون في التعاليق والتدخلات الآنفة.
    لذلك فوجود أستاذ مغربي في المدارس الأوروبية مفخرة لنا ويجب دعم اللغة العربية والثقافة الأصلية ومن لا يرغب في إرسال أبنائه فهو ليس مرغما .

  • il était une fois
    الخميس 7 نونبر 2013 - 22:16

    la qualité des profs marocain surtout en Belgique est clair et nette la preuve que les écoles belges engagent ses derniers avec un grand cœur

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 4

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد