أسامة بن لادن يدعو للجهاد نُصرة لأهالي غزة

أسامة بن لادن يدعو للجهاد نُصرة لأهالي غزة
الأربعاء 14 يناير 2009 - 18:55


وجه زعيم تنظيم “القاعدة، أسامة بن لادن، رسالة دعا فيها “أمة الإسلام” إلى ما أسماه “الجهاد المقدس”، من أجل وقف “العدوان” الإسرائيلي على قطاع غزة، و”استرجاع بيت المقدس”، موجهاً في الوقت نفسه انتقادات حادة إلى “حكام عرب”، متهماً إياهم بـ”الخيانة”، كما اعتبر أن مجلس الأمن “ينشر الرعب على المستضعفين.”


وقال زعيم تنظيم القاعدة، في رسالة صوتية منسوبة إليه نشرت في عدد من المواقع على شبكة الانترنت الأربعاء: “لست بالذي يقف أمامكم في هذه الأيام العصيبة ليتخذ من الشجب والتنديد لما يجري لأهلنا في غزة، ستاراً يتوارى وراءه، وإنما أقف أمامكم اليوم لأقول كلمة حق تعيننا، بإذن الله، على استعادة ما اغتصب من الحق.”


وأضاف واصفاً رسالته بأنها: “كلمة حق لا تداهن ملكاً أو أميراً، ولا عالماً أو وزيراً، كلمة لا تعترف بالشرعية الدولية الزائفة، ولا تهاب مجلس أمن الدول الكبرى، الذي ينشر الرعب على المستضعفين في الدول الصغرى، كفلسطين والعراق وأفغانستان والصومال وكشمير والشيشان، كلمة حق تداعت الدنيا عليها تريد محوها من منهجنا وحياتنا، لتمحونا بعدها، إنها الجهاد المقدس لاسترجاع بيت المقدس والقدس.”


تأتي رسالة بن لادن بعد نحو أسبوع على رسالة صوتية للرجل الثاني بتنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، حملت عنوان “مجزرة غزة وحصار الخونة”، اعتبر فيها أن الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة هو “هدية” من الرئيس الأميركي المنتخب، باراك أوباما، قبل أن يتسلم منصبه، وتعهد بألا “يقر قرار” لتنظيمه قبل أن يثأر لكل قتيل وجريح وأرملة ويتيم في فلسطين،” على حد تعبيره.


وتطرق بن لادن، بحسب المجموعة الاميركية، الى نهاية ولاية الرئيس الاميركي جورج بوش وبداية عهد خلفه باراك اوباما الذي سيتسلم مهماته في 20 كانون يناير. وفي اول رسالة له العام 2009، تحدث بن لادن ايضا عن الازمة الاقتصادية العالمية، وفق المصدر نفسه.


وجاء في الرسالة المنسوبة لزعيم القاعدة: “ومن الخلل في وقتنا الحاضر أننا أمام سبل كثيرة قد رفعت عناوين لتحرير فلسطين، جُل هذه السبل في تضييع القضية، فمن أوسع هذه السبل هو ما تقوم به الحكومات اليوم من اجتماعات وزارية، وإحالة القضية إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة، فهذا طريق للهروب من المسؤولية وتضييع للقضية الفلسطينية.”


وقال: “ومن السبل أيضاً ما يطلبه بعض العلماء والدعاة من الحكام لنصرة فلسطين، وما هو إلا طريق آخر للهروب من المسؤولية كذلك، وتضييع لدماء الشهداء والأقصى، فكيف نستجدي وكلاء أعدائنا، أما تعب هؤلاء من طول الاستجداء خلال هذه العقود الطويلة.


استمع لمقطع مطول من التسجيل الصوتي لأسامة بن لادن







‫تعليقات الزوار

85
  • ibnoalmagreb
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:27

    السلام عليكم
    نطقت و الله بالحق

  • مهتم
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:21

    لبيك يا اسد الجهاد لبيك

  • الجلخة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:05

    واش هاذ المجرم مازال عندو الوجه مقزدر مابغاش يفارق المسلمين خصو حتى يدفع كولشي للهاوية عاد يرتاح وعاد مازال باغي الصداع مع السيستاني ورباعتو وابعد علينا لهيه .
    الحمد لله بلدنا لم يصب بهذا الجذام ولو ان فئة قليلة هي من
    تجاوبت معه سابقاالا ان الكثير منهم عاقوا بيه مؤخرا وشرعوا في اعلان توبتهم ان هذا الاحمق
    العنيد هو من اوصل العالم لهذه
    الوضعية المزريةاللتي اصبح مواطنونا يتخبطون فيها في ديار
    المهجر وفي الداخل ايضا تحت طائلة محاربة الارهاب والارهابيين
    سير شوف مايدار عند البوذيين
    راه هوما اللي نوضوا النحل على طالبان والقاعدة
    ليس لدينا قرابين تقدمها فداء لاسيادك في واشنطن ايها الماكر
    الخداع يا عميل c.i.a بامتياز

  • الصابري عدنان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:07

    اللهم انصر المجاهدين في كل مكان

  • أم الغيث
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 18:57

    انك بلا أخلاق يا بلادن تترك احبائنا في غزة و تتكلم عن الجهاد وانت مختبأ مثل الفأران مند عملتك في أميريكاو العالم العربي في محنة حقيقية اهدا هو الجهاد اللدي تتكلم عنه انت قتلت العرب ولم تقتل أعداء العرب أعطيت لأميريكاو الصهينة فرصة تدمير الشعوب العربية وتدليل زعمائها تحت غطاء الارهاب هدا هو ما أخدنا من عملية 11 سبتمبر أنضر الى غزة وسكان غزة يموتون كل يوم وانت مختبأ هدا ما أخدنا منك مجرد كلام وكلام لاأكثر ادا كنت تريد نصرة الاسلام عليك بنزول للمعركة وليس الاختباء مثل الفاران وننصر شعبنا المجروح و النصر انشاالله لغزة الحبيبة

  • nabil min norwij
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:31

    الأن عرفنا لماذا يحاربون أميركا و أعونها لأنهم لا يريدن أن يكونوه تحت رحمتها متل فلسطين

  • عاشقة المغرب
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:29

    صباح الخييييير دوا !!!!
    على سلامتك االأخ فين كنتي ناعس فشي غار و يالله سقتي لخبار للي واقع
    إيوا فين الجهاد و القتيلة ديالك ولا داكشي كاتعرف ليه غير مع المسلمين
    اليهود ماقدرتيش عليهم
    فيكم عا الهدرة

  • *صحفية ملراكشية*
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:15

    هدا الفار الارهابي اخيرا سمعنا صوته اين كنت مند بدء الهجوم على غزة… حقيقة انت اخر واحد يجب ان تتحدت عن الجهاد انسيت ما فعلت بارهابك وقتلك للابرياء في الدار البيضاء وغيرها…انسيت تشويهك للاسلام عالميا حتى اصبحنا متهمون بالارهاب …هل الجهاد هو التدمير وزرع الرعب وقتل النساء والاطفال والشيوخ … دون رحمة هل الجهاد هو تخريب المنشءات وقلع الاشجار …عندما قرات السيرة العطرة لنبي محمد ص رايت تناقضا كبيرا في ما تفعله بدعوى الجهاد …هدا المتشدد المتطرف يقول في الفيديو الثاني *اني اطمءنك يا امتي*كيف !!! هل مرة اخرى ستقوم باستغلال شباب مغاربة فقراء مقهورين لجعل منهم انتحياريين !!!هل هده المرة ستاتي لتفجير جامع الفناء او حانات ورياضات مراكش وغيرها..تبا لك ولاعمالك الشيطانية التي لم تخلف الا تشويه صورة الاسلام!!!مادا استفدت من تفجيرات فندق فرح …رملت سيدة قتلت زوجها وابنها الشاب كل دنبهما انهما قصدا مطعما للعشاء فيه لن انسى دموع هده السيدة المغربية المحترمة …مادا جنيت هل رايت تغييرا بل بالعكس فالفساد يزداد يوما بعد يوم كالفيروس ارى ان الجهاد الاول والاكبر جهاد النفس وهدا ليس قولي بالطبع…ادا اردت تغيير المنكر انا لست ضدك لم لاتكون داعية اسلامي ناجح رسالته اصلاح الارض ويسلم على يديك الملايين لمادا لاتكسب العالم باخلاقك حتى تعطي صورة مشرفة عنك وتشجع غير المسلمين الدخول في الاسلام …اه نسيت ان حلمك اكبر من هدا بكتير حلم يحركه المال والسلطة والعجرفة *الخاوية*هدا الارهابي المختفي الجبان كان يعيش في امريكا ربما كان صديقا في الطفولة لسفاح بوش ربما اتفقا على تدمير هدا الكوكب… *الاول بدعوى الجهاد والثاني بدعوى محاربة الارهاب…

  • HassaN NasrallaH
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:35

    كنت أتحفظ على تأييد هجمات سبتمبر لكن بعد 27/12/2008 أعود لأيدها نظرا لغطرسة أمريكا و أملتها في الشرق الأوسط
    لا يجب علينا أن نبكي نتألم لوحدنا
    و قد دعى عئض القرني الى مهاجمة المصالح الصهيونية في جميع بقاع العالم

  • أحمد
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:13

    ابن لادن رجل باع الدنيا واشترى رضى الله واشترى الجنة بماله

  • moslim
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:01

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    نعم الجهاد في سبيل الله
    نصرك الله يا بلادن
    وشكرا

  • الهبيل
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:33

    ليس بصوت اسامة بن لادن ..هدا كدب ليس بصوته….100/100

  • ابن الوليد المغربي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:11

    لبيك يا اسامة يا رمز الشهامة والله انك شامة في جبين هذه الامة لازالت الامة بخير مادمت حيا يا اسامة; لقد ضلل بعض عملاء امريكا بعض شباب هذه الامة وطالت السنتهم على هذا القائد واصحابه وامثاله نسال الله ان يهديهم الى الحق وان يوضح لهم وجه الحقيقة بعد انتصار الصليبيين في حربهم الاعلامية ضد المجاهدين الدين رفعو صوت الحق ورفعو شعلة الجهاد والمقاومة ضد المخطط الصهيو امريكي في الوقت الدي تحالف حكامنا مع هدا المخطط, وغزة وضعت النقاط على الحروف ليقراها كل من في قلبه ذرة غيرة على دماء المسلمين فنقول لاسامة ومن معه بعد ان نقراهم السلام انا نحبكم في الله كما اننا ننتضر وعدهم وغيرتهم على غزة، واننا لم نعد ننتضر شيئ من حكامنا ولا من مجلس الامن اسم على مسمى فان الامن قاعد في مكانه فلى امن الا لاهل هدا المجلس- امريكا واسرائيل- وكل ما نتطلع اليه هو الجهاد فبعد ان تركناه واصل بنا الامر ان ننصر الظالم على المظلوم فبعدما صرنا اسودا تهبنا الكلاب صرنا قرودا نهاب ظل الفئران في منازلنا فادا اردنا ان ننصر غزة فعلينا ان نسير في الدرب الدي سار فيه اجدادنا خالد وسعد وعلي درب الجهاد الدي اختاره اسامة والقسام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • ussan
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:25

    اللهم انصره نصرا عزيزا

  • mohajir teflon saghir
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:37

    حفظه الله اسامة بن لادن . نعم اميركا تواصل حربها على المسلمين (وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىَ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا) [البقرة : 217].الله اكبر الله كبر الله اكبر اللهم انصر من يرفع راية لا اله إلا الله محمد رسول الله اللهم انصرهم على أعدائهم والخونة والظلمة والمنافقين يجب إزالة الأنظمة والحكام السفلة والخونة ومقاطعة كل البضائع الغربية والاعتماد فقط على البضائع الإسلامية حتى لو نموت من الجوع والله إن الشيخ بن لادن هو أفضل من الحكام العرب وإشكالهم القبيحة ولكن أقول إن العيب أيضا بالشعوب الراضية بالحكام وتعتبر مشاركة في الجريمة

  • اوشهيوض هلشوت
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:39

    انت ( مقرق) في إحدى المغارات بطورابورا وتوجه نداءك للجهاد اي تقديم المزيد من الأطفال الأبرياء قرابين الىمدابح الصهاينة….
    بدل الدعوة الى محو الأمية وتعلم العلوم الدقيقة (بدل علوم دم الحيض والنفاس) ومنافسة الغر ب في األإبتكار والجد والمسؤولية ومحاربة الفساد تدعو الى القتال وسفك الدماء بمبرر ديني هو الجهاد
    ياشيخهم لمادا لم تطرح علىنفسك السؤال التالي
    لمادا امتك (اعلى نسب الأمية والفقر والطغيان) وحدها التي تحارب الغرب وحضارته؟
    لمادا امة الصين (+ مليار و300 مليون نسمة) تحاربه بالعلم والتكنولوجيا بدل الحرب و الدمار واصبحت 3قوة إقتصادية في العالم؟
    ونفس الشيء لأمة الهند….
    إن نتائج غزواتك ضد الغرب لم تجني منها امتك سوى الحقد والبؤس والتيه كان الأجدر بك ان تبني بالملايير الضائعة المدارس والمستشفيات ومعاهد العلوم الدقيقة……
    بئس الجهاد وبئس الحاضروالمستقبل لك ولأتباعك من الضالين عن طريق الهداية الإنسانية المتخضرة

  • hayya 3ala ljihad
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:35

    هاهو اسامة بلادن يبين لنا انه لا مجال للتهرب من المسؤلية
    فاذا كنا راغبين حقا في الجهاد فلا يهمنا حاكم و لا رئيس
    فهيا اخواني يدا في يد لنحارب العدو لقد ناديت
    فهل من مجيب
    حي على الجهاااااااااااااد

  • المتدمر
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:19

    والله لك وحشة ما تتصور يا شيخنا العزيز، واكثر شيئ يعجبني فيك طريقة إلقاء لخطبك. وأتمنى لك الصحة والعافية والنصرلإخواننا في غزة على الصهاينة المعتدين.

  • فتى حطين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:17

    بارك الله فيك يا شيخنا الكريم فوالله لقد قلت و اوفيت و قلت ما يجب ان يقال من قبل كنا ننتظر منك ان تتدخل ولو يكلمة تحريض الى الجهاد الى امتك شيخنا العزيز و لقد قلت و اوفيت و غطيت على ما يقوله اصناف الرويبدة في هذا الزمان بارك الله فيك و جعلك امير جهاد هذه الامة

  • الاميرة الصامتة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:09

    هاد بلادن اخر واحد خاصو يتكلم على قتل الابرياء هو الاخر نفس منهج اسرائيل قتل الابرياء في غزة وهو كلما اتيحت له فرصة يقتل ابرياء بدعوى الدين الاسلامي مادا عن الابرياء الدي ماتو في الدار البيضاء في 16 ماي بن لادن تسبب في كراهية الاخرين للإسلام كان المفروض هاد بن لادن يخدم الجهاد ديالو في اشياء لصالح الاسلام ماشي ضد الاسلام كان من الاولويات يحارب اسرائيل ماعمرنا سمعنا بن لادن او القاعدة عملو عملية انتحارية ضد اسرائيل هو مقابل غير يقتل الابرياء إما في العراق او المغرب والجزائر لوكان غير دخل للجحر ديالو وتخبا من البرد حسن ليه لا تجيه الكحة

  • الجلالي محمد
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:17

    اللهم انصر الاسلام والمسلمين في كل مكان.هذه هي الموعضة للحكام وشعوبهم …اللهم نبهنا اليها وتنفيدها…لقد حان وقتها…كفانامن ابعاد الحقائق لاجل الحرية والاستقلال لتدريج بلادنا بايدين….
    الجهاد حتى النصر والله معنا…..

  • وردة @
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:59

    تفرق على المسلمين الاسلام بريء منك عمرتي للشباب راسهم بالافكار الرجعية وخليتهم يقتلو في الناس وفي راسهم بحجة الشهادة وبقيتي انتيا العقروش فيك غير اللسان يالله ورينا حنت يديك دبا وسير اقتل اليهود الكلاب كيفما كنت تقتل في المسلمين خزيت على ماركة

  • أبو يزيد البسطامي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:23

    (ومن الخلل في وقتنا الحاضر أننا أمام سبل كثيرة قد رفعت عناوين لتحرير فلسطين، جُل هذه السبل في تضييع القضية..)
    وسبيلك الإجرامي العفن هو أيضا من السبل التي أضاعت القضية

  • اوشهيوض هلشوت
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:03

    انت (مقرق) في إحدى كهوف تورابورا وتدعو النصرة غزة بالجهاد. تبا لك ولأمثالك الدين جروا الويلات على هده الأمة المقهورة بغزواتك الدنكشوطيةفي الغرب حيث غنمت ارواح آلاف الأبرياء من بني البشر وشوهت الإسلام في العالم كله
    إسمع يا شيخهم إنك مريض بنظرية المؤامرةعلى الأمة ألإسلامية مادا يوجد في هده الأمة غير الفقر والبؤس والحقد والإرهاب الدي زرعته لمادا امة الصين بمليار و300 مليون نسمة لاتحارب الغرب بل تستفيد من علومه تقنياته وامة الهند كدلك.
    كان اولى بك صرف الملايير في بناء المدارس والمعاهد لتدريس العلوم الدقيقة المساعدة على التقدم بدل صرفها على تلقين (علوم ) دم الحيض والنفاس وعلم المضمضة والقتل والتدمير لكل من يخالفك الراي
    بئس الجهاد وبئس الحاضر والمستقبل ايتها الجماعة الضالة عن طريق العصر والحضارةالإنسانية

  • مغربي حر
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:57

    من السهل الطعن في الاخرين لكن لو سالنا انفسنا مادا فعلناه نخن لاوطاننا ولغزة لستحيينا من انفسنا قبل ان نلوم ايا كان فل نلم انفسنا اولا هل نعمل باخلاص الا ترون ان الغش في كل شيء اصبح شيئا عاديا.وان الشجاعة في غير موضعها جبن.مادا فعلنا لغزة نصرخ كالتكالى اهدا فعلا ما يجب تقديمه لجرحى غزة واراملها..حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا…

  • belladen
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:41

    اليك يا YDIR ان لم تكن قادرا على فعل شيء لنصرة اخواننا في غزة
    فعلى الاقل كف لسانك اللعين عن سب اسيادك
    فهذا الذي تسبه ما قال الا الحق
    فالجهاد واجبنا جميعا اما امثالك ف (ماينوضوش دجاجة على بايضها)
    قل خيرا او اصمت

  • azizo127
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:43

    السلام عليكم
    نطقت و الله بالحق

  • المـــهاجر Fr
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:53

    أسد الإســــلام
    اللهم انصر المجــاهدين في سبيلك يــــارب

  • مغبون
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:47

    واين انت الان ياسيف الله المسلول ام تكتفي بالجهاد الالكتروني وهو اضعف الايمان.

  • abousamy
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:49

    allaho akbar
    qunad le sage montre la lune l idiot regarde le doit.
    que dieu protege les moujahidines

  • الله يحرقك يا ابن اللدين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:55

    هدا الفار بلادن يدعي الاصلاح والفضيلة ويامر بالجهاد وهو مخبءا في الغار كالفيران … الجهاااااد وما ادراك ما الجهاد ادهب وادرس القران الكريم والسيرة النبوية التي تتحدت عن الجهاد. رسول الله يا حقير لم يامر بقتل المسلمين لم يامر بالتخريب ودمار حتى الزرع لم يامر بقتل الاطفال والشيوخ والنساء.. حسبنا الله ونعم الوكيل في التفجيرات التي قمت بها في المغرب وغيره من البلدان الاسلامية انا ايضا ضد ماقمت به في امريكا من ارهاب حتى اصبحنا ارهابيين بسببك ايها الفار اخرج وقاتل لمادا تختبء. رسول الله ص لم يكن مختبءا قط وهو يقاتل دفاعا عن النفس وعن رسالته رسالة الاصلاح بعد ان حاور بعد ان امر بعد العديد من المعجزات بعد ان غدر به العديد من الدين غزا ضدهم وقتلو صحابته لم يتعدى قط على انسان كان داءما هدفه السلام حتى ان هناك حديت يتعلق بمسلمين يتقاتلا فقال الرسول ص القاتل والمقتول في النار فسالوه امر القاتل معروف وكيف بالمقتول فاجاب لانه كان حريص على قتل صاحبه ..ديننا دين سلام ولم يكن دين ارهاب اما انت رسالتك رسالة فساد وخراب ودمار …خربت العراق وافغانستان وليس بعيدا ما يقع في غزة ممكن ان يكون بسببك فانت رمز الفتنة والفتنة اشد من القتل وهدا مايوحي به صمتك طيلة 20 يوم من الحرب على غزة وتاتي لتتحدت عن الجهاد الله يحرق ليك هادوك لفلوس ديالك كاملين كيف ما قتلتي ناس مسلمون ابرياء…لاتعرف الا لغة السيف والدم والقتل فانت بعيدكل البعد عن اصول الجهاد الله يحرقك

  • طائر بلا اجنحة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:57

    أبى ان يرى الامة تخضع وتركع للغرب فترك الثراء والملايين من الاموال ومن قصور العائلة في موناكو و جنيف وبيفرلي هيلز وترك الطائرات والسيارات واليخوت الفارهة، ليستبدلها بما هو ابقى عند ربه والتحق بصفوف الجهاد وهو في ريعان شبابه لا ينقصة اي من ملذات الدنيا الزائلة شيء فقد انعم علية الخالق بكل مايرد و يحلم به اي شاب في شبابه لكنة باع الدنيا واشترى الاخرة ونزل جنديا تحت راية النبي يحمل زاد التقوى والصلاح محاربا لتكون كلمة الله هي العليا والكافرون هي السفلى
    فلله درك ودر كل من جاهد في سبيل الله طالبا العزة لكل المسلمين والنصرة لكل المستضعفين
    واخيرا : فلا نامت أعين الجبناء

  • مغربي اصيل
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:19

    كنت افضل ان تترك الفلسطينيين يحاربون عدو الله وحدهم لا ان تمن عليهم بطلعتك المشبوهة في وقت مشبوه. العالم كله بدأ يتعاطف مع غزة و تاتي أنت بفعل فاعل لكي تشوه سمعتهم و تلصق تهم اسرائيل بهم بالارهاب.. عاقوا بيك آ سي حاكم عكا.. ألست أنت السبب في سرقة العراق و أفغانستان؟ حركتك اسرائيل كدمية لتنفذ لها و باسم الاسلام احداث 11 شتنبر لتاخذها امريكا و اسرائيل مطية للعربدة في العالم. الاسلام والجهاد منك براء و دماء الأبرياء في رقبتك انت و أسيادك في الموساد وCIA

  • الكازاوي ولد البلاد
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:59

    ياحيف والله حرام عليكم تتهزؤا على انسان مجاهد مطارد من اعتى واشرس قوة في العالم ترك الدنيا ونعيمها وملذاتها ومتاعها وجعل امواله كلها للجهاد في سبيل الله لو ان احدكم معه ربع اموال الشيخ اسامة لن يفعل ما فعله للجهاد والمجاهدين
    اتقوا الله ولا تتكلموا على انسان مجاهد في سبيل الله الا بالخير
    بارك الله فيكم وحمى الله المجاهدين كلهم داخل المغرب وخارجها

  • محب الشيخ أسامة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:21

    قد أثبتت الأحداث أن الطريق الذي تسلكه القاعده هو الصحيح
    وأن مانادى به الشيخ أسامه هو الصحيح وهانحن نسمع من بعض المفكرين والعلماء هذا الكلام مع بعض الاستحياء !
    يستبدي لكم الأيام ماكنتل تجهلوه

  • جندي من جنودك
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:45

    لله درك يا أسامة
    لله درك يا أسامة في جبين العز شامة
    شامخا كالطود فينا ما حنى للكفر هامة
    لقّن الباغين درسا شاهرا فيهم حسامه
    معلنا صوتا يدوي ليس للكفر شهامة
    ليس للباغين عهد كيف والبغي تنامى
    ليس نرضى اليوم ذلا أو نطأطئ كالنعامة
    نحن في الحرب أسود لسنا نرضى بالسلامة
    بل إلى الجنات نمضي نبذل الروح علامة
    عصبة لله قامت ما ترى فيها السآمة
    نكّست رايات كفر أعقبت فيهم ندامة
    فاعتلى فيهم صياح أوقفوا زحف أسامة
    قد غدوت اليوم رمزا لله درك يا أسامة

  • كنزة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:25

    سلام عليك أيها الشيخ البطل أسامة بن لادن ، والله لو كان في بلاد الإسلام عدة شيوخ من أمثالك لكان حال الأمة قد تغير ولكنا نعيش لحظات الإنتصار بدل الإنكسار الذي نحن فيه غارقون .للآسف يا شيخ أسامة فإن وعاظ السلاطين سلط الله عليهم عذابه قد أضلوا الأمة عن دينها وحرفوها عن مسارها وإنحرفوا بأخلاقها . لك التحية أيها الشيخ البطل ومادمت أنت والقليل من أمثالك ينادون بالحق والصراط المستقيم فإننا لابد وأن ننهض وسننتصر بإذن الله ….. وأرجو أن يحفظك الله ويرعاك لهذه الأمة المكسورة .

  • البيضاوي ولد الكريان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:03

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    أقول وبالله التوفيق
    تموت الأسد في الغابات جوعا ولحم الضئن تأكله الكلاب
    ومن بين الكلاب YDIR.الجلخة.عاشقةالمغرب.صحفية ملراكشية.أم الغيث
    بالله عليكم ماذا قدمتم لفلسطين؟
    هم جعنين وأنتم شبعانين
    هم عرينين وأنتم مفركسين
    هم مكرفسين وأنتم مبرعين
    أسامة ليس سوى جندي من جنود المسلمين
    وهل الأمة ليس فيها إلا أسامة؟
    حقاإن أسامة في جبين العز شامه
    ( النهار كامل ونتم في النت وباغين فلسطين تحرر)
    النهار كامل ونتم في شات وباغين الإسلام ينتاصر
    بركين تسبو في لخلاو بلادهم وولادهم في سبيل هاد الدين
    المسلم ليس بالسباب ولا بالعان
    المسلم من سلم الناس من لسانه ويده
    وفي الختام من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليقل خيراأو يصمت

  • خالد ناس الغيوان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:27

    الى كل من ينتقدهدا الرجل سواء كان على حق او على خطأ, اتقوا الله في انفسكم و فينا, المتل يقول خدوا الحكمة من ….. مادا تريده ان يفعل؟ من اين سيصل الى غزة و المصريين يفتشون الهواء و الدباب قبل ان يصل الى غزة,
    و اخيرا ا قول لكم من انتقد اسامة او حاكم عربي اقول له بالعامية المغربية بينلي (ارني ما عندك)

  • Y
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:51

    صح النوم …….غير ذرك اللي فطنت باسرائيل الاقرب لانفك من أمريكا ؟؟؟؟
    _____________
    “لست بالذي يقف أمامكم في هذه الأيام العصيبة ليتخذ من الشجب والتنديد”…
    ههههههههههههااي ليومنا هذا وكل يوم ماشفنا فيك غير اللسان …..قال طيح برجين قال ههههههههههههه
    ياااو روح جاهد نفسك غزة ليست بحاجة لكلاب النار
    صدقت الصحافة الجزائرية حين قالت : “سبحان من أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى مساجد العالم دونا عن المسجد الأقصــــــــــــى..”

  • غريب
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:45

    و الله يا ابن لادن إنه لذرة من غبار شئس نعلك أطهر منا و من كل من يقعد متفرجا على إخواننا في غزة و في أفغانستان و يسبون ويلعنون و هم يرغدون بالعيش الهنيئ.
    إذهب يا ابن لادن فأنت و من معك من المجاهدين المنتصرين بإذن الله لاتنتظرون من المتخاذلين المتقاعسين عن حقوقهم أي مديح أو مد يد العون.
    الله ينصركم و يعمي عدوكم عنكم

  • السوسي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:33

    أش أوا بغيتو عند الشيخ مسكين راْه حاصل حصلة خايبة.

  • مغنية
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:39

    انا لست في غالب الاحيان مع أفكار بن لادن. و لكن هذه المرة أنا معه في كل ما قال للجهاد و استباحة دماء الصياهنة و من معهم

  • الجلخة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:15

    من خلال تعليقك تبين انك في طور
    محاربة الامية لهذا انت لقمة سائغة لافكار الارهابي بن لادن
    نصيحة لله في سبيل الله لاتنصت لدروس هذا الارهابي الخطير انه اكبر عميل لامريكا واسرائيل
    علاش ممشاش يجاهد بنفسو او قاعد غير كيوجه الفتاوي الخاوية
    * * * * * *
    هذا ما ستجنيه على نفسك
    انت ومن صار على نهجك
    ايها البيضاوي العريان
    ياربيب اسامة الجيحان
    نحن اشرف منك ياجبان
    العاشقة والصحفية نحن اخوان
    والاسد ايدير حررك يا قرفان
    انت ارهابي ياابن الكريان
    وانت من المنتحرين الرعيان
    ومن المفسدين ياخوان
    ابناء البهجة نحن ياغلطان
    نخدم وطننا والسلطان
    انا سيدك الجلخة يا عمشان
    روح لاسيادك بافغانستان
    وتعاون معهم انت والشيطان
    لن تجني منا الا الخسران
    اخوك الجلخة

  • عبد الله
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:07

    هذه الرسالة خصوصا لمن ينتقدون المجاهدين وينسون انفسهم انهم سوف يسئلون أمام الله عن ما فعلوه لنصرة الله ورسوله,
    قال الله تعالى عن المنافقين ” (قالو فيم كنتم قالو كنا مستضعفين فى الارض قالو الم تكن ارض الله واسعة فتهاجرو فيها فأولئك مأوام جهنم وسأت مصيرا)”
    صدق الله العظيم
    الم يختبئ رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار هروبا من أعدائه ؟
    الم يهرب سيدنا موسى من المدينة ؟
    واااااااااااااش فيكوم غي الهدرة فالناس تسبون المجاهدين من انتم لتسبو المجاهدين ؟ شكون لي قال ليك واش انت متقي الله اومنافق
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء } رواه أحمد والترمذي
    اتقوا الله

  • امازيغية اصيلة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:05

    الامريكيون و الصهاينة يحقدون على الاسلام و المسلمين قبل ازدياد اجداد اجداد اسامة بن لادن و ليست هجمات 11 ايلول هي السبب في كل ما يحدث للمسلمين فالمجاهد بن لادن وجد نفسه وحيدا امام القوة الامريكية الصهيونية الجبارة امام العالم الضعيفة امام الله عز و جل لانه وجد الامة الاسلامية نائمة خالية من امثال خالد بن الوليد و مصعب بن عمير و سلمان الفارسي و حنظلة وووو
    هل بن لادن هو الذي تسبب في حرب لمريكا على العراق في التسعينات
    هل بن لادن هو الذي تسبب في حرب الصربيين على البوسنيين المسلمين عام 95
    هل بن لادن هو الذي تسبب في العذاب الذي شهدته فلسطين الجريحة لفترة 60 سنة
    هل كان بن لادن في عهد اصحاب الاخدود الذين احرقوا بوحشية على يد اعداء الاسلام
    هل ..
    هل..
    لقد قتل الملايين من المسلمين منذ قدم التاريخ على يد الكفار و اليهود و اعداء الاسلام قبل ان يولد شخص اسمه بن لادن
    فامريكا و اسرائيل لم يكونوا و لن يكونوا في يوم من الايام اهلا للسلام و المودة بل عرفوا طوال تاريخ البشرية بظلمهم و تعطشهم لدماء المسلمين
    اعجوبة اخر الزمان ان تصبح اسرائيل و امريكا هما الدولتان المسالمتان الحبيبتان للعرب و المسلمين في حين يصبح اسامة بن لادن هو الارهابي في نظرهم
    الاسلام لا يعرف مصطلح الارهاب في قاموسه النقي الطاهر بل يعتز بالجهاد في سبيل الله الذي شرعه رب العزة للمسلمين في حالة تجبر اهل الكتاب و قاتلوا للمسلمين عن بغض و كراهية فالمسلم انسان كرمه الله عز و جل باحسن نعمة و هي اختياره ليكون مسلما ينتمي لخير امة اخرجت للناس فهذه النعمة تستحق الشكر و التقدير و الخضوع و التذلل لامريكا و عملائها الصهيونيين لا يعتبر اعتزازا بالاسلام

  • الى التافه ولد الكاريان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:01

    قمت بسب المعلقين المحترمين الدين يقولون الحق وشبعت في قدفهم وتلددت في شتمهم وبعد دلك تقول من كان يؤمن بالله فاليقل خيرا او ليصمت …يال التناقض هدا الحديت موجه لك انت اولا لانك تحتاج له

  • hassia
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:11

    mes freres ne tomber pas dans le piege d,aljazerra qui a double visage,de diffuser le discour de ce terroriste,d,ou il a la legitimite de nous parler,on nos gouvernement et on est capable de nous defendre sans terror

  • زرقاوي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:41

    على الا قل اسامة بلادن شجاع و هو يرعب اليهود عندما يتحدت اما العرب عندما يتحدتون او يجتمعون كانهم يتفرجون في الرسوم المتحركق

  • السيد محمد شملال
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:17

    الى راس الشر والارهاب(بلادن): لا للارهاب ولا لزهق ارواح الابرياء ايها المتطرف الجبان..كفى من تحريض المسلمين البسطاء-دوي الفكر والعلم المحدودين- على العنف .اخرج من جحرك واتقي الله وعد الى الصواب والطريق المستقيم.ان الله بريء مما تدعو اليه, حيث في كتابه العزيز يامر بمعاملة اهل الكتاب بالتي هي احسن.

  • امين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:43

    القافلة تسير والكلاب تنبح
    اقصد بعض اللذين يسبون بغير علم

  • مغربي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:21

    اتقوا الله في الرجل فقد تكالبت على راسه كل امم الدنيا .
    فاصدع بما تومر و اعرض عن الجاهلين انا كفيناك المستهزئين.

  • الجزيرة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:09

    لندع التاريخ يتكلم فهو الشاهد الوحيد على كل الاحداث التي وقعت مند خلق الله الارض ومن عليها وكذلك يسرد القران قصصا واحداث لنعود اليها وناخد العبرة منها ويطلعنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام بما سيحدث في هذا الزمان وازمنة اخرى .
    فلو عدنا قليلا الى الوراء ايام الاستعمار الاروبي وماهي الحجة التي استعمرنا بها وما ذنب المليون شهيد جزائري والالاف في المغرب وليبيا ومصر ودول عربية اخرى هل كان هؤلاء مع القاعدة او حماس
    نعم مع القاعدة وحماس في عقيدتها ابوي الا ان يجاهدوا في سبيل دينهم ووطنهم فقتلوا كما يقتل اهل غزة
    جاهدوا باموالهم وانفسهم كما يجاهد الشيخ اسامة بن لادن ومن قبله جاهد اسد الصحراء عمر المختار وعبد الكريم الخطابي والامير عبد القادر وحسن البنا عز الدين القسام وغيرهم .
    وفي الحديث الشريف يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ) ، رواه مسلم . الحديث يقول انها طائفة وليست امة ولا دولة ولا جيش وهي في قتال دائم.
    ولو القينا نظرة على الساحة الاسلامية لن نجد الا مجاهدي القاعدة وحماس ومن على نهجهم في االعراق وافغانستان وفلسطين والشيشان .

  • الى بلادين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:03

    هدا الفار الجبان كان يجب ان يسمى بلا دين .ماشي بلادن لانه لادين ولاملة له ما هو الا ارهابي خطير وصديق لامريكاوعميل لها ….انزل ايها الارهابي الى ساحة القتال يا من يقاتل باسم الدين والدين الاسلامي بريء منه تبا لك حسبنا الله في كل العمليات الانتحارية التي قمت بها في المغرب البلد المسلم وغيره

  • عبد الله
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:35

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بالأمس قال أحد الساسة أو القادة الأمريكان ما معناه: إن الذين أطلق صراحهم من غوانتانمو قد التحقوا بجماعات إرهابية ويخططون لضرب أمريكا! كذب المجرم وهو لا يعرف للصدق وزنا!
    هؤلاء الصليبيون الصهيونيون قد رجعوا إلينا بحقد أجدادهم! كلما أرادوا أن يغطوا عن مذابحهم الوحشية التي يمارسونها في العالم الإسلامي، أو كلما انتبهوا إلى نهضة الشباب المسلم، أو كلما أرادوا أن يمارس عدوانا على جماعة من المسلمين، يأتوننا بسنريوهات ومسرحيات حتى يبرروا بها عدوانهم الوحشي الهمجي! كيف لا وهم أهل للهاليوود! أهل للكذب والنفاق والتلبيس والتدليس والتحريف والتزوير! تاريخهم يشهد على ذلك، ولم تنشف بعد أيديهم من دماء أبرياء العراق وأفغانستان وقبلهم ضحايا الحرب العالمية والهنود الحمر!
    أيها المسلمون! إحذروا مكر وكيد عدوكم! الحمد لله الذي تكفل بحفظ دين الإسلام. فمرجعيتنا: كتاب الله تعالى، وسنة نبيه صلى الله عليه وعلى آله وسلم، بفهم الصحابة رضوان الله عليهم، الذين هم خير البشر بعد الأنبياء والرسل.
    فأنتم تكفلوا بحفظ دمائكم ودماء إخوانكم.
    يا إخوة! علينا أن لا نشغل أنفسنا بالحكومات وغيرها. فكل راع وكل مسئول عن رعيته! لو فشلت الحكومات في القيام بمهامها لسبب أو لآخر المرة الأولى والثانية والثالثة ووو، ما الفائدة إذا من الإلحاح، ولايستقيم الظل والعود أعوج! فلنعتبر الحكومات نسيا منسيا. المهم، حتى من نعدل ونظل عن واجبنا بصفتنا عباد الرحمان، وحتى ما يزين لنا الشيطان أعمالنا، فنفسد أكثر مما نصلح! نسأل أنفسنا بصفتنا مسلمين: ماذا قدمنا للإسلام وللمسلمين! ألا نخجل من أن يكون جوابنا يوم أن نقف بين يدي الله تعالى أننا كلما تشحنا وزداد وزننا نخرج إلى الطرقات في مسيرات ونصيح ونشتم ونلعن لنفرغ مافي أنفسنا ولنروح عنها، بعدها في المساء نعتكف أمام المخدرات الروحية من متابعة مسلسلات وأفلام من الإنتاج الصهيوني الصليبي العلماني الوثني، أو لمشاهدة مباريات في الكرة أو سهرات في المجون والجنون! ماهذا التناقض! ولو كنا منصفين ونظر كل واحد منا حوله لوجدنا بيوتنا مليئة بالمخالفات الشرعية!
    بالله عليكم، كيف نريد من الله أن ينصرنا ولم ننصر شرعه بتطبيقه في حياتنا اليومية، ولا يغير الله ما بقوم حتى تغير الحكومات سياساتها … معذرة: أقصد لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم! أتمنى أن الفكرة وصلتكم!
    الحل إذا بسيط لو كنا نسمع ونعقل… عفى الله عما سلف، والحل كالتالي:
    1- التوبة النصوح إلى الله.
    2- مقاطعة كل المحرمات، سواء التي ذكرت في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وعلى آله وسلم، أو التي تعرض علينا من وسائل الإعلام كالتلفاز! بالله عليكم، كيف ننكر على الحكومات تصرفاتها ونقبل على منتوجاتها، هذه مخاطرة! أتمنى أن الرسالة وصلتكم. ولا ننسى مقاطعة التعبد أو الدين الذي هو من الإنتاج المحلي: أعني دين الله واحد صالح لكل زمان ومكان، ولا يحق لأي دولة أن تفسده بعرفها وبخرافاتها وببدعها وبشركياتها، وماهذا الذل الذي نعيشه إلا بسبب تمييعنا وتشويهنا لدين الله!
    3- علينا أن نلازم اللطف والرفق في كل أمورنا، وأن نحسن الظن بإخواننا المسلمين، وأن نتعاون على جلب المصالح للبلاد وللعباد وتكثيرها، وعلى دفع ودرء المفاسد وتقليلها.
    4- علينا بمطالعة قصة: الثيران الثلاثة. أصلا هي قصة للأطفال، ولكن ما أحوج الكبار إليها خاصة في هذا الزمن. وسبحان الله، عندما تطالعها رغم بساطتها وكأنك تعيش واقع الأمة العربية والمسلمة في هذه القصة. كما تبين لك كذلك الهاوية التي تتجه الأمة نحوها! نسأل الله السلامة!
    5- أن نحرص على طلب العلم كل على حسب استطاعته، فهو المصباح المنير.
    6- علينا أن نرجع إلى قصة قوم يونس، ولنعرف كيف رفع الله عنهم العذاب ومتعهم إلى حين. وأقول لكم: إن الحل لأزمة الأمة موجود في هذه القصة، ولكن المشكل: العناد والكبر سم قاطع إنتشر في جسد الأمة فقطعها!
    وأخيرا: أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن ينصر الإسلام والمسلمين، وأن يخذل الشرك وأهله. اللهم كل من أراد الإسلام والمسلمين بسوء فأشغله في نفسه، واجعل كيده في نحره، واجعل تدبيره تدميره، وزلزل الأرض من تحت أقدامه، واخسف به وبمن والاه الأرض. أمي

  • oussama
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:33

    انا اتحدى اللدين يقولون ان اسامة بن لادن ارهابي
    فهل لديكم
    دليل ??????????????????
    اتقو ربكم
    من يرد??????????

  • متتبع
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:09

    هذا تسجيل مشكوك فيه . لا وجود لابن لادن . لقد أنهى مهمته القذرة و عاد ، الموظف الصغير إلى حاميته في واشنطن . ابن اللادين . أكبر جاسوس في هذا العصر .

  • abu ali
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:29

    تحية نضالية للشعب الابي ،الخزي والعار للخونة والعملاء .
    اين انت ايها المسمى ابن اللادن يا عدو الشعوب ويا دمية الامبريالية منذ ان اخترت الجحر بدل الميدان، هنالك عرفناك خسيئا ذليلا او بالاحرى مدفعا يصوب للخلف، بدل التصدي للآلة الصهيونية المتغطرسة. ابن الادن ندعوك بكل قطرة دم فلسطين أن تخرس وتكف لسانك الملوث بجرح الشهداء، أن تلغي جميع مشاريعك التوسعية على حساب العقول و إرادة الشعوب، تلك مشاريعك الملطخة بحرية فلسطين وأبرياء العالم. أخيرا فإلى مزبلة التاريخ يا ابن اللادن وألف طز عليك ومن اتبعك..

  • عبدون
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:29

    رسالة اليك والي
    نرجو من الله ان يغفر لنا على ما قلناه على هدا الرجل الهمام الدي جعل رؤوسنا تشرئب الى السماء وسامحني وسامحكم الله وشكرا

  • كوثر من المغرب حاشاك
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:23

    نسمع صوتك فقط والبحث عنك طال وانت مختفي لمادا اين المواجهة يا من يدعوا للجهاد مادا فعلت ظربت ناطحة سحاب مرة واحدة ومات القليل وفي المقابل دمروا العراق يا من يدعو للجهاد اين انت استجاهد بصوتك فقط انت لا حكام يمنعوك ولا شيء ادا اين انت + اعلم ان الشعوب نددوا بهدا قبل منك لكن لا حياة لمن تنادي اعلم ان الشعوب متعطشون للموت في نصرة الله وسبيله احسن من الموت في شيء اخر

  • abou thar elmaghribi
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:19

    ce sont des chiffres de code barre des produits commercials:
    0 pour les usa
    57 pour le Danemark
    729 pour Israhell

  • sbitare
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:25

    هاذ أسامة كان سباب للمسلمين باش يتعرفو شكون الراجل أشكون المترجل

  • ifnawi
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:23

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    نعم الجهاد في سبيل الله
    نصرك الله يا بلادن
    وشكرا

  • شمالية
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:39

    ابن لادن هو أكبر حقير يشتغل لصالح المخابرات الأمريكية و يتحرك وفق أوامرها باسم الإسلام . فهو صنيعة البنتكون ، جندته أمريكا ووظفته في حربها على السوفيات إلى أن حقق لها النصر على الشيوعية بأفغانستان . بعدئذ وجهت سهامه التخريبية للأمة العربية الإسلامية لأن العدو التالي بعد الشيوعية هو الإسلام . فصدقه البسطاء من الشباب وانضموا لجناحه الشيطاني لسفك دماء المسلمين . والله دائما أفكر أنه لا يوجد بأفغانستان كما يوهم الإعلام الأمريكي بذلك بل هو معزز مكرم بالبيت الأبيض مع صديقه بوش ، يرتدي ملابس عصرية و يتفرجان على بلادة الجماهير العربية الإسلامية . أتذكر برنامجا حول منظمته الفاسقة وعلاقتها المزعومة بأحداث 11شتنبر وجملة صغيرة وردت بالبرنامج مفادها أن الرسائل التهديدية التي يبعث بها ضد أمريكا وبينما كانت أفغانستان تدك دكا ، إنما تصدر من داخل أمريكا ذاتها. ثم لا ننسى أن شقيق هذا الملحد العفن هو صديق وشريك لأسرة بوش وكانت لهما شركة بترول مشتركة . أيضا لو كان هذا المنافق والمتاجر بالدين متدينا حقا لبدأ بمحاربة الزندقة والعهر في عائلته : أليست بنت أخيه عارضة للملابس الداخلية وهي شبه عارية مضطجعة فوق فراش ؟ فاسألوا مولاي غوغل . أيها الشباب المسلم : لا تصدقوا هذا المحتال الذي يسيره البيت الأسود ويستهدف تخريب الإسلام وديار المسلمين . كل عاقل يملك ولو قسطا بسيطا من المادة الرمادية بدماغه وبملاحظات بسيطة يمكنه اكتشاف مؤامرة هذا الملحد الذي باع دينه ومصالح المسلمين إرضاء لآل بوش الملعونين الذين ينتمون لمنظمة سرية خطيرة لها أهداف ماسونية استعبادية تحت شعار :النظام العالمي الجديد .اسألوا سيدي غوغل أو للا ياهوو عن منظمة Skull & Bones برأس جمجمة و عظمتين سجل أسفلهما رقم : 322 . إليكم كل التحية للمقاومة الحقيقية بفلسطين المحتلة .

  • Mohamed Hijji Al-Boufrahi
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:27

    انك بلا أخلاق يا بلادن تترك احبائنا في غزة و تتكلم عن الجهاد وانت مختبأ مثل الفأران مند عملتك في أميريكاو العالم العربي في محنة حقيقية اهدا هو الجهاد اللدي تتكلم عنه انت قتلت العرب ولم تقتل أعداء العرب أعطيت لأميريكاو الصهينة فرصة تدمير الشعوب العربية وتدليل زعمائها تحت غطاء الارهاب هدا هو ما أخدنا من عملية 11 سبتمبر أنضر الى غزة وسكان غزة يموتون كل يوم وانت مختبأ هدا ما أخدنا منك مجرد كلام وكلام لاأكثر ادا كنت تريد نصرة الاسلام عليك بنزول للمعركة وليس الاختباء مثل الفاران وننصر شعبنا

  • Dr_Anti_French
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:31

    هل من حديث أو أية قرأنية تدعي للإنتحار ؟ وقتل المسلمين ؟
    ربي يهديك والله يخد فيك الحق

  • طنجاوي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:41

    يقول الله تعالى’وقالو مالنالانرى رجالا كنا نعدهم من الاشرار اتخدناهم سخرياام زاغت عنهم الابصار ان هادا لحق تخاصم اهل النار”هده الاية موجهة الى اللدين يقدفون ويسبون الناس بغيرعلم.فالله وحده اعلم بمن اهتدى.ثم اني لمارئيت هدا السب والشتم تدكرت دالك الشاب الامريكي اللدي اصطدم بطائرته الصغيرة في احدالبنايات تاييدا لبن لادن واولائك المتاضاهرين ضد حرب العراق في كوباوالبرازيل وفنزويلا اللدين حملوا صور بن لادن على اقمصتهم.فقلت سبحان الله غيرنا ارحم بنا من انفسنا.وعجبت اشدالعجب ممن يطلب من الرجل ان يجاهد فمادا يفعل هو الان.اما الاعمال الارهابية التي وقعت في بعض الدول العربيةفلقد تبرء منها اكتر من مرة.

  • روح شهيد العربي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:01

    أن ياشيخ المجاهدين وياقلب الجهاد ويا ناصر المستضعفين في أفغانشتان وكل بلاد العرب نح ياشيخ محتاجون الى الشيئ يقد يرد الإعتبار الى الآمة الإسلامية
    ولأسنا محتاجينفي الوقت الراهن الى كلام أو توضييح عن خيانية الحكام لآننا اكتشفانا حقيقتهم نعم الحكام عملاء او طراطير للقوى الغربية

  • صديق الابوين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:31

    بسم الله الرحمن الرحيم وماكان ربك ليهلك القرى واهلها مصلحون 117 ولوشاءربك لجعل الناس امة واحدة ولا يزالون مختلفين 118 الامن رحم ربك ولذالك خلقهم وتمت كلمة ربك لاملان جهنم من الجنة والناس اجمعين صدق الله العضيم

  • YDIR
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:11

    و صل بك العمى و الإفتتان ( حتى لا أقول شيئا آخر )حتى قارنت بين سلوك الرسول و سلوك ابن لادين كما سماه مشكورا أحد المعلقين.
    شوفوا اعباد الله كيقارنو بين بلادين و الرسول، هذه من علامات الساعة إوا بغيت نفهم نيت.
    مثلا أنا معجب بطريقة مقاومة حزب الله في لبنان و لكني لا أفهم مقاومة حماس، و لا جهاد ابن لادن.
    لكي تقرر الدخول في حرب ( لأن حماس من أعطت الذريعة لإسرائيل ) يجب أن تستعد لها أو لم يذكر ذلك في القرآن ماذا أعدت حماس للحرب.
    لو أردت أن تكون منطقيا مع نفسك لصرحت بخطإ حماس لأنها دخلتها بدون وسائل.
    نعم الشعب الفلسطيني شعب مقاوم و لا يخاف الموت لكن هل هذا يكفي للإنتصار.
    و على كل حال حماس أفضل من ابن لادن المختفي لأنه يتعين عليه في هذه الحالة ألا ينادي بالجهاد و لا يبادر به لأن الجنة تنتظره أم يحب الدنيا ههههههه هاذي حصل فيها بلادين يفضل الحياة على الموت أهذا هو الجهاد.
    لدينا مثال في المغرب و هو لابن عبد الكريم الخطابي فعندما رآى آلة البطش الإسبانية و الفرنسية و عدم قدرته على المواجهة استعمل التكتيك و قرر التنازل حفاظا على أعراض و أرواح المقاومين المغاربة.
    أما في هذا الزمان فقد أصبح الموت المجاني ( أقصد بدون تحقيق أي نتيجة ) بطولة و يالها من بطولة يا من يرمون غيرهم إلى التهلكة.

  • شرشبيل
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:13

    رضي الله عنك ونصرك’

  • sekofixe
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:37

    ويضهر الجبان بعد فَتْخِ الجِوَانْ ، ويقول بلسان الأمريكان هيا إلى أفغانستان فهناك حشيش مزيان كي بوق مزيان . فاليفهم اليقضان ويلعن الأمريكان و صنيع الأمريكان في كل مكان وزمان قبل فوات الأوان .

  • moumadi
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 19:13

    نسمع صوتك فقط والبحث عنك طال وانت مختفي لمادا اين المواجهة يا من يدعوا للجهاد مادا فعلت ظربت مرة واحدة ومات القليل وفي المقابل دمروا العراق يا من يدعو للجهاد اين انت استجاهد بصوتك فقط انت لا حكام يمنعوك ولا شيء ادا اين انت + اعلم ان الشعوب نددوا بهدا قبل منك لكن لا حياة لمن تنادي اعلم ان الشعوب متعطشون للموت في نصرة الله وسبيله احسن من الموت في شيء اخر

  • مهران
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:05

    ألا تعرف أن الله تعالى رحمن رحيم ، فلم هذا الإرهاب في حق الناس . أنت تقول : علينا… علينا…لا…لا كلامك كله أوامر و نواه و كأنك الحاكم الشرعي . تأمر الناس أن يقاطعوا التلفاز ، و ماذا تفعل أنت بجانب الكومبيوتر ؟ و لماذا تتسكع في مواقع الشبكة العنكبوتية ؟ تقول أن الدين واحد في كل الدنيا ، و هذا كلام صحيح . لكن الإسلام يحترم خصوصيات الشعوب ، و الله تبارك و تعالى جعل الناس شعوبا وقبائل مختلفة . فهل من الدين أن نلتزم بوضع المنديل الانجليزي الأحمر على الرؤوس كالنساء كما يفعل السعوديون ، و كما يفعل الكثير من الجهلاء باسم السنة ؟ اعلم أن الناس أحرار ، و حريتهم هي التي تجعلهم يحاسبون على أفعالهم بالثواب أو العقاب .أما أن تقول أنك تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر ، فالمطلوب أن تعرف المعروف أولا وتلتزم به ثانيا ، و حينئذ يكون سلوكك المستقيم مثالا للناس و درسا أكثر بلاغة من الضراخ و العنف و التكفير .

  • التبرانتي البوشبتي
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:51

    الى الاخ عبد الله
    حياك الله وامثالك من المسلمين الغيورين على اسلامهم واهله تعليق جيد يستحق القراءة والفهم انك راءع لقد اتحفتنا بكلام رزين ونافع يقتدى بك وامثالك اخلاق حسنة احسن الله اليك كما احسنت اليه
    هكدا نحب ان تكون التعاليك فشكرا لك على نضاءحك اتجاه اخوانك الله كثر من امثالك اما بعض المعلقين فنطلب لهم الهداية والرشد في افكارهم حتى يكونوا القدوة الحسنة لاخرين الله اهدهم وثبتهم على قول الحق
    اما المجاهد الكبير الشيخ بن لادن قاهر الكفار والضليبيين ندعوا له بوافر الضحة وان يحفضه من كل مكروه والسلام.

  • بدر الامارات
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:43

    يااخوووووووووووون
    الصوت ليس صوت اسامه بن لادن
    هل نسيتم اسامه واسلوبه وصوته
    مابالكم لا تسمعون وتتاكدون
    هذا تزوير لصوت الشيخ اريد به باطل

  • مليكة طيطان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:37

    لا أدري كيف فكرت سيدة مفكرة مغربية اسمها خناثة بنونة عندما استضافها فيصل القاسم في برنامجه الذي يكرر نفسه أكثر من عقد من الزمن ، استضافها كمفكرة مغربية عربية وكاتبة احتلت الصفوف الأولى في زمن ولى بل وصلت إلى سدة تدبير مبدعي الكلمة …لا أدري هل خناثة استضيفت كمفكرة أم كسياسة مع العلم وأن السيدة لا علاقة لها باسياسة أفقيا وعموديا سواء الوطنية أو القومية أو الدولية …حينها أي في البرنامج كان الموضوع التقريبي هو المقاومة في العراق أساسا وحال العرب المنكسر باسم تصنيف المقاومة إرهابا ، الأستاذة خرجت ودخلت في الكلام بل لم تخرج منه أساسا تحدوها توجيهات المشاعير القومية لكن بشكل ساذج تقوده العاطفة ولا مكان فيه للعقل …لا جدال في خيار المقاومة بطبيعة الحال لكن أن نتناولها بشكل يقبله المنطق ونحدد معنى المقاومة ومن أجل ماذا و ألا نسقط فيها قاذورات أخرى تتحرك باسم المقاومة وهذا هو التناقض الخطير الذي سارت فيه السيدة المفكرة حينما عقبت بأن العالم العربي الاسلامي في حاجة ماسة إلى أمثال الشيخ أسامة بن لادن والظواهري وذلك الشخص الذي استشهد في العراق مؤخرا ويبدو أن السيدة خناثة نسيت اسمه حيث عقب مقدم البرنامج فيصل القاسم …الزرقاوي تعنين …نعم الزرقاوي ، وطبعا الأستاذة معذورة في هذا النسيان لأن التقدم في العمر يفعل فعلته أو لأن السيدة أصلا غير ملتصقة بالسياسة أساسا وعلى أن استضافتها في البرنامج سقطت سهوا ، أيضا لا أدري هل المناضلين الوميين اقترحوها على القاسم ؟
    لا أدري كيف فكرت المفكرة المغربي في هذا الكائن الخراب بن لادن ؟ هل تعلم بأن هذا هو صنيع الامبريالية والصهيونية وبشكل مفضوح وأعتقد أن السيدة خناثة بلغت من الكبر عتيا وبذلك تكون قد تتبعت الوصف الذي كان يطلق على إرهابيي افغانستان من طرف القنوات الاداعية والتلفزية على الأقل الموالية للامبريالية والمغرب نموذج ، كانت تطلق عليهم وصف المجاهدين الأفغان بل تأكدنا أن الوصف أمريكي لكي يخترق أحاسيس المواطن المسلمين وعلى أن الشيوعية تريد مسح آثار الاسلام من المنطقة ، يعني وكأننا أمام أمريكا المسلمة المدافعة على حوزة الدين والدنيا ، الشيطان أمريكا وظف كل بلداء العرب ومنهم نماذج السعودية الوهابية حيث كانت المعبر الرئيسي لإرسال المجاهدين …من المغرب تواترت قوافل المجاهدين بل فيهم من لقي حتفه هناك ، بل فيهم المريض الذي كان يرغب في الشهادة من أجل حيازة الامتياز وهذا منتهى الحمق وما زلت أؤكد لسيدة تتباهى بأن قريبها استشهد في هذه الأرض الطاهرة حيث أعقب قريبك انتحر ولم يستشهد ياسيدتي .
    بن لادن مجرم حرب هكذا نحلل الأمور لأنه تواطأ مع الامبريالية والصهيونية حيث استغلا قصور العرب والمسلمين الفكري ولكي ينفردوا بالعالم بامتلاك زمام تسيير العالم وفق التوسيع الامبراطوري للسياسة الامبريالية يكون الاسلام هو آخر مسمار يدق في نعش المعسكر الاشتراكي وبأيادي امبريالية صهيونية
    وكم نحن أكثر خساسة وندالة وبلادة ,,,إنها حقا تراجيديا السيف الخشبي كما هي مسرحية المرحوم مسكين

  • mouslim
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:53

    اللهم ابرم لهده الامة امر رشديعز فيها اهل الطاعة ويدل فيه اهل معصيتك ويؤمر فيه بلمعروف وينهى فيه عن المنكر .امييييييييييييين.فلا داعيا الى السب والشتم وسوء الخلق

  • الرزين
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:49

    سود الله وجهك يا ابن لادن.

  • رشيد
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:15

    بن لادن اكبر مجرم وارهابي عرفه التاريخ المعاصر قتل الايرياء من جميع الاجناس والديانات. ولقد كانوا المسلمين من اكبر ضحاياه وخصوصا العراقيون. قتل منهم مئات الالاف من الاطفال والنساء والشيوخ بواسطة المتفجرات اي اكثر بكثير ماقتلته امريكا بواسطة الطائرات ناهيك عن ضحاياه في جل الدول الاسلامية.سير اودي يا بن لادن الله يغبر ليك الشقف ان شاء الله حثى يتهناو منك المسلمين والبشرية جمعاء قولوا معاي جميع امين يارب العالمين.

  • رشيد
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:07

    كيضحكوني شي كوامب متخلفين ملي كيقولوا لبيك يااسد. قولوا بعد غير لبيك يافار.هههههههههههههههههههههه.

  • مؤمن الطاق
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 21:47

    المصيبة التي نعاني منها نحن البشر وخاصة نحن العرب ، أن البعض منا عندهم زيادة غير عادية في العاطفة ، هذه الزيادة هي المدخل الأساسي الذي تلج منه الأفكار الظلامية والرجعية والهدامة ، مثل أفكار الوهابية وأفكار هذ بلا دين الذي يرى أنه على حق وغيره على خطأ ، ثم لو إستبدلنا هذه الزيادة في العاطفة بالزيادة في العقل لوضعنا حدا كبيرا لعدة مشاكل من بينها سد الباب في وجه كل من يريد أن يستدحشنا من الخارج والداخل على حد سواء ، لأن العقل جعله رب العالمين نورا فينا لكي يوقينا من الوقوع في الخطأ ، هذا النور الرحماني يجعلنا دائما نطرح أسئلة عما يجري حولنا ، ما هو السبب ولماذا وهي العواقب والنتائج فحتما تكون الطريق واضحة أما العاطفة فهي مثل المثل المغربي الذي يقول ً هبيلة وقالو ليها ندي تشطحي ً

  • qs.fd.hj
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:45

    سيظل شوكة في حلق الامريكا والصلبيين والمنافقين والخونة من العرب سيظل كما اراد الله سبحانه وتعالى ولما يريد حتى يتوفاه باذنه ولن تجده امريكا وحلفاؤها ابى من ابى وكره من كره .
    ( الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللّهِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ () يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ () خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً إِنَّ اللّهَ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ ()

  • حماد العلي الشمري
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:55

    مجاهدالاسلام نصرك رب العزةوالجلال

  • مرحوم المرحوم
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 20:47

    الحمد لله على ان المغاربة اكتشفت هذا العميل الخسيس, قاتل النفس البريئة.
    والله انه اكبر عميل للامريكان و الاسرئيليين و انه قدم سواءً بقصد او من غير قصد افضل خدمة للصهاينة و الامريكان للتحكم بالعالم تحت راية الارهاب.

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 3

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 6

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 10

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار