أسرة التعليم تُطالب الوزير أمزازي بحمايتها من تصوير هواتف التلاميذ

أسرة التعليم تُطالب الوزير أمزازي بحمايتها من تصوير هواتف التلاميذ
الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:00

أثار تكرار تصوير التلاميذ لأساتذتهم داخل الأقسام لحظة وقوع مشادات كلامية وعنف متبادل أو من أحد الطرفين غضب رجال ونساء التعليم، الذين اعتبروا أن بعض هذه الأحداث يتم اختلاقها عمداً من خلال استفزازات في حق الأساتذة لجرهم إلى إصدار سلوكيات غير تربوية، قبل أن يفاجؤوا بتوثيق ذلك بسيناريو محكم يهدف إلى النيل من صورة رجال ونساء التعليم.

في الصدد ذاته وجه نائب برلماني رسالة إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي حول “تكرار تصوير وتسريب وقائع من داخل الأقسام الدراسية والتسرع في معاقبة الأساتذة والتشهير بهم”؛ وذلك على خلفية ظهور أستاذ يدخلُ في عراكٍ مع تلميذاته ويستعرضُ عضلاته بقلْبِ الطَّاولة على إحداهن بإقليم السراغنة.

وجاء في السؤال البرلماني الموجه من قبل الحسين حريش، عن فريق رئيس الحكومة بالغرفة الأولى، أن “وزارة التعليم تتسرع في إصدار بيانات إدانة أو توقيف الأساتذة رغم أن فعل التصوير ذاته جريمة يعاقب عليها القانون، مع ضرورة الانتباه إلى أن باقي القطاعات التي تعرف وقائع مماثلة، كتصوير رجال الأمن أو الدرك في وضعية مزاولة المهنة، تترتب عنها متابعة القائم بفعل التصوير ومؤازرة القطاع المعني للموظف التابع له، وهو ما لا نجده عند وزارة التربية الوطنية”.

بدوره طالب يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الوزارة الوصية بإخراج قانون يحمي القطاع؛ “لأن مهنة التربية والتكوين مفروض عليك فيها أن تكون محملا بمقاربة تربوية أكثر منها زجرية”، وفق تعبيره.

وأوضح الإطار التعليمي، في تصريح لهسبريس، أنه “عند وقوع اعتداء أو أي ممارسات ضد الأستاذ نجده يسلك المساطر العادية، بينما مجموعة من المهن تحمي نفسها بقوانين داخلية تمنح الهيبة والوقار”.

وأضاف القيادي النقابي أن تحليل عدد من الفيديوهات التي تم تسريبها من الأقسام “تبين وجود تلاميذ مشاغبين يعمدون إلى إثارة البلبلة أو دفع زملائهم إلى الدخول في شجار مع الأستاذ بينما يقومون هم بتوثيق المشهد بسيناريو وإخراج محكم”.

ويرى المتحدث أن مثل هذه الوقائع هي “حالات معزولة؛ لكن في ظل استمرار انتهاك حرمة القسم تعمم الظاهرة لتشمل أزيد من 300 ألف موظف، مخلفة إساءة بالغة إلى صورة الأسرة التعليمية؛ ناهيك عن انعدام ضمانات لحماية الأستاذ”.

مصدر من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي نفى أن تكون مصالح الوزارة تتعامل بانتقائية في وقائع الشغب داخل المدرسة أو الفصل.

وأكد المصدر ذاته، في تصريح لهسبريس، أن جميع الحالات التي تتعلق بممارسات غير تربوية، سواء كانت صادرة عن الأستاذ أو التلميذ، يتم اتخاذ إجراءات تأديبية بناء عليها بعد انتهاء التحقيق من قبل مصالح الوزارة.

وحول الإجراءات التي تقوم بها الوزارة لردع عمليات تصوير الأساتذة دون علمهم من قبل التلاميذ، أوضح المصدر المسؤول ذاته أن هناك مذكرة وزارية سابقة تنص على منع استخدام الأساتذة أو التلاميذ للهاتف داخل الأقسام.

وبخصوص حالة قلب أستاذ الطاولة على إحدى تلميذاته، أورد المصدر أنه “في حالة اتخاذ إجراء عقابي في حق المدرس، بعد انتهاء البحث المعمق في الموضوع، سيصدر العقاب ضد التلميذ الذي يقف وراء التصوير، وهو إجراء بديهي”.

وشدد المتحدث على أن وزارة التربية الوطنية حريصة جداً على حماية الأسرة التعليمية وجميع العاملين أثناء مزاولة مهامهم، لافتا إلى وجود قانون داخلي للمؤسسات التعليمية، وقانون الوظيفة العمومية، اللذين ينصان بشكل واضح على ذلك.

‫تعليقات الزوار

63
  • نبيل
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:14

    من تجربتي كأستاذ في فرنسا يتم رفع الامر الى السلطة التي تستدعي التلميذ المعني بالأمر ويتم إرسال رسالة استدعاء الى الأبوين للحظور للمحضر بحضرة التلميذ خصوصا ان رافق ذالك سب او إساءات للأستاذ على الفيسبوك او مواقع التواصل الاجتماعي

  • ماريا
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:15

    رجال الأمن جزاااااااهم الله خيرا على هذه الأعمال الجبارة والمتعبة التي قاموا بها ليلة رأس السنة.
    وعوض ان يشكروا حاسبوهم عن التصوير. ولماذا لم يحاسب التلميذ الذي صور الاستاذ .فالاستاذ استفزه التلاميذ. ورجال الامن استفزهم الشخص المريض الذي صدم صاخب الدراجة وفر ………

  • كاد المعلم ان...
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:17

    اخويا تانقول باااااز للأساتذة ديال هاد الوقت… او الله يكون فعوانهم……..

  • Lalla leila
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:20

    كل هذه الاسئلة تحتاج الى نقاش!

    تصوير الناس عموما دون اذن منهم هو تصرف غير لائق أساسا، فمن منا يسمح لغيره بأخذ صورة أو فيديو دون اذن منه؟! و عليه فالامر عام يشمل وسائل الاعلام أيضا

    أما اذا تحدثنا عن التصوير داخل الفصل الدراسي فلكل رأيه و مبرراته، فمن الاساتذة من يسجل سيرورة الانشطة التعليمية كدرس نموذجي يستفيد منه الجميع، من خلال طرق مبتكرة و فعالة في تعليم الاطفال، فيكون التسجيل في هذه الحالة مفيدا و لا ضرر فيه.

    ما عدا هذا فمن رأيي انه لا يجوز تصوير التلاميذ دون هدف تعليمي جاد، و لا تسجيل حديث معهم خارج اطار الدرس

  • ابو انس ج-
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:25

    يجب منع الهواتف منعا كليا في المدارس و في كل اسلاك التعليم و هناك في دول اوربا يأخذون الهواتف من باب المدارس و يتركونها للحارس و يمنعون استخذام الهواتف…لكننا في المغرب نلاحظ الفوضى و الكل يحمل هاتفا يرن و لا ينقطع من الرنين سواء في الاقسام او في المدرجات مما يعوق اي تواصل و هدوء…في دول اخرى ما ان يدخلون قاعة ما مثلا قسم، مدرج، قاعة، سينما، طائرة، يطفؤون الهواتف و يحترمون القوانين…في القسم عندنا التلاميذ الكل له هاتف يرن من هنا و هناك و كل هاتف بقصد يطلق اصواتا و رنات و اغاني من المشاغبين ناهيك عن السماعات في الهواتف بحيث يستمعون في القسم للاغاني و الافلام و حين يطلب الاستاذ من التلميذ او الطالب اغلاق و اطفاء هاتفه ينهره و يسبه و يصوره و يسجله و يعنفه و يرمي كما يقال في الفيسبوك و هذا ابتزاز و عيب و قلة احترام للاستاذ…و كثير من الاساتذة صاروا يدخلون في مواجهة مع التلاميذ او الطلبة بسبب تفاهة الهاتف و بعض الطلبة يقولون فيه قاموس فرنسي عربي انجليزي و هذا بهتان اذ لا قاموس الا القاموس الورقي بل هم يحدثون الفوضى لا غير و للغش غالبا…لذا وجب منع الهواتف منعا كليا..

  • Mahzala
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:26

    والتلاميد يطالبون بوضع كمرات في لاقسام لحمايتهم من بطش الأساتدة

  • حقيقة
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:27

    لماذا تريدون طمس الحقائق لماذا هذه الانانية. لولا هاته الهواتف لما عرفنا ما فعل بالفتاتين المقلوبتين في الهواء. في زمني قبل اكثر من اربعين سنة كنا نضرب ونهان في القسم واتكلم عن العاصمة فما بالك بالمدن الصغيرة حيث تخرجنا صحيح اطر ولكن نحمل عقد عديدة. برافو للجيل الحالي رغم فشله الدراسي هو اوعى منا

  • Peace
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:27

    ههههه و الله شيء مضحك فعلا, الهواتف النقالة يجب ان تكون ممنوعة اصلا في القسم, حتى و لو اجذ التلميذ هاتفه معه الى المدرسة فعليه اطفاءه قبل لدخول لى القسم و اذا كانت هناك مخالفات او تصوير للاساتذة و للاطر او استعماله بشكل لا اخلاقي داخ المدرسة فيمكن منعه من استعماله في المدرسة اصلا و حجزه منه الى حين الخروج منها و اعلام والديه او ولي امره او استدعاءه و حثه على مراقبة ابنه فيما يخص استعمال الهاتف النقال او الالكترونيك و الانترنيت بصفة عامة, لان كثرة و سوء الاستعمال يمكن ان يؤدي الى العنف و فساد الاخلاق عموما..و لما لا ان تكون ايما تربوية في المدرسة تحسيسية في طريقة استعمال الاكترونيات و ايجابياتها و سلبياتها و كيفية التعامل معها, و لكنهم يحتاجون الى قاعة الانترنيت و الاعلاميات في المدرسة لتدريب التلاميذ و تحفيزهم على الدراسة و البحث العلمي بوسائل حديثة و توجيههم توجيها صحيحا…

  • الفارش
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:29

    السؤال لما يتم عقاب مصور الدركي و مصوري المستشفيات و لا تتم معاقبة التلميذ الذي يستفز أستاذه قصد تصويره للإنتقام منه ؟ الجواب لأن الوزارة تشجع جميع السلوكات الشاذة للمتعلمين و الاباء ، فمثلا متعلم يهدد أساتذة أو يعتدي عليهم مصيره حسب القوانين البلاستيكية للوزارة البستنه أو ترتيب المكتبة فهل هذا هو العقاب الرادع لمثل هذه السلوكات أم هو تشجيع حتى لبعض التلاميذ غير العنيفين ليتبنو سلوكات العنف و الفوضى و الوقاحة ضد من يعلمونهم … و الحق أن هؤلاء المتعلمين لا يعرفون ما يحاك ضدهم فالوزراة تتعمد أن تتساهل مع العنيفين من المتعلمين و ابائهم و لا تحمي المدرسين حتى تعم الفوضى و يمقت ولاة الأمور المدارس فيتجهون إلى المدارس الخاصة التي ستمص دماءهم ، إنه مسلسل تشويه للمدرسة العمومية فمن ضرب الجودة إلى ضرب الأمن إلى عدم توفير التجهيزات و رداءة المناهج و ضرب صورة الأستاذ في جعله غير ذا قيمة في نظر المجتمع ، كلها عوامل تنفر المتلعمين من المدرسة المغربية العمومية فهل فهم المغاربة اللعبة

  • متفهم
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:33

    نعم يجب منع هذه السلوكيات بشرط وضع كاميرات المراقبة في كل الأقسام ماشي غير الأستاذ إيلي حاضي حتى هو يكون مراقب و يكون فمستوى المهمة المنوطة به فهو مربي و التكوين ديالو خاصو يعرف يتعامل مع الحالات الشاذة ماشي يقلب الطاولات و يضرب و يخسر الهضرة . المساواة بكل بساطة

  • بطاطا
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:38

    أنا لست ضد تصوير أي شخص يقوم بشيء مخالف للقانون لكن ضد التشهير…اللي صور شي حاجة يمشي يديها للبوليس أو أي جهة ممكن تعاقب هذاك الشخص…إيلا ماتعاقبش ديك الساعة دير مابغيتي … عندما ننشر فيديو لشخص فالعقاب والمعناة لا تشمله هو يمفرده لكن حتى أبناءه و آباءه وإخوته سيعانون من كلام ونظرات الناس وأسئلتهم المحرجة رغم أنهم لم يرتكبوا أي خطأ…

  • تلميذ سابق
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:39

    الكاميرات يجب ان تكون داخل اﻷقسام لا يمكن ان تسكت لما يتعرض له فلذات اكبادنا من عنف من طرف اساتذة مريضين نفسيا و يحتاجون للعلاج النفسي … لا يمكن ان نسكت ﻷستاذ يصب جام غضبه الذي تعرض له خارج القسم على تلميذة مسالمة … الكاميرات ثم الكاميرات حتى نرى ماذا يقع داخل اﻷقسام من عنف اتجاه التلاميذ و التحرش و جميع الموبقات

  • هشام
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:39

    القانون فوق الجميع ولايحمي المغفلين.

  • كوثر التوفيقي
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:40

    حقيقة ولينا غير حاضيين من هواتف التلاميذ في الأقسام مما يقلل من التركيز المطلق في الدرس

  • خديجة
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:40

    الوزارة لا تعرف شيئا عن واقع المؤسسات التعليمية ، مثل هذه الأحداث باتت عادية خاصة بالثانوي الإعدادي والتأهيلي بل وتفاقمت مع الأساتذة المتعاقدين الذين ينظر إليهم تلاميذ بنظرة دونية ، أما الغيابات المتكررة للتلاميذ فحدث ولا حرج ، ففيها ابتزاز جنسي لأجل تسليم ورقة غياب والتلميذة الجذابة لا تحاسب على غياباتها ، كل ذلك يوضع في سياق جيل لم يعد يهتم بشيء غير التفاهة وقدوته هم التافهون ، جيل بات يسخر من التربية والمعرفة ولا هم له سوى إثارة المشاكل والأحداث التي يتم تصويرها ورفعها على مواقع التواصل واليوتيوب لتشتهر قناة التلميذ أو صفحته ، ولو اهتمت الوزارة بالأمر لحاذت حذو فرنسا التي ورغم كونها علمانية شددت على زي التلميذات ومنعت إداخالهم للهواتف المحمولة .أعرف مؤسسة تربوية مديرها يشجع التلميذات على إحضار الهواتف المحمولة ويتغاضى عن تغيباتهن عكس الذكور ، المديريات الاقليمية لا تراقب شيئا ولا تتفاعل مع مراسلات الاساتذة فهم السيد المدير الاقليمي ومن معه من شلاهبية المصالح هو البحث عن صفقة تملأ جيوبهم ، هذا هو حال التعليم للأسف

  • معجبنيش لحال
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:41

    إنها إستراتيجية لنيل من مكانة الأستاذ في المجتمع وتشويه التعليم العمومى
    إلا صورت بولسي المتابعة إلا مستيه الحبس
    إلا صورت أستاذ متابعته و إلا ضربتيه توقيفه عن العمل
    إنها الدولة البوليسية
    أين أنت يا أمزازي فلتفعل ما فعل الحموشي أو فلتستقيل

  • Hassan temara
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:42

    كل الوزارات تحمي موظفيها إلا وزارة التربية الوطنية التي تعاقب أجرها. وهذا حيف وظلم. لو قمتم باحصائيات في المؤسسات التعليمية لوجدتم أكثر من 90 %من التلاميذ لا تعنيهم الدراسة لا من قريب ولا من بعيد. همّ هذه الفئة هو زرع الفتنة والبلبلة في القسم وتصوير الأساتذة وتحقيرهم والتشهير بهم.

  • العربي
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:42

    التسرع في حق المدرس والعنف الذي يلحقه سواء من التلاميذ او وزارته هما ما ساهم في تردي المنظومة التعليمية التعلمية، امام كل هذه العقوبات الزجرية بات المدرس يحابي التلاميذ ولا يقوم بدوره المنوط به وهو ما افسد التعليم وتردت وضعية التلميذ دراسيا بسبب تراجع المدرس خوفا من الوقوع في بعض الانزلاقات خصوصا مع بعض التلاميذ المشاغبين اليائسين من الدراسة وطلب العلم همهم صيد وتصيد اخطاء المدرس وتعنيفه ليظهروا كابطال امام نظرائهم التلاميذ والتلميذات.

  • علي
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:44

    كفاكم كذبا و تضليلا!!! شوهتم سمعة رجال ونساء التعليم حتى نتتجو جيلا جاهلا منعدم الاخلاق !!! لكي يتسنى لكم سرقة ثروات البلد!!! لكن المشكلة الكبرى عندما ينقلب ذلك الجيل الضائع على من وضع الخطة و تضيع البلاد!!! اللهم يارب احفظنا من ماهو قادم !!!

  • استاذ متقاعد
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:46

    اتمنى خالصا ان يستخلص التلاميذ الدروس والعبر من اباءهم واولياء امورهم واسرهم حيث كان الاحترام والتقدير تجاه المعلم والاستاذ سمة التلميذ المخلص لوطنه ودينه ولاساتذته الذين يبذلون مافي وسعهم لانجاحه ومساعدته للوصول الى مايصبو اليه رغم الاكراهات التي تجهلونها

  • حشمو شوية
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:49

    الجدير بالحماية في كل الملل والأعراف والقوانين هم الاطفال والقاصرون, أما الأستاذ, إذا لم يؤدي مهمته على أحسن وجه, فالواجب أن يطرد.

    مما تخاف أسرة التعليم؟؟! ولمذا تريد منع التصوير داخل الأقسام؟؟!

    حشمو شوية

  • عموزيزين
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:50

    حتى الشواذ لهم قيمة احسن من المعلمين و الأساتذة في هذه البلاد، عندما تختل القيم فإنتظر الساعة

  • عبدو
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:52

    مادام هناك أناس مثل الذي يمشي إلى جانبهم كما في الصورة فليس هناك من رقي للتعليم.اصحاب المناصب بل عباد المناصب….

  • sadaam
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:53

    كاي بان ليا تصوير مشي مشكل ماديرش ماتخافش

  • متقاعد
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:56

    يجب منع الهاتف داخل المؤسسات التربوية

  • adnane
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 22:58

    يعني دعونا نسلخ التلاميذ بكل حرية فالعصا من الجنة. لا يا سادتي لا تطبقوا ساديتكم علينا

  • ياسين
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:01

    أقسم بأغلظ الأيمان أنّ التعليم بالمغرب لن يقوم من مرقده مادام الأستاذ يعامل كموظف طفيلي من طرف الكلّ،ومادامت المدارس الخصوصية او التجارية في تصاعد ….

  • amine
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:06

    واش بغيتو الصراحة ممنوع تحط يديك على شي واحد قانونيا و اخلاقيا الا في حالة الدفاع عن النفس برزطك شي تلميذ عمر بيه تقرير و سيفطو للحارس العام و كن على يقين هذاك التلميذ غادي يجي يبوس ليك رجليك ملي يوصل للمجلس التاديبي عارفين كاين ضغط كبير على اسرة التعليم لكن هذا لا يعني انك تمارس العنف على تلميذ بكل غباء و تجيبها فراسك فحين بامكانك تردو للطريق و يطلب منك السماحة غي بورقة و ستيلو اما بالنسبة للهاتف اصلا ممنوع داخل الحصة رغم انه بين خلل كبير بالمنظومة التعليمية

  • مصطفى
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:07

    السلام على من إتبع الهدى
    صراحتا مبقا ميعجب
    لوقت غدا أو كتقلب
    لمعليم داخل ليها باش إكسب
    التلاميد عطينها لمعيار وسب
    لحلي كالسين في راس الدرب
    الدولة بنخدير باغا كلشي إتكلب
    أو كيسولو علاش التعليم رسب
    فين أيام كان التعليم في الأم والأب

  • استاذة
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:07

    كل الموظفين يخضعون لقانون الوظيفة العمومية منحيث الحقوق و الواجبات و من ضمن الحقوق "عدم اهانة موظف اثناء مزاولة عمله" ألا الاستاذ فهو يتعرض للاهانات و الاستفزاز بشكل مستمر من طرف تلامذته و احيانا كثيرة من طرف ذويهم ايضا دون ان يتخذ اي اجراء في حق الطرف المهين للاستاذ حسب نص القانون السالف الذكر!!!!!!!!! اكيد سيجيب المسؤولون ان التلاميد قاصرين و لا يمكن اتخاد اي اجراء قانوني ضدهم كالعادة، و هذا رد غير طبيعي طبعا في ظل هضم حق الاساتذة في مزاولة عملهم بكل احترام و كرامة كباقي الموظفين….نطالب الوزارة الوصية بحمايتنا و تطبيق القانون على التلاميذ المستفزين و المتورطين في اهانة اساتذتهم

  • Réaliste
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:08

    Interdiction des GSM dans les classes pourrait se faire si le ministère de l éducation opte pour des caméras dans les classes pour faire preuve dans le cas où un scandale se déclenche en classe a voir en présence des parents d élève. Même pour les professeurs il y a des pédophiles et la liste est longues.

  • mehdi
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:08

    لكي لا يصورون فضائح رجال تعليم لو كان رجال تعليم يقومون بدورهم في تتقيف جيل المستقبل لما احتلينا المرتبة 110 كل همهم هو جمع المال من الحصص الاضافية

  • Abdoul
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:22

    إلى المسؤول عن التعليم
    لمادا اصبحتم تمنعون الأساتذة من السفر خارج الوطن ان هده الحكومة تكرفست على رجل التعليم العطل محسوبة على رجل التعليم و لكن في نفس الوقت ممنوع عليه ان يسافر خارج الوطن .اصبح رجل التعليم يعيش داخل سجن
    حرام عليكم ان تعدبوا رجال التعليم بهده الإجراءات الانتقامية .
    أتمنى ان يشرح لنا السيد الوزير ما هو تبريره لهدا المنع

  • محمد
    الثلاثاء 8 يناير 2019 - 23:29

    للأسف الانتقائية وردت الفعل هو مايحكم القوانين ومساطرها في المغرب . الحرية في يد شعب جاهلة مهلكة وبه وجب الاعلام .

  • استاذة
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 00:20

    الى 32
    لم لا تنضم الى اسرة التعليم فهو الآن مفتوح امام الجميع بفضل قانون التعاقد ؤ و تورينا حنة يديك..تتكلم كانك على دراية بمشاكل التعليم و انك تعلم علم اليقين بأن الاستاذ هو سبب فشل المنظومة التعليمية و نحن نحملك هذا وزر هذا الإفك المبين الى يوم الذين .. حادكين غير فالفهامات الخاوية و فالسب والشتم في الاساتذة الذين علموكم و الآن تعضون يدهم بدل تقبيلها. نعوذ بالله من كل حاقد جاحد ناكر للجميل…أفاك أفاق يرمي الناس بالاثم دون دليل

  • kattani simo
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 00:24

    نعم يجب منع التصوير بالهواتف داخل الاقسام لاكن قبل ذالك يجب تركيب كاميرات داخل كل الاقسام لمراقبة سلوك التلميذ والاستاذ لتكون هي الحكم حتى لانظلم احد

  • محمد
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 03:06

    كاي بان ليا تصوير مشي مشكل ماديرش ماتخافش
    شكرا رقم 24

  • ح س
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 03:40

    القاعدة هي أن توجد كامرات داخل القسم للرجوع إليها عند الحاجة لضبط كل المشاغبين من التلاميذ وكذلك المتهاونين من الأساتذة أو المتسلطين على المهنة وليس العكس . حتى تقوم المدرسة بدورها المنوط بها باعتبارها حلقة اساسية في بناء القرد وتربيته وتعليمه ونماء البلاد .

  • كان تلميذ
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 04:22

    بغيتوا تشبعو ضرب في التلاميذ عقنا بكم ديروا الكاميرا في الأقسام.

  • Marocain
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 05:55

    جاء دور رجل التعليم لتعلق على بذلته كاميرا تسجل سلوكه وسلوك تلامذته اثناء حصص التدريس.هذا ما سيكشف مستقبلا من الظالم ومن المظلوم.سنصبح بعد حين كلنا نعلق الكاميرات لتهذبب سلوكنا.

  • مواطن2
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 05:57

    تقاعدت من التعليم منذ 15 سنة بعد عمل دام 40 تقريبا والحمد لله انني خرجت قبل ان اعيش ما يسمع عن التعليم..عملت بالادارة في وقت كان ارتداء الشورط ..والكاسكيت…واللباس المخل بالاخلاق يمنع منعا كليا…وكانت الاستجابة قائمة بدون رد اي فعل او احتجاج او تمرد…الا في حالات نادرة جدا….ما اسمعه حاليا يجعلني اتخيل تلك الايام السعيدة التي مر بها التعليم بصفة عامة لعقود طويلة…تعقدت الامور في الوقت الحاضر ومنحت حرية واسعة للتلاميذ..والكثير من الاباء يشجعون ابناءهم بطريقة مباشرة او غير مباشرة..حتى اقتناء هاتف ثمين للابن يعد تشجيعا له للقيام باعمال تخالف القانون. شخصيا لا ارى سببا واحدا يسمح للتلميذ باستعمال الهاتف داخل القسم..او حتى ادخاله معه..فالهاتف ربما يكون من اسباب ضعف التحصيل داخل القسم…وهو آفة من آفات العصر.

  • bour
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 06:05

    بالنسبة للذي يقول بكتابة تقرير فهذا إن وجدت إدارة حازمة أما في غالب الأحيان تجد نفسك في موضع بالكاد تتمنى أن تعرف ما الذي جرك إليه نظرا لسرعة الأحداث والضرر النفسي المتراكم والإحتراق الذاخلي عندك ووجود مفارقات من قبيل هناك من هو ضحية الشغب ويحب أن يدرس مما يجعلك تتدخل لرد الإعتبار للقسم …إحمد الله إن كنت تدرس في البوادي أو خارج المدن الكبرى فأنا رغم أن الكل والحمد لله يشهد لي بضبط القسم إلا أن شدة الحرص لدي على أن لاتنفلت من يدي زمام الأمور خلقت لي مرض السكري الله ياخد الحق في اللي وصلنا لهذا الوضع

  • المكلخ
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 06:27

    اقولها واتحمل مسؤوليتي كمدرس ان مايحدت هو اما ضعف منا او كترة ايجاد الاعدار للتلاميد او لانريد الدخول في مشاكل اما لتهاوننا او لان التلاميد ان قاموا برد فعل سيفضحون المستور .. فالقانون واضح كل من ضبط في حالة غش او عنده هاتف محمول او قام بسلوك غير لاىق او لايكتب دروسه او يخرب.. . يتم اخبار الادارة مع تقرير و خصم نقط من نقطة الانشطة بالفصل ونقط السلوك بالادارة مع احالته على المجلس التاديبي وعندها سترون النتيجة…..تم هناك شيء اخر وهو مرور التلاميد امام الاداريين اما حاملين الهاتف او واضعين السماعات بالادن… وكل مؤسسة تتوفر على جهاز لرصد الهاتف لمادا لايتم استعماله بشكل مفاجئ داخل الاقسام….اعرف ان تعليقي لن يعجب الكترين ولكنه الواقع….جيل الاستعطاف و اساتدة كترة الهدرة

  • chaky
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 07:55

    في المانيا …منع ضرب التلاميذ موجود في الدستور ويعتبر إجراما كبير، للاسف درست في المغرب حتى سنوات الاعدادي ..ممكن وصف عدد كبير من المعلمين في المغرب بالجزارين ..ضرب مبرح إهانات عقد نفسية .
    التصوير في رائي ممنوع ولكن ليس في حالات مخالفة القوانين.وممكن استعماله أمام المحاكم كدليل اتبات..

  • ثريا
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 08:19

    عوض أن تحاسب الفتاتين على استفزاز الأستاذ، تحاملتم عليه و نعتوه باسوء الالفاظ، ضعوا انفسكم في مكانه، اولادكم لم تعودوا قادرين على تربيتهم.
    فيجب على الدولة أن تعطي تقاعد للاساتذة 55 سنة. لأن جيمع الامراض الجسدية و النفسية يصابوا بها رجال التعليم.
    فمزيد من الصبر لكل موظف في التربية و التعليم ، و حسبي الله و نعم الوكيل.

  • Samir
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 08:46

    من أرادوا تحطيم المدرسة والاستاذ حطموا المجتمع والدولة

  • أستاذ
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 09:44

    أمام هذا الوضع المتردي للمنظومة التعليمية انقسم الآساتذة قسمين قسم طأطأ رأسه للعاصفة واستسلم للتلميذ عن طريق محاباته وتوزيع النقط بشكل مبالغ فيه لدرجة أنه بلغني أن بعض الأساتذة يعطون الفروض التي من المفرض أنها تنجز داخل القسم للتلاميذ لينجزوها في المنازل حتى يكونوا منطقيين مع أنفسهم وتكون النقطة مرتبطة بالورقة فلا أحد يتابعهم وهكذا يخطبون ود التلاميذ فمثل هؤلاء هم خيرة الأساتذة في نظر التلاميذ.
    ونوع آخر يؤمن بالمبادئ ولا يعطي النقطة إلا للذي يستحقها فهؤلاء مغضوب عليهم من قبل التلاميذ يتعرضون للشغب والمشاكل المتنوعة مثل استدراجهم للغضب ثم يتم تصويرهم وللآسف هذا النوع هو القليل، وهو من ترون صوره وفديوهاته على صفحات الفيسبوك .
    إن بعض الأستذة ضبط ما يفوق عشر حالات استعمال للمحمول داخل القسم في الدورة الأولى فقط، وسلمه للإدارة ولكن لم يتعرض التلاميذ للعقاب ليكونوا عبرة لغيرهم .
    المطلوب من وزير التربية الوطنية المحترم: سن قانون واضح كالتعرض للفصل لكل تلميذ ضبط وهو يستعمل محموله داخل الفصل.

  • Bni zrantel
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 09:56

    ما يطالبون به هاولاء الاغلبية من الاساتدة هو التستر عليهم وليس حماية…فشل التعليم في المغرب سببه اولا واخيرا هاولاء ما يسمى بالاساتدة

  • مواطن
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 10:04

    لماذا يعتبر الأساتذة أنفسهم ضحايا لسيناريوهات حسب قولهم مبيتة و منسوجة باحكام من طرف التلاميذ، هل ينتمي التلاميذ فعلا لمنظمات مافيوزية هدفها الاطاحة و تشويه أسرة التعليم في بلدنا العزيز، ان كان الأساتذة يناشدون الوزير لحمايتهم من التلاميذ الأشرار حسب قولهم، فمن سيحمي هؤلاء التلاميذ من الأساتذة الأشرار فعلا و الذين يبقى هدفهم الأسمى هو عرقلة المسار الدراسي للتلاميذ بشكل عام بدل التوجيه و التربية، المطالبة بمنع التصوير داخل الأقسام هو اعتراف صريح من الأساتذة بالخروقات التي يقومون بها. و أرجو من السادة الأساتذة الكرام أن لا ينسو بأننا كنا في يوم من الأيام تلاميذا في أقسامهم و قد شهدنا تلك الخروقات بل و عشناها لحظة بلحظة.

  • prof
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 10:23

    eduquez vos enfants d abord avant de critiquer les profs qui font l impossible pour transmettre le savoir a vos enfants .en classe je dis toujours a mes eleves qu ils sont l image de leurs parents .au cas ou il yaurait un desequilibre en famille un pere ou une mere qui ne se soucie guere de ses enfants cela aurait sûrement des consequences facheuses sur le comportement des eleves.on a trouve dans les cartables des eleves toutes sortes de drogue.des bouteilles de vin .des armes blanches.les parents sont ils aveugle jusqu a ce point.c est malheureusement du je l en foutisme de la part des parents.durant tout ce semestre personne n est venu s interroger sur son fils ……..comment vous expliquez cela ?ne faites pas des profs des boucs emissaires eduquez vos enfants d abord puis jugez nous apres

  • Paris
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 10:36

    يا أخي من اراد العلم مرحبا به في القسم ومن لايريد ان يدرس لا ننزل لمستواه
    بمجرد ان يتعرض الاستاد للعنف يخرج من الفصل.
    ويخبر المسؤولين الاداريين . ويدهب الى الطبيب لاستصدار شهادة طبية ويجلس مدة العجز وتطبق المسطزة القانونية .
    لا للعنف و العنف المضاد

  • بخصوص الهاتف
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 10:48

    أنااستاذ فيزياء بالثانوي التأهيلي، ضبطت مرات متكررة تلاميد كسالى يتفرجون على فيديوهات لمباريات رياضية و العاب اثناء الحصة و كنت أصادرالهواتف و اقدمها للمدير برفقة تقارير في الموضوع. لكن في كل مرة يعتذرون من المدير و يعدونه بعدم تكرار الفعل فيرد اليهم الهواتف. لكن في غياب اتخاذ اي اجراء رادع فانهم يعودون لنفس الفعل حتى اني لم اعد اتدخل و اصادر اي هاتف

  • محمد
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 11:32

    غريب أمر أساتذة اليوم يشتكون للشرطة من تصرفات وسلوكات تلامذتهم، في الوقت الذي كان على الشرطة التشكي من سلوكات التلاميذ للاساتذة،ويشتكون اليوم لامزازي من هواتف التلاميذ، في الوقت الذي كان على امزازي التشكي للاساتذة من حمل التلاميذ للهواتف داخل المؤسسات.هناك قانون داخلي لكل مؤسسة يكفي تفعيله.

  • Abdou
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 11:38

    يجب تعميم الكاميرات في الاقسام من الروض حتى للدكتوراة وكدلك في المكاتب الادارية لكل الادارات والمستشفيات وديك الساعة شوف المغرب غيولي اتقدم حسن من الجابون

  • مصطفى ملو
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 12:02

    حتى يعاقبو الأستاذ عاد إرجعو للتلميذ المصور
    ههههههههههههه
    على دولة !!!

  • مواطن حر.
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 12:05

    الاستاذ يعيش في جحيم اٍسمه المغرب……معاناة بالجملة … وتحقير وتبخيس للأستاذ والاستاذات من كل المواقع ….والحصيلة أصبح الاستاذ في مواجهة المجتمع والدولة ……….والسبب في ذلك معروف …..هناك أجهزة عميقة تكن العداء لللاستاذ لما له من أدوار طلائعية في التغيير ,,,,,فتم تفقيره وتعنيفه ماديا معنويا ………

  • hamid
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 13:00

    بغاو إتمنع الهاتف باش إديرو مابغاو ف ولاد الشعب
    شفتو أحسن أساتذة قراونا أو ستافدنا منهم هوما اللي كانو كستلعملو العصى غير للترغيب ماشي لترهيب
    كانت عندنا إدارة السجون ماشي مدرسة الله إحفظ

  • رشيد
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 13:55

    بصراحة لولا هذه الهواتف لما تم كشف الكثير من المرضى النفسانيين سواء من الأساتذة أو من التلاميذ .

    أما التصوير لمجرد التصوير أو التشهير دون سبب معقول فهو الذي يجب أن يعاقب صاحبه.

  • رياض
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 14:03

    الله يحسن العون في هذا الزمان المنسوخ لي تكلم معه يصور ك أو يسجلك وارسل إلى الفايسبوك أو الواتساب لذا وجب إخراج قانون رادع لكل من تسول له نفسه التصوير بدون سبب أو من أجل الابتزاز أو الشهرة أو لتفريغ لعقد نفسية وما اكثرهم في هذا الزمان وشكرا هسبريس

  • م م ط
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 14:14

    يقول المثل "اللي فيه الفز كيقفز "
    لماذا يتضايق بعض الأساتذة من تصويرهم. هل يخشون فضح زلاتهم.
    في رايي الحل هو القيام بعملهم كما يحب وسينقلب
    اللوم تلقائيا على مصورهم. بل سيكون الفيلم في لصالحهم
    اما ان نطلب معاقبة المصور الذي فضح تصرفا غير لائق فهذا شخصيا لا أتفق معه.

  • ح س
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 15:12

    بعض التسجيلات التي نقلتها وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام تظهر بأن هناك بعض الأساتذة يفتقدون الى الطرق البيداغوجية الضرورية في نقل التعلمات إلى التلاميذ او التربوية لزرع فيهم روح المواطنة والقيم النبيلة وحب طلب العلم .
    التلميذ يرسل إلى المدرسة منذ نعومة أظافره صفحة بيضاء لا يحمل بين احشائه الا التربية التي تلقاها من أسرته ومحيطه القريب ، والتي هي ذات مستويات محدودة رغم كونها متباينة حسب الظروف الاجتماعية والاقتصادية والثقافية السائدة في كل بيت ، يبقى على المدرسة كمجال متخصص في صقل هذه التربية وتقويمها وتوجيها وكذلك في تلقين مختلف المعارف إلى التلاميذ لأن المطلوب فيها أن تتوفر على الوسائل والكفاء ات اللازمة لذلك.
    قد يتعجب المرء من بعض الاساتذة الذين يسخرون من ضعف مستوى تلاميذتهم اولئك الذين هم في الواقع منتوجهم الطبيعي لمنظمومتهم ، بدل العمل على تطوير ذلك المنتوج لتدارك نقط الضعف وتثمين نقط القوة فيه وليس العكس ، لأن الصانع الذي يسخر من منتوجه هو انسان فاشل ، لا يمكن أن ينتج إلى الفشل بل يبقى خطرا ادهى كونه يجهل خطورة جهله على مآل ومستقبل المنظومة ككل.
    الرحمة لمن علمني.

  • Abdou
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 16:09

    المراهقون اليوم يواجهون اخطار كبيرة مقارنة مع الاجيال السابقة وخاصة امام الانتشار المهول للوساءط المعلوماتية وانتشار المخدرات. وبالتالي فالاساتدة هم في امام هؤلاء المراهقين الدين يتسمون باضطراب كبير في السلوك وعدم القدرة على التعلم

  • إنما الأمم الأخلاق مابقيت
    الأربعاء 9 يناير 2019 - 23:03

    المرجو منا نحن الآباء تلقين أبناءنا التربية الأخلاقية والاحترام للآخر خاصة الأساتذة لأنهم في مقام والديهم وهم يمنحونهم خلاصة تجربتهم المهنية والتربوية فالقسم الذي يسوده الاحترام والانضباط من التلاميذ وتشوقهم وحبهم للعلم الذي يبتغونه يشجع الأستاذ على الإبداع والتفنن في إيصال المعلومة. وبالعكس إذا كان جل التلاميذ بدون أدنى تربية واحترام والرغبة في التعلم اصلا بل يعتبر المدرسة مرتعا للشغب فهاذا يستفز الآباء قبل الأساتذة

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 8

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 4

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 10

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 9

علاقة اليقين بالرزق

صوت وصورة
ارتفاع ثمن الطماطم
الأحد 18 أبريل 2021 - 16:19 15

ارتفاع ثمن الطماطم