أسرة الشلّي تنتظر جلاء الغموض عن وفاة ابنتها بعد عمليّة جراحيّة

أسرة الشلّي تنتظر جلاء الغموض عن وفاة ابنتها بعد عمليّة جراحيّة
الخميس 12 يوليوز 2012 - 23:10

توفيت جميلة الشلي، وهي التي كانت قيد حياتها أستاذة ذات الأربعين ربيعا، بمصحة خاصة وسط القصر الكبير كانت قد ولجتها، ثالث أيّام يوليوز الجاري، لإجراء عملية جراحية على ورم بارز متواجد ببطنها.

وكانت أسرة المتوفاة قد أشعرت بأنّ الجرّاح المجري للعمليّة لن يصل من الرباط إلاّ بعد الزوال، قبل مفاجأتها بإجراء مالك المصحّة للعملية التي دامت ساعتين وعشرين دقيقة.. وبعدها غادرت جميلة غرفة التدخلات الجراحية بألم حاد فارقت بعده الحياة.

ذات الأسرة تسلمت تقريرا طبيّا من المصحة ثمّ توجهت للمستشفى العمومي قصد المطالبة بإجراء تشريح للجثمان بغية الوقوف على أسباب الوفاة، لكنها تراجعت عن ذلك بعد أن واجهها هناك الممرض الذي أشرف على تخدير جميلة الشلّي وهو يقوم بمهامّه كحارس عام بذات المرفق الصحي العمومي.

ياسين الشلي، أخ جميلة، وجه طلبا للنيابة العامّة بابتدائيّة القصر الكبير من أجل الأمر بتشريح الجثّة بمشفى آخر غير المتوفر بالمدينة.. مفيدا بـ “وجود خطأ طبّي نال من أخته وتسبّب في وفاتها”، ومسترسلا ضمن الوثيقة الموجّهة للقضاء الواقف أن “إفراطا في التخدير أدّى إلى التسبب في اختناق جميلة”.

شكاية ثانيّة وجّهها ياسين إلى النيابة العامّة، باستئنافيّة طنجة هذه المرّة، معبّرا ضمنها عن “التخوف من تورط مسؤولين طبّيين محلّيين مع صاحب المصحّة التي فارقت بها جميلة الحياة”.. موردا ضمن طيّات الوثيقة التي تتوفر عليها هسبريس أنّه “شقيق وزير سابق”.

ووفقا لآخر تداعيّات الملفّ، حسب أسرة الضحيّة، فإنّ تشريح الجثمان بمشفى وسط الدّار البيضاء “لم يفض للوقوف على نتائج دقيقة.. وذكر أنّ استئصالا للمثانة البوليّة قد طال الجثمان”، وزادت الأسرة أنّ قضيّة جميلة الشلّي “لا زالت محتاجة للكثير من التوضيح احتراما للأرواح البشريّة وتكريسا لعدم إفلات أيّ كان من العقاب عن أي فعل غير قانونيّ يقوم به”.

‫تعليقات الزوار

20
  • ملالي
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 02:01

    انا لله وانا اليه راجعون..اللهم ارزق ذوي الفقيدة الصبر والسلوان..
    اللهم ان هذا لمنكر اصبح المواطن المغربي مهان في الحياة والممات

  • مغربي من المغرب
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 02:02

    لا حول ولا قوة الا بالله اللهم ان هذا منكر، ضاهرة الخطأ الطبي في بلادنا اضحت ضاهرة خطير جدا وهي في تصاعد مخيف ، سببه الاساسي المستوى الذي اصبحت عليه كليات الطب في بلادنا التي اضحت تخرج لنا مجرمين في ثوب اطباء، يجب على وزير الصحة ان يجد استراتيجية جديدة وناجعة من اجل اعادة هيكلة قطاع الصحة من تحديث الكليات والمستشفيات وتجهيزها باللوازم التقنية والبشرية الكفِؤ وليس مثل هؤلاء المجرمين في ثوب اطباء هذا بالاضافة الى سن قوانين رادعة لكل من سولت له نفسه التلاعب بارواح المواطنين في بلد اوروربي عندما يحدث خطأ طبي يتم استدعاء الوزير المكلف بالقطاع ثم يضغطون عليه من اجل تقديم استقالته

  • كاتب التعليق
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 03:25

    والله لم أفهم مضمون هذا المقال الا بشق الأنفس ..ركاكة أسلوب لا نظير لها. وأخيرا نسأل الله ان يتقبل الفقيده ويرحمها برحمته الواسعه. وينتقم من كل مستهتر بالأرواح البشريه.

  • mohammed bellhaj
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 09:45

    إنّا لله وإنّا إليه راجعون ٠تعازينا لأسرة الفقيدة٠ العديد من الأرواح تزهق داخل بعض المصحات الخاصة ببلادنا ،والشكاوى ترفع ولا أحد يسمع ،فقط لأن أصحاب هذه المصحات أناس ذوي نفوذ مالي كبير٠حسابات بنكية،أرقام خيالية ،وإمبراطوريات مالية ملطخة بدماء الضحايا٠ولكن الأمور بدأت تتغير والحمد لله،فهذا الوطن الحبيب قرر محاسبة الكل ولن يفلت بجرمه مجرم٠فقط يجب على كل من ظُلم أو ٱقتُرِفت في حقه أي تجاوزات ،أن يرفع مظلمته إلى الجهات المسؤولة،فنحن في دولة الحق ،والقانون فوق الكل٠

  • monagadir
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 10:04

    ر حمها الله وغفر لنا جميعا والهم اهلها الصبر والسلوان الله اخلي لكل واحد صحتو حتى لا يضطر احد ان يذهب لاالى مستشفيات القطاع العام ولا الخاص مسكينة جتثها يشرحونها وينقلونها من مكان الى اخر الله ارحمها

  • مغربية
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 10:25

    الله يرحمهما و يحسن اليها، حينما يسمع الانسان هده الشياء يفضل حتى و هو مريض الا يدهب للدكتور ف مرة يموت بسلام ف دارهم حسن من هاد شغل الجزارة
    لا ادري ما السبب ف هاد الحوادث لي كثرات واش هي قلة الخبرة ديال الاطباء و لا تعمد الاهمال و عدم التركيز اثناء عملهم او قلة التجهيزات او التطاول على اشياء ليست من اختصاصهم
    الحاصول هادشي مؤسف جدا جدا، و الحل هو الوقاية و الحفاظ على الصحة لان مكاين علامن تعول غير على سيدي ربي

  • حنان
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 11:42

    عن أبي زيد اسامة بن زيد حارثة مولى رسول الله صلي الله عليه وسلم وحبه وابن حبه، رضي الله عنهما ، قال: أرسلت بنت النبي صلي الله عليه وسلم : إن ابني قد احتضر فاشهدنا، فأرسل يقري السلام ويقول: (( إن الله ما أخذ وله ما أعطي، وكل شيء عنده بأجل مسمي فلتصبر ولتحتسب)) فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتيها فقام ومعه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب، وزيد بن ثابت، ورجال رضي الله عنهم، فرفع إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم الصبي فأقعده في حجره ونفسه تقعقع، ففاضت عيناهن فقال سعد: يا رسول الله ما هذا؟ فقال: (( هذه رحمة جعلها الله تعالي في قلوب عباده)) وفي رواية: في قلوب من شاء من عباده، وإنما يرحم الله من عباده الرحماء))

  • samira de casa
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:13

    ان لله و انا اليه راجعون الله يرحمها نسال لها التبات وارزق ذويها الصبر

  • yassini
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:26

    وتستمر الحوادث الاليمة حتى في المصحات …
    ومن هدا المنبر نطلب الهداية لكل ممرض او طبيب. لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .وانا بدوري كانت زوجتي ضحية الاهمال داخل مستشفى عمومي فقدت خلاله صبيا (الله يرزقني الصبر ويعوضني) تصورو ادخلت المراة الحامل الى المستشفى يوم السبت حوالي الساعة 16h زوالا وبقيت على طول الليل ولا من يساعدها باستتناء ممتمرنة طلبت منها الانتظار مع انها تجاوزت وقت الوضع وبقيت الى اليوم الموالي ثم ارسلوها الى المستشفى الاقليمي وهناك وقع ماوقع وبقيت التهم مابين موظفي المركزين …عن من المسؤول عن وفاة الصبي .رغم ان الصبي مكتمل وليس به اي نقص شفته في مستودع الاموات وترحمت عليه وتركت الامر بيد الله ..هدا اضافة الى سيدة اخرى من العائلة وقع لها خطا طبي بنفس المستشفى الاقليمي مازالت تعاني من اثاره رغم انها صرفت اكثر من 35000.00 لاجراء عملية حراحية اخرى بعد العملية القيصرية للولادة ..والله المستعان

  • سارة
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:36

    الله يعطيكم الصبر هذه هي المصحات المغربية هذفها فقط المال لاغير لي بغا يموت يموت ليس لديهم اهمية في ارواح الناس

  • شاكر
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 13:22

    الى صاحب الرد رقم 3
    معالم الموضوع واضحة ومفهومة ولا ركاكة في الاسلوب ..ربما تعاني نمن ركاكة في الفهم
    رحم الله الفقيد …واقتص من الجاني

  • الرحمة يا الله
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 15:22

    الله يرزقكم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون واحتسبوها عند الله ويارب اصلح قلوب المسؤولين في كل المجالات وجنبهم حمل اوزار الناس استهتارا او طمعا.

  • R&D-US
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:04

    مرة اخرى عزاؤنا لاهل الفقيدة و ان يتقبل الفقيده ويرحمها برحمته الواسعه. و عزائي الاكبر لمغاربة في قطاع الصحة.
    ياترى على من الدور القادم؟

  • haidi
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:33

    La mort d'un patient n'est jamais causée par un medecin, ça peut l'être pour des cas très rare. Les medecins sont bien formés et compétant au Maroc , ils sont là pour aider et soigner. Leur rôle humanitaire est plus qu'un gain pain.Je dirai même que n'importe qui si il trouve quelqu'un entrain de souffrir va absolument l'aider.le cas des medecins , si un patient souffre je suis absolument sûre qu'il fera tous les efforts pour qu'il vit. Je ne suis ni medecin ,i infermier , mais jene les défends pas .mais je dis des réalités humanitaires logiques.

  • ابو رضا
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 18:25

    هدا حال مصحتنا الخاصة والمستشفيات العمومية خلص وموت (اداء وموت)
    فعلا لكل نفس اجلها ولكن يبقى دائما السبب قائما
    فالمصحات والاطباء واعوانهم يفكرون فى المادة قبل المريض
    فغلبية المصحات ليس فيها اناس اكفاء فى جميع المدن الا الرباط فيها دكاترة اكفاء جلهم ليسوا ماديين بقدر انهم اكفاء فى مهنتهم
    ولهدا يجب على وزارة الصحة ان تطبق قانون باغلاق المصحات الدين تقع فيهم الوفيات اكثر من 5 حالة وفاة فى السنة وان يعاقب كل جراح او منعش(مخدر) على كل خطا ادى الى العاهة او الوفاة لان الطب لا يعرف الخطا اما ان يشخص ويتحمل المسؤولية واما ان ينصح المريض بجهة معينة او يتركه يعانى مع مرضه بدون ان يقتله
    اما اطباء القطاع العام فهم اطباء يتدربون فى اجساد المواطنين ولا يهتمون بتاتا بصحة المواطن رغم ان المستشفى ملك الشعب والطبيب يتقاضى اجرته من مال الشعب
    شخصيا لا اسميها خطا طبى وانما هى عدم الكفاءة والاهتمام
    حتى وان طلبت اسرة الضحية تشريحا او تعويضا او حكم على الطبيب بالسجن
    هل هدا سيعيد المتوفية الى قيد الحياة
    لا يسعنى الا ان اسال جل جلاله ان يتغمد الفقيدة برحمته واقدم احر التعازى الى عائلتها وان لله واليه ر

  • lمجمد
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 22:50

    لقد سبق لي أن تعرفت على صاحب المصحة إثر إصابة ابني بأزمة ربو حادة
    أدخلت ابني إلى المصحة عند الساعة الواحدة ليلا وفوجئت بتعامل هدا الطبيب للمريض أقل ما يمكن وصفه بأنه تعامل تحت الحضيض كانه يتعامل مع الحيوانات كان يمسك الولد بقوة ليركب له أنبوب الأكسجين وعندما قلنا له ارفق بالولد زاد غيضه ولم يرق له دلك واضطررنا إلى حمله إلى المنزل وهو في حالة حرجة.

    إن مثل هدا الشخص شقيق أحد وزراء التربية الوطنية السابقين لا ولن يتورع في الاستهانة بالمرضى. وعلى الدولة أن تسحب منه ترخيص ممارسة الطب الشريفة. وبدل أن يكون طبيبا عليه بالتوجه للعمل في المجزرة أي الكرنة ليجد نفسه وهوايته هناك.

  • مغبون
    السبت 14 يوليوز 2012 - 00:54

    عجبا لقطاع الصحة ببلادنا فهو الفناء بعينه ، التاس تتعب وتشقى في جمع مبلغ المصحات بغية استرجاع الصحة فاذا بها قلة صحة او هلاك ، الصحة ببلادنا تجارة وليست مهنة تنقذ ارواح الناس بل تزهقها ، اللهم ارحمنا من الزنادقة في هذا البلد لانه صاحب المصحة لو حصلت له وعطة صحية لشد الرحال الى اوربا او امريكا قصد العلاج وذلك بتكاليف باهضة امتصها من دماء الفقراء منا
    اللهم الطف بنا

  • maghribi
    السبت 14 يوليوز 2012 - 01:24

    الاخطاء الطبية هل من يحاسبها ? هي اكثر من حوادث الطرق .

  • بنت عمك
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 16:00

    دمع القلب قبل العين لوفاتك بنت عمي لكن هذا حالنا في بلادنا لسنا بشر بل نحن ذباب يستبيحون اصطياده وقتله اطباء لكنهم ليسو بملائكة الرحمة بل شياطين يختبيئون داخل معطف أبيض .. أصبحنا ان اردنا العلاج ان نحمل الاكفان مع حوائجنا لو قصدنا الطبيب الا من رحم الله منهم

    نتيجة التشريح معروفه و مصير الدكتور اخو الوزير معروف ويبقى لنا نحن الضعفاء سجاده صلاه و دعاء لك اثاء النهار و اطراف الليل ان يرحمك ويغفر لك والدعاء عليهم بنفس الوقت ان ينتقم منهم ولن نحزن لاننا صابرون متشبتون بحبل الله وليحزنو هم يوم لا ينفع معهم حزن ولا ندم رحمك الله يا حبيبتي

  • المهاجر
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:05

    رحم الله الفقيدة ، إنا لله و إنا إليه راجعون
    السادة والسيدات المواطنون سكان القصر الكبير هذه الفاجعة التي أذهلت العديد من المواطنين ليست من نسج الخيال، فهي واقع وبدوري لا اعرف المرحومة ولا ذويها لكن قد عرفت من تسبب في هذا الخطا الطبي
    اروي قصتي الخاصة مع نفس المصحة حيث انني مهاجرا خارج المغرب وحين حملت زوجتي وبلغت شهرها الخامس فقد ارسلتها لمتابعة حملها حتى الوضع، خلال شهرها السابع قد التحقت بالمغرب ورافقتها للمصحة المشؤومة للطبيب المالك، وكان الموسم حار جدا عند وصولنا للمصحة فقط للمتابعة قال لنا الضغط مرتفع سوف ننزل الجنين حفاظا على حياة الام لكن لم اقبل هذا فقلت انتظر قليلا ونرى كيف يصير الضغط، فاستقرت حالتها وغادرنا بسلام لكن ظروفي بالعمل خارج الوطن حتمت علي ترك زوجتي للولادة بمصحة الطبيب المالك وقد أبدى اهتمامه في حضوري لكن كان موقفا مغشوشا إذ بعد العملية القيسرية زوجتي لا تستطيع الوقوف لمدة شهرين لأن من أجرى العملية هو نفسه، ونجت بعد معاناة شديدة وسبب لها مشكلا صحيا، حين الحمل التالي وجدنا أن العملية التي اجريت لها لدى مصحة شقيق الوزير السابق غير سليمة وبها عيوب ينبغي تصحيحها.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 15

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية