أسواق الدار البيضاء تضج بالزبناء لاقتناء مستلزمات وسلع شهر رمضان

أسواق الدار البيضاء تضج بالزبناء لاقتناء مستلزمات وسلع شهر رمضان
صورة: و.م.ع
الخميس 25 مارس 2021 - 02:45

تشهد الأسواق التجارية الكبرى على مستوى العاصمة الاقتصادية إقبالا كثيفا من طرف البيضاويين، وذلك تزامنا مع قرب شهر الصيام الذي لم تعد تفصل عنه سوى أيام قليلة.

وتوافد على هذه الأسواق، لاسيما السوق الشهير “درب عمر”، العديد من المواطنين، حيث بدت الحركة التجارية منتعشة بشكل ملحوظ على خلاف الأيام الماضية.

وباتت محالّ بيع مستلزمات الحلويات التي تعمل ربات البيوت على تحضيرها ضمن وجبات رمضان تعرف إقبالا من طرف البيضاويات الراغبات في الاستعداد المبكر لشهر الصيام.

وأكد عدد من الباعة الذين تحدثوا لجريدة هسبريس الإلكترونية أن الإقبال هذه الأيام عرف تزايدا ملحوظا، ذلك أن البيضاويين، وخصوصا النساء، باتوا يسابقون الزمن للاستعداد لشهر رمضان.

وأوضح التاجر حسن، ضمن تصريح للجريدة، أن السوق التجاري بدأ ينتعش مع اقتراب رمضان، موردا: “كما تلاحظون فالإقبال ولله الحمد أفضل من السابق، ونتمنى أن يستمر على ما هو عليه”.

وشدد المتحدث نفسه على أن “العرض متوفر، فكل المستلزمات والسلع التي يطلبها المواطن متوفرة حاليا”، مردفا: “كلنا أمل أن يرتفع الإقبال، وأن تعود الحركة التجارية إلى سابق عهدها، لأننا تضررنا بشكل كبير طوال فترة الجائحة”.

من جهته، أكد بائع للفواكه الجافة أن الرواج في سوق درب عمر بدأ يعود تدريجيا إلى ما كان عليه قبل أزمة كورونا، معربا عن أمله في انفراج الجائحة لتجاوز الإكراهات التي نجمت عنها.

ولفت البائع عمر إلى أن شهر رمضان يعرف إقبالا من لدن المواطنين على مختلف الأسواق، بما فيها “درب عمر”، مؤكدا أن من شأن ذلك أن يخفف من معاناة التجار.

وتشهد محال هذا السوق بقلب المدينة، كما عاينت ذلك الجريدة اليوم الأربعاء، توافد النساء بشكل ملحوظ من أجل اقتناء مستلزمات الحلويات وغيرها، في وقت توجد وفرة في السلع المعروضة.

ويعرب البيضاويون عن أملهم، من خلال تصريحات متطابقة، ألا يقدم الباعة في هذه الأسواق على الزيادة في الأسعار بالمقارنة مع ما هو معمول به في الأيام التي تسبق شهر رمضان.

وكانت وزارة الداخلية أصدرت بلاغا عقب اجتماع عقده عبد الوافي لفتيت مع الولاة والعمال، أمس الثلاثاء، أكدت من خلاله أن “وضعية التموين الراهنة والمرتقبة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة تتميز بعرض وافر ومتنوع يلبي حاجيات المواطنين بكافة عمالات وأقاليم المملكة من مختلف المواد والمنتجات الأساسية، سواء منها المحلية أو المستوردة، لاسيما تلك التي يكثر عليها الطلب بمناسبة شهر رمضان؛ وذلك بفضل الإعداد الجيد والمجهود الذي يقوم به المنتجون والموردون والموزعون والتجار والإجراءات المواكبة التي اعتمدتها السلطات العمومية بهذا الخصوص”.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن أسعار المواد الأساسية تعرف في غالبيتها استقرارا وتبقى في مستوياتها الاعتيادية، مع تسجيل بعض التغيرات النسبية في أسعار بعض المواد مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية؛ من قبيل الانخفاض النسبي المسجل في أسعار الخضر واللحوم الحمراء والقطاني والفواكه الجافة، والارتفاع النسبي المسجل في أثمان الزيوت الغذائية واللحوم البيضاء والبيض.

الأسواق التجارية الحلويات العاصمة الاقتصادية رمضان

‫تعليقات الزوار

8
  • ان كنت ناسي افكرك
    الخميس 25 مارس 2021 - 04:09

    لست اعرف هل المسلمين يصومون رمضان,شهر الامتناع عن الاكل لمدة 14 ساعة على الاقل,والذي يجب ان تقل فيه النفقات و يقل وزنهم و تتحسن صحتهم,ام شهر الاكل حيث ياكلون فيه بين المغرب و السحور,ضعفا مايكلونه في الايام العادية,و يتهافتون على الماكولات و الحلويات والعصائر,كانهم ينتقمون من انفسهم على الساعات التي اجبرتهم فيها على الامتناع عن الكلام.والمثير للسخرية في هذا الشهر,ان ثمن معظم السلع,ترتفع,التي من المفروض ان يقل عليها الطلب,وثم هم يشتكون من هذا الارتفاع ونذرة بعض السلع,ويلومون الدولة على تقصيرها,
    فان كان من مقصر و ملوم و مدان,فهو انتم بجشعكم و تهافتكم و جوعكم,وتحويلكم لشهر العبادة و التوبة,الى شهر الموائد و السهر و اللعب,فكل ما يحصل لكم تستحقونه واكثر,

  • جلال
    الخميس 25 مارس 2021 - 04:13

    سلوكيات الشعب المغربي هي التي تؤدي الى الزيادة الاسعار واحتكار المواد الاستهلاكية متل اللوبيات والتجار منعدمي الضمير اللهفة رمضان طريق السريع يؤدي الزيادة الاسعار لماذا يتسابق المغاربة الى الاسواق في ايام اولى في رمضان رغم كل المواد متوفرة طيلة الشهر رمضان العرض اكثر من الطلب التهافث على الشراء كل المواطن يشتري الكميات اكثر مما يحتاجها تكفي شهور طويلة ليس الشهر واحد لو بيديه الامر كان اشترى كل المواد في السوق هل الشهر رمضان هو الشهر الصوم والصلاة والقراءن ام شهر الاكل والمسلسلات الرسول الله كان يفطر بالحليب الناقة والتمر فقط او يستبدله بالعسل معظم المغاربة يزداد وزنهم يصابون بي الامراض السمنة والسكري كل رمضان انا شخصيا اخشى من رمضان كل ياتي ياتي يزداد وزني بسبب كمية الاكل التي ناكلها كل يوم

  • محمد
    الخميس 25 مارس 2021 - 05:01

    اعباد الله هذا شهر الصيام والعبادة والغفران، ماشي شهر الأكل والشهيوات،وعام وانتم تاكلون، خليو هذا الشهر للعبادة ،صراحة بعدنا على ديننا بزاف ،والله يهدي ماخلق

  • مواطن من الدارالبيضاء
    الخميس 25 مارس 2021 - 06:41

    درب عمر كان سوقا للبيع بالجملة. فصار سوقا ينافس مول الحانوت في البيع بالتقسيط. كما أن هناك بعض الزبناء يخسر 50 درهم مصاريف النقل لكي يقتني 150 درهم من السلع. فلماذا لا يختصر الطريق ويشجع جاره مول الحانوت الذي لا بفتكره إلا عند الكريدي؟؟؟

  • انقاذ الاقتصاد واجب وطني
    الخميس 25 مارس 2021 - 07:56

    اشتروا من عند مول الحانوت، الذي نفعكم وقت السنوات العجاف،
    اشتروا من مرجان لانه مغربي
    و اشتروا فقط السلع المغربية،وسلع الدول المسلمة

    الى المسلمين جميعا :اياكم واهمال الزكاة، هي واجبة وحق من حقوق الفقراء اياكم وتضييعها، تزكوا عن المستعففين الذين لا يرضون مد ايديهم،
    ان بعتم عقارا وظلت النقطة راكدة لمدة سنة تزكوا
    ان كانت لكم ارضا فلاحية تزكوا ان كنتم مسلمين

  • marocain libre
    الخميس 25 مارس 2021 - 09:18

    اللهم بلغنا شوال اما رمضان فبالرغم من اني لا اصومه الا انني أعدّه بالساعات والايام ناظرا خروجه لتدخل الى قلبي الفرحة والسعادة.

  • mhamd
    الخميس 25 مارس 2021 - 09:59

    لاحول ولاقوة الابالله العلى العظيم شهر رمضان شهر الصيام والقيام شهر رمضان شهر التوبة والعبادة شهر التصالح مع الاحباب والجيران شهر صلة الارحام مع الكل شهر الغفران والرحمة شهر القران وليس شهر الاسراف والتكليف وليس شهر السلف من الامانة والابناك وليس شهر سفوف او شبكية او التباهي اللهم نسالك التوبة والمغفرة اللهم نسالك الفردوس الاعلى اللهم نسالك ان تجعلنا من الفائزين فى شهر رمضان

  • محمد
    الخميس 25 مارس 2021 - 22:38

    سبحان الله ، شهر رمضان هو شهر الصوم والعبادة والتقرب من الله سبحانه وتعالى والتبتل إليه ابتغاء المغفرة والرحمة . لكن هذا الشهر المبارك تحول إلى موسم إقتناء المواد الغذائية بشكل هيستري وكأنه شهر الأكل والشرب والتمتع بما طاب ولذ من الطعام . الأصل هو التنافس على الطاعات والعبادات والتقرب من الله سبحانه وتعالى للفوز برضاه ومغفرته في هذا الشهر المبارك شهر الرحمات والمغفرة والعتق من النار .
    اللهم اغفر لنا جميعا وبلغنا رمضان واعتق رقابنا جميعا من النار ، اللهم آمين يا رب العالمين .

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والجن
الأربعاء 5 ماي 2021 - 22:00

بدون تعليك: المغاربة والجن

صوت وصورة
مع رشيد الوالي
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:30

مع رشيد الوالي

صوت وصورة
قصة حي الأحباس
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:00

قصة حي الأحباس

صوت وصورة
نادر .. سيدة تضع 9 توائم
الأربعاء 5 ماي 2021 - 18:27

نادر .. سيدة تضع 9 توائم

صوت وصورة
واقع الصحافيين في المغرب
الأربعاء 5 ماي 2021 - 15:46

واقع الصحافيين في المغرب

صوت وصورة
الفد والريحاني والأصدقاء القدامى
الأربعاء 5 ماي 2021 - 10:46

الفد والريحاني والأصدقاء القدامى