طلبة ينادون باعتماد التعليم الحضوري بالتناوب

طلبة ينادون باعتماد التعليم الحضوري بالتناوب
صورة: منير امحيمدات
الجمعة 15 يناير 2021 - 08:44

تعالت أصوات طلابية تنادي باعتماد التعليم الحضوري بالتناوب في الجامعات المغربية، على غرار ما يتم القيام به في قطاع التربية الوطنية، بالنظر إلى الاعتماد الكلي على التعليم عن بعد في مجموعة من الشعب والتخصصات بالكليات على الصعيد الوطني.

واستدعت التطورات الوبائية “المقلقة” في بداية الموسم الجامعي الحالي، إقرار التعليم الافتراضي في كثير من التخصصات، خاصة بالنسبة إلى مسالك الإجازة الأساسية، بسبب العدد الكبير للطلبة في المدرجات، ما يهدد بنشر فيروس “كورونا” المستجد في الوسط الجامعي.

وفي ظل تحسن الحالة الوبائية خلال الأسابيع الأخيرة، طالبت فئات طلابية مختلفة بالرجوع إلى مقاعد المدرجات، عبر نظام التعليم بالتناوب، ثم سرعان ما انضمّ بعض الأساتذة أيضا إلى هذه “الحملة” التي تدعو إلى استئناف الأنشطة الجامعية بشكل تدريجي.

ويواجه التعليم الرقمي مصاعب كثيرة في الجامعات المغربية، اعتبارا لضعف البنية التحتية للمعلومات والاتصالات، الأمر الذي يؤثر بالسلب على خدمات الأنترنت، خاصة أن الوزارة الوصية على القطاع لم تقم بربط شراكات ثنائية مع الشركات الفاعلة في مجال الاتصالات حتى يستفيد الطلاب من “عروض استثنائية” من شأنها تيْسير متابعة الدروس الرقمية.

وتعتمد مجموعة من الكليات على التعليم الحضوري بالتناوب من ذي قبل، غير أن الطلاب غير المستفيدين منه ينشدون تعميمه على باقي الكليات على الصعيد الوطني، فيما ترى فئة أخرى أن تحقيق هذا المطلب يستحيل في ظل إغلاق الأحياء الجامعية من طرف الوزارة الوصية على القطاع.

وقال ياسين، طالب مغربي يتابع دراسته في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن “اعتماد التعليم الحضوري رهين بتخفيف الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة، فلا يمكن الرجوع إلى الدراسة الحضورية دون فتح الأحياء الجامعية، وكذا تسهيل عملية التنقل بين المدن”.

وقال محمد، طالب أيضا في الجامعة عينها، إن “أصحاب بحوث الإجازة والماستر يواجهون مشاكل كبيرة على مستوى التأطير، لا سيما طلبة السنة الثالثة من الإجازة الأساسية، بسبب عدم تمكنهم من أدوات إعداد البحث العلمي، ما يتطلب مواكبة مستمرة من طرف الأساتذة المشرفين”.

كما ذهبت شهادات أخرى، استقتها هسبريس، إلى أن الطلبة المنحدرين من البوادي واجهوا صعوبات جمة في مواكبة التعليم عن بعد، نتيجة افتقار القرى الجبلية إلى التغطية بالشبكة العنكبوتية، وضعف مواردهم المالية فيما يتعلق باقتناء الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

أصوات طلابية التعليم الحضوري بالتناوب التعليم عن بعد الجامعات المغربية

‫تعليقات الزوار

8
  • مهتم جدا
    الجمعة 15 يناير 2021 - 09:04

    هؤلاء الطلبة انفسهم هم من كانوا يصفون الاستاذة الجامعيين بالنقالة وان حضورهم كغيابهم وانهم لا يضيفون شيئا للعملية التربوية وانهم يتقاضون أجورا سمينة مقابل عمل لا قيمة له وقد اكل عليه الدهر وشرب … ووووو… الآن وفي ظروف الجائحة واعتماد التعليم عن بعد وغياب تواجد الاستاذ في حياة الطالب الجامعية والتعليمية والبحثية .. يظهر دور الاستاذ الجامعي المهم في التأطير وفي القاء المحاضرات التي يعتبرها البعض عملا يمكن لاي واحد القيام به . الآن اقول : ايها الطالب الست قادرا على اعداد محاضرة بنفسك ؟ الست قادرا على ولوج المكتبات وانجاز بحث تخرج بنفسك ؟ الآن فقط تأكد لديك انك لا تستطيع حمل كتاب في حقيبتك والاكتفاء به عن استاذك ؟
    الحمد لله ، لقد اظهرت التجربة ان دور الاستاذ في جميع الاسلاك مهم في حياة المتعلم وفي نفسية المتعلم . وصدق امير الشعراء حين قال :
    قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
    اعلمت اشرف او أجلّ من الذي
    يبني وينشىء أنفسا وعقولا

  • حسن بولحافة
    الجمعة 15 يناير 2021 - 09:28

    التعليم الجامعي بالمغرب عثيق جدا و هو كله ادبي قديم و بوسائل قديمة…فما الهدف من الحضور اصلا بل ان الطلبة في السنوات العادية لا يحضرون…الحضور من اجل ماذا؟ بحوث في ماذا؟ الادب؟ البحوث كلها منقولة اصلا- ثم هل نتجاهل التقدم و هيمنة وسائل الاتصال الحديثة عالميا بحيث صار كل شيئ رقمي بل حتى الادرات و المعاملات هي رقمية بل ان الحروب رقمية اليوم و ايضا وسائل النقل من قطارات و طائرات و درونات هي تمشي عن طريق الرقمنة…و المحتويات التعلمية كلها رقمية و لم يعد الورق في الكتب و الصحافة و حتى التجارة رقمية و حتى السياقة و تعليم السياقة اليوم يتم في المنزل بسبب التقدم الثقني و كل شيئ يتعلم اليوم عن طريق الانترنيت و المعاملات البنكية بل اننا في حضارة لامادية كما قال المهدي المنجرة…ثم هل لدينا تعليم ثقني عال كما في الصين و التايوان و كوريا الجنوبية مثلا؟؟؟ يبنون حيطان و يسمونها كليات و يدرسون امور غير نافعة لا للشباب و لا للبلد و لا للبشرية…. العالم بعد كورونا تغير جدريا و العالم الجديد يتشكل و هو رقمي و المعرفة اصلا رقمية…علاش خسران لفلوس في الحيطان و الاوراق و ادوات المكتب و الكهرباء الخ

  • طالب
    الجمعة 15 يناير 2021 - 09:36

    الإجراءات الإحترازية للوقاية لابد من إحترامها وفي التعليم الحضوري سواء تعلق الأمر في مرحلة تلقي المحاضرات او في الإمتحان أما بخصوص الإمتحان عن بعد فهو ضرب صريح لمبدأ تكافؤ الفرص وتشجيع على الغش في بعض الأحيان ويربك الطالب والأستاذ.

  • سعيدة ايت الجوالي
    الجمعة 15 يناير 2021 - 10:37

    واش ما شي في ريوسكم ان ذلك الزمن انقضى و مضى حيث كان الاستاذ يأتي و يخطب و يخبئ علمه و يحتكر المعرفة؟؟؟ اليوم المعرفة متاحة و الاستاذ نفسه متجاوز بسبب تضخم المعرفة الموجودة على الانترنيت و على الادوات اللامادية… اين هي الكتب مثلا اليوم؟ الكتب الورقية و اطنان من الاوراق؟ ايننا من الخطابات و الخطب؟ انتهى ذلك الزمن…المكتبات كلها رقمية و القنوات الادارية و المعرفية كلها رقمية و الادارات رقمية…كولشي اصبح في الانترنيت اليوم…الم يغتالوا عالما عن بعد بلا تدخل بشري و من الالاف الكيلومترات….ثم الدرونات تسير اليوم عن بعد…و حتى زيارة الطبيب تتم عن بعد في غالبية الحالات العادية…قال ليك البحوث؟ فاش البحوث؟ العلم العالي ام العلم الهابط الغير ضروري…قطارات الانفاق كلها بلا سائقين بل تسير عن بعد…لم تصلح بعض الكليات؟ لصرف ميزانيات الموظفين و ميزانية التسيير في امور تافهة؟و لخسران الماء و الكهرباء و الامن و الحراسة و الصيانة و الطباشير وووووو…الحضوري سوف يصبح قليلا جدا خلال الاعوام القادمة…انتهى زمن كليات الادب و القانون حيث الزحام و الاضرابات و المشاكل و امتحانات تدوم شهور الخ الخ

  • الى السادة 2 و 4
    الجمعة 15 يناير 2021 - 12:40

    صحيح ان العالم اليوم تحوّل الى كابوس رقمي : كل شيء بضغط الزر : الطائرات والبواخر والرؤوس النووية والجرافات .. كل شيء ، لكن العالم الذي ابتكر الاسلوب الرقمي هو نفسه العالم الذي بنى في البداية الانسان المتحضر ، الانسان العارف بمفاهيم الكون والخلق والغاية من خلقه ، هو العالم الذي صنع شيكسبير ، وفرويد وماكس فيبر وشاخت وتشومسكي وقبلهم أرسطو وافلاطون وغير هؤلاء من عباقرة الفن والادب والاعلام والقانون .. العالم الرقمي كان عالما ادبيا وفنيا ، كان عالم الريشة والقلم والقِيَم الانسانية … ثم لما تطورت الحياة على الارض تطور هذا الانسان الاوروبي تكنولوجيا ليواكب تطور الحياة . اما نحن فأين هو الانسان الرقمي في ذكائه كي نحدثه عن التكنولوجيا في زمن الخبز الحافي او الخبز المنعدم ، في زمن الرذيلة ، في زمن الحقد والحسد والبغي … لابد ان تحضر كليات الاداب والحقوق والفنون والقيم ..في حياتنا 10 قرون اضافية الى حين صنع الانسان العربي والمغربي الحقيقي قبل الحديث عن اي امر رقمي ، وإلا سينطبق علينا المثل الشعبي : العكار فوق لخنونة

  • the peace
    الجمعة 15 يناير 2021 - 12:54

    ليس الطلبة الجامعية فقط حتى التلاميذ يطابون بذلك
    يمكن استعمال التعليم عن بعد بنسبة قليلة لان الوقت غير كافي في المؤسسات حاليا خصوصا في المواد العلمية كالفيزياء و العلوم الساعة الاولى شرح الدرس و الساعة الثانية امتحان .

  • الى 2 و 4
    الجمعة 15 يناير 2021 - 13:42

    طيب لا خلاف ، نعترف اننا نحن جيل الادب والقانون والفن والمسرح وغير ذاك مما انتجته فعلا كليات الاداب وكليات الحقوق ، وذاك كان اهتمام جيلنا وعلى رإيكم اصبح كل ذلك متجاوزا ، اليوم هذا زمن العالم الرقمي ، أروني انتم أبناء هذا الجيل حنة يديكم وتقدموا بنا وبآبائكم وامهاتكم واجدادكم الى عالم الرقمنة وضعونا في مصاف الدول الذكية ، هذا جيلكم ووقتكم ، اليس كذلك ، فأرونا ماذا لديكم ؟؟

  • خيري اسماعيل
    الجمعة 15 يناير 2021 - 16:45

    ينبغي القطع مع العرض الجامعي المغربي اليوم لانه تكرار عقيم لكليات القرن 19م حيث تدرس المواد الغير علمية و الغير تقنية في حين نعيش عالما تسوده التقنيات…فيما تفيذنا كثرة كليات الاداب بالمغرب هنا و هناك .. اشنو نديرو بها اصلا؟ ما جدوى وجود 40 الف شاب و شابة في كلية ادب تدرس امور غير واقعية و غير ضرورية و غير نافعة للاقتصاد…كيف يعقل اننا نحن سكان جهة كبيرة لا نجد افقا لابناءنا الا كيلة الادب حيث نفس الشيئ منذ عام الفيل…واش حنا في القرون الوسطى ام ماذا؟ ما كاين لا علوم لا تقنيات لا مهن لا حرف…الكل يتعلم خزعبلات اكل الدهر عليها و شرب…ثم نعاني و نقاسي و في الاخير: سي دير لادب…مفتوحة للكل و في اية شعبة…علاش واش لمحاربة الامية؟ واش للتنمية الاقتصادية؟واش كولشي باغي يولي استاذ…ما هي الاضافة الحقيقية…واش اسرائيل متقدمة بالادب ام انها فرضت وجودها بقوة العلم و الصناعة و التقنية…يقينا فرضت وجودها على عيبان بالعلوم و الاموال و التجارة قبل كل شيئ…ثم ان اليوم يمكن تحميل اي كتاب في العالم في رمشة عين بخلاف السنوات الاخيرة…الخ..لم يصرف المغرب الاموال على التفاهات؟ مع احترامنا للكل

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 90

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 16

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 69

سجال حدة مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 9

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء