أطر الصحة بالمغرب تثمن تعاقد الوزارة مع مصحات خاصة للعلاج

أطر الصحة بالمغرب تثمن تعاقد الوزارة مع مصحات خاصة للعلاج
السبت 14 نونبر 2020 - 05:45

تلقى الأطباء والممرضون وتقنيو الصحة نبأ توجه وزارة الصحة للتعاقد مع مصحات خاصة قصد التكلف بعلاجهم بصدر رحب.

الأطر الصحية بمختلف مكوناتها كانت تنتقد تعامل الوزارة الوصية على القطاع، والحكومة ككل، مع “تضحياتها” في “الحرب” على جائحة كورونا، معبرة عن امتعاضها من غياب التحفيز ومن الإهمال في حالة الإصابة بالعدوى.

وفي هذا الإطار، قال حمزة إبراهيمي، مسؤول الإعلام والتواصل بالنقابة الوطنية للصحة العمومية: “استقبلنا تصريحات وزير الصحة الأخيرة بعقد شراكات مع المصحات الخاصة لاستقبال الأطر الصحية المصابة بالفيروس للعلاج بها بكل إيجابية، لأن ذلك يجيب عن انتظارات الأطر الصحية”.

واعتبر إبراهيمي، في حديث لهسبريس، ذلك “تصحيحا للمسار واعترافا بمجهودات الأطر الصحية وأحقيتها في الاستفادة من الرعاية الصحية الأجدر، لأنها في الأول والأخير ستعاود الرجوع إلى أماكنها في الخطوط الأمامية للتصدي للوباء”.

وأوضح المتحدث أن المشكلة التي تواجه الأطر الصحية اليوم ليست مرتبطة فقط بتفاقم المؤشرات الوبائية وارتفاع أرقامها، خاصة معدلات الحالات النشيطة والحالات الحرجة وارتفاع معدل الإماتة وتوقف الوزارة عن إنجاز تحليلات “PCR” بشكل تلقائي، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الملء داخل المستشفيات، خاصة بجهة الدار البيضاء سطات، و”إنما المشكل الأعوص تفشي الفيروس في صفوف مهنيي الصحة، حيث لا يمر يوم دون أن نسجل عشرات الإصابات في صفوفهم، فوقع استنزافهم واستهلاك كل طاقتهم المهنية خلال الثمانية أشهر الماضية”.

المسؤول النقابي تحدث أيضا عن “غياب التحفيز والدعم، ورفض الاعتراف بمجهوداتهم الهامة من خلال تقديم الرعاية اللازمة عند مرضهم باعتبار إصابتهم بالفيروس مرضا مهنيا، وتعليق عطلهم القانونية”.

وأضاف قائلا: “صارت الأطر الصحية في معركة بين مطرقة الإصابة بالفيروس وسندان الإصابة بالاحتراق المهني، وأملها الكبير اليوم معلق على انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا وما شكله التوصل إلى اللقاح من أمل في نفوس جميع المهنيين عن قرب نهاية الأزمة، لكونه الخيار الأوحد للتغلب على الوباء”.

وعلى صعيد آخر، أكد المسؤول النقابي ضرورة “الانكباب على إصلاح المنظومة بكل جدية، وهو ما لم يترجم بالرفع من ميزانية الصحة وتأهيل البنيات وتوفير الموارد البشرية ولو استراتيجيا عبر الرفع من وتيرة التكوين والتوظيف للوصول إلى الحد الأدنى المتعارف عليه عالميا في آجال مقبولة”.

وتابع بأن “الكل يلقي بالمسؤولية على الآخر، وفي الأخير يحمل الوزير كل التبرعات، فمن يحدد ويرصد الميزانيات ويوافق عليها ومن يبرمج الاستراتيجيات؟! وهو الأمر الذي يترجمه الخصاص في الموارد البشرية الذي يصل إلى 95 ألف إطار صحي، بينما التوظيفات السنوية لا تتجاوز 5000 منصب برسم سنة 2021. هذه المسؤولية تتحملها مباشرة الحكومة بكل مكوناتها”.

‫تعليقات الزوار

24
  • faridoo
    السبت 14 نونبر 2020 - 06:47

    خطوة ايجابية وربما هذه المبادرة جائت نتيجة المحادثة الثي جمعت ملكنا حفظه الله بأيث الطالب والعثماني واسي لفثيث لان المسؤول لم يبالي من قبل لا بالاحتجاجات ولا بغيرها ولا حتى بالحوار البناء اذن هي امر او إلثفاتة او ملاحظة من جلالته اعز الله نصره والحمد لله لي نفذت

  • ا.ك
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:17

    بتعاقد وزير الصحة مع المصحات للعناية بالاطر الصحية يدق بدلك آخر مسمار في نعش وزارة الصحة اىعمونية و مستشفياتها ويعلن إفلاسها وعدم قدرتها حتى على تحمل صحة أبناءها من كوفيد وفشلها الدريع إدن فمن يهتم بصحة الماطن المغلوب على أمره المصاب بكوفيد

  • وطني
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:31

    ليكون دالك دليل قاطع على خراب المستشفيات العمومية في المعدات و التجهيزات و الرعاية الطبية

  • مجرد سؤال
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:57

    في المصحات الخاصة الرعاية الصحية الأجدر. فكيف هي الرعاية الصحية في المستشفيات العمومية، إذا كانت الأطر الصحية تفر بجلدها منها و هي أدرى بشعبها؟ علما أن نقابتهم ارتاحت و تنفست الصعداء لما تعاقدت وزارة الصخو مع القطاع الخاص لإستشفاء الطاقم الصحي فيها.

  • موحى
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:15

    عدم ثقة العاملين بقطاع الصحة العمومية في مواردها البشرية وتجهيزاتها دليل قاطع على ضعف قطاع الصحة العمومية بالمغرب.

  • حسن
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:45

    هذا يدل على أن القطاع العمومي الصحي غيرمؤهل للعلاج ولماذا التمييز بين الناس العاديين والأطباء والممرضين؟

  • لحنين احمد
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:50

    سلام أصحاب الصفوف الأمامية يجب ان تكون أمورهم بخير ودائما اقولها من يخدم بنيته وصفاء عقله وله غيرة على هدا الوطن

  • مواطن
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:19

    الاطر الصحية واخا لان الوزارة غادي تخلص عليهم مهما كان الثمن لان الفلوس فلوس الدولة…اما المواطن فالمصحات جهلات وبغات تاكل الناس لحم وعظم لان المواطن يخصو يدفع ستة دلمليون باش يداوا ويدفعها مسبقا..نحن في جائحة والجائحة مثل الحرب وطلب ستة ملايين من المواطن جريمة وخلال الحرب تعتبر جريمة حرب.

  • مرباح
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:01

    سجل التاريخ خلال الجائحة ومن قبل ان اصحاب المصحات المغربية ما هم الا استغلالين تغيب عنهم الانسانية، يحبون المال وما شعاراتهم انهم يحبون الوطن والشعب الا اوهام…. الله يمهل ولاديهمل

  • riyad
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:30

    هذا التعاقد يدل على أن حتى الناس ديال الصحة متيقنش في الخدمات التي يقدمنها وبتالي كيف للمواطن أن يتق فيها ويترى هل قام الوزير بتصقيف أسعار pcr وخدمات المصحات الخاصة خاصة بعد الإجتماع الذي جمعه معهم أصبح يمدحهم ويطبل لهم عطينا خلاصة الإجتماع أسي الوزير وباركة من دخول والخروج في الهدرة

  • noureddine
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:38

    مبروك على مستشفيات المغرب واطرها بصحتكم السندويتشات او لبرارد دتاي والنوم العميق .صافي تهنيتو خدمتو 8 شهور فحياتكم قلبتو الدنيا.

  • سيمو
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:41

    ليس هناك أي تمييز بين المواطنين واللجوء إلى القطاع الخاص لرعاية المصابين من جنود البدلة البيضاء أصبح ضرورة ملحة بعد امتلاء المستشفيات العمومية عن آخرها خاصة محور الدار البيضاء الرباط. أطباء وممرصين وتقنيين سقطوا ضحايا الفيروس ولم يجد لهم زملاءهم أسرة للعناية بهم في المستشفيات رغم أنهم يشتغلون بها.

  • sam
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:47

    هذا التعاقد يدل على ضعف القطاع العام، و تبذير المال العام في المصحات الخاصة.

  • abouama
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:52

    ماذا يعني هذا. ؟ كما يقال وشهد شاهد من أهلها. يجب عليكم ان تخجلوا من انفسكم لان هذا يدل على انكم فاشلون في مهنتكم.

  • Zakaria
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:24

    هذا إن دل على شيء فإنه يؤكد أن المستشفيات و الصحة العمومية كارثية بالفعل، كيف لاطر الصحة العمومية أن تعالج في المصحات الخاصة! متى سيتوقف هذا العبث؟

  • جليل
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:48

    طبيعي مادامت نتاءج التحاليل في مستشفيات الدولة تضهر بعد 7 ايام لتشجيع المصحات الخاصة لنهب جيوب المغاربة ،تصوروا هدا السيناريو اسبوع كامل لتاكيد النتيجة فالمريض يضل حرا طليقا طيلة هده المدة واعداد المخالطين تزداد ولا نتفاجء من الحصيلة اليومية لان البروتوكول الصحي غير سوي وغير عادي فمدة ضهور النتيجة كافي بأن تزداد الامور سوءا والله مهزلة والوباء لن ينقص مادامت الوضعية على هدا النحو

  • افقير
    السبت 14 نونبر 2020 - 12:21

    من المستحيل ان يقبل الاقطاعيون اصحاب المصحات الخاصة بهدا الاجراء الا بامر من جلالة الملك لانهم لايهمهم لاكورون ولاهم يحزنون ما يهمهم سوى المال وملا ارصدتهم بالمال الحرام واكيد انهم رضخوا لهدا الاجراء مجبرون و بالفاتورة التي تحددها الدولة وهدا مايريده الشعب المغربي وطاقم الاطباء والممرضين الدين سيستفيدون من هده الخدمة

  • اسماعيل الأدوزي
    السبت 14 نونبر 2020 - 12:36

    أطر الصحة يقضون الليالي والصباح في المصحات الخاصة بمقابل يأخذونه
    ثم يعالجون فيها على نفقة المال العام
    آش من منطق هذا؟؟؟

  • Tom Tom
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:10

    هذا لم يحدث حتى في افقر دولة افريقيا…عيب اوعار الخوخ لوكان كيداوي لوكان داوا راسو

  • عمر
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:29

    الأطباء لا يثقون حتى في أخوانهم الأطباء في المستشفى العمومي لذلك الأغنياء لا يثقون حتى في اطباء المستشفيات الخاصة التي تسمي نفسها دولية. هنيئا لكم بهذه الفضيحة.

  • محمد جام
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:49

    هدية لتسمين الريع بالمغرب.
    نطالب بفتح المجال للمستثمرين من أجل تجويد و تقريب و تنويع الخدمات المقدمة للمواطن.
    و أن تكون منافسة حرة في القطاع.

    فهناك مدن عدة لا توجد بها مصحات و هناك عمالات بكاملها دون عرض صحي ضروري للمواطن.

  • كفى
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:13

    الدولة بحكومتها العثمانية تطبل لفتح التعاقد في قطاع الصحة كما فعلت في التعليم وهدا أخرمسمار يدق في نعش الوظيفة بقطاع الصحة المغرب سوف يتحمل ما لا تحمد عقباه مستقبلا.
    خاص الدولة تعاقد مع البرمالييين والمسؤولين تاهوما باش يكون مبدأ تكافؤ الفرص .راه المغاربة مقهورين بالسياسات الفاشلة لهؤلاء المخربون

  • زكرياء
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:24

    صدعتونا بالتضحيات. هاذيك راها خدمتكوم. واش بغيتو يديو موظفي العدل والطاقة والمعادن يخدمو فالمستشفيات؟ واش عمركوم سمعتو شي عسكري خدام كيتخلص فوقت السلم وفوقت الحرب كيطلب تعويضات؟

  • Said
    الأحد 15 نونبر 2020 - 06:00

    ثثمين تعاقد وزارة الصحة مع المصحات الخاصة لعلاج مرضى بكورونا هل لتخفيف العبء عن القطاع الصحة العمومي ام لامتصاص جيوب المواطنين وتعجيل بوفاتهم إجبار دفع 6 مليون تسبيق هذا هدف مادي وربحي وليس لتخفيف العبء وليس للمشاركة والمساهمة من أجل الوطن وصحة الشعب

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 31

قانون يمنع تزويج القاصرات