أغماني ينفي طلب إسرائيل استقدام يد عاملة مغربية

أغماني ينفي طلب إسرائيل استقدام يد عاملة مغربية
الجمعة 8 يناير 2010 - 02:01

أغماني: لم يتم حتى الآن تسجيل أية عودة ملحوظة لليد العاملة المغربية في دول الخليج بسبب الأزمة المالية العالمية 

نفى وزير التشغيل والتكوين المهني جمال أغماني نفيا قاطعا أن تكون الوزارة بصدد دراسة طلبات لإيفاد عمالة مغربية إلى إسرائيل، موضحا أن “كل العقود الخاصة بالهجرة ليس من بينها ولا عقد واحد له علاقة بإسرائيل، لسبب بسيط هو أن المغرب لا يرتبط باتفاقيات معها”.

جاء ذلك في حديث أدلى به أغماني لجريدة ” الشرق الأوسط” ونشرته في طبعتها الصادرة أمس الخميس بالدار البيضاء.

وقال أغماني أيضا إنه لم يتم حتى الآن تسجيل أية عودة ملحوظة لليد العاملة المغربية في دول الخليج بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية ، مضيفا إنه لم يتم حتى الآن تسجيل أية عودة ملحوظة لليد العاملة المغربية في دول الخليج بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية.

وأوضح أغماني، ، أنه لاحظ خلال عدة زيارات ولقاء مع بعض وزراء العمل العرب، من خلال منظمة العمل العربية، أن عددا من دول الخليج تود تطوير علاقتها في مجال اليد العاملة مع دول المغرب العربي عموما، والمغرب على وجه الخصوص.

وأضاف أنه لمس خلال لقاءات بكل من قطر والكويت وسلطنة عمان والإمارات رغبة كبيرة لدى هذه الدول في التعاقد مع اليد العاملة المغربية، موضحا أن الدول العربية عموما عرفت تحولا جذريا، إذ أصبحت تستقطب الأطر واليد العاملة المتخصصة.

وبخصوص نتائج الحوار الاجتماعي، استعرض الوزير المكتسبات التي تحققت للشغيلة في القطاعين العام والخاص، ولاسيما مراجعة الضريبة على الدخل، حيث ستعرف تخفيضات ابتداء من يناير الجاري، إلى جانب الزيادة في رواتب صغار الموظفين.

وأضاف أن الزيادات التي همت رواتب صغار الموظفين تصل إلى حدود 500 درهم خلال هذه السنة بعد حذف الدرجات الدنيا في القطاع الحكومي وشبه الحكومي (من الدرجة الأولى إلى الرابعة)، مشيرا إلى أن هناك أيضا قرار يقضي بتعويض موظفي رجال التعليم والصحة العاملين في المناطق النائية، حيث ستمنحهم تعويضات تصل إلى 700 درهم.

وأشار إلى أنه تم الوصول إلى توافق تام بين الاتحاد العام للمقاولات والنقابات والحكومة إزاء إنشاء “صندوق التعويض عن فقدان العمل”، الذي يعد مشروعا اجتماعيا يوفر نوعا من الضمانات الاجتماعية للعاملين في القطاع الخاص، وهو الصندوق الذي بمقتضاه سيسمح للأجير، إذا فقد عمله، لأي سبب من الأسباب، باستثناء الاستقالة أو ارتكاب خطأ جسيم، أن يستفيد من تعويض مدته ستة أشهر، يستفيد خلالها من التغطية الطبية له ولأطفاله، وتبقى له التعويضات العائلية الممنوحة له وكل المنافع الاجتماعية.

من جهة أخرى، تحدث الوزير عن موضوع اليد العاملة الموسمية من النساء المغربيات اللائي يعملن في مزارع جنوب اسبانيا، موضحا أن الوزارة تدخلت، بالتعاون مع وكالة إنعاش الشغل، في شروط اختيار المرشحات للعمل من الجانب القانوني.

وبشأن التغطية الاجتماعية لهؤلاء النساء، أشار إلى أن أيام العمل التي تقضيها العاملات في اسبانيا أصبحت تدخل ضمن رصيدهن لدى الصندوق المغربي للضمان الاجتماعي.

وأضاف، في هذا السياق، أنه “من الأمور التي تحققت منح العاملة التي حازت على أربعة عقود للعمل في الحقول الإسبانية الحق في بطاقة إقامة دائمة، مشيرا إلى أن العقود شملت حتى آخر العام الماضي 12 ألف عاملة في منطقة “ولبا”.

‫تعليقات الزوار

6
  • hassan
    الجمعة 8 يناير 2010 - 02:11

    bonjour tous le monde
    et méme si c’est vrai!on quoi que sa derange,il est ou le probléme exactement!!ya des marocains d’israel qui voi des mains d’euvres arrivée de tous les continens,et ces marocains d’israel prefaire ramenés leur freres marocains benificier,moi je me rappelle d’un discoure de sa magesté hassan 2 lah irhmou,il a dit un bon marocain va toujours resté un bon marocain,et il ne faut pas oublier que nous juifs aussi fon parti de ses bons marocains,moi je prefaire travaillé chez un juif marocain ou chez un arab qui va me concideré comme son esclave,si ya quelqun qui ne me croi pas !!il a qu’a demmendé au marocain qui travail don des peyés arabes’comme sa vous alez comprendre,et maleurheusement moi méme j’ai vecu sa don un peyé arab aven de venire en françe

  • أبو مروان الاشعري
    الجمعة 8 يناير 2010 - 02:05

    لنفرض أن العمال المغاربة اشتغلوا في اسرائيل – و نحن نرفض ذلك- لكن أنا على يقين أن حقوقهم لن تضيع بخلاف أذا اشتغلوا في ليبيا أو السعودية
    أو الكويت و سوريا أو حتى في المغرب حيث تضيع حقوقهم …

  • ssamir
    الجمعة 8 يناير 2010 - 02:09

    نعم نريد العمل في اسرائيل بدل ان نعمل في الدول العربية التي لاتتوفر فيها ادنى شروط حقوق الانسان بلدان العبودية اسرائيل احسن نعم احسن والله

  • سعيد القومجي
    الجمعة 8 يناير 2010 - 02:07

    ما يسمى اسرائيل كلها اقل من الدار البيضاء عددا ،فكيف ننتظر منها ان تحل لنا مشاكل البطالة .فهل نستفيق من سباتنا..وننظر الى مستقبلنا…فليس مع الصهاينة مصالحنا..

  • ابراهيم أحمد
    الجمعة 8 يناير 2010 - 02:03

    لقد آن الأوان أن نشطب من أذهاننا الأفكار العنصرية التي لا أساس لها من الصحة ، فمنطق القول والصراحة يجعلنا نؤكد أن التعامل مع إســـــــرائيل يجب أن يكون على أسس علمية مبنية على قوانين واتفاقيات ثنائية كما هو ساري مع باقي الدول الأخرى التي كان لها باع طويل في الغزوات الإمبريالية ورغم ذلك لا زلنا نكن لها جم الاحترام والتبجيل ، فالمشكلة ليست في قضية الاشتغال في إسرائيل أو عدم الاشتغال وإنما الأمر يتعلق بمشكلة عدم فهم الصراع الحقيقي بيننا كعرب وإسرائيل وباقي الدول الغربية . فإذا كنا بالفعل في موضع الدول التي تعي مغزى الصراع لكنا دولا تعطي للشخص البسيــــــط كامل حقوقه المشروعة دون حيف أو ظلم ،لأن الشخص البسيط لا يهمه طبيعة الصراع بقدر ما يهمه توفير قوته اليومي وادنى حقه في العيش الكريم ، أما العمل عند – شليموا أو عمر أوزيد –
    لا يستدعي استشارة الفقهاء والمفتيين أوالسياسين لكي يدلوا بدلوهم في المسألة .

  • الجمعة 14 نونبر 2014 - 12:40

    hamdoullah merci la guinee merci la caf et vive le football africain malgres tous les aleas,j espere que le maroc ne sera pas sanctiionne et rendez vous ala can alger 2017 inchallah.

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 27

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 6

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59 5

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث