أفيلال .. طنجاوي جمعته احتجاجات ضد الاستعمار بالملك الحسن الثاني

أفيلال .. طنجاوي جمعته احتجاجات ضد الاستعمار بالملك الحسن الثاني
صورة: هسبريس
السبت 17 أبريل 2021 - 09:00

لا يمكن الحديث عن العمل النقابي في المغرب منذ الاستعمار الفرنسي إلى اليوم، دون استحضار رواده ومؤسسيه الذين ساهموا بنضالاتهم داخل المعامل والمؤسسات في إرساء قواعده وأسسه.

عبد الرزاق أفيلال، الملقب بـ”الطنجاوي”، واحد من رموز العمل النقابي المغربي ومؤسسي الحركة النقابية، الذي وصفه الكاتب الفرنسي جيرارد فونتونو بـ”رجل يحمل وراءه مسارا نضاليا يقارب خمسين سنة”.

عبر حلقات تنشرها جريدة هـسبريس الإلكترونية، نحاول تسليط الضوء على مسارات رجل تعليم ظل يتربع على عرش نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب لأكثر من أربعة عقود، من خلال شهادة خاصة يقدمها نجله الكاتب رشيد أفيلال.

الحلقة 1:

في فاتح يونيو 1920، كان المغرب حينها يخضع للاستعمار الفرنسي، سيخرج إلى الوجود بمدينة الرباط عبد الرزاق أفيلال، بعد سنتين من زواج والده رجل الأمن عبد الوهاب أفيلال الملقب بـ”الطنجاوي”.

كانت ولادة عبد الرزاق أفيلال، كما يروي ذلك نجله الكاتب رشيد في حديثه لجريدة هـسبريس، فأل خير على جده الذي اشتغل في جهاز الأمن بالمدار الحضري لمدينة طنجة سنة 1917 قبل أن تتم ترقيته وتنقيله إلى الرباط؛ إذ توصل بعد مرور ثلاثة أيام على ذلك بوسام علوي من درجة فارس، منحه له آنذاك الملك محمد الخامس.

كان والد عبد الرزاق أفيلال من مؤسسي ودادية أعوان الإطار الخاص للشرطة الشريفة بالرباط؛ إذ تولى رئاستها سنة 1937، إلى جانب عضويته بودادية كتاب التراجم الفوريين للشرطة، وهي هيئة تعنى بالدفاع عن مصالح رجال الأمن، كانت منظمة في شكل جمعيات داخل فيدرالية الشرطة المغربية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية العامة للشغل.

غداة المطالبة بالاستقلال، ستتحول حياة أسرة أفيلال إلى الأسوأ، بعدما تعرض عدد كبير من أعضاء الودادية الأمنية لتعسفات وتوقيفات ومضايقات، ضمنهم والد عبد الرزاق.

خلال تلك الفترة، كان عبد الرزاق أفيلال ما يزال تلميذا يقطن بحي ديور الجامع، بجوار دار الطالب، وهو مسكن خصصته الحركة الوطنية لاستقبال الطلبة الوافدين على الرباط من مدن أخرى طلبا للعلم، حيث كان المهدي بنبركة، الذي يوجد منزله غير بعيد عن منزل أفيلال، يقوم بتأطير الطلبة بذلك المركز.

في 29 يناير 1944، سيشهد المغرب هجمات قوية من لدن المستعمر الفرنسي، بعدما تناهى إلى علمه قيام مجموعة من الوطنيين، بقيادة أحمد بلافريج، بتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى الملك الراحل محمد الخامس بالقصر الملكي بالرباط.

خلال ذلك اليوم، يحكي رشيد أفيلال نقلا عن والده النقابي عبد الرزاق، شهدت العاصمة الرباط احتشاد آلاف المغاربة المنددين باعتقال أحمد بلا فريج ومحمد اليزيدي؛ إذ خرج حينها ولي العهد الأمير مولاي الحسن من القصر للمشاركة في الاحتجاج.

وأمام تصدي القوات الفرنسية للمظاهرة بإطلاق الرصاص، يضيف الكاتب أفيلال، أحاط والده عبد الرزاق رفقة آخرين بولي العهد لمنع الفرنسيين من الوصول إليه.

وقد حكى عبد الرزاق أفيلال هذه الواقعة للملك محمد السادس خلال تقديمه العزاء في وفاة الملك الحسن الثاني بالقصر الملكي في مطلع غشت 1999، بحضور قادة الحركة النقابية.

ولعب عبد الرزاق خلال انتفاضة 1944، كما يروي ذلك نجله، بعدما تعرض الطلبة المتظاهرون للحصار بدار الطالب بديور الجامع، دورا بارزا في تزويدهم بالمؤونة، عبر تسلق جدار منزله للوصول إلى الطلبة.

وبدأ عبد الرزاق مشواره النضالي والنقابي وهو في مرحلة المراهقة، حيث كتب تزامنا مع الذكرى الأولى للمطالبة بالاستقلال على سبورة القسم بخط بارز: “تحيا الذكرى الأولى للمطالبة بالاستقلال”، وهو ما لم يرق لمدرسه الفرنسي الذي استدعى مدير الثانوية وتم استنطاق كل التلاميذ.

يتبع…

الاستعمار الفرنسي العمل النقابي في المغرب الملك الحسن الثاني عبد الرزاق أفيلال

‫تعليقات الزوار

15
  • سعيد
    السبت 17 أبريل 2021 - 09:18

    يجب التكلم على عبدالرزاق الفيلالي في قضيه الاتحاد البيضاوي و العربي الزاولي. المرجو النشر.

  • بارك
    السبت 17 أبريل 2021 - 09:39

    بسم الله الرحمان الرحيم رحم الله سي عبد الرزاق أفلال المناضل الكبير في صفوف الحركة الوطنية و الحزبية و النقابية يجب على الإداعة الوطنية أن تعرف هذا الجيل ماذا فعلوا لهذا الوطن قبل الاستقلال،تغمده الله برحمته و يسكنه فسيح جناته

  • الرياحي
    السبت 17 أبريل 2021 - 10:23

    بغض النظر عن السياسة وأوجاعها فالسيد عبد الزاق أفيلال إنسان يعرف معنى الإيثار المحبة وتقديم يد المساعدة للمستضعفين صدقوني كانت لذي معرفة شخصية بهذا الرجل رحمه الله
    د. الرياحي

  • حديقة عين السبع!
    السبت 17 أبريل 2021 - 10:56

    رجل الاستقلال المقاوم المناضل رحل من هذه الدنيا الفانية الرخيصة الى دار البقاء وهو متابع بعدة قضايا …
    اتقوا الله في هذا الوطن الغالي واتقوا الله في أنفسكم فعند ربكم تختصمون ….

  • الزواقي
    السبت 17 أبريل 2021 - 11:22

    ( كانت ولادة عبد الرزاق أفيلال، كما يروي ذلك نجله الكاتب رشيد في حديثه لجريدة هـسبريس، فأل خير على جده الذي اشتغل في جهاز الأمن بالمدار الحضري لمدينة طنجة سنة 1917 قبل أن تتم ترقيته وتنقيله إلى الرباط؛ إذ توصل بعد مرور ثلاثة أيام على ذلك بوسام علوي من درجة فارس، منحه له آنذاك الملك محمد الخامس. )
    إذا كان الراوي جاهلا وجب على المتلقي أن يكون نبيها يقظا..كيف حصل جد أفيلال على وسام من يد السلطان محمد بن يوسف (الملك محمد الخامس ،كذا؟!) ونحن نعلم أن محمد بن يوسف لم يتربع على العرش إلا بعد وفاة والده السلطان مولاي يوسف عام 1927؟!!

  • عندما نتطرق
    السبت 17 أبريل 2021 - 12:11

    * عندما نتطرق للحديث عن شخص ما حيا كان او ميتا , علينا
    ان ننصفه و نكون موضوعيين , لا نزيد عليه و لا ننقص منه .
    و قول الحقيقة لن يغير شيئا , و ان كان هناك خوف من الفتنة ,
    فيستحسن الا يتطرق الى الموضوع بتاتا , و الا كيف سيتتبع
    القارئ المقال و في نفسه اشياء اخرى ؟
    * الله يرحم الجميع , و كلنا سنموت , و علينا ان نتجاوز
    ” اذكروا موتاكم بخير” و الا نفتري على احد , ايجابا او سلبا ,
    مدحا او ذما .
    * هل كل من هب و دب او اخذ صورة مع الملك في مناسبة ما ,
    يقال لنا انه مناضل , و هو من جلب الاستقلال الى البلاد؟
    * المرجو الوضوح في تناولنا للمواضيع , بينما قد يوجد اشخاص
    ضحوا بالفعل من اجل الوطن , ولم ينصفوا و صاروا في طي
    النسيان . اللهم جنبنا من كل الذنوب , و بالخصوص في هذا
    الشهر الفضيل . لان لا احد سيشفع لنا غدا , او سيدفن معنا
    في قبرنا .

  • Mezabi
    السبت 17 أبريل 2021 - 12:14

    كان رحمه الله رئيسا للمجلس الجماعي لعمالة عين السبع لكن للأسف لم يقم بشيء يذكر بخصوص استفادة دور الصفيح المتواجدة ضمن حدود دائرته ومنها على سبيل المثال دوار ابيه وكريان اولاد مومنية وسيدي عبد الله بن الحاج . وذلك بالرغم من ان هذه الدواوير كانت ضمن مشروع القضاء على مدن الصفيح وللاشارة فإن بعض هذه الدواوير يعود تاريخ تواجدها الى الاربعينيات ولحد الآن ماتزال كما كانت من قبل.

  • ياقوت
    السبت 17 أبريل 2021 - 12:15

    تابعت المداخلة العلمية للكاتب رشيد افيلال أستغرب لطرح السؤال البليد لأحد المعلقين كون محمد الخامس لم يكن سلطان عند تاريخ ازدياد عبد الرزاق افيلال بتاريخ 1 يونيو 1929

  • عزيز
    السبت 17 أبريل 2021 - 12:53

    لو كان فعلا مناضلا لدخل السجن ابان الإستعمار او ايام أوفقير او الدليمي…

  • محمد
    السبت 17 أبريل 2021 - 15:31

    لن يفلح المحرضون و الحاقدون، كان و سيضل المرحوم عبد الرزاق أفيلال رمز للنضال في سبيل الوحدة الوطنية و العيش الكريم لكل فئات المجتمع.
    أنا من طبقة فقيرة و بفضل مساعدته المادية والمعنوية لعائلتي التي كانت تقطن في دوار البيه تمكنت من تكميل تعليمي و أنا الآن اشتغل و اوفر لعائلتي لقمة العيش الحلال، منذ ذلك الوقت و هو قدوتي في الاجتهاد و مساعدة الغير. ارجو من الله العلي القدير أن يتغمد الحاج أفيلال بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

  • Fouad
    السبت 17 أبريل 2021 - 15:33

    تاريخ هدا السيد رحمه الله مليء بالتناقضات. فهو لم يكن مراة النزاهة والشفافية. بل لم يترك في سجله مواقف يدكربها بل كان يعمل على نجاح اعماله الشخصية على حساب الصالح العام.لا حسيب ولا رقيب.

  • عبدالله الشيخ
    السبت 17 أبريل 2021 - 18:58

    رمز كبير للكفاح و الجهاد بروح صوفية قل نظيرها. عاش شامخا في سبيل كرامة الشغالين و المواطنين. من أعلام النضال المجتمعي المواطن و المندمج. كان متبصرا و سابقا لعصره. الله يرحمه يارب العالمين . كم نعتز بانتسابنا الرمزي لشجرته الفيحاء و الزاهرة. لم يمت . مازال بيننا حيا بإنجازاته الطلائعية و مكتسباته الميدانية و موافقه المثالية و فضائله العرفانية.

  • مواطن2
    السبت 17 أبريل 2021 - 18:59

    قلت دائما بضرورة التعريف باي شخص برز في ميدان معين في حياته قبل مماته.للاسف لا نعرف عن الكثيرين الا بعد وفاتهم وربما بسنين…وهذا تقصير من طرف المنابر الاعلامية او المهتمين بهذا الشان….السيد افيلال بمحاسنه وسلبياته رحل الى عفو الله والحديث عنه يبقى بدون فائدة….ولا يسعنا الا الدعاء له بالرحمة والمغفرة.

  • Fadila
    السبت 17 أبريل 2021 - 22:05

    انا متأكدة ان حملات ختان 70% من سكان دواوير عين السبع كان بفضل المرحوم افيلال و زوجته محجوبة الزبيري

  • عبدالله الشيخ
    الأحد 18 أبريل 2021 - 19:28

    كم كانت سعادتي غامرة و أنا أتشرف بحضور و قائع حفل توقيع كتاب نجله المذكراتي حول مسار نضاله على الواجهات السياسية و النقابية و الحقوقية, وذلك في إطار البرنامج الثقافي العام للمعرض الدولي للكتاب و النشر، بحضور صفوة من السياسيين و النقابيين و الجمعويين و الإعلاميين. الكتاب لم يكتب بنبرة تأبينية لأنه صدر في عز حياة المجاهد عبد الرزاق أفيلال لا بعد مماته . أحيي من هذا المنبر التنويري الأستاذ و الفاعل القانوني رشيد أفيلال على رصانة هذا الكتاب و موضوعيته ، لأنه مؤلف بعين الموثق و المؤرخ معا. أملي أن يترجم إلى لغات أخرى لأن المغفور له كان من رموز العمل النقابي و الحقوقي على الصعيد الدولي بشهادة المختصين و الباحثين.

صوت وصورة
رسالة أمير الكويت للملك محمد السادس
الجمعة 7 ماي 2021 - 22:20

رسالة أمير الكويت للملك محمد السادس

صوت وصورة
مع ربيع الصقلي
الجمعة 7 ماي 2021 - 21:30 1

مع ربيع الصقلي

صوت وصورة
حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية
الجمعة 7 ماي 2021 - 20:00 6

حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية

صوت وصورة
سال الطبيب: تجنب العطش والجوع
الجمعة 7 ماي 2021 - 18:30 8

سال الطبيب: تجنب العطش والجوع

صوت وصورة
تعزيز المساواة بين الجنسين
الجمعة 7 ماي 2021 - 15:09 8

تعزيز المساواة بين الجنسين

صوت وصورة
انهيار محلات تجارية بفاس
الجمعة 7 ماي 2021 - 13:34 4

انهيار محلات تجارية بفاس