"أقفال الحب" في كولونيا .. حين يخلد الألمان قصص العشّاق

"أقفال الحب" في كولونيا .. حين يخلد الألمان قصص العشّاق
الجمعة 10 يونيو 2016 - 12:00

قديما، نسبوا للشاعر الانجليزي وليام شيكسبير مقولة “ما الحب إلا جنون”. أما حديثا، فقد جسدوا هذا الجنون في أقفال علقها العشاق على سور جسر “هوهانزولرن”، في مدينة كولونيا الألمانية والمرتفع فوق نهر “الراين” العظيم.. ورغم أن “جسور المحبة” ظهرت في العقود الأخيرة في دول غربية معدودة، إلا أن العشاق الألمان وكل قاصدي كولونيا بصموا على أشهرها في العالم.

جسر المحبة

على بعد خطوات من كاتدرائية كولونيا، أو “الدوم”، ذات البرجين العظيمين والبناية المهيبة، وبجانب المحطة المركزية للمدينة التي تسمى أيضا “كولن”، وهي خامس أكبر محطة قطارات في ألمانيا، تنطلق الدعائم الحديدية لجسر “هوهانزولرن”، الذي يمتد لقرابة 410 أمتار ليصل إلى منطقة “دوتز”، فيما عرضه، الذي يبلغ 30 مترا، يتسع للسكك الحديدية بجانب ممرات خاصة بالراجلين والدراجات الهوائية.

تتناقل الروايات كيف أن تدمير الجسر، الذي يعلو نهر “الراين” النابع من سويسرا ويخترق ألمانيا وفرنسا وهولندا، بفعل قنابل الحرب العالمية الثانية، دفع الألمان إلى إعادة بنائه من جديد، ليتحول سنوات بعد ذلك إلى جسر يقصده العشاق والمحبون لتخليد قصصهم الغرامية بواسطة أقفال نقشت عيها أسماء الأحبة، مرفقا بتاريخ الكتابة مع متمنيات بحياة أبدية لا يموت معها الحب.

ملتقى العشاق

جولة قصيرة في “جسر الحب” كافية لأخذ فكرة شاملة عن المقصود بأن يكون ملاذا للعشاق، فمئات الآلاف من الأقفال المكتظة المعلقة على سور الجسر تختلف أشكالها وألوانها وأحجامها، بين قفل صغير وآخر كبير وأصفاد تعود لقرون قديمة وعهود حديثة، فيما الذين لم يحملوا أنفسهم عناء شراء قفل ونقش الأسماء وتاريخ التوقيع، فعلوا ذلك مباشرة على قطع حديدية للجسر.

نقشت أسماء العشاق على الأقفال بكل لغات العالم، فحتى اللغة العربية تجد لها مكانا وسط تلك الكتل الحديدية التي تحولت إلى أطنان أثقلت الجسر وانضافت إلى أطنانه؛ حيث تجد عبارات من قبيل: “بحبك لآخر يوم بعمري” و”عبودي + لولو = عشق لا ينتهي”، وعبارات أخرى مثل: “رغم الظروف الصعبة لن أتخلى عنك”، و”بحبك يا نبض قلبي”.

محاولة لنزع الأقفال

على غرار ما حصل مع “جسر الفنون” في باريس الفرنسية؛ حيث نزعت السلطات مئات الآلاف من الأقفال التي علقها العشاق، مخافة أن يعرض وزنها الثقيل الجسر الباريسي للخطر خاصة بعد تحطم جزء منه، حاولت السلطات الألمانية إزالة أقفال المحبة من سور جسر “هوهانزولرن”، إلا أن ساكنة كولونيا عارضت الخطة، ليستمر الألمان في تخليد قصص عشقهم بأقفال تضم اسم الحبيب وحبيبته.

‫تعليقات الزوار

19
  • القفال بوقفل
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 12:25

    ان سبب كثرة الاقفال ان رجلا واحدا قد يضع سبعين قفلا بعدد النساء التي يحب في ان واحد وقد تجد امراة كل مرة تذهب مع رجل تعلق قفلا وهي في الحقيقة لها خمسون حبيب او خمسين رجل في حياتها هذا هو الحب عندهم في اوربا المراة متزوجة ولها عشيق او اكثر والرجل متزوج وله علاقات عاطفية وجنسية غير محدودة

  • عبد الرحيم فتح الخير
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 12:27

    لي صديق يقيم في المانيا قال لي والعهدة على الراوي ان الالمان يمارسون الجنس الحر أي خارج اطار الزواج وان الفتاة فوق الثامنة عشر حرة ان تختار الاقامة مع شخص من الجنس الاخر وان قوات الامن لاتسأله رجلا برفقة فتاة مانوع القرابة بينكما كما انهم يجيزون زواج المثليين واكثر ما يستغرب له صاحبي ان الله لا يخسف بهم الارض ابدا

  • احمد بوغطاط
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 12:30

    صورة جميلة ومعبرة نابعة من استنشاق الحرية المانيا بلاد الحب والحرية والابداع واحترام الاخر ونبء العقد لو تجرا شاب وشابو مغاربة على التعبير عن الحب علنا كما في الصورة لرجمهم الاخرون الءين يمارسون اخبث الرداءل في الخفاء ويقولون اذا ابتليتم فاستتروا

  • السامري
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 12:58

    في بلدنا الحبيب نجد السادات مثل سيدهم عبد الرحمان ومولاهم بوشعيب ولالتهم عائشة البحرية وسيدهم تخمة …….يقومون مقام الاقفال بطلب تعلاق اشراوط والكيلوطات والشعر ولحجابات ……وكل ما يقزز
    حتى معتقداتنا في الحب لا تبت للاخلاق بصلة

  • الحمدلله
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:09

    من أول ماوصلت إلى هده الارض قبل 12 عاما وأنا أحمد الله أنني مسلمة ولست شيئا اخر وأحسست أن الله يحبني عندما خلقني مسلمة الحمدلله أشكر فضلك علي ربي

  • كاضنا
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:11

    ذكرني هذا المقال بالاغنية قلبي نديرلو كاضنا //
    هل للقلوب اقفال ومفاتيح//

  • Fouad New jersey
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:11

    I was in Krakow//Poland last week ,they have the same practice in a Bridge located in Jewish quarter.

  • توفيق اسعدي
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:25

    ((ان الله ينصر الدولة الكافره العادله على الدولة المسلمه الظالمه ))

  • إلى صاحب التعليق 1
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:26

    إلى صاحب التعليق رقم 1، أرى أنك لا تزال تحتقظ بفكرة الغرب الفاسق التي نشرها بعض الدعاة سامحهم الله. إنهم في الغرب وفي ألمانيا تحديدا من أكثر الشعوب تقديسا للإخلاص والوفاء، عندما يرتبط اثنان ولو دون عقد زواج فإنهنا يبقيان وفيان لبعضهما، وأغلب العلاقات لديهم تنتهي بالارتباط مدى الحياة لأنها علاقات مبنية على الصدق منذ بدايتها. أما في مجتمعاتنا وفي المغرب تحديدا رغم القيم والدين والإسلام،.. فإن النفاق هو السائد، الرجل يبحث للاستمتاع مع العديد من النساء والنساء يربطن علاقات مع العشرات من الرجال في نفس الوقت…

  • نعيم
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 13:32

    و ألقيت عليك محبة مني….
    هل الحب هو الجنس؟ هل هو ارتباط نفعي ؟
    ذكر الحب في الكتب السماوية ….و ذكر الزواج و أحدهما يخفي كرهه للأخر …
    هي ليست من أهلك….و قصائد الحب في الجاهلية ، ما أشارت لممارسة الجنس…
    الجنس فطرة جميع الحياوانات ،لكن الحب يقتصر على الكائن الانساني…فان كان جنون ما أحب الله عبدا…؟ و ما اجتمعا عبدان محبة في الله…و ما استعمل مصطلح الحب في حق الرسول…و يبقى دائما ما الحب؟ لهم حبهم و لنا حبنا…

  • raul moulzite
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 14:21

    هاهي المانيا بتقدمها واقتصادها القوي وووووشعبها مازال متخلفا عقليا ….هههه كالك الشعب الالماني متحضر ههههه

  • FIN
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 14:31

    Numéro 7 a bien appuyer mon hypothèse sur le cadenas

  • Samir
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 15:10

    السلام عليكم يا اخوتي الأحرار
    أنا امر كل يوم تقريبا على الجسر في طريقي الى العمل واعتقد ان الفكرة جيده ادا كان الاساس جيدا.
    اما فالواقع وًكما تطرق له كثير من الاخوان و الأخوات هنا، الغالبيه هناك هي علاقات غرامية غير مرتبطه و الكثير منها لا يدوم عام او عامين وحتى شهر او أسابيع
    كيف قال الأخ ( السيبه في الغابه)
    اللهم هدينا و هدي الجميع الى الطريق الصحيح

  • كلمة حق
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 15:16

    رغم عصريتها وبريق أوروبيتها تبقى شعوذة وغباء ،أين الحب في قفل أقفل على شباك حديدي فوق جسر ، ولأنها شعوذة أوروبية فما أجملها وهي روعة ،ما الفرق بين قفل أقفل على إسم عصري أشقر وآخر فالعروبية قفله مشعوذ أغبر بنية ثقاف أو تعسير أمر ونحس؟ كلها شعوذة

  • محمد
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 15:22

    السلام عليكم و رحمة الله
    انا اقيم في كولونيا وبعيد عن الاقفال مسافة 10 دقائق بالمترو اخوة في الله التعاليق على موضوع شيء جميل و الاجمل حينما يكون التعليق مبني على حقائق . الشعب الالماني شعب جميل مخلص في العمل و في المبادلات وفي الحب . اكتر الشعوب في اوروبا تفتحا علا الاسلام اكتر الاجانب الذين اعتنقو الاسلام المان و شوفو ما قدمته الالمان ل الاجئين و السلام عليكم

  • adilovsky
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 16:44

    تعليق رقم 9.
    أقسم بالله أنك تزيف الحقيقة.
    أنا لن آتي بتعليق إنشائي، لكن فقط راجع معدلات الطلاق بألمانيا وقارنها بأي شعب من دول العالم، الذي يطلقون عليه الثالث و سترى.
    معدل الطلاق ل 59٪ مقارنة مع تركيا 20٪ و السعودية 21٪
    فقط أكتب divorce rate, وسترى الدول التي تتغنى بها كلها ذات معدل طلاق و انتحار مرتفعين.

  • كمال المانيا
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 16:58

    يا اخواني انا أعيش في المانيا. منذ 20 سنة.والله. ا..إنهم اروع شعب في العالم. في جميع الميادين

  • البعث العربي
    الجمعة 10 يونيو 2016 - 17:20

    الى 2 – عبد الرحيم فتح الخير
    قوم نوح عمرو اكثر من الف عام وربما اكثر حتى جاء اليوم الموعود
    لكل اجل كتاب

  • عاشق ألمانيا
    الأحد 12 يونيو 2016 - 15:21

    السلام عليكم
    ألألمان شعب عظيم بغينا اولا كرهنا.
    ولديهم جسر الحب الدي يعبرون عليه نحو الوفاء أما نحن فقد وضعنا الحب في كأس ونغني "وكأس المحبة علينا يدور" المشكل هوان ما دام الكأس يدور فإن كل ما فيه يدور وبالتالي الحب يدور ويدور ويدور ويدور ….. وما زال لم يستقر على حال.

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق