"أمنيستي" ترحب بالعقاب للمُغتصِب في المغرب بدل الزواج بالضحية

"أمنيستي" ترحب بالعقاب للمُغتصِب في المغرب بدل الزواج بالضحية
الخميس 23 يناير 2014 - 22:45

وَصفت منظمة العفو الدولية، مصادقة البرلمان المغربي على مقترح قانون يقضي بتعديل الفصل 475 من القانون الجنائي يزيل بموجبه إمكانية تزويج القاصر من مغتصبها هربا من الملاحقة القضائية، بـ” الخطوة الهامة في الاتجاه الصحيح”.

وأضافت المنظمة في بلاغ تتوفر عليه هسبريس، أن ذات التعديل “طال انتظاره”، وأن هناك العديد من الإجراءات التي يتعين القيام بها داخل المغرب والمنطقة برمتها من أجل حماية النساء.

من جهتها، قالت حسيبة حاج الصحراوي، والتي تشغل منصب نائبة مدير برنامج شمال اِفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط في ذات الهيئة، أن “على المغرب وضع استراتيجية شاملة لحماية النساء والفتيات من العنف، مع إشراك جمعيات الدفاع عن حقوق المرأة بالمغرب”، مشيرة إلى أن حذف هذه الثغرة التشريعية التي سمحت للمُغتصبين بالهروب من المساءلة القانونية؛ “استغرقت سنتين بعد انتحار أمينة الفيلالي البالغة من العمر 16 عاما” وفق تعبير المتحدثة، حيث دعت كلاَّ من الجزائر وتونس في الشُّروع دون تأخير في إزالة أحكام مماثلة في تشريعاتها، واعتماد استراتيجيات شاملة لحماية النساء والفتيات من العنف الجنسي”.

ولفتت منظمة العفو الدولية المعروفة اختصارا بـ”أمنيستي”، إلى ضرورة مراجعة فصول أخرى من القانون الجنائي المغربي من قبيل الفصل 486 في تعريفه للاغتصاب الذي وصفه البلاغ بـ “الناقص والضيق ويسمح للمغتصبين بالتَّملص من المساءلة”، إلى جانب الفصل 488 الذي يضع فوارق في العقوبات بين ما إذا كان الاغتصاب قد أفضى إلى فض غشاء البكارة أو كان من طرف أحد الأصول.. بعيدا عن حقوق الضحايا في العدالة والإنصاف”.

وكان مجلس النواب صادق، مساء الأربعاء، بالإجماع، على مقترح قانون يقضي بحذف فقرة من الفصل 475 من القانون الجنائي تتعلق بزواج القاصر من مختطفها أو المغرر بها، في محاولة للإفلات من عقوبة السجن.

‫تعليقات الزوار

23
  • تفكر
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:21

    صراحة :

    قال صلى الله عليه وسلم : استوصوا بالنساء خيرا

    صراحة :

    تعوم فالحرام حتى تعيا، وماتلقاش بحال الحلال
    الدنيا رخيصة جدا
    قد يملكها غنى , فقير , ملك, وزير

    لكن الجنة غالية لن يملكها إلا من عمل العمل الصالح

  • خطأ في التاويل
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:23

    وزير العدل في تصريح بالقناة الثانية قال أن القانون لايتحدث عن المغتصبة وأن هذا تأويل فقط من البعض.
    القانون حسب السيد وزير العدل يتحدث عن المغرر بها والقاصرة حيث أن القانون لايعفي الفاعل من المتايعة القانونية يالزواج من الفتاة .

  • مغربي
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:24

    شكرا جزيﻻ ﻷمنستي وأخواتها على عنايتهم الفائقة بالمغرب وعلى تحيزهم لصالحنا رغم علمنا أن هناك دوﻻ تمارس قوانين حمو رابي ولكنها غير مدرجة في خريطتهم.
    إنها حقوق اﻹنسان الكونية !

  • mouadaf
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:40

    الوفا يؤكد الزيادة في سعر الكهرباء وينصح أصحاب سيارات "ليصانص" بتغيير السيارة :
    في حوار أجرته معه إحدى المحطات الإذاعية المغربية، أكد محمد الوفا، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، الأخبار الرائجة حول الرفع في أسعار الكهرباء.

    الوفا قال أن هذه الزيادة لن تشمل جميع الأسر، بل تلك التي يتجاوز مقدار استهلاكها من الكهرباء شهريا 100 كيلواط، أي بعبارة أخرى الأغلبية الساحقة من البيوت المغربية ، إذ يكفي أن تتوفر على 5 مصابيح وتلفاز وثلاجة حتى تتجاوز هذا المقدار .

    من جهة أخرى اعتبر الوفا أن رفع الدعم عن سعر البنزين أمر لا مفر منه من أجل الخفض من تحملات صندوق المقاصة، وقد قدم الوفا نصيحة ثمينة لأصحاب سيارات "ليصانص"، حيث اقترح عليهم تغيير السيارة واقتناء "المازوط"!!!!!

  • douik M.
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:49

    Alhamdo lillah almaghreb on the right way. Very important step . Its about time those criminals can be in jail instead getting rewarded by unhealthy marriage. congratulation to all Moroccans people.

  • MAYSTRO
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:00

    المشكل هو ان كل هذه القوانين تطبق فقط على المستضعفين اما ذوي النفوذ وابناؤهم واصدقاؤهم وهم اكثر من يغررون بالقاصرات لسذاجتهن وفقرهن وطمعهن فهم مستثنيين من هذه القوانين
    مجرد سؤال
    هل هناك قانون يحمي الرجل من اغتصاب بنات 2014
    المرجو هس النشر والتعميل

  • WAWE
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:00

    On est tous d’accord qu’il faut interdire le mariage d’un violeur avec sa victime.
    Mais dans le cas d’Amina Filali et des milliers d’autres cas, Il s’agit d’une relation consentante entre cette fille et son ‘amant’…Après les choses se sont détériorées. Et les parents ont décidé de ce mariage pour camoufler la ‘honte’ !!!!
    Mais l’organisation sioniste et occidentale ‘Avaaz’ a lancé une compagne très féroce pleine de mensonges, de manipulation et de haine contre tout ce qui est Islam et musulmans et a lancé une compagne de signature de pétition via le web Et ‘Evidement’ elle a réussi à obtenir ce qu’elle voulait car C très difficile de trouve un régime, parlementaires, politiciens, organisations des droits de l’Homme Blanc….Et peuple aussi lâche, con et hypocrite que celui du Maroc Elle est ou cette organisation et ses esclaves au Maroc lorsqu’il s’agit de prostitution massive des enfants marocains ici et là bas ?
    Elles est ou pour lutter contre la barbarie israélienne en Palestine

  • الشرع
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:14

    المغتصب ، إذا ثبت بالأدلة أنه اختطفها بتهديد السلاح … فيجب أن يقام عليه حد الحرابة ، ولو لم يغتصبها ، إن جرها بالسلاح ولم يتمكن من اغتصابها يقام عليه حد الحرابة .
    أما الزانيان بإرادتهما فيقام عـلــيـهـمــا حد الزنى . وإن كانت بكرا ففض بكارتها ، يقام عليها الحد .

  • Isam
    الجمعة 24 يناير 2014 - 02:33

    ما مصير هذه الفتاة المغتصبة ؟؟؟الفعل وقع هل يمكن الرجوع الى الوراء ؟؟ من اغتصب بقوة السلاح او العنف فهذا يستحق الجنائيات وبتالي السجن اما إذا كانت اقل من 14سنة وهو أكثر من 18فانا من جهتي يستحق الإعدام .اما المزايدات الفارغة ومدونة أخرى فنحن في غنى عنها .الشباب المغربي يعاني مشاكل كثيرة وهذا راجع الى الظروف المعيشية والاجتماعية الرديئة والهدر المدرسي المبكر ،،،،،

  • سليط
    الجمعة 24 يناير 2014 - 07:53

    وما علينا اليوم، بعد أن حققنا هذا النجاح الباهر، إلا أن نتوجه بالشكر والامتنان للخالق الرحمن على أن مجتمعنا المغربي الذي كان المحروم من كل شيء، قد صار الآن مجتمعا سالما خاليا من كل الشوائب وكل أنواع الفساد.

    فاغتصاب القاصرين جنسيا هو أب وهو أم لكل المصائب والرزايا والفساد بمغربنا الحبيب، وهو الذي جعل فتياتنا يحتفرن البغاء بداخل وبخارج البلاد، وهو الذي ملأ الشوارع بالمشردين والمشردات والعلب الليلية تزخر بالعاهرات، وجعل الشباب يتعاطى للمخدرات، مما قوى الكسب في المال الحرام وتهريب المال الحلال والحرام إلى خارج المغرب.

    نعم من الآن فصاعدا علينا أن نرتاح لهذا الإجراء الباهر العظيم الذي سيوقف ويمنع كل المنكرات ببلادنا، وننسى من يعذبنا صباح مساء، وهو يأخذ منا غصبا عرق جبين مهاجرينا المتمثل في العملة الصعبة ونهب أموال الضرائب بنوعيها، ثم هو لا يؤدي أي مقابل ضروري ومطلوب ومرجو من أموال الضرائب على شكل خدمات في الصحة والتعليم والطرق والتقاعد والمعاشات والعدل والحرية والمساواة.

    هنيئا لنا بهذا النصر المؤزر الذي حققه لنا عدلنا الموقر، وبه ستنتهي السآمة والمعاناة والحكرة والضجر.

  • احمد
    الجمعة 24 يناير 2014 - 07:54

    والله لا يجد الانسان رجلا كان او امرأة حقه كاملا إلا في القانون الذي سطره الله عز وجل ورسوله (ص) في القرآن والسنة . الذي أعطى لكل ذي حق حقه دون زيادة ولا نقصان

  • Moguel
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:07

    حرية المرأة،حماية المرأة…..كل هذه التأريلات يمكن تلخيصها في جملة واحدة انهم يبدعون قوانين دولية "حرية الوصول الى المرأة"
    انا شخصياً لست متفقاً بعدم تزويج المغتصب بالتي اغتصبها وإلا اذا عوقب ولم يتزوجها فكيف تصير حياتها ؟ربما ستدمر نفسانيا وتدخل عالم البغاء ….
    فالافضل ان يعاقب ويتزوجها

  • Mohamed Aboq
    الجمعة 24 يناير 2014 - 10:11

    Almost as a result,: we notice that some Moroccans hate seeing good things because they belong to an envious group of people! In stead of throwing tomatoes, or eggs( which is considered as a sin) as someone mentioned: Naama: means we should eat them in stead of throwing them on people, or teachers in Rabat exactly in ibn sina high school where I used to teach English, & even some hard teachers were not missed by bad students who were unable to continue their studies, or because their parents( the thieves, or newly rich, who most Moroccans hate because they managed to reach higher ranking in society by using the same sinful,& dirty money! As a conclusion we can admit that it is part of ancient time, outdated people who live in fast technological eras& who find it delicious to keep morocco among the backward countries like Yemen who still have swords as a patrimony Unlike some aggressive Moroccans who use it to steal,& aggress poor people in morocco not only at night, but now early

  • BOUCHAIB
    الجمعة 24 يناير 2014 - 10:49

    ادا منع المغتصب سامحه الله من الزواج من المرأة التي اغتصبها فمن سيتزوج هذه المراة ام يعتقد هؤلاء الدين يدفعون بهذا القانون ان ُثقافة هذا المجتمع وصلت درجة من التسامح إلى أنها لم تعد تهتم ببكارة الفتاة وماضيها ، ولمادا تعرضت للاغتصاب دون غيرها …. ضروري مراعاة طبيعة ثقافة المجتمع .وإلا كثر الفساد … والعانسات والله أعلم

  • عزيب ب
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:03

    ماهو الجديد اسي الوزير عن المتزوج او المتزوجة لما يضبطان في حالات الزنى وتطلقان سراحهما فور تنازل احد ازواج الزانية او زوجات الزاني لان هذه مسالة تتكرر يوميا.المغتصبة الى الشارع والمغتصب الى السجن كلاهما مر لماذا لايتم التزويج وفق شروط صارمة يستحيل من خلالها التطليق .

  • ميدلت
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:27

    إلى كل من ناظل، ورفع راية الحق، وصرح بأننا لن نقبل أن نكون هدية لمن يغتصبنا ويحطم كرامتنا، أقدم تحية إجلال و إكبار. وأتوجه من هدا المنبر إلى كل من يهمه الأمر إلى كل الضمائر الحية إلى كل من أراد للمغرب أن يكون دولة الحق والقانون أن يضم صوته إلى صوتنا لنطالب من وزارة العدل أيضا أن تضع قانونا ينظم أراضي الجموع أو الملك المشاع
    بين سكان المنطقة، فقد وصل السيل الزبى ولوبيات الفساد تستغل ثغرة القانون وتحرم المستضعفين حتى من شبر يدفنون فيه موتاهم.

  • سعيد
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:16

    من الجيد أن نفكر في طريقة لوضع حد لضاهرة اﻹغتصاب لكن لا نتجاهل أيضا حقيقة الشعب المغربي و تقاليده . من سيتزوجها؟ أم من اﻷفضل لها ممارسة مهنة البغاء. و من وجهة نظر أخرى هناك بعض الرجال يقعون في الفخ و ما أكترهم . من المعلوم أن النساء يتقنون لغة اﻹغواء و لغة التحلوين بمجرد ما توقعه في شراكها من هو الضامن لحقه و هو لم يرد يوما دلك

  • عبدالمجيد
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:19

    خطوة مهمة ورادعة لكل من سولت له نفسه اغتصاب الفتيات القاصرات. مشكورة الحكومة على تعديل هدا القانون .كما انه يتوافق مع المبادئ الدينية

  • مستغربة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 14:28

    الى من ينادون بتزويج الفتاة بمغتصبها راكم عطيتو فكرة لكل شاب
    عاطل مشرد ما ناجحش فحياتو يختار اي فتاة عجباتو وعارف عائلتها ميوافقوش
    يزوجوها ليه ما عليه غير يتربص بيها ويديها للخلاء يغتصبها ويرجع يقدم راسو
    للبوليس باش يكافئوه ويزوجوها ليه ويزيدو يديرو شروط با ميطلقهاش
    وديك الساعة والدين الفتاة حيت يشوفوه حالتو المادية مزرية اكيد غادي يساعدو
    بنتهم ويحرمو راسهم ويعطيوها مصروف باش تعيش وهذا هو المشروع والا فلا
    وغادي يحل حتى ازمة الزواج بالنسبة لمن لم يستطع البائة……..

  • سلطان السم
    الجمعة 24 يناير 2014 - 14:32

    يبدو لكل ذي عقل وبصيرة بأن العدل الموقر في وطننا صارت تقوده وتتصرف فيه فئة جاهلة، والمتجاهلة والخاضعة لأوامر من لهم المصلحة في تدمير مجتمعنا وفي استنزاف خيراته وموارده، وعلى المدى البعيد. وهي فئة مستلبة وانتهازية لا تعطي أية قيمة لمقومات وركائز المجتمع المغربي التاريخية والدينية والثقافية والأخلاقية وبالتالي لا يهمها مستقبل أجياله القادمة (ما يقال هنا عن العدل كبنية فوقية يقال أيضا عن البنية التحتية؛ بالمفهوم الماركسي).
    إنهم يقومون بالتعديلات والإقحام، بالتلفيق وبالترقيع العشوائيين في قشور المسائل والقضايا البسيطة مهملين القضايا الجوهرية المصيرية للمغاربة، لهدف إلهاء الشعب عما هو أقسى وأمر وبالتالي لإدخال اليأس والإحباط في نفوس جماهير الشباب المغربي ليقبل بالأمر الواقع وليتسنى لهم اخضاعه وتحييده وإبعاده عن التفكير في الثورة والتغيير المطلوبين لحل كل مشاكله وأزماته الحالية.
    إنه من المضحك المبكي المحزن المفرح أن نرى هذه الآلات التخريبية تتوهم أنها فازت باختراق المجتمع المغربي، وأنها في طريقها لاكتساحه وتدميره وأنها قد حققت أهدافها أو بعضا من أهدافها، بينما هي في الحقيقة تحفر قبرها بيدها.

  • إلى دوي العقول المريضة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 15:32

    أستغرب حقدكم وإحتقاركم للمرأة أليس لكم أمهات وأخوات وبنات ؟
    تعاليق تدافع عن حق المغتصب في الزواج من ضحيته دون خجل بدعوى انه لن يقبل بها أحد لأنها فقدت بكارتها بالرغم من أنه لايد لها في دالك !!! هناك من قال لمادا تعرضت للإغتصاب دون غيرها!!! يبرر للمجرم فعلته الشنيعة لأنه من نفس جنسه ويلقي باللوم على الضحية لمجرد أنها أمرأة
    نعم فقدت بكارتها إن كنتم "تختزلون اخلاق المرأة وعفتها في بكارة" لكن لم يكن لها دنب في دالك
    ادكركم بأن حتى العاهرة يمكن أن تصبح بكرأ في دقائق إن أرادت بفضل التقدم الطبي ويمكن لإي فتاة أن تمارس الجنس قبل الزواج دون أن تُمس عدريتها فما رأيكم ؟ هل هي أشرف من تلك التي فقدت بكارتها دون رضاها
    إدا كان المشكل هو البكارة فقط أليس الأفضل للمُغتصبة أن ترمم بكارتها وتغير القرية أو المدينة إن تطلب الأمر على أن تتزوج بمجرم إغتصبها؟
    مؤسف

  • khalid
    الجمعة 24 يناير 2014 - 18:09

    هل ننتظر من منظمات يهودية ومسيحية أن تتدخل لتبين لنا مايجب فعله تجاه نسائنا وفتياتنا أنسينا أننا مسلمين ويجب علينا الاحتكام الي القرآن والسنة الرجوع لطريق الله والاهتداء بسنة رسوله وأطلب من أخواتي المسلمات أن يبتعدن عن التبرج والعراء فهو طريقة من طرق الشيطان فاتقين الله أخواتي

  • Isam
    السبت 25 يناير 2014 - 07:03

    هناك جمعيات غرضها شريف لاكنها مخطأة وهناك جمعيات لاتريد سوى الفتن وتشتيت المجتمع ومسؤولوها جهلة اتحداهم وأتحدى الجمعيات الغربية التي تمولهم وتساندهم ،الفتيات في أوروبا يفقدن بكرتهم ( واعذروني على الكلمة لاكن في أوروبا لا حياء في هذا ولا استحياء )في سن مبكر 14 او15سنة اما على يد عشيقها او صديق ليلة التقته في مرقص او ملها ليلي ولتنوير المراهقون في القانون الأوروبي ممنوعون من شراء الخمر والسجائر ودخول الملاهي الليلية لاكن الواقع هو العكس تماماً وهذا في اغلب الأحيان برضى الوالدين لان عقلية الآباء الأوروبيون هي ان يعتمدو على انفسهم لأنهم يرغبون ان يخرج أبناءهم من بيوتهم عندما يصلون سن 18سنة ،الاغتصاب هو التعدي على فتات وفض بكرتها بالقوة والعنف وأشدد على قاصر وهذا حتى لو كانت هي راضية فهو اغتصاب اما ما فوق 18 ادعوا الفتيات الى اللباس المحتشم ولذكر هذا ما تبحث عنه هذه الجمعيات هو ان تذهب الفتات او المراة عارية ان شاءت وعلى الرجال الصمت اما عن طيب خاطر او بقوة مدونات الذل التي لاعزة للمرأة فيها بل العكس ومن هنا التدخين وبالنسبة لي وبكل صراحة المرأة المدخنة تفقد انوثتها مع أني ضد التدخين

صوت وصورة
تطوان تتنفس تحت الماء
الإثنين 1 مارس 2021 - 23:05 1

تطوان تتنفس تحت الماء

صوت وصورة
فيلات فاخرة في دار بوعزة
الإثنين 1 مارس 2021 - 20:32 13

فيلات فاخرة في دار بوعزة

صوت وصورة
معاناة الرحل في منطقة إيش
الإثنين 1 مارس 2021 - 19:33 2

معاناة الرحل في منطقة إيش

صوت وصورة
الشاي في ڭلميم
الإثنين 1 مارس 2021 - 17:30 3

الشاي في ڭلميم

صوت وصورة
صاري وعنف شباب مونتريال
الإثنين 1 مارس 2021 - 14:31 4

صاري وعنف شباب مونتريال

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 96

حجاج .. نقاش في السياسة