أمن فاس يحتفي بطفل محب لمهنة الشرطة

أمن فاس يحتفي بطفل محب لمهنة الشرطة
صورة: هسبريس
الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:15

تنفيذا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني القاضية بتدعيم انفتاح المؤسسة الأمنية على محيطها المجتمعي، خصصت ولاية أمن فاس، الجمعة، استقبالا رمزيا على شرف الطفل محمد يزيد، البالغ من العمر أربع سنوات، الذي عبر عن تعلقه بمهنة الشرطة ورغبته في الالتحاق بأسلاك الأمن الوطني مستقبلا.

ووفقا لما أفاد به هسبريس مصدر أمني، فقد أشرف والي أمن فاس على هذا الاستقبال، وذلك بحضور أطر أمنية من شرطة الزي الرسمي وأولياء أمور الطفل المحتفى به، مبرزا أنه تم خلال الاستقبال منح الطفل محمد يزيد زيا وظيفيا متكاملا خاصا بجهاز الشرطة بكامل إكسسواراته وبصنفيه الشتوي والصيفي.

وأفاد مصدر هسبريس بأنه بالإضافة إلى ذلك، منحت للطفل المحتفى به لوحة إلكترونية خاصة بالتعلم لفائدة الصغار، كما تم تمكينه بالمناسبة من زيارة مجموعة من مرافق ولاية الأمن والقيام بجولة رفقة عناصر الشرطة، قبل التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من الشرطيين والشرطيات.

المصدر ذاته أضاف أن هذه الزيارة التي تندرج في إطار مواصلة مسار الانفتاح المؤسساتي على كافة فعاليات المجتمع، تأتي في أعقاب مبادرات مماثلة قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني في مجموعة من المدن المغربية، سعيا منها لترسيخ مفهوم الشرطة المواطنة في العمل الأمني، وكذا تحقيقا لأمنيات الأطفال الصغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

الزي الرسمي للشرطة المديرية العامة للأمن الوطني مهنة الشرطة ولاية أمن فاس

‫تعليقات الزوار

9
  • لو سمحت
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:27

    هذه بادرة جيدة والتفاتة رائعة من طرف رجال الامن ازاء الاطفال، شكرا لكل من يساهم في ادخال الفرحة والابتسامة على الطفولة البريئة، رمضانكم مبارك وايامكم تتبارك.

  • عزيز داودي
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 23:30

    شخصيا اعتقد يجب تربية الابناء على حب التعليم من اجل الابتكار ….و فتح امامهم آفاق تعليم مواد التكنولوجيا والمعلوميات ..

    اما غسل دماغهم بمهن الامن..فهدا يقيد افاقهم واحلامهم ويشتت كل ماله علاقة بالبحث في مهن الغد…التي الاجيال بحاجة اليها….

  • حكيم
    السبت 17 أبريل 2021 - 00:17

    الأطفال اصبحوا ينظروا إلى مهنة الأمن واتداء الزي العسكري على إنها الشخصية القوية في المجتمع بحكم ما يرونه من فرض سيطرت رجال الأمن ومشاهدتم لبعض الحوادث والتي يبقى بطلها رجل الأمن الرجل الذي الكل يهابه طوعا أو بالإكراه هذه الفكرة التي ترسخت في أذهان الأطفال ليس حبا في المهنة بل حبا في نفوذ هذه الشخصية في المجتمع، المخزن في وجهة نظر المجتمع قمعي مستبد لذلك لسنا مستعدين تكوين جيل جديد بنفس العقلية ، الشعب عاني من سنوات الرصاص ومازال يعاني من ذلك الملاحظ تغير الأساليب ولكن العقلية لا تزال كما هي ولربما أشد قسوة لا ينقصها سواء وجوه رحلت عن المشهد.

  • متتبع
    السبت 17 أبريل 2021 - 01:11

    يظن الطفل المسكين ان مهنة الأمن تصنع الأبطال، أنصح هذا الوليد في شخص أولياء أموره ان يركز على دراسة العلوم والرياضيات حتى تفتح أمامه كل آفاق الكرامة والعزة،
    الأمن بكل اصنافها هي مهنة المتاعب و التضحيات وحب الوطن، لكن بدون آفاق مستقبلية.

  • Me again
    السبت 17 أبريل 2021 - 01:18

    من قبل، عندما يسأل المعلم التلميذ: ماذا تريد ان تكون في المستقبل؟ فيجيب التلميذ: طبيب او معلم؟ فيسأله مرة اخرى: لماذا؟ فيجيب: لأساعد امي و ابي و اخوتي و اهلي اذا مرضوا او لأساعد في تعليم الناشئة و محاربة الجهل و الامية في بلدي.
    اما الآن فالتلاميذ يجيبون اطباء و مهندسين لكي يحصلوا على فيلا و سيارة فارهة و صيدلية و كلينيك و مدرسة حرة.
    اما الآخرون، لي زعما عايقين و فاهمين من صغرهم،من قبل و من بعد، فهم يريدون ان يصبحوا شرطة و درك و شاوشات و حراس و عساسة و گارديانات و گاردكورات و فيدورات و شيفورات خاصين للاقتراب من اصحاب السلطة!
    المرجو نشر الراي الحر

  • تعاقد في كل قطاع لاساعة مشؤومة
    السبت 17 أبريل 2021 - 04:56

    اذا علم هذا الطفل هذه الوظيفة ستصبح بالتعادل(لانه خيار دولة) سيصرف النظر عن هذا الحلم. كما اجدد طلبي للمسؤولين بان يحافظوا على ساعة GMT لاننا اصبحنا نشعر بالتوازن خلال هذا الاسروع. اذا كان لابد منها فيجب على من صادق على هذه الساعة الهشؤومة ان يلتحق بعمله على الساعة 8 صباحا لكي يشعر بما يشعر به جل المغاربة وبالاخص الامهات هن من يتجرعن قسوتها.

  • observateur
    السبت 17 أبريل 2021 - 09:30

    ربما على ما يبدو اصبح من الواجب ان تخصص التلفزة المغربية وصلات اشهارية لكل قطاع عملا بمبدأ المناصفة …! فليس من يخدم هدا الوطن سوى جهاز الامن الوطني!؟ مجرد ملاحظة من كثرة ما اصبح يرى لفائدة هدا الجهاز الامني بالذات.. نعم للامن و مساندته و تشجيعه لكن لا يجب ان نركز على عبقريته لوحده… كلنا فداء لهدا الوطن من ادنى عامل الى ارقى منصب في الدولة و الا خابت الظنون في نوايا الاهداف…

  • ملاحظ
    السبت 17 أبريل 2021 - 09:39

    من أجل المزحة : في القرية التي كنت أقطنها كان “البراح” شخصية معروفة و عمومية لإيصال جميع الرسائل للساكنة، ذات يوم سأل صديق لي أخاه الأصغر ماذا تريد أن تكون في المستقبل، فرد الطفل بكل عفوية “براح”. الأطفال تثيرهم المظهر أكثر من الجوهر.

  • السبت 17 أبريل 2021 - 20:25

    سبحان ألله ادري ي اصغيور او عندو طموح كبير في المستقبل…..

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06 4

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم