أنوزلا بين معسكرين...

أنوزلا بين معسكرين...
الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 17:17

مشهد خروج علي أنوزلا من سجن سلا الذي تداوله موقع هسبريس، أحالني على الصورة الكبيرة لمشهد التعاطي مع قضية حريته، ظهر بالواضح طرفان في هذا المشهد، طرف يحاول “تهريب” علي أنوزلا عن الأنظار والتسريع بركوبه السيارة التي تنتظره، وطرف ينتظر بكل شغف وفرح وتضامن وحب خروج علي ليستقبله استقبالا يليق بشخصيته وقضيته، سنعود لهذا المشهد في آخر هذه المقالة، ولندع الإيحاء يسير بنا إلى حيث الصورة الكبيرة لهذا المشهد،

معسكران أساسيان تجاذبا قضية علي أنوزلا، معسكر يختزل كل القضية في حريته الشخصية -التي لا نناقش أحقيته فيها-، ويعمل جاهدا على تحييدها عن قضية عامة متعلقة بحرية التعبير والصحافة والتصدي لكل قوانين تجريمها والعقوبات السالبة للحرية بسببها بما في ذلك القانون المشؤوم لمكافحة الإرهاب، ومعسكر يصر على أن تظل القضية مختزلة فقط في شخص علي أنوزلا ولا تتعداها إلى معالجة قضية حرية التعبير والصحافة برمتها، هذا المعسكر الأخير حاول جاهدا أن يقلل من قيمة وحجم التضامن الواسع الذي عرفته قضية اعتقال الصحفي علي أنوزلا، وأن يبحث للدولة عن مخرج ينقذها من هذا الضغط الحقوقي الدولي والمحلي ومن أجل ذلك انتهج استراتيجية أهم معالمها:

1. إدانة ضمنية لعلي أنوزلا مع الإبقاء على خيط صغير للتضامن معه شخصيا وفي حدود ضيقة لا علاقة لها بقضية حرية التعبير؛

2. تحييد قضيته عن المحيط الحقوقي الدولي والمحلي المتضامن معه، باتهامه هذا المحيط بالمتاجرة بقضيته وتسييسها؛

3. تفادي عتاب الدولة عن فعلتها المتمثلة في اعتقال علي في إطار قانون الإرهاب بناء على قضية لها علاقة بحرية التعبير والصحافة؛

4. إيجاد مخرج مؤقت ينفس عن الدولة هذا الضغط الدولي والمحلي ولا يدين الدولة لكنه يبقي على إدانة علي مؤقتا مع إطلاق سراحه؛

5. اختراق هيئة دفاعه ودفع محاميها المعروفين بدفاعهم المبدئي عن كل ما يتعلق بالحريات إلى الانسحاب، تقليلا من حجم الإشعاع الحقوقي الذي ستعرفه القضية جراء الاستراتيجية الدفاعية التي حتما كانت ستعري على كل الثغرات والانتهاكات القانونية في هذه المحاكمة.

إن محاولة نأي الصحفي علي أنوزلا عن ملاقاة محيطه الحقوقي والسياسي والمدني الطبيعي أثناء خروجه من سجن سلا، هي محاولة الغرض منها الاستفراد بقضية علي وتحييد كل عناصر إشعاعها، ذلك أن قوة إشعاعها ستسلط الأضواء على مناطق مظلمة من قضايا الحريات عموما وقضايا المعتقلين السياسيين والمظلومين الذين لازالوا يقبعون في السجون.

نعود إلى مشهد خروج علي أنوزلا الذي إن كان أوحى لنا بتلك الصورة الكبيرة التي وصفنا معالمها في المقال فهو أيضا أحالنا إلى التأكد من موقف علي أنوزلا من هذا التجاذب بين المعسكرين…

هاهو سي علي يعود من السيارة بعدما أشرف على الجلوس بمقعده ليسلم بحرارة على أعضاء لجنة التضامن معه وعلى المستقبلين له من المحيط الحقوقي والسياسي، وهي إشارة تحتم علينا أن نقرأها في صورتها الكبيرة والإيجابية، إن علي لن يتخلى عن محيطه الحقوقي والسياسي المتضامن معه ولن يأوي إلى الركن الشديد المنعزل الذي يريده له المعسكر المناوئ لكل إشعاع فاضح للاعتقالات السياسية والظالمة وللإجهاز عن حرية التعبير والصحافة والإعلام…

[email protected]

‫تعليقات الزوار

2
  • 7oriya
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 11:08

    قراءة متفحصة للمشهد من فوق فالدولة ظهر لنا جليا أن لها جيوبا في كل مكان حتى في الجرائد المستقلة…

  • rafik
    الخميس 31 أكتوبر 2013 - 12:59

    السي بوعشرين , حتى انت تكتب بتحايل و حياد مشبوه وكأن الامر لايهمك كمغربي … علي خرج ووضع حدا للغط غربان الداخل والخارج … انهم أرادوا تسييس قضيته بخلفيات مكشوفة الغايات …دول اوروبا الديمقراطية التي يستقبل فيها الجامعي وامثاله وتمده بالدعم . تعتقل وتحاكم بقوانين الارهاب كل من زار موقع او مواقع منطرفة تدعو للعنف , فما بالك باعادة نشر موادها التحريضية .؟ لنفرض ان علي كان على حق . فهاهو خرج .ما المشكل عندكم في ذلك؟ لا اشير الى الجزائر التي بدورها تدفع الثمن لمن يمس المغرب لكونها منسجمة مع دورها في المنطقة… فمسؤول سامي ليس فوقه أحد في الجزائر . صرح مشبها الارهاب بالكوليستيرول , فيه الضار وفيه النافع… يكون نافع ضد المغرب , ونافع للي ذراع فرنسا باختطاف رعاياها بالنيجر ومالي وغيرها حتى تصطف مع مخابرات العسكر ضد مصالح المغرب , ونافع لضرب وحدة واستقرار مالي الى غير ذلك من منافع الارهاب .
    بلدنا واحة للديمقراطية وحرية التعبير الى حد السيبة . لا يخصنا الا اصلاح الوضع الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية بالمزيد من الاستقرار لتسريع وتيرة التنمية.

صوت وصورة
الغناء يجمع غيث بالبسطاوي
السبت 9 يناير 2021 - 17:59

الغناء يجمع غيث بالبسطاوي

صوت وصورة
مع جزار يهودي في البيضاء
السبت 9 يناير 2021 - 15:18

مع جزار يهودي في البيضاء

صوت وصورة
نصائح للتعامل مع سخانات الغاز
السبت 9 يناير 2021 - 12:40

نصائح للتعامل مع سخانات الغاز

صوت وصورة
حسنة طمطاوي أمام مرميد
السبت 9 يناير 2021 - 09:39

حسنة طمطاوي أمام مرميد

صوت وصورة
انتشال جثث من تحت الأنقاض
السبت 9 يناير 2021 - 00:17

انتشال جثث من تحت الأنقاض

صوت وصورة
وهبي وكعكة المستشارين
الجمعة 8 يناير 2021 - 22:49

وهبي وكعكة المستشارين