أوباما يحث مبارك على اتخاذ القرار الصائب

أوباما يحث مبارك على اتخاذ القرار الصائب
السبت 5 فبراير 2011 - 17:30

دعا الرئيس الامريكي باراك أوباما أمس الجمعة الرئيس المصري حسني مبارك إلى اتخاذ “القرار الصائب” في الوقت الذي واصلت فيه الولايات المتحدة الحث على انتقال سلمي للسلطة في مواجهة احتجاجات حاشدة.


ولم يطالب اوباما الرئيس المصري بالتنحي فورا وهو المطلب الذي ينادي به ألاف المحتجين في شوارع القاهرة. لكنه أشار بوضوح إلى ان مبارك قد اتخذ بالفعل قرارا بعدم ترشيح نفسه في الانتخابات القادمة.


وقال اوباما للصحفيين ان حديثه مرتين مع مبارك منذ اندلاع الاحتجاجات قبل 11 يوما تركز على الحاجة إلى انتقال منظم إلي الديمقراطية في البلد الذي يمثل منذ فترة طويلة أحد أركان الاستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط.


وقال الرئيس الأمريكي في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر ” بكسره هذا الحاجز النفسي بذلك القرار بانه لن يترشح ثانية أعتقد ان الشيء الاهم بالنسبة له هو ان يسأل نفسه… كيف يمكنني ان اجعل هذا الانتقال فعالا ومستمرا وشرعيا.”


وأضاف قائلا “السؤال الاساسي الذي يجب ان يسأله لنفسه هو.. كيف اترك ورائي ارثا يمكن لمصر من خلاله ان تجتاز هذه الفترة الانتقالية..”


وفيما بدت محاولة لنفي ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز من ان مسؤولين امريكيين ناقشوا مع مسؤولين مصريين استقالة فورية لمبارك وتسليم السلطة لنائبه عمر سليمان قال اوباما “مستقبل مصر سيقرره شعبها.”


وظلت مصر طوال عهد مبارك الذي مضى عليه 30 عاما حليفا للولايات المتحدة وهي على درجة كبيرة من الأهمية للمصالح الأمريكية نظرا لمعاهدة السلام التي وقعتها مع إسرائيل وامتلاكها لقناة السويس ومعارضتها للتشدد الإسلامي.


وبعد يومين من اشتباكات وقعت بين انصار مبارك ومحتجين يطالبونه بالاستقالة ومحاولات لقطع تغطية وسائل الاعلام للمظاهرات قال اوباما ان حقوق المحتجين والناشطين الحقوقيين والصحفيين يجب ان تحترم.


وقال “العودة الى الوسائل القديمة لن تفلح. القمع لن يفلح. الانخراط في العنف لن يفلح. محاولة غلق مسارات المعلومات لن تفلح.”


وأضاف قائلا “الشيء الوحيد الذي سيفلح هو المضي نحو في عملية انتقال منظم تبدأ على الفور وتتضمن كافة الأطراف وتؤدي إلى ممارسات ديمقراطية وانتخابات حرة ونزيهة وحكومة ممثلة لمختلف الاطياف تستجيب لمظالم الشعب المصري.”

‫تعليقات الزوار

2
  • makaveli
    السبت 5 فبراير 2011 - 17:32

    باي حق تطالب الاخرين بالرحيل و بالاصلاح و التغيير هل فقط لان بلادك اقوى دولة في العالم يعطيك هذا الحق ام ماذا ؟ام لان مقر اغلب الهيئات و المنظمات الدولية النافذة توجد في بلدكم؟لماذا لا يتحدث امبراطور اليابان او ملكة الدنمارك او ملكة هولاندا او رئيس استراليا…الخ لماذا لا يطالبون هؤلاء و يتدخلون في شؤون الغير؟لماذا نسمع دائما ان اوباما او كلينتون او غيبس او …. من الامريكيين هم الذين يطالبون و يلحون فقط دون غيرهم؟
    انا اطالبك باصلاح نفسك اولا يا اوباما و باصلاح امور بلادك و مواطنيك،اطالبك باصلاح السياسة الامريكية و بالمطالبة بمنحك استقلالية اكبر في اتخاذ القرارات عوض الخضوع الكامل للوبيات و المافيات التي تتحكم بقرارات البيت الابيض كاللوبيات الصهيونية(ايباك،…) لوبيات الاسلحة،لوبيات المحاربين القدامى،لوبي الكنيسة،الانجيليين و المحافظين الجدد،….
    اطالبك باصلاح ما افسدته بلادك في العالم كله بسبب الازمة الاقتصادية(المشكوك في امرها) التي اندلعت من بلادك،ادعوك للاصلاح باحترام ثقافات و دول الغير ة و عدم حشر انفك في ما ليس لك به علاقة،ادعوك للاصلاح بالعدل و باستغلال ضرائب الامريكيين في صالحهم و ليس استنزافها لتمويل اسرائيل المجاني و شن حروب في بقاع مختلفة من العالم تشوه صورتك و صورة امريكا و الامريكيين

  • صقر الصحراء
    السبت 5 فبراير 2011 - 17:34

    52 – الخدعة الكبرى
    ابن بطوطة(1).
    هناك سؤال يطرح نفسه بحدة وهو:إذا كانت قناة الجزيرة تشكل تهديدا حقيقيا لمصالح الولايات المتحدة ،فما الذي يمنع واشنطن من الضغط على دويلة قطر الصغيرة جدا من أجل إغلاقها في لمح البصر؟، علما أن الأمر لايحتاج إلا إلى إندار بسيط من السفير الأمريكي بالدوحة لأمير قطر الذي يتمتع أصلا بحماية الجيش الأمريكي المتمركز في قاعدة المسيلية الممتدة على ثلث مساحة قطر.لقد رضخت باكستان النووية للتهديد الأمريكي وتخلت عن حليفتها طالبان قبيل الغزو الأمريكي لأفغانستان،فما الذي يمنع الأمريكيين من ممارسة هذا الضغط للتخلص من قناة الجزيرة إذا كانت تسب لهم الإزعاج فعلا؟أعتقد أن هذا السر لا يعرف تفاصيله إلا أمير قطر والإدارة الأمريكية، وربما كان خلق هذه القناة يدخل ضمن الإستراتيجية الأمريكية لبناء شرق أوسط جديد على أنقاض ما ستخلفه الفوضى الخلاقة،من خلال الإطاحة بالأنظمة الحالية وتلك الموالية لفرنسا(تونس مثلا)وإقامة أنظمة دمقراطيةعلمانية على المقاس الأمريكي قادرة على تجفيف منابع الإرهاب عن طريق آلآليات الديقراطية وليس الأمنية.وتكون تابعة عسكريا وسياسيا للولايات المتحدة على شاكلة كوريا الجنوبية وطايوان واليابان.وهذا مايفسر الترحيب الأمريكي والقطري بما حدث في تونس مقابل الإرتباك الذي ساد في باريس وفي الكثير من العواصم العربية. الحكام العرب أصابهم الرعب مما يطبخ في الإدارة الأمريكية وليس من إنتشار موجة البوعزيزية فقط.إن قناة الجزيرة لاتقول للمواطن العربي ما يجب أن يسمعه، وإنماتقول له ما يحب أن يسمعه، حتى تتحقق لها تلك الشعبية الكبرى التي ستمكنها من التأثير العميق في الوجدان الشعبي. أخشى أن تكون هذه القناة خدعة أمريكية كبرى مثل تلك الخدعة التي عشناها في الثمانينات وكانت من نسج المخابرات الأمريكية وهي(المجاهدون الأفغان).

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 2

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 5

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40 1

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور