أوقفوا العبث... إنه الوطن

أوقفوا العبث... إنه الوطن
الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 02:08

هم العابثون!!!

ليسوا مجرد شخص و لا جماعة واحدة، بل جماعات متفرقة كل واحدة منها تعبث بطريقتها الخاصة، و لكل منها موقعها، فيها من تلعب أدوارا ثانوية و من تمر و تتغير بمرور الزمن، و فيها من ستضل و تبقى للأبد تعرف و تدرك متى و بمن و كيف و لماذا تعبث، فيها الأقوى التي تسيطر على كل شيء و التي تأمر، و فيها الضعيفة التي تسكت و تنفذ فقط. هناك من نعرفها و نعرف الأشخاص المنتمين لها و يشار لهم بالأصابع و تعرف أسمائهم و يصنع منهم أبطالا و تسلط عليهم الأضواء، و هناك التي لا نعرف وتبقى مختفية وراء الستار وحدهم يعرفون أنفسهم حتى منهم حولهم لا يعرفونهم و يصفونهم بالأيادي الخفية أو التماسيح أو رجال الدولة العميقة، و في أقصى درجات الوضوح يقولون عنهم أنهم المتحكمين بدواليب القرار. هم العابثون!!!

أوقفوا العبث…

الذي تمارسونه كل يوم ،بهذا الشعب و بمستقبل أبناءه ، فلم تتركوا أي مجال لم تعبثوا به، في السياسة تفشلون و تنجحون من تريدون، تؤولون الدستور على مقاسكم من أجل مصالحكم، تضعون الحواجز و العراقيل أمام كل من يخالف توجهاتكم. تتبنون أحزابا بعينها و تتدخلون في شؤونها الداخلية، تغيرون قياداتها و تضعون مهرجين فوق رؤوسها، تبخسون عمل الشرفاء و تقزمون من قيمتهم. تتحكمون في القضاء و لا تتركون له استقلاليته،و تنشرون “الكلاخ” عبر قنواتكم الرسمية، تغتصبون حرية الصحافة و الإعلام، تحاكمون الصحفي بقانون الإرهاب، تتابعون مراهقين سرقوا قبلة، و تفتحون البلاد في وجه البيدوفيلات، تحمون الفساد و المفسدين، تحتكرون الاقتصاد و تسيطرون على المال و الأعمال، تعلنون الأزمات و تستمرون في الزيادات موهمين الشعب بأنه في القريب ستتم الإصلاحات ، تضعون في الواجهة الحكومة و أنتم من الوراء توقعون الصفقات، تعيشون على حساب الفقراء، تضخمون أرصدتكم البنكية، تستفيدون من الريع الاقتصادي و تنخرون صناديق الدولة. أوقفوا العبث…

ألا تستحون…

و تتوقفوا قليلا عن لهوكم و عن لعبكم، ألهذا الحد أعمتكم أنانيتكم، لديكم المال و السلطة و تريدون المزيد ، ألا تستطيعون وقف جشعكم و طمعكم، ألا يكفيكم ما أخذتم و ما تأخذونه كل يوم من عرق جبين أبناء هذا الوطن، ألا تستحون من أنفسكم قليلا ، و تفكروا في غيركم و لو لمرة واحدة، لمستقبل الأجيال القادمة، لمصير شعب يريد العيش بكرامة، لأناس لا تسعى إلى رفاهيتكم بل يكفيها القليل لتكون سعيدة، إنكم تقامرون بمصير الأجيال القادمة. ألا تستحون…

إنه الوطن…

أكبر منا و منكم من أجله دفع الأجداد الثمن و سالت دماؤهم لبنائه، و اعتقل الأباء في زمن كانت الكلمة تهمة و الانتماء لحزب جريمة، و عذبوا حتى نقول الحقيقة اليوم، فكيف نترك الوطن في يد العابثين و نسكت، هو أمانة في رقابنا جميعا. فيا أيها العابثون إن لم تستحوا و توقفوا العبث سيوقفكم هذا الشعب طال أو قصر الزمن لأن في قلبه هذا الوطن…

‫تعليقات الزوار

4
  • غيور
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 03:22

    الله يعطيك الصحة مقالك يجسد الواقع الذي نعيشه

  • سعيد بن صالح
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 11:14

    تحياتي سيد رمسيس، يأبى العبث إلا أن يسمعنا صوته:

    أنا الزعيمُ المنتخَبْ
    أقولها صريحةً
    بكل وقاحةٍ وجرأةٍ
    وقلةٍ في الذوق والأدبْ
    لم ينتخبني أحدٌ
    فلتقبلوني،هكذا كما أنا،أو فاشربوا بحر العرب
    ما دام لم يعجبْكم العجب
    مني،ولا الصيامُ في رجب
    ولتغضبوا،إذا استطعتم،بعدما
    قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضب
    وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطرب
    وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى،ليس إلا،وشَغَب
    وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهب
    وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشب
    وبعدما أرهقتُكم وبعدما أتعبتُكم حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعب
    يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعب
    فلتشتموني إن أردتم في الخطب
    وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا
    تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهب
    ماذا يضيرني أنا
    ما دام كل واحدٍ في بيتهِ، يريد أن
    يسقطني بصوتهِ
    وبالضجيج والصَخب
    أنا هنا،ما زلتُ أحمل الألقاب كلها وأحملُ الرتب
    أُطِلُّ،كالثعبان،من جحري عليكم فإذا
    ما غاب رأسي لحظةً،ظلَّ الذَنَب
    فلتشعلوا النيران حولي واملأوها بالحطب
    إذا أردتم أن أولِّيَ الفرارَ والهرب
    وحينها ستعرفون،ربما
    مَن الذي ـ في كل ما جرى لكم ـ كان السبب
    أحمد مطر بتصرف

  • وائل حراري
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 13:18

    الوطن مشتت بين أصدقاء الدراسة، الإسلاميين الواهمين … الأحرار الأشرار … قريبا سنبدأ في تلقي الطعنات المؤلمة . الخطب تقول ذلك سنفقد القدم وستكون بداية الانهيار … الأيام بيننا …

  • Bent Lamdina
    الأربعاء 23 أكتوبر 2013 - 23:19

    من مغربية حرة الرأي.

    الأخ الكاتب المحترم,

    مقال أكثر من رائع و الله أحببته,

    العابثون لا يدخلون الجنة.

    ولكن مَن سوف يوقف عبث العابثين من خيرات وطننا الغالي علينا؟

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد