أوّل يوم رمضاني بإقليم تاونات يمر بسلسلة من الحوادث الخطيرة

أوّل يوم رمضاني بإقليم تاونات يمر بسلسلة من الحوادث الخطيرة
الأحد 22 يوليوز 2012 - 04:57

شهد حي الرميلة الكائن وسط مدينة تاونات، قبيل آذان مغرب أوّل أيّام شهر رمضان، جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها الشاب “ف.خ”، وهو البالغ من العمر 22 سنة والمشتغل مسيّرا لقاعة ألعاب، على أيدي “ب.ر” الذي يقطن ذات الحيّ المهتزّ على إثر الواقعة.

الشخص الثّاني، وهو من ذوي السوابق القضائيّة المرتبطة بأفعال جرميّة من ضرب وجرح، سبق له أن تسبّب في إيذاء بدنيّ لأحد أشقّاء الشخص الأوّل.. وتطوّرت الأمور إلى أن وصلت إلى حدّ القتل في صدام للطرفين تمّ في أوّل يوم من شهر الصيام الأبرك ووسط حي الرميلة المعروف بشعبيّته المسنودة بكثافته السكانية ورواجه التجاري الكبير.

فور وقوع الجريمة، وهي التي استخدم ضمنها سكّين استقر بصدر “ف.خ”، تدخّل مسعفو الوقاية المدنيّة دون فلاح في إسعاف الضحيّة المفارق للحياة قبل الوصول إلى المشفى.. كما فتح تحقيق قضائيّ أفضى لإيقاف الجاني بمنزل أسرته الشاهد لمحاصرة من طرف أقارب الضحيّة.

أمّا بدوّار “قلعة بني بربر” فقد حالت الألطاف الإلهية دون وقوع جريمة قتل ثانيّة في أوّل يوم رمضاني بتاونات وقيادة بوهودة.. إذ تلقّى رجل ضربات متتاليّة من منجل.. ولم يكن ذلك صادرا إلاّ من زوجته التي استهدفت طتفه الأيسر.. لينقل الضحيّة صوب المركز الاستشفائي الإقليمي ليتلقّى علاجات طبّية أفلحت في السيطرة على خطورة الإصابات وتجاوز مرحلة الحرج.

ليل الفاتح من رمضان، وبمركز عين عائشة الكائن جنوب مركز إقليم تاونات، رصد حادث صعق كهربائي خطير خلّف 17 مصابا من مختلف الأعمار ومن الجنسين، 4 منهم لم تتردّد مصادر طبيّة في وصف ما طالهم بـ “الأذى الخطير” ليتمّ نقلهم على وجه السرعة صوب المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.. فيما فتح تحقيق في الواقعة التي أفرزت خسائرها جرّاء قطع في حبل كهربائي ذي توتّر عال سقط على رؤوس ساكنة بالحي المذكور.

قسم المستعجلات من مستشفى تاونات، ذات ليل أول يوم من الشهر الكريم، تلقّى شابّا في الـ26 من العمر، ينحدر من “بوعروص”، بعد لسعه من طرف كائن سامّ، لا يعلم إن كان ثعبانا أم عقربا.. واعتبارا لخطورة الإصابة وعدم تحديد الترياق المناسب تمّت إحالته على المركز الاستشفائي الجامعي بفاس..

‫تعليقات الزوار

23
  • iBnLwaLiD
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 17:55

    هاذا لمن يطلبون إلغاء الإعدام..

  • omar
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 17:57

    رغم انف امرئ ادرك رمضان ولم يغفرله فابعده الله من رحمته من رحم فيه فهوالمرحوم ومن حرم فيه فهوالمحروم…

  • شاروخان
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 18:15

    وما علاقة رمضان الكريم بالجريمة?

  • jalal astar taounate
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 18:19

    اللّهم ٱحفظ مدينتنا تاونات من الفتن و قي شبابها من الطيش و ويلات المخذرات. هذا ما نجنوه من تجارة الخمر و المخدرات في بلادنا الإسلامي دستوريا. فيا ترا هل من ردة فعل للجهات المسؤولة علا مثل هذه الأحدات، ليس فقط في تاونات بل في كل المغرب، غير المسطرة القضائية، الحكم ثم السجن وإتباعم ببرامج تستهثر بعقول المغاربة كأخطر المجرمين. بل نطالب الحكومة التي نثق في تطلعاتها الإصلاحية لهذا البلد. أن تضع حلولا جذرية في محاربة كل ما يساهم في تحريف شبابنا وتخريب عقولهم.

  • Rym
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 18:37

    ا ااالله ا ربي العفو و السلامة

    رباه ان تعذبنا فانا عبادك وان تغفر لنا فانك انت العزيز الحكيم

    يا ارحم الراحمين يا ارحم الراحمين يا ارحم الراحمين برحمتك نستغيث

    فاغثنا وابدل سيئاتنا حسنات واقرر عيني نبينا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بي وبامته

  • prince
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 19:08

    بعض الناس وجودهم داخل المجتمع لا يزيد سوى الاضرار

  • مغربي مرمضن مزيان
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 19:43

    Ramadan Karim… Attention aux incorrections de la dernière minute

  • amine safi
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:03

    إذ تلقّى رجل ضربات متتاليّة من منجل.. ولم يكن ذلك صادرا إلاّ من زوجته
    لا للعنف ضد الرجل

  • Ali
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:25

    هناك اياد شيطانية تريد تبرير الجريمة بحلول شهر رمضان الكريم شهر التوبة و المغفرة

  • الله يعفو
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:56

    يقال أن الشياطيــــن تكبل في شهر رمضان فالى أي مدى يصح هدا القول و الى متى سنضل نعلق مصائبنا على الشيطان الرجيم الدي يبدو بريئا مما ينسب اليه ؟

  • hicham
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 20:57

    الأحكام الإسلامية هي الحل، العين بالعين والسن بالسن ،والبادئ أظلم

  • عممار
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 21:03

    لقد كتبت في تعليق اخر على عقوبة الاعدام واكرر هنا نفس الفكرة. عقوبة الاعدام ليست مجدية. فكل الابحاث العلمية ثبتت ان هده العقوبة لا تنفع لانها لا تردع كما يظن البعض. في الولايات المتحدة تطبق هده العقوبة ومع دلك تعرف مدينة نيويورك مثلا يوميا ١٥ جريمة قتل. هولاء المجرمون لهم اختلال عقلي . ففي كل مجتمع نجد ما بين ٣ و٥ % من السكان ذوي اختلال عقلي. الاجدى هو انشاء دور لايواء هؤلاء وتاطيرهم من طرف مساعدين اجتماعيين وعلماء النفس هدفا في تخفيض الخطر الدي يمثلونه لانفسهم ولكل افراد المجتمع. في المجتمعات المتقدمة نجد منظمات تعمل في هدا الميدان. والجدير بالدكر هو ان هؤلاء المختلون عقليا اعضاء منتجون بحيث انهم يعملون وبطريقة منظمة ( ٨ صباحا الى ٥ مساء طوال الاسبوع) مما يدفعهم الى الانظباط. ويادون بعملهم مصاريف التي تصرفها عليهم المنظمة التى تقوم بتاطيرهم. علينا ان ننسى فكرة المجتمع الخالي من الجريمة لان المجتمع مستمر بكل معطياته كانت ايجابية او سلبية
    la societe se reproduit et . Il Faut humaniser le systeme judiciaire sinon on dois accepter la realite telle qu' elle est .

  • mouhcin metrani
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 21:20

    مايجعلنا نتساءل لمدا تتزايد نسبة الجرائم في هذا الشهر الفضيل الذي يعتبر فرصة للمؤمن لكي يقبل على الله ويتصالح معه في حين نجد العكس الانسان يزداذ بعدا وطغيانا

  • from 04
    الأحد 22 يوليوز 2012 - 23:09

    un message clair pour les assocaitions des droits de l'homme qui insistent d'annuler la loi contre la peine de mort.pour moi il faut pratiquer la loi de coran et on va vivre tranquille.ya pas mieux que la justice du ciel ,

  • غريب
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 00:23

    حتى تعرفو المشكل لي واقع عادا بقو تعبرو نتوما حاسبين راسكم علماء فالفهاما فالقاتل بكامل عقله وسبب القتل وهو ان الضحية واخ الاكبر كانو يستفزونا من والد القاتل الكبير في السن مع انا للقاتل وعائلة الضحية لهم عدوية مند سنة فالقاتل المسمى ب بيلال عنا من الكتير من المشاكل بسببهم

  • Sami,دليل جهل وتخلف
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 00:38

    يوجد في مجتمعنا اناس بحاجة الى الاف السنين ليكون شعب متمدن و حضاري و يفهم معنا الحياة و معنى ألأنسانية وقدسية الروح ألألهية و التي منحها الله للبشر و هوا فقط الذي يعطي و ياخد,هناك البعض مازل يضرب بالحجر الذي هوا للبنا و ألأبداع البشري بعد ان اختفا في شوارع الدول المتقدمة و اما السلاح الابيض عندهم فا هوا جريمة تخلفية يردع من يحمله اشد العقو بة

  • jalal
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 02:33

    moi je suis avec l'avis n;1 la solution c est la peine de mort et le Maroc ne doit pas interdire cette sentence parce que dans le cas ou cette sentence sera annulée alors soyez sur que siba va s'instaurer de plus en plus . et il y aura une anarchie totale. sin bi sin wa aeayn bi aeayn. parceque je pense qu'il ya des êtres il faut être très sévère et appliquer la loi sévèrement à leur rencontre

  • لست كاتب بل بدوى
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 08:17

    مدينة تونت وما ادراك ما تونت نعم انا خليجى لكن اعرف هذة المدينة الناعسة التى غمرها الفقر من اعالى سفوح الجبال حتى استقر فى قيعان وديانها نعم فقر مخيم على الجميع ماعدا من يتاجر با المخدرات لكن ما اطيب قلوب هذى المدينة شىْء غريب فى هذى المدينة رجالها اجمل من نسائها و نسائها اكرم من رجالها ………ماذا تتوقعون من الشباب لا مستقبل و حظارات متراطمة تزيد من المتطلبات ولا حياة تنادى………ما اعظم المغرب لاانة بلد المحبة و العقول المتفحمة

  • binto
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 12:59

    اول ايام رمضان الكريم في مدينة تاونات وقبل اذان المغرب بحوالي ساعة خرجت لشراء بعض الحاجيات وصدمت حين رايت مشاجرتين بالهراوات في الشارع الرئيسي مع جميع انواع السب و الشتم لقد تاثرت لهول المنظر وما زاد تاثري سائحة اجنبية وقفت مذهولة تشاهد الهمجية في بلد الحق و القانون و في شهر التسامح

  • rachid
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 13:35

    انا اقول استغفير الله هذه جرائم لا تتعلف بشهر رمصان كريم الانه شهر مغفير وتواب من عندي الله هذا ان دب علي شيء دل علي عدم وعي الانسان بان الحيلة ليست سواء مرحل تمهيدية

  • hicham el houasli
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 14:55

    كنت اعرف مدينة تاونات من زمان يمكن ان تنام ليلا في فصل الصيف الدي لا يحتاج الى غطاء في اي مكان انت امن وكانت الجريمة هناك من الاساطير فقط يسمعون عنها اليوم في ارض الواقع هاته الثقافة الجديدة التي اصبحت تغزو كل مكان في البلاد حيث القتل العمد والمصارعات الدامية وعدم الخوف لا من اباء ولا من اقارب ولا حتى من امن ولا حتى من سجون انه جيل التحدي على ما اظن هدا راجع اولا على التربية التي تخرج من البيت وتترعرع في الشارع وتاخد حريتها داخل السجن ان لم يكن دور عند الاب ولم يكن دور عند الدولة في التربية بالتجنيد الاجباري لكل الشباب فسوف نصل يوما ما نحمد عقباه بالتجنيد الاجباري سوف يعرف الشاب نفسه ويحترم الاخرين وتزرع في دمه حب الاب وحب الوطن وحب الناس وتتغير ثقافته سواء احب ام كره والتجنيد الاجباري نقطة نظام لكل متهور لا يعرف ثمن الحرية وربما ان اراد يوما التفكير في ارتكاب الجريمة سوف يفكر في ثمن تقديم التحية العسكرية والتجنيد الاجباري الدي يكسر لكل مخلوق اساليب العنف

  • abderrahim el ouaryagli
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 19:28

    moi je suis avec l'avis n;1 la solution c est la peine de mort et le Maroc ne doit pas interdire cette sentence parce que dans le cas ou cette sentence sera annulée alors soyez sur que siba va s'instaurer de plus en plus . et il y aura une anarchie totale. sin bi sin wa aeayn bi aeayn. parceque je pense qu'il ya des êtres il faut être très sévère et appliquer la loi sévèrement à leur rencontre

  • taounati
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 03:13

    انا كنت من الحاضرين على الفاجعة راه مكين لا وقاية لا سطحمس المصاب رحمه لله نقل في سيارة مدنية من نوع رونو كونكو اسي آ بلا زيدا بلا تضليل و الجاني رغم سوابقه العدلية و سببها نفس المشكل ماشي اجرامية .
    علي العموم اللهم ارحم الفقيد وارزق ذويه الصبر .

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 4

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض