"إئتلاف الكيف" يصحّح تعاطي حزب الاستقلال مع "تقنين العُشبَة"

"إئتلاف الكيف" يصحّح تعاطي حزب الاستقلال مع "تقنين العُشبَة"
الجمعة 27 يونيو 2014 - 18:00

أقدم الائتلاف المغربي من أجل الاستعمال الطبي والصناعي للكيف على مراسلة رئيس فريق الوحدة والتعادلية بمجلس النواب، الاستقلالي نور الدين مضيان، بوثيقة تضمّ ملاحظات بخصوص مقترح “حزب الميزان” لأجل تقنين زراعة واستغلال الكيف.. وقد ووفيت هسبريس بنسخة من ذات الوثيقة ـ الرسالة التي تتطرق أيضا إلى طريقة تدبير نفس التنظيم السياسي للنقاش العمومي المثير للجدل.

وفيما يلي نص الرسالة كما توصلت بها هسبريس من الحقوقي شكيب الخياري بصفته منسقا وطنيا للاتلاف المذكور..

إلى السيد رئيس فريق الوحدة و التعادلية بمجلس النواب

الموضوع: ملاحظات الائتلاف بخصوص مقتركم لتقنين زراعة و استغلال الكيف

تحية تقدير و احترام

ما من شك أن مبادرة حزبكم المتمثلة في طرح مقترح قانون بالغرفة الأولى للبرلمان من أجل تقنين الكيف لأغراض طبية و صناعية، كأول مبادرة من نوعها، قد لاقت استحسانا من طرف المدافعين عن تقنين زراعة هذه النبتة و استغلالها، ليس فقط على المستوى الوطني بل كذلك حتى على المستوى الدولي، و التي سبقتها مجموعة من اللقاءات التواصلية التي عقدتموها مع ساكنة مناطق زراعة الكيف قبل و بعد الإعداد لهذا المقترح ، و من ضمنها اللقاء الأخير الذي انعقد بجماعة زومي و ساهم في تأطيره ممثلا عن الائتلاف الأستاذ لحبيب حاجي.

لقد كان مهما بالنسبة لنا، أن يمر النقاش الوطني بمراحل أساسية و ضرورية، قبل الوصول إلى مرحلة إقرار نص قانوني، لأن هذا الأخير ليس هدفا في حد ذاته لسياسية التقنين، بل مجرد وسيلة من ضمن وسائل أخرى لتحقيق الهدف الرئيسي الذي هو المساهمة في تحقيق التنمية البديلة لساكنة مناطق الكيف، و لأجل ذلك فقد كنا نأمل قبل المرور بهذه السرعة المفرطة إلى تقنين الكيف، أن تعقد العديد من الندوات العلمية بين المتخصصين في المجالات القانونية و الطبية والصيدلية و الاقتصادية بانفتاح على مختلف التجارب الدولية الناجحة في المجال، و كذا اللقاءات التحسيسية في أوساط مزارعي الكيف في جميع الجماعات المعنية، لفهم احتياجات هذه الفئة و للترويج في صفوفها للمشروع بدل الاقتصار على مجموعة محدودة للغاية لربما أن جلها لم يستوعب ما طرح عليه، كما أنه من الضروري إقحام مختلف مؤسسات الدولة المعنية للإدلاء بدلوها في الموضوع إن لم نقل لتحمل مسؤوليتها، هذا إذا أردنا أن نتحدث عن نقاش وطني حقيقي.

كما أن أملنا كان كبيرا في أن تتفق الأحزاب السياسية أو على الأقل تلك الممثلة في البرلمان، على صيغة متوافق بشأنها بخصوص تقنين الكيف و استعمالاته، بالنظر لكون الموضوع لا يحتمل الدخول به إلى حلبة الصراع الحزبي أو التسابق حوله لنيل موقع سياسي ما، فنحن بصدد التعامل مع ملف شائك للغاية و أكبر من أن يتم حله بمجرد صدور نصوص قانونية ، حيث تتداخل فيه معيقات اجتماعية و اقتصادية و ثقافية و بيئية و جغرافية، إلى جانب الإكراهات الأمنية المرتبطة بمحاربة شبكات الاتجار غير المشروع بالمخدرات ، ذات الامتدادات الدولية، و التي تفرضها أكثر من أي وقت مضى طبيعة التحول الذي شهده مؤخرا الاتجار غير المشروع بالمخدرات في اتجاه دعم شبكات إجرامية على الصعيد الدولي، وفق ما أوردته تقارير صادرة عن هيئة الأمم المتحدة.

و في إطار التفاعل مع مبادرتكم التشريعية، و التي نثمنها و نحييكم على أخذ زمام المبادرة لطرحها، نود أن نورد لكم من خلال مراسلتنا هذه مجموعة من الملاحظات بخصوصها، و التي نتمنى أن تكون قيمة و تسهم و لو بالقدر اليسير في تطوير مقترحكم، و فيما يلي نوردها لكم:

تعريف عشبة الكيف:

جاء في المادة 4 «تشمل عشبة الكيف ما يطلق عليه المزارعون المغاربة ألفاظ:”الحشيش” أو ” الكيف” أو “الباكستانية” أو”الخردلة” أو”المكسيكانية” أو “لافوكا”».

و في إعتقادنا فقد كان من الأولى تعريف عشبة الكيف بشكل أدق بدل الاقتصار على تسمياتها الشائعة لدى ساكنة مناطق زراعة الكيف، و إن كان الحشيش هو مستخلص من الكيف و يسمى راتينج الكيف و ليس كيف، و لأجل ذلك فإننا نقترح تغييره بالتعريف الوارد بالاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 و الوارد في المادة 1 كالتالي: « (ب) يقصد بتعبير القنب الأطراف المزهرة أو المثمرة من نبتة القنب (و لا يشمل البذور، و الأوراق غير المصحوبة بأطراف) التي لم يستخرج الراتينج منها، أيا كانت تسميتها (ج) يقصد ” بنبتة القنب” أي نبتة من جنس القنب».

استخراج المخدرات من عشبة الكيف:

جاء في الفقرة (أ) من المادة 11: « يمنع إنتاج المنتجات المشتقة من عشبة الكيف التي تستعمل كمخدر»، يبدون أن صاغة هذا المقترح كانوا يقصدون من ذلك منع استخلاص راتينج الكيف (الشيرا،الحشيش) المعد للاتجار غير المشروع، لكن الصيغة لم تكن موفقة لأن المنع يجب أن يطال استعمال المخدرات لغير الأغراض الطبية و العلمية، ذلك أن الكثير من العقاقير الطبية هي مخدرات مشروعة.

– جاء في الفقرة (ب) من المادة 11: « يمنع الاستهلاك من أجل التخدير الشخصي، في أي حال من الأحوال وتحت أي سبب من الأسباب»، و اعتبارا لما سبق فإن الحديث عن «التخدير» غير صائب لكونه يمكن أن يستعمل كعلاج كباقي العقاقير الطبية الموجود اليوم في الصيدليات، كما أن هذا الاستهلاك الطبي هو استهلاك شخصي، لذا كان من الأنسب استخدام عبارة « الاستعمال الترفيهي».

بيع محصول الكيف من طرف الفلاحين:

جاء في المادة 13 ما يلي: « يجب أن يتضمن طلب الترخيص جمع المعلومات الضرورية المتعلقة بالمساحة المراد زرعها و مقدار الإنتاج المتوقع و الجهة المتعاقد معها من أجل البيع لها» ما يعني إمكانية بيع الفلاح لمحصوله أو جزء منه للأفراد القانونيين بترخيص من الوكالة، و هو ما لا يمكن أن يتم على اعتبار مناقضته بشكل صريح لمضامين الاتفاقية الأممية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961 و التي تنص وفق المادة 28 و الفقرة (د) من المادة 23 على أن زراع الكيف ملزمون بتسليم محصولهم «بكامله للجهاز الحكومي و يشتري الجهاز الحكومي هذا المحصول و يتسلمه ماديا في أقرب وقت ممكن على ألا يتجاوز أربعة أشهر من نهاية الحصاد»، و من ثم فلا مجال لأن يكون أحد مشتريا لمحصول الكيف من المزارعين من غير الوكالة الحكومية، و إلا اعتبر ذلك مخالفة صريحة لمضمون الاتفاقية الدولية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961.

إعادة تأهيل المدمنين:

نص مقترح القانون في الفقرة 3 من المادة 13 على وجوب « أن يسدد الفلاحون المزارعون مبلغا ماليا يقدر بنسبة 2100 من الإنتاج العام السنوي لدعم صندوق البرنامج الوطني للوقاية والعلاج من الإدمان وإعادة تأهيل المدمنين» و في الفقرة 2 من المادة 24 على أنه «يجب على الشركات ومقاولات المختبرات الطبية المرخص لها بصناعة عشبة الكيف أن تدفع نسبة 5/ 100 من الدخل على الأرباح لدعم صندوق البرنامج الوطني للوقاية والعلاج من الإدمان وإعادة تأهيل المدمنين».

إن هذه الإجراءات الواردة بخصوص محاربة الإدمان لا مكان لها في قانون تقنين الكيف لأغراض طبية و صناعية لأن فلسفته الأساسية حماية الصحة العامة و ليس المس بها، و لا يمكن التعامل معه بذات المقاربة التي يمكن التعامل بها مع نوادي القمار أو المعامل الملوثة للبيئة أو شركات التبغ و أمثالها، عبر فرض رسوم من أجل تقليص و معالجة نتائجها السلبية على البيئة و الصحة العامة، و لربما كان مقبولا أن يكون ذلك لو كنا نتحدث عن الاستعمال الترفيهي للكيف. و على اعتبار أن المشروع يهدف إلى دعم خلق اقتصاد بديل مبني على الكيف فيمكن فرض رسوم على الشركات المشار إليها في المادة 24 من أجل دعم الفلاحين بهدف مساعدتهم على توطين الاقتصاد الجديد.

الإحالة على قوانين تنظيمية:

يحيل مشروع القانون على سبع نصوص تنظيمية، ما يعني أنه في حال المصادقة عليه سيبقى معلقا لغاية صدور تلك النصوص، في الوقت الذي كان يمكن فيه إصدار مشروع يتضمن كافة التفاصيل لتسهيل تنزيله، بدل تشتيت النصوص على وثائق عدة.

تفاصيل ضرورية غائبة:

هذا المشروع لم يتطرق لنقط هامة نذكر منها: عمليات الاستيراد و التصدير؛ وتنظيم عملية منح التراخيص لاستعمال الكيف في العلاج و ما يتعلق بشكله، سواء كدواء أم كعشبة مجففة، حيث يستلزم الترخيص باستعمال الكيف المجفف شروطا تحدد كيفية الحيازة و عدد الجرعات على سبيل المثال؛ وشروط متعلقة بالتخزين و النقل بالنسبة للكيف في حالته الخام، خاصة ما يرتبط بالشروط الأمنية الدنيا، وكيفية التعامل مع نظام التقديرات الذي تفرضه الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات التابعة لهيئة الأمم المتحدة.

وختاما، نرجو السيد الرئيس، أن نكون قد أسهمنا و إياكم في إغناء النقاش المفتوح حول تقنين زراعة الكيف و استعمالاته، داعين إياكم إلى الاستمرار في بذل كل الجهود لحل مشكلة زراعة و استغلال الكيف ببلادنا، و سنبقى دوما مستعدين لتقديم ملاحظاتنا و تصوراتنا في تفاعل إيجابي مع خطواتكم.

وتفضلوا السيد الرئيس بقبول أسمى عبارات التقدير و الاحترام.

‫تعليقات الزوار

23
  • وبعد تقنين الحشيش ترخيص العهر
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 18:39

    من سارعلى الدرب وصل،نحن على الطريق المستقيم ،اليوم نقنن الحشيش لأننا أكبر مصدر لأوروبا والعالم ،وبما أننا نطمح لجلب أكبر عدد ممكن من السياح يفوق عشرة مليون فيجب أن نهيئ البنية التحتية ،أنجزنا الكثير بقيت المادة الأولى وهي تدريب وتجنيد عاهرات محترفات من الدرجة العالية وتقنين العهر،وكذلك الرشوة فهي كذلك حرام فلما لا نحللها و نعطيها إسما آخر مثلا ضريبة خدمات إستثنائية نقننها وتصبح مزادا بين صاحب الحق والنصاب من أعطى أكثر فاز وللموظف الجابي قدر معلوم ، ويحدد ثمن الخدمات،فمثلا شهادة السكنى من أراد الحصول عليها حالا بثمن ومن لايتوفر على المبلغ كله ينتظر ثلاث أيام والمزلوط إلى أجل غير مسمى،نقنن كل فاحشة وهكذ ،،،متى يأتي الله بأمره ؟لماذا لا نحول الأرض من زراعة العشبة الخبيثة إلى زاعة الفواكه ؟هل حرام؟ أم أن الدولة تريد الإستثمار في الحشيش و السجون مكتضة بمروجيه،هنيئا لنا بنفاقنا ،

  • khalid lmaghribi
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 19:01

    حملة انتخابية مسعورة سابقة ﻻوانيها يقودها حزبا اﻻستقﻻل واﻻصالة والمعاصرة في مناطق الشمال وكل حزب كلف مناضليه دوي اﻻصول الشمالية لعل وعسى يفوزون باصوات السكان بعدما تاكدوا من سخط هؤﻻء واستيائهم من سياسة الحزبين كما ان الساكنة اشهرت الورقة الحمراء في وجه الحزبين واللدان بالمناسبة قد يلجأون الى مقاطعة اﻻنتخابات دراءا للفضيحة …..

  • ali terrass
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 19:18

    50 دولة عبر العالم أحصاها مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة تَزرع الكيف وتُنتج الحشيش ، والمغرب على رأس هذه الدول ، ليس من السهل في زمن الأزمات المالية أن يبقى المغرب المستفيذ الأول من أموال المخدرات التي يقدرها مكتب الأمم المتحدة ب 181 مليار دولار، بمرتبة ثانية بعد تجارة الأسلحة ، هكذا تقول عقول الإقتصاد والمال في أوروبا وأمريكا ، فجل الدول المستهلكة للحشيش أصبحت اليوم تفكر بشكل جدي في تشريع زراعة الكيف لتوفير إكتفائها الذاتي من هذه المادة لتقطع الطريق على ذهاب أموالها خارج نفوذ إقتصادها ، وإذا كانت الأروغواي أول بلد في العالم يُشَرِعُ زراعة الكيف بقصد توفير ما يحتاجه الإستهلاك الداخلي ، فإن بلدان أخرى كثيرة في الطريق خاصة منها الأوروبية ، ولهذا فإن كل هذا الكلام عن تقنين زراعة الكيف في المغرب أصبح متجاوزا وإن مايرافقه من بهرجة وضجيج حزبي ماهو سوى طحن للهواء ومضيعة للوقت إن فرنسا تنتج الحشيش للإستهلاك الداخلي وإسبانيا تنتج الحشيش للإستلاك الداخلى و17 دولة إفريقية تنتج الحشيش ومثلها في آسيا وينتظر أن تزول زراعة الكيف في المغرب مع سنة 2020 بفعل المنافسة العالمية …

  • massi
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 19:21

    ولله امركم غريب يامغاربة حتى ولو ستعملت هذه نبته لاغراض طبية كما جاء في الموضوع وهذا شيئ جيد لاكن سيكون هناك اصحاب النوايا السيئة سيستغلون المتاجرة بهاذه النبته لاغراض اخرى وهي لتخذير كما هو معروف الشيرة او الكيف المعالج اقول لكم لمذى الارباح والاموال هي التي تهم المزارع فبكم سيشترى عليه المحصول من الجهة التي تريد هذه النبته لاغراض طبية وهنا يبدء المشكل فالمحصول سيذهب للجهة التي تدفع اكثر لتستفيد اكثر.

  • مستشار جماعي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 20:43

    مع احترامنا الكبير للمناضل شكيب الخياري وحسب علمنا ان السيد الخياري لا علاقة له ببلاد الكيف او ساكنتها او معانات فلاحيها وكل الكلام عن اللقاءات مع الساكنة اذن تبقى حبر على ورق اما لقاء زومي لحزب الاستقلال جاء بعد اقتراح القانون! مع علم ان وزومي لا تعتبر من المناطق التقليدية لزراعة الكيف وهذا بيت القصيد .

    سنجيب ببلاغ مطول عن الموضوع لتنسيقية جمعيات صنهاجة اغمارة لبلاد الكيف.لن يتكلم احد باسمنا بعد اليوم…
    عبد الله الجوط
    مستشار جماعي

  • فتى بلاد الحرمين
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 20:55

    أي كيف وتلميع بأسم منمق هذى نبت الشر والدمار وضياع العقل والعقل نعمه من الخالق جل وعلاء سبحانه سبحان الله تغيز أسماء بغيرها كيف هذى هلاك دمار الامم تخريب عقول يسر عالم مجنون من جنون المخدرات وتخريب البشر لماذ يسمى الخمر وهي ام الخبائث بالمشروب الروحي اي روحى واي كلام هذا هذه خراب العهر بالفن والزناء بالحريه الجنسيه هذا غالط لازم نسمي الاشياء باسماءها من دخل عالم المخدرات المخربات سار انساء ظار تعال السموم سمو م هذا اسمها( ارجو من هسبريس انت تعدل الاسماء الي اسماها الصحيحه ) صحيفه اكثر من رائه بس بعض الامور سموها باسمها الصحيح ولايصح الا الصحيح

  • assarag
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 21:18

    نحن نعتقد انهم شاوركم و اتفقتم معهم في هذا الشأن ، في حين أن الأمر عكس ذلك .
    كيف يعقل ان تتهم هذه المعارضة أو هذان الحزبان في جل تدخلاتها بان الحكومة لا تناقشهم و لا تشاورهم في شأن موضوع ما، في حين أنها لم تشارك و لم تشاور المعنيين بهذا القانون في جميع الاماكن التي تزرع فيه هذه النبتة .
    ألى يطبق عليهم حلال عليهم و حرام على الآخرين.
    بالله عليكم و بالواضح الكل انكشف أمام الرأي العام فلا تغطون الشمس بالغربال و كيف ستمرون بهذا القانون و لا اغلبية لديكم في البرلمان

  • Adam
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 21:58

    للمعلومة القنب الهندي الذي يوجد في المغرب لا يصلح في الاستعمال الطبي والصناعي لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من THC

  • يونس
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:09

    أسطر على عبارة محاربة شبكات اﻹتجار الغير المشروع بالمخضرات. ما معنى دلك : يعني هناك شبكات اﻹتجار المشروع بالمخضرات ، يجب كشف تلك الشبكات. فاستهلاك المخضرات يؤدي إلى الجنون والتشرد في الشوارع وارتكاب الجرائم المتعددة، فكم من شاب اندتر عقله من أول نترة فضاع مستقبله وحياته. أما التاجر بالمخضرات فيغتني بقتل وتسميم المجتمع ، فيالها من أنانية .

  • السليماني
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:29

    على من تضحكون لا نريد لا تقنين ولا هم يحزنون هذه العشبة حرام نريد اجتثاث هذه النبتةالخبيثة من أراضينا التي خربت عقول أبنائنا وبناتنا وعلى بنكيران أن يضرب بقوة على من يزرعها ويروجها لأباطرة المخذرات.

  • شيماء
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:47

    للاسف الشديد , تمكنت مافيا المخدرات و على راسهم نوفل شباط من بيع المخدرات بفاس بالجملة و التقسيط بل الاتجاه نحو تقنين القنب الهندي و الحشيش و الكيف و بدالك اصبحت بالمغرب احزاب عصابات تريد فتك الشباب بالسرطان

  • ali terrass
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:54

    لقد أثيرا مؤخرا الكثيرا من النقاش حول الأحقية التاريخية لزراعة الكيف ، وكثرت المزايدات والإدعاءات ولهذا أقول لهؤلاء إن محمد الخامس بريئ من ظهير الكيف ، لقد تم لأول مرة تناول موضوع الكيف في مؤتمر الجزيرة الخضراء سنة 1906 حيث عُهد في هذا المؤتمر إلى شركة كوانتريس المتعددة الجنسيات ومركزها طنجة بالإشراف على عملية زراعة الكيف والتبغ في المغرب ، وفي سنة 1912 كانت الكيف تزرع في ثلاث مناطق مغربية وهي كتامة والنواحي في الشمال ومنطقة الغرب ومنطقة الحوز في الجنوب ، وفي سنة 1917 صدر ظهير 6 فبراير 1917 عن خليفة السلطان بتطوان مولاي المهدي بإيعاز من المقيم العام الإسباني الجنرال Francisco Gomez Jordana وقد نشر هذا الظهير بالجريدة الرسمية بالمنطقة الخليفية منطقة الحماية الإسبانية تحت رقم 5 بتاريخ 10 مارس 1917 (ص 205) والذي تم تعديله في 22 غشت 1935 تحت رقم 31/24 بتوقيع الخليفة مولاي الحسن بن المهدي وهو الظهير الذي أثير حوله الكثير من النقاش إذ هو المعني بالترخيص لسكان قبائل كتامة وبني سدات وبني خالد بزراعة الكيف بشرط أن لا يبيع مزارعوا هذه القبائل محاصيلهم إلا لشركة احتكار الدخان الإسبانية …

  • amine
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 23:18

    في اعتقادي ، المقترح يجب ان يرفض رفضا تاما ، حيث ان صحة الانسان تقتضي القضاء المطلق على جميع اشكال المخدرات ، حتى نكون اجيال قادرة على خدمة هدا الوطن ، اما غير ذلك وبتلخيص
    فهو ضرب من الخيال .

  • ali terrass
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 23:36

    أما في منطقة نفوذ الحماية الفرنسية فلقد صدر ظهير 5 نونبر 1919 الذي ينظم عملية زراعة الكيف وفرض الضرائب عليه في عهد السلطان مولاي يوسف ، وذلك بمنطقتي الحوز والغرب إلا أن هذا المشروع فشل من حيث التنظيم ولم تسفيد منه فرنسا :
    بحيث في سنة 1954 صدر ظهير عن بن عرفة يمنع زراعة الكيف نهائيا في منطقة الاحتلال الفرنسي وهو ظهير 20 شعبان 1373 (24 أبريل 1954 بعد أن إستشعر الفرنسيون خطر هذه الزراعة ، أما في منطقة الشمال فلقد إستمرت زراعة الكيف في مناطق محدودة وإستمر الوضع إلى ما بعد الإستقلال ، ورافق استمرار هذه الزراعة ظهور موضة الهيبيز والتي كان أعضاؤها يدعون لشرعنة الحشيش عبر العالم ، ويبدو أن المسؤولين المغاربة آنذاك وجدوها فرصة سانحة فقاموا ببناء فندق تدغين بكتامة الذي أتاح لحشاشي العالم القدوم والاستمتاع بالمناظر الطبيعية وتدخين الحشيش، ومن هنا جاءت شهرة كتامة الحشيش ، وفي سنة 1974 صدر الظهير الشريف بمثابة قانون رقم 1.73.282 الصادر في 28 ربيع الثاني 1394 (21 مايو 1974) بزجر الإدمان على المخدرات السامة ووقاية المدمنين على هذه المخدرات ، وهو الظهير المعمول به حاليا في جميع ربوع المملكة …

  • ali terrass
    السبت 28 يونيو 2014 - 00:10

    يكذب كل من يدعي زورا وبهتانا أن بلاد زراعة الكيف لا تنتج سوى هذه النبتة الخبيثة فأنا عشت في باب برد لفترة من الزمن وأعرف عن منطقة بلاد الكيف الكثير ، أرض غمارة وكتامة تنتج الزيتون وتنتج البرقوق وتنتج حب الملوك وتنتج ألذَّ العنب وتنتج اللوز وتنتج التين العالي الجودة ، أما بني مسارة التي هي قبيلتي فلقد أبتليت بآفة زراعة الكيف بالضبط في سنة 1998 ، وكما يعلم الجميع بني مسارة كانت تزود نصف مدن المغرب بفواكه البرقوق والتين والعنب بالإظافة إلى الزيتون ، أما عن غافساي في تاونات فإن ماتنتجه يفوق في العطاء والجودة ماتدره بعض مناطق الغرب ودكالة وحتى الشاوية ، ولهذا أيها المنادون بتقنين زراعة الكيف ، كفى من الكذب والبهتان ، وإذا كنتم حقا تريدون الخير لمزارعي الكيف فسارعوا إلى مساعدتهم في الخروج من الورطة التى يتواجدون فيها والتي سيزداد ضيقها في السنين القامة ، إن زراعة الكيف ذاهبة إلى الزوال شئتم أم أبيتم وما على الجميع سوى التفكير الجدي في التنمية المشروعة …

  • ali terrass
    السبت 28 يونيو 2014 - 01:46

    في السوق المغربي الآن الكرموس الجاف التركي ب40 درهم للكيلو أي 4000 درهم للقنطار والبسطاش ب 100 درهم للكيلو أي 10000 للقنطار واللوز ب 90 درهم للكيلو أي 9000 للقنطار، أما اللوبلية الجافة المحلية المغربية ب 35 درهم للكيلو أي 3500 درهم للقنطار والحمص المحلي المغربي ب 22 درهم للكيلو ، كل هذه المزروعات تنتجها بلاد الكيف بالإظافة إلى الزيتون الذي أصبح من الإنتاج الغذائي العالمي الذي تتباهى به الدول ، إذن ما العيب إذا توقفت زراعة الكيف نهائيا ، إن كل من يدعي عدم إنتاجية منطقة زراعة الكيف لغير هذه النبتة فهو منافق كذاب ، ويضر بمسقبل ساكنة الشمال ، ويفتري على الدولة والشعب ، إن الإستعمار سواء منه الإسباني أو الفرنسي هو رخص لزراعة الكيف في المغرب لضرب المقاومة وتسهيل عملية الإحتلال خاصة إذ علمنا أن السلطان مولاي سليمان أصدر في سنة 1814 مرسوما يأمر فيه بقطع الطابا والكيف ، كما أن السلطان مولاي الحسن الأول أمر بإحراق كل مزارع الكيف والطابا في المغرب إذن كفى إدعاء بقول إن محمد الخامس هو من رخص بزراعة الكيف في بني خالد وكتامة وبني سدات فالأمر محسوم منذ سنة 1906 في مؤتمر الجزيرة الخضراء …

  • الخريبكي
    السبت 28 يونيو 2014 - 01:47

    الروائح الانتخابية والحمد لله ان المواطن اصبح يعي جيدا كل ما يوحك من حوله وموضوع القنب الهندي يحتاج الى مناظرات ولقاءات مراطونية ومقاربة تشاركيةالمستفيد الاول منها هو المواطن سواء الذي يقتات من مردودها او المستهلك اعني المدمن …..غير ان هذا النقاش يبقى سابق لاوانه فسم الروائح الانتخابية غير البريئة اخطر من النبتة الخبيثة ذاتها ……

  • naasreddine
    السبت 28 يونيو 2014 - 04:31

    pourquoi ne pas vendre la marijuana dans les banques dans un contest personnel avec une carte et mot de passe les certificats et services international et le finance et le Maroc fait un startup avec le japon et valoriser les autres usines au nord. avec une marque international qui concurrence les centres de recherches. aussi une carte de crédit ne peut contaminer une génération d'adolescent .Les vieux place un héritage combien de plantation en crédits c surtout légal et gratuit la revente marketing

  • ﺇﻟﻰ ali terrass
    السبت 28 يونيو 2014 - 04:51

    ﺃﺿﻴﻒ ﻟﻚ. ﺃﻥ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﻓﺐ ﻇﻬﻴﺮ 24 ﺃﺑﺮﻳﻞ 1954 ﺍﺑﺘﺪﺃ ﻓﺼﻠﻪ ﺍﻻﻭﻝ : ﻳﻤﻨﻊ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ ﻣﻦ ﺇﻳﺎﻟﺘﻨﺎ ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﺔ ﺯﺭﻉ ﻣﺨﺪﺭ ﺍﻟﻜﻴﻒ ﻭﺣﺮﺛﻪ ﻭﺣﺼﺪﻩ…ﻭﻣﺎ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﻄﻠﺤﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴﺔ ﺍﻟﺼﺮﻓﺔ..ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﺤﺪ ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﺯﺍﻝ ﺳﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﻔﻌﻮﻝ ﻭﺍﻟﻤﺠﺮﻡ ﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻜﻴﻒ ﻟﻤﺎﺫﺍ. ﻷﻥ ﻇﻬﻴﺮ 1974 ﺟﺎء ﺑﻬﺪﻑ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﺎﻣﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺪﻭﻟﻴﻦ ﺃ ﻭ ﺏ. ﻭﻟﻢ ﻳﺴﺘﻨﺴﺦ ﻗﺎﻧﻮﻥ 54 ﻓﻲ ﺷﺄﻥ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ. ﻛﻤﺎ ﺃﻥ ﻗﺎﻧﻮﻥ 74 ﺃﺗﻰ ﺑﻔﻠﺴﻔﺔ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻻﺩﻣﺎﻥ ﻭﻓﻖ ﻣﻘﺎﺭﺑﺔ ﻋﻼﺟﻴﺔ.ﻛﻤﺎ ﻳﺘﺿﺢ ﻣﻦ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ. ﻭﻛﺬﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺼﻞ 8 ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﻴﺪ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻦ ﺗﺤﺮﻳﻚ ﺍﻟﺪﻋﻮﻯ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻚ ﻣﺎﻋﺪﺍ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻌﻮﺩ ﺍﻭ ﺭﻓﺾ ﺍﻟﻌﻼﺝ.ﻭﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺔ 1961.
    ﻓﺎﻟﻤﺰﺍﺭﻉ ﻳﺠﺐ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﺑﻈﻬﻴﺮ 1954 ﻭﻟﻴﺲ 1974. ﺍﻟﺬﻱ ﻧﺺ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺴﻚ.ﻭﺃﺿﺎﻑ ﻟﻪ ﺍﻻﺟﺘﻬﺎﺩ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻲ ﻣﺼﻄﻠﺤﺎ ﺁﺧﺮ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺤﻴﺎﺯﺓ. ﻭﻋﻠﻴﻪ ﺗﺘﺎﺑﻊ ﺍﻟﻧﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻉ ﺣﺘﻰ ﺑﻈﻬﻴﺮ 1974.ﻷﻥ ﻓﻌﻞ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻳﺴﺘﻮﺟﺐ ﻣﺴﻚ ﻭﺣﻴﺎﺯﺓ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭ ﻭﻓﻘﺎ ﻻﺟﺘﻬﺎﺩﻫﺎ. ﻭﻫﻮ ﺃﻣﺮ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﻣﺒﺪﺃ ﺍﺍﺷﺮﻋﻴﺔ ﻻ ﺟﺮﻳﻤﺔ ﻭﻻﻋﻘﻮﺑﺔ ﺇﻻ ﺑﻨﺺ.
    ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﺍﻧﻈﺮ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﻗﻮﺍﻧﻴﻦ ﺍﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ ﻭﺗﻮﺣﻴﺪﻫﺎ ﻻﻧﻫﺎ ﻣﺸﺘﺘﺔ. ﻛﻤﺎ ﻳﺠﺐ ﻋﺼﺮﻧﺘﻬﺎ ﻻﻧﻬﺎ ﻗﺪﻳﻤﺔ.ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻘﻨﻳﻨﻬﺎ..

  • عمر بوزيان
    السبت 28 يونيو 2014 - 05:44

    لم يبق لشباط وبنشمسي إلا الكيف والحشيش والمتجر ين فيه ليقفوا معهم في حملتهم الإنتخابية المقبلة وتمويلها بالمال الحرام من أجل تحقيق أهدافهم للوصول إلى الحكم
    وإننا في الشمال نستنكر هذه الخطة التي يتبعها حزب الإستغلال وحزب الجرار في جعل زراعة الحشيش مباحة ومسموح بها ليصبح المغاربة كلهم محششون وتزدهر هذه المادة الفتاكة بأبنائنا وبناتنا ويستفيد منها أباطرة حزبي الإستغلال والجرار
    إننا بريئون من سياسة الفساد والكيف والحشيش التي تدر على شباط وأبنائه الملايين ويريد أن يجعلها مباحة ليلا تلحقهم المتابعات الجنائية والسجن والغرامة
    إننا نطالب بوضع حد لهذه السياسة التي تفسد سمعتنا وتجعلنا في مصاف الدول المنتجة للحشيش الذي يفتك بالشباب والكهول وحتى الشيوخ والذي تستفيد منه طائفة من منعدمي الضمير
    إننا نطالب بمتابعة كل من يتجر في هذه المادة الفتاكة التي يستفيد منها شباط وبنشمسي وجماعتهما ولهذا يقومان بحملة لصالح المزارعين لكسب أموالهم وأصواتهم ونحن سنقوم بحملة وطنية ضدهما خلال الإنتخابات المقبلة لأنهما يسعون لخراب البلاد والعباد
    ونتمنى أن تضع الدولة حدا لتصرفات هذين الحزبين الذين حادا عن طريق الصواب

  • مغربية
    السبت 28 يونيو 2014 - 07:31

    الوضع الحالي يقتضي فعلا التدخل لايجاد حل، القطاع قطاع منتج مشتت تعمه الفوضى لا قوانين تنظمه، يدفع لكوارث اخرى على الاقتصاد منها تبييض الاموال، التهرب الضريبي، الكسب غير المشروع، واحد بزناس ف الحشيش عندو علاقات كيصور المليارات لا يدفع الضرائب و يشتري العقارات و مواطن اخر مايت بالجوع!!
    حتى الفلاح الدي شاءت الاقدار ان ينبت الكيف في مناطقهم لا هم متهنيين بمنتوجهم و لا منطقتهم فيها تنمية، و اولادهم مطاردين من طرف السلطات، من يستفيد، يستفيد التاجر دوو العلاقات،
    هدا القطاع خاصو التاميم (كما فعلو لقناة السويس) الدولة هي لي تنظمو و تعطي لكل دي حق حقه، (اقصد اولا منطقة انتاجه و الفلاحين) ثم تعمل خطة مفيدة لاقتصاد المغرب، مثلا الدولة تشتري جميع المحصول من الفلاحين بثمن مجزي، حتى قبل ان ينضج لبيعه لمختبرات ف الخارج، ساعتها ان ضبط فلاح يبيع خارج هده القوانين للمهربين يسجن 20 سنة، و يمكن عمل مصانع ف المغرب تصنع تبغا مخففا جدا و معالجا ليباع محليا للشباب من اجل الترفيه و لا يكون له مفعول قوي مثل الحشيش، هدا حل وسطي لشباب تعودو على احشيش، بالنسبة لهم هادشي حسن من والو و يدخنوه عادي بدون متابعة.

  • معلق
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:29

    يقلون نحن مصلحون ولكن هم المفسدون و لكن لا يشعرون والله يهود أبناء اليهود لا لفتح الحدود أبدا. يا مفسدون في الأرض

  • محسن وردي
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:44

    في حقيقة الأمر هو أنه لا يمكن تقنين الكييف في المناطق الشمالية من المغرب و إن الأحزاب التى تتقدم بمقترحات لتقنينه فهي تبحث عن مصالحها لا مصالح مزارعي مادة الكييف لأن من أولويات مصالح الساكنة مناطق التي تزرع فيها مادة الكيف هي التنمية أي توفر مدارس و الطرق و المستشفيات و إدارة … بعدها يمكننا أن نفكر في تقنينه أو منعه نهائيا لأن إذا وفرنا لهذه المناطق حاجياتها من طرق و مدارس و مستشفيات و غيرها من حاجيات التي تحتاجها المنطقة فعندها نستطيع منع زراعة الكييف و ليس تقنينه فقط

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان