إثيوبيا تحذّر من "هجوم بلا رحمة" ضد المتمردين

إثيوبيا تحذّر من "هجوم بلا رحمة" ضد المتمردين
الإثنين 23 نونبر 2020 - 02:20

هدّد الجيش الإثيوبي، الأحد، بشن هجوم شامل “بلا رحمة” على مدينة ميكيلي عاصمة منطقة تيغراي المتمردة، ومقر الحكومة المحلية التي يسعى إلى إطاحتها، طالبا من المدنيين الفرار.

وقال المتحدث العسكري ديجين تسيغاي لمحطات الإذاعة العامة، الأحد، إنّ “المعركة الحاسمة التالية هي محاصرة ميكيلي بالدبابات”، مهددا بفرض حصار على المدينة.

وأضاف المتحدث محذّرا سكان ميكيلي، البالغ عددهم نصف مليون نسمة، قائلا: “أنقذوا أنفسكم. التعليمات الصادرة لكم أن تنأوا بأنفسكم عن هذه الطغمة، بعد ذلك لن تكون هناك رحمة”.

وأطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، حملة عسكرية على منطقة تيغراي الشمالية في الرابع من نونبر بهدف معلن هو الإطاحة بالحزب الحاكم فيها، جبهة تحرير شعب تيغراي، الذي اتهمه بتحدي حكومته والسعي إلى إسقاطها.

تعتيم الاتصالات

أدى انقطاع الاتصالات عن المنطقة إلى صعوبة التحقق من روايات طرفي النزاع، لكن التقارير أشارت إلى مقتل مئات الأشخاص ونزوح عشرات الآلاف إلى السودان المجاور.

وأعلنت الوكالة الحكومية سيطرة الجيش على عدة مدن في تيغراي، بينها أكسوم وأديغرات الواقعة على مسافة نحو 117 كيلومترا شمال ميكيلي.

وقالت الوكالة الحكومية للتحقق من حالة الطوارئ في إثيوبيا إنّ “قوات الدفاع سيطرت على مدينة إيداغا حمص الواقعة على الطريق من أديغرات إلى ميكيلي”، وأشارت إلى أنّ “قوات الدفاع تتجه حاليا نحو هدف الحملة الأخير مدينة ميكيلي”.

وذكرت جبهة تحرير شعب تيغراي السبت أن مدنيين قتلوا خلال “قصف كثيف” لبلدة أديغرات من قبل قوات الدفاع الإثيوبية؛ لكن الحكومة الفدرالية في أديس أبابا تصر على أنها لا تستهدف المدنيين.

حلفاء أعداء

قاد مقاتلو جبهة تحرير شعب تيغراي في ماي 1991 الإطاحة بالديكتاتور العسكري منغستو هيلا مريام، وسيطروا على مقاليد السياسة في هذا البلد لثلاثة عقود وحتى وصول أبيي للسلطة في أبريل 2018.

واصل الحزب حكم تيغراي، وهي واحدة من عشر ولايات إقليمية تخضع للنظام الإثيوبي الفدرالي العرقي، حيث يتم تحديد المناطق حسب العرق واللغة.

واشتكت الجبهة من تهميشها وتحميلها مسؤولية المشاكل التي تواجهها البلاد، ودفعها خلافها مع الحكومة المركزية إلى تنظيم انتخاباتها الخاصة هذا العام في تحدٍ لقرار أديس أبابا تأجيل الاقتراع جرّاء وباء “كوفيد-19”.

ورفض أبيي جميع الدعوات الدولية لإحلال السلام، بما في ذلك من الاتحاد الإفريقي، الذي يعتزم إرسال ثلاثة رؤساء سابقين كمبعوثين خاصين في الأيام المقبلة، فيما حذرت الولايات المتحدة والأمم المتحدة من كارثة إنسانية تلوح في الأفق.

واعتبرت حكومة أبيي جبهة تحرير شعب تيغراي “إدارة إجرامية”، ويبدو أنها عازمة على كسب المعركة العسكرية بدلاً من التفاوض.

وامتد العمل العسكري بالفعل أبعد من حدود تيغراي، إذ أطلقت جبهة تحرير شعب تيغراي صواريخ على أسمرة، عاصمة إريتريا المجاورة، التي تتهمها بدعم الحكومة الإثيوبية، ومدينة بحر دار إلى الجنوب الغربي.

وشهدت الحملة الحكومية قتالا عنيفا على الأرض وقصف المقاتلات الحربية لبلدات في تيغراي؛ فيما وثّقت منظمة العفو الدولية مذبحة مروعة شهدت “طعن أو قتل عشرات، ومن المرجح مئات من الناس حتى الموت في بلدة ماي كاديرا جنوب غرب منطقة تيغراي الإثيوبية”.

من جهتها، دعت الأمم المتحدة إلى فتح ممرات إنسانية للسماح بوصول وكالات الإغاثة، وقالت إنها تستعد لنزوح نحو 200 ألف شخص جراء المواجهات في الأشهر المقبلة.

‫تعليقات الزوار

8
  • الگركرات المغربية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 02:58

    حذاري ايتها دولة إتيوبيا من هذه الهجمات لأنكي ستتعرضين الى الإدانة والإستنكار من دولة الجزائر الديموقراطية التي تدافع عن تقرير مصير الشعوب المضطهدة وتدافع عن حقوق الإنسان هههههههههههه

  • Jilali
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 05:47

    الغريب هو ان الحبشة من اهم المدافعين على تقرير مصير البوليزابلو هما مع تقرير المصير غير يكون بعيد عنهم ولايعرفون انهم حين يدافعون عن ذلك يشجعون مناطقهم على الانفصال هذه الايام سكت القبايل وحدتها النقدية وسنرى في القادم من الايام كيف ستتعامل معهم الجزائر التي ظلت تطارد طيف دخان لما يقارب نصف قرن

  • يوغرطة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 05:50

    النفاق الاثيوبي: نصرة الانفصال في الصحراء المغربية وسحق الانفصال عندهم. على نظام العسكر البومدييني في الجزائر مكة الثوار ونصرة حق الشعوب في تقرير مصيرها نصرة حق شعب تيغراي الشقيق من اجل تقرير مصيره وتزويده بما فضل عنها من خردة سلاح روسيا ومده بالغداء وحليب الغبرة وبعض الخيام والاشراف على تدريب كوادره العسكرية. وكذالك على الطغمة العسكرية المناصرة لحق الشعوب في تقرير مصيرها ألا تنسى حق الشعب الجزائري في تقرير مصيره عبر انتخابات حرة ونزيهة كما حدث له عندما اختار الجبهة الإسلامية للانقاذ.

  • جبلية عسكرية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 08:40

    هكذا يكون التعامل مع الانفصاليين الخون. نتمنى من المغرب ان يقوم بردع مرتزقة البوليزاريو بيد من حديد.

  • افقير
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:13

    هل تعلمون ان شعب تيغراي لايساوي سوى %6 من السكان وقد كانوا يحكمون البلاد بيد من حديد الى غاية 2018 وبضغط من الشارع رضخوا للقيام بانتخابات نزيهة اسفرت عن انتخابي الرءيس الجديد وهو مسلم الدي قام باصلاحات جدرية منحته جاءزة نوبل للسلام نامل ان تغير اثيوبيا موقفها من الصحراء المغربية لانها تعيش اليوم نفس الوضعية

  • الهاشمي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 13:21

    في مصلحة من خلق هذا التمرد، الجمهورية المصرية لتني الحبشة عن إتمام مشروع سد النهضة.
    حذاري من مصر فنظام العسكر هناك دائما يحن للجزائر.

  • بدون زعل
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 13:48

    إلى التعليق رقم6 الهاشمى حبذا لو تجاهلت مصر فى أزمة أثيوبيا وانتبه لنفسك ولبلدك فهمت يابرنس ولا أقول كمان بالتوفيق لما أنتم فيه

  • HM.
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 15:25

    اين الثورة الجزاءرية او سوى مجرد كذب و حڨد و نفاڨ ضد المغرب

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 7

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39 1

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 8

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 13

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 9

مطالب بفتح محطة ولاد زيان