إذاعة هولندا العالمية تناقش الأدب والهوية بالبيضاء

إذاعة هولندا العالمية تناقش الأدب والهوية بالبيضاء
الإثنين 14 فبراير 2011 - 14:51


في إطار فعاليات وأنشطة الدورة 17 للمعرض الدولي للنشر والكتاب المنظم من طرف وزارة الثقافة بمدينة الدار البيضاء خلال شهر فبراير الجاري، كنا على موعد مع القسم العربي لإذاعة هولندا العالمية بقاعة محمد عابد الجابري لحضور ندوة مناقشة حول موضوع “الأدب والهوية، أية علاقة؟” أدارها طاقم برنامج “هنا أمستردام،ورغم غياب ياسين عدنان، ولطيفة باقا، كان حضور الكاتب عبد اللطيف اللعبي والصحفي نور الدين العمراني بارزا ولافتا من خلال مناقشتهما لهوية المثقف.


في بداية الندوة قدم الإعلامي محمد أمزيان، نبذة مختصرة عن طبيعة النشاط المنظم وعن كونه استمرارا لحضور إذاعة هولندا العالمية في المعرض الدولي للنشر والكتاب على غرار دورة السنة الماضية التي انفتحت فيها على أدب المهجر بهولندا. ثم شرع في تقديم أسئلته إلى ضيفيه عبد اللطيف اللعبي ونور الدين العمراني حول علاقة الأدب بالهوية وحدود الهوية وارتباطها بالبعد الإنساني، وكذلك عن علاقة الأدب بالمهجر والمنشأ الأصلي وعن نوعية المواضيع والطابوهات الحاضرة كالجنس والدين.


تخلل مداخلات الحاضرين تقديم بورتريهات لكتاب مغاربة هولنديين وهم يحكون قصصهم مع الأدب الهولندي وظروف إبداعهم الفكري، وتأثرهم بمختلف التجارب التي خاضوها من أجل صياغة أدب هولندي ممزوج بنكهة مستمدة من الحس الإنساني الذي يسكن أعماقهم.


في الجزء الأخير من الندوة، سلطت الإعلامية لمياء المقدم الضوء على ضيف شرف الدورة الكاتب الشاب حسن بحارة صاحب قصص “أنا ادريس” الذي كتبها رفقة صديقه عزيز أينان ونشرت على صفحات جريدة “إن إر سي هاندلسبلاد” المشهورة تحت اسم مستعار “ادريس التفرسيتي”


قصص أنا ادريس تمت ترجمتها إلى اللغة العربية وتحويلها إلى مجموعة صوتية مصحوبة بمؤثرات موسيقية جعل منها ابتكارا أدبيا متميزا، ورغم متها التي لا تتجاوز 5 دقائق إلا أنها لاقت نجاحا باهرا وتجاوبا كبيرامن لدن الجالية المغاربية بهولندا، عندما شرع في بثها عبر الإذاعة والموقع العربي لإذاعة هولندا العالمية. وقد تم الاستماع إلى مقطع صوتي داخل الندوة.


حسن بحارة صاحب الثانية والثلاثين ربيعا أكد أن شخصية “ادريس” هي متخيلة ومستمدة من حكاية أحد أعمامه أتى في عام 1972 وهي تمثل كثيرا من المهاجرين المغاربة الذين جاؤوا في سنوات السبعينات إلى هولندا من أجل العمل. كانوا يعتقدون أنهم سيعودون إلى بلدهم الأصلي بعد مدة قصيرة إلا أنه وبعد ارتباطهم بالمجتمع الهولندي واندماجهم القوي ظهر لهم أن مستقبلهم في النهاية سيكون في هولندا.


اختتمت الندوة بطرح بعض الأسئلة من طرف ممثلي الإعلام، وتوزيع بعض الهدايا البسيطة المقدمة من طرف منظمي النشاط.


وكما ورد في المطوية الموزعة بمناسبة الندوة، فإن إذاعة هولندا الدولية تبث تحليلات وربورتاجات عبر العالم بعشر لغات على أمواج الراديو والتلفزيون والهاتف المحمول، وتشتغل بتعاون تام مع العديد من المجموعات الإعلامية التي تنشر مضمون البرامج الإذاعية، وتعمل هي الأخرى على بث ما تنشره هذه المجموعات في الوقت نفسه. أما بالنسبة إلى “هنا أمستردام، فهو برنامج إذاعي باللغة العربية يتوفر على موقع إلكتروني ويقدم فقرات إذاعية مخصصة للمستمعين الشباب الباحثين عن المعلومة الحرة والمستقلة، إضافة إلى فقرات موسيقية مثل «كلمة وأغنية»، التي تعطي الكلمة للفنانين الهولنديين من أصل مغربي.

‫تعليقات الزوار

1
  • Mehdi A
    الإثنين 14 فبراير 2011 - 14:53

    trés bonne innitiative je felicite la RNW

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة